آخر 20 مشاركات
وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ما الفرق بين اليهودي والسامري ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Indian Act : وصمة عار على جبين الكنيسة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا... (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يسوع ليس هو المقصود ببشارة سفر التثنية !! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مصحف الحرم المكي : سورة الحِجْر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          َبأية شريعة حوكمت جدة يسوع ثامار المومس ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          العضو الذكري كوسيلة للقسَم ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : د. نيو - )           »          هل إله الكنيسة كان عنده إكتئاب على حسب الكتاب المقدس !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سورة غافر كاملة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          محاكم التفتيش : وصمة عار على جبين الكنيسة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          God is not a Trinity (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شابة بريطانية : أنا سعيدة جدا ان الله جعلني مسلمة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسلمون أعدِموا حرقاً على الصليب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          L'Église et la mauvaise foi ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من يدفع لأجل خطايا الكنيسة - 5 - ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

رد شبهة : كتبه أم كتابه

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 15.01.2010, 21:18
صور سيف الحتف الرمزية

سيف الحتف

مشرف عام

______________

سيف الحتف غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.537  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
08.02.2017 (14:31)
تم شكره 250 مرة في 143 مشاركة
افتراضي رد شبهة : كتبه أم كتابه


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

تقول الشبهة :-

شبهة كتبه كتابه اقتباس شبهة كتبه كتابه
شبهة كتبه كتابه
هل فعلا القرآن يطلب من المسلم ان يؤمن بكل الكتب السماوية ام كتاب واحد ؟؟؟

ندع القرآن يرد

1- رواية حفص عن عاصم


شبهة كتبه كتابه




شبهة كتبه كتابه
الى هنا فالمسلم يؤمن بكتب وليس بكتاب واحد فقط

هل فعلا القرآن يطلب من المسلم ان يؤمن بكل الكتب السماوية ام كتاب واحد ؟؟؟


ندع القرآن يرد


1- رواية حفص عن عاصم




شبهة كتبه كتابه




شبهة كتبه كتابه

الى هنا فالمسلم يؤمن بكتب وليس بكتاب واحد فقط
شبهة كتبه كتابه شبهة كتبه كتابه



يُتبع الرد بإذن الله :-
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : رد شبهة : كتبه أم كتابه     -||-     المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة     -||-     الكاتب : سيف الحتف







توقيع سيف الحتف
.
رداً على دعاوى تحريف القرآن:-
.
القرآن الكريم بين ثبوت الحفظ ودعاوى التحريف
.
وترقبوا إن شاء الله...
.
كتاب :-
.
(نسف عقيدة التثليث)
.

الطامة الكُبرى :-

مناظرة بين سيف الحتف وبايبل 333 حول الثالوث إنتهت بهروب النصراني
.


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 15.01.2010, 21:54
صور سيف الحتف الرمزية

سيف الحتف

مشرف عام

______________

سيف الحتف غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.537  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
08.02.2017 (14:31)
تم شكره 250 مرة في 143 مشاركة
افتراضي


اللهم صلِ وسلم على سيدنا محمد في الأولين وصلِ عليه في الآخرين وصلِ عليه في الملأ الأعلى إلى يوم الدين وأشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمداً رسول الله وأشهد أن عيسى عبد الله ورسوله وكلمته ألقاها إلى مريم وروح منه .

كما تعودنا من النصارى الجهلاء الذي ينبحون في كل نادٍ بأنهم وجدوا أدلة على تحريف القرآن , تعودنا منهم على الغباء وقلة العلم والحجة والبينة والمماطلة دون داع , وسبب المماطلة ليس لأنه يملك الحق , بل لأنه جاهل فلا يعرف متى يكون رد شبهته وما هي أبعاد الشبهة أصلاً !

وللرد نقسم الرد لنقطتين :-

الرواية الموافقة للإجماع
عدم خطأ هذه الرواية وعلة هذا

أولاُ :- الرواية الموافقة للإجماع:-

قال الإمام بن كثير في تفسيره :-

(( واختلف القراء فـي قراءة قوله: «وكتبه»، فقرأ ذلك عامة قراء الـمدينة وبعض قراء أهل العراق: { وَكُتُبِهِ } علـى وجه جمع الكتاب علـى معنى: والـمؤمنون كلّ آمن بـالله وملائكته وجميع كتبه التـي أنزلها علـى أنبـيائه ورسوله )) ا.هـ


قال الإمام القرطبي رحمه الله :- (( وقرأ نافع وابن كثير وعاصم في رواية أبي بكر وابن عامر { وَكُتُبِهِ } على الجمع )) ا.هـ


قال الإمام الرازي :- (( المسألة الثالثة: قرأ حمزة { وكتابه } على الواحد، والباقون { كتبه } على الجمع )) ا.هـ

ظاهر الأمر الإجماع على القراءة بالجمع لا الإفراد , لأنها الأصلح في السياق التي أتت فيه وهو سياق الجمع .


قال تعالى :-

{ آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ }

صدق الله العظيم

قال الإمام الرازي رحمه الله :-

(( قال العلماء: والقراءة بالجمع أفضل لمشاكلة ما قبله وما بعده من لفظ الجمع ولأن أكثر القراءة عليه ))

قال الإمام الطبري في تفسيره :-

(( { وَكُتُبِهِ } علـى وجه جمع الكتاب علـى معنى: والـمؤمنون كلّ آمن بـالله وملائكته وجميع كتبه التـي أنزلها علـى أنبـيائه ورسوله ))


ثـانياً :-عدم خطأ هذه الرواية وعلة هذا:-

القراءة الثـانية جاءت على الإفراد { كتابه } ويظن النصراني الجاهل أنها تقصد كتاب واحد وأصبح المسلم يؤمن بكتاب واحد وبهذا إختلفت القراءتين , فالأولى يؤمن بالكتب كلها والثانية بكتاب واحد .


وهذا من الجهل بمكان أن يُقال أن هناك تناقض بين قراءتين , ومادامت القراءة صحيحة وليس شاذة ووصلت لنا بالتواتر عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لايحق لنا نفيها.


قال الكواشي:- (( أن يكون دليلا على حسب المدلول عليه أو مرجحا إلا أنه ينبغي التنبيه على شيء وهو أنه قد ترجح إحدى القراءتين على الأخرى ترجيحا يكاد يسقط القراءة الأخرى وهذا غير مرضي لأن كلتيهما متواترة وقد حكى أبو عمر الزاهد في كتاب اليواقيت عن ثعلب أنه قال إذا اختلف الإعراب في القرآن عن السبعة لم أفضل إعرابا على إعراب في القرآن فإذا خرجت إلى الكلام كلام الناس فضلت الأقوى وهو حسن.)) ا.هـ [1]


وقال أبو جعفر النحاس:- (( وقد حكى اختلافهم في ترجيح: {فَكُّ رَقَبَةٍ} بالمصدرية والفعلية فقال والديانة تحظر الطعن على القراءة التي قرأ بها الجماعة ولا يجوز أن تكون مأخوذة إلا عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وقد قال: "أنزل القرآن على سبعة أحرف" فهما قراءتان حسنتان لا يجوز أن تقدم إحداهما على الأخرى. ))ا.هـ [2]


ولتوضيح الإشكال عند النصراني أقول , أن { كتاب } بالإفراد في القراءة الثانية هي إسم جنس , وإسم الجنس يُفيد العموم إذا عُرف أي أصبح مُعرفاً بالألف واللام أو الإضافة , ونلاحظ أن كتاب } مُعرفة بالإضافة وهي { كتبه } أُضيف الإسم النكرة إلى الهاء فأصبح مُعرفاً بالإضافة وبذلك أصبح إسم الجنس يُفيد العموم أي يشمل كل الكتب ؛ إذاً القراءتين صحيحتين فالأولى على الجمع تشمل كل الكتب المنزلة من عند الله , والثانية على الإفراد ولكونها إسم جنس مُعرف صارت تفيد العموم لتشمل كل الكتب كحال القراءة الأولى .

قال الإمام الرازي :-


((المسألة الثالثة: قرأ حمزة { وكتابه } على الواحد، والباقون { كتبه } على الجمع، أما الأول ففيه وجهان أحدهما: أن المراد هو القرآن ثم الإيمان به ويتضمن الإيمان بجميع الكتب والرسل والثاني: على معنى الجنس فيوافق معنى الجمع، ونظيره قوله تعالى:{ فَبَعَثَ ٱللَّهُ ٱلنَّبِيّينَ مُبَشّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ ٱلْكِتَـٰبَ بِٱلْحَقِ } [البقرة: 213]. فإن قيل: اسم الجنس إنما يفيد العموم إذا كان مقروناً بالألف واللام، وهذه مضافة. )) ا.هـ


وقال الإمام البيضاوي :-


(( «وكتابه» يعني القرآن، أو الجنس. والفرق بينه وبين الجمع أنه شائع في وحدان الجنس والجمع في جموعه ولذلك قيل: الكتاب أكثر من الكتب ))ا.هــ

وأختم بما قال الإمام الطبري وهو :-

(( وكان ابن عبـاس يوجه تأويـل ذلك إلـى نـحو قوله:{ وَٱلْعَصْرِ إِنَّ ٱلإنسَـٰنَ لَفِى خُسْرٍ } بـمعنى: جنس الناس وجنس الكتاب، كما يقال: ما أكثر درهم فلان وديناره، ويراد به جنس الدراهم والدنانـير. وذلك وإن كان مذهبـا من الـمذاهب معروفـا، فإن الذي هو أعجب إلـيّ من القراءة فـي ذلك أن يقرأ بلفظ الـجمع، لأن الذي قبله جمع، والذي بعده كذلك، أعنـي بذلك: «وملائكته وكتبه ورسله»، فإلـحاق الكتب فـي الـجمع لفظاً به أعجب إلـيّ من توحيده وإخراجه فـي اللفظ به بلفظ الواحد، لـيكون لاحقا فـي اللفظ والـمعنى بلفظ ما قبله وما بعده، وبـمعناه )) أ.هـ

أي القرآءتين صحيحتين لتواترهما من ثقة عن ثقة عن النبي صلى الله عليه وسلم لكن الأفضل هو الجمع لمشاكلة ما قبله وما بعده وهو سياق الجمع .

والحمد لله رب العالمين .
___________________

[1] مناهل العرفان في علوم القرآن ج 1 ص 338 إلى 339

[2] نفس المرجع السابق ص 339











رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 16.01.2010, 06:57
صور أبوحمزة السيوطي الرمزية

أبوحمزة السيوطي

عضو شرف المنتدى

______________

أبوحمزة السيوطي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.548  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
18.12.2018 (15:43)
تم شكره 36 مرة في 25 مشاركة
افتراضي


اقتباس
((المسألة الثالثة: قرأ حمزة { وكتابه } على الواحد، والباقون { كتبه } على الجمع، أما الأول ففيه وجهان أحدهما: أن المراد هو القرآن ثم الإيمان به ويتضمن الإيمان بجميع الكتب والرسل والثاني: على معنى الجنس فيوافق معنى الجمع، ونظيره قوله تعالى:{ فَبَعَثَ ٱللَّهُ ٱلنَّبِيّينَ مُبَشّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ ٱلْكِتَـٰبَ بِٱلْحَقِ } [البقرة: 213]. فإن قيل: اسم الجنس إنما يفيد العموم إذا كان مقروناً بالألف واللام، وهذه مضافة. )) ا.هـ



وهذا مثل قول الله عز وجل :
{ لَقَدْ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا بِالْبَيِّنَاتِ وَأَنْزَلْنَا مَعَهُمُ الْكِتَابَ وَالْمِيزَانَ لِيَقُومَ النَّاسُ بِالْقِسْطِ وَأَنْزَلْنَا الْحَدِيدَ فِيهِ بَأْسٌ شَدِيدٌ وَمَنَافِعُ لِلنَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ مَنْ يَنْصُرُهُ وَرُسُلَهُ بِالْغَيْبِ إِنَّ اللَّهَ قَوِيٌّ عَزِيزٌ (25) }الحديد

جاءت الكتاب على معنى الجنس الذي يوافق جميع الكتب التي أُنزلت على الرسل
بارك الله فيك أخي الحبيب

رد رائع ماتع







توقيع أبوحمزة السيوطي
إذا كُنت تشعر انك لاتعيش جيـداً ...فاعلم أنك لاتصلي جيداً


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 17.01.2010, 09:36
صور سيف الحتف الرمزية

سيف الحتف

مشرف عام

______________

سيف الحتف غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.537  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
08.02.2017 (14:31)
تم شكره 250 مرة في 143 مشاركة
افتراضي


معك حق يا شيخنا {الكتاب } إسم جنس مُحلّى بالألف واللام يفيد العموم ,أكيد أنت عارف يا شيخنا مين صاحب الشبهة الغبية دي ؟! :)




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 17.01.2010, 15:05

Moustafa

مدير المنتدى

______________

Moustafa غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 01.12.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.947  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
04.12.2020 (13:47)
تم شكره 172 مرة في 121 مشاركة
افتراضي


أعوذ بالله من الجهل يا أخى
بارك الله فيك أخى صاعقة الإسلام







توقيع Moustafa
عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : "بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء. قيل: من الغرباء ؟ قال: النزاع من القبائل"
قال أبو عيسى الترمذي في هذا الحديث: "فطوبى للغرباء الذين يصلحون ما أفسد الناس بعدي من سنتي"
الأحكام الشرعية الكبرى (4 / 496) - ط: مكتبة الرشد

قال الشاطبى:
"ولا شك أن الغالب أغلب، فتكالبت على سواد السنة البدع والأهواء، فتفرق أكثرهم شيعاً، وهذه سنة الله في الخلق: إن أهل الحق في جنب أهل الباطل قليل لقوله تعالى: {وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين} وقوله تعالى: {وقليل من عبادي الشكور} ولينجز الله ما وعد به نبيه صلى الله عليه وسلم من عود وصف الغربة إليه، فإن الغربة لا تكون إلا مع فقد الأهل أو قلتهم، وذلك حين يصير المعروف منكراً والمنكر معروفاً وتصير السنة بدعة والبدعة سنة فيقام على أهل السنة بالتثريب والتعنيف كما كان أولا يقام على أهل البدعة"
الإعتصام (1 / 12) ط: التوحيد

قال شيخ الإسلام ابن تيمية:
"يجب أن يعرف الجهاد الشرعي الذي أمر الله به ورسوله من الجهاد البدعي جهاد أهل الضلال الذين يجاهدون في طاعة الشيطان وهم يظنون أنهم يجاهدون في طاعة الرحمن كجهاد أهل البدع والأهواء كالخوارج ونحوهم الذين يجاهدون فى أهل الإسلام وفيمن هو أولى بالله ورسوله منهم من السابقين الأولين والذين اتبعوهم بإحسان إلى يوم الدين كما جاهدوا عليا ومن معه وهم لمعاوية ومن معه اشد جهادا"
الرد على الأخنائى (ص: 205) - المطبعة السلفية - القاهرة


رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
شبهة, كتابه, كتبه


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع



لوّن صفحتك :