آخر 20 مشاركات
تلاوة آسرة لسورة التغابن (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وأَنجینا موسىٰ ومن مَّعهُۥۤ أجمعین (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          L'exode : mythe ou réalité (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Midian : sur les routes de l'Exode (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شواهد على حادثة الخروج : بقايا مركبات جيش فرعون (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رحلة إلى قلب مدين / مديان (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رحلة إلى جبل الشّريعة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الخروج : حقيقة أم أسطورة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Le pape dit que son médicament préféré pour les blessures est la téquila (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أجمل وأروع فجريات عام 1443هـ للشيخ القارئ عبدالله الجهني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ضياع الإنجيل الأصلى ... إنجيل المسيح (الكاتـب : رمضان الخضرى - )           »          سورة طه كاملةً : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بابا الفاتيكان يفضل خمرة التكيلا كعلاج من الأسقام ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          التسونامي قادم : الإسلام العظيم أسرع الدّيانات إنتشاراً في العالم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شبهة حول إلقاء موسى عليه السّلام الألواح (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          دفع شبهة : أجسام طائرة بالقرآن (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كشف دجل و كذب كهنة المعبد فيما يخص حدّ الردّة في المسيحية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة الإسراء كاملة : الشيخ حسن عيسى (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إليف ( مُختطََفة ) فرنسية تُعانق الإسلام العظيم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

الثالوث والوثنية ... وسقطت المسيحية ...

التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 24.04.2014, 20:22
صور حارس الحدود (أستاذ باحث) الرمزية

حارس الحدود (أستاذ باحث)

مشرف القسم النصراني العام وأقسام رد الشبهات

______________

حارس الحدود (أستاذ باحث) غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 11.04.2014
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 171  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.06.2021 (00:39)
تم شكره 91 مرة في 69 مشاركة
Gadid الثالوث والوثنية ... وسقطت المسيحية ...



بسم الله الرحمن الرحيم ... الثالوث والوثنية وسقطت المسيحية

إن مما تكلم فيه من هم أحسن مني ابطلوا هذه العقيدة التي تسربت إليها الوثنية وتبنتها وسنحاول هنا أن نتكلم بالدليل على الوثنية التي غمرت عقيدة المسيحيين ولا يظنن عاقل أني هنا أزدري من عقيدته أو أستمه بل أوضح الحق وتعرفون الحق والحق يحرركم ..
الثالوث والوثنية وسقطت المسيحية

يقول العلامة جيمس باركر في كتابه ّ الردة عن عقيدة الكنيسة ":
"لقد كان المجمع من وجهة نظر قسطنتين مسألةً تخص الدولة أكثر من كونه مسألة تخص الكنيسة. لقد كان تواقاً لإنهاء الخلافات التي أقضت مضجعه، و لم يمكن مهتماً بالموافقة على ما يقوله أريوس Arius أو ألكسندر Alexander بقدر اهتمامه الكبير بوصول الأغلبية لنتيجة يمكن توظيفها في إسكات المعارضين بغض النظر عن هويتهم.".
وهنا يصرح باركر أن مسألة ليست مسألة عقيدة بل مسألة تخص الدولة ولا شيئ غير الدولة لما كانت تعرف من انقلابات بين المسيحيين وتخبذهم في ذبيعة المسيح , وهذا ما أكده العالم جيبون في "إنحدار و سقوط الإمبراطورية الرومانية "– المجلد السادس ص10 :
" لقد وقف المسيحيون الكاثوليك على حرف الهاوية يرتجفون، فلم يكن بمقدورهم التراجع، ولا الوقوف حيث هم لخطورة ذلك، و لا السقوط المفزع. و تفاقم مذهبهم بالمزيد من عدم الملائمة من خلال نظامهم اللاهوتي الرهيب. لقد ترددوا في أن يقولوا بأن الله نفسه – الأقنوم الثاني للثالوث المقدس الذي هو من نفس الجوهر و مساوٍ له – قد ظهر في الجسد، ترددوا أن يقولوا بأن الكينونة التي تعمّ الكون كانت محصورة في رحم مريم، أن استمراه الخالد قد تم تحديده بالأيام و الشهور و السنين الخاصة بالبشر، أن الله العلي قد تم جلده و صلبه، أن جوهره الذي لا يمكن تجاوزه قد شعر بالأوجاع و الآلام، أن علمه المطلق لم يكن خالياً من الجهل، و أن مصدر الحياة و الخلود قد نفذ على جبل الجمجمة Mount Calvary. تم التأكيد ببساطة على هذه العواقب التي تحمل الخطر في طياتها دونما حياء من قبل أبولينانس Apollinans أسقف كنيسة لاوديسيا Laodicia أحد أعلام الكنيسة البارزين."

وذبعا نغض الطرف عن أن العقيدة لم يكن متعارف عليها أصلا ولم يكن التلاميذ يعرفون شيئ اسمه الثالوث .. وهذا ما سأكده لاحقا .. ولكن دعونا مع دور قسطنطين ... يقول البروفسور جون دراب " تاريخ الصراع بين الدين و العلم" – ر، ص 52-53 :
"لعب عهد قسطنتين الدور في تحويل المسيحية من كونها ديانة لتصبح نظاماً سياسياً. و مع ذلك فقد حطّ من قدر هذا النظام السياسي بطريقة ما لينزله لمرتبة الوثنية، و بأخرى نهض به كنسخة مطورة عن الأساطير اليونانية القديمة. ((عندما يصطدم جسمان فإن هيئة كل منهما تتغير)) مثلٌ ينطبق على الواقع الاجتماعي و الحركي الميكانيكي. لقد عُدّلت الوثنية من قبل المسيحية، كما عثدّلت المسيحية من قبل الوثنية. لقد كان الهدف الأساسي لنقشات الثالوث التي اندلعت في مصر – موطن أتباع الثالوث – هو تحديد الموقف من كلمة (الإبن)".

وللعاقل أن يختار ....الثالوث والوثنية وسقطت المسيحية

يتبع ....
للمزيد من مواضيعي

 






المزيد من مواضيعي


توقيع حارس الحدود (أستاذ باحث)
حسابي على الفيس بوك للتواصل :
هنا


رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا حارس الحدود (أستاذ باحث) على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 25.04.2014, 21:04
صور حارس الحدود (أستاذ باحث) الرمزية

حارس الحدود (أستاذ باحث)

مشرف القسم النصراني العام وأقسام رد الشبهات

______________

حارس الحدود (أستاذ باحث) غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 11.04.2014
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 171  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.06.2021 (00:39)
تم شكره 91 مرة في 69 مشاركة
افتراضي


تابع ...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لغز الثالوث ... وعدم التكلم فيه ... حقيقة أفجعت الموسوعة الكاثوليكية ...الإصدار الرابع ..ص295 :
"من الصعوبة بمكان في النصف الثاني من القرن العشرين أن نقدم بموضوعية تقريراً واضحاً و مباشراً عن كيفية الوحي الإلهي فيما يخص لغز الثالوث المقدس، تطوره المذهبي، و تفصيله اللاهوتي. إن النقاشات المتعلقة بالثالوث المقدس، الروم الكاثوليك، و غيرهم آخرون قد عرضوا مفهوماً غير واضحٍ نوعاً ما. يدرك المفسرون و علماء الإنجيل اللاهوتيون بالإضافة إلى عدد كبير من الروم الكاثوليك أنه يجب على المرء ألا يتحدث بموضوع الثالوث المقدس في العهد الجديد مالم يكن مؤهلاً تماماً لذلك. و بالمثل يدرك مؤرخو العقيدة و علماء اللاهوت أنه عندما يتحدث أحدهم عن الثالوث المقدس دونما تأهيل فإنه يقفز بحواره من عهد الأصول المسيحية إلى الربع الأخير من القرن الرابع بعد الميلاد. في ذلك الوقت فقط تمكّن ما يسمى بـ((التعريف المحدد لعقيدة الثالوث : إله واحد في ثلاثة أقانيم)) من الانصهار في حياة المسيحيين و فكرهم... لقد كان هذا المفهوم نتاج ثلاثة قرون من التطور العقائدي" .

وهكذا .. فالثالوث أمر خطيير جدا اوعى .. تعرف لماذا ؟ لان هذا شيئ لم تعرفه الأناجيل ... بل لم يعرفه تلامذة المسيج الأوائل ... وما يزيد الدليل قوة قال جون ماكينزي في " قاموس الكتاب المقدس " ص899 "
ّ"تعرّف الكنيسة الثالوث المقدس على أنه الإيمان بإن لله ثلاثة أقانيم يتحدون في طبيعة واحدة. تم التوصل إلى هذا المعتقد بالتعريف أعلاه في القرن الرابع و الخامس بعد الميلاد، و بذلك فهو ليس معتقداً إنجيلياً بصفة واضحة و رسمية".

الله يعني هذا ليس معتقد جاءت به المسيحية ؟ نعم أعلم انها صدمة لكن ثق بي ... اليك هذا :

1. كرشنا : صلب في الهند نحو عام ( 1200/ق.م)، وهناك تشابه عجيب ـ يصل أحياناً كثيرة إلى حد التطابق التام ـ بين سيرته، ونهايته، وبين سيرة ونهاية المسيح عند المسيحيين.
2. مثرا : ولد مثرا في يوم ( 25/12) في كهف، وصلب في بلاد الفرس، حوالي عام (600/ق.م)، وذلك تكفيراً عن خطايا وآثام البشر.
وكان له في بلاده شأن عظيم، وهو معبود الفداء، وهناك تشابه أيضاً بين سيرته وسيرة المسيح عند المسيحيين من عدة نواح، وهي :
- ولد مثرا عن عذارء.
- مجده الرعاة، وقدموا له الفواكه.
- تنطوي ديانته على عقيدة الكلمة، وعقيدة الثالوث.

3. بوذا سيكا : صلب في الهند عام ( 600/ق.م)، ومن أسمائه: نور العالم، مخلص العالم، ينبوع الحياة.
ويقولون عنه : إن بوذا سيكا قد أشفق على البشرية بسبب ما أصابهم من خطاياهم، فترك الفردوس، ونزل إلى الأرض، ليرفع عنهم خطاياهم، ويضع عنهم أوزارهم ، وكانت أمه تسمى العذراء القديسة، وملكة السماء.
4. كوجزا لكوت : صلب في المكسيك عام (587/ق.م)، وقد سجلت حادثة الصلب على صفائح معدنية، تصوره مرة مصلوباً فوق قمة جبل، ومرة أخرى تصوره مصلوباً في السماء، وتصوره مرة ثالثة مصلوباً بين لصين، وقد نفذت المسامير فيه إلى خشبة الصليب.
5. برومثيوس : صلب في القوقاز عام (547/ق.م)، حيث جاد بنفسه في سبيل البشر.
وقد كانت أسطورة صلب برومثيوس، وقتله، ودفنه، ثم قيامته من بين الموتى، تمثل على مسارح أثينة في اليونان، تمثيلاً إيمائياً صامتاً، قبل المسيح بخمسة قرون.
6. كيرينوس : صلب في روما عام (506/ق.م)، وسيرته تشبه سيرة المسيح من النواحي التالية:
- ولد من أم تنتمي إلى أسرة ملكانية ـ أي مقدسة.
- حملت به أمه بلا دنس .
- سعى الملك الطاغية في عصره (أموليوس) إلى الفتك به.
- صلبه الأشرار من قومه.
- عندما زهقت روحه غمرت الظلمة وجه الأرض .قام بعد موته من بين الموتى.
7. أندرا : عبد أهالي نيبال الوثنيون القدماء هذا الإله على أنه ابن للإله أيضاً، ويعتقدون أنه قد سفك دمه بالصلب، وثقب بالمسامير كي يخلص البشر من ذنوبهم.
8. تيان : أحد المخلصين في الصين قديماً ، فهو قديس قد مات لأجل أن يخلص الناس من ذنوبهم ، وهو إله واحد مع الإله الأكبر منذ الأزل قبل كل شيء.
9. أوسيريس : أحد آلهة المصريين القدماء ، ويعتبرونه مخلصاً للناس، حيث قدم نفسه ذبيحة لينال الناس الحياة، ثم إنه بعد موته قام من بين الأموات، وسيكون هو الديان في اليوم الآخر.
10. هروس : عبده قديماً سكان آسية الصغرى ، وكان يدعى المخلص والفادي، وإله الحياة، والمولود الوحيد، وهو إنسان حكيم عمل العجائب، وقبض عليه جنود الكلدانيين، وسمروه على الصليب ، كي يزداد ألماً ، ثم قتلوه ، وقد مات لأجل خلاص شعبه.

لم تكن نظرية "مثلث الآلهة" مفهوماً جديداً بل كانت رائجةً بشكل كبير خلال الفترة المسيحية...

يبتع ...





المزيد من مواضيعي
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا حارس الحدود (أستاذ باحث) على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 25.04.2014, 21:13
صور حارس الحدود (أستاذ باحث) الرمزية

حارس الحدود (أستاذ باحث)

مشرف القسم النصراني العام وأقسام رد الشبهات

______________

حارس الحدود (أستاذ باحث) غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 11.04.2014
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 171  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.06.2021 (00:39)
تم شكره 91 مرة في 69 مشاركة
افتراضي


تابع..

ولم توافق المسيحية قسطنطين الوثني ... فقط في الثالوث بل في كل شيئ حتى ميلاد المسيح :

• حددوا عيد الميلاد ليكون في اليوم الخامس و العشرين من كانون الثاني (ديسمبر) موافقاً ليوم ولادة الآلهة الشمس الرومانية.
• بدلوا يوم السَبَت المسيحي من السبت إلى الأحد (وهو يوم الشمس)، ليتوافق مع مع اليوم المقدس للآلهة أبولو Apollo الآلهة الشمس (أنظر في الفصل الثالث).
• أخذوا من شعار الآلهة الشمس الرومانية – صليب النور – ليكون شعاراً للمسيحية. و قد كان الشعار الرسمي للمسيحية قبل ذلك سمكة تشير إلى العشاء الأخير (أنظر في الفصل الثالث).
• قاموا بدمج أغلب الطقوس التي تمارس في يوم ولادة الآلهة الشمس و أدخلوها في احتفالاتهم الخاصة.
دوّن لنا محمد عطاء الرحيم أن الحرص كان شديداً على ألا يشك العامة في كون قسطنتين Constantine قد أجبر هؤلاء الأساقفة على التوقيع رغماً عنهم، لذا التجأ إلى معجزة إلهية: فقد قام بجمع 270-4000 إنجيل (نسخة من كل إنجيل متوفر في ذلك الوقت) و وضعها تحت طاولة الاجتماع و أوصدت أبواب الغرفة عليها. ثم طلب من الأساقفة الصلاة بجدية طوال الليل. و في الصباح حدثت "معجزة" بأن جمعت الأناجيل التي قبلها أثانسيوس Athanasius (الأسقف الثالوثي لكنيسة الاسكندرية) و وضعت على الطاولة و أحرقت باقي النسخ.

منقول من كتاب ..المسيح نبي الإسلام – محمد عطاء الرحيم
Jesus Prophet of Islam, Muhammad ‘Ata ur-Rahim

ويذكر ( الفرد لوازي ) L. De Grandma is on, Jesus-Chrisl, t.2/p. 5/9 _:
" بأن المسيحية تأثرت وتفاعلت بالديانات الوثنية السرية المنتشرة آن ذاك في الامبراطورية الرومانية ، وبلدان الشرق الأدنى ، لا سيما في مصر وسوريا وبلاد فارس ، حيث كانت طقوس العبادة تمثل على المسرح موت الآلهة ، وبعثهم تشجيعاً للراغبين في الانتساب إلي تلك الديانات ، والطامعين في البقاء والخلود ".

وأخيرا أختم بما قاله .. جون دافينبورت ..عن كتاب: اعتذار لمحمد و للقرآن ..:
" لهذا السبب طُلب الإيمان الأعمى، و لهذا السبب أُعدم اثنا عشر مليون مسيحي من قبل الكنيسة بتهمة الهرطقة خلال "محاكمات" الكنيسة رديئة السمعة ".

ولم يدّعي أيٌ من أتباع الثالوث أن تمكن من "إرداك" أو شرح الثالوث كلياً ضمن نصوص و أعداد الكتاب المقدس و التي ذُكر بعضها أعلاه. إنهم يقولون لنا ببساطة أن ذلك أمر "غامض" و علينا أن "نتحلّى الإيمان". هذا بالإضافة إلى أن الله لم يقل بشكل صريح ولا في أي موضع في الكتاب المقدس: ((أنا ثالوث، فلا تحاولوا الفهم. آمنوا فقط)). في هذه الحالة دون سواها يمكننا القول بأن الأمر قد جاء من عند الله (وليس من قبل الكنيسة) و أننا نعصي الله بفعلنا هذا.





المزيد من مواضيعي
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 26.04.2014, 22:53
صور د/مسلمة الرمزية

د/مسلمة

مديرة المنتدى

______________

د/مسلمة غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.01.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 5.630  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
15.01.2020 (10:34)
تم شكره 1.167 مرة في 799 مشاركة
افتراضي


بارك الله فيكم أخي الفاضل

مناظرة حول أصل الثالوث في النصرانية

https://www.kalemasawaa.com/vb/showthread.php?t=18041

تم إضافة الموضوع لقائمة الأصول الوثنية للمسيحية

https://www.kalemasawaa.com/vb/showthread.php?t=16596

وجزاكم الله خيرا







توقيع د/مسلمة



اللهم اغفر لنا


رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا د/مسلمة على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 27.04.2014, 19:14
صور حارس الحدود (أستاذ باحث) الرمزية

حارس الحدود (أستاذ باحث)

مشرف القسم النصراني العام وأقسام رد الشبهات

______________

حارس الحدود (أستاذ باحث) غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 11.04.2014
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 171  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.06.2021 (00:39)
تم شكره 91 مرة في 69 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها د/مسلمة
بارك الله فيكم أخي الفاضل



وجزاكم الله خيرا

وجزاكم الله بمثلها ..





المزيد من مواضيعي
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :6  (رابط المشاركة)
قديم 23.02.2016, 17:25
صور Dr Critic الرمزية

Dr Critic

عضو مميز

______________

Dr Critic غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 20.02.2016
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 48  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.03.2017 (16:03)
تم شكره 10 مرة في 10 مشاركة
افتراضي


موضوع ذو صلة:

القديس كيرلس السكندري: الآب والابن اثنان عدديا







توقيع Dr Critic
مدونتي (بها مقالاتي وحوارات إسلامية مسيحية)
مدونة نقد المسيحية


رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا Dr Critic على المشاركة :
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
والوثنية, وسقطت, المسيحية, الثالوث


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
بارت ايرمان , اذا كنت تظن أنك تفهم الثالوث , فلا بد أنك تفهمه بشكل مغلوط , لأن الثالوث لا يمكن فهمه البتول التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 4 23.02.2016 17:26
حلقة جديدة وخطيرة جداً - وحدانية الثالوث في المسيحية - معاذ عيان - قناة المخلص معاذ عليان قناة المخلص 5 06.08.2010 15:43
الثالوث من الوثنية حتي المسيحية والتوحيد الاسلامي طائر السنونو التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 2 09.07.2010 18:27
الى الضيفة الله محبه : هل فهم النصارى معنى الثالوث ؟ ومتى عمل النصارى بعقيده الثالوث...... كلمة سواء التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 10 06.07.2010 18:49
المسيحية والوثنية, ومضاهاة الدياناتِ الوثنية القديمة كلمة سواء القسم النصراني العام 7 05.07.2010 13:36



لوّن صفحتك :