العودة   شبكة كلمة سواء للحوار الإسلامي المسيحي العودة المنتدى أقسام دراسة النصرانية مصداقية الكتاب المقدس

آخر 20 مشاركات
الإسلام توحيد لله ونبذ للشرك (الكاتـب : Moustafa - )           »          بركة القديس سيدهم بشاي معكم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المسيحي ( المؤمن ) محّرم عليه حضور متش كورة مع المُخالف له في العقيدة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          نسف خرافة أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم !! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          قس يشتم جميع المسلمين ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الناس لي بتخطف ياريت تركز شوية على الرجالة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          في بيتنا مسلم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل يؤمن اليهود بالثالوث ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The strongest prophecies from the Rabbi ' s mouth (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حاخام يعرض أقوى البشارات بالنبي محمد الإسماعيلي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل إله الكنيسة كان عنده إكتئاب على حسب الكتاب المقدس !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          Un chrétien lit le Coran (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Muhammad [ PBUH] A Prophet of War ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Mahomet (PSL) le 1er militant antiraciste de l' histoire (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورتي الأعلى و الغاشية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الهولي بايبل و متعة الأطفال (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأدلة النصية على ( نقاب و حجاب ) المرأة في المسيحية (الكاتـب : مجيب الرحمــن - )           »          A christian reads the QURAN (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القرآن الكريم بعيون غربية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة الأعراف : عشاء ١٢-١١-١٤٤١ هـ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 07.03.2013, 14:18
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 931  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
09.07.2020 (23:18)
تم شكره 626 مرة في 414 مشاركة
افتراضي محاولة حل إشكالية الثلاث أيام والثلاث ليالى يُزدها تعقيدا


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين




هذه محاوله لحل معضلة الثلاث أيام والثلاث ليالى


محاولة إشكالية الثلاث أيام والثلاث ليالى يُزدها تعقيدا اقتباس محاولة إشكالية الثلاث أيام والثلاث ليالى يُزدها تعقيدا
محاولة إشكالية الثلاث أيام والثلاث ليالى يُزدها تعقيدا

يونان ومشكلة الثلاثة أيام والثلاث ليالي





1- حِينَئِذٍ أَجَابَ قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ قَائِلِينَ: «يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَةً». فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ. لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال" (إنجيل متى 12: 38-40).




ولكن السؤال هو:

1- الحياة: هل الآية هي في البقاء حيًا بعد فترة كتلك؟ أم:

2- الموت: هل الآية هي في القيامة بعد المشكلة؟

من أوجهة الشبه أيضًا، كما أن الحوت ألقاه دون أن يؤذيه، فما كان ممكنًا للقبر أن يظل مغلقًا على المسيح " لأنك لا تترك نفسي في الهاوية ولا تدع قدوسك يرى فسادًا" (مز10:16) ويونان رمز للمسيح.

الآية أيضًا هي في إيمانهم بعد القيامة، فكما أن خبر الحوت ربما وصل لأهل نينوى من البحارة، ثم خرج يونان حيًا، وكان هذا سببًا في إيمان أهل نينوى، فكانت آية يونان هي خروجه من بطن الحوت بعد ثلاثة أيام. وآية المسيح الكبرى هي خروجه من الموت بعد ثلاثة أيام. والمعنى وراء هذا الكلام أن الضربات التي كانت ستوجه لنينوى إن لم تتب، ستوجه لليهود لو رفضوا الإيمان بالمسيح، وهذا ما حدث من تيطس سنة 70 م. وأيضًا آمن بعض اليهود بعد قيامة السيد المسيح.. وهذا كما حدث مع اهل نينوى.

الآية تكمن في فكرة الموت والقيامة:

1- يونان لا يمثل المسيح في القبر بالجسد. لكن يمثل المسيح في الجحيم بالروح. المسيح عندما أسلم الروح انفصلت الروح عن الجسد، واللاهوت متحد بالروح واللاهوت متحد بالجسد. واتحاد اللاهوت بالروح وبالجسد اتحاد كامل ودائم لا ينفصل؛ فالسيد المسيح لـه نزولين:

أ) نزول بالروح للجحيم أو نزول النفس للهاوية (أعمال 2: 27): "نزل إلى الجحيم من قبل الصليب" (القداس الإلهى).

نزول الروح للجحيم هو ثلاثة أيام وثلاث ليالي.

ب) ونزول بالجسد للقبر. أما نزول الجسد في القبر فيكون ثلاثة أيام وليلتين (فى ثالث يوم قام). (متى 20: 19): "لأنك لن تترك نفسي في الهاوية ولا تدع قدوسك يرى فسادًا"… سبق فرأى وتكلم عن قيامة المسيح انه لم تُتْرَك نفسه في الهاوية ولا رأى جسده فسادًا (أعمال 2: 27، 31).

2- يونان لم يمت، ولكن المسيح مات! مات بالجسد؛ ويوضح الكتاب هذه النقطة بقوله: "مماتًا في الجسد لكن محيي في الروح". (أى محيي في النفس) (1بط3: 18). وحيًا بالروح؛ ففي بطرس الأولى يقول: "الذي فيه (أى في الروح المحيي) أيضًا ذهب فكرز للأرواح التي في السجن (لكى يحييها) (1بط 3: 3: 19).



شرح فكرة بقاء المسيح في القبر ثلاثة أيام وثلاثة ليالي:

هناك أكثر من فكرة حول هذا الأمر.. أبسطها التالي:

يقول الكتاب أنه كانت ظلمة على وجه الأرض كلها من الساعة السادسة (12 ظهرًا) للتاسعة (3 بعد الظهر). ونحو الساعة التاسعة أي قبل الساعة التاسعة بقليل أي في أثناء الظلمة صرخ يسوع بصوت عظيم وأسلم الروح" (متى 27: 46).

إذن، فموت المسيح ووضعه في القبر كان في مدة:

الجمعة قبل الغروب (يوم)، وبعده في المساء (ليلة)

السبت كامل (يوم + ليلة)

الأحد فجرًا (يوم)

أو بطريقة أخرى، المسيح بقى في القبر:

جزء من الجمعة

السبت كاملًا

جزء من الأحد

إذا قلنا هذا، فالمسيح بقى في القبر ثلاثة أيام وليلتين، وليس ثلاث ليالي!



أين الليلة الثالثة؟!

كمقدمة عامة، لاحظ أولًا أن الكتاب لم يقل عن يونان أنه قضى في جوف الحوت ثلاثة أيام وثلاث ليال‏ (‏كاملة‏) (‏يونان‏1: 17).‏

1- الأمر ببساطة هو أن التقويم اليهودي والتلمود يحتسب الجزء من اليوم كأنه يوم كامل. فجزء الليل يعتبر الليل كله. وجزء اليوم يعتبر اليوم كله. واليوم يقال عن النهار وليس عن 24 ساعة. للمزيد انظر أيضًا "معانى كلمة يوم في الكتاب المقدس"


التدبير الإلهي الجميل أن الآيتان لا يفصلهما شيئًا! فآخر آية في أصحاح 4 تتحدث عن مهلة صوم "ثلاثة أيام"، ثم ينتهي الاصحاح. يبدأ الأصحاح 5 بقوله "وفي اليوم الثالث". فكما أوضحنا أن الكتاب يتحدث عن اليوم كجزء من اليوم، وبالأكثر كما اتضح من هذه الآية أنه قال "ثلاثة أيام ليلًا ونهارا" عن ثلاثة أيام وليلتين.. باحتساب أن جزء اليوم الثالث كأنه يومًا كاملًا. وبنفس المنطق ذكر السيد المسيح (اليهودي) ذكر "ثلاثة أيام وثلاثة ليالي".
محاولة إشكالية الثلاث أيام والثلاث ليالى يُزدها تعقيدا محاولة إشكالية الثلاث أيام والثلاث ليالى يُزدها تعقيدا

المصدر

يونان ومشكلة الثلاثة أيام والثلاث ليالي


من الملاحظ

1- محاولة فاشلة لتوفيق الثلاث أيام والثلاث ليالى فهل نبى الله يونان
كان فى بطن الحوت بالروح أم بالجسد و الروح !؟


2-من أين عرف المفسرين أن روح المسيح كانت فى الجحيم ثلاث أيام وثلاث ليالى ولم يشاهدوا ذلك !؟

3- كيف يقوم الجسد بعد ثلاث أيام وليلتين بينما تظل الروح ثلاث أيام وثلاث ليالى فهل الجسد قام بدون روح !؟

4- ظلت روح المسيح بتقوم مَن فى الجحيم ثلاث أيام بثلاث ليالى فان كان اله الآ يستطيع أن يقول كن فيكون !؟ أم كانوا متقلين العيار شويه فأخذوا هذه الفترة للقيام

5- كيف عرف النصارى أن قيام الجسد فجر يوم الأحد اذا كان القبر كان فارغ فى هذا التوقيت !؟

6- من المعلوم أن الجحيم فيه لهيب وعذاب فكيف يكون فيه الابرار وابراهيم ولعازر لم يكونا فيه فهل هناك جحيمين أم ماذا !؟ على حسب هذه النصوص


إنجيل لوقا 16
20 وَكَانَ مِسْكِينٌ اسْمُهُ لِعَازَرُ، الَّذِي طُرِحَ عِنْدَ بَابِهِ مَضْرُوبًا بِالْقُرُوحِ،
21 وَيَشْتَهِي أَنْ يَشْبَعَ مِنَ الْفُتَاتِ السَّاقِطِ مِنْ مَائِدَةِ الْغَنِيِّ، بَلْ كَانَتِ الْكِلاَبُ تَأْتِي وَتَلْحَسُ قُرُوحَهُ.
22 فَمَاتَ الْمِسْكِينُ وَحَمَلَتْهُ الْمَلاَئِكَةُ إِلَى حِضْنِ إِبْرَاهِيمَ. وَمَاتَ الْغَنِيُّ أَيْضًا وَدُفِنَ،
23 فَرَفَعَ عَيْنَيْهِ فِي الجَحِيمِ وَهُوَ فِي الْعَذَابِ، وَرَأَى إِبْرَاهِيمَ مِنْ بَعِيدٍ وَلِعَازَرَ فِي حِضْنِهِ،
24 فَنَادَى وَقَالَ: يَا أَبِي إِبْرَاهِيمَ، ارْحَمْنِي، وَأَرْسِلْ لِعَازَرَ لِيَبُلَّ طَرَفَ إِصْبِعِهِ بِمَاءٍ وَيُبَرِّدَ لِسَانِي، لأَنِّي مُعَذَّبٌ فِي هذَا اللَّهِيبِ.
25 فَقَالَ إِبْرَاهِيمُ: يَا ابْنِي، اذْكُرْ أَنَّكَ اسْتَوْفَيْتَ خَيْرَاتِكَ فِي حَيَاتِكَ، وَكَذلِكَ لِعَازَرُ الْبَلاَيَا. وَالآنَ هُوَ يَتَعَزَّى وَأَنْتَ تَتَعَذَّبُ.
26 وَفَوْقَ هذَا كُلِّهِ، بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ هُوَّةٌ عَظِيمَةٌ قَدْ أُثْبِتَتْ، حَتَّى إِنَّ الَّذِينَ يُرِيدُونَ الْعُبُورَ مِنْ ههُنَا إِلَيْكُمْ لاَ يَقْدِرُونَ، وَلاَ الَّذِينَ مِنْ هُنَاكَ يَجْتَازُونَ إِلَيْنَا.
27 فَقَالَ: أَسْأَلُكَ إِذًا، يَا أَبَتِ، أَنْ تُرْسِلَهُ إِلَى بَيْتِ أَبِي،
28 لأَنَّ لِي خَمْسَةَ إِخْوَةٍ، حَتَّى يَشْهَدَ لَهُمْ لِكَيْلاَ يَأْتُوا هُمْ أَيْضًا إِلَى مَوْضِعِ الْعَذَابِ هذَا.
29 قَالَ لَهُ إِبْرَاهِيمُ: عِنْدَهُمْ مُوسَى وَالأَنْبِيَاءُ، لِيَسْمَعُوا مِنْهُمْ.
30 فَقَالَ: لاَ، يَا أَبِي إِبْرَاهِيمَ، بَلْ إِذَا مَضَى إِلَيْهِمْ وَاحِدٌ مِنَ الأَمْوَاتِ يَتُوبُونَ.



إذن فبعدم حل هذه الاشكالية أصبح ليس هناك لا قيامة من الموت ولا موت على الصليب ولكن تخبطات
للمزيد من مواضيعي

 






المزيد من مواضيعي


توقيع الشهاب الثاقب

هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون
راجع الموضوع التالي
طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء



آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 07.03.2013 الساعة 14:31 .
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا الشهاب الثاقب على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 07.03.2013, 18:00
صور ابوالسعودمحمود الرمزية

ابوالسعودمحمود

عضو

______________

ابوالسعودمحمود غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 13.05.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.823  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2013 (00:07)
تم شكره 56 مرة في 50 مشاركة
افتراضي


كيف يقوم الجسد بعد ثلاث أيام وليلتين بينما تظل الروح ثلاث أيام وثلاث ليالى فهل الجسد قام بدون روح !؟



لان يسوع عندهم ب7 ارواح







توقيع ابوالسعودمحمود
ابو السعود محمود



رد باقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ ابوالسعودمحمود على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 07.03.2013, 20:07

المدافع الحق

عضو

______________

المدافع الحق غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 19.08.2012
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 286  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
04.06.2019 (09:55)
تم شكره 132 مرة في 85 مشاركة
افتراضي


السلام عليكم أخي الشهاب الثاقب موضوعك جميل و من الموضوعات التي لن تجد لها الكنيسة مخرجاً إلى يوم الدين و لي مداخلة لو سمحت لي
من المعلوم أن قصة نزول السيد المسيح إلى الجحيم قد اقتبست من الكتب الابوكريفة و الغير قانونية لأنه لا يوجد لها ذكر في أي من الاناجيل أو الرسائل التي اعتمدتها الكنيسة .... و قد جاءت كقصة أقرب للخيال منها للواقع و لسد فجوة الثلاث أيام و الثلاث ليالي التي لم تتعرض لنا الاناجيل أو أي كتب معتمدة .... مما دفع العامة للايمان بتلك القصة التي اقتبست في الاصل من الاناجيل الغير قانونية .... و رغم أن هذا اقتباس من كتب لا تؤمن بها الكنيسة بأنها كلمة الله إلا أنها تبنتها للدفاع و الالتفاف و تغطية الأيام و الليالي الثلاث و التي لن يتجرأ أحد أن يثبتها من نصوص كتابه الذي يسميه مقدساً .....






آخر تعديل بواسطة المدافع الحق بتاريخ 07.03.2013 الساعة 20:11 .
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا المدافع الحق على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 08.03.2013, 00:46
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.378  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
10.07.2020 (20:05)
تم شكره 2.822 مرة في 2.038 مشاركة
افتراضي


اقتباس

حِينَئِذٍ أَجَابَ قَوْمٌ مِنَ الْكَتَبَةِ وَالْفَرِّيسِيِّينَ قَائِلِينَ: «يَا مُعَلِّمُ، نُرِيدُ أَنْ نَرَى مِنْكَ آيَةً». فَأَجابَ وَقَالَ لَهُمْ: «جِيلٌ شِرِّيرٌ وَفَاسِقٌ يَطْلُبُ آيَةً، وَلاَ تُعْطَى لَهُ آيَةٌ إِلاَّ آيَةَ يُونَانَ النَّبِيِّ. لأَنَّهُ كَمَا كَانَ يُونَانُ فِي بَطْنِ الْحُوتِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال، هكَذَا يَكُونُ ابْنُ الإِنْسَانِ فِي قَلْب الأَرْضِ ثَلاَثَةَ أَيَّامٍ وَثَلاَثَ لَيَال" (إنجيل متى 12: 38-40).

جزاكم الله خيرا إخوتي ،
في السياق ذاته ، الأب داود لمعي يعترف : قيامة يسوع مكملتش يومين !!








توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا * إسلامي عزّي * على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 09.03.2013, 12:12
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 931  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
09.07.2020 (23:18)
تم شكره 626 مرة في 414 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين






اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ابوالسعودمحمود
كيف يقوم الجسد بعد ثلاث أيام وليلتين بينما تظل الروح ثلاث أيام وثلاث ليالى فهل الجسد قام بدون روح !؟

لان يسوع عندهم ب7 ارواح

فاتتنى دى

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها المدافع الحق
السلام عليكم أخي الشهاب الثاقب موضوعك جميل و من الموضوعات التي لن تجد لها الكنيسة مخرجاً إلى يوم الدين و لي مداخلة لو سمحت لي
من المعلوم أن قصة نزول السيد المسيح إلى الجحيم قد اقتبست من الكتب الابوكريفة و الغير قانونية لأنه لا يوجد لها ذكر في أي من الاناجيل أو الرسائل التي اعتمدتها الكنيسة .... و قد جاءت كقصة أقرب للخيال منها للواقع و لسد فجوة الثلاث أيام و الثلاث ليالي التي لم تتعرض لنا الاناجيل أو أي كتب معتمدة .... مما

الحقيقة أن جُل اعتقادهم ليس من الكتاب بل خليط وثنى

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها * إسلامي عزّي *
جزاكم الله خيرا إخوتي ،
في السياق ذاته ، الأب داود لمعي يعترف : قيامة يسوع مكملتش يومين !!

داود لمعي ده ليه روح أُدس خاص بيه





جزاكم الله جميعا خيرا على اثراء الموضوع






آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 09.03.2013 الساعة 12:21 .
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :6  (رابط المشاركة)
قديم 12.03.2013, 23:41
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 931  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
09.07.2020 (23:18)
تم شكره 626 مرة في 414 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين




هناك فرضين لتوقيت رفع المسيح

الفرض الاول إما أن المسيح رُفع مباشرةً عند القبض عليه حين اُلقى الشَبه على يهوذا

أو الفرض الثانى فى حالة صحة النص الذى يقول أن المسيح سيُعطيهم أية مثل أية يونان

فليس لها الآ تفسير واحد

أن المسيح فعلا كان حيا لمدة ثلاث أيام وثلاث ليالى فى قلب الارض ابتداء من ليلة القبض حين اُلقى الشَبه على يهوذا واختفى المسيح فى قلب الارض حتى خرج اليهم ثم رُفع بهِ الى السماء ولا يُحسب الثلاث أيام والثلاث ليالى من وقت دخول القبر وبهذا تتحقق المعجزة ( آية يونان ) التى تؤكد نجاة المسيح من الموت كما نُجىَ يونان من الموت

مزمور 41 من سفر المزامير
1 طُوبَى لِلَّذِي يَنْظُرُ إِلَى الْمِسْكِينِ. فِي يَوْمِ الشَّرِّ يُنَجِّيهِ الرَّبُّ.
2 الرَّبُّ يَحْفَظُهُ وَيُحْيِيهِ. يَغْتَبِطُ فِي الأَرْضِ، وَلاَ يُسَلِّمُهُ إِلَى مَرَامِ أَعْدَائِهِ.
3 الرَّبُّ يَعْضُدُهُ وَهُوَ عَلَى فِرَاشِ الضُّعْفِ. مَهَّدْتَ مَضْجَعَهُ كُلَّهُ فِي مَرَضِهِ.
4 أَنَا قُلْتُ: «يَا رَبُّ ارْحَمْنِي. اشْفِ نَفْسِي لأَنِّي قَدْ أَخْطَأْتُ إِلَيْكَ».
5 أَعْدَائِي يَتَقَاوَلُونَ عَلَيَّ بِشَرّ: «مَتَى يَمُوتُ وَيَبِيدُ اسْمُهُ؟
6 وَإِنْ دَخَلَ لِيَرَانِي يَتَكَلَّمُ بِالْكَذِبِ. قَلْبُهُ يَجْمَعُ لِنَفْسِهِ إِثْمًا. يَخْرُجُ. فِي الْخَارِجِ يَتَكَلَّمُ.
7 كُلُّ مُبْغِضِيَّ يَتَنَاجَوْنَ مَعًا عَلَيَّ. عَلَيَّ تَفَكَّرُوا بِأَذِيَّتِي.
8 يَقُولُونَ: «أَمْرٌ رَدِيءٌ قَدِ انْسَكَبَ عَلَيْهِ. حَيْثُ اضْطَجَعَ لاَ يَعُودُ يَقُومُ».
9 أَيْضًا رَجُلُ سَلاَمَتِي، الَّذِي وَثِقْتُ بِهِ، آكِلُ خُبْزِي، رَفَعَ عَلَيَّ عَقِبَهُ!
10 أَمَّا أَنْتَ يَا رَبُّ فَارْحَمْنِي وَأَقِمْنِي، فَأُجَازِيَهُمْ.
11 بِهذَا عَلِمْتُ أَنَّكَ سُرِرْتَ بِي، أَنَّهُ لَمْ يَهْتِفْ عَلَيَّ عَدُوِّي.
12 أَمَّا أَنَا فَبِكَمَالِي دَعَمْتَنِي، وَأَقَمْتَنِي قُدَّامَكَ إِلَى الأَبَدِ.
13 مُبَارَكٌ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرَائِيلَ، مِنَ الأَزَلِ وَإِلَى الأَبَدِ. آمِينَ فَآمِينَ.

لننظر الى النص رقم 9 من مزمور 41 الذي يؤكد أنّ المزمور يتكلم عن المسيح و يهوذا ثم لننظر الى النصين رقم 1 و 2 اللذان يؤكدان أنّ الرب ينجيي و يحفظ و يحي المسيح فى الأرض ( الثلاث أيام و الثلاث ليالى مثل آية يونان ) قبل رفعه
والله أعلم





المزيد من مواضيعي

آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 24.07.2015 الساعة 00:48 .
رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
مياه, ليالي, محاولة, إشكالية, والبنات, الثلاث, تعقيدا, يُزدها


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
أيام عشر ذي الحجة شهد لها الرسول بأنها أفضل أيام الدنيا نضال 3 الحج و العشر من ذى الحجة و عيد الأضحى 8 23.08.2017 12:03
تاريخ وعقائد الكتاب المقدس بين إشكالية التقنين والتقديس.. (دراسة في التاريخ النقدي للكتاب المقدس في الغرب المسيحي) جادي خلاصة الكتب 1 20.06.2011 16:34
نداء إلى المربين والمربيات لتوجيه البنين والبنات أم حفصة روضة الطفل المسلم 5 13.06.2010 18:47



لوّن صفحتك :