آخر 20 مشاركات
تلاوات الشّيخ القارئ بندر بليلة شهري شوال وذو القعدة 1443 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شبهات حول نبي الله إسماعيل (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شبهة غبيّة حول الحنيفيّة ملّة إبراهيم النبيّ عليه السلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بل هو من نسل إسماعيل و نتحدّى ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : كرم عثمان - )           »          من هو الذبيح ؟ - 17 دليل يُؤكّد أن الذبيح هو إسماعيل - جديد . (الكاتـب : حارس الحدود (أستاذ باحث) - )           »          من الذبيح ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : حارس الحدود (أستاذ باحث) - )           »          هل الإرهاب و التطرف مرتبط بالإسلام فحسب ؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          لماذا يحج المسلمون ؟ (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          يهوه ينادي بالحج ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Who is Saudi Arabia in the Bible (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The call to Hajj ( Pilgrimage) (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Isaiah 60 : a prophecy about Mecca (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القطف الجنيّ لـتلاوات الشّيخ القارئ عبدالله الجهني : شهر ذو القعدة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوات طيّبة للشّيخ القارئ بندر بليلة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          اِهْتِفِي لِلرَّبِّ يَا كُلَّ الأَرْضِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          نسائم العشر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مكة المكرمة و صهيون وجهان لعملة واحدة !! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الرد على الزعم أن تقديس المسلمون للكعبة و الحجر الأسود عبادة وثنية (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          الحجر الأسود و عين زمزم في كتابات مفسري التوراة من اليهود (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شبهة حول شهادة الحجر الأسود لمن قبّله أو إستلمه (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

تساؤل إحداهن لماذا عندما أحيض لا أقدر أن أعبد الله ؟

رد الافتراءات حول المرأة في الإسلام


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 20.08.2014, 03:51
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 11.701  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
05.07.2022 (02:37)
تم شكره 2.884 مرة في 2.097 مشاركة
سؤال تساؤل إحداهن لماذا عندما أحيض لا أقدر أن أعبد الله ؟


تساؤل إحداهن لماذا عندما أحيض أقدر أعبد الله



اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،


نقلا عن أخت فاضلة بمنتدى التوحيد ،


عليها أن تعلم أنّ العبادة في الدين الإسلامي هي: اسم جامع لكل ما يحبه الله من الأقوال والأفعال الظاهرة والباطنة.
والذي مُنع عنها من أنواع العبادة هي العبادات التي تحتاج إلى مجهود بدني وإلى تركيز ذهني مضاعف!!
ومعلومٌ بالضرورة عندها كامرأة ما تتعرض له المرأة من أعراض نفسية وجسدية خلال الدورة الشهرية.
فمن الأعراض النفسية: الإكتئاب والغضب والقلق والحساسية من بعض المواقف الإجتماعية كالرفض والإنعزال/الإنسحاب الإجتماعي.
أمَّا الأعراض الجسدية: آلام في العضلات والمفاصل، صداع، تعب عام، فرط النوم/الشعور بالنعاس، خمول، زيادة الشهية، تورم بعض أجزاء الجسم يصاحبه لألم.
لذلك فقد عفا عن المرأة أو بالأحرى أمرها أمرًا بأخذ BreakTime إن جاز القوْل من بعض العبادات على أهميتها وعظم شأنها والتي لم يعفو المجاهد منها وهو الذي في حالة الحرب!!
ولكنه شرع الله الذي بعث محمدًا تساؤل إحداهن لماذا عندما أحيض أقدر أعبد الله بالحق إذ يُعلّم الخلق أن " رفقًا بالقوارير "!!.
وهذه التشريعات وسواها هي من رحمة الله سبحانه وتعالى بنا: { ألا يعلم من خلق وهو اللطيف الخبير }؟!

وقد يقول قائل، ولكن المرأة في هذه الأثناء تكون في حالة نفسية مضطربة ومزاج ( متعكنن ) أليس أولى بها أن تصلي لتستجلب لنفسها الطمأنينة والراحة؟!
فنقول له { أأنتم أعلم أم الله }؟! أأنتم أرحم أم الله؟!
إن الله لم يُحرِّم على الحائض ذِكره ويحرمها هذه السكينة، وجلَّ من قال { الَّذِينَ آمَنُوا وَتَطْمَئِنُّ قُلُوبُهُمْ بِذِكْرِ اللَّهِ أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ }.
والحمد لله { إِنَّ اللَّهَ بِالنَّاسِ لَرَءُوفٌ رَحِيمٌ }.


للمزيد من مواضيعي

 








توقيع * إسلامي عزّي *



لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك


وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ
مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.


****

أنقر(ي) فضلاً على الصّورة أدناه :



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .



رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا * إسلامي عزّي * على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 21.08.2014, 02:49
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 961  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.06.2022 (22:45)
تم شكره 659 مرة في 442 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
و به نستعين



جزاكَ الله خيراً أخى الفاضل إسلامى عزى

بالإضافه الى ما ذكرت

فإن من نواقض الوضوء و الصلاة خروج دم سواء دم طاهر أو دم فاسد و سواء من رجل أو من إمرأة
و معلوم أنّ الدم الذى يخرج من المرأة فى هذا الوقت دم فاسد و لا يمكن الإحتراز منه
بالإضافة أنّ الله سمح لها بهذا فلن يحاسبها عليه

أما الصوم

ولعل الحكمة من وراء ذلك هو التخفيف على المرأة الحائض التي في الغالب ما تكون في حالة أشبة بالمريض .

( ياأيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون ( 183 ) أياما معدودات فمن كان منكم مريضا أو على سفر فعدة من أيام أخر وعلى الذين يطيقونه فدية طعام مسكين فمن تطوع خيرا فهو خير له وأن تصوموا خير لكم إن كنتم تعلمون ( 184 ) )البقرة

قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إذَا مَرِضَ الْعَبْدُ أَوْ سَافَرَ كُتِبَ لَهُ مِنَ الأَجْرِ مِثْلُ مَا كَانَ يَعْمَلُ صَحِيحًا مُقِيمًا " رواه البخارى


فعن عبد الله بن عمرو عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (( ما أحد من الناس يصاب ببلاء في جسده إلاَّ أمر الله عزوجل الملائكة الذين يحفظونه فقال: اكتبوا لعبدي في كل يوم وليلة ما كان يعمل من خيرٍ ما كان في وثاقي))
قال الهيثمي في (مجمع الزوائد): رواه أحمد، والبزار، والطبراني في (الكبير)، ورجال أحمد رجال الصحيح، وأخرجه الحاكم في مستدركه، وقال: هذا حديث صحيح على شرط الشيخين ولم يخرجاه، ووافقه الذهبي في تلخيصه فقال: على شرطهما


قال البجيرمي في حاشيته على الخطيب (2/382): قوله: (لا يدرك معناه) والصحيح أنه أمر معقول المعنى، وذلك لأن الحيض يضعف البدن، والصوم يضعفه، واجتماع مضعفين يُضر ضررًا شديدًا، والشارع ناظر لحفظ الأبدان. اهـ
ومن تمام الفائدة نقول: إن الشرع أمر الحائض بقضاء الصوم دون الصلاة، وذلك لمشقة قضاء الصلاة لتكررها، ولتحصيل مصلحة الصوم وفائدته. قال ابن القيم رحمه الله في إعلام الموقعين (2/46): وأما إيجاب الصوم على الحائض دون الصلاة: فمن تمام محاسن الشريعة وحكمتها ورعايتها لمصالح المكلفين؛ فإن الحيض لما كان منافيًّا للعبادة لم يشرع فيه فعلها، وكان في صلاتها أيام الطهر ما يغنيها عن صلاة أيام الحيض، فيحصل لها مصلحة الصلاة في زمن الطهر؛ لتكررها كل يوم، بخلاف الصوم فإنه لا يتكرر، وهو شهر واحد في العام، فلو سقط عنها فعله بالحيض لم يكن لها سبيل إلى تدارك نظيره، وفاتت عليها مصلحته، فوجب عليها أن تصوم شهرًا في طهرها؛ لتحصل مصلحة الصوم التي هي من تمام رحمة الله بعبده، وإحسانه إليه بشرعه وبالله التوفيق. اهـ
ولا يخفى أن العبد مطالب بالامتثال، سواء علم الحكمة أو جهلها، كما قال سبحانه: وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً مُبِيناً [الأحزاب:36].
ولهذا لما سئلت عائشة رضي الله عنها: ما بال الحائض تقضي الصوم ولا تقضي الصلاة؟ قالت للسائلة: أحرورية أنت؟ ثم قالت: كان يصيبنا ذلك فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة. فأحالت على الأمر الشرعي ولم تشر إلى الحكمة.
منقول بتصرف إسلام ويب











توقيع الشهاب الثاقب

هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون
راجع الموضوع التالي
طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء



آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 21.08.2014 الساعة 04:36 .
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا الشهاب الثاقب على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 21.08.2014, 22:08
صور أبوحمزة السيوطي الرمزية

أبوحمزة السيوطي

عضو شرف المنتدى

______________

أبوحمزة السيوطي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.548  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.02.2022 (18:48)
تم شكره 36 مرة في 25 مشاركة
افتراضي


السلام عليكم إخواني الكرام ..
إذا سمحتم لي بالتعقيب .

اقتباس

وقد يقول قائل، ولكن المرأة في هذه الأثناء تكون في حالة نفسية مضطربة ومزاج ( متعكنن ) أليس أولى بها أن تصلي لتستجلب لنفسها الطمأنينة والراحة؟!
فنقول له { أأنتم أعلم أم الله }؟! أأنتم أرحم أم الله؟!

الحقيقة هذا اعتراض مقبول لأن الجواب في تكلف! بالاضافة إلى أن الحالة النفسية والعضوية للحائض تختلف من امرأة لأخرى وبعضهن تمر عليهن أعراض الحيض أخف من الأخرى وقد تقوم بأعمال منزليه هي أشق بدنياً من الصلاة، فلا يمكن أن يكون ذكر الاعراض النفسيه والعضوية هي الجواب الصحيح للتدليل على حكمة الله في منعهن من بعض العبادات .

وقول الأخت ( والذي مُنع عنها من أنواع العبادة هي العبادات التي تحتاج إلى مجهود بدني وإلى تركيز ذهني مضاعف!!)
كلام غير مسلَم به لأن هناك عبادات بدنية لم تمنع عن المرأة وتتطلب مجهود وتركيز ، فالحاجَّة مثلاً إذا حاضت تقضي المناسك كلها عدا الطواف فقط !!

روى البخاري عن عائشة قالت :
" خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم لا نذكر إلا الحج فلما جئنا سرف طمثت فدخل علي النبي صلى الله عليه وسلم وأنا أبكي فقال ما يبكيك قلت لوددت والله أني لم أحج العام قال لعلك نفست قلت نعم قال فإن ذلك شيء كتبه الله على بنات آدم فافعلي ما يفعل الحاج غير أن لا تطوفي بالبيت حتى تطهري "

وفيه فائدتين :
1- أن المرأة تفعل ما يفعل الحاج من عبدات بدنية عدا الطواف ، وهذا يرد كلام الاخت ان الممنوع كل ما تطلب جهد !
2- أن النبي صلى الله عليه وسلم أجاب الاجابة الحكيمة الفاصلة أنه امر إلاهي يجب التسليم له ولم يكن في حاجة إلى إبراز حكمة المنع ليواسي السيدة عائشة رضي الله عنها .

والأورع للمستفتَى ألا يجتهد في إبراز حكمة أخفاها الله ولم يرد بها نص صريح ولو كان لإبراز الحكم من كل أمر من أوامر الله لما كان للتسليم له عز وجل من حكمة ... والله أعلم









توقيع أبوحمزة السيوطي
إذا كُنت تشعر انك لاتعيش جيـداً ...فاعلم أنك لاتصلي جيداً


رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا أبوحمزة السيوطي على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 21.08.2014, 23:22
صور أبوحمزة السيوطي الرمزية

أبوحمزة السيوطي

عضو شرف المنتدى

______________

أبوحمزة السيوطي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.548  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.02.2022 (18:48)
تم شكره 36 مرة في 25 مشاركة
افتراضي


اقتباس

فإن من نواقض الوضوء و الصلاة خروج دم سواء دم طاهر أو دم فاسد و سواء من رجل أو من إمرأة
و معلوم أنّ الدم الذى يخرج من المرأة فى هذا الوقت دم فاسد و لا يمكن الإحتراز منه

أخي الحبيب الثاقب ..

جزء من هذا الكلام أيضاً غير مسلَّم بها ..
أولا : لأن خروج الدم مختلف في نفضه للوضوء ، بل ربما رجحت الأدلة غير ذلك .

ثايناً : قول القائل (أو دم فاسد) فما المقصود بقوله فاسد ؟ هل يقصد النجاسة أم إستقباح خروجه من السبيلين وكراهته ... فهذا يحتاج توضيح فليس كل ما يخرج من السبلين يقطع الصلاة "مثلاً" ،، فقد روى البخاري رحمه الله عن عائشة ، قالت : " اعتكفَت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من أزواجه ، فكانت ترى الدم والصفرة والطست تحتها وهي تصلي " .

وفي حديث أم سلمة :

أنَّ امرأةً كانت تُهَراقُ الدِّماءَ على عَهدِ رسولِ اللَّهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ فاستَفتَت لَها أمُّ سلمةَ رسولَ اللَّهِ صلَّى اللهُ علَيهِ وسلَّمَ فقالَ لتنظُر عدَّةَ اللَّيالي والأيَّامِ الَّتي كانت تحيضُهنَّ منَ الشَّهرِ قبلَ أن يُصيبَها الَّذي أصابَها فلتَترُكِ الصَّلاةَ قدرَ ذلِكَ منَ الشَّهرِ فإذا خلَّفت ذلِكَ فلتَغتسِلْ ثمَّ لتستثفِرْ بثوبٍ ثمَّ لتُصلِّ فيهِ " رواه ابو داود وغيره وصححه الالباني ..

قال البغوي في شرح السنة :
" وقوله في حديث أم سلمة : " ثم لتستثفر بثوب " ، فالاستثفار أن تشد ثوبا تحتجز به على موضع الدم ليمنع السيلان ، ومنه ثفر الدابة يشد تحت ذنبها ، فعلى المستحاضة إذا أرادت الصلاة أن تعالج نفسها على قدر الإمكان بما يسد المسلك ، ويرد الدم من قطن ونحوه ، فإن غلب الدم فقطر ، أو سال بعد المعالجة بالاستثفار والشد على قدر الإمكان ، تصح صلاتها ، ولا إعادة عليها ، وكذلك حكم سلس البول "

والله أعلم






آخر تعديل بواسطة أبوحمزة السيوطي بتاريخ 21.08.2014 الساعة 23:28 .
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 22.08.2014, 01:13
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 961  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.06.2022 (22:45)
تم شكره 659 مرة في 442 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
و به نستعين




جزاكم الله خيرا الأخ الفاضل أبو حمزة على ما وضحت

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها أبوحمزة السيوطي
جزء من هذا الكلام أيضاً غير مسلَّم بها ..
أولا : لأن خروج الدم مختلف في نفضه للوضوء ، بل ربما رجحت الأدلة غير ذلك .

القصد من الشبهة هو أن الإسلام ميز الرجل عن المرأة فى العبادة
و فى الغالب يكون السائل ملحد
فكان يجب توضيح أن خروج الدم من السبيلين قليله و كثيره سواء للرجل أو المرأة ينقض الوضوء و بالتالى الصلاة
( قاله كثير العلماء )

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها أبوحمزة السيوطي
ثايناً : قول القائل (أو دم فاسد) فما المقصود بقوله فاسد ؟ هل يقصد النجاسة أم إستقباح خروجه من السبيلين وكراهته ... فهذا يحتاج توضيح فليس كل ما يخرج من السبلين يقطع الصلاة "مثلاً" ،، فقد روى البخاري رحمه الله عن عائشة ، قالت : " اعتكفَت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من أزواجه ، فكانت ترى الدم والصفرة والطست تحتها وهي تصلي " .


( وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّى يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ وَقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ مُلَاقُوهُ وَبَشِّرِ الْمُؤْمِنِينَ )

والحديث السابق يتكلم عن دم الإستحاضه و هو يختلف عن دم الحيض و فيه عذر

و دم الحيض معلوم لكل إمرأة عدد أيامه و صفاته بالنسبه لها

و الله أعلم





المزيد من مواضيعي
رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
لماذا, أديانه, محدش, أعبد, أقدر, الله, تساؤل, علينا


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
تاريخ الصليب في النصرانية ومتى تم إدخاله مجدي فوزي التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 5 04.01.2012 12:01
0كيف نعبد الله في العشر الاوائل من ذي الحجه (فيديوهات روعه) الب ارسلان الحج و العشر من ذى الحجة و عيد الأضحى 1 04.11.2010 04:19
هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!! frooha القسم الإسلامي العام 2 15.07.2010 10:10
هل أعبد الله حباً به؟! أم خوفاً منه؟! أم رجاءً فيه؟!! frooha تعرف على الإسلام من أهله 2 15.07.2010 10:10
لماذا لا يُسمى الإرهاب إرهاباً عندما يرتكبه مسيحي ؟ السيف البتار القسم النصراني العام 3 05.03.2010 22:19



لوّن صفحتك :