الإعجاز فى القرآن و السنة الإعجاز العلمي الغيبي البلاغي - لاتكتب إلا المواضيع الموثقة مع بيان مصدر الموضوع

آخر 20 مشاركات
Ramadán 2021 _ el mes del corán / 24 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /24 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /24 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /24 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تراويح 2021 /24 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          في بيتنا مسلم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          قصة إسلام دكتورة شولميت مصرية بروتستانتية دراسات عليا في اللاهوت قصة مؤثرة و رائعة (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          الإيمان بالقضاء و القدر و أثره في تحقيق الصبر و الرضا و التسليم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          رسالة الى متصوف (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          Ramadán 2021 _ el mes del corán / 23 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /23 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /23 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /23 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تراويح 2021 /23 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تضارب الأناجيل و مجهولية مصدرها و كاتبيها يجعلها لا تصلح أن تكون مصادر تاريخية بارت ايرمان (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          Ramadán 2021 _ el mes del corán / 22 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /22 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /22 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /22 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تراويح 2021 /22 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

نبوءة ( تقئ الأرض أفلاذ كبدها )

الإعجاز فى القرآن و السنة


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 31.12.2013, 07:20

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.945  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
28.11.2020 (00:05)
تم شكره 1.072 مرة في 697 مشاركة
افتراضي نبوءة ( تقئ الأرض أفلاذ كبدها )


بسم الله الرحمن الرحيم
و الصلاة و السلام على رسول الله

- تُلْقِي الأرضُ أفلاذَ كبِدِها أمثالَ الأُسْطُوانِ مِنَ الذهبِ والفضَّةِ ، فيجيءُ القاتِلُ فيقولُ في هذا قَتَلْتُ ، ويجيءُ القاطِعُ فيقولُ: في هذا قطَعْتُ رحمى ، ويجيءُ السارقُ فيقولُ : في هذا قُطِعَتْ يدي ، ثُمَّ يدَعونَهُ فَلَا يأخذونَ منه شيئًا
الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2996
خلاصة حكم المحدث: صحيح

- تقيءُ الأرضُ أفلاذَ كبدِها . أمثالَ الأسطوانِ من الذهبِ والفضةِ . فيجيء القاتلُ فيقول : في هذا قُتِلتُ . ويجيء القاطعُ فيقول : في هذا قَطعتُ رحِمي . ويجيءُ السارقُ فيقول : في هذا قُطعَتْ يدي . ثم يدعونه فلا يأخذون منه شيئًا
الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 1013
خلاصة حكم المحدث: صحيح

جاء فى شرح الحديث فى كتاب ( مرقاة المفاتيح شرح مشكاة المصابيح ) فى كتاب الفتن :
http://library.islamweb.net/newlibra...d=79&startno=7

( وعنه ) أي : عن أبي هريرة ( قال : قال رسول الله - صلى الله تعالى عليه وسلم : " تقيء الأرض " ) : مضارع من القيء ، أي : تلقي الأرض ( " أفلاذ كبدها " ) : بفتح الهمز جمع الفلذة ، وهي القطعة المقطوعة طولا ، وسمى ما في الأرض كبدا تشبيها بالكبد التي في بطن البعير ; لأنها أحب ما هو مخبأ فيها ، كما أن الكبد أطيب ما في بطن الجزور ، وأحبه إلى العرب ، وإنما قلنا في بطن البعير ; لأن ابن الأعرابي قال : الفلذ لا يكون إلا للبعير ، فالمعنى : تظهر كنوزها وتخرجها من بطونها إلى ظهورها ، ( " أمثال الأسطوان " ) : بضم الهمزة والطاء ، وفي نسخة صحيحة : " الأسطوانة " فهي واحدة ، والأول جنس وهو الأنسب بجمع الأمثال ، وقوله : ( " من الذهب والفضة " ) لبيان مجمل الحال . قال القاضي - رحمه الله : معناه أن الأرض تلقي من بطنها ما فيه من الكنوز ، وقيل : ما رسخ فيها من العروق المعدنية ، ويدل عليه قوله : أمثال الأسطوانة ، وشبهها بأفلاذ الكباد هيئة [ ص: 3432 ] وشكلا ، فإنها قطع الكبد المقطوعة طولا . أقول : ولعل الحديث فيه إشارة إلى قوله تعالى : إذا زلزلت الأرض زلزالها وأخرجت الأرض أثقالها ، ( " فيجيء القاتل " ) أي : قاتل النفس ( " فيقول : في هذا " ) أي : في طلب هذا الغرض ، ولأجل تحصيل هذا المقصود ( " قتلت " ) أي : من قتلت من الأنفس ، ( " ويجيء القاطع " ) أي : قاطع الرحم ( " فيقول : في هذا قطعت رحمي ، ويجيء السارق فيقول : في هذا قطعت يدي " ) بصيغة المجهول ، ولو روي معلوما لكان له وجه ، أي : تسبب لقطع يدي ( " ثم يدعونه " ) : بفتح الدال أي : يتركون ما قاءته من الكنز أو المعدن ( " فلا يأخذون منه شيئا " ) . ( رواه مسلم ) ، وكذا الترمذي .

و لن نتناول فى شرحنا للحديث إلا الجزء الأول منه و هو :
- تقيءُ الأرضُ أفلاذَ كبدِها . أمثالَ الأسطوانِ من الذهبِ والفضةِ .

و لن نتحدث عن الجزء الثانى من الحديث الذى فيه أن القاتل و السارق و قاطع الرحم يرون هذه الكنوز و يندمون على ما فعلوه لأجل الحصول عليها ثم يتركون هذه الكنوز و لا يأخذون منها شيئا
فهذا الجزء من الحديث لم يتحقق حتى الآن و الله أعلم متى و كيف سيتحقق ؟

لكن المهم فى هذا الموضوع بالنسبة لنا هو الجزء الأول
و معناه كما فهمه قدامى أهل العلم أن كنوز الأرض ستخرج من بطنها إلى ظهرها و هذه الكنوز ستكون مثل اسطوانات من الذهب و الفضة أى أنها لن تكون حقيقة اسطوانات من الذهب و الفضة و لكنها ستكون مثل اسطوانات من الذهب و الفضة
فهل هناك كنوز خرجت من باطن الأرض إلى ظهرها فى زمننا هذا و يمكن أن نقول عنها أنها مثل اسطوانات من الذهب و الفضة ؟
نعم هذا الوصف ينطبق على البترول بصورة ملفتة للنظر و الله أعلى و أعلم.

فلا شك أن النفط هو كنوز الأرض و أنه فى عصرنا الحالى مصدر للثروة فى العديد من الدول كدول الخليج العربي و هو بالفعل يخرج من بطن الأرض.
و تشبيه خروجه بالقئ هو تشبيه دقيق جدا بالفعل.
فالإنسان يتقيأ ما أكله من الطعام و البترول تكون من النباتات و الحيوانات التى كانت تعيش فى المحيطات من ملايين السنين و عندما ماتت هذه الكائنات هبطت أجسادها إلى طبقات الأرض فى قيعان المحيطات و تحللت و تكون منها النفط و الغاز الطبيعى.
و على من أراد الاستزادة فى تفاصيل عملية تكون النفط و الغاز الطبيعى مراجعة الرابط التالى :
http://f03.classes.colgate.edu/fsem0...ion_of_oil.htm

فكأنما هذه الكائنات بعد موتها طعام أكلته الأرض و هضمته فكونت منه النفط و الغاز الطبيعى و بطبيعة الحال فعندما يخرج النفط مرة أخرى من بطن الأرض بعد ملايين السنين فكأنما هى تخرج ما فى بطنها من طعام فيكون أدق لفظ يمكن استخدامه هنا هو تقئ الأرض.
سبحان الله ... بالفعل اللفظ النبوي دقيق بصورة مدهشة ... لا يوجد لفظ أدق من ( تقئ الأرض) يمكن استخدامه هنا.
نأتى إلى ( أمثال الأسطوان من الذهب و الفضة) ...
طبعا تشبيه النفط بالذهب و الفضة مفهوم لأنه مصدر للثراء ...
و الملفت للنظر أن البشر بغير اطلاع منهم على الحديث استخدموا نفس التشبيه النبوي الدقيق فى وصف النفط فوصفوه بالذهب الأسود ...
نأتى إلى ( الأسطوان) و هى جمع أسطوانة
و طبعا شكل الأسطوانة معروف
نبوءة الأرض أفلاذ كبدها

جميل جدا ... نظرة إلى براميل النفط أو أسطوانات النفط
نبوءة الأرض أفلاذ كبدها
و هكذا نرى
أن لفظ ( تقئ الأرض ) دقيق فى وصف خروج البترول من الأرض
و أن تشبيه البترول بالذهب و الفضة هو تشبيه دقيق لأن النفط مصدر للثراء و قد اعتاد الناس أن يطلقوا عليه الذهب الأسود
و أن النفط يوضع فى براميل أو أسطوانات مما يوضح دقة التشبيه ( أمثال الأسطوان )

هذا و الله أعلى و أعلم

و صلى الله و سلم و بارك على سيدنا محمد
و آخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
للمزيد من مواضيعي

 














الصور المصغرة للملفات المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: cylinder shape.jpg
المشاهدات: 6395
الحجم: 14,2 كيلوبايت
الرقم: 4131  
S أفحص الملف المرفق بأي برنامج مضاد للفيروسات
S قم بمراسلة مشرف القسم بخصوص أي مرفق يوجد به فيروس
S منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي غير مسؤولة عن ما يحتويه المرفق من بيانات


توقيع د/ عبد الرحمن

- ألا أدلك على ما هو أكثر من ذكرك الله الليل مع النهار ؟ تقول : الحمد لله عدد ما خلق ، الحمد لله ملء ما خلق ، الحمد لله عدد ما في السموات وما في الأرض ، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه ، والحمد لله على ما أحصى كتابه ، والحمد لله عدد كل شيء ، والحمد لله ملء كل شيء ، وتسبح الله مثلهن . تعلمهن وعلمهن عقبك من بعدك

الراوي:أبو أمامة الباهلي المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:2615
خلاصة حكم المحدث:صحيح
( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)


رد باقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ د/ عبد الرحمن على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 01.01.2014, 03:04
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.884  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.05.2021 (03:25)
تم شكره 2.841 مرة في 2.057 مشاركة
افتراضي


أكثر من رائع
لا حرمنا الله من قلمكم أخي الحبيب







توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا * إسلامي عزّي * على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 01.01.2014, 08:23
صور طالب العلم الرمزية

طالب العلم

مشرف قسم الإعجاز العلمي

______________

طالب العلم غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 25.02.2012
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 188  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.08.2016 (17:14)
تم شكره 86 مرة في 66 مشاركة
افتراضي


الله الله

بارك الله فيك دكتورنا الغالى عبدالرحمن

بالنسبة للفظ إسطوانات فهو المتداول عند العرب
انظر الاخبار


النفط تخفض أسعار إسطوانات الغاز


http://www.diwan-news.com/index.php/...-03-42-15.html

اسطوانات الغاز
http://alrayy.com/100859.htm

وزير البترول / مشاكل إسطوانات الغاز فى طريقها للانحسار
البلد

http://www.el-balad.com/679584





المزيد من مواضيعي

آخر تعديل بواسطة طالب العلم بتاريخ 01.01.2014 الساعة 08:24 . و السبب : اضافة
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا طالب العلم على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 02.01.2014, 08:45

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.945  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
28.11.2020 (00:05)
تم شكره 1.072 مرة في 697 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها * إسلامي عزّي *
أكثر من رائع
لا حرمنا الله من قلمكم أخي الحبيب

بارك الله فيك أخى الحبيب شكرا لمرورك
و بارك الله فى الشيخ الفاضل حمزة يوسف و نفع به فالموضوع مأخوذ من محاضراته





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 02.01.2014, 08:47

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.945  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
28.11.2020 (00:05)
تم شكره 1.072 مرة في 697 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها طالب العلم
الله الله

بارك الله فيك دكتورنا الغالى عبدالرحمن

بالنسبة للفظ إسطوانات فهو المتداول عند العرب
انظر الاخبار


النفط تخفض أسعار إسطوانات الغاز


http://www.diwan-news.com/index.php/...-03-42-15.html

اسطوانات الغاز
http://alrayy.com/100859.htm

وزير البترول / مشاكل إسطوانات الغاز فى طريقها للانحسار
البلد

http://www.el-balad.com/679584

شكرا لمرورك أخى الكريم
و ملحوظة مفيدة بالفعل إذا فالحديث الشريف استخدم نفس اللفظ دارج بين العرب حتى الآن





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
نبوءة, أفلاذ, الأرض, كبدها


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
نبوءة التوراة بعرفات ! زهراء البشارات بالنبي الكريم في كتب النصارى 1 23.08.2017 11:58
نبوءة رسول الله عن موالى دمشق د/ عبد الرحمن الإعجاز فى القرآن و السنة 0 30.12.2013 22:17
نحن في الأرض ولسنا على الأرض ! زهراء الإعجاز فى القرآن و السنة 1 08.08.2013 05:48
الصين في نبوءة أشعياء 49 .... و مخطوطات البحر الميت المدافع الحق مصداقية الكتاب المقدس 1 06.04.2013 02:18
تحقيق سري للكنيسة لكشف نبوءة وفاة شنودة Telmeeth_ALRAJI غرائب و ثمار النصرانية 0 24.08.2009 13:17



لوّن صفحتك :