آخر 20 مشاركات
El dolor de Srebrenica (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          25. Jahrestag des Massakers von Srebrenica (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          25 years since the Srebrenica genocide (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Srebrenica : 25 ans après le génocide les musulmans pleurent leurs morts (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسلمو البوسنة يبكون موتاهم بعد ربع قرن على مجزرة سريبرينيتسا (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رفع الأذان من مسجد آيا صوفيا (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          آثار إسلامية بالبرتغال (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإسلام توحيد لله ونبذ للشرك (الكاتـب : Moustafa - )           »          بركة القديس سيدهم بشاي معكم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المسيحي ( المؤمن ) محّرم عليه حضور متش كورة مع المُخالف له في العقيدة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          نسف خرافة أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم !! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          قس يشتم جميع المسلمين ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الناس لي بتخطف ياريت تركز شوية على الرجالة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          في بيتنا مسلم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل يؤمن اليهود بالثالوث ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The strongest prophecies from the Rabbi ' s mouth (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حاخام يعرض أقوى البشارات بالنبي محمد الإسماعيلي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل إله الكنيسة كان عنده إكتئاب على حسب الكتاب المقدس !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          Un chrétien lit le Coran (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Muhammad [ PBUH] A Prophet of War ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

رحلة بحثي عن الدين الحق

ركن المسلمين الجدد


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :11  (رابط المشاركة)
قديم 22.08.2011, 02:24
صور فاطمة الزهراء الرمزية

فاطمة الزهراء

عضوة شرف المنتدى

______________

فاطمة الزهراء غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.08.2011
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 555  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.05.2017 (02:33)
تم شكره 87 مرة في 61 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها pharmacist
بسم الله ما شاء الله عليكِ أختنا الفاضلة فاطمة الزهراء
وعلى رجاحة عقلكِ الذي أسلمكِ الى خير بفضل الله
الحمد لله الذي هداكِ للإٍسلام
نسأل الله لكِ الثبات وأن يقر عينيكِ بإسلام والديكِ وأهلكِ أجمعين

اشكركِ اختي الفاضلة على المرور العطر .. والله اني مع اجابة الأخوة لأسألتي كنت ازداد رغبة في الاسلام حتى وصل رد اخي جادي والذي تكلم فيه عن مغفرة الله للكافر مع انه اعظم الذنوب حتى دمعت عيني ولم اصدق ما قرأت حتى تأكدت منه بسؤالي مرة أخرى فكانت الاجابة التي جعلتني اريد ان اسلم في لحظتها حتى انني لم استطيع انتظار الاخ جادي ان يرد على أخر سؤال وكدت ان اقول له لا داعي للرد عليه .. اسأل الله ان يتقبل منكِ الدعاء ويثبتنا انا وانتي وكل المسلمين .. آمين







توقيع فاطمة الزهراء


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :12  (رابط المشاركة)
قديم 22.08.2011, 02:33
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.884  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.09.2015 (23:45)
تم شكره 129 مرة في 81 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها فاطمة الزهراء
اهلا بك اخي .. اشكرك على مرورك العطر .. صراحة لم اقرأ عن هذا الصحابي او ربما قرات ولكن خانتني الذاكرة .. سأبحث عنه ان تذكرت ذلك فهناك الاشياء الكثيرة التي اريد ان أقرأ عنها .. تقبل الله دعائك .. شكرا على المرور



قصة سلمان الفارسي الباحث عن الحقيقة

وقد كان
سلمان الفارسي من أعلم النصارى بدينهم، وكان قد تيقن خروج النبي فقدم المدينة قبل مبعثه، فلما رآه عرف أنه هو النبي الذي بشر به المسيح، فآمن به، واتبعه، ونحن نسوق قصته.
قال ابن إسحاق: حدثني عاصم، عن محمود، عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: حدثني سلمان الفارسي من فِيه قال:
كنت رجلا فارسيا من أهل أصبهان من قرية يقال لها: جي، وكان أبي دهقان قريته، وكنت أحب خلق الله إليه، لم يزل حبه إياي حتى حبه إياي حبسني في بيت كما تحبس الجارية.
فاجتهدت في المجوسية حتى كنت قطن النار التي نوقدها لا نتركها تخبو ساعة، وكانت لأبي ضيعة عظيمة، فشغل في بنيان له يوما، فقال: يا بني، إني قد شغلت في بنياني هذا اليوم عن ضيعتي، فاذهب إليها، فاطلعها، وأمرني فيها ببعض ما يريد.
ثم قال لي: ولا تحتبس عني، فإنك إن احتبست عني كنت أهم إلى من ضيعتي، وشغلتني عن كل شيء من أمري. فخرجت أريد ضيعته التي بعثني إليها، فمررت بكنيسة من كنائس النصارى، فسمعت أصواتهم فيها وهم يصلون، وكنت لا أدري ما أمر الناس لحبس أبي إياي في بيته، فلما سمعت أصواتهم دخلت عليهم أنظر ما يصنعون، فلما رأيتهم أعجبتني صلاتهم، ورغبت في أمرهم، وقلت: هذا والله خير من الذي نحن عليه، فوالله ما برحتهم حتى غربت الشمس، وتركت ضيعته، فلم آتها، ثم قلت لهم: أين أصل هذا الدين؟ قالوا: بالشام فرجعت إلى أبي، وقد بعث في طلبي، وشغلته عن عمله كله، فلما جئته، قال: يا بني، أين كنت؟ ألم أكن عهدت إليك ما عهدت؟ .
قلت: يا أبت، مررت بأناس يصلون في كنيسة لهم، فأعجبني ما رأيت من دينهم، فوالله ما زلت حتى غربت الشمس، قال: أي بني! ليس في ذلك الدين خير، دينك ودين آبائك خير منه، فقلت له: كلا والله إنه لخير من ديننا، فخافني فجعل في رجلي قيدا، ثم حبسني في بيته، وبعثت إلى النصارى، فقلت لهم: إذا قدم عليكم ركب من الشام فأخبروني بهم.
فقدم عليهم تجار من النصارى فأخبروني، فقلت لهم: إذا قضوا حوائجهم، وأرادوا الرجعة إلى بلادهم فآذنوني بهم، قال: فلما أرادوا الرجعة أخبروني بهم، فألقيت الحديد من رجلي، ثم خرجت معهم حتى قدمت الشام، فلما قدمتها قلت: من أفضل أهل هذا الدين علما؟ قالوا: الأسقف في الكنيسة فجئته، فقلت له: إني قد رغبت في هذا الدين، وأحببت أن أكون معك فأخدمك في كنيستك، وأتعلم منك، وأصلي معك، قال: ادخل، فدخلت معه، فكان رجل سوء يأمرهم بالصدقة، ويرغبهم فيها، فإذا جمعوا إليه شيئا منها اكتنزه لنفسه، ولم يعطه المساكين، حتى جمع سبع قلال من ذهب وورق، فأبغضته بغضا شديدا لما رأيته يصنع. ثم مات واجتمعت النصارى ليدفنوه، فقلت لهم: إن هذا كان رجل سوء، يأمركم بالصدقة يرغبكم فيها، فإذا جئتموه بها اكتنزها لنفسه، ولم يعط المساكين منها شيئا. فقالوا لي: وما علمك بذلك؟ قلت: أنا أدلكم على كنزه، فأريتهم موضعه، فاستخرجوا سبع قلال مملوءة ذهبا وورقا، فلما رأوها، قالوا: والله لا ندفنه أبدا، فصلبوه ورموه بالحجارة.
وجاؤا برجل آخر فجعلوه مكانه، فما رأيت رجلا يصلى أرى أنه أفضل منه، ولا أزهد في الدنيا، ولا أرغب في الآخرة، ولا أدأب ليلا ولا نهارا منه، فأحببته حبا لم أحبه شيئا قبله، فأقمت معه زمانا، ثم حضرته الوفاة، فقلت له:
يا فلان إني قد كنت معك وأحببتك حبا لم أحبه شيئا قبلك، وقد حضرك من أمر الله ما ترى، فإلى من توصي بي وبم تأمرني؟ فقال: أي بني، والله ما أعلم أحدا على ما كنت عليه، ولقد هلك الناس وبدلوا، وتركوا أكثر ما كانوا عليه، إلا رجلا بالموصل وهو فلان، وهو على ما كنت عليه.
فلما مات وغيب لحقت بصاحب الموصل، فقلت له: يا فلان، إن فلان أوصاني عند موته أن ألحق بك، وأخبرني أنك على أمره، فقال أقم عندي، فأقمت عنده فوجدته خير رجل على أمر صاحبه.
فلما حضرته الوفاة قلت له: يا فلان، إن فلان قد أوصى بي إليك وأمرني باللحوق بك وقد حضرك من أمر الله ما ترى، فإلى من توصي بي، وبم تأمرني؟
قال: يا بني، والله ما أعلم رجلا على مثل ما كنا عليه إلا رجلا بنصيبين وهو فلان فالحق به، فلما مات وغيب لحقت بصاحب نصيبين فأخبرته خبري وما أمرني به صاحبي، فقال: أقم عندي.
فأقمت عنده فوجدته على أمر صاحبه، فأقمت مع خير رجل، فوالله ما لبث أن نزل به الموت، فلما حضر قلت له: يا فلان، إن فلانا أوصي بي إلى فلان، ثم أوصى بي فلان إليك فإلى من توصي بي؟ وبم تأمرني؟ فقال: يا بني، والله ما أعلمه بقي أحد على أمرنا آمرك أن تأتيه إلا رجلا بعمورية، من أرض الروم، فإنه على مثل ما نحن عليه، فإن أحببت فأته.
فلما مات وغيّب لحقت بصاحب عمورية فأخبرته خبري، فقال: أقم عندي، فأقمت عند خير رجل على هدى أصحابه وأمرهم، فاكتسبت حتى كانت لي بقيرات وغنيمة.
ثم نزل به أمر الله، فلما حضر قلت له: يا فلان، إني كنت مع فلان فأوصى بي إلى فلان، ثم أوصى بي فلان إليك، فإلى من توصي بي؟ وبم تأمرني؟
قال: يا بني، والله ما أعلمه أصبح على مثل ما كنا عليه أحد من الناس آمرك أن تأتيه؛ ولكنه قد أظل زمان نبي مبعوث بدين إبراهيم يخرج بأرض العرب، مهاجره إلى أرض بين حرتين، بينهما نخل، به علامات لا تخفى: يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة، بين كتفيه خاتم النبوة، فإن استطعت أن تلحق بتلك البلاد فافعل، ثم مات وغيب، فمكثت بعمورية ما شاء الله أن أمكث. ثم مر بي نفر من كلب تجار فقلت لهم: احملوني إلى أرض العرب، وأعطيكم بقيراتي هذه وغنيمتي هذه، قالوا: نعم، فأعطيتموها، فحملوني معهم، حتى إذا بلغوا وادي القرى، ظلموني فباعوني إلى رجل يهودي، فكنت عنده، فرأيت النخل، فرجوت أن يكون البلد الذي وصف لي صاحبي ولم يحق في نفسي.
فبينا أنا عنده إذ قدم عليه ابن عم له من بني قريظة من المدينة، فابتاعني منه فحملني إلى المدينة، فوالله ما هو إلا أن رأيتها فعرفتها بصفة صاحبي، فأقمت بها.


وبعث رسول الله فأقام بمكة ما أقام لا أسمع له بذكر مع ما أنا فيه من شغل الرق.
ثم هاجر إلى المدينة، فوالله إني لفي رأس عذق لسيدي أعمل فيه بعض العمل وسيدي جالس تحتي إذ أقبل ابن عم له حتى وقف عليه، فقال: يا فلان قاتل الله بني قيلة، والله إنهم الآن لمجتمعون معنا على رجل قدم عليهم من مكة اليوم يزعمون أنه نبي.
فلما سمعتها أخذتني العرواء حتى ظننت أني ساقط على سيدي، فنزلت عن النخلة فجعلت أقول لابن عمه: ذلك ما تقول؟ فغضب سيدي فلكمني لكمة شديدة، ثم قال: مالك ولهذا؟ أقبل على عملك! فقلت: لا شيء، إنما أردت أن أستثبته عما قال.
وقد كان عندي شيء جمعته فلما أمسيت أخذته ثم ذهبت به إلى رسول الله وهو بقبا فدخلت عليه، فقلت له إنه قد بلغني أنك رجل صالح، ومعك أصحاب لك غرباء ذوو حاجة، وهذا شيء كان عندي للصدقة، فرأيتكم أحق به من غيركم، فقربته إليه، فقال رسول الله لأصحابه: «كلوا» وأمسك فلم يأكل، فقلت في نفسي: هذه واحدة، ثم انصرفت عنه فجمعت شيئا.
وتحول رسول الله إلى المدينة ثم جئته به، فقلت: إني قد رأيتك لا تأكل الصدقة، وهذه هدية أكرمتك بها، فأكل رسول الله ، وأمر أصحابه فأكلوا معه فقلت في نفسي: هاتان اثنتان، ثم جئت رسول الله وهو ببقيع الغرقد قد تبع جنازة رجل من أصحابه، وعلي شملتان لي، وهو جالس في أصحابه، فسلمت عليه، ثم استدرت أنظر إلى ظهره هل أرى الخاتم الذي وصف لي صاحبي، فلما رآني استديرته عرف أني أستثبت في شيء وصف لي، فألقى الرداء عن ظهره، فنظرت إلى الخاتم فعرفته فأكببت عليه أقبله وأبكي، فقال لي رسول الله : «تحول» فتحولت فجلست بين يديه، فقصصت عليه حديثي كما حدثتك يا ابن عباس، فأعجب رسول الله أن يسمع ذلك أصحابه، ثم شغل سلمان الرق حتى فاته مع رسول الله بدر واحد، قال سلمان: ثم قال لي رسول الله : «كاتب يا سلمان» فكاتبت صاحبي على ثلاثمائة نخلة أحييها له بالفقير، وأربعين أوقية، فقال رسول الله : «أعينوا أخاكم» فأعانوني بالنخل: الرجل بثلاثين ودية، والرجل بعشرين ودية، والرجل بخمسة عشر، والرجل بعشر، يعينني الرجل بقدر ما عنده، حتى اجتمعت لي ثلاثمائة ودية، فقال لي رسول الله : «اذهب يا سلمان ففقر لها، فإذا فرغت فأتني أكن أنا أضعها بيدي» ففقرت، وأعانني أصحابي حتى إذا فرغت جئته فأخبرته، فخرج معي إليها، فجعلنا نقرب إليه الودي ويضعه رسول الله بيده حتى فرغت، فوالذي نفس سلمان بيده ما ماتت منها ودية واحدة، فأديت النخل وبقي على المال.
فأتى رسول الله بمثل بيضة الدجاجة من ذهب من بعض المعادن، فقال: «ما فعل الفارسي المكاتب؟ » فدعيت له، فقال «خذ هذه فأدها مما عليك يا سلمان» فقلت: وأين تقع يا رسول الله مما علي؟ !قال: «خذها فإن الله سيؤدى بها» فأخذتها فوزنت منها لهم والذي نفسي بيده أربعين أوقية فأوفيتهم حقهم، فشهدت مع رسول الله الخندق، ثم لم يفتني معه مشهد.

من كتاب هداية الحيارى
أبن القيم









توقيع جادي
رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ( آل عمران )
جلس أبو الدرداء يبكي بعد فتح جزيرة قبرص لمّا رأى بكاء أهلها وفرقهم، فقيل: ما يبيكيك يا أبا الدرداء في يوم أعزالله به الإسلام؟ فقال: (ويحكم ما أهون الخلق على الله إن هم تركوا أمره بينما هم أمة كانت ظاهرة قاهرة، تركوا أمر الله فصاروا إلى ما ترون




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :13  (رابط المشاركة)
قديم 22.08.2011, 06:26
صور فاطمة الزهراء الرمزية

فاطمة الزهراء

عضوة شرف المنتدى

______________

فاطمة الزهراء غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.08.2011
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 555  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.05.2017 (02:33)
تم شكره 87 مرة في 61 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها جادي
قصة سلمان الفارسي الباحث عن الحقيقة
وقد كان
سلمان الفارسي من أعلم النصارى بدينهم، وكان قد تيقن خروج النبي فقدم المدينة قبل مبعثه، فلما رآه عرف أنه هو النبي الذي بشر به المسيح، فآمن به، واتبعه، ونحن نسوق قصته.
قال ابن إسحاق: حدثني عاصم، عن محمود، عن ابن عباس رضي الله عنهما، قال: حدثني سلمان الفارسي من فِيه قال:
كنت رجلا فارسيا من أهل أصبهان من قرية يقال لها: جي، وكان أبي دهقان قريته، وكنت أحب خلق الله إليه، لم يزل حبه إياي حتى حبه إياي حبسني في بيت كما تحبس الجارية.
فاجتهدت في المجوسية حتى كنت قطن النار التي نوقدها لا نتركها تخبو ساعة، وكانت لأبي ضيعة عظيمة، فشغل في بنيان له يوما، فقال: يا بني، إني قد شغلت في بنياني هذا اليوم عن ضيعتي، فاذهب إليها، فاطلعها، وأمرني فيها ببعض ما يريد.
ثم قال لي: ولا تحتبس عني، فإنك إن احتبست عني كنت أهم إلى من ضيعتي، وشغلتني عن كل شيء من أمري. فخرجت أريد ضيعته التي بعثني إليها، فمررت بكنيسة من كنائس النصارى، فسمعت أصواتهم فيها وهم يصلون، وكنت لا أدري ما أمر الناس لحبس أبي إياي في بيته، فلما سمعت أصواتهم دخلت عليهم أنظر ما يصنعون، فلما رأيتهم أعجبتني صلاتهم، ورغبت في أمرهم، وقلت: هذا والله خير من الذي نحن عليه، فوالله ما برحتهم حتى غربت الشمس، وتركت ضيعته، فلم آتها، ثم قلت لهم: أين أصل هذا الدين؟ قالوا: بالشام فرجعت إلى أبي، وقد بعث في طلبي، وشغلته عن عمله كله، فلما جئته، قال: يا بني، أين كنت؟ ألم أكن عهدت إليك ما عهدت؟ .
قلت: يا أبت، مررت بأناس يصلون في كنيسة لهم، فأعجبني ما رأيت من دينهم، فوالله ما زلت حتى غربت الشمس، قال: أي بني! ليس في ذلك الدين خير، دينك ودين آبائك خير منه، فقلت له: كلا والله إنه لخير من ديننا، فخافني فجعل في رجلي قيدا، ثم حبسني في بيته، وبعثت إلى النصارى، فقلت لهم: إذا قدم عليكم ركب من الشام فأخبروني بهم.
فقدم عليهم تجار من النصارى فأخبروني، فقلت لهم: إذا قضوا حوائجهم، وأرادوا الرجعة إلى بلادهم فآذنوني بهم، قال: فلما أرادوا الرجعة أخبروني بهم، فألقيت الحديد من رجلي، ثم خرجت معهم حتى قدمت الشام، فلما قدمتها قلت: من أفضل أهل هذا الدين علما؟ قالوا: الأسقف في الكنيسة فجئته، فقلت له: إني قد رغبت في هذا الدين، وأحببت أن أكون معك فأخدمك في كنيستك، وأتعلم منك، وأصلي معك، قال: ادخل، فدخلت معه، فكان رجل سوء يأمرهم بالصدقة، ويرغبهم فيها، فإذا جمعوا إليه شيئا منها اكتنزه لنفسه، ولم يعطه المساكين، حتى جمع سبع قلال من ذهب وورق، فأبغضته بغضا شديدا لما رأيته يصنع. ثم مات واجتمعت النصارى ليدفنوه، فقلت لهم: إن هذا كان رجل سوء، يأمركم بالصدقة يرغبكم فيها، فإذا جئتموه بها اكتنزها لنفسه، ولم يعط المساكين منها شيئا. فقالوا لي: وما علمك بذلك؟ قلت: أنا أدلكم على كنزه، فأريتهم موضعه، فاستخرجوا سبع قلال مملوءة ذهبا وورقا، فلما رأوها، قالوا: والله لا ندفنه أبدا، فصلبوه ورموه بالحجارة.
وجاؤا برجل آخر فجعلوه مكانه، فما رأيت رجلا يصلى أرى أنه أفضل منه، ولا أزهد في الدنيا، ولا أرغب في الآخرة، ولا أدأب ليلا ولا نهارا منه، فأحببته حبا لم أحبه شيئا قبله، فأقمت معه زمانا، ثم حضرته الوفاة، فقلت له:
يا فلان إني قد كنت معك وأحببتك حبا لم أحبه شيئا قبلك، وقد حضرك من أمر الله ما ترى، فإلى من توصي بي وبم تأمرني؟ فقال: أي بني، والله ما أعلم أحدا على ما كنت عليه، ولقد هلك الناس وبدلوا، وتركوا أكثر ما كانوا عليه، إلا رجلا بالموصل وهو فلان، وهو على ما كنت عليه.
فلما مات وغيب لحقت بصاحب الموصل، فقلت له: يا فلان، إن فلان أوصاني عند موته أن ألحق بك، وأخبرني أنك على أمره، فقال أقم عندي، فأقمت عنده فوجدته خير رجل على أمر صاحبه.
فلما حضرته الوفاة قلت له: يا فلان، إن فلان قد أوصى بي إليك وأمرني باللحوق بك وقد حضرك من أمر الله ما ترى، فإلى من توصي بي، وبم تأمرني؟
قال: يا بني، والله ما أعلم رجلا على مثل ما كنا عليه إلا رجلا بنصيبين وهو فلان فالحق به، فلما مات وغيب لحقت بصاحب نصيبين فأخبرته خبري وما أمرني به صاحبي، فقال: أقم عندي.
فأقمت عنده فوجدته على أمر صاحبه، فأقمت مع خير رجل، فوالله ما لبث أن نزل به الموت، فلما حضر قلت له: يا فلان، إن فلانا أوصي بي إلى فلان، ثم أوصى بي فلان إليك فإلى من توصي بي؟ وبم تأمرني؟ فقال: يا بني، والله ما أعلمه بقي أحد على أمرنا آمرك أن تأتيه إلا رجلا بعمورية، من أرض الروم، فإنه على مثل ما نحن عليه، فإن أحببت فأته.
فلما مات وغيّب لحقت بصاحب عمورية فأخبرته خبري، فقال: أقم عندي، فأقمت عند خير رجل على هدى أصحابه وأمرهم، فاكتسبت حتى كانت لي بقيرات وغنيمة.
ثم نزل به أمر الله، فلما حضر قلت له: يا فلان، إني كنت مع فلان فأوصى بي إلى فلان، ثم أوصى بي فلان إليك، فإلى من توصي بي؟ وبم تأمرني؟
قال: يا بني، والله ما أعلمه أصبح على مثل ما كنا عليه أحد من الناس آمرك أن تأتيه؛ ولكنه قد أظل زمان نبي مبعوث بدين إبراهيم يخرج بأرض العرب، مهاجره إلى أرض بين حرتين، بينهما نخل، به علامات لا تخفى: يأكل الهدية ولا يأكل الصدقة، بين كتفيه خاتم النبوة، فإن استطعت أن تلحق بتلك البلاد فافعل، ثم مات وغيب، فمكثت بعمورية ما شاء الله أن أمكث. ثم مر بي نفر من كلب تجار فقلت لهم: احملوني إلى أرض العرب، وأعطيكم بقيراتي هذه وغنيمتي هذه، قالوا: نعم، فأعطيتموها، فحملوني معهم، حتى إذا بلغوا وادي القرى، ظلموني فباعوني إلى رجل يهودي، فكنت عنده، فرأيت النخل، فرجوت أن يكون البلد الذي وصف لي صاحبي ولم يحق في نفسي.
فبينا أنا عنده إذ قدم عليه ابن عم له من بني قريظة من المدينة، فابتاعني منه فحملني إلى المدينة، فوالله ما هو إلا أن رأيتها فعرفتها بصفة صاحبي، فأقمت بها.

وبعث رسول الله فأقام بمكة ما أقام لا أسمع له بذكر مع ما أنا فيه من شغل الرق.
ثم هاجر إلى المدينة، فوالله إني لفي رأس عذق لسيدي أعمل فيه بعض العمل وسيدي جالس تحتي إذ أقبل ابن عم له حتى وقف عليه، فقال: يا فلان قاتل الله بني قيلة، والله إنهم الآن لمجتمعون معنا على رجل قدم عليهم من مكة اليوم يزعمون أنه نبي.
فلما سمعتها أخذتني العرواء حتى ظننت أني ساقط على سيدي، فنزلت عن النخلة فجعلت أقول لابن عمه: ذلك ما تقول؟ فغضب سيدي فلكمني لكمة شديدة، ثم قال: مالك ولهذا؟ أقبل على عملك! فقلت: لا شيء، إنما أردت أن أستثبته عما قال.
وقد كان عندي شيء جمعته فلما أمسيت أخذته ثم ذهبت به إلى رسول الله وهو بقبا فدخلت عليه، فقلت له إنه قد بلغني أنك رجل صالح، ومعك أصحاب لك غرباء ذوو حاجة، وهذا شيء كان عندي للصدقة، فرأيتكم أحق به من غيركم، فقربته إليه، فقال رسول الله لأصحابه: «كلوا» وأمسك فلم يأكل، فقلت في نفسي: هذه واحدة، ثم انصرفت عنه فجمعت شيئا.
وتحول رسول الله إلى المدينة ثم جئته به، فقلت: إني قد رأيتك لا تأكل الصدقة، وهذه هدية أكرمتك بها، فأكل رسول الله ، وأمر أصحابه فأكلوا معه فقلت في نفسي: هاتان اثنتان، ثم جئت رسول الله وهو ببقيع الغرقد قد تبع جنازة رجل من أصحابه، وعلي شملتان لي، وهو جالس في أصحابه، فسلمت عليه، ثم استدرت أنظر إلى ظهره هل أرى الخاتم الذي وصف لي صاحبي، فلما رآني استديرته عرف أني أستثبت في شيء وصف لي، فألقى الرداء عن ظهره، فنظرت إلى الخاتم فعرفته فأكببت عليه أقبله وأبكي، فقال لي رسول الله : «تحول» فتحولت فجلست بين يديه، فقصصت عليه حديثي كما حدثتك يا ابن عباس، فأعجب رسول الله أن يسمع ذلك أصحابه، ثم شغل سلمان الرق حتى فاته مع رسول الله بدر واحد، قال سلمان: ثم قال لي رسول الله : «كاتب يا سلمان» فكاتبت صاحبي على ثلاثمائة نخلة أحييها له بالفقير، وأربعين أوقية، فقال رسول الله : «أعينوا أخاكم» فأعانوني بالنخل: الرجل بثلاثين ودية، والرجل بعشرين ودية، والرجل بخمسة عشر، والرجل بعشر، يعينني الرجل بقدر ما عنده، حتى اجتمعت لي ثلاثمائة ودية، فقال لي رسول الله : «اذهب يا سلمان ففقر لها، فإذا فرغت فأتني أكن أنا أضعها بيدي» ففقرت، وأعانني أصحابي حتى إذا فرغت جئته فأخبرته، فخرج معي إليها، فجعلنا نقرب إليه الودي ويضعه رسول الله بيده حتى فرغت، فوالذي نفس سلمان بيده ما ماتت منها ودية واحدة، فأديت النخل وبقي على المال.
فأتى رسول الله بمثل بيضة الدجاجة من ذهب من بعض المعادن، فقال: «ما فعل الفارسي المكاتب؟ » فدعيت له، فقال «خذ هذه فأدها مما عليك يا سلمان» فقلت: وأين تقع يا رسول الله مما علي؟ !قال: «خذها فإن الله سيؤدى بها» فأخذتها فوزنت منها لهم والذي نفسي بيده أربعين أوقية فأوفيتهم حقهم، فشهدت مع رسول الله الخندق، ثم لم يفتني معه مشهد.
من كتاب هداية الحيارى
أبن القيم



شكرا لك أخي جادي .. لقد احببت القصة كثيراَ .. كم تعب هذا الرجل كثيراً ..
ليتنا نجتمع معاً في الجنة مع النبي محمد .الحمد لله الذي بين لنا الحق والهدى ..
جزاك الله خيراً






آخر تعديل بواسطة جادي بتاريخ 22.08.2011 الساعة 15:04 . و السبب : أضافة صلى الله عليه وسلم جزاكم الله خيرا
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :14  (رابط المشاركة)
قديم 22.08.2011, 06:41
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.389  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
12.07.2020 (14:08)
تم شكره 2.824 مرة في 2.040 مشاركة
افتراضي


السلام عليكم و رحمة الله


اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


الحمد لله الذي أذهبَ حيرتكِ وَ وحشتكِ وجعلكِ تَصِلين الى برّ الأمان .. وتقرّ نفسكِ بالاسلام..
أسال الله العلي القدير ان يثبتكِ على دين التوحيد ... وان يهديَ أهلكِ سواء السبيل
اللهم امين...









توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :15  (رابط المشاركة)
قديم 22.08.2011, 11:59

مجيب الرحمــن

مشرف قسم مصداقية الكتاب المقدس

______________

مجيب الرحمــن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.08.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 893  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
09.07.2020 (23:12)
تم شكره 331 مرة في 213 مشاركة
افتراضي


الحمدُ لله .. ثمَّ الحمدُ لله .. ثمَّ الحمد لله .. حتى يَبْلُغَ الحَمْدُ مُنْتَهاه ...

اللَّهم لكَ الحمدُ كما تَرْضَى و تُحِبّ .. و لك الحمدُ كما حمَدَتْكَ الخلائقُ كلُّها .. و لك الحمدُ كما ينبغي لكَ و يَجِب ..

لك الحمدُ حمداً لا يَنْفَد ..
و لك الحمدُ حمداً دائماً أبداً سَرْمَد ..
لك الحمدُ حمداً لا يُحصيه عدد .. و لا يقطعُه أمَد ..
لك الحمدُ كما لم يحمدْك أحد ..

لك الحمدُ ما تعاقب الليل و النهار
و لك الحمد ما دامت السماوات و الأرض

لك الحمد ما طار طائر و ما حطَطَ
و لك الحمد ما اهتدى حائر و ما قنَتَ

لك الحمد حتى ترضى
و لك الحمد إذا رضيتَ
و لك الحمد بعد الرضى
و لك الحمد على حمدنا إياك
لك الحمد حمدا يوافي نعمتك .. و يكافئُ مزيدك .. و يبلغنا رضاك .
لك الحمد حمدا يكون لنا ذخرا يوم نلقاك

لك الحمد على كل قضائك ، و جميعِ قدَرِك .. حمد الرضى بحلمك و اليقين بحكمتك ..

لك الحمدُ مثلُ الذي نقول
و لك الحمدُ خيرا مما نقول
و لك الحمدُ مثلُ الذي تقول













رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :16  (رابط المشاركة)
قديم 22.08.2011, 15:23
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.884  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.09.2015 (23:45)
تم شكره 129 مرة في 81 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها فاطمة الزهراء
ليتنا نجتمع معاً في الجنة مع النبي محمد .الحمد لله الذي بين لنا الحق والهدى ..
جزاك الله خيراً

اللهم آمين ....
رزقنا الله واياكم الفردوس الاعلى مع الانبياء والشهداء والصديقيين

قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :
" وددت أني لقيت إخواني " .
فقال أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم – : أوليس نحن إخوانك ؟
قال : " أنتم أصحابي ، ولكن إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني " .
( إسناده صحيح )

وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
وددت أني لقيت إخواني ، قلنا : يا رسول الله ، ألسنا إخوانك ؟ قال : أنتم أصحابي ، وإخواني قوم يجيئون من بعدي ، يؤمنون بي ولم يروني . ثم قال : يا أبا بكر ألا تحب قوما بلغهم أنك تحبني فأحبوك فأحبهم أحبهم الله
الراوي: البراء بن عازب المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: لسان الميزان - الصفحة أو الرقم: 7/331 خلاصة حكم المحدث: أصله في مسلم

كم نحن بشوق للقياك يارسول الله صلى الله عليه وسلم





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :17  (رابط المشاركة)
قديم 23.08.2011, 12:51
صور فاطمة الزهراء الرمزية

فاطمة الزهراء

عضوة شرف المنتدى

______________

فاطمة الزهراء غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.08.2011
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 555  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.05.2017 (02:33)
تم شكره 87 مرة في 61 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها إســلا مــ عــــزي ــــي
السلام عليكم و رحمة الله


اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


الحمد لله الذي أذهبَ حيرتكِ وَ وحشتكِ وجعلكِ تَصِلين الى برّ الأمان .. وتقرّ نفسكِ بالاسلام..
أسال الله العلي القدير ان يثبتكِ على دين التوحيد ... وان يهديَ أهلكِ سواء السبيل
اللهم امين...



اللهم امين امين امين .. هداهم الله امين .. اشكرك اخي الفاضل على مرورك جزاك الله خيرا لدعائك





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :18  (رابط المشاركة)
قديم 23.08.2011, 12:57
صور فاطمة الزهراء الرمزية

فاطمة الزهراء

عضوة شرف المنتدى

______________

فاطمة الزهراء غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.08.2011
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 555  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.05.2017 (02:33)
تم شكره 87 مرة في 61 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها مجيب الرحمــن
الحمدُ لله .. ثمَّ الحمدُ لله .. ثمَّ الحمد لله .. حتى يَبْلُغَ الحَمْدُ مُنْتَهاه ...

اللَّهم لكَ الحمدُ كما تَرْضَى و تُحِبّ .. و لك الحمدُ كما حمَدَتْكَ الخلائقُ كلُّها .. و لك الحمدُ كما ينبغي لكَ و يَجِب ..

لك الحمدُ حمداً لا يَنْفَد ..
و لك الحمدُ حمداً دائماً أبداً سَرْمَد ..
لك الحمدُ حمداً لا يُحصيه عدد .. و لا يقطعُه أمَد ..
لك الحمدُ كما لم يحمدْك أحد ..

لك الحمدُ ما تعاقب الليل و النهار
و لك الحمد ما دامت السماوات و الأرض

لك الحمد ما طار طائر و ما حطَطَ
و لك الحمد ما اهتدى حائر و ما قنَتَ

لك الحمد حتى ترضى
و لك الحمد إذا رضيتَ
و لك الحمد بعد الرضى
و لك الحمد على حمدنا إياك
لك الحمد حمدا يوافي نعمتك .. و يكافئُ مزيدك .. و يبلغنا رضاك .
لك الحمد حمدا يكون لنا ذخرا يوم نلقاك

لك الحمد على كل قضائك ، و جميعِ قدَرِك .. حمد الرضى بحلمك و اليقين بحكمتك ..

لك الحمدُ مثلُ الذي نقول
و لك الحمدُ خيرا مما نقول
و لك الحمدُ مثلُ الذي تقول









ما اجمل تلك الصلوات .. الحمد لله الحمد لله الحمدلله .. اشكرك اخي الكريم جزاك الله خيرا





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :19  (رابط المشاركة)
قديم 23.08.2011, 13:00
صور فاطمة الزهراء الرمزية

فاطمة الزهراء

عضوة شرف المنتدى

______________

فاطمة الزهراء غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.08.2011
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 555  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.05.2017 (02:33)
تم شكره 87 مرة في 61 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها جادي
اللهم آمين ....
رزقنا الله واياكم الفردوس الاعلى مع الانبياء والشهداء والصديقيين
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – :
" وددت أني لقيت إخواني " .
فقال أصحاب النبي – صلى الله عليه وسلم – : أوليس نحن إخوانك ؟
قال : " أنتم أصحابي ، ولكن إخواني الذين آمنوا بي ولم يروني " .
( إسناده صحيح )
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
وددت أني لقيت إخواني ، قلنا : يا رسول الله ، ألسنا إخوانك ؟ قال : أنتم أصحابي ، وإخواني قوم يجيئون من بعدي ، يؤمنون بي ولم يروني . ثم قال : يا أبا بكر ألا تحب قوما بلغهم أنك تحبني فأحبوك فأحبهم أحبهم الله
الراوي: البراء بن عازب المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: لسان الميزان - الصفحة أو الرقم: 7/331 خلاصة حكم المحدث: أصله في مسلم
كم نحن بشوق للقياك يارسول الله صلى الله عليه وسلم

ما اعظمه من رسول يحب اتباعه قبل ان يراهم .. والله لا تعلمون ماذا يصنع بي ما تكتبون .. لا تكفي كل كلمات الحمد لأحمد الله ولا تكفي كل كلمات الشكر لشكركم .. جزاك الله خيرا





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :20  (رابط المشاركة)
قديم 19.09.2011, 21:23

مجيب الرحمــن

مشرف قسم مصداقية الكتاب المقدس

______________

مجيب الرحمــن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.08.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 893  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
09.07.2020 (23:12)
تم شكره 331 مرة في 213 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها فاطمة الزهراء
ما اجمل تلك الصلوات .. الحمد لله الحمد لله الحمدلله .. اشكرك اخي الكريم جزاك الله خيرا

أسألُ اللهَ مسألةً لا تُسألُ لغيره و لا تنبغي إلا له .. أن يثبِّتكِ على الهدى و أن ييسر لكِ سُبُلَه و أن يؤتيكِ من اليقين ما يثبِّتُ به فؤادك .. و أن يتم عليكِ نعمته و أن يؤتيكِ كفلين من رحمته و أن يجعلَ لكِ نورا تمشين به و أن يهدي بكِ من تحبين و أن يُلحقَ بكِ أهلك و ذريتَك و أن يزيدكِ من فضله إنه جوادٌ كريم .






رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
الدين, الحق, بيتي, رحلة


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الدين الحق ؟؟؟ الاسلام ام النصرانية ؟؟؟ سيف الاسلام م القسم النصراني العام 2 11.12.2018 14:02
عرفت أنه الدين الحق ... كيف أدخل في الإسلام ؟ كيف أصبح مسلما ؟ د/مسلمة دعم المسلمين الجدد 7 09.04.2013 07:42
أدعوكم لتسافروا معي فهي رحلة مجرد رحلة !!! طائر السنونو قسم الحوار العام 9 24.10.2010 17:53
-دعوة للتفكير- الإسلام والمسيحية أين الدين الحق؟ كلمة سواء القسم النصراني العام 3 15.07.2010 02:55
قطايف بيتي 100% نوران الطبخ و لوازمه 8 13.09.2009 20:39



لوّن صفحتك :