آخر 20 مشاركات
هل إله الكنيسة كان عنده إكتئاب على حسب الكتاب المقدس !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          Un chrétien lit le Coran (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Muhammad [ PBUH] A Prophet of War ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Mahomet (PSL) le 1er militant antiraciste de l' histoire (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورتي الأعلى و الغاشية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الهولي بايبل و متعة الأطفال (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأدلة النصية على ( نقاب و حجاب ) المرأة في المسيحية (الكاتـب : مجيب الرحمــن - )           »          A christian reads the QURAN (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القرآن الكريم بعيون غربية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة الأعراف : عشاء ١٢-١١-١٤٤١ هـ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بالصور و الفيديوهات: نسف خرافه (خطف المسيحيات) من فم المسيحيين انفسهم!!! (الكاتـب : د. نيو - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Who Is the First Anti-Racist? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كاثوليكي العقيدة ، مُحَمّدِي الإلهام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          قصف جبهة داخلية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          في بيتنا مسلم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإفخاريستيا : الحقيقة المرّة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رب الكنيسة محشور داخل أكواب بلاستيكية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الناس لي بتخطف ياريت تركز شوية على الرجالة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الثالوث المزعوم في مرمى نار سفر التثنية 32 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكتاب يقر بنجاسة كل من يمس ذخائر المسيحيين المقدسة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

أين السر ؟

تعرف على الإسلام من أهله


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 22.04.2009, 01:36
صور خادم المسلمين الرمزية

خادم المسلمين

عضو

______________

خادم المسلمين غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 30.03.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 473  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.04.2011 (12:04)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
فكرة أين السر ؟



السر السر


في كل يوم يتوافد إلى تلك السفينة العامرة أولئك التائهون الغارقون في بحر الظلمات والضلال .. يتوافدون بعد أن لعبت بهم أمواج النظريات الزائفة والفلسفات التي لا تسمن ولا تغني من جوع .. يتوافدون بعد تعب السنين التي قضوها في ترهات الأمور .. يتوافدون ليعلنوا بصوت جلي لا يخفى عن انتماءهم لهذا الدين العظيم .. الإسلام .. ويعلنوا عن أيمانهم بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد ( صلى الله عليه وسلم ) نبياً ورسولاً .. يتوافدون إلى تلك السفينة العامرة التي تشق طريقها بقوة في البحر ، تضيء الظلمات وتنقد الغارقين وتبعث عزماً وتصميماً للمترددين ، بل وتشع القاً تضيء العالمين .. إنها سفينة الإسلام .. من ركبها نجا ومن حاد عنها وقال سآوي إلى جبل يعصمني من الماء هلك ..
وهؤلاء البشر الناجون من الغرق والتيه والضلال ليسوا ـ كما يعتقد البعض ـ هم من بسطاء الناس وجهلائهم حتى يُتهموا بعدم الإدراك والفهم لحقائق الأمور أو لأنهم ينشدون الخلاص في السراب ، بل ان هناك من الناجين من هو من مستويات ثقافية عالية من مفكرين ومؤرخين وفلاسفة وأطباء ومهندسين وغيرهم من أصحاب الفكر والاختصاص الذين ذاعت شهرتهم العالم وأطبقت وكانوا ممن دخلوا التاريخ من أبوابه الواسعة الرحبة ، فضلاً عن القاعدة الشعبية العريضة التي تهتدي كل يوم إلى هذا الدين .. هؤلاء عندما راجعوا أنفسهم ونظروا إلى دياناتهم ونظرياتهم وفلسفاتهم اكتشفوا أن ما كانوا يدينون له ليس أهلاً لان يدان له ، ومن ثم وجدوا السفينة العامرة ـ الإسلام ـ هذه السفينة التي لا تبخل لأحد بل تمد يد العون والمساعدة دائماً لينتشل الغارقين من بحر الأهواء الذي يغرقهم كل يوم في أعماقه آلاف المرات ، وجدوا أن هذه السفينة اكبر من كل ما افترضوه ورسموه وخطّوه ، وبكل تواضع راحوا يسجلون أسماءهم ـ الواحد تلو الآخر ـ في قائمة العائدين إلى الله تعالى ..
والسؤال الذي يطرح نفسه بقوة هنا هو :
لماذا كل هذا الإقبال على الإسلام ؟؟
ولماذا لا يجد التائهون سبيلاً غير منارته ؟؟
بل لماذا يتركون الديانة والثقافة والفكر مع ما يتعرضون له من النقد أو الاستهزاء اوالتشرد والقسوة ؟؟
والحق يقال ، إن الكلمات وحدها لا تستطيع أن تجيب عن هذه التساؤلات ، لان الكلمات مهما تعالت وتعاظمت وتحاشدت لا تكفي في تعبير ذلك الشعور الروحي الذي يتدفق في الإنسان ، في كل كيانه في اللحظة التي ينطق بها لسانه بـ ( اشهد أن لا اله إلا الله وان محمد رسول الله ) ..
وهذا الشعور هو السعادة والراحة والطمأنينة ..
نعم .. إن الإسلام وحده هو مصدر السعادة والطمأنينة وما سواه ضياع وتيه وحزن وكآبة ، ولهذا فان كل أصحاب الديانات الأخرى والنظريات الزائفة والأفكار الخاطئة والمعتقدات المغلوطة ، كل هؤلاء كانوا يعيشون حياة التمزق والضياع قبل أن يرسوا في شاطئ الإسلام الرحبة الواسعة .. لأنهم بحثوا ونقبوا فلم يجدوا غير الإسلام من يؤمن لهم سعادتهم الدنيوية والأخروية ، ولهذا اقبلوا إليه .. ففي الإسلام كل القوانين والتشريعات التي تنتشل الإنسان من مستنقع الماديات ، حيث التخبط في الوحل ، إلى مقامات عالية يشعر فيه الإنسان بقربه من الله تعالى ..
فنرى في بداية الدعوة الإسلامية تدفق الناس إلى اعتناق هذا الدين .. نرى منهم الشعراء والتجار وأصحاب الرأي والسيادة والقوة إضافة إلى من كان يثقل كاهله عبوديته لغير الله تعالى .. فأي شيء يجعل أبي بكر ينفق أمواله في سبيل الله تعالى .. وما الذي يجعل عثمان بن عفان يرفض الغنى والجاه ويختار الفقر ويتحمل سياط عمه .. وما الذي جعل بلالاً وهو عبد لطاغية من طواغيت قريش أن يعلن إسلامه في وجهه وبالتالي يتحمل ألوان العذاب وأصنافه ..
انه الإسلام الذي يهب راحة الروح وهدوءها وسكينتها .. وماذا بعد راحة الروح من راحة ؟؟..
ولعل من الأمثلة الكثيرة أيضاً لهذه العودة المباركة إلى الله تعالى في العصر الحديث .. عودة القس المصري القبطي خليل فيلبس الذي غير اسمه إلى إبراهيم خليل احمد صاحب كتاب ( محمد في التوراة والإنجيل ) حيث انه اسلم في فترة إعداد رسالته في الدكتوراه في الفلسفة واللاهوت في موضوع فيه هجوم على الإسلام ، ولكن القرآن اثر فيه .. القرآن الذي أراد محاربته وهدمه استجاب لنداءاته وأعلن إسلامه وتحمل في سبيل ذلك كل المحن والصعوبات التي واجهته .
وعودة الفيلسوف الفرنسي الكبير ( روجيه غارودي ) يعتبر من الأمثلة البارزة .. ( غارودي ) الذي تقلب لسنوات طويلة في أحضان الماركسية الملحدة حيث عاش حينها حياة التمزق والتناقضات والأوهام مع انه كان من أكابر قادة الفكر الماركسي ، ولكنه بعد ذلك عاد وبكل تواضع إلى أحضان الإسلام الدافئة وأعلن إسلامه لله تعالى ..
ومن الأمثلة ايضاً الرسام الفرنسي العظيم ( آيتين دينيه ) الذي اختار الإسلام بحسه المرهف وأحاسيسه الجياشة وشاعريته الأصيلة حيث كتب كتابه ( محمد رسول الله ) و( أشعة خاصة بنور الإسلام ) حيث مجد في الأول الإسلام ونبيه ودافع في الثاني عن الإسلام بالرد على جهالات الجاهلين وهجمات المبشرين وافتراءات المستشرقين ..
وهذه أمثلة ليست إلا ..
وهناك من مدح الإسلام ودافع عنه مع عدم إسلامه .. منهم الفيلسوف الإنكليزي الشهير ( جورج برنادشو ) الذي كتب مقالة رائعة عن الرسول ( صلى الله عليه وسلم ) حيث انه أنهى مقالته بقوله : ( لو أن محمداً قام من قبره لحل مشاكل العالم وهو يشرب فنجاناً من القهوة ) .. وقال : ( وإني أرى كثيراً من بني قومي قد دخلوا هذا الدين على بينة، وسيجد هذا الدين مجاله الفسيح في هذه القارة ( يعني أوروبا ) ) .
ومنهم ايضاً ( ليو تولستوي ) صاحب رواية الحرب والسلام ، حيث انه حصل على الحرمان الكنسي بسبب مقالته عن رسول الله ( صلى الله عليه وسلم ) .. وقال عن القرآن : ( سوف تسود شريعة القرآن العالم لتوافقها وانسجامها مع العقل والحكمة ) .وقال عن شريعة الإسلام : ( لقد فهمت ... لقد أدركت ... ما تحتاج إليه البشرية هو شريعة سماوية تحق الحق ، وتزهق الباطل ) وهو يعني بذلك شريعة الإسلام .
هذه أمثلة والأمثلة كثيرة تؤكد مراراً وتكراراً روعة الإسلام وعظمته وشموليته وروعة شرائعه وقوانينه التي تصب اخيراً في نهر السعادة التي يهنأ به الإنسان المسلم في الدنيا والآخرة ..
وحقاً كما قال الأستاذ الدكتور عماد الدين خليل : ( لقد كان الإسلام دائماً قديراً على كسب أناس من مستويات حضارية متقدمة إلى صفه بل إن هذا التقدم الحضاري والنضج الفكري لهو واحد من العوامل التي تدفع المثقف إلى إدراكٍ أعمق لميزة هذا الدين وتفرده وقدرته على الاستجابة لمطالب الإنسان الحديث) ..


السر السر
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : أين السر ؟     -||-     المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة     -||-     الكاتب : خادم المسلمين







توقيع خادم المسلمين
نحن -المسلمين-
بفضل الله تعالى بنينا مجدَ الأكارم
وبكتابه الكريم أضأنا وجهَ العوالم
وبسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم أقَمنا عهدَ الحواسم
وكلّ من تُسوّلُ له نفسُه التطاولَ سُقناه سوقَ السوائم
وليصبر -إنِ استطاع- على
حَزّ الغلاصِم وقطع الحلاقِم ونكز الأراقِم ونهش الضراغِم والبلاء المتراكم المتلاطم ومتون الطوارِم


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 22.04.2009, 02:58

Telmeeth_ALRAJI

عضو

______________

Telmeeth_ALRAJI غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 09.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة:
المشاركات: 515  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.06.2012 (04:07)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي رد: أين السر ؟


نعم أخي الكريم روترنغ ، الاسلام قريب الى نفوس البشر اذا نفضت تراب الأوهام وتحررت من التحيز وطلبت الحق بموضوعية ، كيف لا والاسلام دين الفطرة الذي جبل الله عليها الناس
والله لولا الأساطير والأوهام التي تنسبها الأديان المحرفة لنفسها والتي هي من وضع البشر ، لما استمرت يوما واحدا ولانقرضت منذ زمن بعيد ! ولكنها الأساطير الي يتعلق بها الناس عاطفيا ، مبتعدين عن الحق والشيطان فيها يؤزهم أزا !!

بارك الله فيك أخي على الموضوع القيم ، وأسأل الله ان يجعله في موازيننا







توقيع Telmeeth_ALRAJI


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 24.04.2009, 19:07
صور sayed_80 الرمزية

sayed_80

عضو

______________

sayed_80 غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 10.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة:
المشاركات: 286  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.01.2012 (08:58)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: أين السر ؟


السر فى المكابرة والعناد والتكبر على معرفة الحق واتباعة والتجرد من العناد من عناد النفس والتعقل للامور والحقائق
والبعد عن التقيد بالحزبية القبلية والانتماء لفئة او رابطة او عقيدة فاسدة عندها
تجد من يحكم عقلة وفطرتة لا يجد ملجاء ولا ماؤى للطمئنينة لطريق الحق طريق
لا الة الا الله محمد رسول الله
انه الإسلام الذي يهب راحة الروح وهدوءها وسكينتها .. وماذا بعد راحة الروح من راحة ؟؟.
الحمد لله الذى خلقنا موحدين وجعلنا من امة سيد المرسلين صلى الله علية وسلم
جزاك الله خير الجزاء اخى الحبيب روترنج





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 25.04.2009, 02:22
صور أبوجنة الرمزية

أبوجنة

عضو

______________

أبوجنة غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 26.03.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 591  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
10.11.2018 (13:29)
تم شكره 13 مرة في 10 مشاركة
افتراضي رد: أين السر ؟


أنا أعلم السر

السر هو التوافق و العودة للحق.

فإن الإنسان فى إستدلالاته فى الحياة على أى شئ لا يخرج عن أداة من أربعة و هم:

الفطرة - العقل - النقل - الواقع.


يستدل على الشئ بفطرته .... فإن تدنست فطرته ضل و زاغ.

يستدل على الشئ بعقله ..... فإن فسد عقله غوى و هلك.

يستدل على الشئ بالنقل .... فإن افتقد النقل الصحيح الثابت أصبح هائما بلا دليل.

يستدل على الشئ بالواقع المعاصر له ..... و هذا لا إنكار له إلا للمكابرين بالباطل

ولا تجتمع هذه العوامل الأربعة فى أنقى صورها و أصح أشكالها إلا فى الإسلام و فى الإسلام فقط


فالإسلام هو دين الفطرة النقية الطاهرة.

و العقل الراجح الحكيم.

و النقل الثابت الصحيح بما لا يدع مجالا لشك.

و الذى يشهد له الواقع العملى بالحق الدامغ بحكم الأمر الواقع المعاصر فى شهادات العلم و المجتمع.

لذلك فإن المسلم و المسلم فقط هو الذى يشعر بتوافق عوامله الأربعة و توحدها على الحق و ليس غيره


أما غير المسلم فتجده إما أسير فطرة مدنسة أو عقل مغّيب أو نقل محرّف مدسوس فيظل يكابد ذلك إنكارا للواقع المشهود الذى يذكره فى كل لحظة أنه على الباطل فلا يستطيع إغماض جفن

فإن اختلج بها قلبه و نطق بها لسانه

أشهد أن لا إله إلا الله . و أشهد أن محمدا رسول الله

فإنه يعود للأصل

للحق

يشعر كالضال فى هجير الصحراء فاهتدى إلى واحة غناء


هذا هو الإسلام

و لذلك ينتشر







توقيع أبوجنة



آخر تعديل بواسطة أبوجنة بتاريخ 25.04.2009 الساعة 05:12 .
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 25.04.2009, 04:57
صور sayed_80 الرمزية

sayed_80

عضو

______________

sayed_80 غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 10.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة:
المشاركات: 286  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.01.2012 (08:58)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: أين السر ؟


مشكوووووور والله يعطيك الف عافيه
احسنت اخى الكريم ابو جنة وجزاك الله خيرا





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أين السر, الإسلام, انتشار, اعتناق


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع



لوّن صفحتك :