آخر 20 مشاركات
#أحلام_الفتى_جرجس(انا هو) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          أقوى دليل على الشبيه و نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة القمر : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 61 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من المسيحيّة الوثنيّة إلى دين التّوحيد : إسلام الأخ هاني عبد الملاك شاكر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بخصوص الزعم بصلب السيد المسيح : أطلب يا نصراني التّاريخ الصّحيح فتُريح و تستريح ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسيحيو صعيد مصر : حاشا للمسيح أن يُصلب ، بل شُبّه ذلك للنّاظرين ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هارون يجعل شعبه يرقص عاريا سيرا على خطى الوثنيين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المتنيح شنودة والشغالة : فضيحة مخفية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بركاتك يا عذرا كوباكابانا !!!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أقوى نقد يزلزل فكرة الفداء و يخلعها من جزورها (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سلسة حلم المسيحى جرجس(لماذا أخفى بولس نسبه وانتسب لبنيامين) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          جدول عملي ليوم عرفة (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          فضائل يوم عرفة (الكاتـب : نور عمر - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Mecca the forbiden city (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأضحية هي قربان لله أم للأوثان ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حقوق الأجراء و الخدم في الإسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Heritage Of Abraham PBUH (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة عشائية ساحرة بصوت خالد الرياعي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الفيلم الوثائقي : كسوة الكعبة المشرفة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

هل تحدث القرأن الكريم عن حركة كوكب الارض؟

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 20.06.2013, 00:48

عُبَيّدُ الّلهِ

عضو

______________

عُبَيّدُ الّلهِ غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 31.08.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 627  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.05.2016 (03:18)
تم شكره 121 مرة في 96 مشاركة
افتراضي هل تحدث القرأن الكريم عن حركة كوكب الارض؟


الحمد لله رب العالمين اله الاولين والاخرين والصلاة والسلام على المأمون الامين صلى الله عليه واله وسلم وبعد.سؤال يسئله المشككون ان حقيقة حركة كوكب الارض لم تُكتشف الا حديثا فاذا كان الاعجاز العلمى حقيقيا فلابد ان القرأن الكريم كان له موقف من هذه القضية خصوصا ان اجتماع الاديان والحضارات والعلوم السابقة كان على ثبات كوكب الارض
اولا مقدمة من التاريخ.
ثانيا الأرض القرأنية والأرض الفلكية العلمية.
ثالثا نظرة الى ايات دوران الليل والنهار.
رابعا واخيرا نظرة موضوعية الى اية النمل.
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع عُبَيّدُ الّلهِ
عبد حقير جاهل يرجو جنتك يابديع السماوات والارض ومابينهما


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 20.06.2013, 00:49

عُبَيّدُ الّلهِ

عضو

______________

عُبَيّدُ الّلهِ غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 31.08.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 627  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.05.2016 (03:18)
تم شكره 121 مرة في 96 مشاركة
افتراضي


اولا مقدمة من التاريخ.
بداية لنعود الى التاريخ لنفهم فمع بدايات القرن السادس عشر للميلاد على التاريخ الصليبى كان القدر يُحرك التاريخ فى اتجاه نهاية عصر الكهنوت وبداية عصر العلم. ففى هذا الزمن كانت اوربا قد تغيرت كثيرا لقد استفاد القوم من الحضارة المنهارة فى الاندلس وصقلية واستفادوا ايضا من الحروب الصليبية فى اسيا الصغرى والشام وانتقلت علوم الامة العظيمة التى لم يحفظها اتباعها مثل الرجال-كما قالت الاميرة الغرناطية عائشة الحرة-الى الصليبيين الذين كان العداء والحرب بيننا وبينهم قرونا طويلة.انتقلت علوم لاحصر لها فى الفلسفة والفلك والطب وغيرها وانتشرت الجامعات وحاضنات العلوم فى القارة الاوربية وكان لابد لذلك كله ان يؤتى ثماره ففوجىء سدنة الصليبية الكاثوليكية بدكتور القانون الكنسى" نيكولاس كوبرنيكوس "يعلن لهم ان ما يقولونه فى عقيدتهم من ان الارض ثابتة وهى مركز الكون بناء على نظرية بطليموس القديمة ماهو الا هراء وان الارض تدور حول الشمس فقامت الدنيا ولم تقعد وحاربت الكنيسة العلم لفترة من الزمن ولكن سنة الله تعالى غالبة لا تتبدل ولا تتغير فأنتصر العلم فى النهاية.بالمناسبة وان كان هذا ليس موضوعنا فان كوبرنيكوس كان معجبا باحد علماء الحضارة الاسلامية وهو البتانى واعترف انه استفاد منه كثيرا.يعتبرالفلكيون ماقام به كوبرنيكوس ثورة حقيقية فى مجال علم الفلك وجاء اسحاق نيوتن ليدعم كلام كوبرنيكوس بالادلة بالقوانين الرياضية فقانون الجذب العام لنيوتن قطع الشك باليقين بان جذب الكتلة الاكبر للكتلة الاصغر فالشمس تجذب الكواكب والارض يجذب القمر ويدخل العالم فى عصر جديد وللاسف الشديد لايزال هناك قوم منا لم يدركوا حجم التطور العلمى الذى بلغه الغرب فهؤلاء يعيشون كنيام اهل الكهف فلم يبلغوا عظمة السلف ولم يدركوا حاجة الخلف فنسئل الله رب العالمين لنا ولهم الهداية والرشاد والعقل.





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 20.06.2013, 00:51

عُبَيّدُ الّلهِ

عضو

______________

عُبَيّدُ الّلهِ غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 31.08.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 627  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.05.2016 (03:18)
تم شكره 121 مرة في 96 مشاركة
افتراضي


ثانيا الأرض القرأنية والأرض الفلكية العلمية.
بالنسبةلمسالة حركة الارض هل هناك فى الاسلام وتحديدا فى القرأن الكريم ما يشير اليها؟ الاجابة على هذا السؤال تحتاج اولا الى توضيح:الحقيقة ان القرأن الكريم عندما يتحدث عن لفظة الارض فهو تماما كلفظة السماء: مصطلح عام يمكن ان يتم تخصيصه حسب السياق وكما ان هناك مصطلح غيبى هو السماوات السبع فهناك مصطلح هو الارضين السبع والحقيقة ان الباحثين فى مجال الاعجاز العلمى يتفقون ان الارضين السبع هى طبقات كوكب الارض والحقيقة ايضا اننى لا استطيع ان اقبل هذا الكلام مع التقدير لقائله ولمكانته لماذا؟لأن السلف رضى الله تعالى عنهم وقبلهم النبى صلى الله عليه واله وسلم لهم تفسير اخر للارضين السبع وسوف نتكلم عنه باذن الله جل وعلا فى بحث قريب ومن يريد ان يسبق الاحداث فليذهب الى تفسير الامام الطبرى للاية الثانية عشرة والاخيرة من سورة الطلاق ويقرء بتركيز.بالنسبة لأستخدام القرأن الكريم للفظة الارض بمعنى كوكب الارض فهذا ليس دائما مع العلم ان السلف لم يدركوا هذا التصور:كوكب الارض وبالتالى ان نطلب من الله عزوجل ان يشرح للسلف ان الارض كوكب وانه يدور فى مدار وانه يتحرك نوعين من الحركة حركة حول محوره وحركة حول الشمس فهذا تهريج ومعلوم ان منهج القرأن الكريم هو تخفيض درجة العداء مع اهل الكتاب الى اقل حد ممكن فكان القرأن المجيد شديد اللهجة جدا فى الخرافات العقائدية عند اهل الكتاب فى مسألة الذات الالهية وافعال الله عزوجل وكان القرأن المجيد هادىء اللهجة فى خرافات اهل الكتاب عن الانبياء فأكتفى بكلام عام عن عظمة الانبياء وعصمتهم ونفى الكفر والضلال عنهم وسكت القرأن الكريم عن الخرافات العلمية عند اهل الكتاب حتى لا يوسع دائرة الصدام فاليهود فى المدينة كانوا يتربصون لأى مقولة اسلامية لنفيها ولو صرح القرأن الكريم بمخالفة صريحة للتوراة فى مسائل علمية تخص الكون والحياة لكان قول اليهود برفض هذا الكلام والتشكيك فيه وكان الناس فى جزيرة العرب سيصدقون كلام اليهود والتوراة طبعا لأنهم يعرفون ان اصلها من الله تعالى والقرأن الكريم نفسه اقر بأن اصل التوراة من عند الله تعالى ولكنها تعرضت لتحريف فالقرأن المجيد بالنسبة للاخطاء العلمية التوراتية لم يُصدق عليها لأنها خرافات ولم يُصرح بمواجهتها وانما كان منهج القرأن تماما كما لو ان شخصا عالما محترمارأى جاهلا يخطب على المنبر ويكلم الناس بتخاريف واخطاء علمية فبعد ان انهى الجاهل تخاريفه صعد هذا الشخص على المنبر مكانه وتكلم فى نفس الموضوع بمعلومات علمية صحيحة دقيقة دون ان يشير بحرف الى كلام الجاهل وكأنه لم يصعد اصلا الى المنبر!فكسب هذا الرجل احترام الفاهمين العالمين ولم يخسر الجاهلين.لماذا هذا الكلام عن الارضين السبع وعدم اظهار القرأن الكريم اللهجة القاسية فى نقد الخرافات التوراتية؟الحقيقة ان هناك ايات صريحة وواضحة وثابتة فى ان الارض التى نعيش عليها ثابتة ولا تدور الا يوم القيامة وهى ايات كثيرة مثل:
إِنَّ اللَّهَ يُمْسِكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ أَنْ تَزُولَا وَلَئِنْ زَالَتَا إِنْ أَمْسَكَهُمَا مِنْ أَحَدٍ مِنْ بَعْدِهِ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا (41)فاطر
فَأَزَلَّهُمَا الشَّيْطَانُ عَنْهَا فَأَخْرَجَهُمَا مِمَّا كَانَا فِيهِ وَقُلْنَا اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَى حِينٍ (36)البقرة
وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلًا لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ (15)النحل
أَمَّنْ جَعَلَ الْأَرْضَ قَرَارًا وَجَعَلَ خِلَالَهَا أَنْهَارًا وَجَعَلَ لَهَا رَوَاسِيَ وَجَعَلَ بَيْنَ الْبَحْرَيْنِ حَاجِزًا أَءلَهٌ مَعَ اللَّهِ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ(61)النمل
وهنا يسئل المشكك فى الاسلام سؤال:هذا اعتراف واقرار منك بأن هناك خطأ علمى صريح فى القرأن الكريم اليس كذلك؟الاجابة لا ياعزيزى انا قلت بان القرأن يقول بثبات الارض واستقرارها فعلا ولكن هناك شرطين مهمين جدا لهذا المعنى:
اولا ان تفهم مقصود القرأن الكريم بالارض الثابتة لا ان تضع تفسيرا من مزاجك.
ثانيا الا تقوم بالتدليس وتنسى ان القرأن الكريم اختص الكائنات الحياة فقط بخاصية ثبات واستقرار الارض لهاواللفظ القرأنى دقيق جدا.
بالنسبة للنقطة الاولى وهى مقصود القرأن الكريم بالارض الثابتة فهذا يعود بنا الى مصطلح الارض فى القرأن و السؤال الهام الذى يتطلب التركيزهل مصطلح الارض الدينى القرأنى هو نفسه مصطلح كوكب الارض العلمى الفلكى؟الاجابة فى بعض الاحيان نعم واحيان كثيرة هى لا والف لا لماذا؟لأن مصطلح الارض فى القرأن ليس ثابتا والقرأن يعرف ما يريد الحديث عنه جيدا فمثلا الاية الكريمة" لَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ"أنظر الى دقة التعبير لكم فى الارض مستقر وليس لكم الارض مستقر لماذا؟لأن جزءا من كوكب الارض فقط هو الذى نعيش فيه وهو القارات السبع وكونه مستقرا فهذا امر نسبى مخصوص لنا ولهذا اقول من يريد ان يتكلم عن مراد القرأن المجيد فلا يتسرع وليتدبر وليتفكر كما امر الله تبارك وتعالى!اما الارض ككوكب فلم يكن معروفا اصطلاحيا فى زمان البعثة وتم تعريفه فى الاحاديث النبوية التى تحدثت عن خلق الارض باسم التربة وسوف نتحدث عن ذلك فى بحث قريب باذن الله جل وعلا ولكن كوكب الارض كمصطلح ليس المقصود بالتأكيد الا اذا كان الكلام عن الارض كجنس لما تحويه كما فى بعض ايات الخلق وعلى سبيل المثال هذه الاية الكريمة: ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ فَقَالَ لَهَا وَلِلْأَرْضِ اِئْتِيَا طَوْعًا أَوْ كَرْهًا قَالَتَا أَتَيْنَا طَائِعِينَ فالدعوة هنا هى الارض وما عليها من جبال فهنا المقصود كوكب الارض وهذه الحالة التى يكون المراد القرأنى بالارض هو كوكب الارض فى نوعين من الايات:
اولا عند الحديث فى الايات القرأنية عن خلق السماء والارض او السماوات والارض فالخلق هو خلق الارض كلها فيكون المراد هو كوكب الارض كله بما عليه وبما بداخله ايضا. ثانيا عند الحديث عن السماء كجنس والارض كجنس فيكون المراد كوكب الارض دون اى محتوى اخر من محتوياتهما بمعنى دون ذكر للنجوم او الجبال .
فالايات التى نشعر من سياقها انها تتحدث عن كوكب الارض او عالم الارض يكون ذلك واضحا فى سياقها اما باقى الايات التى يكون الحديث فيها عن تفصيل الخلق ومكونات الارض فيتم الحديث عن الارض والجبال والشجر والدواب فيكون المقصود بالارض هنا هى الارضون السبع لماذا؟لأن الله جل وعلا قد قام بالتمييز بين مصطلح الارض ومصطلح الجبال وباقى مكونات كوكب الارض ايضا وهذا التمييز ليس مصادفة فهو يتكرر حتى فى السنة المطهرة
وَلَوْ أَنَّ قُرْآَنًا سُيِّرَتْ بِهِ الْجِبَالُ أَوْ قُطِّعَتْ بِهِ الْأَرْضُ أَوْ كُلِّمَ بِهِ الْمَوْتَى بَلْ لِلَّهِ الْأَمْرُ جَمِيعًا أَفَلَمْ يَيْئَسِ الَّذِينَ آَمَنُوا أَنْ لَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لَهَدَى النَّاسَ جَمِيعًا وَلَا يَزَالُ الَّذِينَ كَفَرُوا تُصِيبُهُمْ بِمَا صَنَعُوا قَارِعَةٌ أَوْ تَحُلُّ قَرِيبًا مِنْ دَارِهِمْ حَتَّى يَأْتِيَ وَعْدُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ لَا يُخْلِفُ الْمِيعَادَ (31)الرعد
أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِنَ النَّاسِ وَكَثِيرٌ حَقَّ عَلَيْهِ الْعَذَابُ وَمَنْ يُهِنِ اللَّهُ فَمَا لَهُ مِنْ مُكْرِمٍ إِنَّ اللَّهَ يَفْعَلُ مَا يَشَاءُ (18) الحج
إِنَّا عَرَضْنَا الْأَمَانَةَ عَلَى السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالْجِبَالِ فَأَبَيْنَ أَنْ يَحْمِلْنَهَا وَأَشْفَقْنَ مِنْهَا وَحَمَلَهَا الْإِنْسَانُ إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا (72)الاحزاب
وَلَا تَمْشِ فِي الْأَرْضِ مَرَحًا إِنَّكَ لَنْ تَخْرِقَ الْأَرْضَ وَلَنْ تَبْلُغَ الْجِبَالَ طُولًا (37)الاسراء
تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنْشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدًّا (90)مريم
أَفَلَا يَنْظُرُونَ إِلَى الْإِبِلِ كَيْفَ خُلِقَتْ (17) وَإِلَى السَّمَاءِ كَيْفَ رُفِعَتْ (18) وَإِلَى الْجِبَالِ كَيْفَ نُصِبَتْ (19) وَإِلَى الْأَرْضِ كَيْفَ سُطِحَتْ (20)الغاشية
والحديث عند الشيخين من رواية عبدالله بن مسعود رضى الله تبارك وتعالى عليه:
جاء رجلٌ من أهلِ الكتابِ إلى رسولِ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ فقال : يا أبا القاسمِ ! إنَّ اللهَ يُمسِك السماواتِ على إِصبَعٍ . والأرضِينَ على إِصبَعٍ . والشجرَ والثَّرى على إصْبَعٍ . والخلائقَ على إِصبَعٍ . ثم يقولُ : أنا الملِكُ . أنا الملِكُ . قال فرأيتُ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ ضحك حتى بدت نواجذُه . ثم قرأ : وَمَا قَدَرُوا اللهَ حَقَّ قَدْرِهِ . وفي روايةٍ : والشجرَ على إصبعٍ . والثَّرى على إِصبَعٍ . وليس في حديثِ جريرٍ : والخلائقَ على إِصبَعٍ . ولكن في حديثِه : والجبالَ على إِصبَعٍ . وزاد في حديثِ جريرٍ : تصديقًا له تعجُّبًا لما قال .
وليس التمييز القرأنى بين المصطلحات هو السبب الوحيد فهناك سبب اخر مهم لنا كمسلمين فنحن نجد بأن القرأن المجيد يكرر دوما كما فى سورة النحل"وَأَلْقَى فِي الْأَرْضِ رَوَاسِيَ أَنْ تَمِيدَ بِكُمْ وَأَنْهَارًا وَسُبُلًا لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ"وهنا يبرز السؤال المهم هل الانهار تغوص فى كل كوكب الارض وهل الجبال تغوص فى كل طبقات الارض حتى النواة الصلبة؟اذا من كل ما سبق نخرج بنتيجة منطقية قلتها من قبل فكما ان السماء كمصطلح يتغير بسياق الايات فأن الارض كمصطلح يتغير ويتحدد بسياق الايات وهناك ايات كثيرة تتحدث عن الارض بأعتبارها القشرة الارضية التى تحوى الانهار والجبال وليس ابعد من ذلك قط.بل اننى اقول بوضوح وصراحة ان كثير من الايات التى تتحدث عن الارض وجبالها وانهارها ودوابها وزروعها تعنى مانسميه علميا بمصطلح اليابسة فمثلا صفات الارض فى قصة قوم نوح فالحديث ليس عن كوكب الارض وانما عن اليابسة كما فى سورة القمر"وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا "فالمراد من التعبير بالارض لايمكن تحديده الا بالنظر فى سياق الايات القرأنية فهل المقصود بالارض فى هذا السياق هو قطعة من الارض ام اليابسة ام القشرة الارضية ام الكوكب الارضى كله؟فمثلا هناك مصطلح معين فى السنة وله اشارة فى القرأن اسمه الارضين السبعة وهناك مفهومين للارضين السبعة:أولا مفهوم مُقتبس من الاسرائيليات ويتناقض مع العلم الحديث ولم يكن لدى السلف مشكلة علمية فى الاخذ به ومفهوم اخر فاذا قمنا بتفسير الايات والاحاديث التى تتكلم عن الارضين السبع فقط بالتوقف على ظاهر النص سنجد معنى مشهورومن عجائب القدر انه كما ان السماوات السبعة مصطلح غيبى لا يعرفه احد فان الارضين السبعة عكسها فهى مصطلح مشهور جدا ومعظم البشر يعرفون هذا المصطلح بل ويعرفون اسماء الارضين ايضا





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 20.06.2013, 00:53

عُبَيّدُ الّلهِ

عضو

______________

عُبَيّدُ الّلهِ غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 31.08.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 627  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.05.2016 (03:18)
تم شكره 121 مرة في 96 مشاركة
افتراضي


ثالثا نظرة الى ايات دوران الليل والنهار.
هنا يأتى السؤال المهم جدا:هل هناك اى اشارة الى حركة الارض فى القرأن المجيد؟
نعم هناك اشارات ولكن لا يفهمها الا اهل هذا الزمان فقط!
إِنَّ رَبَّكُمُ اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ تَبَارَكَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ (54) الاعراف
وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (33) الانبياء
وَسَخَّرَ لَكُمُ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ دَائِبَيْنِ وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ (33)ابراهيم
يُقَلِّبُ اللَّهُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَعِبْرَةً لِأُولِي الْأَبْصَارِ (44)النور
وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ خِلْفَةً لِمَنْ أَرَادَ أَنْ يَذَّكَّرَ أَوْ أَرَادَ شُكُورًا (62)الفرقان
لَا الشَّمْسُ يَنْبَغِي لَهَا أَنْ تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40) يس
يُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَيُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِنْ دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِنْ قِطْمِيرٍ (13) فاطر
خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى أَلَا هُوَ الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ (5)الزمر

وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا (1) وَالْقَمَرِ إِذَا تَلَاهَا (2) وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا (3) وَاللَّيْلِ إِذَا يَغْشَاهَا (4)الشمس
قال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فيما رواه الشيخان"قال الله عز وجل : يؤذيني ابن آدم ، يسب الدهر وأنا الدهر ، بيديالأمر ، أقلب الليل والنهار"
من يقرء الايات السابقة يلاحظ فورا أن الليل والنهار فى رؤية القرأن الكريم هما مخلوقان لهما نفس الصفات التى للشمس والقمر من حيث:
اولا التسخير المباشر من الرب: وَسَخَّرَ لَكُمُ اللَّيْلَ وَالنَّهَارَ
ونلاحظ بأن القرأن والسنة يؤكدان ان حركة الليل والنهار ليست ناتجة عن حركة الشمس وانما عن التسخير الالهى وهذا توافق مع العلم لأن الليل والنهار ناتج عن دوران الارض
ثانيا الجرى والحركة:
يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا
وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ
كُلٌّ يَجْرِي لِأَجَلٍ مُسَمًّى
ثالثا التحرك فى فلك
رابعا يتضح من الايات خصوصا اية الزمر واية الشمس ان ظهور الضوء على الارض مرتبط بارادة الليل والنهار وليس بارادة الشمس.
يُكَوِّرُ اللَّيْلَ عَلَى النَّهَارِ وَيُكَوِّرُ النَّهَارَ عَلَى اللَّيْلِ
البعض سيقول الشبهة البالية:هذا لأن تصورات القدماء ان الشمس تدور حول الارض
والسؤال:لماذا لم ينسب القرأن المجيد حركة النهار للشمس قط؟ لماذا التصميم القرأنى على فصل الليل والنهار كمخلوقين مختلفين عن الشمس؟لا توجداجابة منطقية الا ان هذه الايات تشير الى دوران الارض حول محورها لماذا؟لأن دوران الليل والنهار على بعضهما ومع بعضهمافى فلك واحد دليل على حركة كوكب الارض ولكن كما قلت كوكب الارض كمصطلح لم يكن معروفا فتم التعبير عن دورانه بحركة الليل والنهار والحقيقة ان السلف قد فهموا من الايات السابقة دوران الليل والنهار حول مركز وكان من المنطقى ان يقول السلف ان هذا الدوران حول الارض كما يزعم المشككون ولكن من عجائب القدر ان السلف لم يقولوا بدوران الشمس حول الارض كما كان يتمنى الملحدون بل قالوا ان الدوران هو حول شىء اسموه ابواب السماء وطبعا هذا التفسير نلتمس لهم فيه العذر فهو فى الحقيقة مأخوذ من الرؤية الاسرائيلية وليس من الوحى
قال ابو الشيخ فى العظمة:حدثنا الوليد ، حدثنا أبو حاتم ، حدثنا أبو صالح ، حدثني يحيى بن أيوب ، عن ابن جريج ، عن عطاء بن أبي رباح ، عن عبد الله بن عباس ، رضي الله عنهما أنه قال : " الشمس بمنزلة الساقية تجري بالنهار في السماء في فلكها ، فإذا غربت جرت الليل في فلكها تحت الأرض حتى تطلع من مشرقها " . قال :"وكذلك القمر""
وقال ابو الشيخ فى العظمة:حدثنا محمد بن يحيى ، حدثنا أحمد بن إسحاق ، حدثنا أبو أحمد ، حدثنا شريك ، عن سماك ، عن عكرمة ، عن ابن عباس ، رضي الله عنهما : { وكل في فلك يسبحون } قال : " تدور في أبواب السماء ، كما تدور الفلكة في المغزل"
قال الطبرى فى تفسيره : حدثنا محمد بن المثنى ، قال : ثنا أبو النعمان الحكم بن عبد الله العجلي ، قال : ثنا شعبة ، عن مسلم البطين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس { وكل في فلك يسبحون } قال : " في فلك كفلك المغزل " حدثنا ابن المثنى ، قال : ثنا عبد الصمد ، قال : ثنا شعبة ، قال : ثنا الأعمش ، عن مسلم البطين ، عن سعيد بن جبير ، عن ابن عباس مثله
وطبعا ستظهر شبهة بأن هذا التفسير مناقض للعلم لانه ينفى كروية الارض فمن اين نعلم بان الاسلام لم ينقل الصورة التوراتية للارض كبساط وفوقه الشمس تدور فى دائرة وهمية؟الرد على هذه الشبهة من نصوص القرأن والسنة فقال جل وعلا: رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَرَبُّ الْمَشَارِقِ (5) الصافات.وقال الله جل وعلا:فَلَا أُقْسِمُ بِرَبِّ الْمَشَارِقِ وَالْمَغَارِبِ إِنَّا لَقَادِرُونَ(40)المعارجحديث القرأن والسنة عن المشارق والمغارب دليل على توافقناسبة هذا كلام كعب الاحبار وبعد عصر السلف بقرونن ابناء كل عصر ينظرون الى
وقال رسول الله صلى الله عليه واله وسلم فيما رواه مسلم وغيره عن ثوبان رضى الله تعالى عنه عن النبى صلى الله عليه واله وسلم:"إنَّ اللهَ زوى لي الأرضَ . فرأيتُ مشارقَها ومغاربَها . وإنَّ أُمتي سيبلغُ ملكُها ما زُوىَ لي مِنها" فلو كان الاسلام ينقل المفاهيم التوراتية لكان قد اثبت للارض مشرقا واحدا ومغربا واحدا فحديث القرأن والسنة عن المشارق والمغارب دليل على توافق الدين والعلم والحقيقة هذا ليس الرد الوحيد لدينا فالتفسير السلفى لحركة الليل والنهار غير كاف لتوضيح الايات القرأنية فاذا كانت المسألة كلها دوران الشمس فى دائرة فوق السماء فما فائدة الليل والنهار؟ولماذا الحديث القرأنى عن تسخيرهما المباشرودورانهما وتداخلهما وعلاقتهما بالزمن فمن عظمة الاسلام ان ابناء كل عصر ينظرون الى القرأن والى السنة فلا يجدون ما يُخالف معارفهم فابن عباس فهم من الاية ما يتناسب مع علوم عصره من ان الافلاك تدور كالمغزل وبالمناسبة هذا كلام كعب الاحبار وبعد عصر السلف بقرون طويلة كان هناك من يقول بدوران الشمس حول الارض بناء على نفس الايات السابقة والقرأن لم يُصرح بهذا ولا هذا فالقرأن لم يقل صراحة الارض هيئتها مربعة ولامستديرة ولا كروية وانما ترك لكل عصر ما يناسبه ونحن فى هذا العصر عندما ننظر الى القرأن المجيد نجد تمييزا قرأنيابين مصطلح الارض كعالم او كوكب يتحرك فى السماءوبين مصطلح الارض كقارات مستقرة للبشرعندما استخدم الفاظ"من الارض"و"فى الارض" ونحن فى عصرنا ننظر الى القرأن فنجده يقوم بالتفرقة بين الليل والنهار كمخلوقين ناشئين عن حركة الارض وبين الشمس تماما كما اثبت العلم الحديث عن المادة المظلمة ونحن فى عصرنا ننظر الى القرأن فنجده يقوم بالتفرقة بين حركة الشمس وبين طلوع النهار على الارض فوفقا للنص القرأنى فان النهار يطلع على الارض ليس لسبب الشمس وانما لانسلاخه من الليل وهذا يوافق العلم نتيجة حركة الارض فقال جل وعلا" وَآَيَةٌ لَهُمُ اللَّيْلُ نَسْلَخُ مِنْهُ النَّهَارَ فَإِذَا هُمْ مُظْلِمُونَ (37)" يس والاية السابقة تشير الى معلومتين علميتين بل ثلاثة معلومات فى وقت واحد:اولا حركة الارض وثانيا أن الليل فى الكون كان الاصل وثالثا ان المادة المظلمة هى الاكثر فى الكون وهى التى تتحرك مع الارض فاذا تحركت بعيدا عن الشمس ظهر الليل والعكس صحيح.السؤال للمشكك فى القرأن العظيم هل هذا كلام بشر يا اصحاب العقول؟





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 20.06.2013, 00:55

عُبَيّدُ الّلهِ

عضو

______________

عُبَيّدُ الّلهِ غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 31.08.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 627  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.05.2016 (03:18)
تم شكره 121 مرة في 96 مشاركة
افتراضي


.
رابعا واخيرا نظرة موضوعية الى اية النمل.
قال عزوجل فى سورة النمل:"وَإِذَا وَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ أَخْرَجْنَا لَهُمْ دَابَّةً مِنَ الْأَرْضِ تُكَلِّمُهُمْ أَنَّ النَّاسَ كَانُوا بِآَيَاتِنَا لَا يُوقِنُونَ (82) وَيَوْمَ نَحْشُرُ مِنْ كُلِّ أُمَّةٍ فَوْجًا مِمَّنْ يُكَذِّبُ بِآَيَاتِنَا فَهُمْ يُوزَعُونَ (83) حَتَّى إِذَا جَاءُوا قَالَ أَكَذَّبْتُمْ بِآَيَاتِي وَلَمْ تُحِيطُوا بِهَا عِلْمًا أَمْ مَاذَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (84) وَوَقَعَ الْقَوْلُ عَلَيْهِمْ بِمَا ظَلَمُوا فَهُمْ لَا يَنْطِقُونَ (85) أَلَمْ يَرَوْا أَنَّا جَعَلْنَا اللَّيْلَ لِيَسْكُنُوا فِيهِ وَالنَّهَارَ مُبْصِرًا إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ (86) وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ (87) وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً وَهِيَ تَمُرُّ مَرَّ السَّحَابِ صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ (88) مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آَمِنُونَ (89) وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90) إِنَّمَا أُمِرْتُ أَنْ أَعْبُدَ رَبَّ هَذِهِ الْبَلْدَةِ الَّذِي حَرَّمَهَا وَلَهُ كُلُّ شَيْءٍ وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ (91) وَأَنْ أَتْلُوَ الْقُرْآَنَ فَمَنِ اهْتَدَى فَإِنَّمَا يَهْتَدِي لِنَفْسِهِ وَمَنْ ضَلَّ فَقُلْ إِنَّمَا أَنَا مِنَ الْمُنْذِرِينَ (92) وَقُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ سَيُرِيكُمْ آَيَاتِهِ فَتَعْرِفُونَهَا وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا تَعْمَلُونَ (93)"الاية الثامنة والثمانون من سورة النمل هل تتحدث عن حركة الجبال فى الاخرة؟هذه قضية تحتاج الى نظر وتحليل موضوعى للوصول الى مراد القرأن الكريم
اولا هناك حديث رواه ابن ابى حاتم فى تفسيره وابن راهويه والبيهقى فى البعث والنشوروغيرهم يقوم بتفسير الاية المقصودة بانها فى الاخرة:أخبرنا عبدة بن سليمان الرواسي ، ثنا إسماعيل بن رافع المدني ، عن محمد بن يزيد بن أبي زياد ، عن رجل من الأنصار ، عن محمد بن كعب القرظي ، عن رجل من الأنصار ، عن أبي هريرة ، قال : نا رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو في طائفة من أصحابه قال : إن الله لما خلق السموات والأرض خلق الصور ، فأعطاه إسرافيل ، فهو واضعه على فيه شاخص بصره إلى العرش ينتظر متى يؤمر ، قال : أبو هريرة : فقلت : يا رسول الله ، وما الصور ؟ قال : القرن ، قلت : وكيف هو : قال : عظيم ، والذي نفسي بيده ، إن عظم دارة فيه لكعرض السموات والأرض ، يأمر الله إسرافيل أن ينفخ ثلاث نفخات ، الأولى نفخة الفزع ، والثانية نفخة الصعوق ، والثالثة نفخة القيام لرب العالمين ، يأمر الله إسرافيل فيقول له : انفخ نفخة الفزع فيفزع أهل السموات وأهل الأرض ، إلا من شاء الله ، فيأمره فيديمها ويطولها فلا يفتر ، وهي التي يقول الله عز وجل : " وما ينظر هؤلاء إلا صيحة واحدة ما لها من فواق " ، فيسير الله الجبال فتمر مر السحاب ، ثم تكون ترابا وترتج الأرض بأهلها رجا"
والسند فيه عدة علل:الانقطاع بين محمد بن كعب ومحمد بن يزيد
وايضا جهالة محمد بن يزيد
وايضا سوء حفظ اسماعيل بن رافع
وايضا الانقطاع بين محمد بن كعب وبين ابى هريرة فالرواية مردودة وان كان معناها صحيحا
ثانيا هل حركة الجبال يوم القيامة بعد النفخ فى الصور؟لا فحركة الجبال تكون بعد النفخ ثلاثة مرات وبعد انشقاق السماء فوفقا للاحاديث الصحيحة والايات القرأنية فأن النفخ الاول فى الصور وهو المقصود فى الاية السابعة والثمانين من سورة النمل يكون اثناء وجود الارض والسماوات بل نجد فى حديث رواه مسلم ان الله عزوجل يُرسل مطرا لبعث البشر بعد النفخ الاول مما يعنى انه لم يتغير شىء على سطح الارض"ثم يُنفخُ في الصُّورِ . فلا يسمعُه أحدٌ إلا أصغى لَيْتًا ورفع لَيْتًا . قال وأولُ من يسمعُه رجلٌ يلوطُحوضَإبلِه. قال فيُصعَقُ ، ويُصعقُ الناسُ . ثم يُرسل اللهُ - أو قال يُنزل اللهُ - مطرًا كأنه الطَّلُّ أو الظِّلُّ فتنبتُ منه أجسادُ الناسِ . ثم ينفخ فيه أخرى فإذا هم قيامٌ ينظرون . ثم يقال : يا أيها الناسُ ! هلُمَّ إلى ربِّكم . وقِفوهم إنهم مسؤلون."بل نجد فى حديث النفختين ان بين النفختين فترة زمنية طويلة كما فى حديث الشيخين عن ابى هريرة رضى الله تبارك وتعالى عليه يرفعه الى النبى صلى الله عليه واله وسلم"بينَالنفخَتَينِ أربَعونَ قالوا : يا أبا هُرَيرَةَ ، أربعونَ يومًا ؟ قال : أبَيتُ ، قال : أربعونَ سَنَةً ؟ قال : أبَيتُ ، قال : أربعونَ شهرًا ؟ قال : أبَيتُ "
ثالثا هل حركة الجبال من مكانها تحدث دون مُقدمات؟لا القرأن المجيد اخبرنا ان الجبال ستكون كالعهن اى كالصوف ولكن ذلك يكون بالتوازى مع تشقق السماء وليس قبل ذلك وهذا منطقى ويوافق العلم لأنه لن تحدث تغيرات على سطح الارض ما لم تحدث تغيرات على سطح القمر وفى الشمس ايضاولكن الاية الثامنة والثمانين من سورة النمل تتحدث عن حركة الجبال فى مرحلة مختلفة تمامافكيف يمكن التوفيق بين المراحل؟
رابعا وفقا للايات والاحاديث فان المرحلة التى يكون مسموحا فيها للبشر برؤية التغيرات الكونية يوم القيامة تكون قبل العرض على الرب جل وعلا ولكن وفقا للاية الثامنة والثمانين لو اعتقدنا انها تتكلم عن الاخرة فان البشر بعد ان يذهبوا الى ربهم داخرين سيستمتعون ببهجة النظر الى الجبال وهى تتحرك!وهذا مستحيل وهناك اضافة اخرى انه لاتوجد اية اوحديث تتحدث عن ان هناك بشر لديهم وقت او امكانية للتدبر فى التغييرات الكونية فى الارض والجبال والسماء فهذا غير منطقى اصلا لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ يَوْمَئِذٍ شَأْنٌ يُغْنِيهِوبالتالى لايمكن اسقاط مسألة حركة الجبال كالسحاب انها للتدبر يوم القيامة!.
خامسا التصريح فى سورة النبأ بأن تحريك الجبال يكون بعد النفخة الثانية فى الصور(نفخة البعث) بينمافى سورة النمل الاية السابعة والثمانين الحديث عن النفخةالاولى(نفخةالصعق)فقال جل وعلا " يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَتَأْتُونَ أَفْوَاجًا (18) وَفُتِحَتِ السَّمَاءُ فَكَانَتْ أَبْوَابًا (19) وَسُيِّرَتِ الْجِبَالُ فَكَانَتْ سَرَابًا (20) إِنَّ جَهَنَّمَ كَانَتْ مِرْصَادًا (21)النبأ "ومجموع الايات والاحاديث يؤكد ان يوم القيامة يبدأ بنفخة البعث لا بنفخة الصعق فيوم القيامة يبدء بخروج الناس من الاجداث وان ذلك يكون مصاحبا لعملية الحشر وليس قبل ذلك فيقول جل وعلا فى سورة الكهف:"وَيَوْمَ نُسَيِّرُ الْجِبَالَ وَتَرَى الْأَرْضَ بَارِزَةً وَحَشَرْنَاهُمْ فَلَمْ نُغَادِرْ مِنْهُمْ أَحَدًا (47) وَعُرِضُوا عَلَى رَبِّكَ صَفًّا لَقَدْ جِئْتُمُونَا كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ بَلْ زَعَمْتُمْ أَلَّنْ نَجْعَلَ لَكُمْ مَوْعِدًا(48) "
سادسا هل هناك مراحل فى حركة الجبال يوم القيامة حتى نقول ان المقصود بأية النمل هى مرحلة من مراحلها؟الاجابة من القرأن المجيد فقال جل وعلا
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْجِبَالِ فَقُلْ يَنْسِفُهَا رَبِّي نَسْفًا (105) فَيَذَرُهَا قَاعًا صَفْصَفًا (106) لَا تَرَى فِيهَا عِوَجًا وَلَا أَمْتًا (107) يَوْمَئِذٍ يَتَّبِعُونَ الدَّاعِيَ لَا عِوَجَ لَهُ وَخَشَعَتِ الْأَصْوَاتُ لِلرَّحْمَنِ فَلَا تَسْمَعُ إِلَّا هَمْسًا (108)طه
يَوْمَ تَرْجُفُ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ وَكَانَتِ الْجِبَالُ كَثِيبًا مَهِيلًا (14)المزمل
والكثيب المهيل هو الرمل السائل المنساب بحيث لا يستطيع الوقوف
وقال الله جل وعلا" فَإِذَا نُفِخَ فِي الصُّورِ نَفْخَةٌ وَاحِدَةٌ (13) وَحُمِلَتِ الْأَرْضُ وَالْجِبَالُ فَدُكَّتَا دَكَّةً وَاحِدَةً (14) فَيَوْمَئِذٍ وَقَعَتِ الْوَاقِعَةُ (15) الحاقة"
سابعا بعد دراسة الايات والاحاديث عن يوم القيامة لنقرء اية النمل بعمق وتدبر
وَيَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ فَفَزِعَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ إِلَّا مَنْ شَاءَ اللَّهُ وَكُلٌّ أَتَوْهُ دَاخِرِينَ
الاية تتحدث عن المرحلة الاولى التى هى النفخة الاولى فى الصور والمرحلة الاخيرة التى هى عرض البشر على المولى عزوجل فالمفترض ان يوم القيامة ينتهى بنهاية الاية وما يعضد هذا الفهم ان الايات الثلاث التى جاءت بعد هذه الاية تعتمد سياسة القصر والاجمال فنجد الايات تتكلم عن عدة مراحل من الدنيا والاخرة فى اية واحدة فالايات التاسعة والثمانين والتسعين تتكلم عن الذين امنوا فى الدنيا ثم مصيرهم فى الاخرة والذين كفروا فى الدنيا ومصيرهم فى الاخرة والسؤال لماذا لا نقوم بتفسير اية مرور الجبال بأنها ايضا تتحدث عن عدة مراحل؟
ثامنا لى تساؤل لكل من يقول ان اية النمل الثامنة والثمانين تتحدث عن الاخرة:تعالى نقرء الايات التى بعدها: مَنْ جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ خَيْرٌ مِنْهَا وَهُمْ مِنْ فَزَعٍ يَوْمَئِذٍ آَمِنُونَ (89) وَمَنْ جَاءَ بِالسَّيِّئَةِ فَكُبَّتْ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ هَلْ تُجْزَوْنَ إِلَّا مَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ (90)
السؤال هو:هذه الايات تتكلم عن جزاء التوحيد الذى سماه القرأن حسنة وجزاء الشرك الذى سماه القرأن سيئة وطبعا معروف جزاء كل واحد ولكن لماذا تعمد القرأن الكريم استخدام صيغة الماضى فى الايات بينما فى اية مرور الجبال استخدم صيغة المضارع؟لماذا هذه الاية بالذات خرجت من سياق الزمن المستمر فى الماضى طول الايات؟الاجابة المنطقية ان هذه الاية تتحدث عن زمن مختلف وتتحدث عن شىء يستمر ولو رجعنا للمرادفات اللغوية للمرور فى لغة العرب لوجدنا انها تتحدث ليس عن الحركة فقط وانما عن استمرار وضع ما كقوله تبارك وتعالىفَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِفهى استمرت بالوضع السابق وعلى هذا يكون مرور الجبال كالسحاب ليس حركتها كالسحاب لا وانما استمرار حياتها منذ نشأة الجبال فى الدنياوحتى تدميرها يوم القيامة كالسحاب وهذا هو السر فى الحديث بالفعل المضارع فى هذه الاية بالذات وهذا منطقى تماما فالسحاب يتكون اولا ثم يتحرك ثانيا ثم فى النهاية يكون كالعهن المنفوش بسبب كمية الماء الهائلة قبل ان يسقط منه المطر تماما كما يحدث للجبال فى الاخرة التى تتحول الى كثيب مهيل أوتصبح سرابا ومما يؤيد وجهة نظرى ايضا استخدام الاسم جَامِدَةً والجمود فى اللغة ضد الذوبان والسيلان ويكون للسوائل كالماء فهذا يعنى انك تتصور يا محمد ان هذه الجبال فى مكانها الى الابد ولكنها فى الحقيقة تسير كما يسير السحاب الذى يتحرك حتى المكان الذى حدده الله عزوجل له ثم يسيل.

تاسعا يفترض المشككون فى القرأن المجيد انه صناعة بشر وانه ينقل المحتويات العلمية الخاطئة عند الحضارات والاديان السابقة ولكن سنجد فى اية النمل ما يحطم احلام هؤلاء لماذا؟لأن الله عزوجل يقول" وَتَرَى الْجِبَالَ تَحْسَبُهَا جَامِدَةً "فأما ان الجبال ثابتة على حالها فكان ينبغى على الاية ان تكون صريحة فى تأكيد ثبات الجبال فى الدنيا واما ان الاية تتحدث عن سير الجبال فى الاخرة وهذا امر محسوس لأن الجبال ستكون سرابا كما ان الاية تتحدث عن ان هذا التصور"حسبان الجبال جامدة"يكون بالتوازى مع مرورهامرور السحاب فهذا امر لاخداع فيه فيستحيل عقلا ان يكون هذا الجزء من الاية يتكلم عن الاخرة والسؤال الى كل مشكك فى القرأن العظيم:لوكان هذا الكتاب بشرى الصناعة فلماذا لم يثبت ثبات الجبال فى الدنيا واستخدم لفظة"تحسب"التى تفيد بأن ذلك من الوهم وان الجبال على الحقيقة ليست جامدة!انه كلام الله رب العالمين فامنوا به.

عاشرا لوكانت اية النمل تتحدث عن الاخرة لكان هذا السياق غير مستقيم فاستخدام هذه العبارة"صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ"لايدل ذلك على الاخرة فالاخرة موضع قدرة الله عزوجل وليست موضع تدبر فى خلق الله تعالى وهناك نقطة اخرى فمعلوم لمن درس العقيدة ان الله عزوجل له صفات وافعال فاذا قام بالتعبير عن الفعل الالهى بصيغة المفعول المطلق او المصدر فان ذلك يشير الى التكرار والاستمرارية فى ذلك الفعل خصوصا فى حالة المصدر!فمثلا:صبغة الله وخلق الله ورحمة الله وكذلك ايضا"صنع الله"فأين الاستمرارية لو كان ذلك يتحدث عن الاخرة؟

عاشرا فهم السلف اتفاقا لهذا الجزء من الاية:"صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ "بأنه يتحدث عن الدنيا فهذا دليل اضافى ان الاية تتحدث عن الدنيا لا الاخرة

تفسير مجاهد:"أنا عبد الرحمن ، نا إبراهيم ، نا آدم ، نا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد ، في قوله : { أتقن كل شيء } قال : " أترص كل شيء ، أي أحسن : أبرم"

أخبرنا عبد الرحمن ، نا إبراهيم ، نا آدم ، ثنا ورقاء ، عن ابن أبي نجيح ، عن مجاهد : { الذي أحسن كل شيء خلقه } قال : " يقول : أتقن كل شيء خلقه"

تفسير عبد الرزاق:"عبد الرزاق عن معمر عن الحسن في قوله تعالى : { أتقن كل شيء } قال : "أحكم كل شيء"

اثنا عشرة واخيرة:هل اتفق مفسرو السلف والخلف على ان اية النمل تتحدث عن الاخرة؟لا

قال ابو نعيم الاصبهانيى فى حليه الاولياء:سمعت عثمان بن محمد العثماني ، يقول : سمعت حكيم بن محمد ، يقول : حضر الجنيد أبو القاسم موضعا فيه قوم يتواجدون على سماع يسمعونه وهو مطرق قيل له : يا أبا القاسم ، ما نراك تتحرك ، قال : " { وترى الجبال تحسبها جامدة وهي تمر مر السحاب}والجنيد البغدادى عالم من علماء السنة فى القرن الرابع الهجرى
قال ابن ابى حاتم فى تفسيره:أخبرنا عبيد بن محمد الحضرمي ، فيما كتب إلي ، ثنا أبو الجماهر ، حدثني سعيد ، عن قتادة ، { وترى الجبال تحسبها جامدة } أي " تحسبها ثابتة في أصولها لا تحرك " {وهي تمر مر السحاب}





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
الارض؟, الكريم, القرآن, تحية, يركب, كوكب


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
حمل برنامج نور القرآن الكريم لتفسير ونسخ آيات القرآن الكريم والاستماع للقرآن اسامة81 القرآن الكـريــم و علـومـه 2 09.11.2013 04:21
كيف نرد على الذين ينكروا بعض الاحاديث بحجة أنها تخالف القرآن الكريم المحفوظ قدوتي الصالحآت إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول السيرة و الأحاديث النبوية الشريفة 3 23.09.2012 16:19
من لدية فكرة عن اسطوانة القرآن الكريم (موسوعة القرآن) انتاج شركة صخر عبدالعال منتدى الحاسوب و البرامج 2 05.02.2012 15:11
اكتشاف أسرار الشيب: هل تحدث القرآن عن ذلك؟ أم جهاد الإعجاز فى القرآن و السنة 2 16.12.2010 16:16
كوكب الارض مربع هل تصدق؟ ابو يونس مصداقية الكتاب المقدس 4 29.06.2010 04:33



لوّن صفحتك :