القسم الإسلامي العام يجب تحري الدقة والبعد عن الأحاديث الضعيفة والموضوعة

آخر 20 مشاركات
الدليل القاطع على صلب يَهُوذَا بدل من المسيح (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : د.محمد عامر - )           »          أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : Dr Critic - )           »          نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : محمود القديسى - )           »          منطقية بطلان إدعاء إلوهية المسيح من قول توما ( ربى والهى ! ) (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          دقة اللفظ القرأني في قصة نجاة المسيح من الصلب و القتل (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          هل كانت أم النور و ابنها الإله من أصحاب البشرة السوداء ؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حيرة الآباء في من مات وتألم الناسوت أم اللاهوت؟ (الكاتـب : ابن النعمان - )           »          هل الإرهاب و التطرف مرتبط بالإسلام فحسب ؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          أضحى 1440هـ مبارك يا غير مسجل (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          اِهْتِفِي لِلرَّبِّ يَا كُلَّ الأَرْضِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكعبة المشرفة تلبس حلتها الجديدة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رد على كهنة المنتديات : العبرة من رمي الجمرات (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكعبة المشرفة هيكل الله (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Prières sur le Mont Arafat :moment fort du hajj (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شماس سابق يعتنق الإسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          عندما يُتقرّب للإله بواسطة القذارة !!!؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          عندما يُتقرّب للإله بواسطة القذارة !!!؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَأَتِمُّواْ الْحَجَّ وَالْعُمْرَةَ لِلَّهِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بالصور طريقة ذبح وسلخ الذبيحة ( خروف العيد (الكاتـب : أم جهاد - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 17.10.2011, 22:42

بن الإسلام

مشرف عام

______________

بن الإسلام غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.05.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.059  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
02.05.2019 (10:35)
تم شكره 303 مرة في 228 مشاركة
افتراضي لا تنتظر الشكر من أحد ... خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى


خطبتى صلاة الجمعة بعنوان :
ألقاها الأخ فضيلة الشيخ / نبيل بن عبدالرحيم الرفاعى

أمام و خطيب مسجد التقوى - شارع التحلية - جدة
حصريــاً لبيتنا و لتجمع المجموعات الإسلامية الشقيقة
و سمح للجميع بنقله إبتغاء للأجر و الثواب
تنتظر الشكر خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى
95 - خطبتى الجمعة بعنوان
تنتظر الشكر خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى
تنتظر الشكر خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى
الحمد لله المَحمود على كلِّ حال، الدائِم الباقي بلا زوال، أحمده سبحانه وأشكره،
لا يعزُب عنه مثقال ذرَّة في الأرض ولا في السماء ولا تحت أطباق الجِبال،
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له عالم الغيب والشهادة الكبير المتَعال،
وأشهَد أنَّ سيدنا ونبينا محمَّدًا عبده ورسوله، عظيم المكارم شريف الخصال،
صلّى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وصحبه خير صحب وآل،
والتابعين ومن تبعهم بإحسان بالغدوّ والآصال.
أمّــا بــعــد :
فأوصيكم ـ أيّها الناس ـ ونفسي بتقوى الله عزّ وجلّ، فاتَّقوا الله رحمكم الله،
فلِلَّه درّ أقوامٍ اتَّقوا، وتذكَّروا فأبصَروا، وبادَروا بالأعمالِ الصالحات وشمّروا وما قصَّروا،
الليلُ روح قلوبهم، والصّوم غذاءُ أبدانهم، والصِّدق عادَة ألسنتِهم، والموت نصب أعيُنهم،
بادَروا في الحِذار، وسابَقوا إلى الخيرات بأيدي البِدَار، صابِرون صادقون قانِتون
ومنفقون ومستغفِرون بالأسحار.
أيها المسلمون: معأننعماللهتلاحقنافىكلنفسيملأالصدربالهواء٬
وكلخفقة تدفعالدماءفىالعروق؟فنحنقلمانحسذلكالفضلالغامر
٬أونقدرصاحبهذاالجلال والإكرام!!.
إننانظن أنكلّشىءمهيأمنتلقاءنفسهلخدمتنا،وأنعلىعناصرالوجودتلبيةُ إشارتنا
وإجابةُرغبتنا،لالعلةواضحةسوىأننانريد٬وعلىالكونكلهالتنفيذ!!.
وقدنشعرببعضالجميللظروفمواتية٬أوببعضالجمالفى بيئةمريحةممتعة٬
وعلىمافىهذاالشعورمننقصلانقطاعهعناللهوسوءإدراكنا لنعماه
ولكن كمتتوقعونمنالناسمن يملكههذاالشعور؟للأسف أنها قلةلاتذكر!!.
أماجمهورالبشرفذاهل عمايكتنفهمنآلاءوإنه يتقلبفىخيراتاللهغيرواعلكثرتها
٬ولاشاكرلمرسلها.
إخوة الإيمان: لقدأراد اللهعزوجلأنينبهالناسإلىماخولهممنبره٬
وإلىمايحيطبهممنآثارقدرتهورحمته
فقال سبحانه و تعالى كأنهيعرِّفنفسهلخلقه
{ اللهالذيجعللكمالليللتسكنوافيهوالنهارمبصراإن اللهلذوفضلعلىالناس
ولكنأكثرالناسلايشكرونذلكماللهربكمخالقكلشيءلا إلهإلاهوفأنىتؤفكون
كذلكيؤفكالذينكانوابآياتاللهيجحدوناللهالذيجعللكم الأرضقرارا
والسماءبناءوصوركمفأحسنصوركمورزقكممنالطيبات
ذلكماللهربكمفتبارك اللهربالعالمين{
فهلبعدهذاالبيانوالتنبيه ياعباد اللهأديناحقالله؟!.
يظهرأنشكرالمنعمواجبثقيل٬وأنناعلى قدرمانحتاجونأخذ٬
علىقدرمانستخفوننسى. بلإنكثيراًمنالناسيتناولأنعمالله وكأنهيستردحقاًمسلوباًمنه٬
أوملكاًخاصاًبه٬ومنثمفهولايرىلأحدفضلاعليه.
وبهذا التفكيرالمعوجلايثمرصنيعولايجىءشكر.
أيها الأحبة الكرام:
ومن أجل مزيد تعقيب وإيضاح لهذا المعنى، فهذه وقفة سريعة عند سلوك سلبي منتشر في أوساط الناس،
وتصرف لا يكاد يخلو منه مجتمع من المجتمعات، بل إنه العلة الكامنة وراء إحجام كثير
من النفوس عن فعل المعروف وإسداء الجميل، ذلكم ياعباد الله هو الجحود ونكران الجميل.
معاشر المؤمنين:
إنالجحودونكران الفضل أمر فطري وطبيعة إنسانية٬إنهينبتعلىوجهالأرض
كالأعشابالفطريةالتىتخرجدونأنيزرعها أحد،أماالشكرفهوكالزهرةالتىلاينبتها
إلاالرىوحسنالتعهد، إنهلأمرطبيعىأن ينسىالناسواجبالشكر٬
فإذانحنانتظرنامنهمأداءهذاالواجبفنحننجر علىأنفسنامتاعبهىفىغنىعنها.
بيد أنإقفار النفوسمننضارةالشكر٬وانتشارالجفافبهامنكرقبيح٬ينبغىأن يبتعدالناسعنه٬
وأنيتعلمواالحفاوةبمايُسدىإليهممنمعروف٬وتقديرمافيهمنبر ومرحمةوإحسان.
فديننا الحنيفيوجهالمُعطىإلىذكرالنعمةالتىسيقتله٬وإلىالثناء علىمرسلها
وإلىمكافأتهعليهابأيةوسيلة. فإنلميجدالجزاءالمادىالمعادللمانال،
فليشكربلسانالحالوالمقال٬وليدعاللهأنيثيبمنعندهالثوابالذىيشبعُعواطف الشكرفىأفئدتنا٬
ويحققُماقصرتعنهأيدينا.
قالرسولاللهصلىاللهعليهوسلم :
( من اصطنعإليكممعروفاًفجازوه٬فإنعجزتمعنمجازاتهفادعواله٬
حتىتعلمواأنكمقد شكرتم٬فإناللهشاكريحب الشاكرين .(
وقالصلىاللهعليهوسلم :
( من أُعطىعطاءفوجدفليجزبه٬فإنلميجدفليثن.
فإنمنأثنىفقدشكر٬و منكتمفقدكفر ).
وقال عليه الصلاة والسلام:
)إنأشكرالناسللهتباركو تعالى٬أشكرهمللناس.(
و فىرواية:
) لايشكرالله منلميشكرالناس. (
وقال صلوات الله و سلامه عليه :
( منلميشكرالقليللميشكرالكثير٬و منلميشكرالناس لميشكرالله٬
و التحدُّثبنعمةاللهشكر٬و تركهاكفر٬و الجماعةرحمة. و الفرقةعذاب. (
معاشر الفضلاء : لا يشك عاقل لبيب، بأن التقاطعبين الأرحام يرجعغالباًإلىكنودالنعم
وجحودالإحسان٬ولايشدأواصرالجماعاتكحفظالمعروفوإكرامأهله٬
ولايفصمعرى الائتلافويعرضلعذابالفرقةإلاغمطالحقوق
وإهمالذويهاوالتنكرلماأسدوهمنجميل.
إلاأنالإسلاممعتوكيدهلواجبالشكر،وتحقيرهلشأنالجاحدين،يطلبمنأولىالخير
أن يجعلواعملهمخالصاًلوجهاللهوأنيبعدواعنمقاصدهمكلدَخَل٬
فإنفسادالنيةيفسد العملويحبطالأجر٬
والمعروفالذىيُقبلويُحترمهوالذىيبذلهصاحبهبدوافعالخير المحض،
لايطلبعليهثناءَبشَرولاشكرَه٬إنمايطيعبهأمراللهويطلبرضوانهومغفرته.
أيها الإخوة في الله: الإسلامبمايفرضهعلىالعملمنإخلاصيريدأنيحررالقلوب
منقيودالأغراضوأن يعلقهابالكمالالمطلق٬فهىتفعلالخيرعنبواعثنقية٬
وعنحبمكينلهورغبةقوية فىتحقيقه،دوننظرإلىمدايحالناسأوتطلعإلىمنزلةبينهم.
وهذاالسموالأخلاقيهو دعامةالإحسان٬وهوالمثلالأعلىلكلخلقكريم.
رُوىأنرجلاتطاولعلىعبد اللهبنعباس رضي الله عنهما٬فقالله عبدالله بن عباس:
( أتشتمنىو فىثلاث:
إنىلأسمعبالحاكممنحكامالمسلمين يعدلفأحبه ،و لعلىلاأقاضىإليهأبداً!!.
و أسمعبالغيثيصيبالبلدمنبلادالمسلمين فأفرحبهو ليسلىبهسائبةو لاراعية!!.
و آتىعلىالآيةمنكتاباللهفأؤدلوأن المسلمينكلهميعلمونمنهامثلماأعلم ) .
الله أكبر ياعباد الله،هذارجليحبشيوعالحقوالخير والعلم٬ويفرحمنأعماققلبه
لواستمتعالناسبمافيهامنبركات٬ولولميمسهمنذلك حظكبيرأوصغير.
إنهذاالتعلقبالكمالالمطلق،والإحسانالمبرأأهممايطلبهالإسلام منك٬
حينتسدىإلىأحدمعروفا،ًفهو يحثك على أن تقدمالجميلعشقاًلصنائعالمعروف،
وابتغاءمالدىالله منمثوبة. ولاتعولعلىحمدأحدأوتقديره٬
بل كنكماوصفاللهالأبرارمنعباده حين
قال: الحق سبحانه و تعالى
{ ويطعمونالطعام علىحبهمسكيناويتيماوأسيراإنمانطعمكملوجهالله
لانريدمنكمجزاءولاشكورا}
و ليسالمقصودأنهميقولونذلكبألسنتهم٬فذاكمستبعدلأنهقديؤذىأصحابالحاجات٬
وإنماذلكترجمةلمافىقلوبهممننياتصافية٬ومشاعرنظيفة.
إخوة الإيمان: هلابتغاءُوجهاللهأمر عسير علىالناس؟.
المؤسفأنأغلبالبشرتهيجهمللعملبواعثمشوبةويطلبونبهغايات شتى٬
وقليلجداًأولئكالذينيتحركونبدافعنقى٬ويرتفعونبمقاصدهمعنمآربهذه الأرض.
إنعشاقالثناءوطلابالظهورليس لهم من أعمالهم إلا التعب والنصب،
وإن الله لايقبل من الأعمال إلا ماكان خالصاً لوجهه الكريم،
ففىالحديث القدسىإناللهتباركوتعالىيقول:
[ أناخيرشريك٬فمنأشركمعىشريكافهولشريكى ]
ياأيهاالناسأخلصواأعمالكم٬فإن اللهتباركوتعالىلايقبلمنالأعمالإلاماخَلُصَله.
ولاتقولواهذهللهوللرحم٬فإنهاللرحم وليسللهمنهاشىء. ولاتقولواهذهللهولوجوهكم٬
فإنهالوجوهكم٬وليسللهمنهاشىء
سبحان الله ياعباد الله، فالمرءإذاقال: “أفعلهذاللهومنأجلخاطرفلان
٬فالأغلبأنهمنأجل هذاالخاطرالعزيز٬وأناللهليسلهجوارَهذاالخاطرنصيب٬
ولوكانلهنصيبما،فإنهيرده لأنهجلشأنهلايقبلالعملإلاخالصاًلهوحده.
ومنثميجبعليناأننتوجهبحركاتقلوبنا وأيديناللهربالعالمين٬لاننتظرثناءولاإعجاباً٬
ولابروزاًولاظهوراًولاشكورا.ً
قال الإمام الغزالي رحمه الله:
(( وإنه ليخيلإلىأنالعداوةأزليةبينالأمجادوالأوغاد.
بينأصحابالمواهبوالمحرومينمنها. بينفاعلىالخير والعاطلينعنه.
وأخيراًبينمننحسنإليهم٬وبينمنيستكثرونعليناأننكونفىمكانيجيئهممنه إحساننا٬
ويدرعليهمخيرنا. والجريمةالتىارتكبناهاوالتىجعلتقلوبهؤلاءتنحرفعنا
أنناأسعفناهميوماحتاجوا٬وأننالماقدرناعلىذلكلمنبخلبه.
وكماكانتجريمةابنآدم الصالحأناللهقبلعملهولميقبلعملأخيه٬
كذلككانتجريمةأبىبكرأنهأنفقعلى قريبه `مِسطَح ` فكانجزاؤهأن `مِسطَحاً`
ماإنسمعالإشاعاتالكاذبةتدورحول `عائشة` حتىأسرعيعينعلىولىنعمته
ويروجمعالأفاكينقالةالسوء٬بدلأنيرد جميلقريبهبالدفاععنعرضه!!.
إنفىطباعنفرمنالناسكنوداًيعزعلىالدواء٬ولست أدرىأأكثرالناس
معلولونبهذاالداء٬أمتلكقلةعكرتصفوالحياة٬كمايعكرعذوبةَالماء القليلُمنالملح.
أياماكانالأمرفإنالشكوىمنهذاالبلاءقديمةجديدة.
كانمالكبن أنس رضي الله عنه يشكوعلىعهدهقلةالإنصاف٬وهوعهدالتابعين))
انتهى كلامه رحمه الله.
ألا فاتقوا الله رحمكم الله، وأخلصواأعمالكملله،وأنشدواثوابهوحده٬
ولاتنتظرواالشكر منأحدمنالناس،ولا تضيقوا بتنكرهم للجميل، ونسيانهم للفضل،
ولا يصدنكم ذلك عن فعل الخير، وتقديم المعروف.
أعوذ بالله من الشيطان الرجيم :
{ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا ارْكَعُوا وَاسْجُدُوا وَاعْبُدُوا رَبَّكُمْ وَافْعَلُوا الْخَيْرَ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ }

ألا فاتقوا الله ربكم، وفوضوا إليه أموركم، فهو سبحانه الذي يَعلَم عواقبَ الأمور،
وبيده تصريف الدهور.
بارك الله لي ولكم في القرآن العظيم، ونفَعنا بما فيه من الآيات والذكر الحكيم،
أقول قولي هذا، وأستغفر الله تعالى لي ولكم فأستغفروه أنه هو الغفور الرحيم .
تنتظر الشكر خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى
الحمد لله لا مانِعَ لما وهَب، ولا واهب لما سلَب، أحمده سبحانه وأشكره، فطاعته أفضَل مكتَسَب،
وأشهَد أن لا إلهَ إلا الله وحدَه لا شريك له، هو المرجوّ لكشف الشدائد والكُرَب،
وأشهد أنّ سيّدنا ونبيَّنا محمَدًا عبد الله ورسوله الأسوَةُ والقدوة في كمال الخلُق وحسنِ الأدَب،
صلّى الله وسلم وبارك عليه وعلى آله وأصحابه ذوي المقاماتِ والرُّتَب،
والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم المنقَلَب.
أمّــا بــعــد :
أيها الأحبة في الله: فكم تمر على المرء من مواقف، يمد فيهاأيادِبيضاء لبعضالناس،
ويبذلجهداًمحموداًفىمساعدتهم٬حتىإذااستقرتالنعم فىأيديهمنظرواإليه جامدين٬
أوودعوهبكلماتباردة٬ثمولواعنهمدبرين دون حمد أو شُكور!!.
إن هذا السلوك حتماً يستثير كوامن الغضب في النفس، ويجعلها تقطع العهود والمواثيق
بأن لا تسدي المعروف من بعدُ أبداً، ولكن يزول الغضب وتنجلي سورته، وتهدأ النفس وتطمئن،
إذا ما علمت أنهم هكذا صنعوامن قبلمعربهم
فقال عز وجل:
{ وقليلمنعباديالشكور }
ويضربلنا أحد المجربينأمثلة لشيوعالجحودبينالناسفيقول:
لوأنكأنقذتحياةرجل،أتراكتنتظرمنه الشكر؟. نعم قدتفعل.
بيدأن أحد القضاةأنقذثمانية وسبعينرجلامنالإعدام٬
فكممنهؤلاءتقدملهبالشكر؟. لاأحد !
ولقدشفىالمسيحعليهالسلامعشرةمنالمفلوجينفىيومواحد٬
فكممنأولئك المعافينسعىإلىرسولاللهليشكره؟. واحدفقط!!.
أماالآخرونفقدانصرفوادونأن ينطقوابكلمة.
ألا فاتقوا الله عباد الله، واعلموا أن الشكر يترقى بالعبد إلى بلوغِ اليقين بالله
والرّضا بأقداره في رِزقِه وحُكمِه وحِكمته وتَفاوتِ الناس في أعمَالهم وكُسوبِهم،
ومن ثم تتجلَّى حِكمةُ الله البالغةُ في أنّه لم يجعَل مكاسبَ الناس
وأعمالَهم خاضِعةً لمقاييسِ البشَر في ذكائِهم وعلومِهم وسعيِهم.
سبحانَك ربَّنا وبحمدك، لا نحصي ثناءً عليك، أنت كما أثنيتَ على نفسك،
اللّهمّ أعِنّا على ذكرِك وشكرِك وحُسن عبادتِك.
ألا فاتقوا الله عباد الله، وتزودوا بالصالحات ، وتوكلوا على عالم الخفيات،
ارضوا بالقضاء، واصبروا على البلاء، واشكروه سبحانه عند النعماء.
أسأل الله تعالى لي و لكم الهدى و التّقَى و العفافَ و الغنى .

هذا و أعلموا عباد الله أن الله قد أمركم بأمر بدأ فيه بنفسه و ثنى بملائكته ثم أمركم به ،
فصلّوا و سلّموا على من أمركم الله بالصلاة عليه في محكَم التنزيل
فقال جلّ مِن قائل سبحانه :
{ إِنَّ اللَّهَ وَمَلائِكَتَهُ يُصَلُّونَ عَلَى النَّبِيِّ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا صَلُّوا عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا تَسْلِيمًا }
[الأحزاب:56] .
اللهم صلِّ و سلم و بارك على عبدك و رسولك سيدنا محمد
و على آله الطيبين الطاهرين و على أزواجه أمهات المؤمنين
و أرضَ اللهم عن الخلفاء الأربعة الراشدين : أبي بكر و عمر و عثمان و علي ،
و عن الصحابة أجمعين و التابعين و من تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ،
و عنَّا معهم بعفوك و إحسانك و جودك يا أكرم الأكرمين يا أرحم الراحمين .
و قال عليه الصلاة و السلام فيما أخرجه مسلم في صحيحه :
( مَن صلّى عليّ صلاة واحدة صلّى الله عليه بها عشرًا ) .
فاجز اللّهمّ عنّا نبيّنا محمّدًا صلى الله عليه و سلم خيرَ الجزاء و أوفاه ،
و أكمله و أثناه ، و أتمَّه و أبهاه ، و صلِّ عليه صلاةً تكون له رِضاءً ،
و لحقِّه أداءً ، و لفضلِه كِفاء ، و لعظمته لِقاء ، و تلقى منك سبحانك قبول و رضاء ،
يا خيرَ مسؤول و أكرمَ مأمول يا رب الأرض و السماء .
اللّهمّ إنّا نسألك حبَّك ، و حبَّ رسولك محمّد صلى الله عليه و سلم ،
و حبَّ العملِ الذي يقرّبنا إلى حبّك .
اللهم اجعل حبَّك و حبَّ رسولك صلى الله عليه و سلم أحبَّ إلينا
من أنفسنا و والدينا و الناس أجمعين .
اللّهمّ أعِزَّ الإسلام و المسلمين ، و أذلَّ الشركَ و المشركين ،
و أحمِ حوزةَ الدّين ، و أدِم علينا الأمن و الأمان و أحفظ لنا ولاة أمورنا ،
و رد كيد كل من أراد فتنة فى بلادنا فى نحره أو فى أى من بلاد المسلمين
اللهم أمنا فى أوطاننا و أصلح أئمتنا و ولاة أمورنا ،
و أنصر عبادَك المؤمنين فى كل بقاع الأرض و أحفظهم
اللهم و اشف مرضاهم و أرحم موتاهم و جمع شملهم ...
ثم الدعاء بما ترغبون و ترجون من فضل الله العلى العظيم الكريم .
أنتهت
و لا تنسونا من صالح دعاءكم .
و تجدونها فى ملف مرفق لمن يرغب فى الأحتفاظ بها
تنتظر الشكر خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى
و لخطب فضيلته السابقة تفضلوا بزيارة موقعنا
و به من خير الله الكثير
اما بالنسبة لموقع فضيلة الشيخ نبيل الرفاعى فهو :-
تنتظر الشكر خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى
و أوصيكم بزيارتهما بأستمرار فبهما من خير الله الكثير
و بهما تستمعون لقرأة القرآن الكريم بالصوت الشجى و اللهجة الحجازية الأصيلة
تقبل الله منا و منكم صالح الأعمال و من جميع المسلمين
تنتظر الشكر خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى
للمزيد من مواضيعي

 






رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
للشيخ, نبيه, الرفاعي, الشكر, تنتظر, جمعة, خطبة


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الايمان بالقضاء والقدر ... خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى بن الإسلام العقيدة و الفقه 0 10.10.2011 12:59
العفاف - خطبة جمعة / نبيل الرفاعى بن الإسلام القسم الإسلامي العام 0 29.09.2011 16:36
همة العشرة ( خطبة جمعة للشيخ نبيل الرفاعى ) بن الإسلام رمضان و عيد الفطر 0 19.08.2011 14:34
تحية رمضان - الشيخ نبيل الرفاعى بن الإسلام رمضان و عيد الفطر 0 05.08.2011 15:29
خطبة عن استقبال رمضان للشيخ نبيل الرفاعى / بيت عطاء الخير بن الإسلام رمضان و عيد الفطر 0 22.07.2011 10:57



لوّن صفحتك :