آخر 20 مشاركات
دقة اللفظ القرأني في قصة نجاة المسيح من الصلب و القتل (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          هل كاتب سفر التثنية لا يفهم فى الناموس الموسوى ونظام الكهنوت على حسب قول المفسرون !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          ثلاث أسئلة تهدم الفداء وتجعل النصارى يُعيدون التفكير فيه (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          صلاة مسيحية اتجاه الكعبة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          la cécité spatiale : un miracle coranique (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الحجر الأسود و عين زمزم في كتابات مفسري التوراة من اليهود (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          زمزم سيّدة ماء الأرض (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حاميها حراميها ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كتاب مخطوطات القرآن الكريم ومخطوطات العهد الجديد ..مقارنة (الكاتـب : أحمد الشامي - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          رشفة الطيب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ZAMZAM : the blessed water (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هزمة جبريل عليه السلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Mouhammad a true or a false prophet ??? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل يشمل العهد الإبراهيمي إسماعيل و نسله ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Ishmael: In the Abrahamic covenant or not? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The sons of Abraham (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسجد يأوي يهودا لحمايتهم من المحرقة النازية !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          منطقية بطلان إدعاء إلوهية المسيح من قول توما ( ربى والهى ! ) (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          بن مريم الذى رفع ويسوع الذى صلب (الكاتـب : كرم عثمان - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 03.10.2010, 15:36
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.884  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.09.2015 (23:45)
تم شكره 129 مرة في 81 مشاركة
افتراضي فتنة التتار في كتب التاريخ (لمحات ومدن)


فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)
فتنة التتار:

…أول ما سُمع بذكر التتار كان سنة 606هـ، خرجوا من أراضيهم بادية الصين، وراء بلاد كردستان، فعاثوا في الأرض فسادا.

وصفهم الموفق البغدادي فقال:
حديثهم حديث يأكل الأحاديث، وخبر ينسي التواريخ، ونازلة تطبق الأرض، هذه أمة لغتها مشوبة بلغة الهند لمجاورتهم، عراض الوجوه، واسعوا الصدور، خفاف الأعجاز، صغار الأطراف، سمر، سريعوا الحركة، تصل إليهم أخبار الأمم، ولا تصل أخبارهم إليهم، وقلما يقدر جاسوس أن يتمكن منهم، لأن الغريب لا يشببههم، وإذا أرادوا وجهة كتموا أمرهم، ونهضوا دفعة، فتنسدّ لهذا على الناس وجوه الحيل، وتضيق طرق الهرب، ويسبقون التأهب، نساؤهم يقاتلن، يقتلون النساء والولدان بغير استثناء، وربما أبقوا ذا صنعة أو ذا قوة، وغالب سلاحهم النُّشّاب، ويطعنون بالسيوف أكثر مما يضربون بها، جواشنهم من جلود، وخيلهم تأكل الكلأ وما تجد من ورق وخشب، وسروجهم صغار ليس لها قيمة، وأكلهم أي حيوان وجد وتمسه النار، تحلة القسم، ليس في قتلهم استثناء، كان قصدهم إفناء النوع (22/225-227).

قال ابن الأثير:
لو قيل إن العالم منذ خُلق إلى الآن لم يبتلوا بمثل كائنة التتار لكان صادقا، فإن التواريخ لم تتضمن ما يقاربها. قوم خرجوا من أطراف الصين، فقصدوا بلاد تركستان، ثم إلى بخارى وسمرقند فتملكوها، ثم تعبر طائفة منهم إلى خراسان فيفرغون منها تخريبا وقتلا إلى الري وهمذان، ثم يقصدون أذربيجان ونواحيها ويستبيحونها في أقل من سنة، أمر لم نسمع بمثله، ثم ساروا إلى دربند شروين، فملكوا مدنه، وعبروا إلى بلاد اللان واللكز قتلا وأسرا، ثم قصدوا بلاد قفجاق فقتلوا من وقف، وهرب من بقي إلى الغياض والجبال، واستولت التتار على بلادهم، ومضت فرقة أخرى إلى غزنة وسجستان وكرمان، ففعلوا كذلك، وأشد. هذا ما لم يطرق الأسماع مثله، فإن الإسكندر ما ملك الدنيا بهذه السرعة، بل في نحو عشر سنين، ولم يقتل أحدا.
…قال: وخيلهم لا تعرف الشعير، إنما تحفر بحوافرها وتأكل عروق النبات، وهم يسجدون للشمس، ولا يحرمون شيئا، ويأكلون الحيوانات (22/236-237).


…ففي سنة 617هـ أخذوا بخارى بالسيف وأبادوا أهلها فتركوها كأمس الذاهب، ثم أحاطوا بسمرقند، فبرز من أهلها نحو سبعين ألفا، فحصدهم التتار، ثم عبروا جيحون خوضا وسباحة، وأخذوا الري ومازندران، ثم أخذوا قزوين بالسيف، وبلغت القتلى أربعين ألفا، ثم أخذوا أذربيجان ومراغة، وأحرقوا همذان، وساروا إلى تبريز فبذل أهلها أموالا، فساروا إلى بيلقان فأخذوها عنوة، وذلك في رمضان سنة 618هـ، وحصدوا أهلها، حتى كانوا يزنون بالمرأة ثم يقتلونها، وساروا إلى كنجة فصانعوهم بالأموال، ثم التقوا الكُرج فقتلوا من أهلها ثلاثين ألفا، ثم بيّتوا القفجاق، وأبادوا فيهم، وأتوا سوداق فملكوها، وأقاموا هناك إلى سنة 620هـ.
…وأخذوا خوارزم بعد حصار دام ثلاثة أشهر، وقتلوا بها أمما، لكن بعد أن قُتل منهم خلائق أيضا، وأخذوا مرو، وبلخ، ونيسابور، وطوس، وسرخس، وهراة، فلا يحصى من راح تحت السيف.


…وأما الخليفة - الناصر لدين الله - فإنه جمع الجموع، وجيش الجيوش، وحشر فنادى، وأتته البعوث من كل حدب ينسلون، ولما جاء رسول التتار احتفل الجيش وبالغوا، حتى امتلأ قلبه رعبا، ودماغه خيالا، فرجع مخبِّرا.

…وأما أهل أصبهان ففتحوا، ودخلت التتار، فمال عليهم الناس قتلا، فقلّ من نجا من التتار.
…سئل عنهم الملك الأشرف فقال: ما أقول في قوم لم يؤسر أحد منهم قط.
…وعن نيسابوري قال: أُحصي من قُتل بنيسابور فبلغوا أزيد من خمسمائة ألف. وأُحصي القتلى بمرو فكانوا سبعمائة ألف.

…ومتى التمس الشخص رحمتهم ازدادوا عتوا، وإذا اجتمعوا على شرب خمر، أحضروا أسارى ويمثلون بهم بأن يقطِّعوا أعضاءهم، فكلما صاح ضحكوا، وقد جمُع فيهم من كل وحش رديء خلقه. (22/234-240 .

قال الإمام السبكي في طبقات الشافعية (ص 215) عن هذه الواقعة فقال:
هي الواقعة التي ما سطر مثلها المؤرخون، والمصيبة التي ما عاينها الأولون، والداهية التي ما خطرت ببال، والكائنة التي تكاد ترجف عندها الجبال. أجمع الناس على أن العالم مذ خلق الله تعالى آدم إلى زمانها لم يبتلوا بمثلها، وأن ما فعله بخت نصر ببني إسرائيل من القتل وتخريب بيت المنقدس يقصر عن فعلها.

ثم نقل عن ابن الأثير قوله:
لعل الخلق لا يرون مثل هذه الحادثة إلى أن ينقرض العالم وتفنى الدنيا إلا يأجوج ومأجوج. وأما الدجال فإنه يُبقى على من اتبعه ويهلك من خالفه وهؤلاء لم يبقوا على أحد بل قتلوا النساء والرجال والأطفال وشقوا بطون الحوامل وقتلوا الأجنة فإنا لله وإنا إليه راجعون ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.


يقول السيوطي في تاريخ الخلفاء:
و في المائة السابعة : كانت فتنة التتار العظمى التي لم يسمع بمثلها أسالت من دماء أهل الإسلام بحارا .

قال ابن كثير في البداية والنهاية (13/234) :

ومالوا على البلد فقتلوا جميع من قدروا عليه من الرجال والنساء والولدان والمشايخ والكهول والشبان، ودخل كثير من الناس في الآبار وأماكن الحشوش، وقنى الوسخ، وكمنوا كذلك أياماً لا يظهرون .
وكان الجماعة من الناس يجتمعون إلى الخانات ويغلقون عليهم الأبواب فتفتحها التتار إما بالكسر وإما بالنار .
ثم يدخلون عليهم فيهربون منهم إلى أعالي الأمكنة فيقتلونهم بالأسطحة، حتى تجري الميازيب من الدماء في الأزقة، فإنا لله وإنا إليه راجعون .
وكذلك في المساجد والجوامع والربط، ولم ينج منهم أحد سوى أهل الذمة من اليهود والنصارى ومن التجأ إليهم وإلى دار الوزير ابن العلقمي الرافضي وطائفة من التجار أخذوا لهم أماناً، بذلوا عليه أموالاً جزيلة حتى سلموا وسلمت أموالهم .
وعادت بغداد بعد ما كانت آنس المدن كلها كأنها خراب ليس فيها إلا القليل من الناس، وهم في خوف وجوع وذلة وقلة، وكان الوزير ابن العلقمي قبل هذه الحادثة يجتهد في صرف الجيوش وإسقاط اسمهم من الديوان، فكانت العساكر في آخر أيام المستنصر قريباً من مائة ألف مقاتل، منهم من الأمراء من هو كالملوك الأكابر الأكاسر، فلم يزل يجتهد في تقليلهم إلى أن لم يبق سوى عشرة آلاف .
ثم كاتب التتار وأطمعهم في أخذ البلاد وسهل عليهم ذلك، وحكى لهم حقيقة الحال، وكشف لهم ضعف الرجال، وذلك كله طمعاً منه أن يزيل السنة بالكلية، وأن يظهر البدعة الرافضة وأن يقيم خليفة من الفاطميين، وأن يبيد العلماء والمفتيين، والله غالب على أمره، وقد رد كيده في نحره، وأذله بعد العزة القعساء، وجعله حوشكاشا للتتار بعد ما كان وزيراً للخلفاء، واكتسب إثم من قتل ببغداد من الرجال والنساء والأطفال، فالحكم لله العلي الكبير رب الأرض والسماء .

المصورات والاماكن :

اهم المدن التي ذكرت بالموضوع:

تركستان
فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)

تركستان مصطلح تاريخي يتكون من مقطعين "ترك" و"ستان"، ويعني أرض الترك. وتنقسم إلى "تركستان الغربية" أو آسيا الوسطى التي تشغل الثلث الشمالي من قارة آسيا، ويحدها من الشرق جبال تيان شان، ومن الغرب جبال الأورال وبحر قزوين، ومن الشمال سلاسل جبلية قليلة الارتفاع.

أما "تركستان الشرقية" الخاضعة الآن للصين، وتُعرف باسم مقاطعة "سكيانج"، فيحدها من الشمال الغربي ثلاث جمهوريات إسلامية هي: كازاخستان، وقيرغيزستان، وطاجيستان، ومن الجنوب: أفغانستان وباكستان، ومن الشرق أقاليم التبت الصينية.


اوزبكستان طشقند
فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)


فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)

المركز الاسلامي ومسجد طشقند


بلاد تقع إلى الشمال والشرق من بلاد ما بين النهرين وتقع على الأراضي التي بين الجبال المتوسطة (آسيا الوسطى) وبين حوض نهر الخزر والهضبة الإيرانية. عاصمتها مدينة(طاشقند).

بخاري

فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)

فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)

فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)


فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)

من بلاد ما وراء النهر ، تقع في إقليم الصغد غربي سمرقند . كانت قاعدة المملكة السامانية كما كانت إحدى مراكز الفكر الإسلامي . ينسب إليها عدد من العلماء منهم إمام أهل الحديث أبو عبدالله محمد بن إسماعيل المعروف بالبخاري وأبو زكريا عبدالرحيم بن أحمد التميمي وابن سينا الحكيم أبو علي الحسين بن عبدالله وغيرهم . وتقع اليوم في إقليم أوزبكستان بروسيا الأسيوية.
ظلت بخارى تابعة للصينيين حتى عهد الخليفة الأموي الوليد بن عبد الملك (86-96هـ / 705 -715م) عندما أمر الحجاج بن يوسف الثقفي وزير الخليفة قائده قتيبة بن مسلم الباهلي بفتح بلاد ما وراء النهر سنة 86هـ / 705 م، فسار إليها وتمكن من فتح بخارى سنة 90هـ / 709 م وعمل على توطيد أقدام المسلمين بها فبنى مسجدا ودعا أهلها إلى الإسلام. ومنذ ذلك الحين أصبحت بخارى تابعة للخلافة الإسلامية وذاع صيت علمائها وأدبائها وفضلائها مما جعل دولة السامانيين (261-389هـ / 874 -999م) تزحف إليها وتستولي عليها وتجعلها عاصمة لها في سنة 261هـ / 874 م. وقد كثرت في بخارى الآثار العلمية والعمرانية والفنية التي خلفتها دولة السامانيين. وفي سنة 418هـ / 1027 م استولى السلاجقة على بخارى وأسهموا في جعل المدينة أكثر اتساعا وأزهى حضارة وأغزر ثقافة وعلما وفنا.
وعندما استولى عليها جنكيز خان سنة 616هـ / 1219 م خرَّبها فهدم كثيرا من صروحها الحضارية وأحرق مكتبتها ثم استولى عليها تيمورلنك سنة 785هـ / 1383 م، وظلت على حالها حتى أعاد حكام الأوزبك بناءها وجعلوها عاصمة لدولتهم سنة 911هـ / 1505 م، ثم استولى عليها الإيرانيون وظلت تحت حكمهم حتى عهد الدولة القاجارية، ثم استولى عليها الروس سنة 1336هـ / 1918 م. وحين قام النظام الشيوعي سنة 1342هـ / 1923 م في روسيا صارت ضمن جمهوريات الاتحا د السوفيتي السابق حتى انهياره سنة 1412هـ / 1991 م فصارت إحدى مدن جمهورية أوزبكستان المستقلة.

سمرقند:
فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)

فتنة التتار التاريخ (لمحات ومدن)

من بلدان ما وراء النهر المعروفة وكانت قاعدة بلاد الصغد شرقي بخاري خربها المغول سنة 616 هـ (1219م ) ثم جدد بناءها تيمورلنك واتخذها عاصمة له وشيد فيها المساجد وأقام الربط وما زال بعض ذلك قائما إلى يومنا. كانت أكبر مركز لصناعة الورق (الكاغد) ومنها انتشر في العالم الإسلامي منذ القرن الثالث الهجري. وهي اليوم تقع في ولاية (أوزبيكستان) الروسية. ينسب إليها كثير من العلماء منهم ابن بهرام الدارمي السمرقندي من أئمة حفاظ الحديث.

المصادر:
الموسوعة العربية
الاماكن في كتاب ابن كثير البداية والنهاية
مجلة البحوث الاسلامية

للمزيد من مواضيعي

 








توقيع جادي
رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ( آل عمران )
جلس أبو الدرداء يبكي بعد فتح جزيرة قبرص لمّا رأى بكاء أهلها وفرقهم، فقيل: ما يبيكيك يا أبا الدرداء في يوم أعزالله به الإسلام؟ فقال: (ويحكم ما أهون الخلق على الله إن هم تركوا أمره بينما هم أمة كانت ظاهرة قاهرة، تركوا أمر الله فصاروا إلى ما ترون




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 03.10.2010, 16:35
صور ندى الاسلام الرمزية

ندى الاسلام

عضو

______________

ندى الاسلام غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 10.06.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 941  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
28.10.2015 (16:46)
تم شكره 8 مرة في 6 مشاركة
افتراضي


ماشاء الله أخي الفاضل جادي

دائما تتحفنا بمواضيعك الرائعه والمهمه

جزاك ربي خير الجزاء

ونفع الله بك وتقبل الله منك صالح أعمالك







توقيع ندى الاسلام
مــصــر
أنا ان قدر الاله مماتى لا ترى الشرق يرفع الرأس بعدى


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 03.10.2010, 23:35
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.884  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.09.2015 (23:45)
تم شكره 129 مرة في 81 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ندى الاسلام
ماشاء الله أخي الفاضل جادي

دائما تتحفنا بمواضيعك الرائعه والمهمه

جزاك ربي خير الجزاء

ونفع الله بك وتقبل الله منك صالح أعمالك


جزاكِ الله خيرا اختنا الكريمة بارك الله فيكِ ونفع بكِ ورزقنا الله واياكم الجنة وماقرب اليها من قول وعمل





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
التاريخ, البتار, فتنة


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الخليفة الذى أظهر السنة بعد فتنة خلق القرآن الاشبيلي التاريخ والبلدان 1 05.08.2010 09:10
فتنة الصور!!.. مهندس محمد العقيدة و الفقه 5 13.06.2010 15:28
برافووووووووووو فتنة د.محمد عامر كشف أكاذيب المنصرين و المواقع التنصيرية 5 01.03.2010 17:34
عيسى وآدم: إعجاز أم مصادفة؟! أم جهاد الإعجاز فى القرآن و السنة 3 30.12.2009 03:15



لوّن صفحتك :