القسم الإسلامي العام يجب تحري الدقة والبعد عن الأحاديث الضعيفة والموضوعة

آخر 20 مشاركات
Ramadán 2021 _ el mes del corán / 08 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 / 08 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تراويح 2021 /08 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 / 08 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 / 08 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سلسلة غريب القرآن : متجدّد بإذن الله (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          صابونة يسوع لتكفير الخطايا و الذنوب ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رحلة إلى جبل سالع (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          لماذا تعترضون يا نصارى على وصفكم بالضالين !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          موثق: انطونيوس فكرى يعترف بتناقض صارخ فى قراءات سفر ايوب و يحاول التدليس؟! (الكاتـب : د. نيو - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          دفع شبهة : نبي يقتل الأسرى (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Ramadán 2021 _ el mes del corán / 07 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 / 07 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 / 07 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 / 07 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تراويح 2021 /07 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من فضائح الزمن الجميل زكريا بطرس يخترع ايه جديده فى القرآن الكريم على الهواء مباشره(فيديو) (الكاتـب : د. نيو - )           »          فيديو: محاضرات المهندس ايمن عبد الرحيم (تكوين وعى المسلم المعاصر) رووووعه (الكاتـب : د. نيو - )           »          تعاليم محمد رسول الله Vs تعاليم بولس Vs الطب الحديث (موثق بالروابط الأجنبيه) (الكاتـب : د. نيو - )           »          Ramadán 2021 _ el mes del corán / 06 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 30.09.2012, 13:38
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 953  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
19.04.2021 (23:01)
تم شكره 643 مرة في 431 مشاركة
افتراضي اعتبروا يا أولي الألباب و اهجروا الفتن و الشبهات


بسم الله الرحمن الرحيم




كم ألآمنى من يذهبون الى الفتن بأنفسهم بدون علم وأكثر من ذلك
عندما يشتبه عليهم شبهة لا يسألون فيها حتى تتراكم عليهم الشبه
فيبدأون بعدها فيسألون ولكن بعد أن يكونوا مَرِضوا بالشك والوساوس وها النبى الكريم يُحذر من الفتن ويستعيذ بالله منها.


مع الايات والاحاديث


{وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّىٰ يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ ۚ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلَا تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَىٰ مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ} [النساء:67]

{لَّا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ ۚ أُولَٰئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُم بِرُوحٍ مِّنْهُ ۖ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا ۚ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ ۚ أُولَٰئِكَ حِزْبُ اللَّهِ ۚ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ} [المجادلة:21]

{ يا أيها الذين آمنوا لا تتبعوا خطوات الشيطان ومن يتبع خطوات الشيطان فإنه يأمر بالفحشاء والمنكر } ( النور : 21 )

{وَأَنَّ هَٰذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيمًا فَاتَّبِعُوهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ۚ ذَٰلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ}[الأنعام:153]

{ يوم لا ينفع مال ولا بنون ، إلا من أتى الله بقلب سليم }( الشعراء : 88-89 )


عن أبي عبد الله النعمان بن بشير رضي الله عنهما قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : ( إن الحلال بيّن والحرام بيّن ، وبينهما أمور مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس ، فمن اتقى الشبهات فقد استبرأ لدينه وعرضه ، ومن وقع في الشبهات فقد وقع في الحرام ، كالراعي يرعى حول الحمى يوشك أن يرتع فيه ، ألا وأن لكل ملك حمى ، ألا وإن حمى الله محارمه ، إلا وإن في الجسد مضغة إذا صلحت صلح الجسد كله ، وإذا فسدت فسد الجسد كله ، ألا وهي القلب ) رواه البخاري ومسلم

تعرض الفتن على القلوب كالحصير عوداً عوداً، فأيما قلب أشربها نكتت فيه نكتة سوداء، وأيما قلب رفضها نكتت فيه نكتة بيضاء، حتى تصبح القلوب على قلبين: قلب أبيض خالصاً، وقلب أسود مرباداً كالكوز مجخياً، لا يعرف معروفاً ولا ينكر منكراً.
مسلم (144)، أحمد (5/386، 405) عن حذيفة بن اليمان


( سَتَكُونُ فِتَنٌ ، الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْمَاشِي ، وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنْ السَّاعِي ، وَمَنْ يُشْرِفْ لَهَا تَسْتَشْرِفْهُ ، وَمَنْ وَجَدَ مَلْجَأً أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ ) رواه البخاري (3601) ومسلم (2886)


وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:"سيكون في اخر امتي ناس يحدثونكم بما لم تسمعوا انتم ولا اباؤكم فايكم واياهم" أخرجه مسلم

وفي الصحيحين عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت:
تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية :{هو الذي أنزل عليك الكتاب منه آيات محكمات هن أم الكتاب وأخر متشابهات فأما الذين في قلوبهم زيغ فيتبعون ما تشابه منه ابتغاء الفتنة وابتغاء تأويله} قالت :فقال : رسول الله صلى الله عليه وسلم :" فإذا رأيت الذين يتبعون ما تشابه منه فأولئك الذين سمى الله فاحذروهم."
ولهما عن أبي موسى الأشعري رضي الله عنه قال:
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:" مثل الجليس الصالح والسوء: كحامل المسك، ونافخ الكِير. فحامل المسك: إما أن يَحْذِيَك، وإما أن تبتاع منه، وإما أن تجد منه ريحاً طيبة. ونافخ الكير: إما أن يحرق ثيابك، وإما أن تجد منه ريحاً خبيثة"


قال بن الجوزي ( من قارب الفتنة بعدت عنه السلامة . ومن ادعى الصبر وكل إلى نفسه. ورب نظرة لم تناظر .
وأحق الأشياء بالضبط والقهر اللسان والعين.فإياك أن تغتر بعزمك على ترك الهوى مع مقاربة الفتنة فإن الهوى مكايد. وكم من شجاع في صف الحرب اغتيل فأتاه ما لم يحتسب ممن يأنف النظر إليه.


يقول ابن القيم رحمه الله: "الثاني: تحكيمه هواه على ما جاء به الرسول صلى الله عليه وسلم، وانقياده للهوى واتباعه له"، فقد حصل له هذان الخطران العظيمان، الأول: اشتباه المعروف بالمنكر، والثاني: تحكيم الهوى، ومن وقع في هذين المرضين، فهو جدير أن يهلك فلا ينجو أبداً، فلو أتيته بأدلة كالشمس في رابعة النهار، لأعرض عنك؛ لأن الحَكم لديه هو الهوى، فيجهد نفسه، لكن في مرضاة هواه، ولا يجهد نفسه ولا يكلفها في طاعة الله تعالى بأن يتوضأ ويدخل المسجد، ويصلي كي يطمئن ويسعد، لكنه مستعد من أجل الشر أن يسافر إلى شتى أقطار الأرض، ويسهر إلى آخر الليل، ويصادق الأشرار، ويذبح لهم ويولم، ويخسر سمعته وماله وعرضه، وكل شيء من أجل هذا الشر؛ لأن الهوى قد استحكم عليه.



اللهم نعوذ بك من الفتن ما ظهر منها وما بطن
اللهم نعوذ بك من فتنة المحيا والممات ومن فتنة الدنيا
اللهم يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك
للمزيد من مواضيعي

 






المزيد من مواضيعي


توقيع الشهاب الثاقب

هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون
راجع الموضوع التالي
طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء


رد باقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ الشهاب الثاقب على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 28.01.2014, 20:07
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 953  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
19.04.2021 (23:01)
تم شكره 643 مرة في 431 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين



ويقول ابن القيم ايضا : الراسخ في العلم لو وردت عليه من الشبه بعدد أمواج البحر ما أزالت يقينه ولا قدحت فيه شكاً لأنه قد رسخ في العلم فلا تستفزه الشبهات بل إذا وردت عليه ردها حرس العلم وجيشه مغلولةً مغلوبة ً


ومتى لم يباشر القلب حقيقة العلم قدحت الشبهات في قلبه الشك وبأول وهلة ، فإن تداركها وإلاَّ تتابعت عليه أمثالها حتى يصير شاكاً مرتاباً .
وأيما قلب ركن إليها تشرَّبها وامتلأ بها ؛ فينضح بها وتتفجَّر على لسانه وجوارحه الشكوك والشبهات والإيرادات ، فيظنُّ الجاهل أنَّ ذلك لسعة علمه ، وإنما ذلك من عدم علمه ويقينه .
وقال لي شيخ الإسلام [ يعني ابن تيميَّة ] رضي الله عنه ، وقد جعلت أورد عليه إيراداً بعد إيراد : ( لا تجعل قلبك للإيرادات والشبهات مثل السفنجة ؛ فيتشرَّبها فلا ينضح إلاَّ بها .
ولكن اجعله كالزجاجة المصمتة تمرُّ الشبهات بظاهرها ولا تستقرّ فيها ، فيراها بصفائه ويدفعها بصلابته .
وإلاَّ فإذا أشربت قلبك كل شبهة تمرُّ عليها صار مقرَّاً للشبهات ) أو كما قال .
فما علمت أني انتفعت بوصيَّةٍ في دفع الشبهات كانتفاعي بذلك .
وإنا سميت الشبهة شبهة لاشتباه الحق بالباطل فيها ، فإنها تلبس ثوب الحق على جسم الباطل ، وأكثر الناس أصحاب حسن ظاهر .
فينظر الناظر فيما ألبسته من اللباس فيعتقد صحتها .
واما صاحب العلم واليقين ، فانه لا يغتر بذلك بل يجاوز نظره الى باطنها ، وماتحت لباسها ؛ فينكشف له حقيقتها .
ومثال هذا الدرهم الزائف ؛ فإنه يغتر به الجاهل بالنقد نظراً إلى ما عليه من لباس الفضة والناقد البصير يجاوز نظره إلى ما وراء ذلك فيطَّلع على زيفه .






رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا الشهاب الثاقب على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 12.10.2014, 09:34

بن الإسلام

مشرف عام

______________

بن الإسلام غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.05.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.061  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.03.2021 (13:42)
تم شكره 303 مرة في 228 مشاركة
افتراضي


نسأل الله العافية

جزاكم الله خيرا على هذا الموضوع القيّم





رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا بن الإسلام على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 13.10.2014, 14:44

البتول

مشرفة قسم الصوتيات والمرئيات

______________

البتول غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 12.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.073  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
13.01.2020 (06:48)
تم شكره 361 مرة في 264 مشاركة
افتراضي


أظن أنه بسبب بعدنا عن تطبيق ديننا لم تترك الشبهات بيتا إلا ودخلته ..
وللأسف طالب العلم في بداية حياته يظن أنه أوتي علما كافيا للرد عليها فينزلق فيها ويكون خروجه منها أصعب من خروج العامي ..
ربنا يعافينا منها ..





رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا البتول على المشاركة :
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أولي, الألباب, اهجروا, الشبهات, الفتن, اعتبروا


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
التحذير من الفتن بنت الجزيرة القسم الإسلامي العام 2 01.05.2014 16:24
المخرج من الفتن aslam العقيدة و الفقه 0 15.03.2012 08:38
الفتن الاشبيلي القسم الإسلامي العام 1 29.11.2010 09:07



لوّن صفحتك :