آخر 20 مشاركات
وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الرد على أنَّ القرآن لم ينفي القتل و الصلب للمسيح (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ (الكاتـب : د. نيو - )           »          بالصور والروابط الأجنبيه: أقوى إعتراف مسيحى موثق بوجود إسم سيدنا محمد فى العهد القديم (الكاتـب : د. نيو - )           »          سؤال جرىء(ج 14): ما مصدر دخل يسوع العهد الجديد؟!؟!؟ (الكاتـب : د. نيو - )           »          موثق: المستشرق (برنارد لويس) يشهد بعظمه علم الحديث و يصفع السفهاء و الجهله!! (الكاتـب : د. نيو - )           »          موقع السريان الارثوذكس الرسمي يعترف:نحمد الله الذي خلّصنا من حكم البيزنطيين على يد المسلمين العادلين (الكاتـب : د. نيو - )           »          الذي رآني فقد رأى الآب بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 3 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Excellent Qualities of Surah Al-Kahf (the cave) (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة الكهف : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إسمي جاستن و هذه آخر لحظات لي في المسيحية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          باحث بريطاني يستعرض أحد دلائل صدق نبوّة الرّسول الخاتم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وبشّر الصّابرين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          قراءة في حديث رفع البيت (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وفديناه بذبح عظيم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 06.03.2012, 22:01
صور لبيك إسلامنا الرمزية

لبيك إسلامنا

مـشرفـة عامـة

______________

لبيك إسلامنا غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.07.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.114  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.04.2014 (23:32)
تم شكره 335 مرة في 223 مشاركة
افتراضي قصة إسلام الأخت الأسبانية أم فاطمة


هذه قصة الأخت الأسبانية أم فاطمة … وقد كتبتها بنفسها في منتدى طريق الإيمان الأنكليزي وقد ترجمها الأخ Diamond إلى اللغة العربية

المعجزة ذات الـ360 درجة
إسلام الأخت الأسبانية فاطمة
إخواني وأخواتي الأعزاء أود أن أقاسمكم قصتي
آمل من الكل الاستفادة … آمين كما استفدت أنا . أنا اسميها المعجزة ذات الـ360 درجة لأنها كانت هي فقط. سبحان الله. وكنت أريد أيضا أن أنبه أن هذا كان مكتوب مسبقا عندما دخلت الإسلام منذ خمس سنوات مع بعض التطورات… إن شاء الله

تربيت في جو غير اجتماعي ومنعزل …. كنت دائما اعتقد أننا نحن من اخترع الانعزالية.
كنا كاثوليكيين، نحتفل بعيد العنصرية، جيهوفييون، شهداء وسنتيريون. التحدث عن اختلال وظيفي؟
كنت مشوشة كثيرا، لم أكن أعلم إذا كنت قد أتيت أو رحلت، لم يكن يهمني ولكن ما يهمني هو أني كنت بعيدة عن الجنون.

كان هذا منذ زمن بعيد، قبل خمس سنوات تقريب كنت مسيحية مولودة من جديد وانتقلت إلى با. أبحث عن حياة أفضل لأطفالي، كنت لا أريدهم أن يعيشوا الحياة التي عشتها أنا. ومع كل هذا كان زوجي متخلي عني وعن أولادي منذ عشرون سنة تقريبا.
كنت يائسة ودائما ادعوا لله، وكنت دائما أعتقد أن هناك رب. تحولت إلى مسيحية وأظن أنني سعيدة.
وكنت دائما متورطة بالكنيسة. وتقريبا بعد سنتان من تحويلي، أصبحت الحياة أصعب في با. في ذلك العام كانت هناك عاصفة ثلجية شديدة. وكانت لا تحتمل. في ذلك الوقت قررت أن ارجع إلى نيويورك.

عندما عدت لم أكن أملك مكان يؤويني، حينما كان زوجي في نيويورك خسر في التجارة وخسر الشقة وكل ممتلكاتنا. وكان مختبئا. لكني لم أعد إليه. مجروحة في ملجأ للمشردين مع أطفالي. البقاء مع والدتي كان صعب. صديقتي أعطتني مكان للبقاء فيه لكن مع أطفال، ومن الصعب العيش في منزل مع أي إنسان أخر. “لا يوجد مكان كبيتك ” وهذه حقيقة أكيدة .

كل هذا الوقت كانت الكنيسة هي المأوى والمسيح مولاي والمنقذ. وكنت واثقة أن المسيح هو الذي كان سينقذني من كل هذا. وكنت اعتقد أن المسيح سيجعل لي طريق. لكن المسيح لم يفعل. وطردت من الكنيسة لأني كنت متمردة. كنت تائهة. لم أكن أصدق ما يحدث لي ولكنه حدث. وأقسمت أني لن أعود.

مرت سنة وكانت لدي مشاكل كثيرة في حياتي
كنت مدمرة،….. والدي الذي لم تكن لي الفرصة بأن أناديه أبي كان مريض جداً، وذهبت إلى بورتوريكو محاولة للقاء معه، كان مغني مشهور جداً في تلك الجزيرة والمناطق التي تقع حولها، لكن لم تكن لي الفرصة بمعرفته. وكنت أعلم أني علي أن أراه قبل أن يموت.

لسوء الحظ لم تكن لي الفرصة بأن نلتقي لأنه توفي في اليوم الذي كنت سأذهب فيه لرؤيته. أمي أبعدتني عنه منذ ولادتي لأنها تعلم بأنه كان ينوي بأن يهتم بي أكثر. كانت تعتقد انه سوف يأخذني بعيداً عنها. كان سيء إلى حد ما عندما كنت طفلة والآن وفي سن الرشد كانت تستمر بإبعادي عنه.
أتذكر أنها كانت تقول لي أنهم سيعاملونني بطريقة سيئة. و المقصود به زوجته وبقية العائلة.

كل هذا حدث في مايو سنة 1999. سنة قبل أن ألتقي بأخ عند موقف أوتوبيس وحدثني عن الإسلام. لم أكن مهتمة لأنني كنت أعلم أن المسيح هو المنقذ وكنت أعلم أن المسلمون سيؤون وعنصريون ذاك بأنهم يتبعون محمد(صلى الله عليه وسلم ). ذلك ما كنت أعلم عن الإسلام والمسلمين. كان من المستحيل أن أكون واحدة منهم. ليس أنا!!!!

حدثني عن الإسلام، وأعطاني القرآن الكريم، وشرح لي أهمية الطهارة قبل أن ألمس هذا الكتاب. أخذته واحترمته. وضعته على طاولة. لم أحمله قط.
سألني إذا قرأت القرآن وكنت أجيب بأني قرأته لكني لا أفهم أي شيء فيه.

في ذلك الوقت كنت أملك حانة، وكنت أعمل ليلاً من الثامنة حتى الرابعة صباحاً. كنت مهتمة بذلك المكان حقاً …. كان علي أن اجعل تلك الحانة المكان الأفضل في منطقتي ولقد حققت ذلك. كان علينا أن نلاقى الناس عند الباب و كان دائماً مشغول. استغفر الله.

اليوم الذي توفي فيه والدي كنت في الطريق لرؤيته. كنت أقود إلى فوق وتحت هذا الجبل ضالة لمدة ثلاث ساعات. ذكرت بأنه كان مغني مشهور جداً في بورتوريكو، في موته كانوا يعزفون موسيقاه وسبحان الله، أنقذني من الوقوع بحادث بالسماع عبر الراديو بأنه قد مات. لم اسمع كلمة واحدة قط عن موته عندما كنت أقود فوق وتحت ذلك الجبل، الله أكبر، الله منعني من ذلك.

لم تكن لي الفرصة أبدا بأن أقول له كم كنت أحبه وافتقدت بان أكون ابنته الصغيرة. لم تكن لي الفرصة بأن أحضن والدي و أجلس معه وأشارك حياتي معه. كنت مدمرة في تلك اللحظة من حياتي.
وأمور أخرى كثيرة كانت تحدث في حياتي. لم أكن أتحمل أكثر وكنت أرغب بالموت. بداخل قلبي كنت تماما لا أستطيع التحمل أكثر؟

في يوم الأب سنة 1999 في غرفة جلوسي رميت نفسي على وجهي بالأرض كأني ساجدة …..مع أني لم تكن لي فكرة ماذا كنت أفعل
بكيت وصرخت إلى الله “أرجوك وقف هذا الألم أرجوك وقف معاناتي”، قلت “يا الله أرجوك إن غيرت حياتي سأخدمك طوال حياتي” كنت يائسة. خرجت للبحث عن شيء ما، أي شئ، وجدت كنيسة بالقرب فدخلتها، كانت خالية تماماً لكنني جلست وكنت أريد أن أرى لو استطعت أن أشعر بالأمان. كل ما فعلته هو أنني بكيت وبكيت و بكيت. الله سمع بكائي، كنت مكسورة وأبكي وهم يصلون علي وشعرت أفضل قليلا لكن كانت روحي فارغة. كنت أفتقدها.

في ذلك اليوم وضعت حياتي بين يد الله. الأخ الذي أعطاني القرآن كان مار بباب منزلي أثناء عودتي من الكنيسة، قلت له ما حدث لي وقال لي “إبدائي بقراءة القرآن و حاولي بأن تلتقي مع الأخوات”.

وقليلا قليلا قال لي أن أقرأ عن المسيح ليفهمني أن المسيح ليس إله أو ابن الإله.
كلمني بطريقة منطقية وأنا استمعت إليه، أعطاني بعض السور لقرآتها.لا تزال المشاكل تحيطني لكنني كنت أبحث عن الأجوبة، كنت أعلم في قلبي أن الله كان يدلني إلى هذه الديانة المدهشة.

بدأت بتثقيف نفسي، واشتريت موسوعة عن الديانات. كنت أسأل بعض الأسئلة وكان الأخ يساعدني. قلت له هناك بعض المسلمات في الحديقة العامة التي آخذ ابنتي إليها لدروس السباحة وقال لي بأن أتحدث معهم. قلت له مستحيل، هم لا يريدون أن يكلموني، أنظر كيف أرتدي وأنا لست واحدة منهم وهم لا يريدون أن يزعجوا أنفسهم بنا. هم لا ينظرون إلينا أيضاً.

وطمأنني بأنه لن يكون كما أعتقد، وهم بالفعل سوف يكلمونني. كنت خائفة، كنت أخاف أن وضعي في نظر القانون و مجتمع الحانة سوف يكون ينقص وأن أصدقائي سوف يستهزئون بي، لكن في تلك المرحلة من حياتي كان لا يهمني، بدأت بالجلوس بقرب النساء المسلمات. في يوم من الأيام سمعتهم يتحدثون واندهشت لأنهم يتحدثون بلغتي الأسبانية. كنت سعيدة كثيرا، ذلك اليوم أخبرت الأخ وكان سعيدا للغاية وقال لي “تحدثي معهم ولا تخافي”، فقط قولي السلام عليكم وسترين كيف سيجيبونك.
اليوم التالي ذهبت إلى الحديقة العامة وقلت السلام عليكم، الأخت المسلمة لديها أكبر ابتسامة رأيتها أبداً وسألتني إن كنت مسلمة وقلت لا. اسمها امة الله. الله أكبر الله بعث لي خادمته بالاسم ومعنى هذا الاسم خادمة الله. ما شاء الله.

أمة الله كانت خدومة جداً، علمتني صناعة الأدب وأعطتني فيلم “الرسالة” وقالت لي أن أرى مالكولم أكس وقالت لي من خلال هذه الأفلام سأتعلم أن الشعب الإسلامي ليست الديانة وسأتعلم أن الإسلام بالفعل الدين الحق. وبدأت أن أغير طريقة لباسي وتعاملي.

لدي صديقة من ثلاثون سنة وكانت تسخر مني لأنني في فصل الصيف الحار بدأت أن أرتدي الملابس المستترة المحتشمة، مازلت مسلمة لكني كنت أشعر أنه كان علي أن أحترم وجودي معهم ولا أرتدي ما كنت أرتدي سابقا. كانت تسخر مني وسألتني “ما بالك؟ هل أنتي تنوين بأن تكوني مثل هؤلاء النساء؟ قلت “لا تعلمين مطلقا”

في أخر يوم من أيام دروس السباحة قلت لأحدى المسلمات “ربما السنة القادمة ستريني متسترة” سبحان الله المرة التالية التي رأتني فيها هذه السنة وكنت ملتزمة بالملابس الإسلامي.

عند مشاهدة فيلم الرسالة وللمرة الثالثة في عزلة بغرفتي بين الله وبيني اعتنقت الإسلام.
قلت للأخ. كان يسألني كل أسبوع كم هي نسبة الإيمان عندي وكنت أقول له بالنسبة.
وفي يوم من الأيام سألني وقلت له 100% وقلت له أيضا أنني نطقت الشهادتين في غرفتي. وقال لي الآن يجب أن يكون رسمي، وفي الأول من أكتوبر سنة 1999 اعتنقت الإسلام. الله أكبر

أنا أكثر افتخارا لأنني مسلمة. هذا هو أفضل قرار أتخذه في حياتي.
تذكرت إحدى صديقاتي زوجة القس قالت لي في يوم من الأيام؛ أختي، “طالما انك لا تخضعين إلى الله فحياتك لن تكون صحيحة أبدا” وكانت محقة. أتمنى أن في يوم من الأيام إن شاء الله سأجعلها ترى حقيقة للواقع.

كل يوم أدعو الله أن أبقى على الطريق المستقيم ولا انحرف أبدا آمين. اليوم وبعد خمس سنوات من إسلامي ما زلت أشعر نفس الشعور كما كنت آنذاك لكنني أكثر شاكرة في كل يوم. الحمد لله.

وبعد البحث عن الحق طوال حياتي أخيراً وجدته.
إن الله يهدي من يشاء. الحمد لله أنه هداني. الآن أنا أدعو عائلتي بسلوكي وتصرفاتي.، ولا أتحدث كثيرا عن الإسلام كالمثل الذي يقال “الأعمال أقوى تعبيراً عن الكلمات” وبالفعل إنه صحيح. أمي أكثر متفتحة للسماع الحمد لله، كلنا ممتحنون، وعلينا أن نصبر لنتحمل ابتلاء الله.

بارك الله فيكم
http://www.tanseerel.com/main/articl...275&menu_id=13
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع لبيك إسلامنا
أرى أناسا بأدنى الدين قد قنعوا ولا أراهم رضوا في العيش بالدون فإستغن بالله عن دنيا الملوك كما إستغنى الملوك بدنياهم عن الدين


من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا ، فليستوطن مجالس الذكر فإنها رياض الجنة

******
وَما فَقَدَ الماضونَ مِثلَ مُحَمَّدٍ ، وَلا مِثلُهُ حَتّى القِيامَةِ يُفقَدُ


رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا لبيك إسلامنا على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 07.03.2012, 03:34
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 11.077  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
05.08.2021 (01:25)
تم شكره 2.849 مرة في 2.064 مشاركة
افتراضي








باركَ الله فيكِ و نفع بكِ أختنا الفاضلة لبيك إسلامنا

في ميزان حسناتكِ .








توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 07.03.2012, 10:04
صور لبيك إسلامنا الرمزية

لبيك إسلامنا

مـشرفـة عامـة

______________

لبيك إسلامنا غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.07.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.114  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.04.2014 (23:32)
تم شكره 335 مرة في 223 مشاركة
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
و فيك بارك الله أخي الكريم





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أسماء, الأدب, الأسبانية, فاطمة


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
إشهار إسلام الأخت نعمة عبد المسيح. زهراء ركن المسلمين الجدد 11 29.11.2011 22:49
مقطع مؤثر إسلام الأخت الأمريكية سناء بان د/مسلمة ركن المسلمين الجدد 2 29.10.2011 11:05
إسلام الأخت نبيلة صدقي صبحي ورسالة إلى أهلها. Zainab Ebraheem ركن المسلمين الجدد 0 03.08.2011 06:47
باركوا إسلام الأخت المرضية لله بعد حوار مع أخينا طارق في أتباع المرسلين. زهراء ركن المسلمين الجدد 4 26.07.2011 09:29
بالفيديو: قصة إسلام الأخت:ميرنا عادل حنا أسكندر(نقلا عن المرصد الإسلامى) د. نيو ركن المسلمين الجدد 4 04.04.2011 15:51



لوّن صفحتك :