العودة   شبكة كلمة سواء للحوار الإسلامي المسيحي العودة المنتدى المنتدى الثقافي و الإعلامي قسم الحوار العام

آخر 20 مشاركات
رسالة الى من يقول "نحن لا نعبد الصور و التماثيل و لكن نكرم أصحابها" أنتم عبدة أصنام من... (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          الإسلام دين التسامح والمحبة والسلام و الأخلاق الفاضلة (الكاتـب : نـــ القلوب ـــور - )           »          سلسلة اللآلئ الأصيلة لتلاوات الشيخ بندر بليلة لشهر جمادى الآخرة 1444 هـ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة البقرة كاملة : الشيخ القارئ محمد عبادة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تأتي مكة شاردا من الدنيا فتجازيك أن أخذتك من نفسك (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسن أميركي عتنق الإسلام في سنّ الــ 97 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بابا الفاتيكان : اللوطيون و السحاقيات هم أبناء الرب وعلينا دعمهم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          نصراني مش عارف يصلي لمين !؟ و القس يجيب خطأ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة الأنعام : الشيخ القارئ صالح الأنصاري (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شبهة (جئتكم بالذبح) (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          مشهد من جبال مكة : إبل ترعى وسط مروج أم القرى الخضراء (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          The strongest prophecy confirms the survival of Christ from crucifixion and death (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          أقوى دليل على الشبيه و نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 23 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن دِينِكُمْ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة المائدة كاملة : القارىء إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ما سرّ ظهور المروج الخضراء في مكة ؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة تروي القلوب العطشى (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Let's Pray Like Jesus PBUH (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :11  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 20:49

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


نيويورك

نظمت عدة منظمات أمريكية أمس تظاهرة سلمية حاشدة ضد بناء مسجد قرطبة قرب الجراوند زيرو بنيويورك ، ورددوا شعارات رافضة للمسجد وللشريعة الإسلامية وطالبوا فى نفس الوقت برحيل الرئيس الأمريكى باراك أوباما عن الحُكم وإتهمو إدارته بالعمل على إرضاء المُسلمين على حساب الشعب الأمريكي.

تقدم المظاهرة قافلة من الدراجات البخارية قادها ممثلون عن رجال الإطفاء ممن شاركوا فى عمليات الإنقاذ بعد وقوع أحداث الحادى عشر من سبتمبر 2001 ، كما وضع المتظاهرون صاروخين رمزيين على جانب الطريق على أحدهما رجلا يلبس جلباباً وعقالا عربيا ومكتوب عليه "نعلم لماذا دعم أوباما بناء المسجد حيث حسين هو إسمه الأوسط ، فماذا عنك انت يا بلومبرج؟" فى إشارة الى دعم عمدة نيويورك الحالى مايكل بلومبرج لمشروع بناء المسجد. كما كُتب على الصاروخ الآخر " مسجد الجراوند زيرو، حيث الدين يفترس الحرية" ، كما رفع المتظاهرون شعارات تندد بالشريعة الإسلامية وبأحكامها وحملوا رايات كُتب عليها لفظ "الشريعة" باللغة الإنجليزية تتدلى منها الدماء.

و شارك فى التظاهرة عدة متحدثين من منظمات أمريكية وحقوقية دولية ، ووقف على الجانب الآخر العشرات من المسلمين فى تظاهرة مقابلة تدعم مشروع بناء المسجد ووقف رجال البوليس حائلاً بين الفريقين حتى لا تحدث اية إشتباكات.

تُعد تظاهرة أمس المُعارضة للمسجد مُقدمة للتظاهرة الكُبرى المتوقع أن يشارك فيها عشرات الآلاف من الأمريكيين إضافة الى سياسيين أمريكيين بارزين والتى ستنطلق يوم الحادى عشر من سبتمبر بنيويورك و12 سبتمبر بواشنطن العاصمة. وكان روبرت جوليانى عمدة نيويورك السابق قد خرج عن صمته وإنتقد مشروع المسجد بشدة فى لقاء له مع شبكة فوكس نيوز الأمريكية حيث قال أن هناك علامات إستفهام حول الامام فيصل عبد الرؤوف الذى يتبنى مشروع البناء حيث أشار الإمام سابقا فى إحدى لقاءاته الى أن" أمريكا سهلت الإعتداء عليها نتيجة لسياساتها التى تمارسها" وإنتقد جوليانى هذا التصريح قائلا إنه بتصريحه هذا يُبرر هذه الإعتداءات وهو نفسه المنطق الذى إتبعه الأمير الوليد بن طلال حين قدم شيكاً بعشرة مليون دولار الى جوليانى بُعيد أحداث 11 سبتمبر ورفضه جوليانى حينها وانتقد تصريحات الأمير علانية ورفض منطقه واعتبر ما تفوه به تبريرا للأحداث الإرهابية.

وتحول مشروع المسجد الى موضوعاً إعلامياً ساخنا على الساحة الأمريكية خاصة بعد حفل افطار البيت الأبيض الذى أقامه الرئيس الأمريكى أوباما ثالث أيام شهر رمضان وبدا حينها داعماً لمشروع المسجد أعقبها فى اليوم التالى بحديث آخر بدا فيه مُتراجعا عن تصريحاته الاولى بشأن المسجد وذلك بعد أن وجد نفسه فى مواجهة حملة عاتية تتهمه بمحاباة المُسلمين.

هذا وقد أظهرت إستطلاعات للرأى الأمريكى مُعارضة اكثر من 70% من الشعب الأمريكى لمشروع بناء المسجد ووجد بعض السياسيون الأمريكيون ممن أعربوا سابقاً عن دعمهم لمشروع المسجد أنفسهم فى مواجهة معارضة شعبية كبيرة تتزايد يوماً بعد آخر خاصة بعد إنضمام سياسيين أمريكيين كبار الى حملة مواجهة بناء المسجد فى تلك البقعة ، وهو ما أدى إلى تحول مشروع المسجد الى جزء من الحملة الإنتخابية لكلا الفريقين حيث يرى الفريق الأول ان دعمهم لبناء المسجد يأتى إيمانا بالدستور الأمريكى الذى يدعم حرية العبادة للجميع بينما يرى الفريق المعارض فى بناء المسجد على تلك البقعة رمزاً لإنتصار الإرهاب على الروح الأمريكية وإنتهاكاً لقدسية المكان الذى فقدت أمريكا فيه قرابة الثلاثة آلاف ضحية نتيجة للهجمات الإرهابية التى تبناها تنظيم القاعدة وزعيمه أسامة بن لادن.

شاهد جانب من تغطيات المُدونين الأمريكيين لتظاهرة أمس







توقيع تلميذة السيف البتار




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :12  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 20:53

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي حرب هتافات ولافتات بين مؤيدى ومعارضى مسجد «جراوند زيرو» فى نيويورك


كتب واشنطن ــ وكالات الأنباء ٢٤/ ٨/ ٢٠١٠

اشتعلت حرب من الهتافات واللافتات بين مئات المتظاهرين من مؤيدى ومعارضى خطة إنشاء مسجد قرب موقع هجمات ١١ سبتمبر أو مركز التجارة العالمى (جراوند زيرو). وحمل المعارضون لافتات تربط بين الإسلام والدماء، أما المؤيدون فقد هتفوا: «قولوا لا للخوف العنصرى»، وكانت العلامة المشتركة بين كلا الفريقين هى حمل الأعلام الأمريكية.

وفرّقت الشرطة بين الجانبين بالحواجز الحديدية بالرغم من وقوع بعض المواجهات.

وبدا عدد معارضى خطة بناء مركز إسلامى مؤلف من ١٣ طابقا ومسجد بتكلفة قدرها ١٠٠ مليون دولار على بعد مجمعين سكنيين فقط من موقع مركز التجارة العالمى، أكثر من عدد مؤيدى بناء المسجد والمركز الإسلامى، وكتب على لافتات رفعها مئات المحتجين الذين تجمهروا بالقرب من حواجز الشرطة كلمة «الشريعة» باللون الأحمر الذى تقطر منه نقاط مثل الدم. وقال ستيف إيلينج إن القائمين على «مشروع المسجد هم أنفسهم الذين هدموا البرجين».

وكُتب على لافتة: «سيمكنكم بناء مسجدكم فى جراوند زيرو عندما نستطيع بناء كنيس يهودى فى مكة». وقال كوبى مور: «إذا بُنى المسجد فسيتم تفجيره».

وفى الحشد المؤيد لبناء المسجد هتف عدة مئات من الأشخاص قائلين: «مرحبا بالمسلمين هنا، نحن نقول لا للخوف العنصرى». وحملوا لافتات كتب عليها: «تسقط العنصرية» و «يسقط التمييز» و «لا للكراهية».





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :13  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 20:54

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي حاكم نيويورك يسعى لتهدئة الجدل المثار حول المركز الاسلامي..


8/25/2010 1027 AM

نيويورك (رويترز) - سعى زعماء سياسيون في نيويورك لنزع فتيل توتر يكتنف انشاء مركز ثقافي اسلامي على بعد مبنيين من موقع هجمات 11 سبتمبر أيلول على مركز التجارة العالمي وانتقد حاكم الولاية لهجة بعض المعارضين بينما استضاف رئيس البلدية مأدبة افطار تقام سنويا في رمضان.
ويواجه المسلمون الذين يأملون في تنفيذ مشروع المركز الثقافي والمسجد والذي يتكلف 100 مليون دولار معارضة قوية من جانب سياسيين محافظين واخرين يعتبرون المشروع مؤلما لاسر ما يقرب من 3000 شخص قتلوا في هجمات سبتمبر التي نفذها متشددون من تنظيم القاعدة عام 2001 .
واتخذ الجدل المثار حول انشاء المركز على هذه المسافة القريبة من موقع هجمات سبتمبر بعدا وطنيا قبل انتخابات التجديد النصفي للكونجرس في نوفمبر تشرين الثاني والتي يسعى فيها الجمهوريون لانتزاع السيطرة على الكونجرس من الديمقراطيين.
ويعارض معظم الجمهوريين المشروع وهو شعور يشاركهم فيه 60 في المئة على الاقل من الامريكيين وفقا لاستطلاعات الرأي.
وأثار بعض المعلقين قلقا من احتمال أن تقدم المعارضة للمشروع سلاحا دعائيا للمتطرفين الاسلاميين الذين يقولون ان الولايات المتحدة تكن العداء للاسلام.
وانتقد حاكم نيويورك الديمقراطي ديفيد باترسون معارضي بناء المسجد لتقبلهم ما وصفه بجهل وضيق أفق المتعنتين الذين يشبهون كل المسلمين بمنفذي هجمات سبتمبر التي دمرت برجي مركز التجارة العالمي.
وقال باترسون في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء "لم يعد باستطاعة الناس أن يسمعوا بعضهم بعضا." وأضاف "هذا يفطر القلب. أكره أن أرى أهل نيويورك منقسمين على أنفسهم."
ويدافع رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرج عن المشروع حفاظا على الحريات الدينية. واستضاف مأدبة افطار يقيمها سنويا في رمضان وكان بين المدعوين اثنان من رعاة المشروع.
وفي مطلع الاسبوع الماضي تجمع مؤيدون للمشروع ومعارضون له في موقع الهجمات لكن الشرطة فارقت بينهم.
وأعلنت أكثر من جماعة دينية ومدنية -احداها جماعة تضم أسر ضحايا الهجمات- يوم الثلاثاء عن تشكيل ائتلاف يتصدى لمعارضة المشروع.
وأطلق على الائتلاف اسم "سكان نيويورك من أجل قيم أمريكية" وهو يعتزم اطلاق حملته رسميا يوم الاربعاء.
وقال الائتلاف "اننا نقف معا اليوم لرفض العقول الجامدة غير المتحضرة التي تريد أن تبث فينا الخوف والفرقة."
وعرض باترسون الذي سيترك منصبه كحاكم لنيويورك في نهاية العام القيام بدور صانع السلام الذي يسعى لايجاد موقع بديل. واجتمع أمس الثلاثاء مع زعماء دينيين من بينهم كبير أساقفة الكنيسة الكاثوليكية في نيويورك الاسقف تيموثي دالون لايجاد حل للمسألة.
ويقول القائمون على المشروع انهم يريدون اقامته في الموقع المقترح لاسباب منها اعتقادهم بأن نقله سيكون بمثابة تنازل لما يعتبرونه تعصبا دينيا.





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :14  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 20:55

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي استطلاع: انقسام أمريكي تجاه مشروع مسجد نيويورك


أظهرت نتائج استطلاع للرأي نشرت الثلاثاء انقساما لدى الرأي العام الأمريكي تجاه مشروع بناء مركز إسلامي يضم مسجدا قرب الموقع السابق لبرجي مركز التجارة العالمي اللذين دمرا في هجمات سبتمبر/أيلول2001.

أجرى الاستطلاع الأسبوع الماضي معهد بيو للأبحاث وشمل عينة عشوائية من 1003 أشخاص أكد 51 % منهم معارضتهم لبناء المركز الإسلامي، بينما أيده 34 %، وقال حوالي ثلث المستطلعين انهم بلا راي محدد في هذا الموضوع.

إلا أن النتائج اظهرت ايضا ان 62% من المستطلعين يرون وجوب حصول المسلمين على الحقوق نفسها لباقي الجماعات في ما يتعلق ببناء اماكن للعبادة.

ومقارنة باستطلاع أجري في يوليو/ تموز 2005, ابدى 41% من المستطلعين رايا مؤيدا للاسلام, فيما تدنت النسبة الى 30% في الاستطلاع الأخير. وخلال الفترة نفسها, سجلت نسبة الاشخاص الذين يملكون اراء سلبية تجاه الاسلام ارتفاعا طفيفا من 36% الى 38%.

ومن بين المستطلعين الذين يقولون انهم جمهوريون, 74% اعلنوا عن معارضتهم للمشروع، إلا أن نسبة المعارضين لهذا المشروع تبلغ 39% فقط لدى الذين يقولون انهم ديمقراطيون.

وأجري استطلاع عبر الهاتف في الفترة الممتدة بين 19 و22 أغسطس/آب الجاري, وشملت العينة من يبلغون 18 عاما وما فوق, مع هامش خطأ يبلغ اربع نقاط.

وكانت نيويورك قد شهدت مظاهرات لمؤيدين ومعارضين للمشروع في سياق الجدل الدائر بشأنه والذي كشف تباين المواقف الأمريكية تجاه الإسلام بعد تسع سنوات من هجمات سبتمبر/ أيلول.

وفي هذا السياق حذر أسقف الكنيسة الكاثوليكية في نيويورك تيموثي دولان من أن الجدل القائم يهدد روح التسامح والوحدة في نيويورك.

وأكد دولان إن لدى الجانبين مواقف مشروعة مؤكدا استعداده للحوار الجاري حايا إذا طلب منه ذلك.

ويرى معارضو المشروع أنه قريب جدا من الموقع المسمى حاليا بـ"جراوند زيرو" مما يؤذي مشاعر ضحايا الهجمات التي نسبت إلى تنظيم القاعدة.

بينما يؤكد المؤيدون على ضرورة حماية حرية العقيدة وأن ما قام به مختطفو الطائرات لا يمثل الإسلام الحقيقي.

وكان عمدة نيويورك قد دافع بشدة عن خطة بناء المسجد وقال ان حرية العبادة هي أحد الأسباب التي من أجلها أسست الولايات المتحدة.

أما حاكم نيويورك الديمقراطي ديفيد بيترسون فقد اقترح تخصيص قطعة أرض بعيدة عن "جراوند زيرو" لبناء المسجد.

وتشمل خطط بناء المركز الذي يتألف من 13 طابقا قاعة للمحاضرات وحوضا للسباحة وغرفا للاجتماعات علاوة على مكان الصلاة. ويخلو تصميم المبنى من الزخارف ولا يشمل مئذنة أو قبة أو أيا من الاشكال الهندسية الاخرى المرتبطة بالمساجد





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :15  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 20:56

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي كاتبان أمريكيان تعليقا على مسجد «جراوند زيرو»: العالم يحتاج إلى قادة يمكنهم اتخاذ قرارات تاريخية


كاتبان أمريكيان تعليقا على مسجد «جراوند زيرو»: العالم يحتاج إلى قادة يمكنهم اتخاذ قرارات تاريخية دون اهتمام بالشعبية

٢٨/ ٨/ ٢٠١٠

أثار مشروع المسجد والمركز الإسلامى الذى سيحمل اسم «بيت قرطبة» المخطط إقامته قرب موقع مركز التجارة العالمى (جراوند زيرو) الذى تم تدميره فى هجمات سبتمبر، جدلاً حاداً يتزايد يوميا فى الولايات المتحدة ما بين مؤيد للمشروع كدليل على التسامح الدينى أو معارض له باعتباره إهانة لضحايا هجمات سبتمبر. وفى عدد واحد من جريدة «نيويورك تايمز» الأمريكية الاثنين الماضى، علق الكاتبان الشهيران توماس فريدمان ونيكولاس كريستوف على القضية.

ورأى فريدمان أن العالم يفتقر الى القادة الذين يمكنهم تجاوز الكراهية واتخاذ قرارات تاريخية قد لا تحظى بشعبية، فيما ربط كريستوف بين معارضى بناء المسجد وزعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، معتبرا أنهما يتخذان موقفاً واحداً.





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :16  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 20:57

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي نيكولاس كريستوف: بن لادن يشارك الجمهوريين الأمريكيين رفض بناء مسجد «جراوند زيرو»


عُلا عبدالله ٢٨/ ٨/ ٢٠١٠

اعتبر الكاتب الأمريكى نيكولاس كريستوف، إنه ليس هناك أى مجال للشك حول رفض زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن، إنشاء مسجد «جراوند زيرو»، والمركز الإسلامى الملحق به بالقرب من موقع هجمات ١١ سبتمبر، الذى يزعم الكثيرون أنه متورط فى التخطيط لها.

وأرجع الكاتب فى مقاله بصحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية، اعتقاده إلى أن زعيم تنظيم القاعدة يكره رؤية التناغم والتسامح بين الأديان الذى من المفترض أن يحققه إنشاء المركز الإسلامى، قائلا إن بن لادن يخشى من رجال الدين المسلمين الذين يستندون للقرآن لشجب وإدانة الإرهاب والاعتداء على الأشخاص.

وقارن الكاتب بين موقف بن لادن ضد بناء المسجد، وموقف الكثير من الجمهوريين الأمريكيين أمثال سارة بالين، مؤكدا أن هؤلاء يتشاركون مع تنظيم القاعدة فى اعتقاده بأن اشتعال الصراع بين الغرب والعالم الإسلامى أمر لا مفر منه فى إطار الترويج لفكرة «صراع الحضارات».

وحدد نيكولاس، اعتقادين خاطئين لدى المعارضة الأمريكية فيما يتعلق برفضهم لبناء المسجد، يتمثل الاعتقاد الأول فى رؤية البعض أن بناء مسجد بهذه الضخامة من شأنه أن يزيد من قدسية المنطقة المحيطة بالمسجد، وهو الأمر الذى لا يتناسب مع ازدحام المكان المجاور للمركز الإسلامى بنوادى الدعارة والحانات ومحال بيع الخمور، والكازينوهات الليلية.

ويأتى الاعتقاد الخاطئ الثانى، حسبما يراه نيكولاس متمثلا فى جدال الكثيرين حول كون الإسلام «دين حرب» داعم للإرهاب، ويفند الكاتب هذا الاعتقاد قائلا إنه على الرغم من أن العالم الإسلامى شهد ظهور عدد من رجال الدين الذين استخدموا القرآن الكريم للتحريض على قتل الأبرياء، إلا أن أكثر المجازر وحشية التى حدثت فى منطقة الشرق الأوسط، تم ارتكابها على حكام «علمانيين».

وأضاف أن التاريخ يذكر أن أكثر عمليات القتل الجماعى وحشية وبشاعة التى شهدتها منطقة الشرق الأوسط كانت تحت راية «الكتاب المقدس» وليس «القرآن الكريم» فى إشارة إلى الحملات الصليبية على القدس التى تم فيها ذبح الكثير من النساء والأطفال والرجال، للدرجة التى كانت دماؤهم تصل إلى سيقان الجنود حينها حسبما وصفها بعض المؤرخين.

وأكد الكاتب الأمريكى، أن انتشار العنف فى العالم الإسلامى مرجعه الثقافة السائدة فى الدول الإسلامية، وزيادة نسبة الشباب من السكان، و تهميش دور المرأة، وليس أمرا مستمداً من القرآن أو الدين الإسلامى.

ورأى نيكولاس أن العنف فى فلسطين ليست جذوره إسلامية، قائلا إن المسؤولين الإسرائيليين يدعمون صعود حماس فى قطاع غزة، اعتقادا منهم أنه كلما أصبح أهالى غزة أكثر تدنيا، كلما قضوا وقتهم فى الصلاة بدلا من إطلاق الرصاص على الجنود الإسرائيليين.





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :17  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 20:58

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي عدد الجوامع بامريكا !!!!!!!!!!!


باحث أمريكى يرحب ببناء المساجد فى أمريكا: لا تؤدى إلى نمو الإرهاب

بسنت زين الدين ٣٠/ ٨/ ٢٠١٠

الباحث الأمريكى إدوارد كورتيس حدد «خمس خرافات عن المساجد داخل المجتمع الأمريكى» بالتزامن مع الجدل الساخن حول بناء مسجد «جراوند زيرو» بالقرب من موقع أحداث ١١ سبتمبر، وأكد كورتيس أن بناء المركز الاجتماعى الإسلامى كشف عن وجود «سوء فهم» بشأن الإسلام فى أمريكا وعن دور المساجد هناك بشكل خاص. وأكد كورتيس، رئيس شعبة الآداب فى جامعة إنديانا بوليس، ضرورة «الترحيب بالمساجد كأول مواقع التوازن الأمريكى».

وأوضح، فى مقال نشرته صحيفة واشنطن بوست، أمس الأول، أن الخرافة الأولى هى أن المجتمع الأمريكى يعتقد أن «بناء المساجد أمر جديد عليه»، وهذا ليس صحيحاً، موضحاً أن المساجد كانت موجودة فى أمريكا منذ عام ١٧٣٣ وأن إجمالى عدد المساجد وصل إلى أكثر من ١٠٠ مسجد فى عام ١٩٧٠، والآن يوجد فى أمريكا أكثر من ٢٠٠٠ مكان لصلاة المسلمين وأغلبها من المساجد.





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :18  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 20:59

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي الأسوشيتدبرس: يهود ومسيحيون يشاركون فى تمويل مسجد 11 سبتمبر


السبت، 4 سبتمبر 2010

كتبت إنجى مجدى

كشفت وكالة الأسوشيتدبرس عن أن مشروع بناء مسجد ومبنى ثقافى إسلامى بأرض جراند زيرو بالقرب من موقع تفجيرات الحادى عشر من سبتمبر الذى يساهم فى تمويله رجل الأعمال المصرى هشام الزناتى، يشاركه فى تمويله مجموعة من ثمانية أعضاء يهود ومسيحيين من أصول بولندية أمريكية وإيطالية أمريكية وآخرون. وأن الزناتى وشريف الجمل هم فقط الأثنين المسلمين من ممولى المشروع.

ويوجه معارضى المشروع انتقادات لللزناتى الذى قدم من قبل تبرعات لجمعية خيرية إسلامية على صلة بحماس وتم الكشف فيما بعد عن علاقتها بالإرهاب. إذ تبين سجلات الضرائب أنه منح 6.050 دولار عام 1999 لمؤسسة الأرض المقدسة للإغاثة والتنمية التى كانت تمثل أكبر جمعية إسلامية بالولايات المتحدة جمعت ملايين الدولارات من الأمريكيين خلال حقبة التسعينيات لصالح ما زعمته تمويل المدارس ودور الأيتام وبرامج الرعاية الصحية.

وذكرت الوكالة الأمريكية أن الزناتى إمتنع عن التحدث مباشرة إليها لكنه قال إنه قد يكون لديه ما يقوله فى وقت لاحق. كما امتنع عن الإدلاء بأسماء الممولين الآخرين لمسجد 11 سبتمبر.

يذكر أن الزناتى ولد لأب وأم مصريين توفيا على متن رحلة لمصر للطيران كانت متجة من نيويورك إلى القاهرة حينما سقطت بالمحيد الأطلنطى عام 1999. وقد استبعد المحققون الأمريكيون أن تكون الطائرة أسقطت عمدا الأمر الذى كان محل نزاع مع مصر.





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :19  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2010, 21:00

تلميذة السيف البتار

عضو

______________

تلميذة السيف البتار غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 27.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 89  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2010 (01:17)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي ممول مشروع مسجد 11 سبتمبر مستعد لبيعه.وإمام المسجد يعرض أماكن لصلاة المسيحيين واليهود


الخميس، 9 سبتمبر 2010

كتبت إنجى مجدى

انفردت وكالة الأسوشيتدبرس بخبر عن خلاف بين ممولى مسجد 11 سبتمبر والمركز الثقافى الإسلامى، مما يثير التساؤلات بشأن مستقبل المشروع إذ يقول أحد المستثمرين الكبار فى المشروع أنه مستعد لبيع بعض أو كل الموقع إذا كان السعر مناسبا.

وأوضحت صحيفة واشنطن بوست أن رجل الأعمال المصرى هشام الزناتى صاحب الحصة الأكبر فى تمويل المشروع للسيطرة على مبانى المشروع أخبر الأسوشيتدبرس هذا الأسبوع أنه يحتاج لتحقيق الأرباح، مضيفا أن أحد المبانى يستحق الملايين إذا ما تم إعادة تطويره وأنه يعتزم اغتنام الفرصة.

وأضاف الزناتى أنه يود أن يرى المبنى الآخر مسجد، لكن ما لم يتم جمع الأموال اللازمة فإنه سيبيعه لآخر. قائلا "أنا رجل أعمال وهذا مجرد صفقة تجارية".

وقال ممثلون عن بعض الممولين للمشروع إنهم فقط بدأوا محاولة زيادة تقدير الـ100 مليون دولار المطلوبة لبناء المركز والملايين اللازمة لتشغيله.

وكشف الزناتى عن أن شريكه العقارى، الذى دفع 4.8 مليون دولار لنصف الموقع العام الماضى، تلقى بالفعل عروضا ثلاثة أضعاف المبلغ لبيع الموقع، مؤكدا على أنه إذا ما قدم أحد 18 أو 20 مليون دولار اليوم، فإننى سأبيعه بالتأكيد".

من جانبها ذكرت صحيفة الديلى تليجراف أن إمام مسجد 11 سبتمبر عرض إفساح أماكن لليهود والمسيحيين للصلاة. كما وعد الإمام فيصل عبد الرؤوف بتحديد ممولى المشروع، وقالت الصحيفة إن السيد رؤوف أطلق هجوما دعائيا الذى يشير إلى أنه لا يمتلك خطط للدعوة إلى بناء المركز فى مكان آخر.

وكان البيت الأبيض أصر على أن أوباما لم يتخذ أى موقف إزاء بناء المركز الإسلامى لكنه يدعم الحق الدستورى فى الحرية الدينية





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
«١١, «مؤامرة, «نيويورك», موقع, لربط, أزهر:, لشيخ, مقالة, الإسلام, توافق, بالتفجيرات», بجوار, سبتمبر»


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
أحداث الحادى عشر من سبتمبر .. من فعلها ؟ ابو مصطفى قسم الحوار العام 20 24.08.2010 02:51
هل توافق على تأدية المرأة الخدمة العسكرية؟ $أبو علي$ قسم الحوار العام 15 13.06.2010 09:05
أشهر فنانات فرنسا تعتنق الإسلام!! زهراء ركن المسلمين الجدد 3 11.01.2010 22:36
أشهر مذيعة بألمانيا تعتنق الإسلام كريستيان باكر ساجدة لله ركن المسلمين الجدد 2 27.08.2009 04:58
موقع إسلامي للأطفال عن الإسلام أناشيد وعروض فلاشات إسلامية أمــة الله روضة الطفل المسلم 4 21.05.2009 06:31



لوّن صفحتك :