آخر 20 مشاركات
هل المسلمون وثنيون ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ممنوع على الأخوات | فلسفة الإباحية فى الكتاب المقدس و الرد عليها!!!!! (الكاتـب : د. نيو - )           »          الكاثوليك والأرثوذكس يتهمون البروتستانت بتحريف الكتاب المقدس ! (الكاتـب : ابوعمار الاثري - آخر مشاركة : د. نيو - )           »          Allah : the only creator (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رابي يهودي : محمد واحد من أعظم الأنبياء الأمميين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إسم الجلالة الله هو إسم الله الرئيس (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Let's call God Allah (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          العلماء يدعون لتوفير الختان مثل باقي اللقاحات (الكاتـب : بيطرية مسلمة - آخر مشاركة : د/مسلمة - )           »          كتاب الإسلام أصوله و مبادئه للشيخ محمد السحيم (الكاتـب : د/مسلمة - )           »          Moses, Jesus & Muhammad | One mession | One God (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          الفراغ في حياتنا (الكاتـب : عبدالله البـريدي - )           »          شبهة (الذباب كله فى النار) (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - )           »          الرد على شبهة ( بول الإبل ) (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - )           »          بالروابط القبطيه المسيحيه: البابا كيرلس الكبير أمر بتهجير اليهود من بيوتهم و سلب ممتلكات... (الكاتـب : د. نيو - )           »          من أجمل الكتب فى اثبات إعجاز القرآن: كتاب (النبأ العظيم).للدكتور محمد عبد الله دراز (الكاتـب : د. نيو - )           »          القرآن يبرئ يهودي من السرقة (الكاتـب : زهرة المودة - آخر مشاركة : مها روحى - )           »          سؤال (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : Dr.Riham M. Bastawesy - )           »          لن تعدم من ربك الخير أبداً-رائعة من روائع الشنقيطي (الكاتـب : بن الإسلام - )           »          ثمرات بر الوالدين (الكاتـب : khib - آخر مشاركة : بن الإسلام - )           »          نصائح قيمة وتوجيهات هامة في حفظ الأوقات-الشيخ الشنقيطي (الكاتـب : بن الإسلام - )

الرد على شبهة أختلاف مقدار الزمن في القرآن الكريم

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 21.07.2010, 09:57

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.744  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
20.11.2014 (21:40)
تم شكره 118 مرة في 80 مشاركة
افتراضي الرد على شبهة أختلاف مقدار الزمن في القرآن الكريم


بسم الله الرحمن الرحيم

يدعل النصارى التالي

الرد شبهة أختلاف مقدار الزمن القرآن الكريم اقتباس الرد شبهة أختلاف مقدار الزمن القرآن الكريم
الرد شبهة أختلاف مقدار الزمن القرآن الكريم

- التناقض والإختلاف حول مقدار اليوم الإلهى


هل اليوم عند الله ألف سنة أم 50 ألف سنة ؟



اليوم عند الله ألف سنة



اليوم عند الله 50 ألف سنة


"يُدَبِّرُ الأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (سورة السجدة 32: 5)
" تَعْرُجُ المَلاَئِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَة (سورة المعارج 70: 4)

الرد شبهة أختلاف مقدار الزمن القرآن الكريم الرد شبهة أختلاف مقدار الزمن القرآن الكريم




يقصدون ان هناك تناقض بين الآيتين التاليتين


((اللَّهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَى عَلَى الْعَرْشِ مَا لَكُمْ مِنْ دُونِهِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا شَفِيعٍ أَفَلَا تَتَذَكَّرُونَ (4) يُدَبِّرُ الْأَمْرَ مِنَ السَّمَاءِ إِلَى الْأَرْضِ ثُمَّ يَعْرُجُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ أَلْفَ سَنَةٍ مِمَّا تَعُدُّونَ (5) ذَلِكَ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ (6)( السجدة)
((تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4)(المعارج)

أولا نقول أن الآيتان تختلفان من حيث المعنى والمضمون بحيث أنهما لاتتكلمان عن نفس الموضوع حتى نقول انهما متناقضتان
فالآية 5 من سورة السجدة تتحدث عن تدبير الامر الالهي ومدته من السماء الى الارض وقد ذكرت كلمة مماتعدون فيها بينما لاتوجد في الآية 4من سورة المعارج وهذا اختلاف بين الايتان .
فالله يقضي أمر ألف سنة على الأرض في مدة لاتساوي يوم واحد
والله قد قدر المقادير من قبل خلق الكون والحياة
قال تعالى ((أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (1))) النحل
فأمر الله وقدره قد قدر منذ خلقه للخلق فلا نستعجله نحن لأننا مازلنا نعيش الحدث والقدر
ولهذا ما أتى في الآية 5 من سورة السجدة فأنه يتحدث عن تقدير الأمر المقدر من قبل الله جل وعلى وبتنفيذ الملائكة الكرام في كل وقت وحين .
قد يتسائل انسان ويقول كيف قد قدر الامور ومازال يقدر ؟؟؟
أقول لذلك مثال تبسيطي لذلك
أن مدير شركة خطط مشروع بالتفصيل وقدر كل مهمه من قبل تنفيذ هذا المشروع ويعلم كل دقائق هذا المشروع ويعلم كيف سوف يسير هذا المشروع وكان علم هذا المدير خارق بحيث يعلم غيب هذا المشروع وكيف سيكون الى ماهنالك فهو الذي قدر لهذا المشروع وجوده ونهايته قبل انشاءه
(( فهنا يماثل هذا المثال تقدير الله لخلق الكون قبل وجوده ))


أن المشروع بدأ إنشاءه وكان هذا المدير يراقب وينفذ ويتحكم بدقه لاخطأ فيه هذا المشروع وكان رسل هذا المدير هم من يقومون بخدمة هذا المدير خلال الازمان المختلفه في هذا المشروع وغيره وهو قادر على ذلك ايضا من دون وجودهم
(( فهنا يماثل هذا المثال تدبير الله لأمور الكون اثناء وجوده))
نعود للآية 5 من سورة السجدة والتي تتحدث عن تدبير الله لأمور الدنيا والتي تعادل الف سنة في يوم الهي واحد
من السماء الى الارض والعودة في يوم واحد يعادل الف سنة ممانعد
أي كما قلنا فان الله جل وعلى يقضي في يوم واحد قضاء الف سنة على الارض
ففي الحديث الذي رواه الترمذي في سننه وصححه الأمام الالباني

3224 - حدثنا نصر بن علي الجهضمي حدثنا عبد الأعلى حدثنا معمر عن الزهري عن علي بن حسين عن ابن عباس قال : بينما رسول الله صلى الله عليه وسلم جالس في نفر من أصحابه إذ رمي بنجم فاستنار فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم ما كنتم تقولون لمثل هذا في الجاهلية إذا رأيتموه ؟ قالوا كنا نقول يموت عظيم أو يولد عظيم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فإنه لا يرمى به لموت أحد ولا لحياته ولكن ربنا عز وجل إذا قضى أمرا سبح له حملة العرش ثم سبح أهل السماء الذين يلونهم ثم الذين يلونهم حتى يبلغ التسبيح إلى هذه السماء ثم سأل أهل السماء السادسة أهل السماء السابعة ماذا قال ربكم ؟ قال فيخبرونهم ثم يستخبر أهل كل سماء حتى يبلغ الخبر أهل السماء الدنيا ويختطف الشياطين السمع فيرمون فيقذفونها إلى أوليائهم فما جاءوا به على وجهه فهو حق ولكنهم يحرفون ويزيدون


قال أبو عيسى هذا حديث حسن صحيح وقد روي هذا الحديث عن الزهري عن علي بن الحسين عن ابن عباس عن رجال من الأنصار قالوا كنا عند النبي صلى الله عليه وسلم فذكر نحوه بمعناه حدثنا بذلك الحسين بن حريث حدثنا الوليد بن مسلم حدثنا الأوزاعي



قال الشيخ الألباني : صحيح


أما قوله تعالى ((تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4)(المعارج)
فأن هذه الآية تتحدث عن يوم يساوي خمسين الف سنة ليست ممانعد قد تكون سنة كونية مجرية غير ذلك والله أعلم
فيمن تخص هذه الآية ؟؟
تخص أرواح البشر والملائكة الموكلين بهم بعد الممات
وقد يقول قائل كيف جزمت أن الروح هنا معناها روح الميت بالرغم من ان أغلب المفسرين يقولون جبريل
فهذا الطبري في تفسيره يقول

وقوله: تَعْرُجُ المَلائِكَةُ وَالرّوحُ إلَيْهِ فِي يَوْمٍ كانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ ألْفَ سَنَةٍ يقول تعالى ذكره: تصعد الملائكة والروح, وهو جبريل عليه السلام
فأقول ايضا ذكر المفسرون ان الروح معناها هنا روح الموتى
فهاهو ابن كثير يقول
ويحتمل أن يكون اسم جنس لأرواح بني آدم فإنها إذا قبضت يصعد بها إلى السماء
كما دل عليه حديث البراء, وفي الحديث الذي رواه الإمام أحمد وأبو داود والنسائي وابن ماجه من حديث المنهال عن زاذان عن البراء مرفوعاً الحديث بطوله في قبض الروح الطيبة قال فيه: «فلا يزال يصعد بها من سماء إلى سماء حتى ينتهي بها إلى السماء التي فيها الله» والله أعلم بصحته, فقد تكلم في بعض رواته ولكنه مشهور, وله شاهد في حديث أبي هريرة فيما تقدم من رواية الإمام أحمد والترمذي وابن ماجه من طريق ابن أبي ذئب, عن محمد بن عمرو بن عطاء عن سعيد بن يسار عنه, وهذا إسناد رجاله على شرط الجماعة
كذلك ممايؤكد كلامنا أن الروح هنا هي روح الميت عندما تخرج من جسد الأنسان
النظر في سياق الآيات التي قبل هذه الآية والآيات التي بعدها
تدل على ذلك
قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم
((سَأَلَ سَائِلٌ بِعَذَابٍ وَاقِعٍ (1) لِلْكَافِرينَ لَيْسَ لَهُ دَافِعٌ (2) مِنَ اللَّهِ ذِي الْمَعَارِجِ (3))) المعارج
فقال الشوكاني
وقيل السائل هو نوح عليه السلام، سأل العذاب للكافرين، وقيل هو رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا بالعقاب عليهم، وقوله: "بعذاب واقع" يعني إما في الدنيا كيوم بدر، أو في الآخرة
والصحيح هو رسول الله صلى الله عليه وسلم لما في الآيات التاليات من مخاطبات لشخصه الكريم صلى الله عليه وسلم
اذن فعذاب الكافر هو قيام قيامته اكان بالموت او بقيام الساعة
ثم قال تعالى ((تَعْرُجُ الْمَلَائِكَةُ وَالرُّوحُ إِلَيْهِ فِي يَوْمٍ كَانَ مِقْدَارُهُ خَمْسِينَ أَلْفَ سَنَةٍ (4))) المعارج
ثم تليها الآيات التالية
قال تعالى ((فَاصْبِرْ صَبْرًا جَمِيلًا (5) إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا (6) وَنَرَاهُ قَرِيبًا (7) يَوْمَ تَكُونُ السَّمَاءُ كَالْمُهْلِ (8) وَتَكُونُ الْجِبَالُ كَالْعِهْنِ (9) وَلَا يَسْأَلُ حَمِيمٌ حَمِيمًا (10))) المعارج
فاصبر صبرا جميلا يامحمد
إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا أي الكفار يرون العذاب الآخروي بعيد وذلك بسبب رؤيتهم للموت أنه بعيد ورؤيتهم ليوم القيامة بعيد
بينما الله جل وعلى مقدر المقادير عالم الغيب والشهادة يرى يومهم قريب قريب اقرب من لمح البصر
قال تعالى ((غَيْبُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا أَمْرُ السَّاعَةِ إِلَّا كَلَمْحِ الْبَصَرِ أَوْ هُوَ أَقْرَبُ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (77))) النحل
وقال تعالى عن امر الدنيا على لسان العصاة يوم القيامة
((قَالَ كَمْ لَبِثْتُمْ فِي الْأَرْضِ عَدَدَ سِنِينَ (112) قَالُوا لَبِثْنَا يَوْمًا أَوْ بَعْضَ يَوْمٍ فَاسْأَلِ الْعَادِّينَ (113) قَالَ إِنْ لَبِثْتُمْ إِلَّا قَلِيلًا لَوْ أَنَّكُمْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ (114))) المؤمنون
ثم تتكلم بقية الآيات عن أحوال الناس يوم القيامة
ومما يؤكد كلامنا ايضا ان سورة المعارج تنتهي بثلاث آيات تدل على الموت والبعث
قال تعالى((فَذَرْهُمْ يَخُوضُوا وَيَلْعَبُوا حَتَّى يُلَاقُوا يَوْمَهُمُ الَّذِي يُوعَدُونَ (42) يَوْمَ يَخْرُجُونَ مِنَ الْأَجْدَاثِ سِرَاعًا كَأَنَّهُمْ إِلَى نُصُبٍ يُوفِضُونَ (43) خَاشِعَةً أَبْصَارُهُمْ تَرْهَقُهُمْ ذِلَّةٌ ذَلِكَ الْيَوْمُ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ (44))) المعارج
الآن لنفصل كيف هذا اليوم الذي يمر على الميت خمسين ألف سنة ؟؟
روى الأمام احمد رحمه الله في مسنده فقال

حدثنا عبد الله حدثني أبي ثنا أبو معاوية قال ثنا الأعمش عن منهال بن عمرو عن زاذان عن البراء بن عازب قال : خرجنا مع النبي صلى الله عليه وسلم في جنازة رجل من الأنصار فانتهينا إلى القبر ولما يلحد فجلس رسول الله صلى الله عليه وسلم وجلسنا حوله وكأن على رءوسنا الطير وفي يده عود ينكت في الأرض فرفع رأسه فقال استعيذوا بالله من عذاب القبر مرتين أو ثلاثا ثم قال ان العبد المؤمن إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه ملائكة من السماء بيض الوجوه كأن وجوههم الشمس معهم كفن من أكفان الجنة وحنوط من حنوط الجنة حتى يجلسوا منه مد البصر ثم يجئ ملك الموت عليه السلام حتى يجلس عند رأسه فيقول أيتها النفس الطيبة أخرجي إلى مغفرة من الله ورضوان قال فتخرج تسيل كما تسيل القطرة من في السقاء فيأخذها فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يأخذوها فيجعلوها في ذلك الكفن وفي ذلك الحنوط ويخرج منها كأطيب نفحة مسك وجدت على وجه الأرض قال فيصعدون بها فلا يمرون يعنى بها على ملأ من الملائكة الا قالوا ما هذا الروح الطيب فيقولون فلان بن فلان بأحسن أسمائه التي كانوا يسمونه بها في الدنيا حتى ينتهوا بها إلى السماء الدنيا فيستفتحون له فيفتح لهم فيشيعه من كل سماء مقربوها إلى السماء التي تليها حتى ينتهى به إلى السماء السابعة فيقول الله عز وجل اكتبوا كتاب عبدي في عليين وأعيدوه إلى الأرض فإني منها خلقتهم وفيها أعيدهم ومنها أخرجهم تارة أخرى قال فتعاد روحه في جسده فيأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له من ربك فيقول ربي الله فيقولان له ما دينك فيقول ديني الإسلام فيقولان له ما هذا الرجل الذي بعث فيكم فيقول هو رسول الله صلى الله عليه وسلم فيقولان له وما علمك فيقول قرأت كتاب الله فآمنت به وصدقت فينادى مناد في السماء ان صدق عبدي فافرشوه من الجنة وألبسوه من الجنة وافتحوا له بابا إلى الجنة قال فيأتيه من روحها وطيبها ويفسح له في قبره مد بصره قال ويأتيه رجل حسن الوجه حسن الثياب طيب الريح فيقول أبشر بالذي يسرك هذا يومك الذي كنت توعد فيقول له من أنت فوجهك الوجه يجئ بالخير فيقول أنا عملك الصالح فيقول رب أقم الساعة حتى أرجع إلى أهلي وما لي قال وان العبد الكافر إذا كان في انقطاع من الدنيا وإقبال من الآخرة نزل إليه من السماء ملائكة سود الوجوه معهم المسوح فيجلسون منه مد البصر ثم يجئ ملك الموت حتى يجلس عند رأسه فيقول أيتها النفس الخبيثة أخرجي إلى سخط من الله وغضب قال فتفرق في جسده فينتزعها كما ينتزع السفود من الصوف المبلول فيأخذها فإذا أخذها لم يدعوها في يده طرفة عين حتى يجعلوها في تلك المسوح ويخرج منها كأنتن ريح جيفة وجدت على وجه الأرض فيصعدون بها فلا يمرون بها على ملأ من الملائكة الا قالوا ما هذا الروح الخبيث فيقولون فلان بن فلان بأقبح أسمائه التي كان يسمى بها في الدنيا حتى ينتهى به إلى السماء الدنيا فيستفتح له فلا يفتح له ثم قرأ رسول الله صلى الله عليه وسلم { لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة حتى يلج الجمل في سم الخياط } فيقول الله عز وجل اكتبوا كتابه في سجين في الأرض السفلى فتطرح روحه طرحا ثم قرأ { ومن يشرك بالله فكأنما خر من السماء فتخطفه الطير أو تهوي به الريح في مكان سحيق } فتعاد روحه في جسده ويأتيه ملكان فيجلسانه فيقولان له من ربك فيقول هاه هاه لا أدري فيقولان له ما دينك فيقول هاه هاه لا أدري فيقولان له ما هذا الرجل الذي بعث فيكم فيقول هاه هاه لا أدري فينادى مناد من السماء ان كذب فافرشوا له من النار وافتحوا له بابا إلى النار فيأتيه من حرها وسمومها ويضيق عليه قبره حتى تختلف فيه أضلاعه ويأتيه رجل قبيح الوجه قبيح الثياب منتن الريح فيقول أبشر بالذي يسوءك هذا يومك الذي كنت توعد فيقول من أنت فوجهك الوجه يجئ بالشر فيقول أنا عملك الخبيث فيقول رب لا تقم الساعة


تعليق شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح رجاله رجال الصحيح
فإذا كانت روح الميت تسافر في السماوت وتمر بكل هذه الامور المذكورة في الحديث السابق فانها تسافر خمسين الف سنة بالنسبة لهذه للروح ولكن على الارض تمر ثواني معدودة
ومنه نستنتج أن الاياتين لاتتناقضان بل كل آية تتكلم في موضوع معين
والأزمان تختلف في هذه الدنيا مابين كوكب وكوكب
فهاهو كوكب المشتري يساوي اليوم فيه 17 ساعة من ساعات الارض واليوم في عطارد 59 يوم من ايام الارض واليوم في الزهرة 225 يوم من ايام الارض وفي الارض 24 ساعة وهكذا
فاذا كانت هكذا الازمان تختلف على مستوى الارض والدنيا فكيف بالحياة الاخرة والتي هي عالم غيب لايطلع عليه احد
قال تعالى((وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُنْ فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنْفَخُ فِي الصُّورِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ (73))) الأنعام
والله اعلم
وآخر دعوانا أن الحمدلله رب العالمين
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع الاشبيلي
وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (165) الاعراف




أبوحسين الاشبيلي المعافري


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 23.12.2010, 23:27
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.945  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.10.2014 (03:42)
تم شكره 117 مرة في 75 مشاركة
افتراضي


جزاكم الله خيرا اخي الحبيب رد كاف وواف
لاحرمت الاجر
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال







توقيع جادي
رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ( آل عمران )
جلس أبو الدرداء يبكي بعد فتح جزيرة قبرص لمّا رأى بكاء أهلها وفرقهم، فقيل: ما يبيكيك يا أبا الدرداء في يوم أعزالله به الإسلام؟ فقال: (ويحكم ما أهون الخلق على الله إن هم تركوا أمره بينما هم أمة كانت ظاهرة قاهرة، تركوا أمر الله فصاروا إلى ما ترون




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 24.12.2010, 21:56

نضال 3

عضو

______________

نضال 3 غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 15.05.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.140  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.11.2014 (13:03)
تم شكره 7 مرة في 7 مشاركة
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شـكــ وبارك الله فيك ـــرا لك ... اخى الفاضل







توقيع نضال 3
تـــوقيع نضال 3
تحيـــا مصـــر


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 24.12.2010, 22:09
صور مسلمة للأبد الرمزية

مسلمة للأبد

عضو

______________

مسلمة للأبد غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 21.04.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة:
المشاركات: 88  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.03.2012 (20:42)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


جزاكَ الله خيرا أخي الكريم ورفع الله قدرك
.





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أختلاف, مقدار, الرد, السنه, الكريم, القرآن, شبهة


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 12 16.10.2012 15:09
نظرات نحوية في القرآن الكريم (من أصول الرد على المشككين) ابن عباس إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 1 30.07.2010 11:34
الرد على شبهة تناقض مبدأ الشفاعة في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 0 21.07.2010 10:26
الرد على شبهة أختلاف مقدار الزمن في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 0 21.07.2010 09:57
الرد على التناقضات المزعومة حول القرآن الكريم نور اليقين إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 1 13.09.2009 13:38



لوّن صفحتك :