القسم الإسلامي العام يجب تحري الدقة والبعد عن الأحاديث الضعيفة والموضوعة

آخر 20 مشاركات
بالنسبة لحديث الذباب (الكاتـب : تعالوا إلى كلمة سواء - )           »          قنبلة سريعة ذات صدى جبار (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          قناة البينة : الأبجدية العبرية ( 3 ) (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المرأه في الأسلام (الكاتـب : منى حميدي - آخر مشاركة : البتول - )           »          مسيحو اليوم عبدة أوثان من الكتاب المقدس و بشهادة أبائهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          براءة الأطفال تصنع المعجزات (قصة ) * (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          بأفواههم يقولون : المسيح كان مسلما (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أحياء مضيئه في ظلمات البحر (الكاتـب : عبدالعزيز الفيفي - )           »          أسماء الله الحسنى ( يا الله) للشيخ نبيل العوضي .. 1- المقدمة (الكاتـب : البتول - )           »          لماذا يصلي المسلمون جماعة مع بعضهم ؟ أحمد ديدات (الكاتـب : البتول - )           »          بالقرآن اهتديت ( الحلقة الخامسة والعشرون ) مارجريت مانشستر (الكاتـب : البتول - )           »          كلام من ذهب (الكاتـب : pharmacist - )           »          حقوق الجار.. (الكاتـب : سارة العميرة - )           »          المسيحية تُبيح الكذب (الكاتـب : سيف الحتف - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          ما هي اكبر مشكلة تواجهك في حياتك ؟ هل لها حل ؟ (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          دعوة مستجابة مضمونة وسهلة !! (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          يا غير مسجل : لماذا الإسلام .. (الكاتـب : طائر السنونو - آخر مشاركة : غازي المطيري - )           »          تولبار أليكسا يا أهل الكلمة..! (الكاتـب : زهراء - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          إسبانية تعتنق الإسلام بالمغرب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رحلة في صفحات الكتاب المقدس ما الجديد فيه (الكاتـب : الاشبيلي - آخر مشاركة : د/مسلمة - )

هل جزاء الإحسان إلا الإحسان

القسم الإسلامي العام


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 23.09.2009, 15:19
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي هل جزاء الإحسان إلا الإحسان


هل جزاء الإحسان إلا الإحسان


فضيلة الشيخ / ناصر بن مسفر الزهراني



الإحسان دليل على النبل، واعتراف بالفضل، وعرفان للجميل، وقيام بالواجب، واحترام للمنعم، ينبئ عن الصفاء، وينطق بالوفاء، ويترجم عن السخاء؛ بالإحسان يشُترى الحب، ويُخطب الودّ، وتكسب النفوس، ويُهيمن على القلوب، وتستعبد الأفئدة.

الإحسان عطاء بلا حدود
وبذل بلا تردد
وإنعام دونما منّ
وإكرام لا يلحقه أذى


والله تعالى أي إحسان إلا إحسانه، وأي إنعام إلا إنعامه، وأي كرم إلا كرمه، وأي جود إلا جوده، وأي فضل إلا فضله، وأي لطف إلا لطفه، وأي عطاء إلا عطاؤه، وأي بِرٍّ إلا بره،

خلق الإنسان في أحسن تقويم وصوره فأحسن صورته، وامتد إليه إحسانه وهو نطفة في ظلمات ثلاث، وعَمَّه بإحسانه طفلاً، وأنبته نباتاً حسناً، ورباه بنعمه وأحسن مثواه؟


وأحسن إليه شاباً يافعاً وعاقلاً راشداً، وشيخاً مسناً ووصى الإنسان بوالديه إحساناً، وأمره الله تعالى بالإحسان مع كل شيء وإلى كل شيء، وفي كل شيء، ورتب عليه عظيم الأجر، وبديع القدر، ووافر الإكرام { وَإِن تَعُدُّواْ نِعْمَتَ اللّهِ لاَ تُحْصُوهَا } ... [إبراهيم:34].

دعاك إلى الإحسان لأنه أحسن إليك: { وَابْتَغِ فِيمَا آتَاكَ اللَّهُ الدَّارَ الْآخِرَةَ وَلَا تَنسَ نَصِيبَكَ مِنَ الدُّنْيَا وَأَحْسِن كَمَا أَحْسَنَ اللَّهُ إِلَيْكَ } ... [القصص:77].


{ هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ } ... [الرحمن:60].
الأولى أن يقابل الإحسان بالإحسان رغم أن البون شاسع،والفرق كبير بين إحسان وإحسان، فماذا تساوي قطرة من إحسان منك مع بحور الفضل وأنهار الإحسان وقنوات العطاء منه جل وعلا، بل وإن إحسانك ما هو إلا من إحسانه إليك ولطفه بك أن هداك لذاك فهو المحسن الغفور الودود.

إلهي إذا ما عشتُ في الأرض محسناً فليس بفيض من ذكائي ولا فضلي فأنـت الـذي يسرتـني وهديتـني إلى الخير والإحسان يا واسع البذل

الإحسان من أفضل منازل العبودية، بل هو حقيقتها ولبها وروحها وأساسها، وهو أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.
فهو لب الإيمان، وروح الإسلام، وكمال الشريعة، وهو يدخل في سائر
الأقوال والأفعال والأحوال، وأعظم درجات الإحسان هي الإحسان مع الله جل وعلا، ثم إحسان المرء مع نفسه وأهله وسائر المخلوقين، حتى يشمل البهائم والعجماوات، يقول ـ صلى الله عليه وسلم: ( إن الله كتب الإحسان على كل شيء، فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة ).

وقد ورد في الحديث الصحيح: ( أن امرأة بغياً رأت كلباً في يوم حار يُطيف ببئرٍ، قد أدلع لسانه من العطش فنزعت له بموقها فغفر لها ).


وكل أصول وفروع المعاشرة وآدابها، وكل قوانين التعامل ترجع إلى الإحسان، فهو يشمل محيط الحياة كلها في علاقات العبد بربه، وعلاقاته بأسرته، وعلاقته بالجماعة، وعلاقته بالبشرية جميعاً، بل وعلاقته بسائر المخلوقات.

والمحسن محبوب من المخلوقين، ومحبوب من الخالق، ولذلك كانت منزلة المحسنين عند الله تعالى عظيمة، ومرتبتهم كبيرة، ودرجاتهم عالية، قال تعالى: { هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ } ... [الرحمن:60].

أي ليس من جزاء لإنعامي عليكم بالإيمان والتوحيد إلا الجنة، ويبين تعالى أنه مع المحسنين بتوفيقه وحفظه وتأييده، فقال: { إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ } ... [النحل:128].

وأعلن جل وعلا محبته للمحسنين في أكثر من آية فقال: { وَاللّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ } ... [آل عمران: 134]،

وأخبر تعالى أن رحمته قريبة من المحسنين، فقال: { إِنَّ رَحْمَتَ اللّهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ } ... [الأعراف:56].

وطمأن المحسنين بأن إحسانهم محفوظ، وعملهم مشكور، وفعلهم مبرور، فقال تعالى: { فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ } ... [هود:115]

بل أدخل السرور عليهم، وأعلن البشارة لهم، فقال في آيات كثيرة: { وَبَشِّرِ الْمُحْسِنِينَ } ....[الحج:37].


بل لقد أعطى على الإحسان ما لم يعط على غيره فقال تعالى: { لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ وَلاَ يَرْهَقُ وُجُوهَهُمْ قَتَرٌ وَلاَ ذِلَّةٌ أُوْلَـئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ } ... [يونس:26].

فهو تعالى يخبر أن من أحسن في الدنيا بالإيمان والعمل الصالح أبدله الله الحسنى في الدار الآخرة، وأسكنه الجنة وأعطاه ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر، وزاده مقابل إحسانه زيادة عظمى أكمل مما مضى، وأجمل مما ذكر، وهي النظر على وجهه الكريم جل وعلا، وتأمل هذا الجزاء البديع والمنزلة الرفيعة التي استحقها المحسن لأنه عاش عمره،وقضى حياته وهو يعبد الله كأنه يراه، ويرقبه في كل حركة وسكنة وكأنه ماثل أمامه يستحيي منه، ويخاف بطشه ويخشى عقابه، ويقدره حق قدره فحقق الله له الرؤية، وأنعم عليه بان كشف له الحجاب لينظر إلى وجهه الكريم في جنات النعيم.


قرأ ـ صلى الله عليه وسلم ـ هذه الآية:
{ لِّلَّذِينَ أَحْسَنُواْ الْحُسْنَى وَزِيَادَةٌ } وقال: ( إذا دخل أهل الجنة الجنة، وأهل النار النار، نادى منادٍ: يا أهل الجنة إن لكم عند الله موعداً يريد أن ينجزكموه، فيقولون: ما هو؟ ألم يثقّل موازيننا، ويبيض وجوهنا، ويدخلنا الجنة، ويزحزحنا عن النار؟ قال: فيكشف لهم الحجاب فينظرون إليه، فوالله ما أعطاهم الله شيئاً أحب إليهم من النظر إليه ولا أقرّ لأعينه ) وُجُوهٌ يَوْمَئِذٍ نَّاضِرَةٌ { 22 } إِلَى رَبِّهَا نَاظِرَةٌ } ... [القيامة: 22 ، 23].


والثواب العظيم في جنة المولى وفيها يكون الرضى والخلودُ
كل نفسٍ تحظى بما تشتهيهـه حورُ عين فيها وطلعٌ نضيد
لبن سـائغٌ وشهْـدٌ مصفّـى ولدى ربك الكـريم المـزيد




للمزيد من مواضيعي

 






رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا أمــة الله على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 23.09.2009, 16:09

رانيا

عضو

______________

رانيا غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 232  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.06.2014 (07:55)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي رد: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان


اقتباس
{ هَلْ جَزَاء الْإِحْسَانِ إِلَّا الْإِحْسَانُ } ... [الرحمن:60].

نعم ليس جزاء الاحسان إلا الاحسان
أسمحيلي بهذا الإضافة غاليتي نورا

قد وجه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى الاعتراف بالجميل وعدم نكرانه فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أُعطيَ عطاءً فوجد فليجْز به، ومن لم يجد فليثن فإن مَن أثنى فقد شكر، ومن كتم فقد كفر، ومن تحلَّى بما لم يُعْطَهْ كان كلابس ثوبَي زور".

أما أن يحسن الآخرون إلى أحدنا فلا يجدون إلا نكرانًا إذ النفوس الكريمة لا تعرف النكران بل إنها على الدوام وفية معترفة لذوي الفضل بالفضل:

ولقد دعتني للخلاف عشيرتي.. ... ..فعددت قولهم من الإضلال
إني امرؤٌ فيَّ الوفـــــاء سجيـة.. ... .وفعــال كل مهـذب مفضـال


فحين لا يقر الإنسان بلسانه بما يقر به قلبه من المعروف والصنائع الجميلة التي أسديت إليه سواء من الله أو من المخلوقين فهو منكر للجميل جاحد للنعمة.
نكران الجميل سبب لدخول النار
حين تكون عادة الإنسان نكران الجميل وكفران الإحسان فإنه يسلك بذلك سبيلاً إلى النار – والعياذ بالله – فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أُريت النار فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن". قيل: أيكفرن بالله؟ قال: "يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهنَّ الدهر ثم رأت منك شيئًا قالت: ما رأيتُ منك خيرًا قط".

من لم يشكر الناس لم يشكر الله
عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر: "من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير، ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله، التحدث بنعمة الله شكر، وتركها كفر، والجماعة رحمة، والفرقة عذاب".

وهكذا يوجه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى الإقرار بالجميل وشكر من أسداه بل والدعاء له حتى يعلم أنه قد كافأه فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من استعاذ بالله فأعيذوه، ومن سألكم بالله فأعطوه، ومن دعاكم فأجيبوه، ومن أتى عليكم معروفًا فكافئوه؛ فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تعلموا أن قد كافأتموه".
فإياك إياك ونكران الجميل واشكر صنائع المعروف وكن من الأوفياء فإن الكريم يحفظ ود ساعة












توقيع رانيا




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 24.09.2009, 17:45

نضال 3

عضو

______________

نضال 3 غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 15.05.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.140  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
06.03.2014 (22:37)
تم شكره 7 مرة في 7 مشاركة
افتراضي رد: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان




اختى الحبيبة نورا

تسمحى لى اضافة ما هو آآت لطرحك الرائع .....


الإحسان هو:

• أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك.

• و هو إتقان الشيء وإكماله على الوجه الذي يرضى الله عنه.

• أساس الإحسان حب الله تعالى الذي يحمل المرء على ابتغاء مرضاته.

• والإسلام على ثلاث مراتب: الإسلام... والإيمان.... الإحسان.

والإحسان هو أعلى مراتب المراقبة وهو أعلى مراتب الإيمان.


يأمرنا الله سبحانه وتعالى بأوامر هي في مقدور كل واحد منا ثم يجزينا عليها بأفضل الجزاء ويفيض علينا بوافر النعم {لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْسًا إِلاَّ وُسْعَهَا}، ومن الأوامر الربانية: الإحسان، يقول الله سبحانه وتعالى: {وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}.


وكان الرسول صلى الله عليه وسلم يوصي أصحابه بمراقبة الله وخشيته فقال لعبد الله بن عمر رضي الله عنهما: "اعبد الله كأنك تراه"، وحين سأله جبريل عليه السلام عن الإحسان قال صلى الله عليه وسلم: "أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك".

ومن فوائد الإحسان:

• محبة الله، فيقول الله سبحانه وتعالى: {وَأَحْسِنُوَاْ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ}.

• معية الله بالنصر والتأييد {إِنَّ اللّهَ مَعَ الَّذِينَ اتَّقَواْ وَّالَّذِينَ هُم مُّحْسِنُون}.

• ينقذ الله العبد من المهالك ويجعل له من كل بلاء عافية ومن كل ضيق فرجاً، كما في قصة نبي الله يوسف فيقول الله تعالى: {إِنَّهُ مَن يَتَّقِ وَيِصْبِرْ فَإِنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُحْسِنِينَ}.


• يهب الله لصاحب الإحسان فرقاناً يفرق به بين الحق والباطل وبين طريق الهدى وطريق الشر، فيقول الله تعالى: {وَلَمَّا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَاسْتَوَى آتَيْنَاهُ حُكْمًا وَعِلْمًا وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ}.


• الإحسان خُلق يكسب أهله الثناء من الله ثم الثناء من عباده، ويقول الله سبحانه وتعالى: {سَلامٌ عَلَى إِبْرَاهِيمَ * كَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ}.


• صاحب الإحسان يسرع في التوبة عند المعصية.


• يبلغنا أجر الطاعة كاملاً، حتى في الأعمال المباحة يصحح النية فتكون عبادة يؤجر عليها، ويعين على عدم الإسراف في المباحات، ويؤدي شكر الله عليها فيكون ذلك سبباً في زيادة النعم، وفي هذا يقول الله تعالى: {لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ}.


غاليتى نورا

طرح رائع ومفيد وقيم

ولقد يغفل عنه بعضنا

فجزاكِ الله عنه كل خير

وجعله ثقلا فى موازين حسناتك

تقبلى مرورى






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 25.09.2009, 01:29
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي رد: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان




سلمت يمناكِ أختي الغالية رانيا
إضافة قيمة جعله الله في ميزان حسناتك
شرفت الموضوع غاليتي

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها رانيا

نعم ليس جزاء الاحسان إلا الاحسان
أسمحيلي بهذا الإضافة غاليتي نورا

قد وجه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى الاعتراف بالجميل وعدم نكرانه فعن جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "من أُعطيَ عطاءً فوجد فليجْز به، ومن لم يجد فليثن فإن مَن أثنى فقد شكر، ومن كتم فقد كفر، ومن تحلَّى بما لم يُعْطَهْ كان كلابس ثوبَي زور".

أما أن يحسن الآخرون إلى أحدنا فلا يجدون إلا نكرانًا إذ النفوس الكريمة لا تعرف النكران بل إنها على الدوام وفية معترفة لذوي الفضل بالفضل:

ولقد دعتني للخلاف عشيرتي.. ... ..فعددت قولهم من الإضلال
إني امرؤٌ فيَّ الوفـــــاء سجيـة.. ... .وفعــال كل مهـذب مفضـال


فحين لا يقر الإنسان بلسانه بما يقر به قلبه من المعروف والصنائع الجميلة التي أسديت إليه سواء من الله أو من المخلوقين فهو منكر للجميل جاحد للنعمة.
نكران الجميل سبب لدخول النار
حين تكون عادة الإنسان نكران الجميل وكفران الإحسان فإنه يسلك بذلك سبيلاً إلى النار – والعياذ بالله – فعن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما قال: قال النبي صلى الله عليه وسلم: "أُريت النار فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن". قيل: أيكفرن بالله؟ قال: "يكفرن العشير، ويكفرن الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهنَّ الدهر ثم رأت منك شيئًا قالت: ما رأيتُ منك خيرًا قط".

من لم يشكر الناس لم يشكر الله
عن النعمان بن بشير رضي الله عنهما أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم على المنبر: "من لم يشكر القليل لم يشكر الكثير، ومن لم يشكر الناس لم يشكر الله، التحدث بنعمة الله شكر، وتركها كفر، والجماعة رحمة، والفرقة عذاب".

وهكذا يوجه النبي صلى الله عليه وسلم أمته إلى الإقرار بالجميل وشكر من أسداه بل والدعاء له حتى يعلم أنه قد كافأه فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "من استعاذ بالله فأعيذوه، ومن سألكم بالله فأعطوه، ومن دعاكم فأجيبوه، ومن أتى عليكم معروفًا فكافئوه؛ فإن لم تجدوا ما تكافئونه فادعوا له حتى تعلموا أن قد كافأتموه".
فإياك إياك ونكران الجميل واشكر صنائع المعروف وكن من الأوفياء فإن الكريم يحفظ ود ساعة










رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 25.09.2009, 01:44
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي رد: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان


اقتباس
• يبلغنا أجر الطاعة كاملاً، حتى في الأعمال المباحة يصحح النية فتكون عبادة يؤجر عليها، ويعين على عدم الإسراف في المباحات، ويؤدي شكر الله عليها فيكون ذلك سبباً في زيادة النعم، وفي هذا يقول الله تعالى: {لَئِن شَكَرْتُمْ لأَزِيدَنَّكُمْ}.

جعلنا الله وإياكِ من الشاكرين وتقبل منا ومنكِ الأعمال الصالحة
ورزقنا الإخلاص في النية والقول والعمل
اقتباس
غاليتى نورا
طرح رائع ومفيد وقيم
ولقد يغفل عنه بعضنا
فجزاكِ الله عنه كل خير
وجعله ثقلا فى موازين حسناتك
تقبلى مرورى

مرورك الطيب دائماً يعطر متصفحي بأطيب الردود أختي الحبيبة نضال
نسأل الله لنا جميعاً الهداية والسير على الصراط المستقيم
تشرفت بمروك العطر أختي الغالية
أثريتِ الموضوع بإضافتك القيمة
أسأل الله أن يجعله في ميزان حسناتك





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :6  (رابط المشاركة)
قديم 25.09.2009, 02:52
صور Just asking الرمزية

Just asking

عضو

______________

Just asking غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 09.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 423  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.02.2010 (17:51)
تم شكره 5 مرة في 5 مشاركة
فكرة رد: هل جزاء الإحسان إلا الإحسان




القصة


لإمرأة زانية -والعياذ بالله- كانت تمشي في الصحراء

فوجدت كلبا كاد أن يموت من شدة العطش
فأشفقت عليه ونزعت خفّها
وملأته ماء وسقت الكلب
فغفر الله تعالى لها وأدخلها الجنة

جزاكم الله نورنا وامنا ونفعنا بعلمك







توقيع Just asking

وَقُل رَّبِّ أَدْخِلْنِي مُدْخَلَ صِدْقٍ وَأَخْرِجْنِي مُخْرَجَ صِدْقٍ وَاجْعَل لِّي مِن لَّدُنكَ سُلْطَاناً نَّصِيراً



رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :7  (رابط المشاركة)
قديم 04.11.2009, 16:21
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي


وجزاكِ الله الجنة أختي الحبيبة جاست
تشرفت بمرورك الطيب والعطر





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
الميزان, حسان


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
دعاوى زكريا بطرس فى الميزان miran dawod كشف أكاذيب المنصرين و المواقع التنصيرية 4 05.03.2010 15:14
شجرة التبلدى - خزان مياه الفقراء نوران قسم الحوار العام 2 17.08.2009 16:30
يضل من يشاء ويهدي من يشاء - هل الله يجبر عبادة ام انه خلقهم مختارين؟ شبهة ورد asd_el_islam_2 إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 1 18.05.2009 13:15
دفاعاً عن حسان بن ثابت سيف الحتف إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول السيرة و الأحاديث النبوية الشريفة 1 18.05.2009 12:31
الحق بين الميزان و الإظهار .... أستاذ زكريا بطرس أبوجنة كشف أكاذيب المنصرين و المواقع التنصيرية 1 16.04.2009 01:16



لوّن صفحتك :