آخر 20 مشاركات
فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          The strongest prophecy confirms the survival of Christ from crucifixion and death (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          أقوى دليل على الشبيه و نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 23 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الْيَوْمَ يَئِسَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن دِينِكُمْ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة المائدة كاملة : القارىء إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ما سرّ ظهور المروج الخضراء في مكة ؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة تروي القلوب العطشى (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Let's Pray Like Jesus PBUH (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة شجية عطرة ندية لسورة الملك : الشيخ القارئ بندر بليلة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة غافر : الشيخ القارئ محمد عبادة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كأن حملا أزيح عن كاهلي : قصة إسلام أخ بريطاني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هُوَ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Qué culpa tienen los moriscos ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          النّصارى و نقضهم للمعاهدات خلال الحروب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Victimes de l'Eglise : l'impossible réparation (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          صديقي المؤمن كان يصلي مثل يسوع ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          صحراء خضراء بالسعودية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة إبراهيم للشيخ القارئ بندر بليلة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كدت أغرق : فتحت القرآن و اهتديت (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

هل يسوع هو المخلص ؟؟؟

التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 01.07.2021, 22:39
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 12.000  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
25.01.2023 (20:24)
تم شكره 2.893 مرة في 2.106 مشاركة
سؤال هل يسوع هو المخلص ؟؟؟


يسوع المخلص






اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،





كثيرا ما يوصف يسوع في العهد الجديد بأنه المخلص. فنحن نقرأ: “فَسَتَلِدُ ابْنًا وَتَدْعُو اسْمَهُ يَسُوعَ. لأَنَّهُ يُخَلِّصُ شَعْبَهُ مِنْ خَطَايَاهُمْ”. (متى 21:1)، كما نقرأ أيضا: “لأَنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ قَدْ جَاءَ لِكَيْ يُخَلِّصَ مَا قَدْ هَلَكَ”. (متى 11:18)

ولكن هل يسوع هو المخلص على سبيل الحقيقة أم المجاز؟ وما هي ماهية الخلاص الذي جاء به؟

في الحقيقة، إن الله تعالى هو المخلص الحقيقي وفقا لما ورد بالعهد الجديد نفسه. والأدلة على ذلك كثيرة. وسنتناول بعضها فيما يلي على سبيل المثال لا الحصر:

إن العهد الجديد ينقل عن السيدة مريم العذراء قولها “الله مخلصي” ولم تذكر أن ابنها المنتظر وضعه هو مخلصها. فنحن نقرأ: “فَقَالَتْ مَرْيَمُ: ‘تُعَظِّمُ نَفْسِي الرَّبَّ، وَتَبْتَهِجُ رُوحِي بِاللهِ مُخَلِّصِي’” (لوقا 1: 46-47)

ويقول كاتب رسالة بولس الرسول الأولى إلى تيموثاوس “الله مخلصنا” ولم يقل “يسوع مخلصنا”. فنحن نقرأ: “بُولُسُ، رَسُولُ يَسُوعَ الْمَسِيحِ، بِحَسَبِ أَمْرِ اللهِ مُخَلِّصِنَا، وَرَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، رَجَائِنَا”. (1 تيموثاوس 1:1)، كما قال “مخلصنا الله” ولم يقل “مخلصنا يسوع” بل وصف يسوع بأنه وسيط بين الله والناس. فنحن نقرأ: “لأَنَّ هذَا حَسَنٌ وَمَقْبُولٌ لَدَى مُخَلِّصِنَا اللهِ، الَّذِي يُرِيدُ أَنَّ جَمِيعَ النَّاسِ يَخْلُصُونَ، وَإِلَى مَعْرِفَةِ الْحَقِّ يُقْبِلُونَ. لأَنَّهُ يُوجَدُ إِلهٌ وَاحِدٌ وَوَسِيطٌ وَاحِدٌ بَيْنَ اللهِ وَالنَّاسِ: الإِنْسَانُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ” (1 تيموثاوس 2 :3-5).

كما قال “الله الحي الذي هو مخلص جميع الناس” ولم يقل “يسوع الحي الذي هو مخلص جميع الناس”. فنحن نقرأ: “صَادِقَةٌ هِيَ الْكَلِمَةُ وَمُسْتَحِقَّةٌ كُلَّ قُبُول. لأَنَّنَا لِهذَا نَتْعَبُ وَنُعَيَّرُ، لأَنَّنَا قَدْ أَلْقَيْنَا رَجَاءَنَا عَلَى اللهِ الْحَيِّ، الَّذِي هُوَ مُخَلِّصُ جَمِيعِ النَّاسِ، وَلاَ سِيَّمَا الْمُؤْمِنِينَ”. (1 تيموثاوس 4: 9-10)

وترد عبارة “مخلصنا الله” أيضا في رسالة بولس الرسول إلى تيطس. فنحن نقرأ: “غَيْرَ مُخْتَلِسِينَ، بَلْ مُقَدِّمِينَ كُلَّ أَمَانَةٍ صَالِحَةٍ، لِكَيْ يُزَيِّنُوا تَعْلِيمَ مُخَلِّصِنَا اللهِ فِي كُلِّ شَيْءٍ”. (تيطس 10:2)، كما نقرأ: “وَإِنَّمَا أَظْهَرَ كَلِمَتَهُ فِي أَوْقَاتِهَا الْخَاصَّةِ، بِالْكِرَازَةِ الَّتِي اؤْتُمِنْتُ أَنَا عَلَيْهَا، بِحَسَبِ أَمْرِ مُخَلِّصِنَا اللهِ” (تيطس 3:1).

كما نقرأ أيضا: “لأَنَّنَا كُنَّا نَحْنُ أَيْضًا قَبْلاً أَغْبِيَاءَ، غَيْرَ طَائِعِينَ، ضَالِّينَ، مُسْتَعْبَدِينَ لِشَهَوَاتٍ وَلَذَّاتٍ مُخْتَلِفَةٍ، عَائِشِينَ فِي الْخُبْثِ وَالْحَسَدِ، مَمْقُوتِينَ، مُبْغِضِينَ بَعْضُنَا بَعْضًا. وَلكِنْ حِينَ ظَهَرَ لُطْفُ مُخَلِّصِنَا اللهِ وَإِحْسَانُهُ * لاَ بِأَعْمَال فِي بِرّ عَمِلْنَاهَا نَحْنُ، بَلْ بِمُقْتَضَى رَحْمَتِهِ * خَلَّصَنَا بِغُسْلِ الْمِيلاَدِ الثَّانِي وَتَجْدِيدِ الرُّوحِ الْقُدُسِ” (تيطس 3 :3-5).

كما نجد عبارة “الإله الحكيم الوحيد مخلصنا” في رسالة يهوذا. فنحن نقرأ: “الإِلهُ الْحَكِيمُ الْوَحِيدُ مُخَلِّصُنَا، لَهُ الْمَجْدُ وَالْعَظَمَةُ وَالْقُدْرَةُ وَالسُّلْطَانُ، الآنَ وَإِلَى كُلِّ الدُّهُورِ. آمِينَ” (يهوذا 25).

ويشير العهد الجديد إلى أن الله هو المخلص وخلاصه جاء بفضل منه عن طريق المسيح يسوع. فنحن نقرأ: “فَلاَ تَخْجَلْ بِشَهَادَةِ رَبِّنَا، وَلاَ بِي أَنَا أَسِيرَهُ، بَلِ اشْتَرِكْ فِي احْتِمَالِ الْمَشَقَّاتِ لأَجْلِ الإِنْجِيلِ بِحَسَبِ قُوَّةِ اللهِ، الَّذِي خَلَّصَنَا وَدَعَانَا دَعْوَةً مُقَدَّسَةً، لاَ بِمُقْتَضَى أَعْمَالِنَا، بَلْ بِمُقْتَضَى الْقَصْدِ وَالنِّعْمَةِ الَّتِي أُعْطِيَتْ لَنَا فِي الْمَسِيحِ يَسُوعَ قَبْلَ الأَزْمِنَةِ الأَزَلِيَّةِ” (2 تيموثاوس 1: 8-9).

وفي مواضع كثيرة، ينسب العهد الجديد الخلاص إلى الله حتى وإن كان المقصود بهذا الخلاص يسوع نفسه. فنحن نقرأ على سبيل المثال: “كُلُّ وَادٍ يَمْتَلِئُ، وَكُلُّ جَبَل وَأَكَمَةٍ يَنْخَفِضُ، وَتَصِيرُ الْمُعْوَجَّاتُ مُسْتَقِيمَةً، وَالشِّعَابُ طُرُقًا سَهْلَةً، وَيُبْصِرُ كُلُّ بَشَرٍ خَلاَصَ اللهِ”. (لوقا 3 :5-6)، كما نقرأ أيضا: “فَلْيَكُنْ مَعْلُومًا عِنْدَكُمْ أَنَّ خَلاَصَ اللهِ قَدْ أُرْسِلَ إِلَى الأُمَمِ، وَهُمْ سَيَسْمَعُونَ!”. (أعمال الرسل 28:28).

ولقد ورد في كلام يسوع حسبما نقله العهد الجديد ما يفيد أن الخلاص أمر لا يستطيعه أحد إلا الله. فنحن نقرأ: “وَأَقُولُ لَكُمْ أَيْضًا: ‘إِنَّ مُرُورَ جَمَل مِنْ ثَقْب إِبْرَةٍ أَيْسَرُ مِنْ أَنْ يَدْخُلَ غَنِيٌّ إِلَى مَلَكُوتِ اللهِ!’. فَلَمَّا سَمِعَ تَلاَمِيذُهُ بُهِتُوا جِدًّا قَائِلِينَ:’ إِذًا مَنْ يَسْتَطِيعُ أَنْ يَخْلُصَ؟’ فَنَظَرَ إِلَيْهِمْ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُمْ:’ هذَا عِنْدَ النَّاسِ غَيْرُ مُسْتَطَاعٍ، وَلكِنْ عِنْدَ اللهِ كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ”’. (متى 19: 24-26).

كما ورد في رسالة يعقوب ما مفاده أن الله تعالى وحده هو القادر على الخلاص وليس غيره. فنحن نقرأ: “وَاحِدٌ هُوَ وَاضِعُ النَّامُوسِ، الْقَادِرُ أَنْ يُخَلِّصَ وَيُهْلِكَ. فَمَنْ أَنْتَ يَا مَنْ تَدِينُ غَيْرَكَ؟” (رسالة يعقوب 12:4).

ولقد بين يسوع نفسه في العهد الجديد أنه لم يكن إلا سببا للخلاص ووسيلته وواسطته فوصف نفسه بأنه “الباب”. فقال: “أَنَا هُوَ الْبَابُ. إِنْ دَخَلَ بِي أَحَدٌ فَيَخْلُصُ وَيَدْخُلُ وَيَخْرُجُ وَيَجِدُ مَرْعًى”. (يوحنا 9:10).

ولقد ورد بالعهد الجديد من الشواهد والبينات ما يثبت أن يسوع لم تكن لديه قدرة ذاتية على الخلاص وإنما افتقر في خلاصه هو إلى الله تعالى. فكيف يستطيع من عجز عن تخليص نفسه أن يخلص غيره؟ . وهذا مما يبدو فيه تناقض العهد الجديد واضحا جليا.

فنحن نقرأ في الرسالة إلى العبرانيين ما يلي: “كَمَا يَقُولُ أَيْضًا فِي مَوْضِعٍ آخَرَ: ‘أَنْتَ كَاهِنٌ إِلَى الأَبَدِ عَلَى رُتْبَةِ مَلْكِي صَادَقَ’. الَّذِي، فِي أَيَّامِ جَسَدِهِ، إِذْ قَدَّمَ بِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طَلِبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاهُ، مَعَ كَوْنِهِ ابْنًا تَعَلَّمَ الطَّاعَةَ مِمَّا تَأَلَّمَ بِهِ. وَإِذْ كُمِّلَ صَارَ لِجَمِيعِ الَّذِينَ يُطِيعُونَهُ، سَبَبَ خَلاَصٍ أَبَدِيٍّ” (العبرانيين 5 :6-9).

والسؤال الآن هو كيف يستطيع يسوع تخليص غيره وقد عجز عن تخليص نفسه وجزع من الموت المؤدي إلى تخليص غيره من البشر؟

ولكن، إن سأل سائل وقال: لكن يسوع موصوف بأنه مخلص في العهد الجديد أكثر من مرة، فما توجيه ذلك؟

ونقول إن وصف يسوع بـ”المخلص” وصف مجازي وصف به غير واحد قبل يسوع. فهو ليس الموصوف الوحيد بهذا الوصف، فالعهد القديم ملئ بأناس وصفوا بأنهم مخلصين. فنحن نقرأ على سبيل المثال لا الحصر ما يلي:

“وَصَرَخَ بَنُو إِسْرَائِيلَ إِلَى الرَّبِّ، فَأَقَامَ الرَّبُّ مُخَلِّصًا لِبَنِي إِسْرَائِيلَ فَخَلَّصَهُمْ، عُثْنِيئِيلَ بْنَ قَنَازَ أَخَا كَالِبَ الأَصْغَرَ. فَكَانَ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ، وَقَضَى لإِسْرَائِيلَ. وَخَرَجَ لِلْحَرْبِ فَدَفَعَ الرَّبُّ لِيَدِهِ كُوشَانَ رِشَعْتَايِمَ مَلِكَ أَرَامَ، وَاعْتَزَّتْ يَدُهُ عَلَى كُوشَانِ رِشَعْتَايِمَ”. (قضاة 3 :9-10).

“وَصَرَخَ بَنُو إِسْرَائِيلَ إِلَى الرَّبِّ، فَأَقَامَ لَهُمُ الرَّبُّ مُخَلِّصًا إِهُودَ بْنَ جِيرَا الْبَنْيَامِينِيَّ، رَجُلاً أَعْسَرَ. فَأَرْسَلَ بَنُو إِسْرَائِيلَ بِيَدِهِ هَدِيَّةً لِعِجْلُونَ مَلِكِ مُوآبَ”. (قضاة 15:3).

“وَكَانَ بَعْدَهُ شَمْجَرُ بْنُ عَنَاةَ، فَضَرَبَ مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ سِتَّ مِئَةِ رَجُل بِمِنْسَاسِ الْبَقَرِ. وَهُوَ أَيْضًا خَلَّصَ إِسْرَائِيلَ”. (قضاة 31:3).

وأما عن ماهية الخلاص الذي جاء به يسوع، فقوامه الإيمان بالله تعالى ونبيه يسوع عليه السلام وفي ذلك الخلاص الحقيقي وفقا لنص العهد الجديد نفسه. فكثيرا ما أخبر يسوع في العهد الجديد أن الخلاص في الإيمان.

فنقرأ مثلا: “فَقَالَ لِلْمَرْأَةِ: ‘إِيمَانُكِ قَدْ خَلَّصَكِ، اِذْهَبِي بِسَلاَمٍ’”. (لوقا 50:7)، كما نقرأ: “ثُمَّ قَالَ لَهُ: ‘قُمْ وَامْضِ، إِيمَانُكَ خَلَّصَكَ’”. (لوقا 19:17)، كما نقرأ أيضا: “لأَنَّكُمْ بِالنِّعْمَةِ مُخَلَّصُونَ، بِالإِيمَانِ، وَذلِكَ لَيْسَ مِنْكُمْ. هُوَ عَطِيَّةُ اللهِ”. (أفسس 8:2).

كما يخبرنا العهد الجديد أن الخلاص أيضا في الإيمان بالإنجيل والعمل به. فنحن نقرأ: “وَأُعَرِّفُكُمْ أَيُّهَا الإِخْوَةُ بِالإِنْجِيلِ الَّذِي بَشَّرْتُكُمْ بِهِ، وَقَبِلْتُمُوهُ، وَتَقُومُونَ فِيهِ، وَبِهِ أَيْضًا تَخْلُصُونَ”. (1 كورنثوس 15 :1-2).

كما يعلمنا العهد الجديد أنه يلزم للخلاص عمل الصالحات، ولا يكفي مجرد الإيمان للخلاص. فنحن نقرأ: “مَا الْمَنْفَعَةُ يَا إِخْوَتِي إِنْ قَالَ أَحَدٌ إِنَّ لَهُ إِيمَانًا وَلكِنْ لَيْسَ لَهُ أَعْمَالٌ، هَلْ يَقْدِرُ الإِيمَانُ أَنْ يُخَلِّصَهُ؟” (رسالة يعقوب 14:2).

ومن الغريب أنه قد ورد بالعهد الجديد ما يبسط مفهوم الخلاص ويجعله مستساغا ومقبولا لدى جميع البشر. ففي العهد الجديد ما يفيد أن من رد خاطئا عن ضلال طريقه فقد خلص نفسا من الموت وستر كثرة من الخطايا. وهذا الخلاص قد يتأتى على يد يسوع وعلى يد غيره من صالحي البشر. فنحن نقرأ: “فَلْيَعْلَمْ أَنَّ مَنْ رَدَّ خَاطِئًا عَنْ ضَلاَلِ طَرِيقِهِ، يُخَلِّصُ نَفْسًا مِنَ الْمَوْتِ، وَيَسْتُرُ كَثْرَةً مِنَ الْخَطَايَا”. (رسالة يعقوب 20:5).

بل والأغرب من ذلك أن العهد الجديد يتيح مخرجا من الخطيئة الأصلية حتى لحواء وبناتها وذلك من خلال ولادة الأولاد والثبات على الإيمان والمحبة والتعقل. فنحن نقرأ: “وَآدَمُ لَمْ يُغْوَ، لكِنَّ الْمَرْأَةَ أُغْوِيَتْ فَحَصَلَتْ فِي التَّعَدِّي. وَلكِنَّهَا سَتَخْلُصُ بِوِلاَدَةِ الأَوْلاَدِ، إِنْ ثَبَتْنَ فِي الإِيمَانِ وَالْمَحَبَّةِ وَالْقَدَاسَةِ مَعَ التَّعَقُّلِ”. ( 1تيموثاوس 2 :14-15).

والخلاصة أن الله تعالى هو المخلص الحقيقي وأن يسوع ليس مخلصا على سبيل الحقيقة وإنما على سبيل المجاز وأن يسوع ليس الوحيد الموصوف بـ”المخلص” في الكتاب المقدس والخلاص ليس بدم يسوع ولا غيره وإنما بالإيمان بالله ورسله وكتبه وعمل الصالحات وما يسوع إلا سبب في هذا الخلاص.


عن موقع :
يسوع المخلص
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : هل يسوع هو المخلص ؟؟؟     -||-     المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة     -||-     الكاتب : * إسلامي عزّي *







توقيع * إسلامي عزّي *



لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك


وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ
مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.


****

أنقر(ي) فضلاً على الصّورة أدناه :



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .



رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
المدلس, يسوع


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
بولس من اتهم يسوع بأنه لعنة و ملعون ردا على من يقول أننا من اتهمنا يسوع بذلك الشهاب الثاقب التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 5 10.06.2018 02:33
الكتاب المقدس ينقض ألوهية يسوع: يسوع لم يكن يعلم موعد الساعة Issam التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 1 24.02.2014 19:58
انجيل يوحنا: المخلص ليس الروح القدس حارس العقيدة التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 3 05.10.2012 14:59
ظهورات يسوع ... من جديد يسوع يتجسد . ممنوع دخول الأخوات * إسلامي عزّي * غرائب و ثمار النصرانية 0 04.07.2011 02:26



لوّن صفحتك :