آخر 20 مشاركات
لماذا لم يخبرنا أحد بهذا ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تراويح 2021 /27 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /27 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /27 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /27 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Ramadán 2021 _ el mes del corán / 27 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القس كيرلس فتحي يعترف بوجود أخطاء في الكتاب المقدس و شهد شاهد من أهلها (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          هل إله الكنيسة كان عنده إكتئاب على حسب الكتاب المقدس !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          Ramadán 2021 _ el mes del corán / 26 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /26 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /26 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /26 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تراويح 2021 /26 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حجر الجنّة كما لم تروه من قبل (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Ramadán 2021 _ el mes del corán / 25 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /25 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /25 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Tarawih _ 2021 /25 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تراويح 2021 /25 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!

رمضان و عيد الفطر


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 12.09.2012, 09:49
صور لبيك إسلامنا الرمزية

لبيك إسلامنا

مـشرفـة عامـة

______________

لبيك إسلامنا غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.07.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.114  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.04.2014 (23:32)
تم شكره 335 مرة في 223 مشاركة
افتراضي لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!


.

لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!


الأيامُ التِي تَمرّ تُشيرُ إلَى اقْتِرابِنا منْ مصيرِنا الأخيرِ ..
.........................................وكلّ يومٍ يَتجدّدُ ، هوَ فُرصةٌ لنَا لنتَقدّمَ أو نتأخّرَ ...


لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!

لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!


مِنْ مطلع رمضـانَ حتّى رحيـلِهِ ...................... ..
.................... أيامٌ ، ساعاتٌ ، دقائقُ
.....................................ولحظاتٌ ثمينةٌ
.................................................. ...نُحاولُ اسْتغلالَهَا ..
نُمعِنُ كثيراً فِي العَملِ...........................
بكُلّ مَا يُوجبُ
................الأجرَ والجَزاءَ ،
............................................ونحنُ نَرجُو اللهَ واليومَ الآخرَ ..


نُحاولُ جلاءَ قُلوبِنا ..........................................
مِمّا بِهَا مِنَ الصّدَأ
.................تَحتَ ظلالِ الأيّامِ المُباركاتِ ،
..............................................نهْدِمُ جبالَ سَيّئاتِنا بمَعاولِ الطاعَةِ .. ..


لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!


إنهُ رمضان...

لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!

وتمضِي أيّامُهُ ،
لتُعلنَ أنّ العَدّ التّنازُلِيّ بَدَأ،
بَيْدَ أنّ الجَميعَ لايزالُ يَرتقِبُ النّهَايةَ بِقلْبٍ حَزينٍ عَلى الفِراقِ
ومُتسابقٍ يَرجُو مَوعُودَ ربٍّ رحيمٍ
آخَرونَ تَجرّعُوا جُرعَاتِ الغَفوَةِ واسْتسْلمُوا لِلكَسلِ ،
فمَا حَصدُوا وَلا غَنِمُوا إلاّ التّراخِي والعَجزَ !

لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!


وتُرَفرفُ أسرابُ البَهجةِ في القُلوبِ ...
.......................باقْتِرابِ العيدِ ، الذِي باتَتْ مَلامِحُهُ تَلتمِعُ فِي الأفقِ ..
.................وعَلَى إثْرِه .. يرْحلُ رمضانُ

......ومعَ ذاكَ الفرحِ ،
........................لايَزالُ المُؤمنونَ يَتَعاهَدُونَ مَا زَرعُوا فِي رَمضانَ ،
لا يُريدُونَ أنْ تَذبُلَ أعْمالُهمْ .. .............


لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!



وآخَرونَ ،
مَا أنْ يَحِلّ العيدُ حَتّى تَنكَمِشَ أعْمالُهُم وتنْحَسِرَ ،
وتَسقطَ معَ أولِ يَومٍ! كَأنّ الأعْمالَ رَمادٌ يَتَطايرُ مَعَ أولِ هبّةِ رِيحٍ !
يَفتحُونَ أبوابَ الشّهواتِ عَلى مِصْراعَيهَا ويُسَعّرونَ نيرانَ المَعاصِي مِن جَديدٍ!
يَهجرُونَ القرآنَ ، ويجْعلونَهُ وراءَ ظهورِهِم!
يَتّكلُونَ عَلى مَاعمِلُوا فِي رَمضانَ ، ومنْ يَضمنُ لهُمْ أنّها قُبلتْ!


لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!


أيْنَ قلْبُكَ ؟! ...
.....الذِي عَاشَ رَبيعاً
..........................................وَاسْتظلَّ تَحتَ دَوحةِ رَمضانَ الباسقةِ ؟
..................................كيفَ لهُ أنْ يُغادرَها ؟



فَشَتّانَ .............................................
.بَينَ جُلوسِنا لتلاوَةِ القُرآنِ و وُقوفِنا فِي القيامِ ،
..........................وبَيْنَ الجُلوسِ لسَماعِ الغِناءِ و وُقوفِنا فِي دَهاليزِ الآثامِ !
.............................................حَبَسْتَ نَفسَكَ يا صاحِ زمانــــــاً و قُدتَهَا فانْقادَتْ لكَ مِطْواعــةً
.................................................. ............وسَارتْ فِي الاِتّجَاهِ الصّحِيحِ ، فَكيفَ تُفلتُ زِمَامَهَا فِي دَقائــقَ ؟
.................................................. .................................كرُبّانِ سَفينةٍ أطلقَ دَفّتهَا للغرقِ بعدَ أنْ كَانتْ تسيرُ فِي المَسارِ الصّحِيحِ!



فيَا صَاحِ ..................................................... ............
لا تَغْتَرّنَ بصَولةِ الحَسناتِ ، ....................................
و إيّاكَ و غدْرَ الأنَا....................................
و احْذَرْ لَظى المَعاصِي ، ...............
و شراكَ الآثامِ ! .........
.............و قُلْ .. قُلْ للقَلْبِ : ...
.............................................إنْ رَحلَ رَمَضانُ ، فلن أبْرَحَ مَاعَملتُهُ فيهِ



لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!


وفي الختام ؛ يـا باغيَ الخَيرِ أبْشِرْ


أخيراً أشرقَتْ أرضُ مواقعِ التواصُلِ الاجتماعية بنور الحملةِ
فَبُسطَ الخيرُ في أرجائِها ،
لتنعمَ قلوبٌ جُدوبٌ بريٍّ من إيمانٍ

و الحَمْلَة لا تَزالُ بِكرَ الدعوَةِ هُناكَ ،
و هيَ في طورِ الارتقاءِ و الصّعودِ
فَحَبّذَا أيادٍ بيضاء سحّاءَ

تأخُذُ بناصيةِ الفضيلةِ
لتَسوقها صوبَ كلّ مُشتاقٍ
حَدوَ أفئدةٍ عطشى

ناءَتْ بحملِ الخطايَا ،
تَرجو أوبةً و عُهود !

لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!

ونهدي لكم :

حالنا بعد رمضان ؟ للشيخ العريفي


لماذا نخسر رمضان بعد رمضان ؟ الشيخ محمد حسين يعقوب



لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!
حملة الفضيلة | دعوة لإحياء القيم الفاضلة ......

.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : لَحظــاتٌ باهظـــةٌ..!     -||-     المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة     -||-     الكاتب : لبيك إسلامنا







توقيع لبيك إسلامنا
أرى أناسا بأدنى الدين قد قنعوا ولا أراهم رضوا في العيش بالدون فإستغن بالله عن دنيا الملوك كما إستغنى الملوك بدنياهم عن الدين


من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا ، فليستوطن مجالس الذكر فإنها رياض الجنة

******
وَما فَقَدَ الماضونَ مِثلَ مُحَمَّدٍ ، وَلا مِثلُهُ حَتّى القِيامَةِ يُفقَدُ


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 24.10.2017, 21:46
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.901  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
10.05.2021 (03:23)
تم شكره 2.841 مرة في 2.057 مشاركة
افتراضي









توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
لَحظــاتٌ, باهظـــةٌ..!


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع



لوّن صفحتك :