آخر 20 مشاركات
Mahomet (PSL) le 1er militant antiraciste de l' histoire (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورتي الأعلى و الغاشية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Muhammad [ PBUH] A Prophet of War ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الهولي بايبل و متعة الأطفال (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأدلة النصية على ( نقاب و حجاب ) المرأة في المسيحية (الكاتـب : مجيب الرحمــن - )           »          A christian reads the QURAN (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القرآن الكريم بعيون غربية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة الأعراف : عشاء ١٢-١١-١٤٤١ هـ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بالصور و الفيديوهات: نسف خرافه (خطف المسيحيات) من فم المسيحيين انفسهم!!! (الكاتـب : د. نيو - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Who Is the First Anti-Racist? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كاثوليكي العقيدة ، مُحَمّدِي الإلهام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          قصف جبهة داخلية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          في بيتنا مسلم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإفخاريستيا : الحقيقة المرّة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رب الكنيسة محشور داخل أكواب بلاستيكية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الناس لي بتخطف ياريت تركز شوية على الرجالة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الثالوث المزعوم في مرمى نار سفر التثنية 32 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكتاب يقر بنجاسة كل من يمس ذخائر المسيحيين المقدسة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإفخاريستيا في زمن الكورونا : رسالة من كاهن قبطي بالمهجر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أسلمت لله (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 22.03.2012, 17:51
صور لبيك إسلامنا الرمزية

لبيك إسلامنا

مـشرفـة عامـة

______________

لبيك إسلامنا غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.07.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.114  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.04.2014 (23:32)
تم شكره 335 مرة في 223 مشاركة
Momayz العفّة بين الكتاب المسمى مقدسا و القرآن



العفّة الكتاب المسمى مقدسا القرآن



هكذا العفة :

هذه تأملات في مظاهر العفة التي وردت في قصة المرأتين مع موسى - عليه السلام - نذكرها على ما يلي:

1 ـ أن المرأتين وقفتا بعيداً عن الرجال، ولذلك قال الله: { وَوَجَدَ مِنْ دُونِهِمُ امْرَأَتَيْنِ } (القصص: من الآية23).

2 ـ أنهما حرصتا كل الحرص على قطع أي سبب يؤدي لاختلاطهما بالرجال، ولذلك كانتا { تَذُودَانِ } غنمهما؛ لئلا تختلط بغنم القوم.

3 ـ من مظاهر العفة كذلك: اختصارهما الكلام وعدم تطويله مع الرجل الأجنبي موسى - عليه السلام - حيث قالتا: { لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ وَأَبُونَا شَيْخٌ كَبِيرٌ } (القصص: من الآية23)، بدون أخذ وعطاء، وزيادة ورد.

4 ـ من عفتهما عدم فتحهما الحوار مع موسى - عليه السلام -؛ لأنه أجنبي عنهما، حيث جمعتا في كلامهما الجواب على جميع الأسئلة المحتملة، فكان الأصل أن موسى - عليه السلام - يسأل هذه الأسئلة:

لماذا تذودان غنمكما؟ لماذا لا تسقيان؟ إذن متى تسقيان؟
أليس عندكما ولي رجل؟ إذن لماذا لا يأتي ويسقي لكما؟

5 ـ عفة موسى - عليه السلام - أكمل من عفتهما، فإذا كانت عفة المرأتين تمثلت في جملة واحدة، فإن عفة موسى تمثلت في كلمة واحدة "ما خطبكما؟" ثم لم يذكر الله عنه بعد ذلك مع المرأتين ولا كلمة واحدة إلى أن تم لقاؤه بأبيهما


6-عفة موسى عليه السلام كذلك ظهرت في قيامه بالسقي بدون سؤال:
هل تريدان ذلك أم لا؟
فالوضع وظاهر الحال لا يحتاج إلى سؤال، ثم السؤال يحتاج إلى كلام وجواب، وهذا ما لا يريده موسى - عليه السلام -، فقام وسقى لهما.

7 ـ كذلك أنه لما سقى لهما توجه مباشرة إلى الظل، ولم ينتظر شكراً منهما، وهذه فرصة لمرضى القلوب أن يزداد مرضهم، ويتبادلوا أطراف الحديث، وكلمات الشكر والعرفان، فقد صنع لهما معروفاً وبدون طلب منهما، ووقف معهما، وسقى لهما.


8 ـ حرص المرأتين على عدم الاختلاط بالرجال، مع وجود المبررات التي نسمعها اليوم، مثل:
أ ـ حاجتهما إلى الخروج.
ب ـ عدم وجود رجل ذكر قادر يخرج معهن.
ج ـ الناس عند البئر كثير، فلا خلوة.
د ـ ظروف الحياة.
هـ ـ سيؤدي انتظارهما إلى تأخرهما.

والغريب أنه ومع كل هذه الأسباب إلا أنهما لم تختلطا بالرجال، فكيف ببعض الظروف اليوم التي هي أقل من ذلك بكثير؟! لكنها العفة.

9 ـ من عفة المرأتين: تقديمهما النفي في كلامهما، فقالتا: { لا نَسْقِي حَتَّى يُصْدِرَ الرِّعَاءُ }، ولم تقدما الإثبات، فلم تقولا: "سنسقي بعد قليل"، وتقديم النفي أبلغ في الجزم، وأن الأمر لا يقبل النقاش.

10 ـ من عفة المرأتين: أنهما جعلتا غاية وقوفهما وعدم اختلاطهما بالرجال صدور الرعاء، وليس أن تخف الزحمة فحسب أو يقل الرعاء.

11 ـ من مظاهر العفة في هذه القصة: مشي إحدى المرأتين بحد ذاته، فقد خلا تماماً عن:

أ ـ تسكع.

ب ـ تبرج.

ج ـ تبختر.

د ـ تكسر وتثنٍّ.

هـ ـ التفات.

و ـ إغراء.

فجمع الله هذه الأشياء بقوله: { استحياء}.

لفظ " استحياء " يختلف عن لفظ "حياء"؛ لأنه يحتوي على معنى الحياء وزيادة كما تقتضيه زيادة الألف والسين والتاء في لغة العرب.

12 ـ أنه لما طلب أبوهما أن يحضر موسى - عليه السلام -، لم تخرجا جميعاً كما خرجتا في السقي؛ لأن الحاجة لا تستدعي ذلك، وهذا هو تقدير الضرورة بقدرها، فسبحان الله.. مع العفة فقه!

13 ـ أن التي أتت موسى - عليه السلام - لم تنسب لنفسها الكلام، فقالت: { إِنَّ أَبِي يَدْعُوكَ }، ولم تأت بلفظ يحتمل معاني، أو فيه تعريض بنفسها.

14 ـ أنهما لم يصرحا بموسى، بل أشارتا إليه، كل ذلك حياء، فقالت إحداهما: { إِنَّ خَيْرَ مَنِ اسْتَأْجَرْتَ الْقَوِيُّ الْأَمِينُ } (القصص: من الآية26).

ولم تقل: إنه قوي أمين فعل كذا وكذا، بل جاءت بصفات الأجير الناجح،
ولا عجب، فمع العفة في عدم المخالطة واختصار الكلام، هناك حياء حتى في الألفاظ، والعناية بها.


15 ـ قيل في سبب قول المرأتين عن موسى: {الأمين }:

لأنه قال لهما وهما آتيتان إلى أبيهما: "كونا ورائي فإذا اختلفت علي الطريق فاحذفا لي بحصاة أعلم بها كيف الطريق".

فأي عفة فوق هذه العفة التي تمنع حتى إرشاده إذا ضل الطريق باللسان؟!

فصلى الله عليه وعلى رسولنا الكريم.

16 ـ لما كان موسى مع المرأتين في البداية، ثم مع إحداهما بعد ذلك، كانت كلما ته مختصرة جداً، فلما التقى الرجل بالرجل، موسى بأبيهما، لم يقتصر على جملة واحدة أو قصة، بل { وَقَصَّ عَلَيْهِ الْقَصَصَ } (القصص: من الآية25).




كتبه : عقيل بن سالم الشمري بتصرف .
المصدر : كتاب زآد المرأة المسلمة .
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع لبيك إسلامنا
أرى أناسا بأدنى الدين قد قنعوا ولا أراهم رضوا في العيش بالدون فإستغن بالله عن دنيا الملوك كما إستغنى الملوك بدنياهم عن الدين


من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا ، فليستوطن مجالس الذكر فإنها رياض الجنة

******
وَما فَقَدَ الماضونَ مِثلَ مُحَمَّدٍ ، وَلا مِثلُهُ حَتّى القِيامَةِ يُفقَدُ


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 29.08.2012, 13:02
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.364  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
06.07.2020 (18:50)
تم شكره 2.822 مرة في 2.038 مشاركة
افتراضي



جزاكِ الله خيرا أختي الكريمة لبيك اسلامنا ،

مقارنة بسيطة بين العفة في كتاب الكنيسة و القرآن رغم أنه لا مجال أصلا للمقارنة بين الثرى و الثريا ،



سفر صموئيل الثاني

الفصل / الأصحاح الحادي عشر :




2 وكان في وقت المساء أن داود قام عن سريره وتمشى على سطح بيت الملك، فرأى من على السطح امرأة تستحم. وكانت المرأة جميلة المنظر جدا
3 فأرسل داود وسأل عن المرأة، فقال واحد: أليست هذه بثشبع بنت أليعام امرأة أوريا الحثي
4 فأرسل داود رسلا وأخذها، فدخلت إليه، فاضطجع معها وهي مطهرة من طمثها. ثم رجعت إلى بيتها
5 وحبلت المرأة، فأرسلت وأخبرت داود وقالت: إني حبلى


هكذا يرى مؤلف الكتاب المشفّر عـفـّة أنبياء الله المُختارين !!!








توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
الكتاب المقدس, العفة, القرآن


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
من خـُـرافـات الكتاب المسمى مقدسا * إسلامي عزّي * مصداقية الكتاب المقدس 21 04.11.2015 10:31
الكتاب المسمى مقدس: القتل والجزية والخراج والغنيمة والسبي ولمحة عن الجهاد في الإسلام أسد الإسلام رد الشبـهـات الـعـامـــة 111 04.08.2012 22:38
الكتاب المسمى مقدس: الرب يأمر أتباعه بأكل الطاهر وبيع أو اعطاء الميتة للشعوب الغريبة! أسد الإسلام القسم النصراني العام 1 04.08.2012 17:50
الكتاب المسمى مقدس: البحث عن عذراء لتدفئة الملك داود! أسد الإسلام مصداقية الكتاب المقدس 4 30.07.2012 11:17
الإجتهاد والإختصار في الكتاب المسمى مقدس لإرضاء كافة الأذواق أسد الإسلام مصداقية الكتاب المقدس 1 28.07.2012 13:31



لوّن صفحتك :