القسم الإسلامي العام يجب تحري الدقة والبعد عن الأحاديث الضعيفة والموضوعة

آخر 20 مشاركات
#أحلام_الفتى_جرجس(انا هو) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          أقوى دليل على الشبيه و نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة القمر : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 61 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من المسيحيّة الوثنيّة إلى دين التّوحيد : إسلام الأخ هاني عبد الملاك شاكر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بخصوص الزعم بصلب السيد المسيح : أطلب يا نصراني التّاريخ الصّحيح فتُريح و تستريح ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسيحيو صعيد مصر : حاشا للمسيح أن يُصلب ، بل شُبّه ذلك للنّاظرين ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هارون يجعل شعبه يرقص عاريا سيرا على خطى الوثنيين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المتنيح شنودة والشغالة : فضيحة مخفية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بركاتك يا عذرا كوباكابانا !!!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أقوى نقد يزلزل فكرة الفداء و يخلعها من جزورها (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سلسة حلم المسيحى جرجس(لماذا أخفى بولس نسبه وانتسب لبنيامين) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          جدول عملي ليوم عرفة (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          فضائل يوم عرفة (الكاتـب : نور عمر - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Mecca the forbiden city (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأضحية هي قربان لله أم للأوثان ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حقوق الأجراء و الخدم في الإسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Heritage Of Abraham PBUH (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة عشائية ساحرة بصوت خالد الرياعي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الفيلم الوثائقي : كسوة الكعبة المشرفة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 14.08.2012, 13:41

بن الإسلام

مشرف عام

______________

بن الإسلام غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.05.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.061  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.03.2021 (13:42)
تم شكره 303 مرة في 228 مشاركة
افتراضي الإسلام وشباب الأمة - بقلم أ. صابر عباس


بسم الله الرحمن الرحيم




الإسلام وشباب الأمة


الحمد لله رب العالمين , وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له, وأشهد أن

محمدا عبده ورسوله بلغ الرسالة ونصح الأمة . وتركنا على المحجة


البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلاهالك.
أما بعد:
إهتمت رسالة الإسلام بالشباب كأهم عنصر من عناصر المجتمع , وبدأ الاهتمام منذ إختيار الأم والتنشئة والتعليم وغرس مبادئ الأخلاق من الصغر .


وإن شاء الله تعالى نتناول ذلك الموضوع الأهم مستندين إلى كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم من خلال الحديث الصحيح,
والمراجع التى تناولت هذا الموضوع .
وينقسم هذا البحث إلى ثلاثة أبواب.
******


الباب الأول : أهمية تربية الشباب.. ويتفرع إلى سبعة فصول .


الفصل الأول : الإهتمام باختيار الأم.


الفصل الثاني : التربية الإيمانية للطفل وتأثيرها في مرحلة الشباب.


الفصل الثالث : التعليم والبحث العلمي للشباب.


الفصل الرابع : أهمية الرياضة للشباب.


الفصل الخامس : التنمية لموهبة الإبتكار للشباب.


الفصل السادس : التطبيق العملي لابحاث ومخترعات الشباب.


الفصل السابع : أهمية الأسوة للشباب..


********
الباب الثاني : أهمية العمل للشباب. وينقسم إلى ثمان فصول.


الفصل الأول : كيفية توجيه الشباب إلى الحرف.


الفصل الثاني : تدعيم التخصص لدى الشباب.


الفصل الثالث : التكامل بين جميع التخصصات وأهميته.


الفصل الرابع : تشجيع المهارات الفردية في كل التخصصات.


الفصل الخامس : الإهتمام بالزراعة ودعمها.


الفصل السادس : الإهتمام بالتربية الحيوانية وتدعيمها .


الفصل السابع : الإهتمام باسطول الصيد ودعمه.


الفصل الثامن : الإهتمام بالتعليم والبحث العلمي كمقدمة ضرورية لهذه


المنظومة المتكاملة.
*****
الباب الثالث : دور الشباب في الدفاع عن الأمة. وينقسم إلى ثلاثة فصول..


الفصل الأول : التدريبات العسكرية وفقالأحدث العلوم العسكرية.


الفصل الثاني : الإنتاج الحربي وأهميتة للدفاع.


الفصل الثالث : الإهتمام بإختراعات الشباب في المجال الدفاعي.


الفصل الرابع : الإهتمام بالإسطول البحري .


الفصل الخامس : الإهتمام بالإسطول الجوي .


*******
وإلى الباب الأول إن شاء الله تعالى.
للمزيد من مواضيعي

 






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 13.12.2012, 11:35

بن الإسلام

مشرف عام

______________

بن الإسلام غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.05.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.061  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.03.2021 (13:42)
تم شكره 303 مرة في 228 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

الإسلام وشباب الأمة

الباب الأول

أهمية تربية الشباب

يعلم الإنسان أنه يمر بمراحل عمرية على ذلك الكوكب الأرضي, تبدأ بمولده طفلا رضيعا ثم غلاما ثم شابا فتيا إلى أن يبلغ أربعين سنة وتكتمل مرحلة الرجولة ثم مرحلة الشيخوخة التي تحمل في طياتها الخبرة والحكمة وتحمل مسؤلية التوجيه للأجيال المتتابعة.

ونلاحظ أن المرحلة الأهم في عمر الإنسان هي مرحلة الشباب. التي تتكون فيها عقيدته وقدرته على العمل . والسعي لتكوين أسرة يتحمل المسؤلية فيها كلا الزوجين في تربية الأجيال القادمة.

قال تعالى في سورة الأحقاف :

﴿ وَوَصَّيْنَا الإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ إِحْسَانًا حَمَلَتْهُ أُمُّهُ كُرْهًا وَوَضَعَتْهُ كُرْهًا وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلاثُونَ شَهْرًا,
حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ وَبَلَغَ أَرْبَعِينَ سَنَةً
قَالَ رَبِّ أَوْزِعْنِي أَنْ أَشْكُرَ نِعْمَتَكَ الَّتِي أَنْعَمْتَ عَلَيَّ وَعَلَى وَالِدَيَّ وَأَنْ أَعْمَلَ صَالِحًا تَرْضَاهُ وَأَصْلِحْ لِي فِي ذُرِّيَّتِي إِنِّي تُبْتُ إِلَيْكَ وَإِنِّي مِنَ الْمُسْلِمِينَ – 15 أُولَئِكَ الَّذِينَ نَتَقَبَّلُ عَنْهُمْ أَحْسَنَ مَا عَمِلُوا وَنَتَجاوَزُ عَنْ سَيِّئَاتِهِمْ فِي أَصْحَابِ الْجَنَّةِ وَعْدَ الصِّدْقِ الَّذِي كَانُوا يُوعَدُونَ – 16

﴿ حَتَّى إِذَا بَلَغَ أَشُدَّهُ ﴾ أي: نهاية قوته وشبابه وكمال عقله،

*******

أهداف التربية في الإسلام

ومن أول أهداف التربية في الإسلام ترسيخ عقيدة التوحيد والأخلاق الفاضلة , التي ينتج عنها الأمن والأمان للفرد والمجتمع.
والرخاء في الرزق وسعادة الدنيا والأخرة.

قال تعالى في سورة الأعراف :

وَلَوْ أَنَّ أَهْلَ الْقُرَى آمَنُوا وَاتَّقَوْا لَفَتَحْنَا عَلَيْهِمْ بَرَكَاتٍ مِنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ .. 96

لو آمنوا بقلوبهم إيمانا صادقا صدقته الأعمال، واستعملوا تقوى الله تعالى ظاهرا وباطنا بترك جميع ما حرم الله، لفتح عليهم بركات السماء والأرض، فأرسل السماء عليهم مدرارا، وأنبت لهم من الأرض ما به يعيشون وتعيش بهائمهم، في أخصب عيش وأغزر رزق، من غير عناء ولا تعب، ولا كد ولا نصب،

بينما نجد الصورة المقابلة التي تبتعد عن التربية الإيمانية لا أمن فيها ولا أمان ويسود فيها الفساد والغلاء والضنك والخوف والرعب ...

قال تعالى في سورة طه :

وَمَنْ أَعْرَضَ عَنْ ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنْكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى - 124

*********

نموذج من التربية الإيمانية

قال تعالى في سورة لقمان :

﴿ وَلَقَدْ آتَيْنَا لُقْمَانَ الْحِكْمَةَ أَنِ اشْكُرْ لِلَّهِ وَمَنْ يَشْكُرْ فَإِنَّمَا يَشْكُرُ لِنَفْسِهِ وَمَنْ كَفَرَ فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ حَمِيدٌ – 12 وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ – 13

والحكمة مستلزمة للعلم، بل وللعمل، ولهذا فسرت الحكمة بالعلم النافع، والعمل الصالح.
ولما أعطاه الله هذه المنة العظيمة، أمره أن يشكره على ما أعطاه، ليبارك له فيه، وليزيده من فضله، وأخبره أن شكر الشاكرين، يعود نفعه عليهم، وأن من كفر فلم يشكر الله، عاد وبال ذلك عليه.

والله غني حميد فيما يقدره ويقضيه.. فغناه تعالى، من لوازم ذاته، وكونه حميدا في صفات كماله، حميدا في جميل صنعه، من لوازم ذاته، وكل واحد من الوصفين، صفة كمال، واجتماع أحدهما إلى الآخر، زيادة كمال إلى كمال.

وَإِذْ قَالَ لُقْمَانُ لابْنِهِ وَهُوَ يَعِظُهُ يَا بُنَيَّ لا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ – 13

فهذا هو الدرس الأهم الذي تقوم عليه الحياة كلها , عدم الشرك بالله.
فإن من أعظم الظلم أن تجعل لله ندا وهو خلقك.

قال تعالى في سورة البقرة :

وَإِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ لا إِلَهَ إِلاَّ هُوَ الرَّحْمَنُ الرَّحِيمُ - 163

دعوة إلى البشرية الحائرة أن تتوجه بالعبادة والدعاء إلى خالقها الحق , الرحمن الرحيم .
وإلهكم -أيها الناس- إله واحد متفرد في ذاته وأسمائه وصفاته وأفعاله وعبودية خلقه له, لا معبود بحق إلا هو, الرحمن المتصف بالرحمة في ذاته وأفعاله لجميع الخلق, الرحيم بالمؤمنين.

وأيات الله تبارك وتعالى في الكون المنظور أمامنا كثيرة لا تعد ولا تحصى....

فإذا رأيت سيارة جميلة سئلت في أي مصنع صنعت ؟ ثم تدرك بعدها أن الذي صنعها إنسان خلقه الله ووضع في فطرته موهبة التصنيع , ثم خلق له المواد الخام مثل الحديد والبترول لكي يستخدمها في تكوين السيارة...
وهذا المثال البسيط يدلك أن لكل صنعة صانع , ولكل المخلوقات خالق عليم حكيم...

وكما رأينا في المثال السابق دقة الصنعة تدلك على مقدرة الصانع ومدى علمه...

والمتأمل في عظمة خلق السماوات والأرض يخر ساجدا لله تعالى...
حيث تدور الأرض حول محورها دون شعور منا بهذه الحركة الدقيقة الناعمة , فكيف للأرض وهي جماد أن تدور بانتظام عبر ملايين السنين بهذه الدقة حيث ينشأ الليل والنهار ؟؟؟ !!! وتدور في نفس الوقت في مدار حول الشمس وبنفس الدقة حيث تنشأ الفصول الأربعة , ويختلف طول الليل والنهار مع هذا المدار ....أين المحرك لهذه الأرض ؟؟ ومن يديره ؟؟

ونهبط إلى الأرض ونرى العجب !!!!!

أولا البحار

وتشمل أكثر من سبعين في المائة من مساحة الأرض وبها قوانين مثل قانون الطفو والأمواج لكي تصلح لجريان السفن عليها...

ثانيا مياه الأمطار

وتتكون من تبخر مياه البحار ومن سطح الأرض بفعل حرارة الشمس مكونة السحاب الذي سخره الله بحيث لا ينفلت من الأرض , وينقى الماء ثم يعود مرة أخرى إلى ينابيع الأنهار, وتجري الأنهار وتتحرك يشرب منها جميع المخلوقات , فقد نقاها خالقها لكي تصلح للشرب والري ولأنها أي مياه الأنهار متحركة فهي لا تعطب وتتجه دائما لتصب في البحار.

وللحفاظ على مياه البحار من العطب وضع الله فيها الأملاح التي لا تتبخر مع الماء الصاعد إلى السحاب....

سبحان الخالق العظيم...

قال تعالى في سورة البقرة :

إِنَّ فِي خَلْقِ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَاخْتِلافِ اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَالْفُلْكِ الَّتِي تَجْرِي فِي الْبَحْرِ بِمَا يَنفَعُ النَّاسَ وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنْ السَّمَاءِ مِنْ مَاءٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا وَبَثَّ فِيهَا مِنْ كُلِّ دَابَّةٍ وَتَصْرِيفِ الرِّيَاحِ وَالسَّحَابِ الْمُسَخَّرِ بَيْنَ السَّمَاءِ وَالأَرْضِ لآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ – 164

هذه بعض النماذج في التربية الإيمانية القائمة على الأدلة العلمية والأدلة الكونية..
فأين أدلة من يعبدون غير الله ؟
وأين أدلة الملاحدة الذين لايعترفون بوجود الخالق الأعظم ؟
وأين أدلة المشركين ؟

في الواقع لا أدلة عند منكري الإيمان بالله تعالى ..ولكنه الهروب من التكاليف الشرعية التي تنظم سلوك الإنسان نحو الإصلاح والعدالة الإجتماعية وحرية العقيدة والكرامة لجميع البشر.
ومكافحة الفساد والاستغلال والطغيان والتسلط..

*********

وإلى لقاء قادم إن شاء الله تعالى





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 13.12.2012, 11:43

بن الإسلام

مشرف عام

______________

بن الإسلام غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.05.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.061  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
22.03.2021 (13:42)
تم شكره 303 مرة في 228 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

الإسلام وشباب الأمة

الباب الأول : أهمية تربية الشباب

تكلمنا في اللقاء السابق عن أهمية وأهداف التربية للشباب.
واليوم نتحدث بعون الله تعالى عن إهتمام الإسلام ببداية التنشئة للشباب.

*********

الفصل الأول : الإهتمام باختيار الأم.

إهتمت شريعة الإسلام بالإنسان من قبل أن يولد وذلك بالإختيار الجيد سواء من ناحية الأب أو الأم .

1- اختيار الزوج

جاء في الحديث الشريف : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :
إذا أتاكم من ترضون خلقه ودينه فزوجوه إلا تفعلوا تكن فتنة في الأرض وفساد عريض .
رواه ابن ماجه عن أبي هريرة.

وقال تعالى في سورة القصص :

قَالَتْ إِحْدَاهُمَا يٰأَبَتِ ٱسْتَأْجِرْهُ إِنَّ خَيْرَ مَنِ ٱسْتَأْجَرْتَ ٱلْقَوِيُّ ٱلأَمِينُ – 26
قَالَ إِنِّيۤ أُرِيدُ أَنْ أُنكِحَكَ إِحْدَى ٱبْنَتَيَّ هَاتَيْنِ عَلَىٰ أَن تَأْجُرَنِي ثَمَانِيَ حِجَجٍ فَإِنْ أَتْمَمْتَ عَشْراً فَمِنْ عِندِكَ وَمَآ أُرِيدُ أَنْ أَشُقَّ عَلَيْكَ سَتَجِدُنِي إِن شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّالِحِينَ - 27

إنها وأختها تعانيان من رعي الغنم، ومن مزاحمة الرجال على الماء ، ومن الاحتكاك الذي لا بد منه للمرأة التي تزاول أعمال الرجال . وهي تتأذى وأختها من هذا كله , وتريد أن تكون امرأة تأوي إلى بيتها , والمرأة العفيفة الروح ، النظيفة القلب ، السليمة الفطرة ، لا تستريح لمزاحمة الرجال ، ولا للمجهود والمشقة الناشئة من هذه المزاحمة ...

وها هو ذا شاب قوى أمين. رأت من قوته ما يهابه الرعاء فيفسحون له الطريق ويسقي لهما . ورأت من أمانته ما يجعله عف اللسان والنظر حين توجهت لدعوته ....

فهي تشير على أبيها باستئجاره ليكفيها وأختها مؤنة العمل والاحتكاك والجهد . وهو قوي على العمل ، أمين على المال . فالأمين على العرض هكذا أمين على ما سواه ....

فالعفة تتضح في التصرف العادي البسيط بلا تكلف ولا اصطناع ..



وهكذا يتم إختيار الأب لزوج إبنته على معاير بدنية وأخلاقية... - وإن شاء الله سوف نتحدث عن حاجة الشباب للرياضة لتحقيق المعيار الأول , أما المعيار الثاني وهو المعيار الأخلاقي فيأخذ من المنهج القرآني وسنة رسولنا الكريم صلوات ربي وسلامه عليه . والأسوة الحسنة ..وإن شاء الله تعالى نتحدث في هذا الموضوع بالتفصيل في حينه ..

********

2- اختيار الزوجة

هذا عن جانب إختيار الزوج , ولا يقل أهمية اختيار الزوجة...فإنها الحاضنة المربية للأجيال ...

جاء في الحديث الشريف , قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : تنكح المرأة لأربع : لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها ، فاظفر بذات الدين تربت يداك .
الراوي: أبو هريرة - المصدر: صحيح البخاري

قال تعالى في سورة النساء الآية 34 :

فَالصَّالِحَاتُ قَانِتَاتٌ حَافِظَاتٌ لِلْغَيْبِ بِمَا حَفِظَ اللَّهُ

فهذا هو الأصل في المؤمنة الطاهرة العفيفة التي تؤتمن على تربية الأجيال المنوط بهم حماية البلاد من التخلف والفساد بجانب الدفاع عنها من أي إعتداء خارجي .

وقال تعالى :
وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُمْ مِنْ أَنْفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُمْ مَوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ – 21 الروم

أي جعل بين المرأة وزوجها محبة وشفقة , وسكينة تنعكس بدورها على تربية أولادهم, وفي هذا المناخ الذي يتنسمون فيه عبير المودة والرحمة , والعبودية لله وحده. لا تخضع رقابهم إلا لله , فهم أحرار رحماء فيما بينهم , ويحملون تلك الحرية والرحمة لمن حولهم من العالمين..

وقد كانت المودة والرحمة من أهم المبادئ في المعاملات الإسلامية , فمن المعلوم أن تلك المبادئ تنعكس على كل المجتمع الإيماني والكل يسعد بها ..
فالرجل إن كان سعيدا في بيته انعكس ذلك على سلوكه بين الناس في الشارع وفي العمل , فتراه مهذبا مبتسما عطوفا متعاونا بين زملاءه , يعامل من تحت يده من العاملين برحمة مع عدم التفريط .

أما إذا رأيت شخصا عابس الوجه جبارا نكدا ظالما لمن تحت يديه من العاملين , فيكون غالبا ما يعاني في بيته من عدم المودة والرحمة.

وكذلك المرأة إن كانت سعيدة في بيتها إنعكس ذلك بالضرورة على سلوكها بين أبناءها وجيرانها وزملاءها في العمل .

ولذلك جعل الله تعالى المودة والرحمة هي أساس بناء الأسرة المؤمنة.
ولا يتحقق ذلك إلا بالإختيار السليم على المعاير الإيمانية كما حددها لنا الإسلام..

وبذلك يتفرغ الإنسان للتفكر في متطلبات الحياة والتقرب إلى الله بعمل الصالحات وأداء الفرائض وتربية الشباب , دون الإنشغال في مشاكل تافهة يصنعها الشيطان للتفريق بين الأسر وشل حركة الحياة في المجتمع بين المحاكم وقضاية الأسرة, بين طلاق وخلع ونفقة وحضانة وغيرها..

ويعود بنا الحديث عن مكانة المرأة في الإسلام . حيث العناية بها وتكريمها , وروي عن أمير المؤمنين" علي بن أبي طالب" كرم الله وجهه :
ما أكرم النساء إلا كريم ، و لا أهانهن إلا لئيم.

********

وهكذا نجد إهتمام الشريعة الإسلامية بإختيار كلا الزوجين على معاير إيمانية محددة تصون الحياة الزوجية داخل الأسرة وتعمل على التهيئة السليمة لتربية الشباب ...

********

وإلى الفصل الثاني إن شاء الله تعالى





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 25.03.2014, 08:39

اللحيدان

موقوف

______________

اللحيدان غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 25.03.2014
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 131  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
01.06.2014 (10:06)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


بارك الله فيكم .




رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
وشباب, الأمة, الإسلام, بقلم, صابر, عباس


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
مبادىء المعاملات والآداب من القرآن الكريم - سلسلة متجددة : بقلم صابر عباس بن الإسلام القسم الإسلامي العام 211 11.05.2015 13:28
عقيدة التوحيد فى بناء الإنسان - بقلم صابر عباس بن الإسلام العقيدة و الفقه 64 09.03.2014 09:50
مشاهد حية للآخرة فى القرآن الكريم - سلسلة متجددة - بقلم أ.صابر عباس بن الإسلام القسم الإسلامي العام 6 11.12.2011 09:39
الحج - بقلم هشام عباس بن الإسلام الحج و العشر من ذى الحجة و عيد الأضحى 14 17.10.2011 22:29
دراسة : لماذا يدخلون الإسلام ويهجرون المسيحية - بقلم/ يوري فاليريفيتش ماكسيموف كلمة سواء القسم النصراني العام 2 05.07.2011 13:16



لوّن صفحتك :