آخر 20 مشاركات
The Mihrab' s Guests [ 62 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القارئ إسلام صبحي : سورة يونس كاملة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          #أحلام_الفتى_جرجس(انا هو) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          أقوى دليل على الشبيه و نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة القمر : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 61 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من المسيحيّة الوثنيّة إلى دين التّوحيد : إسلام الأخ هاني عبد الملاك شاكر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بخصوص الزعم بصلب السيد المسيح : أطلب يا نصراني التّاريخ الصّحيح فتُريح و تستريح ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسيحيو صعيد مصر : حاشا للمسيح أن يُصلب ، بل شُبّه ذلك للنّاظرين ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هارون يجعل شعبه يرقص عاريا سيرا على خطى الوثنيين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المتنيح شنودة والشغالة : فضيحة مخفية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بركاتك يا عذرا كوباكابانا !!!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أقوى نقد يزلزل فكرة الفداء و يخلعها من جزورها (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سلسة حلم المسيحى جرجس(لماذا أخفى بولس نسبه وانتسب لبنيامين) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          جدول عملي ليوم عرفة (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          فضائل يوم عرفة (الكاتـب : نور عمر - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Mecca the forbiden city (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأضحية هي قربان لله أم للأوثان ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حقوق الأجراء و الخدم في الإسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Heritage Of Abraham PBUH (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

نطقت الشهادة في الـ هايد بارك

ركن المسلمين الجدد


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 02.07.2012, 19:48
صور لبيك إسلامنا الرمزية

لبيك إسلامنا

مـشرفـة عامـة

______________

لبيك إسلامنا غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.07.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.114  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.04.2014 (23:32)
تم شكره 335 مرة في 223 مشاركة
افتراضي نطقت الشهادة في الـ هايد بارك


نطقت الشهادة هايد بارك





كانت طفلة صغيرة تبلغ الخامسة من عمرها حين نبض التوحيد بين حناياها ؛ حيث فرت هاربة من المدرسة بعد أن حاول المعلم إقناعها بأن الله واحد وبنفس الوقت هو ثالث ثلاثة !
عقلها الصغير لم يستطع احتواء هذا التناقض الذي لا يمكن أن يقنع به عاقل ، أو يستوعبه ذا فكر مستنير .
لم تستطع في عمرها الصغير مناقشة معلم كبير، لكنها تعلم يقينا أنه على خطأ.

وبالرغم من أنها كانت تعيش في مجتمع كاثلوكي نصراني، ولا يتوفر في محيطها سوى كنائس المنادين بـ الله ثالث ثلاثة، إلا أن شعورها بأنهم على خطأ كبر معها، وظلت منذ حادثة المدرسة وحتى بلغت السادسة والعشرون عاما على يقين في قرارة نفسها أن ما هم عليه ليس صحيحاً.
لم تكن تعرف عن الإسلام سوى أنه دين الآسيويون كما صوره لها المحيطون بها، حيث كانت تعتقد أنه دين أشبه بالوثنية ولا معنى له ، وليس جديراً بالاهتمام آنذاك.

وفي سن الثانية عشرة لاحظت أن أخيها الذي يكبرها بعدة أعوام يخفي تأثره بالإسلام، ويحاول عدم توضيح ميله لذلك الدين ، لكنه كان ينصحها باستمرار بالابتعاد عن شرب الخمر، وأكل لحم الخنزير، وعدم تعاطي المخدرات، ومواعدة الشباب، والكثير من القيم والمبادئ الإسلامية التي لم تكن تدرك آنذاك أنها مستمدة من قيم إسلامية نبيلة.
وشيئاً فشيئاً بدأت تلك البذور الحميدة، والأخلاق الجميلة تنضج بداخلها وتثمر، حيث أصبحت تلك الفتاة التي كانت تطمح أن تكون ، فتاة تتحدث وتدافع عما تؤمن به وتصدقه دون خوف أو مكابرة.
تقول : حين بلغت الخامسة عشرة من عمري ، اصطحبتني صديقة لي إلى حديقة الـ هايد بارك، حيث كانت الحديقة يومها تضج بالمسلمين ، وكان من ضمنهم إمام مسجد لندن أ. عبد الرحمن جرين، جلست وصديقتي على مقربة منهم، وأخذنا نستمع لحديث إمام المسجد.
كان حديثه ماتعاً بسيطاً سلساً وجميلا ، حيث لامست كلماته قلبي، خاصة عندما أخذ يتحدث عن الرسول محمد صلى الله عليه وسلم ، ذلك الرسول الأمي الذي انتشل الأمة من الجاهلية إلى الدين القويم، وقادهم إلى صراط الله المستقيم.
كنت أعرف قصص عدد من الأنبياء مسبقاً، لكني لم أكن أشعر بنفس اللذة حال قراءتها كما أشعر الآن حال استماعها من هذا الشيخ الجليل، كما أن الفرق أني عرفت معلومات صحيحة عن نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بشكل بسيط وجذاب، بعيداً عن سفاسف المغرضين.
صحيح أني كنت أؤمن في قرارة نفسي أن الله واحد أحد لا ثاني ولا ثالث له قبل أن أعرف الإسلام والقرآن والنبي محمد صلى الله عليه وسلم، لكني شعرت مع القرآن بنكهة أخرى، حيث وجدته يعزز بداخلي هذا الفهم، وقررت في حينها أن أخرج مختلفة متميزة من حديقة الهايد بارك.
خرجت مسرعة إلى صديقة لي مسلمة، كانت تبلغ من العمر 17 عاماً لأنطق أمامها بالشهادة، وأصدح بالشهادة أمام الجميع : لا إله إلا الله محمد رسول الله.
لا أستطيع وصف شعوري بدقة لحظت تلفظي بالشهادة، والتستر برداء التوحيد والإيمان، بدأت أشعر حقاً أني مسلمة، وأن ذلك الإيمان الذي ما برح ينبض بداخلي منذ الخامسة رأى النور أخيراً، وقد بات توحيداً يقيناً لا شك فيه.
انتظمت في حضور دروس الشيخ عبد الرحيم جبرين، حيث تعلمت الإسلام بصورته الصحيحة وحفظت مبادئه وطبقت تعاليمه، دفعني ذلك للمزيد من البحث عن كل ما يمس الإسلام ويقربني منه، ثم بت أناقش فيه عائلتي وزملائي، ثم بدأت أزرع بذور الخير في أخي الذي زرع بذوره في قلبي بتلاوته القرآن، ومداومته على الصلاة وهو ابن الثانية عشرة ، وحده بين عائلة لا تضم بين أفرادها أي مسلم.
ثم بدأت معركة الحجاب ، حيث بدأ صحبي في المدرسة يسخرون مني بارتدائه ، ويحاولون إقناعي بخلعه ، إلا أني لم أتأثر بهم، ومما زادني ثباتاً أن مدرستنا كانت تحوي على غرفة للصلاة نصلي فيها في فترة الغداء؛ فكنت أكرس جهدي فيها بالصلاة ، حتى لا أستمع لسخريتهم على حجابي، وكان لذلك أثر فعال في عدد الطلاب الذين دخلوا الإسلام وعقدوا العزم عليه.
أما عائلتي الكاثلوكية النصرانية؛ فقد كانوا غاضبين مني وبشدة، لأنهم كانوا من تلك العوائل التي تزور الكنائس وتساهم بجد في بنائها على الدوام، كما أن لهم جهود قوية في التنصير؛ فحاولوا تشويه صورة الإسلام بداخلي، وإقناعي بأن الإسلام يكره المسيح، ثم عرجوا على سب الإسلام والمسلمين، لكني كنت على قناعة بأني في الإسلام سأحب المسيح بطريقة متناسقة مع الدين الإسلامي.
وما فتئوا يحاولون تحويلي عن الإسلام، ويعتقدون بأني سأعود إلى النصرانية في يوم ما، وما أمر به مجرد نزوة، لكني ولله الحمد لازلت ثابتة على توحيدي بالله، وقد دخل خمسة من أفراد عائلتي إلى الإسلام بحمد الله وبركته.

http://www.wdawah.com/contents/34808
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع لبيك إسلامنا
أرى أناسا بأدنى الدين قد قنعوا ولا أراهم رضوا في العيش بالدون فإستغن بالله عن دنيا الملوك كما إستغنى الملوك بدنياهم عن الدين


من شاء أن يسكن رياض الجنة في الدنيا ، فليستوطن مجالس الذكر فإنها رياض الجنة

******
وَما فَقَدَ الماضونَ مِثلَ مُحَمَّدٍ ، وَلا مِثلُهُ حَتّى القِيامَةِ يُفقَدُ


رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
لاخى, نطقت, الشهادة, بارك


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
شاهدوا الداعية الإنجليزى المسلم فى وسط حديقة (هايد بارك) بلندن!! د. نيو القسم النصراني العام 2 21.07.2012 15:32
قصد العلم والحصول علي الشهادة لبيك إسلامنا ركن الفتاوي 2 21.06.2012 00:47
مظاهر اليسر و السماحة في الاسلام والاستفادة منها ابن النعمان رد الشبـهـات الـعـامـــة 0 27.05.2012 12:56
إيطالية نطقت بالشهادتين أمام الشيخ حسان في بني سويف لبيك إسلامنا ركن المسلمين الجدد 2 09.02.2012 12:50
مفاجأة: بعد أن حكمت المحكمة ببطلان تعيين شنودة نطقت سيدة نصرانية الشهادتين في المحكمة Ahmed_Negm ركن المسلمين الجدد 6 08.06.2010 00:01



لوّن صفحتك :