آخر 20 مشاركات
وَمَا كَانَ اللَّهُ لِيَظْلِمَهُمْ وَلَٰكِن كَانُوا أَنفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة سبأ : الشيخ القارئ محمد عبادة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل الإرهاب و التطرف مرتبط بالإسلام فحسب ؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          L'acte des sauvages : Le génocide culturel du gouvernement Canadien (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          اللآلئ الأصيلة لتلاوات الشيخ بندر بليلة شهر شوال 1442هـ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          البحث التفصيلي في اثبات تحريف قصة المرأة الزانية ( زانية تشهد بالتحريف ) بقلم / المهندس مجدى (الكاتـب : ENG MAGDY - آخر مشاركة : النسر المصرى - )           »          الشماس أبانوب يجيب عن أخطر اسئلة توجه لمسيحى عن السيف والقتل (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          من يدفع لأجل خطايا الكنيسة - 4 - ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Remains of 215 children found at Indigenous catholic school in Canada (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Encuentran restos de 215 niños en una escuela católica indígena en Canadá (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          KANADA: Überreste von 215 Kindern in kanadisch-katholischem Internat entdeckt (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Qui paie pour les péchés de l'Église - 3 - ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Qui paie pour les péchés de l'Église ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من يدفع لأجل خطايا الكنيسة - 3 - ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من يدفع لأجل خطايا الكنيسة - 2 - ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من يدفع لأجل خطايا الكنيسة ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          النصائح المفيدة في تحريم الغيبة والنميمة ..للشيخ: محمد بن سليمان العليط (الكاتـب : د. نيو - )           »          موثق: قطع الرؤوس فى المسيحية بين الدليل الكتابى و الواقع التاريخى (الكاتـب : د. نيو - )           »          العلاقة بين الله والمسيح عليه السّلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة الرحمن : الشيخ القارئ عبدالله البعيجان (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

سماحة الإسلام لفضيلة الشيخ محمد حسان

تعرف على الإسلام من أهله


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 16.11.2011, 10:34
صور muslim_906 الرمزية

muslim_906

عضو

______________

muslim_906 غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.11.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 245  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.01.2016 (11:59)
تم شكره 54 مرة في 36 مشاركة
افتراضي سماحة الإسلام لفضيلة الشيخ محمد حسان


خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ محمد حسان

((سماحة الإسلام ))

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهديه الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادى له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له واشهد أن محمد صلى الله عليه وسلم عبد الله ورسوله وصفيه من بين خلقه وحبيبه أدى الأمانة وبلغ الرسالة ونصح للأمة فكشف الله به الغمة

{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ اتَّقُواْ اللّهَ حَقَّ تُقَاتِهِ وَلاَ تَمُوتُنَّ إِلاَّ وَأَنتُم مُّسْلِمُونَ }آل عمران102
{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ }البقرة21

{يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء وَاتَّقُواْ اللّهَ الَّذِي تَسَاءلُونَ بِهِ وَالأَرْحَامَ إِنَّ اللّهَ كَانَ عَلَيْكُمْ رَقِيباً }النساء1


أما بعد ........

فحياكم الله أيها الأخوة والأخوات وطبتم وطاب سعيكم وممشاكم وتبوأتم جميعًا من الجنة منزلًا وأسأل الله الكريم الحليم الذى جمعنى بحضراتكم فى هذا البيت العامر على طاعته أسأله سبحانه أن يجمعنا فى الأخرة مع سيد الدعاة وإمام النبين فى جنته ودار مقامته إنه ولى ذلك ومولاه .
أحبتى فى الله

إن الصراع بين الحق والباطل قديم بقدم الحياة على ظهر الأرض ولازال الإسلام العظيم منذ أن بزغ فجره واستضاء نوره وهو يهاجم من قِبل أعداءه ولكننا نشهد فى هذه الأيام حربًا ضارية على الإسلام حربًا شرسة هذه الحرب تريد أن تنال من أصول وأركان وثوابت الإسلام ومكمن الخطر أنها حرب فكرية وحرب تريد أن تنال العقيدة فى اسسها وفصولها وأركانها .
تُعرض الفتنة على موقع من مواقع الشبكة العنكبوتية المعروفة بالنت فتجوب الشبهة الأرض كلها فى التو واللحظة وتعرض الشبهة على فضائية أو أى وسيلة مقروءة كانت أو مسموعة ويتأثر كثير من شبابنا وأولادنا بهذه الشبهات لضعف العقيدة من ناحية ولبعدنا عن عصر النبوة من ناحية ثانية ولقلة التأصيل العلمى الذى يبدد هذه الشبهات ويبدد ظلامها بنور القرآن والسنة وهذه الشبهات قلّ من علمائنا من يصنع ذلك الآن حيث تعرض الشبهة بصورة أقوى من الرد عليها فتصيب السبهة كثير من القلوب القلقة المريضة وهى القلوب لا تخلو من كل زمان ومكان .

من الشبهات التى تعرض الآن (أن دين الإسلام دين ارهاب ودين تطرف ودين لا يعرف السماحة ولا يعرف الرحمة والرفق بل هو دين متعطش للدماء يهوى تمزيق الأشلاء... إلى غير ذلك من الكلمات فى هذا الجانب المؤثر)
وأود أن أقول أن الإسلام ليس صناعة بشرية وليس قانون وضعى من وضع أهل الأرض بل الإسلام دين الله الذى خلق الخلق وهو وحده جل وعلا الذى يعلم ما يسعد الخلق وما يشقيهم {أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ }الملك14
الإسلام هو المنة الكبرى والنعمة العظمى والدين الذى ارتضاه الله لأهل السماء وأهل الأرض ليسعدوا به فى الدنيا والأخرة ليسعدوا فى جانب الإعتقاد،وجانب التعبد،وفى جانب التشريع ،وفى جانب الأخلاق ،وفى جانب المعاملات والسلوك ،وفى جانب الإقتصاد والإعلام والتعليم والتربية والفكر والثقافة فى كل جوانب الحياة .
الإسلام هو الدين الذى يضمن للبشرية السعادة فى الدنيا والأخرة لأنه المنة الكبرى والنعمة العظمى الذى امتن الله على الأرض كلها حيث قال تعالى
"الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً"المائدة 3
أفيرضى الله جل وعلا الإسلام دينًا لأهل الأرض ويخرج علينا من يطعن فى اختيار الله جل وعلا للبشر .

أنا أخاطب العقلاء المنصفين فى أى ملة وأى شرع ينتسبون بل أخاطب العقلاء ممن لا دين لهم فقد خرج علينا من يعيد الدعوة إلى الإلحاد من جديد ولا نريد أن نعلن هذه المواقع لهؤلاء حتى لا أقع مما حذرت منه آنفا .
صرنا نعيش زمن الفتن الذى أصبح مباح لكل أحد ان يكتب ما شاء ويقول ماشاء فى الوقت الى شاء ثم يمضى منتفخًا منتفشصا وكأنه قدم عما عجز عن تقديمه الأوائل ثم يترك الشبهات الخطيرة لتعمل عملها فى القلوب المريضة وما أكثرها .

الإسلام دين الله بل هو دين الله لجميع الرسل والأنبياء _(وهذه مقدمة سريعة لابد منها )_بلا استثناء
فالإسلام دين نوح عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام حيث قال تعالى :.
{وَأُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ مِنَ الْمُسْلِمِينَ }يونس72
والإسلام دين إبراهيم عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام حيث قال تعالى :.
{رَبَّنَا وَاجْعَلْنَا مُسْلِمَيْنِ لَكَ وَمِن ذُرِّيَّتِنَا أُمَّةً مُّسْلِمَةً لَّكَ وَأَرِنَا مَنَاسِكَنَا وَتُبْ عَلَيْنَا إِنَّكَ أَنتَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ }البقرة128
والإسلام دين يعقوب عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام حيث قال الله تعالى حكاية عنه :.
{أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ حَضَرَ يَعْقُوبَ الْمَوْتُ إِذْ قَالَ لِبَنِيهِ مَا تَعْبُدُونَ مِن بَعْدِي قَالُواْ نَعْبُدُ إِلَـهَكَ وَإِلَـهَ آبَائِكَ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ إِلَـهاً وَاحِداً وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ }البقرة133
والإسلام دين موسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام حيث قال الله تعالى حكاية عنه :.
{وَقَالَ مُوسَى يَا قَوْمِ إِن كُنتُمْ آمَنتُم بِاللّهِ فَعَلَيْهِ تَوَكَّلُواْ إِن كُنتُم مُّسْلِمِينَ }يونس84
والإسلام دين عيسى عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام حيث قال الله تعالى حكاية عنه :.
{فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَى مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنصَارِي إِلَى اللّهِ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنصَارُ اللّهِ آمَنَّا بِاللّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ }آل عمران52
والإسلام دين يوسف عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام حيث قال الله تعالى حكاية عنه :.
{رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِن تَأْوِيلِ الأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنتَ وَلِيِّي فِي الدُّنُيَا وَالآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ }يوسف101
والإسلام دين سليمان عليه وعلى نبينا الصلاة والسلام حيث قال الله تعالى حكاية عن ملكة سبأ:.
قَالَتْ يَا أَيُّهَا المَلَأُ إِنِّي أُلْقِيَ إِلَيَّ كِتَابٌ كَرِيمٌ{29} إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ{30} أَلَّا تَعْلُوا عَلَيَّ وَأْتُونِي مُسْلِمِينَ{31}
والإسلام دين الجن المؤمن حيث قال الله تعالى حكاية عنهم :.
وَأَنَّا مِنَّا الْمُسْلِمُونَ وَمِنَّا الْقَاسِطُونَ فَمَنْ أَسْلَمَ فَأُوْلَئِكَ تَحَرَّوْا رَشَداً{14} وَأَمَّا الْقَاسِطُونَ فَكَانُوا لِجَهَنَّمَ حَطَباً{15}
والإسلام دين لبنة التمام ومسك الختام عليه أفضل الصلاة وأزكى السلام حيث قال الله تعالى :.
{الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الإِسْلاَمَ دِيناً}المائدة 3
لذا قال الله تعالى :.
{إِنَّ الدِّينَ عِندَ اللّهِ الإِسْلاَمُ} آل عمران19
ومن ثمَّ قال الله تعالى :.
{وَمَن يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلاَمِ دِيناً فَلَن يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ }آل عمران85

فالإسلام ليس صناعة بشرية ليس قانون وضعى وليس مجموعة من البنود أو القوانين التى ينبغى أن تُعرض على أصحاب العقول هنا أو هنالك والإسلام ليس قضية للنقاش بل هو سيّد كل نقاش والحاكم لكل قضية تطرح للنقاش فالإسلام واضح المعالم .
أقول بكل عز وشرف "مسلمون لا نخجل أبدًا من أسلامنا ولا نستحى أبدًا من أى جانب من جوانب هذا الدين العظيم "
أولًا فى جانب الإعتقاد جانب ناصع واضح كالشمس فى ضحاها والقمر إذا جلّها فقد جاء الإسلام ليخرج الناس من الظلمات التى استحقت به البشرية مقت الله وغضبه حيث قال النبى صلى الله عليه وسلم كما فى الحديث الذى رواه الإمام مسلم وفيه أن النبى صلى الله عليه وسلم قال "إن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم _أى غضب عليهم _عربهم وعجمهم إلا بقايا من أهل الكتاب "
فجاء النبى محمد صلى الله عليه وسلم بهذا الدين الإسلام ليرفع الله مقته وغضبه عن أهل الأرض إن اتبعوه وامتثلوا أمره واجتنبوا نهيه ووقفوا عند حدوده .
الإسلام رحمة الله لأهل الأرض وسلام الله للبشرية فى الأرض والإسلام منقذ البشرية من الضلال وتمزيق الأشلاء _وأعى كل لفظة أرددها بفضل الله _

الإسلام صمّام آمان ،هداية للحيارى ،نور لمن يعيشون فى الظلام ،الإسلام شعلة توقد شوس الحياة ،الإسلام دماء ذكية تتدفق فى عروق من يعيشون الحياة

ما ذنب هذا الدين وما ذنب أتباعه من المسلمين إذا وجد فى البشر من يعشقون سياسة إطفاء المصابيح .
أقول بكل ثقة نحن المسلمين نحمل مشاعل الهداية ومصابيح النور لمن يعيشون فى الظلام وأنا أريد أن أضىء لمن يتعثرون ويتكفأون على الطريق بكل رحمة ورفق وتواضع فأنا أمشى فى الطرقات والشوارع أريد بنية صادقة وأدب جمّ وتواضع أن نضىء الطريق والدرب لمن يعيش فى هذا الظلام الدامس الحالك وآخذ بيد كل من يتعثر على الطريق فيخرج علىَّ رجل أعمى البصيرة وأعمى البصر ويريد أن يطفىء مصباحى حتى يُحرم أولئك الذين يعيشون فى الظلام ثم تزداد غباوته ويزاد حمقه فيهجم علىَّ ويريد تحطيم مصباحى بالكلية فهو لا يريد أن يجعله منطفئًا بل يريد تحطيمه بالكلية .

هل إذا دافعت عن هذا النورالذى أحمله لمن يعيشون فى الظلام هل بذلك أكون إرهابيًا أكون متطرفًا أكون اُصولى أكون فوضويًا أكون رجعيًا أكون متخلفًا إلى أخر هذه التهم المعلبة ويجرد الإسلام من معالم الرحمة والسماحة إلى غير ذلك !!!!!

أى عقل هذا أنا أخاطب العقلاء فى أى دين كانوا _ولا حرج لا من ناحية اللغة ولا من ناحية الإصطلاح أن نطلق الدين على كل الشرائع _ردوا علينا ردًا عقليًا منضبطًا .
نعم نحن نحارب ولسنا كما يزعمون لا نحمل إلا السيف فأى سيف ولا يوجد على وجه الأرض دم أرخص من دماء المسلمين أى سيف وأهل الأرض يأتون من أقصى الأرض يزعمون أنهم ما جاءوا إلا ليصدروا لنا الحرية المزعومة والديموقراطية المكذوبة ويريدون أن يسقونا كأس الديموقراطية رغم اُنوفنا من القاذفات والصواريخ والطائرات والدبابات والألغام والأسلحة المجرمة والمحرمة دوليًا وهم ماتحركوا إلا بدعوى أنهم ما جاءوا إلا وهم يحملون الحرية لمن يعيشون فى الضنك .
لماذا يعاب علينا ونحن لا نتحرك لا بإسلحة ولا دبابات ولا طائات ولا قنابل جرثومية ولا قنابل نووية ولا بأسلحة محرمة دولية ؟؟؟؟؟
إنما نتحرك بقرآن رب البرية وكلام سيّد البشرية وإذا هُجمنا فى عقر ديارنا اليس من حقنا أن ندفع عن أنفسنا هذا الأذى أليس من الواجب بالإجماع أن يقوم الكبير والصغير والشاب والشيخ ليصد هذا العدو الصائل !!!!!!!ما الذى جرى !!!!!

يؤلمنا غاية الألم أننا نرى بعض أحبابنا إننا نرى بعض أحبابنا وإخواننا يدفعون هذه التهم من منطلق مهزوم هزيمة نفسية نكراء يتصورون أن الإسلام فى قفص إتهام ويريد من يذود عنه ويدافع عنه

الإسلام ليس متهم وما اتهم الإسلام قط لأنه دين الله كما ذكرت .

ثانيًا فى جانب الإعتقاد:.
جاء الإسلام بتصور واضح وعقيدة صافية كاملة شاملة نقية نُلخصها فى كلمات من كلمات القرآن الكريم حيث قال الله تعالى فى محكم آياته
{ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }الحج62
وقال الله عزوجل فى محكم آياته
{ذَلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ }لقمان30
وقال الله تعالى

{إِنَّمَا إِلَهُكُمُ اللَّهُ الَّذِي لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ وَسِعَ كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً }طه98
وقال الله تعالى
قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ{1} اللَّهُ الصَّمَدُ{2} لَمْ يَلِدْ وَلَمْ يُولَدْ{3} وَلَمْ يَكُن لَّهُ كُفُواً أَحَدٌ{4}سورة الإخلاص
وقال الله تعالى
وَقَالُوا اتَّخَذَ الرَّحْمَنُ وَلَداً{88} لَقَدْ جِئْتُمْ شَيْئاً إِدّاً{89} تَكَادُ السَّمَاوَاتُ يَتَفَطَّرْنَ مِنْهُ وَتَنشَقُّ الْأَرْضُ وَتَخِرُّ الْجِبَالُ هَدّاً{90} أَن دَعَوْا لِلرَّحْمَنِ وَلَداً{91} وَمَا يَنبَغِي لِلرَّحْمَنِ أَن يَتَّخِذَ وَلَداً{92} إِن كُلُّ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِلَّا آتِي الرَّحْمَنِ عَبْداً{93} لَقَدْ أَحْصَاهُمْ وَعَدَّهُمْ عَدّاً{94} وَكُلُّهُمْ آتِيهِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَرْداً{95} من سورة مريم
عقيدة شاملة كاملة تصوّر واضح للحياة وللغاية من الحياة ولنهاية الحياة
قال الله تعالى
{وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ }الذاريات56
تلك هى الغاية فى وضوح
والنهاية
{فَرِيقٌ فِي الْجَنَّةِ وَفَرِيقٌ فِي السَّعِيرِ}الشورى7

ويخرج علينا من لا يحسن هذا التصور الشامل ويقول كلماته الخبيثة الخطيرة
** جئت لا أعلم من أين أتيت ولكنى أتيت
ولقد أبصرت أمامى طريقًا فمشيت
وسأمضى فى طريقى شئت هذا أم أبيت
كيف جئت ؟...
كيف أبصرت طريقى ؟....
لست أدرى ....
لكن المؤمن يدرى وعنده فهم واضح وتصور جلىّ

ثالثًا فى جانب العبادة
{قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ{162} لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ{163} الأنعام

بلا شطط ولا إفراط ولا تفريط

قال تعالى :." لاَ يُكَلِّفُ اللّهُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا........" البقرة286
وقال تعالى :." لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلَّا مَا آتَاهَا....." الطلاق7
وقال تعالى :." يُرِيدُ اللّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلاَ يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ....." البقرة185
ويأتى النبى صلى الله عليه وسلم ليقول "رفع عن أمتى الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه "
وقال صلى الله عليه وسلم " رفع القلم عن ثلاث عن النائم حتى يستيقظ وعن الصبى حتى يحتلم وعن المجنون حتى يفيق "
رابعًا فى جانب التشريع :.
معالم واضحة فى جانب التشريع
قال تعالى :.
{أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللّهِ حُكْماً لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ }المائدة50
وقال تعالى :.
{فَلاَ وَرَبِّكَ لاَ يُؤْمِنُونَ حَتَّىَ يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لاَ يَجِدُواْ فِي أَنفُسِهِمْ حَرَجاً مِّمَّا قَضَيْتَ وَيُسَلِّمُواْ تَسْلِيماً } النساء65

خامسًا فى جانب المعاملات والأخلاق والسلوك
قال تعالى :.
{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ }النحل90
قال تعالى :.
{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً }النساء58
وقال تعالى :.
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ لِلّهِ شُهَدَاء بِالْقِسْطِ وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ خَبِيرٌ بِمَا تَعْمَلُونَ }المائدة8

هذا هو ما أريد أن نركز عليه لأننا نتهم الآن بتهم نؤخذ عليها بالنواصى والأقدام بإننا لا نتعامل مع الآخرين إلا من منطلق الغلظة والفظاظة والقسوة إلى غير ذلك من هذه المفردات

ووالله الذى لا إله غيره ما عرِفت الأرض دين كالإسلام فالدين عند الله الإسلام وإذا أطلقنا لفظة الدين على كل الشرائع فما عرفت أفضل من الإسلام برفقه ورحمته

وكلكم يعرف ويحفظ أن زانية دخلت الجنة لأنها رحمت كلب وامرأة دخلت النار بإنها عذبت قطة والحديثان فى الصحيحان
بينما كلب يطيف بركية ، كاد يقتله العطش ، إذ رأته بغيمنبغايابنيإسرائيل ، فنزعت موقها ، فسقته فغفر لها به
الراوي:أبو هريرةالمحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 3467
خلاصة حكم المحدث:[صحيح]


هذا هو الإسلام الرحمة فيه بالكلاب تغفر الخطايا للبغايا فكيف بمن وحد رب البريا

تعذيب القطة يدخل النار فكيف بمن يعذب انسان له انسانيته وآدميته كيف ذلك!!!!

الحيوان مكرّم فى الإسلام
عن أبى يعلى شداد بن أوس رضى الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم :إنَّ الله كتب الإحسان على كلِّ شىء فإذا قتلتم فأحسنوا القِتْلة وإذا ذبحتم فأحسِنوا الذِبحة وليحدَّ أحدكم شفرته وليرح ذبيحته " رواه مسلم

ما هذه القيم حتى فى التعامل مع غير المسلمين قمة سامقة ما ارتقت البشرية أبدًا إليها إلا فى ظلال الإسلام فالإنسان أى إنسان له فى الإسلام إنسانيته وآدميته .
وأنا أريد دليلًا واحدًا فى القرآن كله أو فى السنة على كثرة أحاديثها أن الإسلام فى أى مرحلة حتى فى مراحل تمكنه وعظمته أنه أكره من يعيش تحت كنفه وحمايته أنه أكره فردًا فضلًا على حكومة وشعب فى الدخول فى الإسلام.

أو لم يقل الله سبحانه وتعالى للنبى صلى الله عليه وسلم :.
{وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لآمَنَ مَن فِي الأَرْضِ كُلُّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النَّاسَ حَتَّى يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ }يونس99

الم يُنزّل الله على نبينا صلى الله عليه وسلم
{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256
الإسلام يعامل الإنسان كإنسان هو يدعوه إلى الله إلى التوحيد بحكمه ورحمة وأدب وتواضع ليقيم عليه حجة الله لأن الله كلف أهل الإسلام بإقامة الحجة على اهل الأرض
قال تعالى
{رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً }النساء165
وقال تعالى
{وَمَا كُنَّا مُعَذِّبِينَ حَتَّى نَبْعَثَ رَسُولاً }الإسراء15

فإذا ما بلغنا عن الله ورسوله ودعونا من فى الأرض بهذا الدين بحكمة ورحمة فلا يجوز لنا أن نكره أحد على الدخول فى ديننا "{لاَ إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَد تَّبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىَ لاَ انفِصَامَ لَهَا وَاللّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }البقرة256
هذه المُثل وهذه القيم ليست مجردتنظير باهتًا ولا ثقافة ذهنية باردة تسطّر فى الكتب والمجلات بل تحولت فى حياة النبى صلى الله عليه وسلم والصحبة والتابعين ومن سار على دربهم من الأئمة والقادة الفاتحين
تحولت هذه القيم المثالية إلى قيم حقيقية عملية لم تكن تنظيرًا باردًا ولم تكن ثقافة ذهنية باردة،والتاريخ مازلت صفحاته مفتوحة لمن أراد أن يتعرف على الحق وينصر الحقيقة .

هذا هو النبى صلى الله عليه وسلم يتلو على مسامع الصحابة بقول الله تعالى
{وَإِنْ أَحَدٌ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلاَمَ اللّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ }التوبة6
تدبروا قول الله تعالى " وإن أحد من المشركين "لم يقل الحق تبارك وتعالى "وإن أحد من المؤمنين "

*طيب أسمعناه كلام الله وبيّنّا له الحقيقة وأوضحنا له الحقيقة أفنكره على أن يدخل فى ديننا بعد إن أسمعناه ؟؟
لا أبدًا" ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْلَمُونَ "
أى عظمة والله لو اجتمع أدباء الأرض ليعلقوا على هذا الحق الربانى والله ما استطاعوا وما شرع الجهاد إلا لهذا إلا لمن يحولبيننا وبين دعوة الله عزوجل
من الذى يعيب علينا هذا !!!!!!!
إن منعتنى فمن حقى أن أقاتلك لأنك تحول بينى وبين تبليغى لدين الله لأهل الأرض الذى كلفنى الله بذلك أما أن تتركنى فلا حرج فأنا أبلغ عن الله ورسوله ولكل أحد مطلق الحرية فى أن يدخل هذا الدين أو لا يدخل فلا إكراه على أحد
{مَّا عَلَى الرَّسُولِ إِلاَّ الْبَلاَغُ وَاللّهُ يَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا تَكْتُمُونَ }المائدة99
{رُّسُلاً مُّبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ لِئَلاَّ يَكُونَ لِلنَّاسِ عَلَى اللّهِ حُجَّةٌ بَعْدَ الرُّسُلِ وَكَانَ اللّهُ عَزِيزاً حَكِيماً}النساء165
{لَّيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَـكِنَّ اللّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ}البقرة272
{إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ }القصص56
إلى آخر هذه الآيات وما أكثرها

حوّل النبى صلى الله عليه وسلم المنهج الذى أصّلت إلى واقع وكلنا يعلم ما الذى لاقاه النبى صلى الله عليه وسلم فى مكة وماذا صنعوا به فلقد وضعوا التراب على رأسه والنجاسة على ظهره وخنقوه حتى كادت انفاسه أن تخرج وطردوه من بلده وبيته وصبوا غضبهم على أصحابه عليهم جميعًا رضوان الله ،ومع كل ذلك لم يتركوه يخرج من مكة إلى المدينة بل خرجوا بجيوش جرارة وراءه فى المدينة وأطلقوا السفهاء من اليهود والمنافقين للنيل من رسول الله صلى الله عليه وسلم بعد ما ترك لهم مكة

ومع كل ذلك لمّا مكنه الله وعاد النبى صلى الله عليه وسلم فاتحًا وحطم هذه الأصنام الكبيرة حول بيت الله وهو يتلو قول الله {وَقُلْ جَاء الْحَقُّ وَزَهَقَ الْبَاطِلُ إِنَّ الْبَاطِلَ كَانَ زَهُوقاً }الإسراء81
ومع ذلك ماذا فعل النبى صلى الله عليه وسلم ورؤية الدم تثير الدم وهذا يوم أعز الله فيه الإسلام وحان الوقت للإنتقام من هؤلاء ممن نالوا من دين الله ونالوا من رسوله صلى الله عليه وسلم ؟؟

لقد أعطاهم آمانًا وأمّنهم على أنفسهم وأموالهم بل وأعطى مفاتيح الكعبة بعد أن أخذها على ّ ردها لعثمان مرة أخرى ونزل قول الله تعالى
{إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُكُمْ أَن تُؤدُّواْ الأَمَانَاتِ إِلَى أَهْلِهَا وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ إِنَّ اللّهَ نِعِمَّا يَعِظُكُم بِهِ إِنَّ اللّهَ كَانَ سَمِيعاً بَصِيراً }النساء58


والحديث الذى تحفظونه جميعًا حين وقف وقال "ماتظنون أنى فاعل بكم ؟قالوا خيرًا أخ كريم بن أخ كريم فقال لا تثريب عليكم اليوم يغفر الله لكم وهو أرحم الراحمين اذهبوا فأنتم الطلقاء "ولكنه حديث ضعيف

لكنه بأبى وأمى وروحى ما آذى أهل مكة وقد بالغوا إيذاءه

لماذا يغضوا الطرف عن هذه الصفحات المشرقة التى لن تزول مادامت هذه الدنيا باقية !!!لماذا يغضون الطرف عن هذا اللين والسماحة والرفق بل والله ما خانهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قط .

وأقول دومًا إن خان أهل الشرك فنحن لا نخون وإن نقضوا العهد فنحن لا ننقض العهد فنحن لنا دين عظيم يضبط مشاعرنا وأقوالنا وأفعالنا وليس من حق أى مسلم أن يتكلم بهواه أو أن يفعل ما يرغبه ويهواه وإنما يجب أن تكون أقوالنا وأفعالنا منضبطين بضوابط هذا الإسلام بالقرآن والسنة فهذا هو الفارق

وفى الحديث الذى رواه الإمام مسلم فى صحيحه عن حذيفة بن اليمان قال :
"ما منعنى أن أشهد بدرًا إلا أننى خرجت أنا وأبى ،فأخذنا كفار قريش ،فقالوا : إنكم تريدون محمدًا ! فقلنا :ما نريد إلا المدينة ؛فأخذوا العهد علينا :لننصرف إلى المدينة ولا نقاتل معه .فأخبرنا النبى صلى الله عليه وسلم .فقال صلى الله عليه وسلم :" نفى بعدهم ،ونستعين الله عليهم "
أرجو أن تنتبهوا لهذه الكلمات نفى للمشركين بعهدهم ونستعين الله عليهم
أى أمانة تلك فالمثل الذى ذكرت ليست تنظير بل وقف النبى صلى الله عليه وسلم فى فتح مكة يخطب فى الناس كما فى رواية الترمذى بسند حسن عن أبى هريرة رضى الله عنه "ايها الناس ألا إن الله قد أذهب عنكم عُبّى الجاهلية وتعاظمها بآبائها فالناس رجلان رجل برتقى كريم على الله ورجل فاجر شقى هين على الله ثم قرا قول الله تعالى " {يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ }الحجرات13

وفى رواية أحمد وعند الإمام البيهقى بسند حسن من حديث جابر بن عبد الله رضى الله عنهما أن النبى صلى الله عليه وسلم خطب الناس فى أواسط أيام التشريق فقال :"أيها الناس ألا إن ربكم واحد ألا إن آباكم واحد ألا لا فضل لعربى على عجمى ولا لعجمى على عربى ولا لإسود على أحمر ولا لأحمر على أسود إلا بالتقوى وقرأ قول الله تعالى " إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ"

الناس فى إنسانيتهم سواء وفى آدميتهم سواء فلا فضل إلا بتقوى الله والعمل الصالح وإلا فالإنسان هو الإنسان لا نكره على الإطلاق أن يدخل فى الإسلام أى أحد حتى بعد البيان والدعوة

وها هو عمر بن الخطاب رضوان الله عليه حين جاء من المدينة النبوية إلى بيت المقدس ليتسلم مفاتيح بيتالمقدس فى موكب مهيب من شدة تواضعه (هو وخادمه )يركب أمير المؤمنين الدابة تارة وينزل ليركب الخادم تارة مشابهة ومساوية .
ويصل عمر بن الخطاب ويخرج أبو عبيدة فى استقباله ويرى عمر أمير المؤمنين يسحب الدابة لخادمه فيقول ياأمير المؤمنين لا أحب إن القوم قد استشرفوك _أى لا أحب أن يراك القوم وأنت على هذه الحالة _فأنت فى طرقك لتتسلم مفاتيح بيت المقدس
فقال عمر بن الخطاب :أوهن يا أبا عبيدة لو قالها غيرك إننا قوم كنّا أذل قوم فأعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزة فى غيره أذلنا الله ويدخل عمر بيت المقدس ويستقبله أهل بيت المقدس بالحفاوة وخرج بعضهم يلعبون بالسيوف والرماح كعادتهم لإستقبال الملوك والعظماء وكان عمر يكره مثل هذه المشاهد وهذه الأبهه .

فأمر عمر أن ينصرفوا فقال له أبو عبيدة ياأمير المؤمنين دعهم فإنك إن أمرت بصرفهم ظنوا أنك تريد أن تنقض معهم عهدهم

فقال عمر ابن الخطاب "عمر وآل عمر فى طاعة أبى عبيدة "

ويتسلم الفاروق الآواب مفاتيح بيت المقدس ويكتب العمرية الرائعة (((بسم الله الرحمن الرحيم هذا ما أعطى عبد الله عمر بن الخطاب أمير المؤمنين أهل إيليا _بيت المقدس _أعطاهم آمانا لأموالهم وكنائسهم فلا تهدم ولا يكرهون على الإسلام ومن خرج منهم أو أراد الخروج فليبلغه مأمنه وليخرج حيث شاء ومن أراد أن يبقى فى أرضه _أى من أهل الزراعة _فلا يؤخذ منه شىء حتى يحصد حصاده .

شهد هذا الكتاب خالد بن الوليد وعمرو بن العاص وعبد الرحمن بن عوف ومعاوية بن أبى سفيان سنة 15 من الهجرة

هــــــــــــــذا هـــــــــــــــــــو الإســــــــــــــــــــــلام


ولمّا فتح عمرو بن العاص مصر آمنهمعلى أموالهم وأنفسهم ولم يكره أحد على الدخول فى الإسلام بدليل أن من أهل مصر من القبط منهم من ظل على نصرانيته ومنم من شرح الله صدره للإسلام ولم يكره عمرو بن العاص ومعهأصحاب النبى صلى الله عليه وسلم لم يكره أحد من أهل مصر فى الدخول فى الإسلام بل دعاهم إلى دين الله فلا إكراه فى الدين .

بل وستعجبون فى طريق عمرو بن العاص فى فتح مصر مر بمدينة بلبيس فى محافظة الشرقية _لأنه جاء من العريش من رفح ثم واصل إلى الأسكندرية _مر على بلبيس فأسر الصحابة أرمانوسى بننت المقوقس حاكم مصر الذى بعث بهدية للنبى صلى الله عليه وسلم حين أرسل النبى صلى الله عليه وسلم كتابه يدعوه إلى الإسلام فأكرم المقوقس حاكم مصر كتاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فردّ على النبى صلى الله عليه وسلم بمارية القبطية وحمل بعض الهدايا لرسول الله صلى الله عليه وسلم
فلما أخبروا عمرو بن العاص أنهم أسروا أرمانوسى مع جواريها ومماليكها قال عمرو :لقد أهدى المقوقس إلى نبينا صلى الله عليه وسلم هدية وأكرم كتابه وأرى أن نكرم المقوقس وأن نرد عليه ابنته معززة مكرّمة .
فردّأرمانوسى وقد دار بينها وبين جاريتها بربارا حوار تقول فيه جاريتها لإبنة المقوقس:.
العرب يحيطون بنا من كل ناحية فردّت بنت حاكم مصر بكلمات _أرجوا أن تستمع لها كل الدنيا _يابربارا إنّى لآمن على نفسى وعرضى بخيمة عربى أكثر من آمن على نفسى فى قصر والدى .

وأعطاهم عمرو أمانًا بل لأكابر أساقفتهم وعاد إلى كنيسته معززًا مكرمًا ولم يقتله عمرو ولم يكرهه على الدخول فى الإسلام وأعطى أمانًا لأهل بيت المقدس وعاملهم معاملة الفارق عمر بن الخطاب .

فأى قائد مسلم هذا الذى يرسل طبيبه الخاص لعدوه الّدود (ريتشارد قلب الأسد )ليعالجه ويؤّمن صلاح الدين أهل المقدس ويعطيه عهد وكانوا يزيدون على مائة ألف ولم يقتل منهم رجل واحد وهو على النصرانية على غير دين الإسلام .

محمد الفاتح ماذا فعل عندما دخل كنيسة أيا صوفيا ؟
أعطاهم آمانًا ولم يسفك دم واحد منهم على الإطلاق بل أمّنهم وأوفى بوعده معهم بل وقام محمد الفاتح ليحتفى معهم إحتفاء يليق بإنسانيتهم وآدميتهم ولم يكره أحد على أن يتركوا دينهم وهو البطل المنتصر الفاتح ولم يكرههم للدخول فى دينه

فــــــــــــــــــــــــــــهــــــــــــــذا هـــــــــــــــــــــو الإســــــــــــــــــــــلام والتـــــــــاريخ

فأى عاقل يتهم الإسلام بالتطرف والإرهاب والرجعية والتأخر

صفحات طويلة يجب على شبابنا أن يفتحوها وأن يقدموا هذه المعانى بلغات أهل الأرض ونحن فى عصر العولمة والإنفتاح ليتعرف الجميع لأن صورة الإسلام مشوهة ويبين هذه الصورة المشرقة الحقيقية

من لهؤلاء الذين يعيشون فى الجهل وفى الظلمات ولا يعرفون عن الإسلام إلا أنه متعطش لسفك الدماء وتمزيق الأشلاء ويبصّرهم بالحق والحقيقة

ترجموها على ملاين المواقع لإنقاذ البشرية وليعرفوا حقيقة هذا الدين وهذه القيم التى لم تكن ثقافة ذهنية باردة بل حوّل النبى صلى الله عليه وسلم وأتباعه والسائرون على دربهم من العلماء الربّانين حوّلوها إلى واقع عملى .

لقد طاش عقلى وأنا أراجع مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيّميّة حين هجم التتار على بلاد المسلمين فأسر التتار من أسر من المسلمين وأهل الذمة من اليهود والنصارى من الذين كانوا يعيشون فى كنف الإسلام وفى بلاد الإسلام .

شيخ الإسلام ذهبل إلى زعيم يطلب منه أن يفك الأسرى وأطلق له سراح الأسرى من المسلمين

هل سمعتم من قبل أن شيخ الإسلام رفض أن يأخذ الأسرى من المسلمين إلا أن يفك أهل الذمة من النصارىوقال أسرانا من أهل الذمة مع أسراهم من أهل الملة ولمّا رأى الرجل إصرار شيخ الإسلام أطلق له الأسرى من اليهود والنصارى والمسلمين.

هذا هو شيخ الإسلام ابن تيمية هذا عالِم يتهم بالتطرف والتشدد فهو يعلم أن الأمر لا يحكم بالعواطف والمشاعر بل بالدين فى الأقوالوالأفعال والأحوال كله محكوم بالدين فقد بلغه حيث رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما رواه البخارى ومسلم عن ابن عمر قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "من قتل معاهد لم يرح _لم يشم _رائحة الجنة وإن ريحها ليوجد من أربعين عام "

فالأمر ديــــــــــــــــــــــــن

هذه كلمات مجروح مكلوم يود أن يصرخ بأعلى صوته إن كان يعلم أن صرخته ستسمع أهل الأرض لكن الأمر يحتاج من شبابنا المتحمس أن ينقل هذه الكلمات ولا حرج أن يزيد عليها أو ينقص منها وينشرها على كافة المنتديات والمواقع على الشبكة العنكبوتية التى أصبحت وسيلة من وسائل التعرف على الروافض بلا قيود وأنتم أهل الحق فلما لا نبين الحق بحق ورحمة وأدب وتواضع .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الخطبة الثانية


الحمد لله رب العالمين وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن سيدنا محمد عبد الله ورسوله اللهم صلى وسلم على نبينا محمد

إن أعظم خدمة نقدمها اليوم لخدمة الإسلام أن نشهد شهادة خلقية عملية على أغرض الواقع .
نعم كثير منّا قد تعلم الكثير والكثير وعرف الكثير والكثير ولكن من منّا حوّل هذا العلم إلى عمل وواقع ليس بالضرورة أن تكون عالم على المنبر لكن بالضرورة أن تكون داعية إلى دين الله فى مكانك الذى أنت فيه وموطنك الذى أنت فيه .
أهل الأرض لن يحكموا على ديننا من خلال هذه الخطب الرنانة بل يحكمون من خلال واقعناورؤيتهم لنا وهم يتقدمون علميًا وفكريًا وسلوكيًا وإنتاجيًا فى كل مواطن الحياة .

أمة لا زالت تنتظر سلاحها من يد عدوها أمة لا يمكن أبدًا أن تُمكّن أو تنتصر .

هذه أعظم خدمة نقدمها للإسلام يامن تحترق قلوبهم ألمًا على واقع المسلمين أما الإسلام فمحفوظ لن تستطيع أى قوة أن تستأصل شأفة الإسلام .

ولو استطاعت قوة على استإصال هذا الإسلام لإستُئصل مباشرة بعد موت رسول الله صلى الله عليه وسلم .

ما مات الإسلام ولن يموت لأن الإسلام دين الله الذى تولى حفظه فالله ناصر دينه بنا أو بغيرنا "اللهم لا تستبدل بنا "فلا تخشوا على الإسلام فلا تستطيع قوة على وجهه الإرض أن تطفىء نور الله والإسلام نور الله بالقرآن والسنة فلا تستطيع أن تصل إلى السماء يد شلاء .

الإسلام ممكّن ومحفوظ وإن من حضارات دوارات فلكية فهى تغرب هنا لتُشرق هنالك وإن حضارة أوشكت على الشروق فى أنصع صورة ألا وهى حضارة الإسلام الذى بدأ بفضل الله رغم هذه الضربات المتلاحقة بدأيستيقظ أهله فأمّة الإسلام ما ماتت ولن تموت لأن الله شرّفها بامر بلاغ هذا الإسلام إلى أهل الإرض .

بدأت الأمة تستيقظ ولذلك ليس من العدل والإنصاف أن نحاكم الأمة _فى هذه السنوات القليلة التى بدأت تستيقظ فيها _على سنوات تضيع كثيرة مضت فما هدم فى سنوات لا يمكن أن يُبنى فى لحظات بل يحتاج غلى سنوات مضاعفة للبناء .

الأمة بدأت تنتقل على الأقل من مرحلة أزمة الوعى القاتلة إلى مرحلة وعى الأزمة وهذذه مرحلة فكرية لكننا نجدد ونصحح ونبين ونُأصل الحق ونفند الشبهات وهذا يؤخرنا لأن الحرب ضروس ولأن الشبهات كثيرة وخطيرة ولكن هذا لا يمنعنى أن أقول أن الأمة بدأت تستيقظ وتحتاج إلى يقظة بالعودة إلى العلماء الربانين والدعاة الصاديقين وإلى عودة للللقرأن والسنة الصحيحة ويحتاج إلى عودة صادقة إلى البذل والعطاء والتفوق فى جانب التعليم والفكر والثقافة والسياسة والنظام العسكرى إلى غير ذلك "وأعدوا لهم "فالأمر يحتاج إلى إعداد .

نحن لسنا أقل من شباب كوريا واليابان والصين ولسنا أقل من شباب أوربا وأمريكا فشباببنا يجب عليه أن يُبدع فى مواطن العمل والإنتاج فى مجال الهندسة،الجيولوجيا ،الذرة ،الكيمياء،البناء ، الطب ،فى كل مجالات الحياة فيجب علينا أن نعمل وينبغى أن لا تحتقر دورك فنحن لا نحتاج الأمة كلها مشايخ على المنابر ولو أراد النبى صلى الله عليه وسلم أن يحوّل الصحابة إلى دعة على المنابر لجعلهم كذلك لكن كلٌ له وظيفة .


زيد بن ثابت (يجلس لكتابة الوحى )خالد بن الوليد (سيف استله الله على المشركين )مصعب بن عمير (يتحرك إلى الدعوة فى المدينة النبوية )معاذ بن جبل (يتحرك بالدعوة إلى اليمن )وأبى موسى (معه فى اليمن ).
كل ٌ له وظيفة وكلٌ له دور

أما أن يتوهم كثير من أولادنا وشبابنا أنه لا ينصر الدين إلا إذا كان علمًا على المنبر فهذا خلل وخطأكبير فدورك فى العيادة أو فى المصع أو فى المتج أو فى أى مكان دورك لا يقل أبدًا فمة ولا كرامة عن دور العالم الذى جلس يذكر بالله عزوجل إن أخلصت النية لرب البرية واتبعت سيد البشرية فكل عمل لو كان حتى صغير فهو مقبول عند رب البرية ما دمت أخلصت النية له سبحانة واتبعت النبى صلى الله عليه وسلم وقد يملأالعالم الدنيا ضجيجًا وعلمًا وهو أول من تسعّر به النار يوم القيامة لأنه لا يبتغى بعلمه وجه الله.


فلإن عرف التاريخ أوسًا وخزرجًا
فلله أوسٌ قادمون وخزرجُ
وإنّ كنوز الغيب تخفى طلائعًاحرا
رغم المكائد تخرجُ

أختم هذا اللقاءبمقال لمجلة التايم الأمريكية يقول المقال
(((وستشرق سمش الإسلام من جديد ولكنّها فى هذه المرة تعكس كل حقائق الجغرافيا فهى تشرق من الغرب من قلب أوربا تلك القارة العجوز التى بدأت المآذن تزاحم أبراج الكنائس وبدأ صوت الآذان كل يوم خمس مرات شاهدًا عمليًا على أن الإسلام يدخل كل يوم أرض جديدة وأتباع وجدوا فيه ضالتهم )))
لا تيأس ولا تقنط ولا تنهزم هزيمة نفسية نكراء بل أرفع رأسك لأنك موحد.... أرفع رأسك لأنك مسلم لتعانق رأسك كواكب الجوزاء .
قم أيها الموحد برحمة وحكمة وتواضع ودسّر العالم كله ببردتك ذات العبق المحمدى الطاهر ...قم واسمِع العالم كله خفقات قلبك التى وحدت الله ...قم واسمِع العالم كله نبضات قلبك الذى أحب رسول الله صلى الله عليه وسلم .....قم لتروى الدنيا كأس الفطرة ...قم واسقى الدنيا كأس الفطرة لتُروى بعد ظمأ ولتهتدى بعد ضلالة ولتفىء بعد أن عاشت سنوات طويلة فى التيه والإنحراف والضلال .


اللهم أقر أعيننا بنصرة الإسلام وعز المسلمين
اللهم انصر دينك وكتابك وعبادك المؤمنين
اللهم أبرم لأمة التوحيد أمر رشد يعز فيه أهل الطاعة ويهتدى فيه أهل المعصية أنت ولى ذلك والقادر عليه
اللهم لا تدع لنا ذنبًا إلا غفرته ولا مريضًا إلا شفيته ولا دينًا إلا قضيته ولا عاصيًا إلا هديته ولا طائعًا إلا زدته وثبته يا أرحم الراحمين .
اللهم أشف مرضانا ومرضى المسلمين وأرحم موتانا وموتى المسلمين
اللهم اجعل بلدنا مصر أمنًا آمانًا سخاءًا رخاءًا وسائر بلاد المسلمين
اللهم أستر نساءنا واحفظ بناتنا وربى لنا أولادنا
ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما


وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم
انتهى بفضل الله
أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يبارك فى عمر فضيلة الشيخ محمد حسان وأن ينصره ويكون سببًا فى عز الإسلام والمسلمين
اللهم أجزه عن الإسلام خير الجزاء

((هذه الخطبة التى ألقاها فضيلة مهمة جدا فمن استطاع أن يترجمها بشتى اللغات
فلا يتوانى فمن لهؤلاء الذين يعيشون فى الظلمات ؟؟؟
كيف نخرج لهم هذا النور ؟؟؟

ونتذكر قول النبى صلى الله عليه وسلم "نضر الله امرئ سمع منّا مقالًا فبلغه كما سمعه فرب مبلغ أوعى من سامع "أو كما قال النبى صلى الله عليه وسلم
ونتذكر أيضًا أن الدال على الخير كفاعله كما علّمنا رسول الله صلى الله عليه وسلم
ونتذكر كذلك أن من دعى إلى هدى فله مثل أجر فاعله لا ينقص من أجره شىء


لا تبخلوا على هؤلاء الذين يعيشون فى الظلمات فماذا نقول لربنا غدا عندما نُسئل عن هؤلاء ؟؟؟؟
وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم

للمزيد من مواضيعي

 








توقيع muslim_906





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
معاملة المسلمين, لفضيلة الشيخ محمد حسان, الارهاب الاسلامى, سماحة الإسلام


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
سماحة الإسلام ( للشيخ محمد حسان ) محب الله ورسوله تعرف على الإسلام من أهله 2 20.03.2011 20:32
خطبة الجمعة لفضيلة الشيخ محمد حسان .. فى بيوت أمر الله أن ترفع هبة الرحمن قسم الصوتيات والمرئيات 0 15.11.2010 21:00
سيرة الشيخ محمد حسان الاشبيلي القسم الإسلامي العام 4 09.08.2010 04:19



لوّن صفحتك :