آخر 20 مشاركات
هارون يجعل شعبه يرقص عاريا سيرا على خطى الوثنيين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المتنيح شنودة والشغالة : فضيحة مخفية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بركاتك يا عذرا كوباكابانا !!!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أقوى نقد يزلزل فكرة الفداء و يخلعها من جزورها (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سلسة حلم المسيحى جرجس(لماذا أخفى بولس نسبه وانتسب لبنيامين) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          جدول عملي ليوم عرفة (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          فضائل يوم عرفة (الكاتـب : نور عمر - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Mecca the forbiden city (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأضحية هي قربان لله أم للأوثان ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حقوق الأجراء و الخدم في الإسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Heritage Of Abraham PBUH (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة عشائية ساحرة بصوت خالد الرياعي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الفيلم الوثائقي : كسوة الكعبة المشرفة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مكّة المكرّمة : أورشليم - مدينة السلام الموعودة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسيحية تمزق على الهواء كتابها المقدس (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من الذبيح ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القطف الجني لتلاوات الشيخ عبدالله الجهني : شهر شوال 1445هجري (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          نص خروج 33 : 11 يسقط الهولي بايبل في التناقض (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          لمحات مكية : كثرة أسماء الكعبة المشرّفة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          لمحات مكية : ماء زمزم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

كيف أتعامل مع أبنائي؟

روضة الطفل المسلم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 25.10.2010, 02:56
صور راجية الاجابة من القيوم الرمزية

راجية الاجابة من القيوم

مجموعة مقارنة الأديان

______________

راجية الاجابة من القيوم غير موجود

فريق رد الشبهات 
الملف الشخصي
التسجيـــــل: 06.02.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.673  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
25.02.2017 (20:27)
تم شكره 24 مرة في 19 مشاركة
سؤال كيف أتعامل مع أبنائي؟


أتعامل أبنائي؟

السؤال
السَّلامُ عليكم ورَحْمة الله وبركاته،
أُختي العزيزة، إنَّني في حَيْرة شديدة مِن أمري، فأنا لا أستطيع التعاملَ مع أولادي، وكنتُ أتمنَّى من الله أن يجعلَهم ذريَّةً صالحة، وينفع بهم الإسلامَ والمسلمين.


حتى لا أُطيل عليك؛ عندي - والحمد لله - ابني الكبير أحمد، وسنه 8 سنوات، وهو يُحيِّرني؛ لا يسمع كلامي، ودومًا يتأخَّر في فِعْل ما أطلبه منه، ويجعلني أخرُج عن شعوري وأضربه.

في الحِفْظ بطيءٌ جدًّا؛ لأنَّه يشغل نفسه بأيِّ شيء حولَه، ولا يُركِّز فيما أطلبه منه.

أحيانًا كثيرة يجلِس يَحْفَظ في الوجْه يومًا كاملاً مع أنَّه في أوقات أُخرى ليستْ كثيرة يُنجِز عملَه بسرعة، والواجب - مثلاً - صفحة يَكتبُها في 4 ساعات، أو أكثر!

منذ يومين اكتشفتُ أنَّه يأخذ حلوياتٍ ويدخل يأكُلها في الحمام وهو صائِم، وعندما واجهتُه اعتذَر وقال: لن يفعل هذا، وأمس وجدتُه أكَل عُلبة الشيكولاتة كاملةً دون إذنٍ، ولا أعرف أهو صائم أم لا، وضربتُه وعنفتُه، ولا أعرف ماذا أفعل؟

والِده تحدَّث معه وأخبَرَه بخطئِه، وأنَّ هذا سَرِقة.

أنا أعتَرِف أنِّي عنيفة معه، وعصبيَّة جدًّا، ولكن لا أعرِف كيف أهدأُ كي أُربِّيه تربية صحيحة.

أمَّا أخته مريم فهي عنيدةٌ جدًّا، وتستفزُّني، أحيانًا أطلب منها الشيء، فتحضره وتُخفيه وراءَ ظهرها وتقول لي - بعناد -: ما أحضرتُه، وتستفزني!

هي ذكيَّة جدًّا، وحِفظها متميِّز، هي 5 سنوات، ولكن تفكيرُها أكْبر من سِنِّها، عكس أحمد.

نسيتُ أخبرك أنَّ أحمد عندما يُشاهِد التلفاز يُصبِح في عالم آخَرَ، إذا حدثته لا يردُّ عليه، وهو مرتبطٌ به وبالكمبيوتر ارتباطًا مَرَضيًّا.

ومريم شخصيَّة متحدِّثة، عكس أحمد، ومُتسلِّطة أيضًا.

معذرة، أطلتُ عليك، ولكنِّي حقيقةً مهمومةٌ بهذا الهمِّ؛ همِّ التربية، فأَعينيني وأَرْشدِيني ماذا أفْعَل معهما؟ وانْصحيني بكُتُب أقرؤها في فنون التربية؛ لأنِّي لا أعرف كيف أُعاملهم؟ وأريد أن أعاملَهم بالحبِّ لا بالشدَّة، وأُريد أن أكونَ صديقتَهما وسِرَّهما.

وجزاكم الله خيرًا.
أتعامل أبنائي؟

الجواب
وعليكم السَّلامُ ورحمةُ الله وبركاته،
مِن أكْبر الصُّعوبات في التربية أنَّه لا توجد لها وصْفة جاهِزة، ولا يَنفع بها أن نُطبِّق قانون (1+1= 2)؛ إذ إنَّ نفْس السلوك تقوم به كلُّ أم بطريقة، قد يُؤتي نتائج مع واحدةٍ، ويكون سلبيًّا مع الأُخرى، حسب طبيعة شخصية الأُمِّ، وطبيعة الأبناء والظُّروف حولَهم.

ولا أحدَ يُمكنه مساعدتُك بقدْر ما يمكنك مساعدة نفْسك، فما ترينه وتَشعُرين به، نَعجِز نحن عن رؤيته بنفْس الطريقة والشُّعور به، كل ما أَمْلِكه لك أنْ أُساعدك لمعرفة الطريقِ الصحيح، ويبقَى الجهد الأكبر عليك عزيزتي.

حسنًا، لو عُدْنا للمشكلة نفسِها، لرأينا بوضوحٍ أنَّك تُدركين المشكلة والخَلَل، وإنْ كنت عاجزةً عن فَهْم لماذا يحصُل، أليس كذلك؟!



فأنت بِذهنك صورةٌ مثالية عن الأبناء والتربية، كنتِ تطمحين أنْ تصلي إليها، وعدم قُدرتك على الوصول لذلك تُحبِطك وتُشعِرك بالفَشَل، ممَّا يجعلك تَغْضَبين، وتَزيد الأمور سوءًا معكِ ومع أبنائك.

أتعامل أبنائي؟


لِأختصرَ لك الأمر، تعالي نُفكِّر معًا كيف تتعاملين مع مشكلتك هذه:
بداية، عليك بالتركيز على كلِّ أطرافِ المشكلة، سواء مَن بِيَدهم مساعدتُك، أم مَن هم جزءٌ منها، وهم - كما استنتجتُ من بين سطورك -:
أنت وأولادك وزوْجك.

لنبدأ منك، فأنتِ الطَّرَف الأقْرَب الذي يُمكنك التحكُّم به حقيقة، ومشكلتُك أنَّك تُركِّزين على السيطرةِ على كلِّ ما حولك، وتغفلين سيطرتَك على نفسِك!

فأنتِ مُحْبَطة أنَّ ولدك وابنتك لا يستجيبانِ للأمور الأفْضل، (ومعك الحق بذلك)، لكن أنت أيضًا تُدركين أنَّ أسلوبَك بالغَضَب والشِّدَّة خاطئٌ، ولا تتمكَّنين من تغييره أو السيطرة عليه؛ لتساعدي نفسك فعليك بالتالي:

دعِي - مؤقَّتًا - التركيزَ على كلِّ المشكلات حولَك، وركِّزي على نفسِك وما تُعانينه، ففاقِد الشيء لا يُعطيه، وثِقي أنَّك ما لم تنجَحي في فَهْم نفسك والتعامل معها، فلن تنجحي في ذلك مع أحد.

ابْحثِي عنِ الأسباب الحقيقيَّة التي تدْفَعُك للإحباطِ والغَضَب، ظاهريًّا قد تعتقدين أنَّ السبب هو أولادُك، لكن حتمًا ستجِدين سببًا أعمقَ يتعلَّق بك وراءَ ذلك، فابْحَثِي عنه.

شاهِدي نفسَك بتجرُّدٍ بعيدًا عنِ الإحباط، وكل المشاعر السلبيَّة التي تعوقك، تخيَّلي أنَّك تُشاهدين فيلمًا مثلاً، أو لك صديقةٌ تطلب منكِ النُّصحَ وتتصرَّف مثلك، كيف يُمكنك أن تُساعديها بتجرُّد، ما هي الطُّرُق التي ستقترحينها عليها؛ لتهدأَ وتستمْتِع بأمومتها وحياتِها؟

دومًا الحلول التي تأتي مِنَ الشخص نفسِه يكون أقدرَ على تنفيذها.

• وأخيرًا: لا تنسي أنَّنا بَشَرٌ ولنا طاقةٌ محدَّدة، ونحتاج العونَ مِن الله دومًا، فلا تُغفِلي هذا الجانبَ، وأكْثري الاستغفارَ والدعاء، واحتسبي الأجْرَ فيما تقومين به مِن عمل عظيم بالتربية.

وأكثرِي مِنَ القراءة في السيرة؛ لتقتدي بخُلُقه - صلَّى الله عليه وسلَّم - وأسلوبه في التربية.

بالنسبة لزوجك - ويبدو أنَّه أكثرُ هدوءًا منك، ويشاركك التربية - فسيُساعِدك أن تتلقَّي منه الدعمَ؛ لتسترخي أكثر، كما أنَّه يُساعِدك أيضًا أن تتقاسَمَا المهامَّ، فتتركين له مِن التربية ما يناسب طبيعتَه، وتنسحبين أنتِ مِن المواقِف التي تُثيرك كأنَّك لم تَريها.

اتِّفقَا معًا على ذلك، فحديثُ الأب مع أبنائه يترُك أثرًا كبيرًا بهم، لكن المهم أنْ يهتمَّ بغَرْس القناعات لا بإحباطهم.

أيضًا لا تُغْفلي علاقتك بزوجك بعيدًا عن الأبناء، فنجاحُ علاقتكما معًا - بكلِّ أشكالها الحِسيَّة والنفسيَّة - يُساعدكما على الاسترخاءِ والتعاون أكثرَ في كلِّ أموركما بعدَ ذلك.
أتعامل أبنائي؟

ويتبقَّى الأبناء الذين هم أصلُ مشكلتك حسبَ الظاهر؛ ولتجيدي التعاملَ معهم عليك إدراك الأمور التالية:

أنَّهم مهما كانوا كِبارًا في نظرك، إلاَّ أنَّهم يَبْقَون أطفالاً، وكل أطفال العالَم كأطفالك عزيزتي، لا ينظرون للأمور بنفْس طريقتنا، وكذلك ما يحتاجونه يختلف تَمامًا عن حاجات الكِبار؛ لذلك من المهم جدًّا أن تَقْرئي حولَ خصائص الطفولة، وستجدين الكثيرَ من الكتب والمقالات التي تُعينك حتى بالشبكة (النت)، وهي الخيارُ الأسْرع والأسهل - غالبًا.

أهمُّ قاعدة بالتربية: أنَّ نجاحَنا لا يكون بأن يَمتثِلَ الأبناء بما نطلُبه منهم؛ حرصًا على مشاعرنا، أو خوْفًا من عقوبتنا، بل أنْ تغرس بهم القِيَم الحقيقية التي تقودهم للفِعْل الأصوبِ حسبَ طبيعتهم وقُدراتهم؛ لذلك لا تَجْعلي كلَّ تركيزك على السُّلوك، وركِّزي على ما يَدفعُهم لهذا السلوك مِن قناعات.

انتبهي، لا تُقارني بيْن أبنائك بعضهم ببعض، أو تُقارنيهم بغيرهم، فلكلِّ طفلٍ شخصيتُه التي تميِّزه، وقدراته التي تفوَّق فيها، تمامًا كالكبار، فالشخصية كالبَصْمة لكلِّ شخْص بصْمَتُه التي تميِّزه، وكلٌّ مُيسَّر لِمَا خُلِق له، المهم أن تفهمي شخصيةَ كلِّ طفل، وما يناسبه مِن أساليبَ في التعامل.

يبقى دومًا الحديثُ عن التربية حديثًا متشعِّبًا لا ينتهي، ويحتاج الكثيرَ مِن المران والخِبرة؛ لذلك اعذِريني إنْ قصرتُ في ردي عليك على رؤوس أقلام، واعتبريها مفاتيحَ تقودك لبداية الطريق - بإذن الله.

وفَّقك الله وأقَرَّ عينك بأولادٍ صالحين مُصلِحين.
أتعامل أبنائي؟

أ. أريج الطباع
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع راجية الاجابة من القيوم

$$دورة وتعرفون الحق لتعليم المبتدئين فى النصرانيات$$
فهرس شبهات وردود فريق سيوف الحق (*كلمة سواء*)

اللهم إنا نجعلك فى نحورهم ونعوذ بك من شرورهم اللهم إنا نحتسب موتانا عندك من الشهداء اللهم بلغهم تلك المنزلة امين يارب العالمين


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 26.10.2010, 00:25
صور carolina الرمزية

carolina

عضو

______________

carolina غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 22.10.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 124  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
01.12.2010 (00:13)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي




بارك الله فيك أختنا الفاضلة
جعل الله عملك في ميزان حسناتك







توقيع carolina
طرقتُ باب الرجا والناس قد رقدوا....وبتُ أشكو إلى مولاي ما أجدُ
وقلتُ يا أملي في كل نائبةٍ.... يا من عليه لكشف الضر أعتمدُ
أشكو إليك أموراً أنت تعلمها .... مالي على حملها صبرٌ ولا جلدُ
وقد مددتُ يدي بالذلِ مُفتقراً .... إليك يا خير من مُدت إليه يدُ

فلا تردنها يا رب خائبةً .... فبحرُ جودك يروي كل من يردُ


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 26.10.2010, 01:12

محبة السلف

عضو

______________

محبة السلف غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 24.10.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 64  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
10.11.2012 (12:12)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي









توقيع محبة السلف

.ساهموا معنا في دعم منتدي محبي السلف

http://www.aboyahia.com


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 28.10.2010, 15:51
صور راجية الاجابة من القيوم الرمزية

راجية الاجابة من القيوم

مجموعة مقارنة الأديان

______________

راجية الاجابة من القيوم غير موجود

فريق رد الشبهات 
الملف الشخصي
التسجيـــــل: 06.02.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.673  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
25.02.2017 (20:27)
تم شكره 24 مرة في 19 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها carolina


بارك الله فيك أختنا الفاضلة
جعل الله عملك في ميزان حسناتك

وفيك بارك غاليتى
اللهم آمين لما دعوتى به
شرفنى مرورك الكريم





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أبنائي؟, نتعامل


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
عرفت أنه الدين الحق ... كيف أدخل في الإسلام ؟ كيف أصبح مسلما ؟ د/مسلمة دعم المسلمين الجدد 7 09.04.2013 07:42
كيف نتعامل مع فاقدي نعمة البصر أمــة الله قسم ذوي الاحتياجات الخاصة 4 20.01.2010 11:52



لوّن صفحتك :