العقيدة و الفقه قسم يحتوي على المواضيع الفقهية و العقدية لأهل السنة و الجماعة.

آخر 20 مشاركات
اكبر عدد من الهجمات في اوروبا وراءها اليمين المتطرف لا الاسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هؤلاء وبال على الاسلام ولعنة على المسلمين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل الإرهاب و التطرف مرتبط بالإسلام فحسب ؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة طه (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ادعو لأمي المريضة مرض الموت والاحتضار (الكاتـب : على ابوموسى - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          بالدليل .. مخطوطة فرعونية تثبت أن القران وحي الهي . (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يا غير مسجل هنا نزف التهاني والتبريكات بالمناسبات السعيدة (الكاتـب : نوران - آخر مشاركة : على ابوموسى - )           »          كاهن يمارس الفاحشة على المذبح (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          عندما يتبرأ الشيطان من أتباعه (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Eine rose und eine Erzählung (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رابي يهودي : محمد واحد من أعظم الأنبياء الأمميين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ورود في محبّة النبي الخاتم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          عشائية خاشعة للشيخ عبدالبديع غيلان لأواخر سورة التحريم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          1940 : باريس تداس بأقدام الفيرماخت جيش الدفاع الألماني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بابا الفاتيكان يدافع عن حق المثليين في الزواج (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Les Mosquées de France : quel role pandant l'occupation par l'Allemagne nazie ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسجد يأوي يهودا لحمايتهم من المحرقة النازية !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Muslims saved Jews during the Holocaust (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة مباركة من سورة المائدة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 09.04.2011, 18:42
صور حفيدة الفاروق الرمزية

حفيدة الفاروق

عضو

______________

حفيدة الفاروق غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 09.04.2011
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 6  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
05.05.2011 (20:21)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي نزول الله عز وجل إلى السماء الدنيا




السؤال :

كيف نرد على من قال: إنكم تقولون أن الله ينزل إلى السماء الدنيا بالثلث الأخير من الليل فإن ذلك يقتضي تركه العرش؛ لأن ثلث الليل الأخير ليس في وقت واحد على أهل الأرض؟

الجواب :

هذا كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فهو القائل عليه الصلاة والسلام: ((ينزل ربنا تبارك وتعالي إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يبقي ثلث الليل الآخر، فيقول: من يدعوني فأستجيب له، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، حتى ينفجر الفجر))[1] متفق على صحته، وقد بين العلماء أنه نزول يليق بالله وليس مثل نزولنا، لا يعلم كيفيته إلا هو سبحانه وتعالى فهو ينزل كما يشاء، ولا يلزم من ذلك خلو العرش فهو نزول يليق به جل جلاله، والثلث يختلف في أنحاء الدنيا وهذا شيء يختص به تعالى لا يشابه خلقه في شيء من صفاته؛ كما قال سبحانه: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ}[2]، وقال جل وعلا: {يَعْلَمُ مَا بَيْنَ أَيْدِيهِمْ وَمَا خَلْفَهُمْ وَلا يُحِيطُونَ بِهِ عِلْمًا}[3]؛ وقال عز وجل في آية الكرسي: {وَلا يُحِيطُونَ بِشَيْءٍ مِنْ عِلْمِهِ إِلا بِمَا شَاءَ}[4]، والآيات في هذا المعنى كثيرة، وهو سبحانه أعلم بكيفية نزوله، فعلينا أن نثبت النزول على الوجه الذي يليق بالله، ومع كونه استوى على العرش، فهو ينزل كما يليق به عز وجل ليس كنزولنا، إذا نزل فلان من السطح خلا منه السطح، وإذا نزل من السيارة خلت منه السيارة فهذا قياس فاسد له؛ لأنه سبحانه لا يقاس بخلقه، ولا يشبه خلقه في شيء من صفاته. كما أننا نقول استوى على العرش على الوجه الذي يليق به سبحانه، ولا نعلم كيفية استوائه، فلا نشبهه بالخلق ولا نمثله، وإنما نقول استوى استواء يليق بجلاله وعظمته، ولما خاض المتكلمون في هذا المقام بغير حق حصل لهم بذلك حيرة عظيمة حتى آل بهم الكلام إلى إنكار الله بالكلية، حتى قالوا: لا داخل العالم ولا خارج العالم، ولا كذا ولا كذا، حتى وصفوه بصفات معناها العدم وإنكار وجوده سبحانه بالكلية، ولهذا ذهب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم وأهل السنة والجماعة تبعاً لهم فأقروا بما جاءت به النصوص من الكتاب والسنة، وقالوا لا يعلم كيفية صفاته إلا هو سبحانه، ومن هذا ما قاله مالك رحمه الله: (الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعة) يعني عن الكيفية، ومثل ذلك ما يروى عن أم سلمة رضي الله عنها عن ربيعه بن أبي عبد الرحمن شيخ مالك رحمهما الله: (الاستواء غير مجهول، والكيف غير معقول، والإيمان بذلك واجب)، ومن التزم بهذا الأمر سلم من شبهات كثيرة ومن اعتقادات لأهل الباطل كثيرة عديدة، وحسبنا أن نثبت ما جاء في النصوص وأن لا نزيد على ذلك، وهكذا نقول يسمع ويتكلم ويبصر، ويغضب ويرضى على وجه يليق به سبحانه، ولا يعلم كيفية صفاته إلا هو، وهذا هو طريق السلامة وطريق النجاة، وطريق العلم وهو مذهب السلف الصالح، وهو المذهب الأسلم والأعلم والأحكم، وبذلك يسلم المؤمن من شبهات المشبهين، وضلالات المضللين، ويعتصم بالسنة والكتاب المبين، ويرد علم الكيفية إلى ربه سبحانه وتعالى، والله سبحانه ولي التوفيق.
------------

[1] رواه البخاري في الجمعة برقم 1077 وفي الدعوات برقم 5846 وفي التوحيد برقم 6940، ومسلم في كتاب صلاة المسافرين وقصرها برقم 1261 و 1262، وأحمد في باقي مسند المكثرين برقم 7275.

[2] سورة الشورى الآية 11.

[3] سورة طه الآية 110.

[4] سورة البقرة الآية 255.




مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء التاسع

موقع ابن باز
المصدر

شبكة ملتقى السنة
للمزيد من مواضيعي

 






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 20.05.2011, 22:27

البتول

مشرفة قسم الصوتيات والمرئيات

______________

البتول غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 12.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.073  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
13.01.2020 (06:48)
تم شكره 361 مرة في 264 مشاركة
افتراضي


جزاك الله خيرا على النقل الطيب..
سؤال يتردد في ذهن الكثيرين..





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 20.05.2011, 23:19

ابو علي الفلسطيني

مشرف عام

______________

ابو علي الفلسطيني غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.12.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 741  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
26.04.2015 (23:18)
تم شكره 12 مرة في 11 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

جزاكم الله خيرا ..

جاء في رسائل وفتاوى ابن عثيمين رحمه الله تعالى [1/215]:

سئل الشيخ : كيف نجمع بين حديث أبي هريرة في النزول ، وبين الواقع إذ الليل عندنا مثلا نهار في أمريكا ؟
فأجاب بقوله : سؤالكم عن الحديث الصحيح الذي رواه الشيخان وغيرهما من حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال : « ينزل ربنا تبارك وتعالى كل ليلة إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر يقول : من يدعوني فأستجيب له ، من يسألني فأعطيه ، من يستغفرني فأغفر له » ، هذا لفظ البخاري في باب الدعاء والصلاة من آخر الليل . فتسألون كيف يمكن الجمع بين هذا الحديث ، وبين الواقع إذ الليل عندنا مثلا نهار في أمريكا .
فجوابه : أنه لا إشكال في ذلك بحمد الله تعالى حتى يطلب الجمع ، فإن هذا الحديث من صفات الله تعالى الفعلية ، والواجب علينا نحو صفات الله تعالى سواء أكانت ذاتية كالوجه واليدين ، أم معنوية كالحياة والعلم ، أم فعلية كالاستواء على العرش والنزول إلى السماء الدنيا فالواجب علينا نحوها ما يلي :
1 - الإيمان بها على ما جاءت به النصوص من المعاني والحقائق اللائقة بالله تعالى .
2 - الكف عن محاولة تكييفها تصورا في الذهن ، أو تعبيرا في النطق ؛ لأن ذلك من القول على الله تعالى بلا علم . وقد حرمه الله تعالى في قوله : { قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ } . وفي قوله تعالى : { وَلَا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا } . ولأن الله تعالى أعظم وأجل من أن يدرك المخلوق كنه صفاته وكيفيتها ، ولأن الشيء لا يمكن إدراكه إلا بمشاهدته ، أو مشاهدة نظيره ، أو الخبر الصادق عنه ، وكل ذلك منتف بالنسبة لكيفية صفات الله تعالى .
3 - الكف عن تمثيلها بصفات المخلوقين سواء كان ذلك تصورا في الذهن ، أم تعبيرا في النطق لقوله تعالى : { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } .
فإذا علمت هذا الواجب نحو صفات تعالى ، لم يبق إشكال في حديث النزول ولا غيره من صفات الله تعالى وذلك أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أخبر أمته أن الله تعالى ينزل إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الآخر مخاطبا بذلك جميع أمته في مشارق الأرض ومغاربها ، وخبره هذا من علم الغيب الذي أظهره الله تعالى عليه ، والذي أظهره عليه وهو الله تعالى عالم بتغير الزمن على الأرض ، وأن ثلث الليل عند قوم يكون نصف النهار عند آخرين مثلا .
وإذا كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يخاطب الأمة جميعا بهذا الحديث الذي خصص فيه نزول الله تبارك وتعالى ، بثلث الليل الآخر فإنه يكون عاما لجميع الأمة ، فمن كانوا في الثلث الآخر من الليل تحقق عندهم النزول الإلهي ، وقلنا لهم : هذا وقت نزول الله تعالى بالنسبة إليكم ، ومن لم يكونوا في هذا الوقت فليس ثم نزول الله تعالى بالنسبة إليهم ، والنبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حدد نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا بوقت خاص ، فمتى كان ذلك الوقت كان النزول ، ومتى انتهى انتهى النزول ، وليس في ذلك أي إشكال . وهذا وإن كان الذهن قد لا يتصوره بالنسبة إلى نزول المخلوق لكن نزول الله تعالى ليس كنزول خلقه حتى يقاس به ، ويجعل ما كان مستحيلا بالنسبة إلى المخلوق مستحيلا بالنسبة إلى الخالق ، فمثلا إذا طلع الفجر بالنسبة إلينا وابتدأ ثلث الليل بالنسبة إلى من كانوا غربا قلنا : إن وقت النزول الإلهي بالنسبة إلينا قد انتهى . وبالنسبة إلى أولئك قد ابتدأ ، وهذا في غاية الإمكان بالنسبة إلى صفات الله تعالى ، فإن الله تعالى : { لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ } .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية - رحمه الله - في شرح حديث النزول : "فالنزول الإلهي لكل قوم مقدار ثلث ليلهم ، فيختلف مقداره بمقادير الليل في الشمال والجنوب ، كما اختلف في المشرق والمغرب ، وأيضا فإنه إذا كان ثلث الليل عند قوم فبعده بلحظة ثلث الليل عند ما يقاربهم من البلاد ، فيحصل النزول الإلهي الذي أخبر به الصادق المصدوق أيضا عند أولئك ، إذا بقي ثلث ليلهم وهكذا إلى آخر العمارة
" . اهـ . كلامه رحمه الله .







توقيع ابو علي الفلسطيني
تتسامى أرواحُنا للمعالي = قد حَدَاها عزم كحد الظَّــباتِ


هَـمُّــنا بعد الموت عيشُ خلود = لا نرى الموتَ غاية للحياةِ


رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أصول, الله, الدنيا, السلام


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
شاركونا الذكر بأحب الكلام إلى الله عز وجل. زهراء القسم الإسلامي العام 18 21.03.2011 12:55
و ليس أحد صعد إلى السماء إلا الذي نزل من السماء ابن الإنسان الذي هو في السماء asd_el_islam_2 التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 3 08.12.2010 06:24
النصارى زعلانين علشان ربنا بينزل الى السماء الدنيا , الرد على شبهة كيف ينزل الله الى السماء ؟ حجة الاسلام إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول السيرة و الأحاديث النبوية الشريفة 6 29.09.2010 09:31
تفريغ خطبة نزول عيسى عليه السلام في آخرالزمان للشيخ محمد حسان لبيك إسلامنا القسم الإسلامي العام 2 05.07.2010 10:48
قراءة من كتاب : أصول الوصول إلى الله عزوجل . أندلسيّة كتب إسلامية 2 08.02.2010 08:38



لوّن صفحتك :