آخر 20 مشاركات
وَمِنَ النَّاسِ مَن يَتَّخِذُ مِن دُونِ اللَّهِ أَندَادًا يُحِبُّونَهُمْ كَحُبِّ اللَّهِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ما الفرق بين اليهودي والسامري ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Indian Act : وصمة عار على جبين الكنيسة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَهُوَ الَّذِي يَقْبَلُ التَّوْبَةَ عَنْ عِبَادِهِ وَيَعْفُو عَنِ السَّيِّئَاتِ وَيَعْلَمُ مَا... (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يسوع ليس هو المقصود ببشارة سفر التثنية !! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مصحف الحرم المكي : سورة الحِجْر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          َبأية شريعة حوكمت جدة يسوع ثامار المومس ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          العضو الذكري كوسيلة للقسَم ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : د. نيو - )           »          هل إله الكنيسة كان عنده إكتئاب على حسب الكتاب المقدس !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سورة غافر كاملة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          محاكم التفتيش : وصمة عار على جبين الكنيسة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          God is not a Trinity (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شابة بريطانية : أنا سعيدة جدا ان الله جعلني مسلمة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسلمون أعدِموا حرقاً على الصليب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          L'Église et la mauvaise foi ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من يدفع لأجل خطايا الكنيسة - 5 - ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 28.03.2013, 21:30
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 953  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.09.2021 (20:16)
تم شكره 647 مرة في 433 مشاركة
افتراضي لماذا لم يُعلن المسيح إلوهيته بعد الفداء و القيامة المزعومان !؟


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين




أصحاح 8 من إنجيل يوحنا
39 أَجَابُوا وَقَالُوا لَهُ: «أَبُونَا هُوَ إِبْرَاهِيمُ». قَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «لَوْ كُنْتُمْ أَوْلاَدَ إِبْرَاهِيمَ، لَكُنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ إِبْرَاهِيمَ!
40 وَلكِنَّكُمُ الآنَ تَطْلُبُونَ أَنْ تَقْتُلُونِي،
وَأَنَا إِنْسَانٌ قَدْ كَلَّمَكُمْ بِالْحَقِّ الَّذِي سَمِعَهُ مِنَ اللهِ. هذَا لَمْ يَعْمَلْهُ إِبْرَاهِيمُ.

لماذا يُعلن المسيح إلوهيته الفداء القيامة المزعومان



لو فرضنا مثلا إن يسوع كان خايف يُعلن أنه الله حتى لا يرجموه ويقتلوه قبل الفداء المزعوم أو حتى لا يُفشل الشيطان تدبير الفداء !!!


طب لمّا الفداء المزعوم تم والقيامة من الموت المزعومة تمت حيث ظل أربعين يوما قبل الصعود


سفر أعمال الرسل 1
1 اَلْكَلاَمُ الأَوَّلُ أَنْشَأْتُهُ يَا ثَاوُفِيلُسُ، عَنْ جَمِيعِ مَا ابْتَدَأَ يَسُوعُ يَفْعَلُهُ وَيُعَلِّمُ بِهِ،
2 إِلَى الْيَوْمِ الَّذِي ارْتَفَعَ فِيهِ، بَعْدَ مَا أَوْصَى بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الرُّسُلَ الَّذِينَ اخْتَارَهُمْ.
3 اَلَّذِينَ أَرَاهُمْ أَيْضًا نَفْسَهُ حَيًّا بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ، بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ،
وَهُوَ يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ يَوْمًا، وَيَتَكَلَّمُ عَنِ الأُمُورِ الْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ اللهِ.
4 وَفِيمَا هُوَ مُجْتَمِعٌ مَعَهُمْ أَوْصَاهُمْ أَنْ لاَ يَبْرَحُوا مِنْ أُورُشَلِيمَ، بَلْ يَنْتَظِرُوا «مَوْعِدَ الآبِ الَّذِي سَمِعْتُمُوهُ مِنِّي،



لكن دعونا نرى أول إعلان عند أول ظهور ليسوع

إنجيل يوحنا 20
14 وَلَمَّا قَالَتْ هذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ، فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفًا، وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ.
15 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ، لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ، فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ، إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ، وَأَنَا آخُذُهُ».
16 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي!» الَّذِي تَفْسِيرُهُ: يَا مُعَلِّمُ.
17 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ
:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ».


فكان بالأولى أن يقول لهم أنا الهِك والههم وقد قمت بالفداء عن البشرية وهذا لم يحدث

ويظل السؤال قائم

لماذا لم يُعلن المسيح الوهيته بعد الفداء المزعوم !؟ ولا خاف ليَقتلوه مرة ثانية
حاجة غريبه أن يتركهم يتخبطون ويستنتجون الوهيته والثالوث المزعوم بدون أن يُعلن لهم !!!




للمزيد من مواضيعي

 






الصور المصغرة للملفات المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: Ekhfaa Lahoot.jpg
المشاهدات: 961
الحجم: 77,8 كيلوبايت
الرقم: 5570  
S أفحص الملف المرفق بأي برنامج مضاد للفيروسات
S قم بمراسلة مشرف القسم بخصوص أي مرفق يوجد به فيروس
S منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي غير مسؤولة عن ما يحتويه المرفق من بيانات
المزيد من مواضيعي


توقيع الشهاب الثاقب

هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون
راجع الموضوع التالي
طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء



آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 05.11.2015 الساعة 17:54 . و السبب : إضافة صورة
رد باقتباس
5 أعضاء قالوا شكراً لـ الشهاب الثاقب على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 29.03.2013, 01:39
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 11.144  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.09.2021 (23:18)
تم شكره 2.851 مرة في 2.066 مشاركة
افتراضي


جزاكم الله خيرا أخي الحبيب ،،


اقتباس
اقتباس
طب لمّا الفداء المزعوم تم والقيامة من الموت المزعومة تمت حيث ظل أربعين يوما قبل الصعود

اقتباس
اَلَّذِينَ أَرَاهُمْ أَيْضًا نَفْسَهُ حَيًّا بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ، بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ، وَهُوَ يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ يَوْمًا، وَيَتَكَلَّمُ عَنِ الأُمُورِ الْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ اللهِ.

في التفاسير المسيحية نقرأ :

( تفسير وليم ماكدونالد )




اقتباس
لماذا لم يُعلن المسيح الوهيته بعد الفداء المزعوم !؟ ولا خاف ليَقتلوه مرة ثانية
حاجة غريبه أن يتركهم يتخبطون ويستنتجون الوهيته والثالوث المزعوم بدون أن يُعلن لهم !!!

حاجة تحيّر فعلا ..!!؟؟







توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ * إسلامي عزّي * على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 29.03.2013, 11:27

المدافع الحق

عضو

______________

المدافع الحق غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 19.08.2012
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 286  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
18.02.2021 (17:37)
تم شكره 132 مرة في 85 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
بداية ... السلام عليكم و لي إضافة إذا سمحتم لي :
يقول النصارى أن يسوع أخفى نفسه ، كونه ابن الله أو الله المتجسد - تعالى الله عما يقولون علواً كبيرا ، لأن الشيطان إذا عرف هذه الحقيقة كان سيقف حائلاً و يعطل عملية الصلب - و هذا كلام قساوسة الكنيسة ، أي أن الشيطان كان سوف يعطل عملية الصلب إذا عرف حقيقة يسوع .... هذا كلام جميل
سوف نحلل هذا الكلام من وجهين و هما :
- أولاً الله خلق الشيطان و هو قادر على أن يمنعه فعل أي شئ فهو على كل شئ قدير ، فما هي قدرة الشيطان مقارنة بالخالق ..... و أعوذ بالله من هذا الفكر الضال .... فالله اذا اراد شيئاً أن يقول له كن فيكون .....
- ثانياً أن الشيطان كان يعلم أن يسوع بن الله و أن الآب يحرسه بملائكته - فقال عندما كان معه يجربه في البرية .... " وَقَالَ لَهُ إِبْلِيسُ: «إِنْ كُنْتَ ابْنَ اللهِ، فَقُلْ لِهذَا الْحَجَرِ أَنْ يَصِيرَ خُبْزًا». لوقا 4 " . ثم قال له " لأَنَّهُ مَكْتُوبٌ: أَنَّهُ يُوصِي مَلاَئِكَتَهُ بِكَ لِكَيْ يَحْفَظُوكَ ... . لوقا 4 " . الظاهر ان ابليس حافظ المزامير و حافظ الكتاب المقدس أحسن مننا إذن فكرة ابن الله لم تكن خافية على ابليس و إن كان البعض يزعم أنه كان يشك في حقيقة الأمر ..... لنصل إلى أن هذا كله مجرد رياء و ضحك على الدقون كما يقال ..... فبعد عملية الصلب و بقاءه لمدة اربعين يوماً متخفياً ، لماذا لم يعلن للتلاميذ أنه هو الله المتجسد أو ابن الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ فلو علم ابليس ذلك فقد فات الأوان و نجحت خطة الصلب المزعومة .... لكننا نجد ان كل ما تكلم به هو التبشير بملكوت الله ليس إلا ..... و الله المستعان على ما يصفون

و المفاجأة التي سوف تهزك أيها المسيحي أن موقع الامبا ثكلا ..... يعترف بأن يسوع له سلطان على الشياطين و أنهم يعترفون و يقرون و يشهدون أنه يسوع ابن الله .....
هذا هو الرابط :
http://st-takla.org/Full-Free-Coptic...ver-Satan.html

ب كذلك مع الإنسان الذي كان اسمه لجيئون، لأن فيه شياطين كثيرة وبسبب عنفه كان مربوطًا بسلاسل وقيود. هذا لما رأي خر له وصرخ بصوت عظيم مالي ولك يا يسوع ابن الله العلي. أطلب أن تعذبني" (لو8: 28). منقول من الرابط السابق
إذن كانت الشياطين تعلم أن يسوع ابن الله .... يعني الشيطان كان يعلم أن يسوع هو بن الله الذي جاء ليهلكهم ............ و السؤال لماذا لم يعطلوا عملية الصلب و الفداء المزعومة .... ؟؟؟؟ فهل اعتراف قساوستكم بأن الأمر كان خفي على الشيطان حتى تتم عملية الفداء هذا كلام منطقي و صحيح ؟؟؟؟
جاء في كتاب " أنت المسيح بن الله الحي " للأنبا غريغوريوس الأسقف العام للدراسات العليا اللاهوتية والبحث العلمي ، التالي :




ما معناه أن يسوع لم يعلن أنه ابن الله أو انه الله المتجسد للشيطان حتى تكتمل عملية الفداء ....




مما يدل على تخبط هؤلاء في هذا الصدد ، فالشيطان عندما عرض على المسيح أن يسجد له كان يعلم أنه ابن الله يقيناً ، و لكن هذا من تخاريف القوم ، فكيف يطلب الشيطان من خالقه السجود له ؟؟؟؟؟ اعوذ بالله من الكفر و الفجور و الحمد لله رب العالمين





الصور المصغرة للملفات المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: 8888888888888.jpg
المشاهدات: 4132
الحجم: 46,5 كيلوبايت
الرقم: 3042   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: 777777777777.jpg
المشاهدات: 2901
الحجم: 124,7 كيلوبايت
الرقم: 3043  
S أفحص الملف المرفق بأي برنامج مضاد للفيروسات
S قم بمراسلة مشرف القسم بخصوص أي مرفق يوجد به فيروس
S منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي غير مسؤولة عن ما يحتويه المرفق من بيانات

آخر تعديل بواسطة المدافع الحق بتاريخ 29.03.2013 الساعة 11:31 .
رد باقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ المدافع الحق على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 30.03.2013, 21:48
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 953  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.09.2021 (20:16)
تم شكره 647 مرة في 433 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين

قلت قبل ذلك

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها الشهاب الثاقب

لو فرضنا مثلا إن يسوع كان خايف يُعلن أنه الله حتى لا يرجموه ويقتلوه قبل الفداء المزعوم
طب لمّا الفداء المزعوم تم والقيامة من الموت المزعومة تمت حيث ظل أربعين يوما قبل الصعود

سفر أعمال الرسل 1
1 اَلْكَلاَمُ الأَوَّلُ أَنْشَأْتُهُ يَا ثَاوُفِيلُسُ، عَنْ جَمِيعِ مَا ابْتَدَأَ يَسُوعُ يَفْعَلُهُ وَيُعَلِّمُ بِهِ،
2 إِلَى الْيَوْمِ الَّذِي ارْتَفَعَ فِيهِ، بَعْدَ مَا أَوْصَى بِالرُّوحِ الْقُدُسِ الرُّسُلَ الَّذِينَ اخْتَارَهُمْ.
3 اَلَّذِينَ أَرَاهُمْ أَيْضًا نَفْسَهُ حَيًّا بِبَرَاهِينَ كَثِيرَةٍ، بَعْدَ مَا تَأَلَّمَ،
وَهُوَ يَظْهَرُ لَهُمْ أَرْبَعِينَ يَوْمًا، وَيَتَكَلَّمُ عَنِ الأُمُورِ الْمُخْتَصَّةِ بِمَلَكُوتِ اللهِ.
4 وَفِيمَا هُوَ مُجْتَمِعٌ مَعَهُمْ أَوْصَاهُمْ أَنْ لاَ يَبْرَحُوا مِنْ أُورُشَلِيمَ، بَلْ يَنْتَظِرُوا «مَوْعِدَ الآبِ الَّذِي سَمِعْتُمُوهُ مِنِّي،

فكان هذا أول إعلان عند أول ظهور ليسوع

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها الشهاب الثاقب
إنجيل يوحنا 20
14 وَلَمَّا قَالَتْ هذَا الْتَفَتَتْ إِلَى الْوَرَاءِ، فَنَظَرَتْ يَسُوعَ وَاقِفًا، وَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّهُ يَسُوعُ.
15 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا امْرَأَةُ، لِمَاذَا تَبْكِينَ؟ مَنْ تَطْلُبِينَ؟» فَظَنَّتْ تِلْكَ أَنَّهُ الْبُسْتَانِيُّ، فَقَالَتْ لَهُ: «يَا سَيِّدُ، إِنْ كُنْتَ أَنْتَ قَدْ حَمَلْتَهُ فَقُلْ لِي أَيْنَ وَضَعْتَهُ، وَأَنَا آخُذُهُ».
16 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «يَا مَرْيَمُ» فَالْتَفَتَتْ تِلْكَ وَقَالَتْ لَهُ: «رَبُّونِي!» الَّذِي تَفْسِيرُهُ: يَا مُعَلِّمُ.
17 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ
:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ».


لكن عندما يظهر يسوع مره أخرى و أمام التلاميذ فبدل أن يثبت الوهيته سعى ليثبت ناسوتيته التى هى مثبته أصلاً من قبل


إنجيل لوقا 24
36 وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسْطِهِمْ، وَقَالَ لَهُمْ: «سَلاَمٌ لَكُمْ!»
37 فَجَزِعُوا وَخَافُوا، وَظَنُّوا أَنَّهُمْ نَظَرُوا رُوحًا.
38 فَقَالَ لَهُمْ: «مَا بَالُكُمْ مُضْطَرِبِينَ، وَلِمَاذَا تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟
39 اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي».
40 وَحِينَ قَالَ هذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَرِجْلَيْهِ.
41 وَبَيْنَمَا هُمْ غَيْرُ مُصَدِّقِين مِنَ الْفَرَحِ، وَمُتَعَجِّبُونَ، قَالَ لَهُمْ: «أَعِنْدَكُمْ ههُنَا طَعَامٌ؟»
42 فَنَاوَلُوهُ جُزْءًا مِنْ سَمَكٍ مَشْوِيٍّ، وَشَيْئًا مِنْ شَهْدِ عَسَل.
43 فَأَخَذَ وَأَكَلَ قُدَّامَهُمْ.




إنجيل يوحنا 20
17 قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ».
إنجيل لوقا 24
36 وَفِيمَا هُمْ يَتَكَلَّمُونَ بِهذَا وَقَفَ يَسُوعُ نَفْسُهُ فِي وَسْطِهِمْ، وَقَالَ لَهُمْ: «سَلاَمٌ لَكُمْ!»
37 فَجَزِعُوا وَخَافُوا، وَظَنُّوا أَنَّهُمْ نَظَرُوا رُوحًا.
38 فَقَالَ لَهُمْ: «مَا بَالُكُمْ مُضْطَرِبِينَ، وَلِمَاذَا تَخْطُرُ أَفْكَارٌ فِي قُلُوبِكُمْ؟
39 اُنْظُرُوا يَدَيَّ وَرِجْلَيَّ: إِنِّي أَنَا هُوَ! جُسُّونِي وَانْظُرُوا، فَإِنَّ الرُّوحَ لَيْسَ لَهُ لَحْمٌ وَعِظَامٌ كَمَا تَرَوْنَ لِي».


لم أجد تفسير للنص الذى يقول فيه يسوع لمريم لاَ تَلْمِسِينِي
ثم يقول للتلاميذ جُسُّونِي
فالمرأه الزانيه غسلت رجليه بدموعها ومسحتهما بالطيب وانهمكت في تقبيل قدميه يعنى مفيش تحريم للمس النساء
فيه حد عنده تفسير لذلك

أصحاح 2 من سفر أعمال الرسل
22 «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هذِهِ الأَقْوَالَ:
يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَآيَاتٍ صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ فِي وَسْطِكُمْ، كَمَا أَنْتُمْ أَيْضًا تَعْلَمُونَ.







المزيد من مواضيعي

آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 23.10.2015 الساعة 18:18 .
رد باقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ الشهاب الثاقب على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 31.03.2013, 00:08
صور العائد لربى الرمزية

العائد لربى

عضو

______________

العائد لربى غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 09.12.2012
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 161  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
15.05.2020 (14:19)
تم شكره 58 مرة في 42 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم

( متى 27: 32) سمعان حمل صليب المسيح
أما في (يوحنا 19: 17) المسيح نفسه حمل صليبه
وفي ( متى 27: 44) كلا اللصين سخرا من عيسى
أما في (لوقا 23: 39-40) أحدهما سخر منه والآخر دافع عنه
وفي (متى 28: 2) بعد البعثِ:
رَأتْ إمرأتان ملاكا واحدا يَجْلسُ على الحجر.
أما في (لوقا 24: 3)
رَأتْ الكثير مِنْ النِساءِ رجلين يَقِفانِ بجانبهن.
وأما (يوحنا 20: 12)
رَأتْ إمرأةُ واحدة ملكين يجْلسانِ حيث كَانَ جسد المسيح.
وأما ( مرقس 16: 5)
رَأتْ ثلاث نِساءِ رجلا واحدا يَجْلسُ على الجانب الأيمنِ مِنْ القبرِ
مما يدل على انه لم يكن هناك صلب او قيام من الموت اساسا
بدليل ان الاناجيل اختلفت حول الصلب المزعوم
ام بالخطيئه الموروثه:
النَّفسُ التي تَخطَأُ هيَ وحدَها تموتُ. الابنُ لا يحمِلُ إثْمَ أبيهِ،والأبُ لا يَحمِلُ إثْمَ ابنِهِ. الخيرُ يَعودُ على صاحبِهِ بالخيرِ، والشَّرُّيعودُ على صاحبِهِ بالشَّرِّ. والشِّرِّيرُالذي يتوبُ عَنْ جميعِ خطاياهُ التي فعلَها، ويعمَلُ بِجميعِ فرائِضي ويحكُمُ بالحَقِّ والعَدلِ، فهوَ يحيا ولايموتُ.جميعُ معاصِيهِ التي فعلَها لا تُذكَرُ لَه، وسببُ أعمالِهِ الصَّالحةِيحيا. أبمَوتِ الشِّرِّيرِ يكونُ سروري، يقولُ السَّيِّدُ الرّبُّ، كلاّ، بلبتَوبتِهِ عَنْ شَرِّهِ فيحيا. (حزقيال 18 : 20-23)
خبر توبة آدم وحواء هو منحول حُفظ في ترجمة أرمنيّة. وهو يصف ما أصاب آدم وحواء بعد طردهما من الفردوس، وموتهما، ومصير جسد آدم حتى أيام نوح، ودفْن آدم على الجلجلة، ودفْن حواء في مغارة قرب بيت لحم. هذا الخبر هو مؤلّف مسيحيّ يستقي مواده من الهاغاده اليهوديّة. وهو يلامس النسخة الأرمنيّة لحياة آدم وحواء وتوبة آدم. وتُذكر "توبةُ آدم" منحولة في قرار جلاسيوس (6 :2). 1}

اذا ادم وحواء تابا
اذا الله غفر لهما خطيئة اكلهما من الشجره
فكيف يتحمل البشر خطيئة شخص تاب من خطيئته تلك
الحمد لله على نعمة الاسلام وكفى بها نعمه



هذه هى الاجابه سيدى

وَمَنْ يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلَهٌ مِنْ دُونِهِ فَذَلِكَ نَجْزِيهِ جَهَنَّمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ

لهذا لم يدعى المسيح انه اله







توقيع العائد لربى



آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 17.12.2013 الساعة 18:17 .
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا العائد لربى على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :6  (رابط المشاركة)
قديم 01.04.2013, 20:40
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 953  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.09.2021 (20:16)
تم شكره 647 مرة في 433 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين





اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها * إسلامي عزّي *
جزاكم الله خيرا أخي الحبيب ،،
في التفاسير المسيحية نقرأ :
( تفسير وليم ماكدونالد )

حاجة تحيّر فعلا ..!!؟؟


يعنى يكلمهم عن الملكوت الى كلمهم عليه قبل كده وما يجبش سيره عن أهم حاجة التى يُبنى عليها
إما ملكوت وإما هلكوت وهى العقيده المستنتجة



اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها المدافع الحق
إذن كانت الشياطين تعلم أن يسوع ابن الله .... يعني الشيطان كان يعلم أن يسوع هو بن الله الذي جاء ليهلكهم ............ و السؤال لماذا لم يعطلوا عملية الصلب و الفداء المزعومة .... ؟؟؟؟ فهل اعتراف قساوستكم بأن الأمر كان خفي على الشيطان حتى تتم عملية الفداء هذا كلام منطقي و صحيح ؟؟؟؟
ما معناه أن يسوع لم يعلن أنه ابن الله أو انه الله المتجسد للشيطان حتى تكتمل عملية الفداء ....
مما يدل على تخبط هؤلاء في هذا الصدد ، فالشيطان عندما عرض على المسيح أن يسجد له كان يعلم أنه ابن الله يقيناً ، و لكن هذا من تخاريف القوم ، فكيف يطلب الشيطان من خالقه السجود له ؟؟؟؟؟ اعوذ بالله من الكفر و الفجور و الحمد لله رب العالمين


اذن كانت حجة بيضحكوا بيها على عقول الغلابة ويقولوا لهم إن أسباب عدم الاعلان حتى لا تفسد عملية الفداء


جزاكم الله خيراً إخوانى * إسلامي عزّي * و المدافع الحق على الاضافات القيمة







اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها العائد لربى
هذه هى الاجابه سيدى
وَمَنْ يَقُلْ مِنْهُمْ إِنِّي إِلَهٌ مِنْ دُونِهِ فَذَلِكَ نَجْزِيهِ جَهَنَّمَ كَذَلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ
لهذا لم يدعى المسيح انه اله

جزاك اللهُ خيرا أخى العائد لربى








آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 23.10.2015 الساعة 18:17 .
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :7  (رابط المشاركة)
قديم 18.04.2013, 13:46
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 953  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.09.2021 (20:16)
تم شكره 647 مرة في 433 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين





ويظل السؤال قائم

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها الشهاب الثاقب
لماذا لم يُعلن المسيح الوهيته بعد الفداء المزعوم !؟ ولا خاف ليَقتلوه مرة ثانية
حاجة غريبه أن يتركهم يتخبطون ويستنتجون الوهيته والثالوث المزعوم بدون أن يُعلن لهم !!!


يكذبهم المسيح فيما يفترونهُ عليه فمن أخبر الرسول أن المسيح لم يقول لهم اتخذونى اله واعبدونى الآ الله ثم ان كتابهم المُحرف يشهد بذلك

وَإِذْ قَالَ اللَّهُ يَا عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ أَأَنتَ قُلْتَ لِلنَّاسِ اتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ مِنْ دُونِ اللَّهِ قَالَ سُبْحَانَكَ مَا يَكُونُ لِي أَنْ أَقُولَ مَا لَيْسَ لِي بِحَقٍّ إِنْ كُنتُ قُلْتُهُ فَقَدْ عَلِمْتَهُ تَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِي وَلا أَعْلَمُ مَا فِي نَفْسِكَ إِنَّكَ أَنْتَ عَلَّامُ الْغُيُوبِ(116) مَا قُلْتُ لَهُمْ إِلا مَا أَمَرْتَنِي بِهِ أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ وَكُنْتُ عَلَيْهِمْ شَهِيدًا مَا دُمْتُ فِيهِمْ فَلَمَّا تَوَفَّيْتَنِي كُنْتَ أَنْتَ الرَّقِيبَ عَلَيْهِمْ وَأَنْتَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (117) إِنْ تُعَذِّبْهُمْ فَإِنَّهُمْ عِبَادُكَ وَإِنْ تَغْفِرْ لَهُمْ فَإِنَّكَ أَنْتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ (118)
المائدة










المزيد من مواضيعي

آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 18.05.2015 الساعة 16:09 . و السبب : إضافة روابط ذات صلة
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :8  (رابط المشاركة)
قديم 25.11.2014, 22:34

البتول

مشرفة قسم الصوتيات والمرئيات

______________

البتول غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 12.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.073  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.08.2021 (14:56)
تم شكره 362 مرة في 265 مشاركة
افتراضي


أتعجب حقا منهم كيف يتركون عبادة رب سمى نفسه الهادي .. أعلن عن نفسه في كتابه .. أعلن عن صفاته .. أشار لكل شيئ يدلنا عليه ... (إلى ) عبادة رب يخاف أن يقول أنه إله ...
اقتباس
حاجة غريبه أن يتركهم يتخبطون ويستنتجون الوهيته والثالوث المزعوم بدون أن يُعلن لهم !!!

فعلا





رد باقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ البتول على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :9  (رابط المشاركة)
قديم 28.12.2015, 23:38

ابرام

عضو

______________

ابرام غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 28.12.2015
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: المسيحية
المشاركات: 15  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
31.12.2015 (21:16)
تم شكره 2 مرة في مشاركة واحدة
افتراضي


أخى الحبيب الشهاب الثاقب ........ سلام لك ...
فى البدايه لقلة علمى هرد على حضرتك فى تفسير الأيه من سفر معلمنا يوحنا الأصحاح 20 أيه 17
"قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ» "
أولا ::
لا تلمسينى لأنى لم أصعد بعد إلى أبى :: السيد المسيح كان يتحدث بمعنى أعمق من المقصود بالمعنى الحرفى للكلام
فقال لا تلمسينى , يقصد الأن لا تلمسيه أى ليس الأن أريدك أن تلمسينى بل عندما أصعد فهى تمثل كنيسة الأمم - أى من هم ليسوا من شعب بنى اسرائيل - و يقصد السيد المسيح هنا أن تلمسه روحيا ... أى بأيمانها ... والكلمة الأصلية للعبارة لا تلمسيني تفيد "لا تمسكيني وتتعلقي بي وتقيمي روابط..." فهي أرادت أن تمسك به جسديًا، وتقيم علاقتها به كما في الأول والمسيح هنا يريد أن يرفع مستوى علاقتها به إلى مستوى روحى "وإن كنا عرفنا المسيح حسب الجسد لكن الآن لا نعرفه بعد" (2كو16:5). ويرى بعض المفسرين أن لفظ "لا تلمسيني" المستخدم هنا يعنى "لا تستمري في لمسي" ولا يعنى "لا تبتدئي باللمس"....
أنى أقصد للتجميع فقط و الأختصار ان أؤجل تفسير باقى الأيه
ثانياً ::
اذهبي إلى اخوتي :: هنا يكرم السيد المسيح التلاميذ بأن يدعوهم أخوته و سأوضح لما هذا يعد تكريماً
ثالثاً ::
قُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ ::
يحتاج الأمر هنا أولا للرجوع لتفسير فى التجسد .... و أسمح لى أن أذكره لأنه مهم هنا ....
أولا لما يحتاج الله ليتجسد فى الأصل و لم يظهر لنا ذاته مثلما فعل مع موسى و بنى أسرائيل .....
فلنرجع قليلا لأبونا أدم و أمنا حواء ........ عندما خالفا أمر الله بغواية الحيه -الشيطان- سقطا من الحياه الأبديه كما قال الله " موتا تموت " لم يقصد بالطبع الموت اللحظى .... بل الموت الأبدى و أنتهاء الحياه بعمر معين .....
و بالطبع لا يخالف الله ذاته .... حاشا .... و أنما الله أراد أن يخلص الأنسان من الخطيه الجديه فى نفس الوقت الذى لا يستطيع أن يناقد كلامه ...... فلنرى الأن ما هو الموت الأبدى .... للأنسان نفس بعد موت جسده تذهب نفسه - قبل الفداء - الى الجحيم لتهلك ..... و لكى يتم الفداء يجب أن يكسر الموت بنفس بشريه ... و لكن أتقدر نفس بشريه على الخلاص من حكم الله بأرادتها !!!!!! ......
لذلك يجب لهذه النفس ان تكون أنسانيه .... و أن تكون لها قدرة الخالق ..... و لكن بالطبع أن فاقد الشئ لا يعطيه فلا يمكن لنفس غير مُخَلَصَه أن تخلص ..... فيجب أن تكون هذه النفس لا تحمل دنس الخطيه الجديه ....
و أيضا هل يمكن لنفس تحت حكم الموت و ليس لها سلطان على الموت أن تكسر الموت ؟؟؟ ... بالطبع لا فيجب ان تكون تلك النفس ذات سلطان على الموت نفسه ......
و من هنا جائت الشروط التى يجب ان تكون للفادى من الموت الأبدى ::
1- أن يكون أنسانا من من هم تحت حكم الموت كما الذى أخطأ أولا انسان
2- أن يكون له سلطان على الموت نفسه
3- أن يكون بلا دنس الخطيه ...

!!!! – ألا نتحدث هكذا فى الشرطين الثانى و الثالث عن صفات من الله القدير القدوس
و هكذا أخى .... لا يمكن أن يكون الفادى أنسانا عادى بل يجب ان يكون أنسان كامل .... و يكون هو الله نفسه .....
و لكى يتم ذلك ...... لم تحمل " العذراء " مريم .... من علاقه بين رجل و أمراه بل حملت بقدرة الله بحلوله فيها ليتخذ من أحشائها لحما و دما و ذلك لكى يتمم الشرط الأول للفداء أن يكون أنساناً ......
و بالطبع ذلك الذى حل فى أحشاء عذراء بغير دنس هو الله القادر على كل شئ نفسه ... لذلك لم نقل ان الله يتخذ له ولداً ... حاشا ... بل نقل أنه أتخذ مننا نحن البشر لحماً كمثلنا ما خلا الخطيه و بذلك كرمنا جدا كما ذكرت فى كلمة أخوتى .... فهو هنا يكرمنا نحن البشر ليس التلاميذ وحدهم .....
و هكذا عندما ظهر الله فى الجسد قاصداً خلاصنا لأنه هو المحبه ذاتها احبنا أولا ..... تحققت الشروط التى يجب ان تتمم الفداء ....
و طبعاً كما قلنا أن الله لا يناقد كلامه ... فبعد الفداء بالفعل نموت و لكن الفداء جاء لينقذنا من الموت الأبدى معطياً لنا فرصه أخرى أن نحيا معه ف النعيم الأبدى – و النعيم لنا هو التظلل بنور الله العظيم - ... فى المكان الذى هرب منه الحزن و الكأبه و التنهد .....
و الأن لنعد للأيه 17 مره أخرى ..... بالطبع و لأن الله عندما اتخذ جسداً صار " مننا " ما خلا الخطيه ... فيمكن أن يتحدث كمثل البشر ليعطى لهم مثالا حيا لا كلاما مرسلا و لا عظة كلاميه بل حياته..... كما حدث فى العماد فى نهر الأردن .... فقال :: أبى و أبيكم
و لنفس السبب قال .... ألهى و ألهكم .....
أما عن الرساله المبعوثه للتلاميذ .... فهى ليست " أن المسيح قام من الاموات فقط " أنما ... يتضمن معناها القيامه .. و الصعود ... و لعلك أخى تتسائل لما قد يذكر القيامه مع أنها قد حدثت بعد 40 يوم من تلك الساعه .....
قيامة المسيح هي خطوة أولى في طريقه للصعود بجسده البشرى للسماء. وهذا ما أعده لنا "أنا ذاهب لأعد لكم مكاناً... حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضاً. لقد صرنا وارثين للمجد السماوي، وارثين معهُ، وارثين الله" (رو17:8). كانت القيامة عربون للصعود. فإن كان المسيح قد قام ولم يصعد لكان الإنسان قد ظل على الأرض. فالقيامة وحدها لا تكفى .... و أن الصعود بالجسد البشرى للسماء هو تصالح للأرضيين مع السمائيين ..... و أسألنى أذا أحببت أن اوضح تلك .... و أيضاً أن المسيح أراد أولا أن يسلم التلاميذ الأسرار السبعه و يشرح لهم بعض امور الملكوت و يجهزهم لبداية خدمتهم كخدام العهد الجديد .....
فلنعد للموت قبل القيامه لنعرف ماذا كان يحدث ..... أتذكر منذ قليل ما ذكرت عن كسر الموت بسلطان يفوقه ......
عندما مات الله المتجسد بالجسد نتاج الصلب .... و بالطبع أنه لم ينزل نفسه بقوة ألوهيته من الصليب أو يمنع عن الجسد البشرى الألام لكى يتحقق الموت ليتم الفداء ..... و من يموت كبشر تنتقل نفسه ألى الجحيم منتظره الهلاك الأبدى الحتمى ....
و لكن ..... هل للموت قدره على ردع الله ....!!!!؟؟؟؟؟
لذلك كما نرتل الألحان فى تذكار القيامه المجيده .... " كسر شوكة الموت " و " كسر متاريسه الحديد كسراً "
و بهذا نقول ايضاً " بالموت ... غلب الموت " .... و لله الكلى القدره و السلطان ... السلطان بالطبع على أن يعيد الجسد البشرى للقيامه مره أخرى ..... و هنا أذكر لحضرتك ما نؤمن به .... أن لاهوته لم ينفصل عن ناسوته لحظة واحدة و لا طرفة عين و لكنى أوضح هذا قائلا ...
:: تخيل معى للحظه أن الله بلاهوته عباره عن بحر واسع لا حد له و لا سطح .... أى غير المحدود .... و بداخله مسمار و صمولته ...
و تخيل معى أن الموت هو أنفصال الصاموله عن المسمار و أن أنفصلا هل يمكن بأى حال خروجهم من ذلك البحر ...!! .. بالطبع لا
هكذا أن مثلنا الجسد و النفس البشريه بالصاموله و المسمار و أن أنفصالهما عن بعضهما يبقيهما ايضا داخل ذلك البحر الذى نمثله بالله و لاهوته هنا ..... و لأن الله قادر و قدير .... فله سلطان أن يعيد أتحاد النفس التى أخرجها من بين الجحيم و الأموات مع الجسد الذى هو أيضا لم ينفصل عن لاهوت الله بالموت ..... لذلك نقول أننا نؤمن ان لاهوته لم ينفصل عن ناسوته لحظة واحدة و لا طرفة عين ... و هذا ما تم ف القيامه .....
حيت قام الله كاسراً الموت بموته و قيامته ... و صار باكورة الراقدين الذين قاموا غالبين الموت ... و ذلك مع عدم كسر حكم الله أو كلامه الأول الذى حكم على الأنسان بالتعب و الموت ... نتيجه لمخالفة الأنسان نفسه مع تحذير الله له ....... و بالطبع قد يتوارى الأن أل ذهنك ... لما حدث أن الله ترك أبينا ادم يقع ... فالله القادر يمكن أن يمنعه من الوقوع فى ذلك الخطأ فالله يحبه ...... و الرد على تلك أنما فقط بكلمتين ..... الأراده الحره
أخى الحبيب أعتذر للأطاله .... و لكنك الأن تعرف أننى كان يجب على شرح بعض الأمور المرتبطه أرتباطاً وثيقاً بالأيه ...
أما عن لما لم يعلن لهم الله أنه هو ..... الله أعلن كذا مره عن ذلك و أقرب مثال لذهنى (متى 16 من أيه 13 )
" وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى نَوَاحِي قَيْصَرِيَّةِ فِيلُبُّسَ سَأَلَ تَلاَمِيذَهُ قِائِلاً: «مَنْ يَقُولُ النَّاسُ إِنِّي أَنَا ابْنُ الإِنْسَانِ؟» فَقَالُوا: «قَوْمٌ: يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ، وَآخَرُونَ: إِيلِيَّا، وَآخَرُونَ: إِرْمِيَا أَوْ وَاحِدٌ مِنَ الأَنْبِيَاءِ». قَالَ لَهُمْ: «وَأَنْتُمْ، مَنْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا؟»فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَقَالَ: «أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ الْحَيِّ!». فَأجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، إِنَّ لَحْمًا وَدَمًا لَمْ يُعْلِنْ لَكَ، لكِنَّ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. وَأَنَا أَقُولُ لَكَ أَيْضًا: أَنْتَ بُطْرُسُ، وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا. وَأُعْطِيكَ مَفَاتِيحَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ، فَكُلُّ مَا تَرْبِطُهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاوَاتِ. وَكُلُّ مَا تَحُلُّهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاوَاتِ». حِينَئِذٍ أَوْصَى تَلاَمِيذَهُ أَنْ لاَ يَقُولُوا لأَحَدٍ إِنَّهُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ. مِنْ ذلِكَ الْوَقْتِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يُظْهِرُ لِتَلاَمِيذِهِ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَيَتَأَلَّمَ كَثِيرًا مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ، وَيُقْتَلَ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومَ. فَأَخَذَهُ بُطْرُسُ إِلَيْهِ وَابْتَدَأَ يَنْتَهِرُهُ قَائِلاً: «حَاشَاكَ يَا رَبُّ! لاَ يَكُونُ لَكَ هذَا!» فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ: «اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ! أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي، لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا للهِ لكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ». حِينَئِذٍ قَالَ يَسُوعُ لِتَلاَمِيذِهِ: «إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ َ و يَتْبَعْنِي، فَإِنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ نَفْسَهُ يُهْلِكُهَا، وَمَنْ يُهْلِكُ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا. لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟ أَوْ مَاذَا يُعْطِي الإِنْسَانُ فِدَاءً عَنْ نَفْسِهِ؟ فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ سَوْفَ يَأْتِي فِي مَجْدِ أَبِيهِ مَعَ مَلاَئِكَتِهِ، وَحِينَئِذٍ يُجَازِي كُلَّ وَاحِدٍ حَسَبَ عَمَلِهِ. "
أن كان محتاجا أى شئ لتوضيح أرجو الطلب ..... لأنى أجده موضحاً ذاته ......
ملحوظتان فقط :: أولا معنى كلمة ابن المقصوده هنا هو أنه هو الله ذاته .... و حتى الأن نحن نقول من شابه أباه فما ظلم .....
شيطان معناها ... ضد الله ..... أو ضد أرادة الله .... و هذه لو تحتاج لشرح أطلب فتجدنى اشرح لحضرتك جزء من طغمات الملائكه
أخيراً و ليس اخراً .... أذكر لحضرتك ما نحن نؤمن به ملخصاُ فى ايه واحده
" يسوع المسيح هو هو أمسًا واليوم وإلى الأبد " (عب 13: 8)
فنحن نؤمن أن الله الأزلى هو الله المسيح يسوع نفسه و هو ما نؤمن به أنه الى أبد الأبدين أمين .....
أسف مره أخره لتطويلى اخى العزيز ... و لكن لملازمة ذلك بتلك و هذا بذاك ..... مع أحترامى و تقديرى الشديد منتظر ردك ...
أخيك اغنسطس ابرام






آخر تعديل بواسطة ابرام بتاريخ 28.12.2015 الساعة 23:39 .
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :10  (رابط المشاركة)
قديم 29.12.2015, 01:45
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 953  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.09.2021 (20:16)
تم شكره 647 مرة في 433 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
و به نستعين

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ابرام
فى البدايه لقلة علمى هرد على حضرتك فى تفسير الأيه من سفر معلمنا يوحنا الأصحاح 20 أيه 17
"قَالَ لَهَا يَسُوعُ: «لاَ تَلْمِسِينِي لأَنِّي لَمْ أَصْعَدْ بَعْدُ إِلَى أَبِي. وَلكِنِ اذْهَبِي إِلَى إِخْوَتِي وَقُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ» "
أولا ::
لا تلمسينى لأنى لم أصعد بعد إلى أبى :: السيد المسيح كان يتحدث بمعنى أعمق من المقصود بالمعنى الحرفى للكلام
فقال لا تلمسينى , يقصد الأن لا تلمسيه أى ليس الأن أريدك أن تلمسينى بل عندما أصعد فهى تمثل كنيسة الأمم - أى من هم ليسوا من شعب بنى اسرائيل - و يقصد السيد المسيح هنا أن تلمسه روحيا ... أى بأيمانها ... والكلمة الأصلية للعبارة لا تلمسيني تفيد "لا تمسكيني وتتعلقي بي وتقيمي روابط..." فهي أرادت أن تمسك به جسديًا، وتقيم علاقتها به كما في الأول والمسيح هنا يريد أن يرفع مستوى علاقتها به إلى مستوى روحى "وإن كنا عرفنا المسيح حسب الجسد لكن الآن لا نعرفه بعد" (2كو16:5). ويرى بعض المفسرين أن لفظ "لا تلمسيني" المستخدم هنا يعنى "لا تستمري في لمسي" ولا يعنى "لا تبتدئي باللمس"....
أنى أقصد للتجميع فقط و الأختصار ان أؤجل تفسير باقى الأيه
ثانياً ::
اذهبي إلى اخوتي :: هنا يكرم السيد المسيح التلاميذ بأن يدعوهم أخوته و سأوضح لما هذا يعد تكريماً

أهلا بك
قرأت التفاسير و لم أجدها تُجيب على أسئلتي بل وجدتها تُجيب على الماء بالماء
نص يوحنا 20: 17 لا يهمني كثيراً إن كانت تلمس المسيح أو لا و لا يهمني أيضاً أنّ المسيح يقول عن التلاميذ إخوته أم لا
و لكن الذي يهمني و أظن أنه يهمك أنت أيضاً هو الإعلان الصريح للمسيح بأنه ذاهب الى إلهه و توقيت النص الذي لا يوجد مانع فيه أو مبرر مزعوم لإنكار إلهويته و عدم إعلانها فإن كان ينكرها ليتمم الفداء المزعوم على حسب قول أبائك شنودة و
غريغوريوس حتى لا يفسد الشيطان خطة إلهك !!!
فلماذا لم يعلن إلوهيته صريحة بدل أن يعلن أنه ذاهب إلى إلهه

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ابرام
ثالثاً ::
قُولِي لَهُمْ:إِنِّي أَصْعَدُ إِلَى أَبِي وَأَبِيكُمْ وَإِلهِي وَإِلهِكُمْ ::
يحتاج الأمر هنا أولا للرجوع لتفسير فى التجسد .... و أسمح لى أن أذكره لأنه مهم هنا ....
أولا لما يحتاج الله ليتجسد فى الأصل و لم يظهر لنا ذاته مثلما فعل مع موسى و بنى أسرائيل .....
فلنرجع قليلا لأبونا أدم و أمنا حواء ........ عندما خالفا أمر الله بغواية الحيه -الشيطان- سقطا من الحياه الأبديه كما قال الله " موتا تموت " لم يقصد بالطبع الموت اللحظى .... بل الموت الأبدى و أنتهاء الحياه بعمر معين .....
و بالطبع لا يخالف الله ذاته .... حاشا .... و أنما الله أراد أن يخلص الأنسان من الخطيه الجديه فى نفس الوقت الذى لا يستطيع أن يناقد كلامه ...... فلنرى الأن ما هو الموت الأبدى .... للأنسان نفس بعد موت جسده تذهب نفسه - قبل الفداء - الى الجحيم لتهلك ..... و لكى يتم الفداء يجب أن يكسر الموت بنفس بشريه ... و لكن أتقدر نفس بشريه على الخلاص من حكم الله بأرادتها !!!!!! ......
لذلك يجب لهذه النفس ان تكون أنسانيه .... و أن تكون لها قدرة الخالق ..... و لكن بالطبع أن فاقد الشئ لا يعطيه فلا يمكن لنفس غير مُخَلَصَه أن تخلص ..... فيجب أن تكون هذه النفس لا تحمل دنس الخطيه الجديه ....
و أيضا هل يمكن لنفس تحت حكم الموت و ليس لها سلطان على الموت أن تكسر الموت ؟؟؟ ... بالطبع لا فيجب ان تكون تلك النفس ذات سلطان على الموت نفسه ......
و من هنا جائت الشروط التى يجب ان تكون للفادى من الموت الأبدى ::
1- أن يكون أنسانا من من هم تحت حكم الموت كما الذى أخطأ أولا انسان
2- أن يكون له سلطان على الموت نفسه
3- أن يكون بلا دنس الخطيه ...

!!!! – ألا نتحدث هكذا فى الشرطين الثانى و الثالث عن صفات من الله القدير القدوس
و هكذا أخى .... لا يمكن أن يكون الفادى أنسانا عادى بل يجب ان يكون أنسان كامل .... و يكون هو الله نفسه .....
و لكى يتم ذلك ...... لم تحمل " العذراء " مريم .... من علاقه بين رجل و أمراه بل حملت بقدرة الله بحلوله فيها ليتخذ من أحشائها لحما و دما و ذلك لكى يتمم الشرط الأول للفداء أن يكون أنساناً ......
و بالطبع ذلك الذى حل فى أحشاء عذراء بغير دنس هو الله القادر على كل شئ نفسه ... لذلك لم نقل ان الله يتخذ له ولداً ... حاشا ... بل نقل أنه أتخذ مننا نحن البشر لحماً كمثلنا ما خلا الخطيه و بذلك كرمنا جدا كما ذكرت فى كلمة أخوتى .... فهو هنا يكرمنا نحن البشر ليس التلاميذ وحدهم .....
و هكذا عندما ظهر الله فى الجسد قاصداً خلاصنا لأنه هو المحبه ذاتها احبنا أولا ..... تحققت الشروط التى يجب ان تتمم الفداء ....
و طبعاً كما قلنا أن الله لا يناقد كلامه ... فبعد الفداء بالفعل نموت و لكن الفداء جاء لينقذنا من الموت الأبدى معطياً لنا فرصه أخرى أن نحيا معه ف النعيم الأبدى – و النعيم لنا هو التظلل بنور الله العظيم - ... فى المكان الذى هرب منه الحزن و الكأبه و التنهد .....

أراك خرجت عن مغذى السؤال عن نص يوحنا 20 :17 و تلف و تدور لنتوه معك راجع المواضيع التالية فهي تخص ما تحكي عنه
إبطال السبب الرئيسي للتجسد و الفداء عندكم يا نصارى من كتابكم

طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ابرام
و الأن لنعد للأيه 17 مره أخرى ..... بالطبع و لأن الله عندما اتخذ جسداً صار " مننا " ما خلا الخطيه ... فيمكن أن يتحدث كمثل البشر ليعطى لهم مثالا حيا لا كلاما مرسلا و لا عظة كلاميه بل حياته..... كما حدث فى العماد فى نهر الأردن .... فقال :: أبى و أبيكم
و لنفس السبب قال .... ألهى و ألهكم .....

بخصوص أنّ الله أتخذ جسداً راجع الموضوع التالي
التجسد الإلهي فى البشر وتأليه البشر عادة وثنية عندكم يا نصارى

كلامك مرسل و غير مقنع فكان أولى أن يقول عن نفسه أنه الله من أن ينسب الإلوهية لغيره و أنه ذاهب إليه فهنا نرى تعدد المسيح و إلهه
اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ابرام
أما عن الرساله المبعوثه للتلاميذ .... فهى ليست " أن المسيح قام من الاموات فقط " أنما ... يتضمن معناها القيامه .. و الصعود ... و لعلك أخى تتسائل لما قد يذكر القيامه مع أنها قد حدثت بعد 40 يوم من تلك الساعه .....

لم أتسائل عن هذا فأنت فهمت خطأ
سؤالي لماذا لم يُعلن إلوهيته بعد الفداء و القيامة المزعومان مع أنه ظل 40 يوم قبل الصعود على حسب قول بولس

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ابرام
قيامة المسيح هي خطوة أولى في طريقه للصعود بجسده البشرى للسماء. وهذا ما أعده لنا "أنا ذاهب لأعد لكم مكاناً... حيث أكون أنا تكونون أنتم أيضاً. لقد صرنا وارثين للمجد السماوي، وارثين معهُ، وارثين الله" (رو17:8). كانت القيامة عربون للصعود. فإن كان المسيح قد قام ولم يصعد لكان الإنسان قد ظل على الأرض. فالقيامة وحدها لا تكفى .... و أن الصعود بالجسد البشرى للسماء هو تصالح للأرضيين مع السمائيين ..... و أسألنى أذا أحببت أن اوضح تلك .... و أيضاً أن المسيح أراد أولا أن يسلم التلاميذ الأسرار السبعه و يشرح لهم بعض امور الملكوت و يجهزهم لبداية خدمتهم كخدام العهد الجديد .....
فلنعد للموت قبل القيامه لنعرف ماذا كان يحدث ..... أتذكر منذ قليل ما ذكرت عن كسر الموت بسلطان يفوقه ......
عندما مات الله المتجسد بالجسد نتاج الصلب .... و بالطبع أنه لم ينزل نفسه بقوة ألوهيته من الصليب أو يمنع عن الجسد البشرى الألام لكى يتحقق الموت ليتم الفداء ..... و من يموت كبشر تنتقل نفسه ألى الجحيم منتظره الهلاك الأبدى الحتمى ....
و لكن ..... هل للموت قدره على ردع الله ....!!!!؟؟؟؟؟
لذلك كما نرتل الألحان فى تذكار القيامه المجيده .... " كسر شوكة الموت " و " كسر متاريسه الحديد كسراً "
و بهذا نقول ايضاً " بالموت ... غلب الموت " .... و لله الكلى القدره و السلطان ... السلطان بالطبع على أن يعيد الجسد البشرى للقيامه مره أخرى .....

كلام إنشائي مرسل راجع الموضوع التالي
هل يموت الله على الصليب !؟

اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ابرام
و هنا أذكر لحضرتك ما نؤمن به .... أن لاهوته لم ينفصل عن ناسوته لحظة واحدة و لا طرفة عين و لكنى أوضح هذا قائلا ...
:: تخيل معى للحظه أن الله بلاهوته عباره عن بحر واسع لا حد له و لا سطح .... أى غير المحدود .... و بداخله مسمار و صمولته ...
و تخيل معى أن الموت هو أنفصال الصاموله عن المسمار و أن أنفصلا هل يمكن بأى حال خروجهم من ذلك البحر ...!! .. بالطبع لا
هكذا أن مثلنا الجسد و النفس البشريه بالصاموله و المسمار و أن أنفصالهما عن بعضهما يبقيهما ايضا داخل ذلك البحر الذى نمثله بالله و لاهوته هنا ..... و لأن الله قادر و قدير .... فله سلطان أن يعيد أتحاد النفس التى أخرجها من بين الجحيم و الأموات مع الجسد الذى هو أيضا لم ينفصل عن لاهوت الله بالموت ..... لذلك نقول أننا نؤمن ان لاهوته لم ينفصل عن ناسوته لحظة واحدة و لا طرفة عين ... و هذا ما تم ف القيامه .....
حيت قام الله كاسراً الموت بموته و قيامته ... و صار باكورة الراقدين الذين قاموا غالبين الموت ... و ذلك مع عدم كسر حكم الله أو كلامه الأول الذى حكم على الأنسان بالتعب و الموت ... نتيجه لمخالفة الأنسان نفسه مع تحذير الله له ....... و بالطبع قد يتوارى الأن أل ذهنك ... لما حدث أن الله ترك أبينا ادم يقع ... فالله القادر يمكن أن يمنعه من الوقوع فى ذلك الخطأ فالله يحبه ...... و الرد على تلك أنما فقط بكلمتين ..... الأراده الحره

بحر ايه و مسمار بصامولة ايه هداكم الله يقول كتابك
أصحاح 40 من سفر إشعياء
18 فَبِمَنْ تُشَبِّهُونَ اللهَ، وَأَيَّ شَبَهٍ تُعَادِلُونَ بِهِ؟
.
.
.
25 «فَبِمَنْ تُشَبِّهُونَنِي فَأُسَاوِيهِ؟» يَقُولُ الْقُدُّوسُ.

أصحاح 46 من سفر إشعياء
5
بِمَنْ تُشَبِّهُونَنِي وَتُسَوُّونَنِي وَتُمَثِّلُونَنِي لِنَتَشَابَهَ؟.


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها ابرام
أخى الحبيب أعتذر للأطاله .... و لكنك الأن تعرف أننى كان يجب على شرح بعض الأمور المرتبطه أرتباطاً وثيقاً بالأيه ...
أما عن لما لم يعلن لهم الله أنه هو ..... الله أعلن كذا مره عن ذلك و أقرب مثال لذهنى (متى 16 من أيه 13 )
" وَلَمَّا جَاءَ يَسُوعُ إِلَى نَوَاحِي قَيْصَرِيَّةِ فِيلُبُّسَ سَأَلَ تَلاَمِيذَهُ قِائِلاً: «مَنْ يَقُولُ النَّاسُ إِنِّي أَنَا ابْنُ الإِنْسَانِ؟» فَقَالُوا: «قَوْمٌ: يُوحَنَّا الْمَعْمَدَانُ، وَآخَرُونَ: إِيلِيَّا، وَآخَرُونَ: إِرْمِيَا أَوْ وَاحِدٌ مِنَ الأَنْبِيَاءِ». قَالَ لَهُمْ: «وَأَنْتُمْ، مَنْ تَقُولُونَ إِنِّي أَنَا؟»فَأَجَابَ سِمْعَانُ بُطْرُسُ وَقَالَ: «أَنْتَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ اللهِ الْحَيِّ!». فَأجَابَ يَسُوعُ وَقَالَ لَهُ: «طُوبَى لَكَ يَا سِمْعَانُ بْنَ يُونَا، إِنَّ لَحْمًا وَدَمًا لَمْ يُعْلِنْ لَكَ، لكِنَّ أَبِي الَّذِي فِي السَّمَاوَاتِ. وَأَنَا أَقُولُ لَكَ أَيْضًا: أَنْتَ بُطْرُسُ، وَعَلَى هذِهِ الصَّخْرَةِ أَبْني كَنِيسَتِي، وَأَبْوَابُ الْجَحِيمِ لَنْ تَقْوَى عَلَيْهَا. وَأُعْطِيكَ مَفَاتِيحَ مَلَكُوتِ السَّمَاوَاتِ، فَكُلُّ مَا تَرْبِطُهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَرْبُوطًا فِي السَّمَاوَاتِ. وَكُلُّ مَا تَحُلُّهُ عَلَى الأَرْضِ يَكُونُ مَحْلُولاً فِي السَّمَاوَاتِ». حِينَئِذٍ أَوْصَى تَلاَمِيذَهُ أَنْ لاَ يَقُولُوا لأَحَدٍ إِنَّهُ يَسُوعُ الْمَسِيحُ. مِنْ ذلِكَ الْوَقْتِ ابْتَدَأَ يَسُوعُ يُظْهِرُ لِتَلاَمِيذِهِ أَنَّهُ يَنْبَغِي أَنْ يَذْهَبَ إِلَى أُورُشَلِيمَ وَيَتَأَلَّمَ كَثِيرًا مِنَ الشُّيُوخِ وَرُؤَسَاءِ الْكَهَنَةِ وَالْكَتَبَةِ، وَيُقْتَلَ، وَفِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ يَقُومَ. فَأَخَذَهُ بُطْرُسُ إِلَيْهِ وَابْتَدَأَ يَنْتَهِرُهُ قَائِلاً: «حَاشَاكَ يَا رَبُّ! لاَ يَكُونُ لَكَ هذَا!» فَالْتَفَتَ وَقَالَ لِبُطْرُسَ: «اذْهَبْ عَنِّي يَا شَيْطَانُ! أَنْتَ مَعْثَرَةٌ لِي، لأَنَّكَ لاَ تَهْتَمُّ بِمَا للهِ لكِنْ بِمَا لِلنَّاسِ». حِينَئِذٍ قَالَ يَسُوعُ لِتَلاَمِيذِهِ: «إِنْ أَرَادَ أَحَدٌ أَنْ يَأْتِيَ وَرَائِي فَلْيُنْكِرْ نَفْسَهُ وَيَحْمِلْ صَلِيبَهُ َ و يَتْبَعْنِي، فَإِنَّ مَنْ أَرَادَ أَنْ يُخَلِّصَ نَفْسَهُ يُهْلِكُهَا، وَمَنْ يُهْلِكُ نَفْسَهُ مِنْ أَجْلِي يَجِدُهَا. لأَنَّهُ مَاذَا يَنْتَفِعُ الإِنْسَانُ لَوْ رَبحَ الْعَالَمَ كُلَّهُ وَخَسِرَ نَفْسَهُ؟ أَوْ مَاذَا يُعْطِي الإِنْسَانُ فِدَاءً عَنْ نَفْسِهِ؟ فَإِنَّ ابْنَ الإِنْسَانِ سَوْفَ يَأْتِي فِي مَجْدِ أَبِيهِ مَعَ مَلاَئِكَتِهِ، وَحِينَئِذٍ يُجَازِي كُلَّ وَاحِدٍ حَسَبَ عَمَلِهِ. "
أن كان محتاجا أى شئ لتوضيح أرجو الطلب ..... لأنى أجده موضحاً ذاته ......
ملحوظتان فقط :: أولا معنى كلمة ابن المقصوده هنا هو أنه هو الله ذاته .... و حتى الأن نحن نقول من شابه أباه فما ظلم .....
شيطان معناها ... ضد الله ..... أو ضد أرادة الله .... و هذه لو تحتاج لشرح أطلب فتجدنى اشرح لحضرتك جزء من طغمات الملائكه
أخيراً و ليس اخراً .... أذكر لحضرتك ما نحن نؤمن به ملخصاُ فى ايه واحده

و ما الغريب فى هذا فابن الله هنا مجازيه و ليست على الحقيقة فبنفس منطقك آدم هو الله أيضاً
أصحاح 3 من إنجيل لوقا
38 بْنِ أَنُوشَ، بْنِ شِيتِ، بْنِ آدَمَ، ابْنِ اللهِ.
أصحاح 1 من سفر هوشع

10 لكِنْ يَكُونُ عَدَدُ بَنِي إِسْرَائِيلَ كَرَمْلِ الْبَحْرِ الَّذِي لاَ يُكَالُ وَلاَ يُعَدُّ، وَيَكُونُ عِوَضًا عَنْ أَنْ يُقَالَ لَهُمْ: لَسْتُمْ شَعْبِي، يُقَالُ لَهُمْ: أَبْنَاءُ اللهِ الْحَيِّ.
مزمور 29 من سفر المزامير
1 قَدِّمُوا لِلرَّبِّ يَا أَبْنَاءَ اللهِ، قَدِّمُوا لِلرَّبِّ مَجْدًا وَعِزًّا.

أصحاح 8 من إنجيل يوحنا

41 أَنْتُمْ تَعْمَلُونَ أَعْمَالَ أَبِيكُمْ». فَقَالُوا لَهُ: «إِنَّنَا لَمْ نُولَدْ مِنْ زِنًا. لَنَا أَبٌ وَاحِدٌ وَهُوَ اللهُ».
42 فَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ: «لَوْ كَانَ اللهُ أَبَاكُمْ لَكُنْتُمْ تُحِبُّونَنِي، لأَنِّي خَرَجْتُ مِنْ قِبَلِ اللهِ وَأَتَيْتُ. لأَنِّي لَمْ آتِ مِنْ نَفْسِي، بَلْ ذَاكَ أَرْسَلَنِي.

أصحاح 13 من إنجيل مرقس
32 «وَأَمَّا ذلِكَ الْيَوْمُ وَتِلْكَ السَّاعَةُ فَلاَ يَعْلَمُ بِهِمَا أَحَدٌ، وَلاَ الْمَلاَئِكَةُ الَّذِينَ فِي السَّمَاءِ، وَلاَ الابْنُ، إِلاَّ الآبُ.





المزيد من مواضيعي

آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 29.12.2015 الساعة 02:06 .
رد باقتباس
2 أعضاء قالوا شكراً لـ الشهاب الثاقب على المشاركة المفيدة:
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
هل المسيح الله, هل اعلن المسيح الوهيته, هل قال المسيح انا الله, هل قال المسيح اعبدونى, لماذا, لاهوت المسيح, والفداء, المسيح, المزعومين, الوهيته, القيامة, يُعمل, عبادة المسيح, عبادة يسوع, قال


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
هل المسيح أعلن إلوهيته و طلب العبادة صراحتا بأى صيغة ؟ الشهاب الثاقب التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 8 23.05.2018 01:19
فلاشة بعنوان المسيح ينفي ألوهيته من الكتاب المقدس morabetoon التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 2 06.12.2015 20:22
هل المسيح جاء من أجل الفداء؟ ديدات الموريتاني التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 3 10.12.2013 18:26
سؤال : لماذا الفداء ؟ زهرة المودة التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 9 09.10.2010 18:56



لوّن صفحتك :