اعرض مشاركة منفردة
   
Share
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 25.12.2014, 09:05
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 11.074  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
31.07.2021 (02:03)
تم شكره 2.849 مرة في 2.064 مشاركة
سؤال أعياد الميلاد فقدت أهميتها الدينية في ألمانيا




أعياد الميلاد فقدت أهميتها الدينية ألمانيا



اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ــ




أعياد الميلاد هي في الأصل أيام للاحتفال بميلاد المسيح وتذكر قصة ولادته، والاحتفاء به. لكن هذه المناسبة فقدت معناها الأصلي عند أكثر الألمان وأصبحت تمثل أياما للأكل والشرب والاستراحة لبضعة أيام، حسب استطلاع للرأي.

أظهر استطلاع للرأي في ألمانيا أن أغلب الألمان أصبحوا يتعاملون مع أعياد الميلاد على أنها أعياد للاستجمام والاستهلاك وأنهم توقفوا عن تذكر ميلاد المسيح بهذه المناسبة. وتبين من خلال الاستطلاع الذي أجراه معهد "جي أف كي"، أكبر معهد لأبحاث السوق في ألمانيا، بتكليف من مجلة "أبوتيكن أوم شاو" المعنية بشئون الصحة فإن ثلاثة أرباع النساء والرجال (78%) يرون أن أعياد الميلاد فقدت أهميتها الدينية الأصلية وأصبحت مناسبة فقط لتحقيق الأرباح والصفقات. وحسب الاستطلاع فإن هذه المناسبة أصبحت تعني لنصف الألمان تقريبا (53%) "الحصول على عطلة لبضعة أيام"، في حين أن 45% ممن شملهم الاستطلاع يعتبرون الأسابيع القليلة السابقة لأعياد الميلاد وأعياد الميلاد نفسها بمثابة أيام أكل وشرب وفرح بلا تأنيب للضمير. كما ذكر واحد من بين كل ستة أشخاص من المستطلعة آراؤهم (16%) أنه يستغل عطلة أعياد الميلاد لقضاء وقت مع أبنائه و أحفاده. شمل الاستطلاع 2111 شخصا من الرجال والنساء اعتبارا من سن 14 عاما.

dw.de


وذكّـــــــر !!!!

أعياد الميلاد فقدت أهميتها الدينية ألمانيا





للمزيد من مواضيعي

 








توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس