آخر 20 مشاركات
الرد على شبهة ملك اليمين (الكاتـب : ابن تيمية - )           »          الرد على شبهة ملك اليمين (الكاتـب : ابن تيمية - )           »          الرد على شبهة ملك اليمين (الكاتـب : ابن تيمية - )           »          الصوفية مالها وماعليها (الكاتـب : ابن تيمية - )           »          كلام من ذهب (الكاتـب : pharmacist - )           »          بالقرآن اهتديت ( الحلقة الحادية والعشرون ) أمين هولندا (الكاتـب : البتول - )           »          خواطر أثرية حول العقيدة المسيحية (الكاتـب : ابوعمار الاثري - )           »          ارضى بما قسمه الله لك فربما لو ملكت اكثر لكان فيها هلاكك !! (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          الرد على موقع الانبا تكلا : (الصليب.. هل نكرمه أم نعبده؟!) (الكاتـب : مجدي فوزي - )           »          من أوجه الحكمة فى التحريم المطلق للخمر (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : جادي - )           »          حوار بين الأستاذ سيد عز الدين والضيف نايس مان (الكاتـب : البتول - )           »          طُوبَى لمن أنصف ربّه فَأقر لَهُ بِالْجَهْلِ فِي علمه !!! (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          داعش أم الكتاب المقدس؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - )           »          كل مسلم هو داعيه (الكاتـب : علي محمد - )           »          المناظرة بين اريوس واثناثيوس هل هى تحدى بين التوحيد والتثليث؟ (الكاتـب : وردة الإيمان - )           »          هل هم يسجدون ؟! (الكاتـب : أسد الجهاد - آخر مشاركة : محمود القديسى - )           »          و لهذا السبب البسيط أرفض المسيحيه.....المسيحيه ديانه بدون إسم (anonymous religion) إستيقظ يا... (الكاتـب : د. نيو - )           »          اعتراف دائرة المعارف الكتابية بوجود خطأ في سلالة لاوي (الكاتـب : مجدي فوزي - )           »          ابراهيم يدرك سام ابن نوح ؟ (الكاتـب : مجدي فوزي - )           »          العهد القديم ينفي الوهية يسوع ! (الكاتـب : الداعــية الصغيــر - آخر مشاركة : حارس الحدود (أستاذ باحث) - )

آداب الكلام

قسم الصوتيات والمرئيات


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  
قديم 23.09.2010, 12:43
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 134
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي آداب الكلام


للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : آداب الكلام     -||-     المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة     -||-     الكاتب : أمــة الله





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  
قديم 23.09.2010, 12:46
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 134
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي


آداب الكلام


هل تعرف ما هي أهمية الكلام في الإسلام؟
هل تدرك أهمية هذه الأسماء؟: فم لسان كلمة الجنة أو النار.
هل تعلمت كيف تضبط لسانك؟
أتذكر؟! عندما تفوهت بكلمة كلفتك كثيراً، وندمت عليها طويلاً؟

مع هذا الدرس عوِّد لسانك القول السديد.

عندما يأتي الإسلام إلى الكلمة، يجعل لها الدور الكبير والمهمة العظمى، ويضمنها أعمق المعاني وأسلمها، فهو يريد من الإنسان أن يكون صالح المنطق مهذّب الكلام، لا فحش ولا لغو ولا عبث، بل جدية مثمرة ونطق صائب، يختزن أهدافاً ربانية في طريق ممارسة صلاحيات الخليفة المؤتمن على الوجود والمخلوقات.

لذلك عبّر تعالى عن أهمية الكلمة وعظيم أثرها واستمرار نتاجها الطيب في قوله عزَّ وجلّ: "{ أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ }

فالكلمة سكين ذو حدَّين:
إذا كانت حسنة وهادفة تنطلق من إرادة واعية ونية خير للبشر، فهي تصنع الحضارة والرقي وتبني المجتمع
وتوجِّه الناس نحو الخير والبناء والصلاح.


وإذا كانت سيئة تنطلق من إرادة العبث واللهو وعدم تحمُّل المسؤولية، فهي تقضي على كل صلاح وخير
وتهدم ما تبقى من سلامة في نفوس البشر وتعيث الفساد في ربوع البلاد وبين العباد.


آفات اللسان:
إن آفات اللسان عديدة وكثيرة، ويمكن القول أنها لا تحصى، فهي بعدد كلمات الإنسان.
وكل كلمة سيئة فهي آفة، فيصبح معيار سعادة الإنسان أو شقائه هو ما يجري على لسانه.
إن ما يقع على اللسان من ألم وعذاب وعقاب أكثر مما تتعرض له باقي الجوارح

1- الغيبة:
وهي ذكر المؤمن لأخيه بسوء في حالة غيابه، وهي من أشد المعاصي وأعظمها أثراً حيث يقول عنها تعالى:
قآل تعآلى : يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيراً مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضاً أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتاً فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ : سورة الحجرات آية 12

فيا له من تعبير ووصف.
أن يتصور الإنسان نفسه ينهش لحم أخيه بعد موته وكأنَّه لم تجمع بينهما مودة ولا صداقة في الحياة.
كما ينبغي للمؤمن أن لا يتعرض لغيبة أحد مطلقاً لأن هذا يعني انصرافه عن عيوب نفسه

2- السخرية:
وهي حالة استهزاء بالآخرين وذكرهم بما يحقّرهم ويستهين بهم بقول أو إشارة أو فعل بحيث يؤدي للضحك عليهم والإهانة لهم، وهذا الأمر
إنما يصدر من أهل الغفلة وناقصي العقول لأن الله تعالى ينبىء عن المغزى بقوله: " يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا منهم
لأن الإطلاع على السرائر من صفات الله، والإنسان المؤمن من صفاته التواضع وعلامته أن لا يرى أنه أفضل من أحد.


4- اللغو:
وهو الكلام الذي لا فائدة منه مطلقاً حيث لا يفيد في دنيا ولا آخرة، ذلك أن الإنسان ينبغي أن يكون مترفعاً عن سفائف الأمور والله يكرمه
عنها ويجعل ذلك من أسباب الفلاح فيقول في محكم كتابه: "قد أفلح المؤمنون.. والذين هم عن اللغو معرضون"(3).
ويركز الإسلام على أن تكون كل حركة للإنسان وكل قول يعود بنفع للبشر وغير ذلك فهو للشيطان ومبعد من رحمة الله:
قال رسول الهل صلى الله عليه وسلم "المؤمن إذا تكلم قال خيراً وإلا فليصمت"

5- شهادة الزور:
وهي من الابتلاءات الشديدة التي يقع فيها الناس وهم لا يشعرون. فالزور تمويه الباطل بما يوهم أنه حق
وهو يشمل الكذب وكل لهو باطل كالغناء والفحش


فضائل اللسان:
كما سبق القول أن آفات اللسان لا تحصى كذلك فإن فضائل اللسان ومحاسنه لا حصر لها عند أهل الفضل والإيمان، ولعل كل كلمة تصدر منهم
هي فضيلة وكل مقولة حسنة وكرامة، وسنأتي على ذكر بعض ما يتيسر من هذه الفضائل عسى أن يكون لنا منها فائدة نكتسبها وخصلة نلتزم بها.





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  
قديم 23.09.2010, 12:51
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 134
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي


1- الصدق:
وهو القول المطابق للواقع دون زيادة ومبالغة، ولا نقصان ومواربة، وهو من الصفات الخالصة للإنسان المؤمن
لذلك نرى أن الله يدعو المؤمنين لاكتساب صفات الصدق فيقول عزَّ وجلّ: "يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين"(2).
ولا يكون مع الصادقين إلاّ الصادق المماثل لهم في الصفات.
كما أن الصدق يؤدِّي لصلاح حياة الإنسان في الدنيا والآخرة.


2- القول الحسن:
وهو من وصايا الله تعالى للمؤمنين ومن مختصات عباده حيث يقول تعالى: "وقلْ لعبادي يقولوا التي هي أحسن"(3).
وهو القول المتأدب الجميل الخالي من الخشونة والشتم وسوء الأمر، والكلام بهذه الصفة يقع في قلوب الآخرين فيترك آثاراً حسنة تعود بالخير على كِلاَ الطرفين


3- خفض الصوت:
إن للحديث آداباً منها خفض الصوت، والكلام بصورة هادئة دون جدال وصخب وصياح، مما يقلل من شأن المتحدث ويسلب منه الوقار والحياء

إن الإنسان بعد أن علم أن الحساب يوم القيامة دقيق حتى على مقدار الذرة من القول والفعل، وحيث إن لديه من يحصي عليه أنفاسه وسكناته وكلامه:
"وما يلفظ من قول الاّ لديه رقيب عتيد"(4).
يصبح من اللازم عليه أن يبادر لضبط الخلل الواقع في أقواله بناءً على أمر الله تعالى:
"فليتقوا الله وليقولوا قولاً سديداً"(5).





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  
قديم 23.09.2010, 13:14

ام البراء الاندلسيه

عضو

______________

ام البراء الاندلسيه غير موجود

فريق تحرير المجلة 
الملف الشخصي
العضويــــة: 1120
التسجيـــــل: 28.07.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 655  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
20.08.2013 (14:19)
تم شكره 3 مرة في 2 مشاركة
افتراضي


بارك الله فيكى اختى الغاليه
لاشك ان الله تعالى منح الانسان نعما عظيمه من اعظمها بعد الاسلام نعمه النطق باللسان وهذه نعمه سلاح ذو حدين فاما ان يستخدمها فى طاعه وهو المطلوب من كل مسلم بالامر بالمعروف والنهى عن المنكرونصر المظلوم اوان يستخدم فى طاعة الشيطان من غيبه ونميمه وانتهاك الاعراض
وللسان افتان عظيمتان
أفة الكلام بالباطل
وأفة السكوت عن الحق

احفظ لسانك ايها لانسان......لايلدغنك انه ثعبان

كم فى المقابر من قتيل لسانه..كانت تهاب لقاءه الشجعان


تقبلى مرورى اختى الغاليه








توقيع ام البراء الاندلسيه
ساهموا في دعم منتديات زهر الفردوس


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  
قديم 23.09.2010, 13:15
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 134
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي


أن تقول خيراً أو تصمت
{وَقُلْ لِعِبَادِي يَقُولُوا الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلْإِنْسَانِ عَدُوّاً مُبِيناً}
(الاسراء:53)
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِفَلَا يُؤْذِ جَارَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ وَمَنْ كَانَ يُؤْمِنُ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا أَوْ لِيَصْمُتْ (صحيح البخاري: 6018)

ألا يكون الكلام به غيبة
الآية{... وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ....}الآية (الحجرات:12)

ألا يكون به إستهزاء أو سخريه بالآخرين
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ وَلَا نِسَاء مِّن نِّسَاء عَسَى أَن يَكُنَّ خَيْرًا مِّنْهُنَّ...}الآية (الحجرات:11)

ألا نعيب على أحد فيُعابُ علينا
الآية{... وَلَا تَلْمِزُوا أَنفُسَكُمْ ....}الآية (الحجرات:11)
عدم مخاطبة شخص بلقب يكرهه
الآية{...وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ....}الآية (الحجرات:11)
عدم اللغو(الكلام الذي لا فائده منه)
{وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ} (المؤمنون:3)
ألا يكثر الإنسان من القسم فى الكلام وإذا أقسم يكون للضرورة الآية{...وَاحْفَظُواْ أَيْمَانَكُمْ...}الآية (المائدة:89)

عدم القسم إلا بالله
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عُمَرَ رضى الله عنهما أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم أَدْرَكَ عُمَرَ بْنَ الْخَطَّابِ وَهْوَ يَسِيرُ فِى رَكْبٍ يَحْلِفُ بِأَبِيهِ فَقَالَ أَلاَ إِنَّ اللَّهَ يَنْهَاكُمْ أَنْ تَحْلِفُوا بِآبَائِكُمْ مَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ (صحيح البخاري:6646)
عَنْ سَعْدِ بْنِ عُبَيْدَةَ قَالَ سَمِعَ ابْنُ عُمَرَ رَجُلاً يَحْلِفُ لاَ وَالْكَعْبَةِ فَقَالَ لَهُ ابْنُ عُمَرَ إِنِّى سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ مَنْ حَلَفَ بِغَيْرِ اللَّهِ فَقَدْ أَشْرَكَ
(سنن أبى داود:3253)

الرفق فى الكلام
‏ ‏ ‏عَنْ‏ ‏عَائِشَةَ ‏رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا ‏زَوْجَ النَّبِيِّ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏قَالَتْ ‏‏دَخَلَ رَهْطٌمِنْالْيَهُودِ‏عَلَى رَسُولِ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏فَقَالُوا ‏السَّامُ‏ عَلَيْكُمْ قَالَتْ ‏عَائِشَةُ ‏‏فَفَهِمْتُهَا فَقُلْتُ وَعَلَيْكُمْ ‏‏السَّامُ ‏‏وَاللَّعْنَةُ قَالَتْ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏مَهْلًا يَا‏عَائِشَةُ ‏‏إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الرِّفْقَ فِي الْأَمْرِ كُلِّهِ فَقُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَوَلَمْ تَسْمَعْ مَا قَالُوا قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏ ‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏ ‏قَدْ قُلْتُ وَعَلَيْكُمْ
(صحيح البخاري:6024)

نهى النبى عن السباب واللعن
‏ ‏قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ‏‏صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ‏سِبَابُ الْمُسْلِمِفُسُوقٌوَقِتَالُهُ كُفْرٌ ‏‏(صحيح البخاري:6044)
عَنْ أَبِى ذَرٍّ رضى الله عنه أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِىَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ لاَ يَرْمِى رَجُلٌ رَجُلاً بِالْفُسُوقِ وَلاَ يَرْمِيهِ بِالْكُفْرِ إِلاَّ ارْتَدَّتْ عَلَيْهِ إِنْ لَمْ يَكُنْ صَاحِبُهُ كَذَلِكَ (صحيح البخاري :6045)

التعوذ بالله من الشيطان عند الغضب
عن سُلَيْمَانَ بْنَ صُرَدٍ رَجُلاً مِنْ أَصْحَابِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ اسْتَبَّ رَجُلاَنِ عِنْدَ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَغَضِبَ أَحَدُهُمَا فَاشْتَدَّ غَضَبُهُ حَتَّى انْتَفَخَ وَجْهُهُ وَتَغَيَّرَفَقَالَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم إِنِّى لأَعْلَمُ كَلِمَةً لَوْ قَالَهَا لَذَهَبَ عَنْهُ الَّذِى يَجِدُ فَانْطَلَقَ إِلَيْهِ الرَّجُلُ فَأَخْبَرَهُ بِقَوْلِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم وَقَالَ تَعَوَّذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ فَقَالَ أَتُرَى بِى بَأْسٌ أَمَجْنُونٌ أَنَا اذْهَبْ ( صحيح البخاري6048 )

اجتناب قول الزور
عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ مَنْ لَمْ يَدَعْ قَوْلَ الزُّورِ
وَالْعَمَلَ بِهِ وَالْجَهْلَ فَلَيْسَ لِلَّهِ حَاجَةٌ أَنْ يَدَعَ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ
(صحيح البخاري: 6057)

تحرى الصدق دائما فى الكلام
عَنِ النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ إِنَّ الصِّدْقَ يَهْدِى إِلَى الْبِرِّ وَإِنَّ الْبِرَّ يَهْدِى إِلَى الْجَنَّةِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَصْدُقُ حَتَّى يَكُونَ صِدِّيقًا وَإِنَّ الْكَذِبَ يَهْدِى إِلَى الْفُجُورِوَإِنَّ الْفُجُورَ يَهْدِى إِلَى النَّارِ وَإِنَّ الرَّجُلَ لَيَكْذِبُ حَتَّى يُكْتَبَ عِنْدَ اللَّهِ كَذَّابًا (صحيح البخاري: 6094)

عدم الإكثار من الكلام وتناقله
كَتَبَ مُعَاوِيَةُ إِلَىالْمُغِيرَةِ بْنِ شُعْبَةَ أَنِ اكْتُبْ إِلَيَّ بِشَيْءٍ سَمِعْتَهُ مِنَ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَكَتَبَ إِلَيْهِ سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ ( إِنَّ اللَّهَ كَرِهَ لَكُمْ ثَلَاثًا: قِيلَ وَقَالَ وَإِضَاعَةَ الْمَالِ وَكَثْرَةَ السُّؤَالِ )
(صحيح البخاري:1477)

البعد عن القول القبيح
عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رَضِي اللَّه عَنْه قَالَ لَمْ يَكُنِ النَّبِيُّ
صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَاحِشًا (قبيح القول والفعل)وَلَا مُتَفَحِّشًا(تعمد القول القبيح) وَكَانَ يَقُولُ إِنَّ مِنْ خِيَارِكُمْ أَحْسَنَكُمْ أَخْلَاقًا (صحيح البخاري: 3559)

تقديم الكبير على الصغير فى الكلام والسؤال
عَنْ رَافِعِ بْنِ خَدِيجٍ وَسَهْلَ بْنَ أَبِى حَثْمَةَ أَنَّهُمَا حَدَّثَاهُ أَنَّ عَبْدَ اللَّهِ بْنَ سَهْلٍ وَمُحَيِّصَةَ بْنَ مَسْعُودٍ أَتَيَا خَيْبَرَ فَتَفَرَّقَا فِى النَّخْلِ ، فَقُتِلَ عَبْدُ اللَّهِ بْنُ سَهْلٍ فَجَاءَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ سَهْلٍ وَحُوَيِّصَةُ وَمُحَيِّصَةُ ابْنَا مَسْعُودٍ إِلَى النَّبِىِّ صلى الله عليه وسلم فَتَكَلَّمُوا فِى أَمْرِ صَاحِبِهِمْ فَبَدَأَ عَبْدُ الرَّحْمَنِ وَكَانَ أَصْغَرَ الْقَوْمِ فَقَالَ النَّبِىُّ صلى الله عليه وسلم « كَبِّرِ الْكُبْرَ »قَالَ يَحْيَى لِيَلِـىَ الْكَلاَمَ الأَكْبَرُ …الحديث
(صحيح البخاري:6142)

التمهل فى الكلام لكى يفهم المستمع
عَنِ عُرْوَةُ بْنُ الزُّبَيْرِ عَنْ عَائِشَةَ أَنَّهَا قَالَتْ أَلاَ يُعْجِبُكَ أَبُو فُلاَنٍ جَاءَ فَجَلَسَ إِلَى جَانِبِ حُجْرَتِى يُحَدِّثُ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يُسْمِعُنِى ذَلِكَ وَكُنْتُ أُسَبِّحُ فَقَامَ قَبْلَ أَنْ أَقْضِىَ سُبْحَتِى وَلَوْ أَدْرَكْتُهُ لَرَدَدْتُ عَلَيْهِ ، إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم لَمْ يَكُنْ يَسْرُدُ الْحَدِيثَ (‏أي يتابع الحديث استعجالا بعضه إثر بعض) كَسَرْدِكُمْ (صحيح البخاري:3568)

قول الحق دائماً
عَنْ عُبَادَةَ بْنِ الْوَلِيدِ بْنِ عُبَادَةَ عَنْ أَبِيهِ عَنْ جَدِّهِ قَالَ بَايَعْنَا رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَلَى السَّمْعِ وَالطَّاعَةِ فِي الْعُسْرِ وَالْيُسْرِ وَالْمَنْشَطِ وَالْمَكْرَهِ وَعَلَى أَثَرَةٍ عَلَيْنَا وَعَلَى أَنْ لَا نُنَازِعَ الْأَمْرَ أَهْلَهُ وَعَلَى أَنْ نَقُولَ بِالْحَقِّ أَيْنَمَا كُنَّا لَا نَخَافُ فِي اللَّهِ لَوْمَةَ لَائِمٍ (صحيح مسلم:4872)

حفظ اللسان
عَنْ أَبِي أُمَامَةَ عَنْ عُقْبَةَ بْنِ عَامِرٍ قَالَ قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ مَا النَّجَاةُ قَالَ أَمْسِكْ عَلَيْكَ لِسَانَكَ وَلْيَسَعْكَ بَيْتُكَ وَابْكِ عَلَى خَطِيئَتِكَ (سنن الترمذي:2586)

عدم الكذب في المزاح
(وأعتقد والله أعلم أنه يندرج تحته إلقاء النكات)
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَا يُؤْمِنُ الْعَبْدُ الْإِيمَانَ
كُلَّهُ حَتَّى يَتْرُكَ الْكَذِبَ فِي الْمُزَاحَةِ وَيَتْرُكَ الْمِرَاءَ وَإِنْ كَانَ صَادِقًا (مسند أحمد: 8862)

لِــيـن الكلام
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ إِنَّ فِى الْجَنَّةِ غُرْفَةً يُرَى ظَاهَرُهَا مِنْ بَاطِنِهَا وَبَاطِنُهَا مِنْ ظَاهِرَهَا فَقَالَ أَبُو مُوسَى الأَشْعَرِىُّ لِمَنْ هِىَ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ لِمَنْ أَلاَنَ الْكَلاَمَ وَأَطْعَمَ الطَّعَامَ وَبَاتَ لِلَّهِ قَائِماً وَالنَّاسُ نِيَامٌ
(مسند أحمد: 6774)

خفض الصوت عند الكلام مع الكبير(فى السن أو المقام)
قَالَ النُّعْمَانُ بْنُ بَشِيرٍ اسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَسَمِعَ صَوْتَ عَائِشَةَ عَالِيًا وَهِيَ تَقُولُ وَاللَّهِ لَقَدْ عَرَفْتُ أَنَّ عَلِيًّا أَحَبُّ إِلَيْكَ مِنْ أَبِي وَمِنِّي مَرَّتَيْنِ أَوْ ثَلَاثًا فَاسْتَأْذَنَ أَبُو بَكْرٍ فَدَخَلَ فَأَهْوَى إِلَيْهَا فَقَالَ يَا بِنْتَ فُلَانَةَ أَلَا أَسْمَعُكِ تَرْفَعِينَ صَوْتَكِ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ (مسند أحمد: 18918)





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :6  
قديم 23.09.2010, 13:47
صور أمــة الله الرمزية

أمــة الله

مديرة المنتدى

______________

أمــة الله غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 134
التسجيـــــل: 24.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.958  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.08.2013 (18:25)
تم شكره 26 مرة في 22 مشاركة
افتراضي


اقتباس
بارك الله فيكى اختى الغاليه
لاشك ان الله تعالى منح الانسان نعما عظيمه من اعظمها بعد الاسلام نعمه النطق باللسان وهذه نعمه سلاح ذو حدين فاما ان يستخدمها فى طاعه وهو المطلوب من كل مسلم بالامر بالمعروف والنهى عن المنكرونصر المظلوم اوان يستخدم فى طاعة الشيطان من غيبه ونميمه وانتهاك الاعراض
وللسان افتان عظيمتان
أفة الكلام بالباطل
وأفة السكوت عن الحق
احفظ لسانك ايها لانسان......لايلدغنك انه ثعبان
كم فى المقابر من قتيل لسانه..كانت تهاب لقاءه الشجعان
تقبلى مرورى اختى الغاليه

وبارك الله فيكِ أختي الغالية أم البراء
صدقتِ أخطر جارحة في الإنسان اللسان

قال نصر بن أحمد:
لسان الفتى حتف الفتى حين يجهل ... وكلّ امرئ ما بين فكَّيه مقتل
وكم فاتحٍ أبواب شرٍّ لنفسه ... إذا لم يكن قفلٌ على فيه مقفل
إذا ما لسان المرء أكثر هذره ... فذاك لسانٌ بالبلاء موكّل
إذا شئت أن تحيا سعيداً مسلَّماً ... فدبّر وميّز ما تقول وتفعل


وقال الشاعر
وَزِنِ الْكـلام إذا نَطَقْــتَ، فــإنمـا
يبْدِي عُيوبَ ذوي العيوب المنطـقُ


نسأل الله أن يرزقنا أحسن الأخلاق وأن يطهر قلوبنا من خلق لا يرضيه ومن كل سوء
شرفني مروركِ العطر أختي الغالية سلمت يمناكِ على إضافتكِ القيمة







رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
آداب, الكلام


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
من روائع الكلام الزبير بن العوام قسم الحوار العام 12 15.09.2010 01:44
حكم ما يُسمى بحرية الكلام وحرية الرأي أمــة الله ركن الفتاوي 2 07.05.2010 19:13
صورة تُغني عن الكلام مهندس محمد قسم الحوار العام 5 01.12.2009 23:59
الكلام المفيد في شبهة التجسيد Just asking رد الشبـهـات الـعـامـــة 1 14.09.2009 05:35



لوّن صفحتك :