آخر 20 مشاركات
بمناسبة عيد الاضحى المبارك (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - )           »          تهنئة خاصة بعيد الاضحى المبارك (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : pharmacist - )           »          االله اكبر الله اكبر الله اكبر (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - آخر مشاركة : pharmacist - )           »          نذكر الإخوة الكرام بصيام يوم عرفة (الكاتـب : شعشاعي - )           »          رسالة خاصة (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - )           »          المسيح واضح (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - )           »          المسيح والمعجزات (الكاتـب : مؤمن ابراهيم داود - )           »          لا تدرى لعل الله يحدث بعد ذلك أمرا ... منقول (الكاتـب : بن الإسلام - آخر مشاركة : جادي - )           »          تلاوة رائعة للشيخ مصطفى اسماعيل (الكاتـب : بن الإسلام - )           »          كلام من ذهب (الكاتـب : pharmacist - )           »          الإرهاب.. فى الإسلام أم المسيحية - الدكتور منقذ السقار (الكاتـب : Ahmed_Negm - آخر مشاركة : أم حفصة - )           »          مناظرة الإرهاب بين الإسلام والمسيحية (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : البتول - )           »          قضية الشر فى العالم (الكاتـب : ابن النعمان - )           »          كن نهرا للخير ... يرسل الله لك كل الخير :) (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          Verses deleted from Bible (الكاتـب : د/مسلمة - )           »          إقطعوا رؤوسهم أمامي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ظهورات يسوع و القديسين - متجدد (الكاتـب : زهراء - آخر مشاركة : د/مسلمة - )           »          يا غير مسجل ادخل لترى أقوى الأسباب التى أدت الى ضياع النسخ الأصلية للكتاب المقدس (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : د/مسلمة - )           »          الإسلام دين السلام (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : البتول - )           »          هل فعلاً فى النصرانية "أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ" و"أَحِبُّوا... (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : محمود القديسى - )

السفينة التي تتحدى الكتاب المقدس !

مصداقية الكتاب المقدس


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 09.10.2012, 03:20
صور أسد الجهاد الرمزية

أسد الجهاد

مشرف المنتديات النصرانية

______________

أسد الجهاد غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 11.06.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.004  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
26.11.2013 (22:31)
تم شكره 168 مرة في 124 مشاركة
افتراضي السفينة التي تتحدى الكتاب المقدس !


بسم الله الرحمن الرحيم
لقد أنزل الله سبحانه وتعالى على رسولنا الكريم أحسن القصص وأروعها يوماً بعد يوم نكتشف روعتها وإعجازها إلى جانب الحكمة والدروس التى نتعلمها من هذه القصص
فهى ليست فقط من الإعجاذ الغيبي والتاريخي الذى أخبر به الله سبحانه وتعالى نبينا والتى لم يكن يعلم عنها شىء ولاكن فى زماننا هذا نرى بها إعجاذ علمي آخر منقطع النظير , نكتشف إعجاذها وروعتها يوماً بعد يوم وتعلم الفرق بين كلام الله وكلام البشر عندما نقارن بين القصص التى وردت فى القرآن والقصص التى وردت فى الكتاب المقدس
ولاكن أولاً وقبل أى شىء هل يمكن أن يأتى مخلوق بأفضل من خالقه ؟!
النصارى تدعى أن كتابهم كلام الله والقرآن من تأليف بشر !ولاكن هل كتابهم الذى من المفترض أنه كتاب الله كما يدعون أفضل من القرآن ؟
هل يمكن أن يكون هذا القرآن من تأليف نبينا الكريم ؟!
هل بإستطاعة نبينا الكريم أن يأتى بالمخطوطات التى فى الشرق والغرب ليعلم مابها ثم يطلع على الغيب فيعلم أن هناك أقوام وعلماء فى القرن العشرين ستقرأ مايقوله فيضع أدلة تثبت صدق ماقاله ليؤمنوا به ؟!
قال الله تعالى { قُلْ أَنزَلَهُ الَّذِي يَعْلَمُ السِّرَّ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ إِنَّهُ كَانَ غَفُوراً رَّحِيماً 6ِ)الفرقان
قصة نوح عليه السلام ستجيبنا على هذه الأسئلة وستخبرنا بالدقة والإعجاذ وتفرق بين الحق والباطل
{ وَمَا كَانَ هَـذَا الْقُرْآنُ أَن يُفْتَرَى مِن دُونِ اللّهِ وَلَـكِن تَصْدِيقَ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَتَفْصِيلَ الْكِتَابِ لاَ رَيْبَ فِيهِ مِن رَّبِّ الْعَالَمِينَ}[يونس:37].
فى البداية لقد علمنا فى القرآن لماذا أغرق الله سبحانه وتعالى قوم نوح
قال تعالى {قَالَ رَبِّ إِنِّي دَعَوْتُ قَوْمِي لَيْلًا وَنَهَارًا (5) فَلَمْ يَزِدْهُمْ دُعَائِي إِلَّا فِرَارًا (6) وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ وَاسْتَغْشَوْا ثِيَابَهُمْ وَأَصَرُّوا وَاسْتَكْبَرُوا اسْتِكْبَارًا}. [نوح:5-7].
{ قَالَ نُوحٌ رَّبِّ إِنَّهُمْ عَصَوْنِي وَاتَّبَعُوا مَن لَّمْ يَزِدْهُ مَالُهُ وَوَلَدُهُ إِلَّا خَسَارًا (21) وَمَكَرُوا مَكْرًا كُبَّارًا (22) وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا (23) وَقَدْ أَضَلُّوا كَثِيرًا وَلَا تَزِدِ الظَّالِمِينَ إِلَّا ضَلَالًا (24) مِمَّا خَطِيئَاتِهِمْ أُغْرِقُوا فَأُدْخِلُوا نَارًا فَلَمْ يَجِدُوا لَهُم مِّن دُونِ اللَّهِ أَنصَارًا } [ نوح : 21 - 25 ].
وإن كنا لانعلم فى الكتاب المقدس إن كان الله سبحانه وتعالى يعلم أنه سيرسل أبنه لينقذ البشرية من الذنوب , فلماذا أغرق قوم نوح ؟!ما الغرض من الطوفان وإغراق أهل الأرض ، إن لم يكن هذا انتقاماً من البشر لذنوبهم؟ وما الفائدة منه إن كان الرب ينوى أن ينزل فى صورة رجل ليُصلَب ليغفر للبشر؟!
أولاً وقبل أى شىء الإشارات العلمية فى قصة نوح عليه السلام
سيدنا نوح عليه السلام ظل في قومه يدعوهم إلى الإسلام ألف سنة إلا خمسين عامًا
يدعوهم إلى عبادة الله وحده وترك عبادة غيره من الألهة والأوثان {وداً وسواعاً ويغوث ويعوق ونسراً}
وإستخدم مع قومه أسلوباً علمياً في دعوته إلى الله تبارك وتعالى. فقد كان يأمرهم بالنظر إلى السماوات من فوقهم، ويأمرهم أن يتأمّلوا الشمس كيف تضيء وتبث الحرارة، ويأمرهم أن ينظروا إلى القمر كيف ينير في الليل. وهذا أسلوب علمي في الدعوة إلى الله فكيف استخدمه سيدنا نوح؟ لنقرأ هذه الآيات من سورة نوح، وفيها يخاطب نوح قومه: (أَلَمْ تَرَوْا كَيْفَ خَلَقَ اللَّهُ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ طِبَاقًا * وَجَعَلَ الْقَمَرَ فِيهِنَّ نُورًا وَجَعَلَ الشَّمْسَ سِرَاجًا) [نوح: 15-16].
إذن السماوات السبع هي طبقات بعضها فوق بعض. والشمس هي كالمصباح المضيء الذي يحرق الوقود ليعطي الدفء والحرارة والنور.إن العلم الحديث قد أثبت ذلك وأثبت أن الشمس هي سراج يحرق الوقود ليبث الضوء والحرارة، وأثبت العلم أيضاً أن القمر نور يعكس نور الشمس علينا وهذا من معجزات القرآن التي لم يكن أحد يعلمها زمن نزول القرآن، ولكن العلماء حديثاً اكتشفوا هذه الحقائق الكونية. وهذا يدلّ على أن سيدنا نوح عليه السلام قد استخدم أسلوب الحقائق العلمية لدعوة قومه إلى الإيمان بالخالق سبحانه وتعالى.
السفينة التي تتحدى الكتاب المقدس
ولاكن المعجزة لم تقتصر على قوم نوح فقط ,أيات القرآن الكريم معجزة خالدة باقية فى كل وقت
والحقائق العلمية التى تضمنتها الأيات هى خير دليل ,ومن هنا نعرف الفرق بين كلام الله وأقوال البشر
فهل ماتضمنته الأيات يتفق مع الكتاب المقدس ؟
نرى العكس فى سفر التكوين {وقال الله لتكن انوار في جلد السماء لتفصل بين النهار والليل.وتكون لآيات واوقات وايام وسنين. 15 وتكون انوارا في جلد السماء لتنير على الارض.وكان كذلك. 16 فعمل الله النورين العظيمين.النور الاكبر لحكم النهار والنور الاصغر لحكم الليل.والنجوم. 17 وجعلها الله في جلد السماء لتنير على الارض 18 ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة.ورأى الله ذلك انه حسن.. 19 وكان مساء وكان صباح يوما رابعا 20}
الكتاب المقدس يقول أن النجوم جعلهاالله فى السماء لتنير على الأرض ولتحكم على النهار والليل ولتفصل بين النور والظلمة وهذا من أكبر الأخطاء العلمية فجميع ذلك ماتقوم به هو الشمس وليست النجوم
والمصيبة الأكبر والأعظم
أن الشمس والقمر خلقوا فى اليوم الثالث {وكان مساء وكان صباح يوما رابعا 20} ولاكن الضوء والنور خلقوا قبل الشمس والقمر
{ودعا الله النور نهارا والظلمة دعاها ليلا.وكان مساء وكان صباح يوما واحدا 6 وقال الله ليكن جلد في وسط المياه.وليكن فاصلا بين مياه ومياه. 7 فعمل الله الجلد وفصل بين المياه التي تحت الجلد والمياه التي فوق الجلد.وكان كذلك. 8 ودعا الله الجلد سماء.وكان مساء وكان صباح يوما ثانيا}
فهذا هو الفرق بين كتاب الله وكتاب البشر .
ولم يقتصر الأمر على ذلك فتتطرق الأيات إلى حقيقة آخرى
وهى أن {ماء المطر من الأرض}
وإن كان الإنسان منذ القدم يحاول معرفة أسرار المطر، ومن أين تأتي الغيوم، وفي العصر الحديث وجد العلماء أن هذه الغيوم ما هي إلا ذرات من بخار الماء الذي تبخر من البحار والمحيطات والأنهار وصعدت إلى ارتفاعات كبيرة في الجو حيث درجة الحرارة تنخفض إلى ما دون الصفر فتتكثف وتشكل كتل الغيوم ومن ثم تبدأ الأمطار بالنزول. إذاً الماء صعد من الأرض وعاد إلى الأرض.
هذه الحقيقة لم يكن لأحد علم بها زمن نزول القرآن ولكن الذي يتتبع القرآن يرى بعض الإشارات الرائعة لذلك.
بعد أن فتح الله أبواب السماء بماء منهمر، وفجَّر الأرض عيوناً، حدث الطوفان وأغرق كل من كفر بالله تعالى، وأنجى الله عبده نوحاً عليه السلام مع المؤمنين، ثم قال تعالى: (وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءَكِ وَيَا سَمَاءُ أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاءُ وَقُضِيَ الْأَمْرُ وَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْدًا لِلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ) [هود: 44].
في قوله تعالى (ابْلَعِي مَاءَكِ) إشارة إلى أن الماء يعود للأرض، فمع أن الماء نزل من السماء وقسم منه نبع من الأرض إلا أن الخطاب جاء للأرض أن تبلع ماءها، إذن كل الماء هو للأرض وهذا يشير إلى أن الماء الذي نزل من السماء إنما جاء من الأرض أصلاً.
ولاكن هل الدقة والإعجاذ فى الكتاب المقدس يتوافق مع القرآن
فى الكتاب المقدس الماء ينقسم إلى كتلتين !!

سفر التكوين 1: 6 -8 (ليكن جلد في وسط المياه. وليكن فاصلاً بين مياه ومياه … ودعا الجلد سماء) وهذا لا يصح علميا وتناقض صريح للحقائق العلمية
وهذا هو الفرق بين كتاب الله وكتاب البشر
ولم يقتصر الأمر على ذلك
ولاكن الأيات تشير إلى حقائق علمية آخرى وهي
انفجار الأرض بالينابيع
في علم المياه هناك حقيقة تقول بأن الماء تحت الأرض مضغوط بنسبة أو بأخرى، ولكنه محاط بطبقات من الصخور، فإذا ما زاد ضغط الماء تحت الأرض أدى إلى اندفاعه بشكل مفاجئ باتجاه السطح بما يشبه الانفجار!!
حتى إن العلماء يستخدمون كلمة Explosion أي "انفجار" للتعبير عن الآلية التي تتفجر فيها الينابيع من الأرض، وهذا يعني أن القرآن صحيح في تعابيره علمياً عندما يخبرنا بقوله تعالى: (كَذَّبَتْ قَبْلَهُمْ قَوْمُ نُوحٍ فَكَذَّبُوا عَبْدَنَا وَقَالُوا مَجْنُونٌ وَازْدُجِرَ * فَدَعَا رَبَّهُ أَنِّي مَغْلُوبٌ فَانْتَصِرْ * فَفَتَحْنَا أَبْوَابَ السَّمَاءِ بِمَاءٍ مُنْهَمِرٍ * وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَى أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ * وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ * تَجْرِي بِأَعْيُنِنَا جَزَاءً لِمَنْ كَانَ كُفِرَ) [القمر: 9-14].
تأملوا معي هذا التعبير الرائع (وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا) فهو تعبير دقيق من الناحية العلمية، والذي يؤكد ذلك أن الله تعالى أعطى لسيدنا نوح مؤشراً على اقتراب حدوث الطوفان أن يرى التنور يفور! والتنور عبارة عن حفرة في الأرض تُصنع من أجل إيقاد النار وتحضير الطعام، وهذه الحفرة –والله أعلم- تسرَّب إليها الماء من جوف الأرض وبدأ بالفوران كما نرى اليوم في الينابيع الحارة التي نرى الماء يغلي فيها.
السفينة التي تتحدى الكتاب المقدس
نفجار الينابيع يشكل البحيرات ويخرج الماء من الأرض مضغوطاً ويرتفع وقد يصل ارتفاعه إلى أكثر من مئة متر.
وفار التنور
إن رؤية بعض الماء الذي يغلي من ينبوع مثلاً بدرجة حرارة عالية فإن هذا يؤشر إلى قرب انفجار ذلك الينبوع، وهذا الانفجار يحدث عادة بشكل مفاجئ، وربما يكون هذا ما حدث مع سيدنا نوح كمؤشر له ليبدأ الركوب في السفينة هو المؤمنين كدليل على اقتراب انفجار الينابيع.
قال تعالى: (حَتَّى إِذَا جَاءَ أَمْرُنَا وَفَارَ التَّنُّورُ قُلْنَا احْمِلْ فِيهَا مِنْ كُلٍّ زَوْجَيْنِ اثْنَيْنِ وَأَهْلَكَ إِلَّا مَنْ سَبَقَ عَلَيْهِ الْقَوْلُ وَمَنْ آَمَنَ وَمَا آَمَنَ مَعَهُ إِلَّا قَلِيلٌ) [هود: 40]. في قوله تعالى (وَفَارَ التَّنُّورُ) إشارة علمية لاقتراب حدوث الانفجارات النبعية التي ستشكل الطوفان.
ولاكن ماهو رأى الكتاب المقدس وهل يتفق مع الحقائق التى أشار إليها القرآن ؟!
يتبع بإذن الله
_____________
المراجع
البهريز في الكلام اللي يغيظ
موقع الإعجاز العلمي د|عبد الدائم الكحيل
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع أسد الجهاد

المقاومة الفلسطينية قخر الأمة
ما أروع هذا الموقع وما أجمل هذا الصوت
هـــــــــــــنا



آخر تعديل بواسطة أسد الجهاد بتاريخ 10.10.2012 الساعة 23:26 .
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 12.10.2012, 02:39
صور أسد الجهاد الرمزية

أسد الجهاد

مشرف المنتديات النصرانية

______________

أسد الجهاد غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 11.06.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.004  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
26.11.2013 (22:31)
تم شكره 168 مرة في 124 مشاركة
افتراضي


ولاكن ماهو رأى الكتاب المقدس وهل يتفق مع الحقائق التى أشار إليها القرآن ؟!
إن الكتاب المقدس لايحتوى من الأساس على حقائق هو عبارة عن موسوعة من الأخطاء العلمية وروايات وأراء شخصية يظهر بها العقل البشري المحدود لا الوحي الإلهي لله سبحانه وتعالى القادر على كل شىء الذى يعلم كل شىء
ولا يمكن بأى حال من الأحوال أن يكون الكتاب الذى يقول مثل ذلك بوحي إلهي (( الشمس تشرق ثم تغرب ، مسرعة إلي موضعها الذي منه طلعت ))سفر الجامعة [ 1 : 5 ]
الحقائق والعلم أثبتوا أن الارض هى التى تلف حول الشمس و ان الشمس ثابته وما يخالف ذلك سواء كان فى كتاب مقدس لدى البعض أو غير مقدس كذب
وحاشا لله أن نُنسب له مثل هذه الأقوال فهو القائل سبحانه {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ وَكُلٌّ فِي فَلَكٍ يَسْبَحُونَ (40) (يس) فأخبرنا فى هذه الأية الكريمة أن الأرض كروية {لَا الشَّمْسُ يَنبَغِي لَهَا أَن تُدْرِكَ الْقَمَرَ وَلَا اللَّيْلُ سَابِقُ النَّهَارِ} كيف يحدث ذلك إلا إذاكانت الأرض كروية ؟!
وأخبرنا فى هذه الأية الكريمة بحقيقة علمية أن الليل والنهار متواجدين فى وقت واحد بعض البلاد تكون ليل والبعض نهار وهكذا توضح ذلك أيات آخرى تحمل أـيضاً الكثير من الإعجاذ
وهذا مثال بسيط يوضح كيف ذكر القرآن الحقائق العلمية التى لاتصطدم مع العقل فى أى زمان أو مكان ولا تخالف الحقائق العلمية بل تؤكدها
وهذا هو الفرق بين كلام الله وكلام البشر
ففى قصة نوح عليه السلام أخبرنا الله سبحانه وتعالى أن نوح صنع السفينة بوحى من الله قال تعالى { وَاصْنَعِ الْفُلْكَ بِأَعْيُنِنَا وَوَحْيِنَا } [ هود: 37 ]
فلم يكن لديه علم بصناعة السفن ووجدت العلماء فى سفينة نوح عليه السلام حسابات علمية دقيقة ومعقدة لم يكن أحد يعلمها فى هذا الوقت
مثل الباي والفاي
ثم يخبرنا الله سبحانه وتعالى أن سفينة نوح بنية من الألواح والمسامير
قال تعالى { وَحَمَلْنَاهُ عَلَى ذَاتِ أَلْوَاحٍ وَدُسُرٍ } [ القمر: 13 ]
الدسر هى مسامير تربط بعض الخشب ببعض ويعد العثور على السفينة نجد أنها بالفعل بنيت وصنعت كذلك

فمن الذي أخبر نبينا بهذه السفينة وبناءها بهذه الطريقة وبهذه الدقة إن لم يكن الوحي ؟!
لو كان هذا الكتاب المقدس وحي لكان أخبرنا كم عدد الحيوانات التى التى دخلت سفينة نوح؟
فى سفر التكوين 6: 19-20 ذكر وأنثى من كل جنس ، وفى سفر التكوين 7 : 8-9 ذكران واثنتان ويمن كل جنس ، وفى سفر التكوين 7 : 2-3 سبعة ذكر وسبعة أنثى من الحيوانات الطاهرة وذكر واحد وأنثى واحدة من الحيوانات غير الطاهرة؟ ماهذا التناقض والتضارب
(19وَمِنْ كُلِّ حَيٍّ مِنْ كُلِّ ذِي جَسَدٍ اثْنَيْنِ مِنْ كُلٍّ تُدْخِلُ إِلَى الْفُلْكِ لِاسْتِبْقَائِهَا مَعَكَ. تَكُونُ ذَكَراً وَأُنْثَى. 20مِنَ الطُّيُورِ كَأَجْنَاسِهَا وَمِنَ الْبَهَائِمَ كَأَجْنَاسِهَا وَمِنْ كُلِّ دَباَّبَاتِ الأَرْضِ كَأَجْنَاسِهِ. اثْنَيْنِ مِنْ كُلٍّ تُدْخِلُ إِلَيْكَ لِاسْتِبْقَائِهَا.) تكوين 6 : 19-20
(8وَمِنَ الْبَهَائِمِ الطَّاهِرَةِ وَالْبَهَائِمِ الَّتِي لَيْسَتْ بِطَاهِرَةٍ وَمِنَ الطُّيُورِ وَكُلِّ مَا يَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ: 9دَخَلَ اثْنَانِ اثْنَانِ إِلَى نُوحٍ إِلَى الْفُلْكِ ذَكَراً وَأُنْثَى. كَمَا أَمَرَ اللهُ نُوحاً.) تكوين 7: 8-9
(2مِنْ جَمِيعِ الْبَهَائِمِ الطَّاهِرَةِ تَأْخُذُ مَعَكَ سَبْعَةً سَبْعَةً ذَكَراً وَأُنْثَى. وَمِنَ الْبَهَائِمِ الَّتِي لَيْسَتْ بِطَاهِرَةٍ اثْنَيْنِ: ذَكَراً وَأُنْثَى. 3وَمِنْ طُيُورِ السَّمَاءِ أَيْضاً سَبْعَةً سَبْعَةً: ذَكَراً وَأُنْثَى. لِاسْتِبْقَاءِ نَسْلٍ عَلَى وَجْهِ كُلِّ الأَرْضِ.) تكوين 7: 2-3
هل هذا هو وحي للإله القادر على كل شىء {حاشا لله أن يكون كذلك}
الكتاب الذي يقول أن سفينة نوح أستقرت على جبال أرارات لايمكن أن يكون وحي من الله العالم بكل شىء
{4وَاسْتَقَرَّ الْفُلْكُ فِي الشَّهْرِ السَّابِعِ فِي الْيَوْمِ السَّابِعَ عَشَرَ مِنَ الشَّهْرِ عَلَى جِبَالِ أَرَارَاطَ.}تك8
ولا يمكن أن يكون هذا الكتاب مقدس
إن سفينة قوم نوح عليه السلام موجودة حالياً تتحدى الكتاب المقدس وتكشف حقيقته ولاكتها ليست موجودة على جبل أرارات
موجودة على جبل الجودي وليست جبال أرارات

قال الله تعالى
{وَقِيلَ يَا أَرْضُ ابْلَعِي مَاءكِ وَيَا سَمَاء أَقْلِعِي وَغِيضَ الْمَاء وَقُضِيَ الأَمْرُوَاسْتَوَتْ عَلَى الْجُودِيِّ وَقِيلَ بُعْداً لِّلْقَوْمِ الظَّالِمِينَ{44}هود
جبل الجودي كما أخبرنا الله سبحانه وتعالى وهى اليوم أية كما أخبرنا الله سبحانه وتعالى بقوله { وَلَقَد تَّرَكْنَاهَا آيَةً فَهَلْ مِن مُّدَّكِرٍ (15) }القمر
وقال تعالى { فَأَنجَيْنَاهُ وَأَصْحَابَ السَّفِينَةِ وَجَعَلْنَاهَا آيَةً لِّلْعَالَمِينَ (15)العنكبوت
وهذا هو الفرق بين كلام الله وبين كلام البشر
قال الله تعالى {) لَّـكِنِ اللّهُ يَشْهَدُ بِمَا أَنزَلَ إِلَيْكَ أَنزَلَهُ بِعِلْمِهِ وَالْمَلآئِكَةُ يَشْهَدُونَ وَكَفَى بِاللّهِ شَهِيداً (166) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَصَدُّواْ عَن سَبِيلِ اللّهِ قَدْ ضَلُّواْ ضَلاَلاً بَعِيداً (167) إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ وَظَلَمُواْ لَمْ يَكُنِ اللّهُ لِيَغْفِرَ لَهُمْ وَلاَ لِيَهْدِيَهُمْ طَرِيقاً (168) إِلاَّ طَرِيقَ جَهَنَّمَ خَالِدِينَ فِيهَا أَبَداً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيراً (169) يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءكُمُ الرَّسُولُ بِالْحَقِّ مِن رَّبِّكُمْ فَآمِنُواْ خَيْراً لَّكُمْ وَإِن تَكْفُرُواْ فَإِنَّ لِلَّهِ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَكَانَ اللّهُ عَلِيماً حَكِيماً (170)}النساء





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
{(14), آيَةً, مُّدَّكِرٍ}القمر, وَلَقَد, تَّرَكْنَاهَا, فَإِنْ


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
موسوعة الكتاب المقدس - برنامج للبحث في الكتاب المقدس مجيب الرحمــن مصداقية الكتاب المقدس 19 20.04.2014 13:39
عالم الكتاب المقدس " بارت إيرمان " : 75% من الكتاب المقدس محرف و مزيف د/مسلمة مصداقية الكتاب المقدس 7 07.04.2014 23:28
إثبات التحريف : أيهم الكتاب المقدس / الآباء و الكتاب المقدس شاعر الرسول كتب في النصرانيات 4 29.01.2012 14:33
موسوعة الكتاب المقدس - برنامج للبحث في الكتاب المقدس مجيب الرحمــن كتب في النصرانيات 12 21.11.2011 20:58
مقدمة جيروم التي يتهم فيها اليهود بتحريف الكتاب المقدس حارس العقيدة مصداقية الكتاب المقدس 0 10.05.2009 01:09



لوّن صفحتك :