العقيدة و الفقه قسم يحتوي على المواضيع الفقهية و العقدية لأهل السنة و الجماعة.

آخر 20 مشاركات
حب جامد...اكثر من خمسين الف قتيل بسبب جرعه زائده من حب اله العهد القديم المزعوم!! (الكاتـب : د. نيو - )           »          أخلاق المسلم (الكاتـب : فهد شاجري - )           »          الخروج : حقيقة أم أسطورة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : طالب العلم - )           »          -من الذى يجلى من ؟ {* وَالنَّهَارِ إِذَا جَلَّاهَا *} - (الكاتـب : طالب العلم - )           »          نورت يا غير مسجل بالود والورد نحييك (الكاتـب : نوران - آخر مشاركة : هادية - )           »          عقائد الملحدين (الكاتـب : ابن النعمان - )           »          هل الإسلام يدعو للرفق بالحيوان (الكاتـب : مراقى - )           »          فضيحة غلام قناة تنصيرية على صفحته بالفيسبوك و إثبات كذب ما يدعيه من كونه مسلماً سابقاً و ابن واحد... (الكاتـب : أحمد السلفي-ناسف الشبهات - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          جبل موسي عليه السلام (الوادي المقدس طوي) أين؟؟؟ (الكاتـب : الباحث فتحي عثمان - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          أعجمي يقرأ القرآن (متجدد بحول الله) (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : د/مسلمة - )           »          فَالْيَوْمَ نُنَجِّيكَ بِبَدَنِكَ لِتَكُونَ لِمَنْ خَلْفَكَ آيَةً ( موثّق ) (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          موسى أم موشي ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من صور تكريم الإسلام للمرأة (الكاتـب : ميثاء محمد - آخر مشاركة : خالد الوزان - )           »          هل لعن المسيح التينة قبل ام بعد ان يظهر الهيكل؟ وهل يبست في الحال ام في اليوم الثاني؟ ورد الشبهات (الكاتـب : خَادم الإسلام - )           »          أهمية الإيمان الجزء الاول - عبدالعزيز الفوزان (الكاتـب : أبو فاطمة - )           »          الحمد لله أسلمت منذ يومين فتاة على يد أخيكم خادم الإسلام بفضل الله (الكاتـب : خَادم الإسلام - )           »          *( قطوف دانية - متجدد باذن الله )* (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          أنت وحالتك المزاجية 2... (الكاتـب : راجية الاجابة من القيوم - آخر مشاركة : ندى الاسلام - )           »          ومليارٌ يُسلّمُ يـا حبيبي (الكاتـب : ندى الاسلام - )           »          ممنوع على الأخوات | فلسفة الإباحية فى الكتاب المقدس و الرد عليها!!!!! (الكاتـب : د. نيو - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  
قديم 07.05.2011, 15:24
صور أحمد شرارة الرمزية

أحمد شرارة

عضو

______________

أحمد شرارة غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 720
التسجيـــــل: 06.04.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 792  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
05.10.2011 (08:19)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
Riy مثبوت القول فى اجماع نجاسة الدم الآدمى من عدمه ؟


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
*********

ممن حكى فى أجماع نجاسة دم الآدمى مانقله كمال بن السيد سالم فى كتاب (صحيح فقه السنة و أدلته و توضيح مذاهب الأئمة ) عن = إبن القيم فى إغاثة اللهفان (1/240)./النووى فى المجموع (2/576)./إبن حزم فى مراتب الإجماع./إبن عبد البر فى التمهيد./إبن العربى فى الجامع لأحكام القرآن (1/79)./الحافظ فى الفتح (1/420).



فما رأى الأخوه الأحباب والأخوات الفضليات فى هذا المنقول ؟
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع أحمد شرارة
(( لا اله الا انت سبحانك انى كنت من الظالمين ))
** احفظ الله يحفظك , احفظ الله تجده تجاهك **
اللهم صل وسلم وبارك على الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم
ببساطه
** تعلم دينك أولاً قبل أى شئ **
- التوحيد هو العمل الذى يجبر الله به كل خلل -
- مبنى شقى أو تعيس من باب العلم فيك لا الجبر فيك -
- تذكر أخ/ت صفات المؤمنين التسع -


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  
قديم 10.05.2011, 09:07
صور أحمد شرارة الرمزية

أحمد شرارة

عضو

______________

أحمد شرارة غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 720
التسجيـــــل: 06.04.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 792  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
05.10.2011 (08:19)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
*********


للرفع
لايوجد فد يريد التدارس
الله المستعان





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  
قديم 10.05.2011, 16:31
صور زهراء الرمزية

زهراء

مديرة المنتدى

______________

زهراء غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 165
التسجيـــــل: 02.05.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 5.342  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.11.2013 (14:47)
تم شكره 412 مرة في 246 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها أحمد شرارة
بسم الله الرحمن الرحيم


اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
*********

للرفع
لايوجد فد يريد التدارس

الله المستعان

لو أملك العلم في هذه الأمور لقمت بالرد..
تسجيل متابعة للتعلم..
ونتمنى التفاعل من الإخوة الكرام..
وجزاكم الله خيراً.







توقيع زهراء
مَـا خـَابَتْ قُـلُـوْب أَوْدَعَـتْ الْـبـَارِي أَمـَانِيـْهَـا


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  
قديم 10.05.2011, 17:39
صور دكتور إكس الرمزية

دكتور إكس

عضو

______________

دكتور إكس غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 1680
التسجيـــــل: 11.01.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 307  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
10.11.2011 (09:29)
تم شكره 9 مرة في 8 مشاركة
افتراضي


أستاذنا الحبيب أحمد شرارة :

أعتقد أنه لكى نبدى رأيا فى المنقولات
فيجب أن (نقرأها) و (نراها) اولا

فأين هى هذه المنقولات :

إبن القيم فى إغاثة اللهفان (1/240)
النووى فى المجموع (2/576)
إبن حزم فى مراتب الإجماع
إبن عبد البر فى التمهيد
إبن العربى فى الجامع لأحكام القرآن (1/79)
الحافظ فى الفتح (1/420)

هل يمكن نسخ هذه الآراء هنا (ولو باختصار)
لكى نستطيع التفاعل ؟؟؟





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  
قديم 11.05.2011, 10:41
صور أحمد شرارة الرمزية

أحمد شرارة

عضو

______________

أحمد شرارة غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 720
التسجيـــــل: 06.04.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 792  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
05.10.2011 (08:19)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
********

جزاك الله خيرا أخت الفاضله - زهراء على تفاعلك المثمر

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أخى الحبيب وطبيبنا المفضال Doctor X طاب مقامك وجزاك الله خيرا -

أولا / وفقك الله على الثغرة الذى تقوم عليها بحمراء لقبك .

ثانيا / إذا أتيت بالأقوال فإين البحث والتنقيب فى الموضوع ولكن أوضح لحضرتك ما غيتى من ذلك :-
فقد قلت فى العنوان وهو موضوع التدارس الذى أحسبه يفيد بإذن الله تعالى مثبوت القول فى اجماع نجاسةالدم الآدمى من عدمه ؟ = هل يوجد إجماع فى هذه المسأله قد أثبت نجاسة دم الآدمى أم إنعدم هذا الأجماع ولم يثبت فى هذه المسأله ؟

وهنا معقل الفراس الترجيح والإنكار ,,
فقد حكى المحقق عن المتأخرين بنجاسة دم الآدمى واليك بعضا منه بتصرف :
* قال ابن القيم فى إغاثة اللهفان :
سئل أحمد : الدم والقيح عندك سواء ؟ قال : لا , الدم لم يختلف الناس فيه .
وقال مرة : القيح والصديد والمده عندى أسهل من الدم . أهـ
* وكذلك نقل هذا الأتفاق الحافظ فى "الفتح"
* وقد نقل ابن حزم فى مراتب الإجماع : اتفاق العلماء على نجاسة الدم .
* وقال ابن عبد البر فى التمهيد : وحكم كل دم كدم الحيض إلا أن قليل الدم متجاوز عنه لشرط الله عز وجل فى نجاسة الدم أن يكون مسفوحا فحينئذ هو رجس والرجس النجاسه وهذا إجماع من المسلمين أن الدم المسفوح رجس نجس . أهـ
* وقال ابن العربى فى احكام القرآن : اتفق العلماء على ان الدم حرام نجس لما يؤكل ولا ينتفع به , وقد عينه الله تعالى هاهنا مطلقا وعينه فى سورة الانعام مقيدا بالمسفوح , وحمل العلماء هاهنا المطلق على المقيد إجماعا . أهـ
* وقال النووى فى المجموع : والدلائل على نجاسة الدم متظاهرة , ولا أعلم فيه خلافا عن أحد من المسلمين إلا ما حكاه صاحب الحاوى عن بعض المتكلمين أنه قال : هو طاهر ولكن المتكلمين لا يعتد بهم فى الإجماع والخلاف . أهـ



وهنا أعاود السؤال مرة أخرى ما رأى الأخوه الأحباب والأخوات الفضليات فى هذا المنقول ؟





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :6  
قديم 11.05.2011, 10:57
صور أبوحمزة السيوطي الرمزية

أبوحمزة السيوطي

عضو شرف المنتدى

______________

أبوحمزة السيوطي غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 123
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.547  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
16.04.2014 (08:53)
تم شكره 30 مرة في 20 مشاركة
افتراضي


اقتباس
وهنا أعاود السؤال مرة أخرى ما رأى الأخوه الأحباب والأخوات الفضليات فى هذا المنقول ؟

فيما أعرف أن نجاسة الدم لم يقم عليها دليل وبل قام الدليل العملي على عدم نجاسة دم الآدمي مثل الأحاديث التي فيها بعض الصحابة يصلون وهم ينزفون وحديث المستحاضة التي كانت تصلي وربما وضعت تحتها الطست وغيرها من الأدلة .







توقيع أبوحمزة السيوطي
إذا كُنت تشعر انك لاتعيش جيـداً ...فاعلم أنك لاتصلي جيداً


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :7  
قديم 11.05.2011, 11:05
صور أحمد شرارة الرمزية

أحمد شرارة

عضو

______________

أحمد شرارة غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 720
التسجيـــــل: 06.04.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 792  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
05.10.2011 (08:19)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها أبوحمزة السيوطي
فيما أعرف أن نجاسة الدم لم يقم عليها دليل وبل قام الدليل العملي على عدم نجاسة دم الآدمي مثل الأحاديث التي فيها بعض الصحابة يصلون وهم ينزفون وحديث المستحاضة التي كانت تصلي وربما وضعت تحتها الطست وغيرها من الأدلة .

حمدا لله على سلامة الوصول يا شيخنا :)

- أفهم منك يا شيخنا أنك أنتصرت لمن قالوا بعدم وجود إجماع كشيخ شيخك وشيخنا العلامه رحمة الله عليه الالبانى.
هل من مزيد يا أخوة الخير ؟





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :8  
قديم 11.05.2011, 12:27
صور دكتور إكس الرمزية

دكتور إكس

عضو

______________

دكتور إكس غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 1680
التسجيـــــل: 11.01.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 307  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
10.11.2011 (09:29)
تم شكره 9 مرة في 8 مشاركة
افتراضي


لا يوجد إجماع على نجاسة الدم الآدمى
ولكن أدلة من يقولون بـ (طهارته مطلقا) أقوى بكثير من أدلة من يقولون بـ (نجاسة كثيره والعفو عن يسيره)
ولقد اختلف العلماء في حكم نجاسة دم الآدمي - عدا الحيض والنفاس - على قولين :


------------------------

القول الأول :
أن دم الآدمي طاهر مطلقاً ولو كان كثيراً (وهو ما أراه الأصح من قولي أهل العلم)

الأدلة :

1- أن الأصل في الأشياء الطهارة حتى يقوم دليل النجاسة ولم يأمر الرسول صلى الله عليه وسلم بغسل الدم إلا دم الحيض فلو كان الدم الذى يسيل من الجروح والحجامة والرعاف نجساً لبيّنه النبي صلى الله عليه وسلم

2- أن الآدمي ميتته طاهرة قال صلى الله عليه وسلم في الحديث المتفق عليه : (إن المؤمن لا ينجس) فدم الآدمي طاهر لأن ميتته طاهرة كما أن دم السمك طاهر لأن ميتته طاهرة
ولا يقاس الدم الخارج من الجسم على البول أو الغائط الخارجين من الجسم أيضا لأن :
* البول والغائط كلاهما نجس خبيث ذو رائحة كريهة منفرة بعكس الدم
* البول والغائط لا يختلطان بلحم الإنسان وأعضائه وهما ليسا بسوائل حيوية هامة للجسم بل هى أشياء يسبب بقاءها ضررا للجسم بعكس الدم
* البول والغائط لا يُعفى عن يسيرهما كالدم

3- أن المسلمين المجاهدين كانوا يصلون في جراحاتهم في القتال وقد يسيل منهم الدم الكثير الذي ليس محلاً للعفو ولم يَرِد عنه صلى الله عليه وسلم الأمر بِغسله ولم يرِد أنهم كانوا يتحرّزون من ذلك أو يغسلون ثيابهم التي أصابها الدمّ بالماء أو يخلعونها عند الصلاة
ولا يوجد دليل على غسل ما أصابهم من جراحات أثناء المعارك

4- أن بعض الصحابة كانت تصيبهم السهام وهم يصلون وتسيل لذلك دماؤهم بالطبع فلا يقطعون الصلاة

5- أن الشهيد يدفن بدمه ولا يغسل ولو كان نجساً لوجب غسله قبل الصلاة عليه

6- تصح صلاة المستحاضة ودمها نازل

7- أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم ينزه المسجد من أن يجلس فيه الجريح والمستحاضة وهما أصحاب جرح ينزف وقد يتلوث المسجد بذلك فلو كان نجساً لجاء الأمر بالنهي عن دخول المسجد

8- جواز وطء المستحاضة ودمها ينزل فلو كان الدم نجساً لحرم الجماع كما حرم حال الحيض

9- ولا يوجد دليل على أن رسول الله صلى الله عليه وسلم نفسه غسل محاجمه بعد الحجامة (وقد كان كثير الاحتجام) ولو كان الدم نجسا لغسلها

10- روى ابن أبي شيبة، ومنطريقه أخرجه البيهقي في السنن (1/141) قال : حدثنا عبد الوهاب عن التيمي عن بكر،قال : رأيت ابن عمر عصر بثرة في وجهه فخرج شيء من دمه فحكه بين أصبعيه ثم صلى ولم يتوضأ

11- روى عبد الرزاق (1/148) وابن المنذر (1/182) من طريق الثوري وابن عيينة عن عطاء بن السائب قال : رأيت عبد الله بن أبي أوفى بزق دماً ثم قام فصلى

12- أن أجزاء الجسد الآدمي طاهرة فلو قُطِعت يده لكانت طاهرة مع أنها تحمل دماً كثيراً ، فإذا كان الجزء من بدن الآدمي طاهراً فالدمّ الذي ينفصل منه طاهر كذلك

13- غسل فاطمة رضي الله عنها للدم عن وجه النبي صلى الله عليه وسلم في غزوة أُحد لا يدلّ على نجاسة الدم ففعل الشىء لا يدل على وجوبه وأى بنت ترى والدها مجروحا فى وجهه ينزف دما كانت ستمسح الدم عن وجهه بشكل عفوى وحتى لو رأت وجهه معفرا بالتراب كانت ستمسحه عن وجهه وليس معنى هذا بالطبع أن التراب نجس

فهذه الأدلة وغيرها تدلّ على أن الدم ليس بنجس وخروجه من الجسم ليس بناقض للوضوء

وهذا ما أميل إليه
------------------------

القول الثاني :

نجاسة دم الآدمي إلا أنهم يرون العفو عن يسيره (على خلاف بينهم في مقدار اليسير) وهو القول الذي اتفقت عليه المذاهب الأربعة


الأدلة :

1- قوله تعالى : (قل لا أجد فيما أوحي إلى محرماً على طاعم يطعمه إلا أن يكون ميتة أو دماً مسفوحاً أو لحم خنزير فإنه رجس أو فسقاً أهل لغير الله به)
ويرد عليه بإن تحريم الأكل لا يستلزم النجاسة فليس كل حرام نجس ولكن كل نجس حرام
فتجرع (السموم) مثلا حرام قطعا ولكنها ليست نجسة


2- حديث أسماء في الصحيحين قالت جاءت امرأة النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : (أرأيت إحدانا تحيض في الثوب كيف تصنع ؟ قال : تحته ثم تقرصه بالماء وتنضحه وتصلي فيه) فهذا صريح في نجاسة دم الحيض وتدخل سائر الدماء قياساً عليه
ويرد عليه بأن هذا (قياس مع الفارق) والقياس مع الفارق باطل عند جمهور الأصوليين


وهناك فوارق بين دم الحيض وسائر الدماء :
* أن دم الحيض قد انعقد الإجماع على نجاسته بلا خلاف
* أن دم الحيض غليظ مُنتن له رائحة كريهة ليس كالدم العادى
* أن حكم دم الحيض خاص بالنساء فقط
* أن دم الحيض ليس بسائل حيوى هام للجسم كالدم بل أن بقاءه يسبب ضررا بليغا

3- حديث عائشة : جاءت فاطمة بنت أبي حبيش إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت : يا رسول الله إني امرأة استحاض فلا أطهر أفأدع الصلاة فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (لا إنما ذلك عرق وليس بحيض فإذا أقبلت حيضتك فدعي الصلاة وإذا أدبرت فاغسلي عنك الدم ثم صلي)
فقوله: (فاغسلي عنك الدم) فيه الأمر بغسله ولو لم يكن نجساً لم يجب غسله
ويرد عليه بأن الغسل بمثابة الاستنجاء من الدم الذي حكم له بأنه حيض حال إقباله وإدباره، فلم يتوجه الأمر بغسل دم الاستحاضة .... كما أن القياس على المستحاضة قياس مع الفارق والقياس مع الفارق باطل عند جمهور الأصوليين فالمستحاضة تستثفر وتشد وسطها وتتوضأ لكل صلاة وتُصلّي بخلاف الحائض التى تحرم عليها الصلاة أساسا
------------------------

هذا ما يحضرنى الآن
وأود التعمق مع حضرتكم أكثر فى هذه المسألة الهامة
بارك الله فيك أستاذنا الحبيب ونفعنا بعلمكم الغزير المفيد



الخلاصة : أنا أرى أنه لا يوجد إجماع بخصوص هذه المسألة
لكن الأدلة القوية تشير إلى
(وجوب الإجماع على طهارة دم الآدمى)





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :9  
قديم 11.05.2011, 16:18

أبو عبد الله محمد بن يحيى

عضو

______________

أبو عبد الله محمد بن يحيى غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 67
التسجيـــــل: 12.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 938  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
18.09.2012 (01:27)
تم شكره 4 مرة في 3 مشاركة
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله
الحمد لله، والصلاة والسلام على النبي محمد، وبعد :
دعوى الإجماع لا أرى لها وجها إلا وجهًا واحدًا
* النووي رحمه الله : أظنه قصد بهذا رأي الجمهور ، مع عدم اختلاف علماء الشافعية ، لأنه في المجموع أثبت في ذلك خلافًا

* أما البقية ، فأقول - والله أعلم - أنهم قصدوا بذلك القسم الذي أجمع الحنابلة على نجاسته
فالدم عند الحنابلة :
ينقسم إلى ثلاثة أقسام
- طاهر.

هو دم البعوض والذباب ونحو ذلك مما لا يسيل ودم عروق المذكاة ودم الشهيد الذي لم ينفصل عنه
- نجس لا يعفى عن شيء منه.
هو كل دم خرج من حيوان نجس أو خرج من السبيلين من الآدمي فلو أصاب الإنسان منه قدر رأس إبرة لزمه غسله،

- نجس يعفى عن يسيره.
هو دم الآدمي أو غيره من الحيوانات الطاهرة

هذا هو مشهور المذهب.

ونقل الإجماع لا يسلم لمن نقله، فالخلاف واقع بين الصحابة\
والله أعلم







توقيع أبو عبد الله محمد بن يحيى
خُـــــذْ لك زَاديْــنِ مِـنْ سِــيـــرَةٍ ** وَمِنْ عَمَـلٍ صَــالِــــحٍ يُدّخرْ
وكن في الطريق عفيفَ الخُطى ** شريفَ السماعِ كريمَ النَّظرْ
وكــن رجـــلاً إن أتَـــــــوْا بَعْدَهُ ** يَقُــولُـونَ مَــرّ وَهَـــذَا الأثَرْ


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :10  
قديم 14.05.2011, 08:47
صور أحمد شرارة الرمزية

أحمد شرارة

عضو

______________

أحمد شرارة غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 720
التسجيـــــل: 06.04.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 792  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
05.10.2011 (08:19)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
******

جزاك الله خيرا يا دكتور إكس على نقولاتك المفيده
ولكن يجب أن نتأمل !!! فلب حديثى ها هنا عن الآتيان بالنصوص التى تنقد إجماع ما آل له المتأخرين .
فالله المستعان يا دكتور - تعالى نتعمق بالمسأله رويدا رويدا لعل الله يظهر لنا ما خفى علينا =
نذكر أولا من أنتصر لنقد هذا القول فقد اختاره بعض المحققين كالشوكاني رحمه الله -
(وهنا أقول فائده / وهذا الخلاف ما اطلع عليه أحد ولا فهمه أحدالى أن جاءالامام الشوكاني في -عصر قريب من عصرنا- فكشف عنه ( وصديق حسن خان (الروضة الندية1/81) ومن المعاصرين العلامه ابن عثيمين كما في الشرح الممتع
وأقول هنا فائده هامه جدا لا شك أن للشيخ رحمه الله قولين في هذه المسألة الطهارة في الشرح الممتع.
والنجاسة في الفتاوى.
وقد سأل الشيخ عمر المقبلحفظه الله وهو أحد تلاميذه فقال آخر ما حفظ عن الشيخ هو الطهارة .
وسأل الشيخ يوسف الأحمد حفظه الله وهو أحد تلاميذه فقال لا يجزم بهذا ولا بهذا.
ولا شك أن القول الموجود في الفتاوى مفصل أكثر لأنالشيخ أشار إلى رجوعه لكتب أهل العلم ونقل عنهم بالجزء والصفحة القول بنجاسة أهلالدم فقد أنتصر الشيخ رحمة الله عليه للطهارة فى هذا ورجع عنه فى هذا ، والعلامه الألباني كما في السلسلة الصحيحة ،
والتعليق على فقه السنة كما ذكرت سلفا لكمال السيد ولكن يوجد فائده هامه قد ذكرها المحقق فى كتابه وهى محل أعتبار وتأمل لأنتقاله بها الى القول الثانى حيث قال ( أبو مالك=الكاتب) لو ثبت الإجماع على نجاسة الدم لم نلتفت الى ادلة المتأخرين وإن لم يثبت فالأصل الطهارة ولسنا بحاجه الى هذه الأدله , والذى ظهر لى _ بعد اختيارى للقول بالطهارة على مدى عشر سنوات -أن الأجماع ثابت , وقد نقله غير واحد من أهل العلم ولم يثبت ما ينقضه وأعلى هذه النقولات ما نقل عن الإمام أحمد ثم ما نقله ابن حزم - خلافا لمن ظن أن مذهبه القول بالطهارة !! أهـ
وبالنظير قد حكى بالقول الثانى وهو نجاسة الكثير والعفو عن اليسير المتأخرين = المذاهب الأربعه بأولهم وتابعييهم.
فأقول : آلا يكون فى هذا نظر ؟؟

فحفظك الله يا دكتور قد قلت = لا يوجد إجماع على نجاسة الدم الآدمى
وقد قدمت آدله على القول الأول -

فأقول : آلا يكون فى هذا نظر ؟؟
فعذرا يا دكتور على استحياء منك فأنت لم تأت بما ينقض هذا الإجماع - بل أتيت بذكر يفهم منه ذلك . وبين هذا وتلك هوه شاسعه لأن مانقلت من نقول من الظنيات وليس من القطعيات فحضرتك لم تأتى بنصوص تنقض الإجماع فى هذه المسأله بل أحوال يفهم منها نقض الإجماع -
وعلى خليفتها فأن فهم أهل العلم الذين انتصروا للأجماع ظنى ايضا والله أعلم .
وهنا عند تعارض الظنيان المثبت والناقل يقدم الأقوى منهما - وفى حقيقتها الأكتفاء بفهم الائمه للاجماع على فهم المتقدمين كافي فى ظنى فى أثبات الجماع . والله أعلم
فهلم نتدارس الأسباب وهذا على عجله من أمرى ,
ولى تتمه

فقلت وفقك اللهولكن أدلة من يقولون بـطهارته مطلقا أقوى بكثير من أدلة من يقولون بـ (نجاسة كثيره والعفو عن يسيره) ولقد اختلفالعلماء في حكم نجاسة دم الآدمي - عدا الحيض والنفاس
وأقول بقول بن وهب : فهذا قول محدث - ولااعرف أحدا من الفقهاء والآئمه قال بذلك - وقد جاء عن اسحاق (انه اذا اجتمع مالك والثوري والاوزاعي على امر فاعلم انه سنة) او نحو من ذلك , فكيف بامر اجمع عليه العلماء . ونقل الاجماع عليه الامام احمد رحمه الله فى قوله وهو من اعلم الناس باثار السلف واقوال الفقهاء وما كان الامام احمد ينقل الاجماع وهو القائل من ادعى الاجماع فقد كذب فلولا انه علم انه لااختلاف في المسالة ما كان ذكر الاتفاق ولولا انه فهم ان هذه الاثار والاحاديث لاتدل على مخالفة هولاء للاجماع لما قال هذا ومخالفة الاجماع ليس بالامر الهين على ان الادلة التي استدلوا بها كلها محتملة والدليل اذا تطرق اليه الاحتمال (القوي) بطل الاستدلال به والقول بعدم نجاسة الدم يعني ان من يكتب القران بالدم فلا يكفروالسحرة يتقربون الى الشياطين بالدم ونحوه فالدم نجس وهذا محل اتفاق والقول بعدم نجاسة الدم قول غير صحيح لعدم وجود نقضا للإجماع .

وأقول يا دكتور فما الرأى فى الدم المسفوح أنجس هو أم طاهر مطلقا أم بين بين؟
فاقول فما قولك فىقوله تعالى ( إِلَّا أَنْ يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنْزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ )(الأنعام: من الآية145)
وجه الدلالة :
أن الله تعالى وصفه بأنه رجس ، والرجس هو النجس .
* قال ابن جريرفي تفسير هذه الآية ( 8 / 71) :
" وقد بينا معنى الرجس فيما مضى من كتابنا هذا ، وأنه النجس النتن " اهـ .
* وقال الرهوني في " حاشيته " ( 1 / 72) :
" أما الدم المسفوح أي الجاري فنجس إجماعاً " اهـ .
وحكاه الشوكاني عن النووي ، ولم يذكر فيه خلافاً كما في " نيل الأوطار " ( 1 / 53 ( .
وهنا اقول لقد حكاه اول من قال بالقول الثانى فمابالك بذلك ؟
* وأذكر قول العلامه ابن عثيمين عندما سأل فى هذه المسأله : -
ورد في مجموع فتاوى و رسائل - المجلد الحادي عشر للشيخ ابن عثيمين رحمه الله ما يلي
وسُئل فضيلته: ما رأيكم في هذه الأقوال :
-1 أن الدم المسفوح ، هو الذي وقع فيه الخلاف، أما غير المسفوح كدم الجروح وسواها فلم يقل أحد بنجاسته.
فرد فضيلته / ما ذكرتم في رقم 1 فلو رجع القائل إلى كلام أهل العلم لوجد أن الأمر على خلاف ماذكر ، فإن الدم المسفوح لم نعلم قائلا بطهارته كيف وقد دل القرآن على نجاسته كما سيأتي تقريره إن شاء الله تعالى، وقد نقل الاتفاق على نجاسته ابن رشد في بدايةالمجتهد، فقال ص 76ط الحلبي: وأما أنواع النجاسات فإن العلماء اتفقوا من أعيانهاعلى أربعة، وذكر منها : الدم من الحيوان الذي ليس بمائي انفصل من الحي أو الميت إذا كان مسفوحا أي كثيرا ، وقال في ص79 منه : اتفق العلماء على أن دم الحيوان البري نجس. ا هـ لكن تفسيره للمسفوح بالكثير مخالف لظاهر اللفظ ولما ذكره البغوي في تفسيره ، عن ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ أنه ما خرج من الحيوان وهو حي وما يخرج من الأوداج عند الذبح، وذلك لأن المسفوح هو المراق السائل لا يقيد كونه كثيرا. اللهم إلا أن يريد ابن رشد بهذا القيد محل الاتفاق حيث عفا كثير من أهل العلم عن يسير الدم المسفوح، لكن العافون عنه لم يجعلوه طاهرا وإنما أرادوا دفع المشقة بوجوب تطهير اليسير منه.
وقد نقل القرطبي في تفسيره ص 221جـ 2ط دار الكاتب اتفاقالعلماء على أن الدم حرام نجس، وقال النووي في شرح المهذب ص 511جـ 2ط المطيعي: والدلائل على نجاسة الدم متظاهرة ولا أعلم فيه خلافا عن أحد من المسلمين إلا ما حكاه صاحب الحاوي عن بعض المتكلمين أنه قال طاهر ا هـ . والظاهر أن الإطلاق في كلامي القرطبي والنووي مقيد بالمسفوح والله اعلم .





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
نجاسة, الدم.اجماع.الآدمى


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الأحلام المزعجة والرعب الليلي عند الأطفال وعلاجهما هبة الرحمن روضة الطفل المسلم 1 05.04.2011 19:32
تعرف ايه عن الهدهد ابوالسعودمحمود قسم الحوار العام 4 22.12.2010 23:15
القول الغريب فى الصليب ابوالسعودمحمود غرائب و ثمار النصرانية 7 19.12.2010 11:41
القول الفصل في فوائد التمر طائر السنونو المنتدى الطبي 4 28.09.2010 20:50
نجاسة الأنثى ضعف نجاسة الذكر في الكتاب المقدس؟؟؟؟؟؟؟ سيف الاسلام م مصداقية الكتاب المقدس 1 13.09.2009 12:53



لوّن صفحتك :