العقيدة و الفقه قسم يحتوي على المواضيع الفقهية و العقدية لأهل السنة و الجماعة.

آخر 20 مشاركات
#أحلام_الفتى_جرجس(انا هو) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          أقوى دليل على الشبيه و نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة القمر : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 61 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من المسيحيّة الوثنيّة إلى دين التّوحيد : إسلام الأخ هاني عبد الملاك شاكر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بخصوص الزعم بصلب السيد المسيح : أطلب يا نصراني التّاريخ الصّحيح فتُريح و تستريح ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسيحيو صعيد مصر : حاشا للمسيح أن يُصلب ، بل شُبّه ذلك للنّاظرين ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هارون يجعل شعبه يرقص عاريا سيرا على خطى الوثنيين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المتنيح شنودة والشغالة : فضيحة مخفية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بركاتك يا عذرا كوباكابانا !!!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أقوى نقد يزلزل فكرة الفداء و يخلعها من جزورها (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سلسة حلم المسيحى جرجس(لماذا أخفى بولس نسبه وانتسب لبنيامين) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          جدول عملي ليوم عرفة (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          فضائل يوم عرفة (الكاتـب : نور عمر - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Mecca the forbiden city (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأضحية هي قربان لله أم للأوثان ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حقوق الأجراء و الخدم في الإسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Heritage Of Abraham PBUH (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة عشائية ساحرة بصوت خالد الرياعي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الفيلم الوثائقي : كسوة الكعبة المشرفة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 03.04.2010, 07:38
صور queshta الرمزية

queshta

عضو

______________

queshta غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 03.11.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.770  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
27.05.2013 (01:23)
تم شكره 2 مرة في 2 مشاركة
افتراضي يوم شم النسيم أم يوم الشؤم والفجور؟!


يوم شم النسيم أم يوم الشؤم والفجور؟!
كتبه/ الشيخ علي محفوظ*

مما ابتُلي به المسلمون، وفشا بين العامة والخاصة مشاركةُ أهل الكتاب من اليهود والنصارى في كثير من مواسمهم؛ كاستحسان كثير من عوائدهم، وقد كان -صلى الله عليه وسلم- يكره موافقةَ أهل الكتاب في كل أحوالهم؛ حتى قالت اليهود: "إن محمدًا يريد أن لا يدع من أمرنا شيئًا إلا خالفنا فيه" وقال -صلى الله عليه وسلم-: (مَنْ تَشَبَّهَ بِقَوْمٍ فَهُوَ مِنْهُمْ) (رواه أبو داود من حديث ابن عمر -رضي الله عنهما-). وفي الصحيحين عن أبي هريرة -رضي الله عنه-، قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: (إِنَّ الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى لاَ يَصْبِغُونَ؛ فَخَالِفُوهُمْ) والمراد أنهم كانوا لا يخضبون شعرَ اللحيةِ والرأسِ الأبيضَ بصفرة أو حمرة -مثلاً- فخالفوهم واختضبوا بأي لون ما عدا السواد؛ فإنه مكروه إلا في الجهاد، وقال عمر -رضي الله عنه-: "لا تعلموا رطانة الأعاجم، ولا تدخلوا على المشركين في كنائسهم يوم عيدهم؛ فإن السخط ينزل عليهم" (رواه البيهقي بإسناد صحيح). والرَّطَانة بفتح الراء وكسرها: الكلام بالأعجمية، تقول: رطن له من باب كتب. وعن عمر -أيضًا- أنه قال: "اجتنبوا أعداء الله في عيدهم".
فانظر هذا مع ما يقع من الناس اليوم من العناية بأعيادهم وعاداتهم؛ فتراهم يتركون أعمالهم من الصناعات والتجارات والاشتغال بالعلم في تلك المواسم، ويتخذونها أيام فرح وراحة، ويوسعون فيها على أهليهم، ويلبسون أجمل الثياب، ويصبغون فيها البَيْضَ لأولادهم كما يصنع أهل الكتاب من اليهود والنصارى!!
فهذا وما شاكله مصداق قول النبي -صلى الله عليه وسلم- في الحديث الصحيح: (لَتَتَّبِعُنَّ سَنَنَ مَنْ قَبْلَكُمْ، شِبْرًا بِشِبْرٍ وَذِرَاعًا بِذِرَاعٍ؛ حَتَّى لَوْ دَخَلُوا جُحْرَ ضَبٍّ لَتَبِعْتُمُوهُمْ. قُلْنَا: يَا رَسُولَ اللهِ، الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى؟ قَالَ: فَمَنْ غَيْرُهُمْ؟) (رواه البخاري عن أبي سعيد الخدري -رضي الله عنه-).
وناهيك(1) ما يكون من الناس من البدع والمنكرات، والخروج عن حدود الدين والأدب في يوم شم النسيم، وما أدراك ما شم النسيم! هو عادة ابتدعها أهل الأوثان لتقديس بعض الأيام تفاؤلاً به، أو تزلفًا لما كانوا يعبدون من دون الله، فعمرت آلافًا من السنين حتى عمت المشرقين، واشترك فيها العظيم والحقير، والصغير والكبير، ويا ليتها كانت سُنَّةً محمودة؛ فيكون لمن سنها أجرُ من عمل بها، ولكنها ضلالٌ في الآداب، وفسادٌ في الأخلاق!!
شُرِعَت المواسم والاجتماعات لتكون واسطة التعارف والتآلف، وتبادل المنافع، وانتشار العلم والمعارف، وما مشروعية الصلاة والحج والعيدين في الإسلام إلا لهذا الغرض؛ لأن فيها تجتمع الخلائق على اختلاف طبقاتها في صعيد واحد يعظهم الواعظ، وينصحهم الناصح؛ فيشعر كل منهم برابطته مع أخيه، وحاجتِه إلى حسن معاملته وبقاء مودته.
فهل هذا اليوم -يوم شم النسيم- في مجتمعاتنا الشرعية التي تعود علينا بالخير والرحمة؟! كلا. وحسبك أن تنظر في الأمصار بل القرى؛ فترى في ذلك منكراتٍ تخالف الدين، وسوءاتٍ تجرح الذوق السليم، وينقبض لها صدر الإنسانية.
الرياضة واستنشاق الهواء ومشاهدة الأزهار من ضرورات الحياة في كل آن، لا في ذلك اليوم الذي تمتلئ فيه المزارع والخلوات بجماعات الفجار وفاسدي الأخلاق؛ فتسربت إليها المفاسد وعمتها الدنايا؛ فَصِرْتَ لا تمر بمزرعة أو طريق إلا وترى فيه ما يخجل كلَّ شريف، ويؤلم كلَّ حي؛ فأجدر به أن يُسمَّى يومَ الشؤم والفجور!
ترى المركبات والسيارات تتكدس بجماعة عاطلين يمج بعضهم في بعض، بين شيب وشبان، ونساء وولدان ينزحون إلى البساتين والأنهار، تراهم ينطقون بما تُصَان الآذان عن سماعه، ويخاطبون المارة كما يشاءون من قبيح الألفاظ وبذيء العبارات، كأن هذا اليوم قد أبيحت لهم فيه جميع الخبائث، وارتفع عنهم فيه حواجز التكليف، أولئك حزب الشيطان ألا إن حزب الشيطان هم الخاسرون.
فعلى من يريد السلامة في دينه وعرضه أن يَحْتَجِبَ في بيته في ذلك اليوم المشئوم، ويمنعَ عيالَه وأهلَه وكلَّ مَن تحت ولايته عن الخروج فيه؛ حتى لا يشارك اليهودَ والنصارى في مراسمهم، والفاسقين الفاجرين في أماكنهم. ويظفرَ بإحسان الله ورحمته.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــ
* الشيخ علي محفوظ -رحمه الله- من كبار علماء الأزهر، وكان عضوًا بهيئة كبار العلماء فيه، توفي : عام 1361هـ - 1942م. والمقال منقول من كتابه القيم "الإبداع في مضار الابتداع" بتصرف يسير.
(1) وكأنه أراد أن يقول: ومما يزيد الطين بلة ما يكون في هذه المناسبات من فسق وفجور، وهو الغالب عليها؛ وإلا فحسبها أنها أعياد المشركين!
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع queshta
و كن آملا في غد غير ناس قبول الغفور لمن أذنبا
و إن ساعة خامرتك الظنون التي أبعدتك فعد تائبا


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 15.04.2011, 15:05

نضال 3

عضو

______________

نضال 3 غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 15.05.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.149  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.01.2019 (14:04)
تم شكره 17 مرة في 16 مشاركة
افتراضي


زادك الله من فضله أخي الفاضل

نسأل الله أن يعصمنا و جميع المسلمين من شر كل فتنة وضلالة







توقيع نضال 3
تـــوقيع نضال 3
تحيـــا مصـــر


رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
والفجور؟!, المسىء, السنه


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
شم النسيم... اليهود والمسيحيون والفراعنة sayed_80 العقيدة و الفقه 3 21.04.2014 02:35
عقيدة اهل السنه والجماعه ابو اسامه المصرى العقيدة و الفقه 3 29.02.2012 04:28
لغز .. ما المفقود بين هذين النصين أسد هادئ مصداقية الكتاب المقدس 17 27.02.2010 20:12
الشيخ خالد الجندى: سنرد على مقال الكنيسة القبطية المسىء للقرآن Ahmed_Negm رد الشبـهـات الـعـامـــة 2 20.02.2010 18:06
][ تدوين السنه النبويه ][ تَسَابِيْحٌ إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول السيرة و الأحاديث النبوية الشريفة 2 15.04.2009 21:31



لوّن صفحتك :