آخر 20 مشاركات
رسالة الى متصوف (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          El dolor de Srebrenica (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          25. Jahrestag des Massakers von Srebrenica (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          25 years since the Srebrenica genocide (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Srebrenica : 25 ans après le génocide les musulmans pleurent leurs morts (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسلمو البوسنة يبكون موتاهم بعد ربع قرن على مجزرة سريبرينيتسا (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رفع الأذان من مسجد آيا صوفيا (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          آثار إسلامية بالبرتغال (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإسلام توحيد لله ونبذ للشرك (الكاتـب : Moustafa - )           »          بركة القديس سيدهم بشاي معكم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المسيحي ( المؤمن ) محّرم عليه حضور متش كورة مع المُخالف له في العقيدة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          نسف خرافة أحبوا أعداءكم باركوا لاعنيكم !! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          قس يشتم جميع المسلمين ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الناس لي بتخطف ياريت تركز شوية على الرجالة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          في بيتنا مسلم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل يؤمن اليهود بالثالوث ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The strongest prophecies from the Rabbi ' s mouth (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حاخام يعرض أقوى البشارات بالنبي محمد الإسماعيلي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل إله الكنيسة كان عنده إكتئاب على حسب الكتاب المقدس !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          Un chrétien lit le Coran (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

وهم اسمه تحديد النسل

قسم الأسرة و المجتمع


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 22.04.2009, 01:59
صور خادم المسلمين الرمزية

خادم المسلمين

عضو

______________

خادم المسلمين غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 30.03.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 473  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.04.2011 (12:04)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
ورقة وهم اسمه تحديد النسل


بسم ِ الله ِ الرحمن ِ الرحيم
الحمدُ لله ِ ربّ ِ العالمين ، والصلاةُ والسلامُ على سيّدِنا مُحَمَّد ، وعلى آلهِ وصحبهِ أجمعين
أمّا بعد ،

اسمه تحديد النسل



لعله من اللافت للنظر أن الكثير من مراكز الحد من الإنجاب في البلاد الإسلامية تكون تحت الرعاية المادية والعلمية للدول الغربية، وفي مقدمتها أمريكا. وقد يتساءل بعض المسلمين: ما الدافع وراء هذه الشفقة الغربية على التضخم السكاني في بلاد المسلمين؟ وهل تتقطع قلوب الأمريكيين والأوربيين على المسلمين الذين يعانون من مشاكل في الصحة والتعليم والغذاء، وغير ذلك نتيجة زيادة السكان؟ وهل الأمريكان الذين يدفعون الأموال الطائلة لتقليل أعداد المسلمين، غير الأمريكان الذين يحتلون العراق وأفغانستان، ويساعدون اليهود في احتلال فلسطين؟!
إنها أسئلة تدور في أذهان الناس، وليس لها إلا إجابة واحدة: إن تقليل أعداد المسلمين يصبُّ في المصلحة العامة للغربيين بصفة عامَّة، والأمريكان بصفة خاصَّة!
إنه ما من شك أن العدد قوة، وأن البلد الأكثر سكانًا يُحسب له حسابٌ أكبر بكثير من البلد قليل السكان، وقبل أن ينطلق المعترضون ويقولون أن الكيف أهم من الكم، وأن الأعداد الكبيرة غير المؤهلة هي مجرد غثاء لا وزن له؛ قبل أن يقولوا هذا الكلام، فإني أقول: إنني لا أعني أبدًا أن العدد الكثير مطلوب حتى بدون تأهيل، ولكن ما أقصده هو التأهيل الجيد والمتميز للأعداد الكبيرة حتى تصبح هذه الأعداد إضافةً للبلد، وليست إرهاقًا لها.
إن الحكومات المفسدة دأبت على تعليق مشاكلها وأخطائها وفسادها على شماعة التضخم السكاني، ويخرج لنا وزير الصحة في أحد البلاد الإسلامية ويقول: إن تحديد طفلين لكل أسرة سوف يوفِّر للبلاد في غضون عشرين سنة مبلغ 35 مليار دولار في مجال الصحة والتعليم. وينسى المسئول الحكومي أن أضعاف هذا المبلغ تضيع على البلاد نتيجة الفساد الحكومي، والاختلاسات والصفقات المشبوهة، والعمولات الهائلة، كما تضيع أضعاف هذا المبلغ في شراء ما لا ينبغي شراؤه، بدءًا من الأمور الترفيهية والحفلات الساهرة، وانتهاءً بصفقات السلاح الذي لا يعمل، أو انتهت موضته! ولا ننسى أن كميات هائلة من الأموال تضيع كذلك بسبب سوء الإدارة حتى إذا صلحت النوايا، وبسبب سوء التخطيط حتى لو توفرت الأمانة!


إن مشكلتنا ليست في العدد أبدًا.. إن مشكلتنا في الفساد الذي حطم المنظومة التعليمية على سبيل المثال، فما عادت تقوم بمعشار دورها. وانظروا إلى المدارس التي من المفترض أنها مكدسة بالتضخم السكاني، فإذا بها خاوية على عروشها، وقد هجرها مدرسوها وطلابها إلى مراكز الدروس الخصوصية، وما ذكرناه في حق المنظومة التعليمية ينسحب على كل المؤسسات في بلاد العالم الإسلامي.


إننا نحتاج إلى العدد الكُفُؤ ليستصلح الأراضي البور الهائلة في بلاد المسلمين، ونحتاج إلى العدد الكفؤ ليستخرج كنوز وخيرات الأرض هنا وهناك، ونحتاج إلى العدد الكفؤ لتشغيل المصانع والشركات والمشروعات الإنتاجية، ونحتاج إلى العدد الكفؤ الذي يعمل في البحار الهائلة التي يتمتع بها عالمنا الإسلامي، ونحتاج إلى العدد الكفؤ الذي يتعلم ويبدع ويبتكر ويخترع، ونحتاج إلى العدد الكفؤ الذي يدافع عن البلاد، ويكوِّن جيشًا قويًّا قادرًا على ردِّ أطماع الغزاة.

إن العدد إذا كان مدربًا ومؤهلاً يصبح نعمةً كبيرة، يجب أن نحمد الله عليها؛ لذلك يقول رسولنا صلى الله عليه وسلم: "تَزَوَّجُوا الْوَدُودَ الْوَلُودَ؛ فَإِنِّي مُكَاثِرٌ بِكُمُ الأُمَمَ"[1].
ولا شك أن رسولنا صلى الله عليه وسلم لم يكن يقصد الأعداد الكبيرة التي لا وزن لها ولا قيمة، ولكنه كان يقصد أن يضاعف المسلمون أعدادهم، وفي نفس الوقت أن يرتفعوا بمستواهم، ويرتقوا بأدائهم.

لقد عدَّ الله عز وجل الكثرة نعمة عندما قال في كتابه: "وَاذْكُرُوا إِذْ كُنْتُمْ قَلِيلاً فَكَثَّرَكُمْ" (الأعراف: 86). فلا مجال أن يتفلسف أحد، وينسى كل المتغيرات، ويتذكر ثابتًا واحدًا، هو أن الكثرة تحتاج إلى طعام أكثر، ومدارس أكبر، وهكذا...

أيها المغرضون الذين يريدون إضعاف المسلمين، راجعوا تعداد السكان في الدول المتقدمة عالميًّا: أمريكا (303.9 ملايين)، الصين (1.331 مليار)، اليابان (127 مليونًا)، ألمانيا (82.7 مليونًا)، فرنسا (60.9 مليونًا)، إنجلترا (60 مليونًا)[2]. ونتساءل: هل أضعفت الأعداد الكبيرة هذه البلاد أم أن هذه الأعداد تحولت إلى قوة إنتاجية تدفع البلاد إلى الأمام؟

ونتساءل أيضًا: لماذا تشجِّع الحكومات في فرنسا وألمانيا المواطنين على كثرة الإنجاب؟ ونتساءل كذلك: لماذا يفتح الأمريكان باب الهجرة لأبناء العالم من كل مكان ليذهبوا إلى أمريكا، بل ويحملوا الجنسية الأمريكية؟ ولماذا يعطون الجنسية الأمريكية لمن وُلد على أرضهم؟!

أيها المسلمون، أنا لا أدعوكم إلى الكثرة المجردة، ولكن أدعوكم إلى كثرة في العدد مصحوبة بحسن تربية، ودقة تعليم، وإتقان توجيه، ونية صالحة تهدف إلى إعلاء كلمة الإسلام في مشارق الأرض ومغاربها. وأختم بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم: "مَا مِنَ الأَنْبِيَاءِ نَبِيٌّ إِلاَّ أُعْطِيَ مَا مِثْلهُ آمَنَ عَلَيْهِ الْبَشَرُ، وَإِنَّمَا كَانَ الَّذِي أُوتِيتُ وَحْيًا أَوْحَاهُ اللَّهُ إِلَيَّ، فَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَكْثَرَهُمْ تَابِعًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ"[3].

وأسأل الله عز وجل أن يعز الإسلام والمسلمين.


أسال ُ الله َ العلي َّ القدير َ أن يجعَلَه ُ زادًا إلى حُسْن ِ المسير ِ إليه ، وعَتادًا إلى يُمْن ِ القدوم ِ عليه ، إنه بكلّ ِ جميل ٍ كفيل ، هُوَ حَسْبُنا ونِعْم َ الوكيل


وآخر ُ دعوانا أنِ الحمد ُ لله ِ ربّ ِ العالمين
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

[1]أبو داود عن معقل بن يسار: كتاب النكاح، باب من تزوج الولود (2050) ترقيم محيي الدين عبد الحميد، والنسائي (3227) ترقيم أبي غدة، وقال الألباني: صحيح. انظر: صحيح الجامع رقم (2940).
[2]تقرير حالة السكان الصادر عن هيئة الأمم المتحدة لعام 2007م، الرابط: http://www.unfpa.org/swp/2007/arabic/introduction.html
[3]البخاري عن أبي هريرة: كتاب فضائل القرآن، باب كيف نزول الوحي وأول ما نزل (4696)، ترقيم مصطفى البغا. ومسلم: كتاب الإيمان، باب وجوب الإيمان برسالة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم إلى جميع الناس ونسخ الملل بملة (152)، ترقيم فؤاد عبد الباقي.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : وهم اسمه تحديد النسل     -||-     المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة     -||-     الكاتب : خادم المسلمين







توقيع خادم المسلمين
نحن -المسلمين-
بفضل الله تعالى بنينا مجدَ الأكارم
وبكتابه الكريم أضأنا وجهَ العوالم
وبسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم أقَمنا عهدَ الحواسم
وكلّ من تُسوّلُ له نفسُه التطاولَ سُقناه سوقَ السوائم
وليصبر -إنِ استطاع- على
حَزّ الغلاصِم وقطع الحلاقِم ونكز الأراقِم ونهش الضراغِم والبلاء المتراكم المتلاطم ومتون الطوارِم


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 22.04.2009, 23:32
صور أم حفصة الرمزية

أم حفصة

عضو

______________

أم حفصة غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 03.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.253  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
20.09.2010 (03:31)
تم شكره 3 مرة في 3 مشاركة
افتراضي رد: وهم اسمه تحديد النسل


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها rOtrIng
إن مشكلتنا ليست في العدد أبدًا.. إن مشكلتنا في الفساد الذي حطم المنظومة التعليمية على سبيل المثال، فما عادت تقوم بمعشار دورها.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــ

جزاكم الله خيرا اخي rOtrIng فعلا اين هي منظومة التعليم التي ستربي الجيل الذي سيرفع هذا الدين والسير به لتعلو كلمة الله ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
لا حول ولا وقوة الا بالله
بارك الله فيكم اخيrOtrIng





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
ولم, الأصل, تحديد


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع



لوّن صفحتك :