آخر 20 مشاركات
مصيرطبيب الغلابة في المسيحية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          معارضة تعاليم المسيحية لقلب و روح الكتاب ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإفخاريستيا : الحقيقة المرّة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          تلاوة من سورة فصلت (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Le pape apporte son soutien aux prostituées transgenres sans clients (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Pope gives aid to transgender prostitutes with no ‘customers’ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بابا الفاتيكان يعلن تضامنه مع البغايا في زمن كورونا (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          لَّوْ أَرَادَ اللَّهُ أَن يَتَّخِذَ وَلَدًا لَّاصْطَفَىٰ مِمَّا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ONLY A PROPHET COULD HAVE KNOWN THIS ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإسلام توحيد لله ونبذ للشرك (الكاتـب : Moustafa - )           »          القساوسة بينهشو في لحم بناتك يا كنيسة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بركة القديس سيدهم بشاي معكم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إله يُخبز في الأفران ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكأس المقدسة : كيف أراد النازيون استبدال المسيحية بدين جديد أكثر وثنية ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة الطور (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          دعاء خاشع مبكي يقرع القلوب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإستدلال على الثالوث بالعملية الحسابية 1×1×1=1 خطأ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          تلاوة من سورة الدخان (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من غادة صابر فيليب بطرس إلى نهى السيد (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

من فمك أدينك : بأي معنى يسوع وأبوه هما واحد ؟‏؟؟

التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 28.05.2019, 10:40
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.471  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
26.09.2020 (09:53)
تم شكره 2.827 مرة في 2.043 مشاركة
سؤال من فمك أدينك : بأي معنى يسوع وأبوه هما واحد ؟‏؟؟


أدينك معنى يسوع وأبوه واحد ؟‏؟؟



اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،،




نبذة مختصرة عن شهود يهوه :

نحن اشخاص من مئات الخلفيات العرقية واللغوية،‏ لكن ما يوحدنا هو اهدافنا المشتركة.‏ فبالدرجة الاولى،‏ نريد ان نكرم يهوه‏،‏ إله الكتاب المقدس وخالق كل الاشياء.‏ كما اننا نسعى جاهدين للتمثل بيسوع المسيح،‏ ونفتخر بأن ندعى مسيحيين‏.‏ وكل واحد منا يصرف بانتظام مقدارا من الوقت في مساعدة الناس للتعلم عن الكتاب المقدس وملكوت الله‏.‏ وبما اننا نشهد،‏ اي نتكلم،‏ عن يهوه الله وملكوته،‏ فنحن نُعرف بالاسم ‏«شهود يهوه»‏‏.


جوابهم عن سؤال :

بأي معنى يسوع وأبوه هما واحد ؟‏


قال يسوع:‏ «انا والآب واحد».‏ (‏يوحنا ١٠:‏٣٠‏)‏ يستشهد بعض الاشخاص بهذه الآية ليبرهنوا ان يسوع وأباه هما اثنان من ثلاثة اقانيم في اله واحد.‏ فهل هذا ما عناه يسوع بهذه العبارة؟‏
تأمل في قرينة هذه الآية.‏ في العدد ٢٥‏،‏ ذكر يسوع انه عمل اعمالا باسم ابيه.‏ وفي الاعداد ٢٧ الى ٢٩‏،‏ تحدث عن خراف مجازية اعطاه اياها ابوه.‏ فلو كان يسوع وأبوه كائنا واحدا،‏ لما كان لهاتين العبارتين اي معنى لدى سامعيه.‏ لقد كان يسوع في الواقع يقول:‏ ‹انا وأبي على علاقة وثيقة جدا بحيث لا يستطيع احد ان يأخذ الخراف مني،‏ مثلما لا يستطيع ان يأخذها من ابي›.‏ وذلك اشبه بابن يقول لأحد اعداء ابيه:‏ ‹تعدّيك على ابي انما هو تعدٍّ علي›.‏ فلا احد يستنتج من هذه الكلمات ان الابن وأباه هما شخص واحد.‏ بل على العكس،‏ يدرك كل من يسمعها ان رباط وحدة متينا يجمع بينهما.‏
وبشكل مماثل،‏ فإن يسوع وأباه،‏ يهوه الله،‏ هما «واحد» بمعنى انهما على وفاق تام في الاهداف والمقاييس.‏ وبخلاف الشيطان ابليس والزوجين البشريين الاولين،‏ آدم وحواء،‏ لم يشأ يسوع قط ان يكون مستقلا عن الله.‏ فقد اوضح قائلا:‏ «لا يقدر الابن ان يعمل شيئا من تلقاء ذاته،‏ إلا ما يرى الآب يعمله.‏ لأن مهما عمل ذاك،‏ فهذا يعمله الابن ايضا على مثاله».‏ —‏ يوحنا ٥:‏١٩؛‏ ١٤:‏١٠؛‏ ١٧:‏٨‏.‏
ولكن رغم قوة رباط الوحدة هذا،‏ يبقى التمييز بين الله وابنه ممكنا.‏ فهما كائنان منفصلان،‏ ولكل منهما شخصيته المتميزة.‏ كما ان يسوع له مشاعره وأفكاره واختباراته الخاصة،‏ هذا بالاضافة الى الارادة الحرة.‏ ورغم ذلك،‏ اختار ان يذعن لمشيئة ابيه.‏ فبحسب لوقا ٢٢:‏٤٢‏،‏ قال يسوع:‏ «لتكن لا مشيئتي،‏ بل مشيئتك».‏ فلو لم يكن يتمتع بإرادة مستقلة عن ارادة ابيه،‏ لما حملت هذه الكلمات اي معنى.‏ فضلا عن ذلك،‏ اذا كان يسوع وأبوه كائنا واحدا،‏ فلماذا وجه يسوع صلاته الى الله؟‏ ولماذا اعترف بتواضع ان ثمة امورا لا يعرفها هو بل ابوه وحده؟‏ —‏ متى ٢٤:‏٣٦‏.‏
بالتباين مع الانسجام التام بين يسوع وأبيه،‏ ثمة آلهة توصف بأنها متخاصمة ومتحاربة مع افراد عائلتها تُعبد في كثير من الاديان.‏ خذ على سبيل المثال الاله كرونوس في الاساطير اليونانية القديمة،‏ الذي اطاح بأبيه أورانوس وابتلع اولاده.‏ كم يختلف ذلك عن الوحدة المؤسسة على المحبة الحقيقية بين يهوه الله وابنه يسوع!‏ وكم تعزز هذه الوحدة محبتنا لهما!‏ وفي الواقع،‏ لدينا امتياز لا يضاهى ان نكون في اتحاد بيهوه ويسوع،‏ اسمى شخصيتين في الكون كله.‏ فقد صلى يسوع بشأن اتباعه:‏ «اطلب .‏ .‏ .‏ [ان] يكونوا جميعهم واحدا،‏ كما انك انت،‏ ايها الآب،‏ في اتحاد بي وأنا في اتحاد بك،‏ ليكونوا هم ايضا في اتحاد بنا».‏ —‏ يوحنا ١٧:‏٢٠،‏ ٢١‏.‏

اذًا،‏ حين قال يسوع:‏ «انا والآب واحد»،‏ لم يكن يتكلم عن ثالوث غامض،‏ بل عن وحدته الرائعة بأبيه،‏ اوثق رباط يمكن ان يجمع بين كائنين.‏
للمزيد من مواضيعي

 






الصور المصغرة للملفات المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: jw7.png
المشاهدات: 34
الحجم: 43,9 كيلوبايت
الرقم: 6733   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: jw5.png
المشاهدات: 32
الحجم: 127,4 كيلوبايت
الرقم: 6734  
S أفحص الملف المرفق بأي برنامج مضاد للفيروسات
S قم بمراسلة مشرف القسم بخصوص أي مرفق يوجد به فيروس
S منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي غير مسؤولة عن ما يحتويه المرفق من بيانات


توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
؟‏؟؟, معنى, وأبوه, واحد, يسوع


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
عجز ادامن نصارى عن تقديم نص واحد عن محبة يسوع حوار على البالتوك النسر المصرى التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 4 26.01.2017 09:10
معنى وصف القرآن بأنه كلام الله و معنى أنّ كلام الله قديم الشهاب الثاقب إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 1 14.05.2015 11:34
الكتاب المقدس ينقض ألوهية يسوع: يسوع لم يكن يعلم موعد الساعة Issam التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 1 24.02.2014 18:58
هل يجوز منح كفارة إفطار يوم واحد فى رمضان لمسكين واحد بدلاً من ستين أمــة الله ركن الفتاوي 8 09.08.2011 09:28
المحاضرة الرابعة : كنت أعمى والان أبصر أخطاء الكتاب شرح كتاب: تحريف أقوال يسوع, لـ بارت إيرمان كلمة سواء مصداقية الكتاب المقدس 0 04.07.2011 07:59



لوّن صفحتك :