آخر 20 مشاركات
المسيحية على طريق الإندثار (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المسيحية على طريق الإندثار (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          معجزة أم خدعة ؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          معجزة أم خدعة ؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الحجر الأسود و عين زمزم في كتابات مفسري التوراة من اليهود (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من يدفع لأجل خطايا الكنيسة ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الدليل القاطع على صلب يَهُوذَا بدل من المسيح (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : د.محمد عامر - )           »          أنا و الآب واحد بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : Dr Critic - )           »          نعم قالوا إن الله ثالث ثلاثة و كفروا بقولهم هذا ( جديد ) (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : محمود القديسى - )           »          منطقية بطلان إدعاء إلوهية المسيح من قول توما ( ربى والهى ! ) (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          دقة اللفظ القرأني في قصة نجاة المسيح من الصلب و القتل (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          هل كانت أم النور و ابنها الإله من أصحاب البشرة السوداء ؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حيرة الآباء في من مات وتألم الناسوت أم اللاهوت؟ (الكاتـب : ابن النعمان - )           »          هل الإرهاب و التطرف مرتبط بالإسلام فحسب ؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          أضحى 1440هـ مبارك يا غير مسجل (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          اِهْتِفِي لِلرَّبِّ يَا كُلَّ الأَرْضِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكعبة المشرفة تلبس حلتها الجديدة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رد على كهنة المنتديات : العبرة من رمي الجمرات (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكعبة المشرفة هيكل الله (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Prières sur le Mont Arafat :moment fort du hajj (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 27.05.2012, 20:39
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 905  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.08.2019 (19:11)
تم شكره 600 مرة في 389 مشاركة
1 44 ثلاث أسئلة تهدم الفداء وتجعل النصارى يُعيدون التفكير فيه


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه نستعين
والصلاة والسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم





التكوين 2
16 واوصى الرب الاله ادم قائلا من جميع شجر الجنة تاكل اكلا
17 واما شجرة معرفة الخير والشر فلا تاكل منها لانك يوم تاكل منها موتا تموت


أولا : اذا كان الأله الذى يعبده النصارى يعلم أنه سيحكم على أدم بالموت و لايريد تنفيذ الحكم على أدم أو البشر رحمة منه لماذا حَكم بالحُكم لينفذه فى نفسه ؟؟؟ فكان بالأولى الآ يحكم به من الأصل

ثانيا : لماذا الحُكم الذى حُكم به فى النص موتا تموت لأدم
فلم يقال ( موتا أموت بدل منك أو تموت أنت و أبنائك )
؟؟؟ فلزم تنفيذ الشرط الموجود فى النص و الآ بطل الفداء لأنه جاء على غير الشرط

ثالثا : لماذا لم ينفذ الله الحُكم على أدم كما قيل فى النص فلا يرث بنيه الخطيه ؟؟؟
ثم يخلق ألله أدم أخر بدون خطيه كما كان أدم بدون خطية من قبل فلا يرث بنى أدم الجديد الخطية أو آدم يُنجب قبل الخطية فلا يرث بنيه شئ وهذه المخارج أولى من تنفيذ الحكم فى الاله !!!

للمزيد من مواضيعي

 








توقيع الشهاب الثاقب

هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون
راجع الموضوع التالي
طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء



آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 20.12.2015 الساعة 22:38 . و السبب : زيادة توضيح فى الأسئلة
رد باقتباس
4 أعضاء قالوا شكراً لـ الشهاب الثاقب على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 10.06.2012, 20:19
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 905  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.08.2019 (19:11)
تم شكره 600 مرة في 389 مشاركة
افتراضي


قد يعترض بعض النصارى على حكم الموت الذى فى نص التكوين ويعتبره موت معنوى فقط فهذا ان دل فأنه يدل على جهلهم بدينهم لأن المقصود بالحكم فى النص تطبيق الموت لأدم ماديا ومعنويا والآ كان الفداء معنوى فقط فكان لزاما أن يكون الفداء من جنس الحكم و سأوضح أن هذا اعتقادهم من مصادرهم فالحكم كان جسدى و فدائه الجسدى ( موت على الصليب ) ومعنوى ايضا فاذا كان معنوى فقط فيكون الحكم طُبق على أدم بخروجه من الجنه فلا يحتاج الى فداء


7- ما هي نتائج السقوط المروع للبشرية؟
ج : أهم نتائج السقوط تتمثل في الآتي:
أ - الموت الروحي الأبدي: أي انفصال الإنسان عن الله مصدر الحياة، فبالمعصية انفصلت الصورة عن الأصل، وانفضت الشركة بينهما، وصار الإنسان الخاطئ يهرب من الله لأنه يستحيل عليه التواجد في حضرة الله القدوس، وهل تثبت الظلمة أمام النور؟‍‍‍
ويقول القديس أثناسيوس "وما يعني (الله) بقوله (موتًا تموت)؟ ليس المقصود مجرد الموت فقط بل أيضًا البقاء إلى الأبد في فساد الموت" (تجسد الكلمة 3:5).. لقد سقط آدم وصار مصيره إلى الجحيم الأبدي مع الملاك الساقط لولا رحمة الله التي أدركته بالتجسد، وقد عاش آدم فترة حيًا بالجسد ولكن للوقت سرى عليه الموت الروحي كقول معلمنا بولس لأهل أفسس "وأنتم إذ كنتم أمواتًا بالذنوب والخطايا" (أف 2: 1) ويقول القديس أوغسطينوس "إن موت الجسد هو انفصال الروح عن الجسد، وموت الروح هو انفصال الروح عن الله" .

ب - الموت الجسدي: منذ اللحظة التي أكل فيها الإنسان من ثمرة الشجرة المُحرَّمة وقد حطم الوصية بدأت تدب فيه عوامل الانحلال، وإن كان آدم لم يمت عقب الأكل مباشرة فذلك بسبب إرادة الله الصالحة في إنقاذ الإنسان من الهلاك الأبدي، فتركه لكيما يُنجِب، ومن نسله يأتي مخلص العالم. وأيضًا بالمعصية خَضع الإنسان لسلطان الأمراض التي تفضي به إلى الموت، ويقول القديس أثناسيوس " فالله إذ خلق الإنسان، قصد أن يبقَى في عدم فساد، أما البشر فإذا احتقروا ورفضوا التأمل في الله، واخترعوا ودبروا الشر لأنفسهم.. فقد استحقوا حكم الموت الذي سبق تهديدهم به، ومن ذلك الحين لم يبقوا بعد في الصورة التي خُلقوا عليها، بل فسدوا حسبما أرادوا لأنفسهم (جا 7: 29، رو 1: 21، 22) وساد عليهم الموت كملك (رو 5: 14).. كذلك يجب أن لا يتوقعوا إلاَّ الفساد.. وبتعبير آخر يجب أن تكون النتيجة الانحلال وبالتالي البقاء في حالة الموت والفساد" (تجسد الكلمة 4: 4، 5).
كتاب حتمية التجسد الإلهي - كنيسة القديسين مارمرقس والبابا بطرس - سيدي بشر - الإسكندرية

جـ - الموت الجسدي: فمن اللحظة التي أكل فيها آدم من الثمرة بدأت عوامل الانحلال تدب في جسده، فأصابه الوهن وأصابته الأمراض والأوجاع والآلام التي سلمته للموت الجسدي في نهاية المطاف. إن الله في رحمته أمهل الإنسان حتى يأتي منه النسل الذي سيأتي منه مخلص البشرية، ويتم الوعد الإلهي " إثمروا وأكثروا وأملأوا الأرض وأخضوعها" (تك 1: 28) ففي اللحظة التي أكل فيها آدم من الثمرة المُحرَّمة صدر عليه حكم الموت، أما التنفيذ فقد تم بعد حين، وهذا ما نعايشه الآن إذ يحكم القضاء على المجرم بالإعدام، وينفذ الحكم بعد حين.

3- يقول البابا شنودة الثالث " ولكن لم يكن ممكنًا أن يموت أبوانا في التو واللحظة.. وإلاَّ تكون البشرية كلها قد إنتهت وزالت، ويكون الشيطان قد انتصر في المعركة انتصارًا ساحقًا، ولا يكون هناك خلاص، الخلاص الذي أعده الرب لآدم وبنيه.. لذلك تأجل هذا الموت إلى حين، ريثما تلد حواء بنين وتربيهم. لأنه فيما بعد سيأتي من نسل المرأة من يسحق رأس الحيَّة، ويطلب ويخلص ما قد هلك.
ومع تأجيل هذا الموت الجسدي، كانت هناك أنواع أخرى من الموت، تم بعضها في التو واللحظة:


7- يقول الدكتور يوسف رياض " قال لله " يوم تأكل منها موتًا تموت" (تك 2: 17) وهذا ما تم فعلًا، ومات الإنسان موتًا روحيًا، وموتًا أدبيًا، وموتًا جسديًا.. الموت هو البعد عن الله، والحرمان من التمتع بعشرته، وقيام حاجز بين الإنسان والله.. كان آدم مخلوقًا للخلود، ولكن الإنسان مات بفعل الخطية " أجرة الخطية هي موت" (رو 6: 23) إذًا الشيطان هو الكذاب وأبو الكذاب"
كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها - أ. حلمي القمص يعقوب

أيضاً
37- الموت
"يوم تأكل منها موتًا تموت " (تك 2: 17).
كان الموت هو العقوبة الأساسية للخطية.
والكل قد خضع له، مات آدم وحواء، ومات كل نسلهما، وسيموت النسل الذي يولد فيما بعد. ويظل الموت إلى أن ينتهي هذا العالم.

ويقول الكتاب إن "آخر عدو يبطل هو الموت" (1كو 15: 26). يحدث هذا في نهاية العالم، حينما تتغير طبيعتنا في القيامة العامة ونلبس الحياة، أو كما يقول الرسول " هذا المائت يلبس عدم موت" (1كو 15: 53). عندئذ فقط نقول له " أين شوكتك يا موت؟!".. أما قبل هذه القيامة، فتظل شوكة الموت في أجسادنا جميعًا.. نتيجة لخطيئة آدم وحواء.. * ولكن لم يكن ممكنًا أن يموت أبوانا في التو واللحظة.. وإلا تكون البشرية كلها قد انتهت وزالت، ويكون الشيطان قد أنتصر في المعركة انتصارًا ساحقًا، ولا يكون هناك خلاص، الخلاص الذي أعده الرب لآدم وبنيه.. لذلك تأجل هذا الموت إلى حين، ريثما تلد حواء بنين وتربيهم. لأنه فيما بعد سيأتي من نسل المرأة من يسحق رأس الحية، ويطلب ويخلص ما قد هلك. * ومع تأجيل هذا الموت الجسدي، كانت هناك أنواع أخرى من الموت، تم بعضها في التو واللحظة
كتاب آدم وحواء لقداسة البابا شنودة الثالث

ويقول الأنبا شنودة





المزيد من مواضيعي

آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 01.08.2015 الساعة 16:56 .
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا الشهاب الثاقب على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 11.06.2012, 12:47
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 905  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.08.2019 (19:11)
تم شكره 600 مرة في 389 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
و به نستعين

ما إتضح أن أدم نُفذ فيه الحكم الذى فى نص التكوين بالفعل على حسب إعتقادهم

مات جسديا ومات روحيا بخروجه من الجنة إذاً لا يوجد حاجة للفداء فالمقصود بالفداء هو منع حدوث الحكم مثل فداء سيدنا اسماعيل لم يموت وفُدى عنه بخروف
أما قول النصارى أن الاله مات متجسدا فدءاً فلننظر الى نتيجة هذا الفداء هل رفُع الحكم بالرغم من تنفيذه فى ادم ؟ الاجابة لا لاذال الناس يموتون جسديا ولم يرجعوا الى ما طردوا منه فتنفيذ الفداء على زعمهم لم يأتى بتغييرفى الوقت الذى وقع فيه فلما لم يقع الفداء بعد سقوط أدم فى الخطية أو فى يوم الدينونة حيث لا تأثير لعامل الزمن
لكن الذى يصح هو التوبة الى الله من الخطايا وعدم الرجوع اليها
وردهم على السؤال الثالث بأن موت أدم انتصار للشيطان فنحن نسأل هل موت الاله متجسد لا يعد انتصار أكبر للشيطان ؟؟؟


وهنا مفارقة جميلة

حزقيال 18
21 فإذا رجع الشرير عن جميع خطاياه التي فعلها وحفظ كل فرائضي وفعل حقا وعدلا فحياة يحيا . لا يموت
28 رأى فرجع عن كل معاصيه التي عملها فحياة يحيا. لا يموت
30 من أجل ذلك أقضي عليكم يا بيت إسرائيل، كل واحد كطرقه، يقول السيد الرب. توبوا وارجعوا عن كل معاصيكم، ولا يكون لكم الإثم مهلكة

من كان الحكم عليه موتا تموت فبعد التوبه الحكم حياة يحيا فالذى قال هذا قال ذاك فإن كان من العدل تطبيق حكم الموت فمن الرحمه والعدل تطبيق حكم حياة يحيا بعد التوبه والرجوع عن المعاصى






آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 01.08.2015 الساعة 16:46 .
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا الشهاب الثاقب على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 28.08.2012, 22:17
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 905  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
23.08.2019 (19:11)
تم شكره 600 مرة في 389 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وبه أستعين والصلاة والسلام على رسول الله
صلى الله عليه وسلم




رابط الرد على التعليقات

الرد على التعليقات الخاصة بموضوع ثلاث أسئلة تهدم الفداء






المزيد من مواضيعي

آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 17.08.2015 الساعة 19:07 .
رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أسئلة, وتدعم, الموت, النصارى, المسيح, المسيحية, التفكير, الخلاص, الخطاب, الخطيه, الخطية الاصلية, الصليب, العذرا, العذراء, الفادى, الفداء, ثلاث, بنين, يُعيدون


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
حصريا : مجموعة مناظرات للشيخ أحمـــــد ديــــدات , روابط سريعة وتدعم الاستكمال حجة الاسلام قسم المناظرات 8 11.03.2012 14:32
موسوعه نور الحق الاسلاميه الاصدار الرابع...روابط مباشره وسريعه وتدعم الاستكمال المسيح عبد الله ورسوله رد الشبـهـات الـعـامـــة 1 24.01.2011 23:21
حوار مع نصراني حول عقيدة الفداء عند النصارى نور عمر التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 0 29.07.2010 14:56
)()(** ثلاث مهلكات . ثلاث منجيات . ثلاث كفارات . ثلاث درجات **)()( نضال 3 قسم الحوار العام 6 19.03.2010 10:42



لوّن صفحتك :