آخر 20 مشاركات
تلاوة آسرة لسورة التغابن (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وأَنجینا موسىٰ ومن مَّعهُۥۤ أجمعین (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          L'exode : mythe ou réalité (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Midian : sur les routes de l'Exode (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الإعجاز في قوله تعالى : فَأَتْبَعُوهُم مُّشْرِقِينَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شواهد على حادثة الخروج : بقايا مركبات جيش فرعون (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رحلة إلى قلب مدين / مديان (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رحلة إلى جبل الشّريعة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الخروج : حقيقة أم أسطورة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Le pape dit que son médicament préféré pour les blessures est la téquila (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أجمل وأروع فجريات عام 1443هـ للشيخ القارئ عبدالله الجهني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ضياع الإنجيل الأصلى ... إنجيل المسيح (الكاتـب : رمضان الخضرى - )           »          سورة طه كاملةً : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بابا الفاتيكان يفضل خمرة التكيلا كعلاج من الأسقام ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          التسونامي قادم : الإسلام العظيم أسرع الدّيانات إنتشاراً في العالم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شبهة حول إلقاء موسى عليه السّلام الألواح (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          دفع شبهة : أجسام طائرة بالقرآن (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كشف دجل و كذب كهنة المعبد فيما يخص حدّ الردّة في المسيحية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة الإسراء كاملة : الشيخ حسن عيسى (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إليف ( مُختطََفة ) فرنسية تُعانق الإسلام العظيم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

الرد على شبهة أن القرآن يدخل أهل الكتاب الجنة

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 24.07.2010, 13:18

الاشبيلي

مشرف أقسام النصرانية و رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.796  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
08.09.2021 (18:29)
تم شكره 155 مرة في 99 مشاركة
افتراضي الرد على شبهة أن القرآن يدخل أهل الكتاب الجنة


بسم الله يدعل النصارى التالي
الرد شبهة القرآن يدخل الكتاب الجنة اقتباس الرد شبهة القرآن يدخل الكتاب الجنة
الرد شبهة القرآن يدخل الكتاب الجنة


التناقض والإختلاف فى أن الله سيعطى أجرا لمن عملوا الصالحات من اليهود والنصارى أم لا
َهل من عمل الصالحات من اليهود والنصارى لهم أجر أم هم من الخاسرين ؟
من عمل الصالحات من المسيحين
واليهود لهمأجر
غير المسلمين اليهود والنصارى
هم فى الآخرة من الخاسرين
* "إِنَّ الذِينَ آمَنُوا( = المسلمين )وَالذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَوَالنَّصَارَى مَنْ آمَنَ بِاللهِ وَاليَوْمِ الآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحاً فَلَاخَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُون (سورة المائدة 5: 69).
** " مَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الإِسْلامِ دِيناً فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الآخِرَةِ مِنَ الخَاسِرِين
(سورة آل عمران 3: 85).
الرد شبهة القرآن يدخل الكتاب الجنة الرد شبهة القرآن يدخل الكتاب الجنة


انظروا الى التدليس

الآية تشترط الأيمان بالله اولا واليوم الآخر ثانيا

ثم العمل بالصالحات

فالنصارى يحرفون الكلم

ويقولون ان الآية تنص ان اليهودي او النصراني الذي يعمل صالحا فهو في الجنة

وفاز مع من فاز


قال تعالى ((إِنَّ الَّذِينَ آَمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَى مَنْ آَمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ (69))) المائدة
{إن الذين آمنوا} وهم المسلمون, واليهود والصابئة والنصارى
من آمن بالله واليوم الاخر وعمل صالحا
وهذا الخبر دعوه لليهود والنصارى والصابئة للدخول في الاسلام
اما ذكر المسلم فيه فهو للتأكيد على أن الذي آمنوا بالرسول صلى الله عليه وسلم
وكانوا مسلمين بالأسم ان دخولهم الجنة واكتسابهم الثواب ليس فقط بالأسم انني مسلم بل بالايمان اليقيني بالله والايمان بالله يترتب عليه تطبيق كل حدود وأوامر الله
قال تعالى عن الذين يؤمنون باللسان ولايؤمنون بالقلب ((قَالَتِ الْأَعْرَابُ آَمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14) إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ الَّذِينَ آَمَنُوا بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ ثُمَّ لَمْ يَرْتَابُوا وَجَاهَدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الصَّادِقُونَ (15))) الحجرات
فليس كل من قال انا مؤمن فهو مؤمن وان كان يحسب على الاسلام
لهذا اتت الاية 69 سورة المائدة مخاطبة كل الناس ومجدده لهم الايمان من خلال الايمان بالله واليوم الاخر وعمل الصالحات على الوجه الصحيح اكا ن قد اسلم او لم يسلم
والخطاب وجه للمسلمون واليهود والنصارى لأنهم اصحاب ديانات سماوية
واضيف لهم الصابئة لقرب عقيدتهم من اتباع الاديان السماوية
بينما استبعد المجوس والوثنيين لبعدهم عن الاديان السماوية
ولاتعني هذه الايات ان اليهود والنصارى والصابئة في الجنة
فالله عزوجل لم يقل (( ان الذين هادو والنصارى والصابئة من عمل صالحا منهم وهو على دينه فهو في الجنة))))
أي تزوير يقوم به النصارى لنصرة معتقدهم الفاسد
الاية صريحه وواضحة
إن الذين آمنوا ( المسلمين ) قد يكونوا من المنافقين او العلمانيين ...الخ
والذين هادو( اليهود)
والصابئون( الصابئة )
والنصارى ( المسيحيين )
من آمن بالله :
هل المسلم العلماني مؤمن بالله ؟؟ ان كان نعم تمام وان كان لا فاليؤمن
هل المسلم المنافق مؤمن بالله ؟؟ كما سبق
هل المسلم العادي مؤمن بالله ؟؟ نعم
طيب هل يطبق حدود الله ويعمل بما أمره الله وينتهي عما نهاه الله ؟؟ نعم تمام
لا اذن فاليؤمن
هل اليهودي مؤمن بالله ؟؟ نعم
كيف ؟؟؟ مؤمن بأن الله حسب صفات التوراة والتلمود
اقول حتى الوثني مؤمن بوجود الله ولكن حسب صفات البقرة او الخشبة او الشجرة ......الخ
اذن هذا اليهودي عليه ان يؤمن بالله حسب صفات الله الصحيحه في القرآن الكريم
هل الصابئي مؤمن بالله ؟؟ نعم
كيف؟؟؟ يعتقدون- من حيث المبدأ- بوجود الإله الخالق الواحد الأزلي الذي لا تناله الحواس ولا يفضي إليه مخلوق ، ولكنهم يجعلون بعد هذا الإله (360 ) شخصاً خلقوا ليفعلوا أفعال الإله .. من رعد وبرق ومطر وشمس وليل ونهار .. وهؤلاء يعرفون الغيب ، ولكل منهم مملكته في عالم الأنوار هؤلاء الأشخاص الـ 360 ليسوا مخلوقين كبقية الكائنات الحية، ولكن الله ناداهم بأسمائهم فخلقوا وتزوجوا بنساء من صنفهم، ويتناسلون بأن يلفظ أحدهم كلمة فتحمل أمرأته فوراً وتلد واحداً منهم.
فهل فعلا الله كذلك ؟؟
اذن الصابئي عليه ان يؤمن بالله بالشكل الصحيح

هل المسيحي النصراني مؤمن بالله ؟؟ نعم
كيف ؟؟ الله واحد في ثلاثة ......الخ الخرافات النصرانية
فهل يعتبر هذا ايمان صحيح بالله ؟؟
لا اذن على النصراني ان يؤمن بالله بالشكل الصحيح ويدخل في الاسلام
فالايمان بالله ايمان بالرسول محمد صلى الله عليه وسلم
لأن اركان الايمان تنص على ذلك
ألايمان = الايمان بالله والايمان بالملائكة والكتب والرسل واليوم الاخر والقدر
وبالمثل الايمان باليوم الآخر
والاعمال الصالحه
فهل من الاعمال الصالحه ان يترهب الانسان ويعتزل الزواج ويعطل سنة الله في الكون ويهدد بانهيار البشرية
هل من الاعمال الصالحه شرب الخمر تحت مسمى الدين ..الخ

اما قوله تعالى((وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآَخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ (85))) ال عمران
وهذا لاخلاف فيه فقوله تعالى ((إِنَّ الدِّينَ عِنْدَ اللَّهِ الْإِسْلَامُ وَمَا اخْتَلَفَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ إِلَّا مِنْ بَعْدِ مَا جَاءَهُمُ الْعِلْمُ بَغْيًا بَيْنَهُمْ وَمَنْ يَكْفُرْ بِآَيَاتِ اللَّهِ فَإِنَّ اللَّهَ سَرِيعُ الْحِسَابِ (19))) ال عمران
يؤكد ذلك
إن لم تؤمنوا بالله واليوم الآخر وتعملوا صالحا
وتدخلوا الاسلام فلن يقبل منكم ابدااااااااااااا
فسبحان الله من عقول عقيمة تفهم مايرضي غرائزها الخبيثة هم هؤلاء النصارى على مر العصور والازمنة
وآخر دعوانا ان الحمدلله رب العالمين
للمزيد من مواضيعي

 






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 09.02.2011, 19:29

البتول

مشرفة قسم الصوتيات والمرئيات

______________

البتول غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 12.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.073  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
11.08.2021 (14:56)
تم شكره 362 مرة في 265 مشاركة
افتراضي


جزاك الله خيرا
نفع الله بك





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 26.02.2011, 12:36
صور دكتور إكس الرمزية

دكتور إكس

عضو

______________

دكتور إكس غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 11.01.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 307  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
10.11.2011 (09:29)
تم شكره 9 مرة في 8 مشاركة
افتراضي


(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالصَّابِئُونَ وَالنَّصَارَىٰ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)


(إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَالَّذِينَ هَادُوا وَالنَّصَارَىٰ وَالصَّابِئِينَ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَعَمِلَ صَالِحًا فَلَهُمْ أَجْرُهُمْ عِنْدَ رَبِّهِمْ وَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ)



تتحدث الآيتان عن فرق تأمن من عذاب الله يوم القيامة


لا خوف عليهم فى الدنيا .... ولا هم يحزنون فى الآخرة


هذه الفرق هى :


----------------------------------------------------


(1) الذين آمنوا :


أمة محمد الإسلامية المصدقون رسول الله فيما أتاهم به من الحق من عند الله، وإيمانهم بذلك تصديقهم به وعملهم بأوامر الله واجتنابهم نواهيه
وسميت أمةمحمدصلى الله عليه وسلم (مؤمنين) لكثرة إيمانهم وشدة إيقانهم، ولأنهم يؤمنون بجميع الأنبياء الماضية والغيوب الآتية والكتب المنزلة :



(قُولُوا آمَنَّا بِاللَّهِ وَمَا أُنْزِلَ إِلَيْنَا وَمَا أُنْزِلَ إِلَىٰ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ وَالْأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَىٰ وَعِيسَىٰ وَمَا أُوتِيَ النَّبِيُّونَ مِنْ رَبِّهِمْ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ)


(آمَنَ الرَّسُولُ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْهِ مِنْ رَبِّهِ وَالْمُؤْمِنُونَ ۚ كُلٌّ آمَنَ بِاللَّهِ وَمَلَائِكَتِهِ وَكُتُبِهِ وَرُسُلِهِ لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِنْ رُسُلِهِ ۚ وَقَالُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا ۖ غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ)


----------------------------------------------------


(2) الذين هادوا :


* قيل هذا من الفعل (هاد) وهو فعل ماض ألفه منقلبة عن واو، (والمضارع يهود)، ومعناه : تاب أو مال واليهود سموا به لقولهم (إنا هدنا إليك) أي ملنا ورجعنا وتبنا إليك


(وَاكْتُبْ لَنَا فِي هَٰذِهِ الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ إِنَّا هُدْنَا إِلَيْكَ ۚ قَالَ عَذَابِي أُصِيبُ بِهِ مَنْ أَشَاءُ ۖ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ ۚ فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ وَالَّذِينَ هُمْ بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ)


(حدثنا القاسم قال : حدثنا الحسين قال : حدثني حجاج، عن ابن جريج قال : إنما سميت اليهودمن أجل أنهم قالوا : (إنا هدنا إليك)) أى لأنهم هادوا إلى الله أي تابوا عن عبادة العجل


* وقال أبو عمرو بن العلاء : سموا يهودا لأنهم يتهودون أي يتحركون عند قراءة التوراة ويقولون إن السماوات والأرض تحركت حين آتى الله موسى التوراة (أيضا من الفعل هاد وهو فعل ماض ألفه منقلبة عن ياء ، (والمضارع يهيد (أى يتحرك)


* وقيل اليهود من الهوادة وهي المودة فكأنهم سموا بذلك في الأصل لمودتهم بعضهم بعضا


* وقيل : لنسبتهم إلى يهوذا أكبر أولاد يعقوب عليه السلام


* وقيل لأن الكافرين منهم مالوا عن دين الإسلام وعن دين موسى عليه السلام


----------------------------------------------------


(2) النصارى :


* قيل : هى جمع نصران ونصرانة (مثل ندمان وندمانة وسكران وسكرانة) ... سموا به لقول الحواريين : نحن أنصار الله لنصرتهم لعيسى عليه السلام


(فَلَمَّا أَحَسَّ عِيسَىٰ مِنْهُمُ الْكُفْرَ قَالَ مَنْ أَنْصَارِي إِلَى اللَّهِ ۖ قَالَ الْحَوَارِيُّونَ نَحْنُ أَنْصَارُ اللَّهِ آمَنَّا بِاللَّهِ وَاشْهَدْ بِأَنَّا مُسْلِمُونَ)


* وقال مقاتل : لأنهم نزلوا قرية يقال لها ناصرة


* وقيل سموا بذلك لتناصرهم فيما بينهم


----------------------------------------------------


(3) الصابئون :


الخارجون من دين مشهور إلى غيره، من صبوء السن والنجم، يقال صبأ فلان أي خرج من دين إلى دين آخر وصبأت النجوم إذا خرجت من مطالعها وصبأ ناب البعيرإذا خرج فهؤلاء سموا به لخروجهم من دين إلى دين



والأقوال فيهم كثيرة جدااااااااا
فمن العلماء من قال بكفرهم ومنهم من قال بتوحيدهم ومنهم من قال وسطا بين ذلك :



* قال الحسن والسدي : هم بين اليهود والمجوس


* وقال قتادة والكلبي : هم بين اليهود والنصارى، يحلقون أوساط رءوسهم ويجبون مذاكيرهم


* وقال الخليل : هم أشباه النصارى، قبلتهم مهب الجنوب، يقرون بنوح، ويقرءون الزبور، ويعبدون الملائكة


* وقال المغربي : هم قريب من المعتزلة، يقولون بتدبير الكواكب


* وقال مجاهد : هم قوم لا دين لهم، ليسوا بيهود ولانصارى


* وقال ابن أبي نجيح : قوم تركب دينهم بين اليهودية والمجوسية، لا تؤكل ذبائحهم


* وقال ابن زيد : قوم يقولون لا إله إلا الله، وليس لهم عمل ولا كتاب، كانوا بالجزيرة والموصل


* وروي عن الحسن وقتادة أيضا أنهم قوم يعبدون الملائكة، ويصلون الخمس للقبلة،ويقرءون الزبور، رآهم زياد بن أبي سفيان، فأراد وضع الجزية عنهم حتى عرف أنهم يعبدون الملائكة


* وقال ابن عباس : هم قوم من اليهود والنصارى، لا تحل مناكحتهم ولا تؤكل ذبائحهم


* وقال أبو العالية : قوم من أهل الكتاب، ذبائحهم كذبائح أهل الكتاب، يقرءون الزبور،ويخالفونهم في بقية أفعالهم


* وقال قتادة : قوم يقرءون الزبور ويعبدون الملائكة ويصلون إلى الكعبة ويقرون بالله تعالى أخذوا من كل دين شيئا


* وقال مجاهد : قوم بين المجوس واليهود والنصارى، ليس لهم دين


* وقال عبد الرحمن بن مهدي، عن معاوية بن عبدالكريم : سمعت الحسن ذكرالصابئين، فقال : هم قوم يعبدون الملائكة
* وقال ابن جرير : حدثنا محمد بن عبد الأعلى، حدثنا المعتمر بن سليمان عن أبيه، عن الحسن قال : أخبر زياد أن الصابئين يصلون إلى القبلة ويصلون الخمس . قال : فأراد أن يضع عنهم الجزية . قال : فخبر بعد أنهم يعبدون الملائكة
* وقال أبو جعفر الرازي : بلغني أن الصابئين قوم يعبدون الملائكة، ويقرؤون الزبور، ويصلون إلى القبلة ... وكذا قال سعيد بن أبي عروبة، عن قتادة
* وقال ابن أبي حاتم : حدثنا يونس بن عبد الأعلى، أخبرنا ابن وهب، أخبرني ابن أبي الزناد، عن أبيه، قال : الصابئون قوم مما يلي العراق، وهم بكوثى، وهم يؤمنون بالنبيين كلهم، ويصومون من كل سنة ثلاثين يوما ويصلون إلى اليمن كل يوم خمس صلوات
* وسئل وهب بن منبه عن الصابئين، فقال : الذي يعرف الله وحده، وليست له شريعة يعمل بها ولم يحدث كفرا
* وقال عبدالله بن وهب : قال عبد الرحمن بن زيد : الصابئون أهل دين من الأديان، كانوابجزيرة الموصلي قولون : لا إله إلاالله، وليس لهم عمل ولا كتاب ولا نبي إلا قول : لا إله إلا الله ، قال : ولم يؤمنوا برسول، فمن أجل ذلك كان المشركون يقولون للنبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه : هؤلاءالصابئون، يشبهونهم بهم، يعني في قول : لا إله إلا الله
* وقال الخليل هم قوم يشبه دينهم دين النصارى، إلا أن قبلتهم نحو مهب الجنوب، يزعمون أنهم على دين نوح عليه السلام



* وحكى القرطبي عن مجاهد والحسن وابن أبي نجيح : أنهم قوم تركب دينهم بين اليهود والمجوس، ولا تؤكل ذبائحهم ، قال ابن عباس : ولا تنكح نساؤهم


* وقال القرطبي : والذي تحصل من مذهبهم فيما ذكره بعض العلماء أنهم موحدون ويعتقدون تأثير النجوم، وأنها فاعلة؛ ولهذا أفتى أبو سعيد الإصطخري بكفرهم للقادر بالله حين سأله عنهم


* واختارفخر الدين الرازي أن الصابئين قوم يعبدون الكواكب؛ بمعنى أن الله جعلها قبلة للعبادة والدعاء، أو بمعنى أن الله فوض تدبير أمرهذا العالم إليها، قال : وهذا القول هو المنسوب إلى الكشرانيين الذين جاءهم إبراهيم الخليل عليه السلام، رادا عليهم ومبطلا لقولهم
* وقال بعض العلماء : الصابئون الذين لم تبلغهم دعوة نبي





وأظهرالأقوال، والله أعلم، قول مجاهد ومتابعيه، ووهب بن منبه : أنهم قوم ليسوا على دين اليهودولا النصارىولا المجوس ولاالمشركين، وإنما هم قوم باقون على فطرتهم ولا دين مقرر لهم يتبعونه ويقتفونه؛ ولهذا كان المشركون ينبزون من أسلم بالصابئي ، أي : أنه قد خرج عن سائر أديان أهل الأرض إذ ذاك


----------------------------------------------------



قال السدي : (إن الذين آمنواوالذين هادوا والنصارى والصابئين من آمن بالله واليوم الآخر وعمل صالحا .....): نزلت في أصحاب سلمان الفارسي، بينما هو يحدث النبي صلى الله عليه وسلم إذ ذكر أصحابه ، فأخبره خبرهم ، فقال : كانوا يصومون ويصلون ويؤمنون بك ، ويشهدون أنك ستبعث نبيا ، فلما فرغ سلمانمن ثنائه عليهم ، قال له نبي الله صلى الله عليه وسلم : ياسلمان، هم من أهل النار . فاشتد ذلك علىسلمان، فأنزل الله هذه الآية


وقد بين الله تعالى أن من أحسن من الأمم السالفة وأطاع ، فإن له جزاء الحسنى ،وكذلك الأمر إلى قيام الساعة ؛ كل من اتبع الرسول النبي الأمي فله السعادة الأبدية ، ولا خوف عليهم فيما يستقبلونه ، ولا هم يحزنون على ما يتركونه ويخلفونه ، كما قال تعالى : (أَلَا إِنَّ أَوْلِيَاءَ اللَّهِ لَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ * الَّذِينَ آمَنُوا وَكَانُوا يَتَّقُونَ * لَهُمُ الْبُشْرَىٰ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ ۚ لَا تَبْدِيلَ لِكَلِمَاتِ اللَّهِ ۚ ذَٰلِكَ هُوَ الْفَوْزُ الْعَظِيمُ)…. وكما تقول الملائكة للمؤمنين عند الاحتضار: (إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ)
----------------------------------------------------



وهذه الآية لا تناقض ولا تنافى آية : (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ) .... بل بالحقيقة هى تعضدها !!!!



فلقد أنزل الله تعالى الإنجيل مصدقا لما بين يديه من التوراة .... وأنزل القرآن مهيمنا عليهما ... فالدين كله فى جوهره واحد لا يتغير فى أساسه (لا إله إلا الله) :



(إِنَّا أَنْزَلْنَا التَّوْرَاةَ فِيهَا هُدًى وَنُورٌ ۚ يَحْكُمُ بِهَا النَّبِيُّونَ الَّذِينَ أَسْلَمُوا لِلَّذِينَ هَادُوا وَالرَّبَّانِيُّونَ وَالْأَحْبَارُ بِمَا اسْتُحْفِظُوا مِنْ كِتَابِ اللَّهِ وَكَانُوا عَلَيْهِ شُهَدَاءَ ۚ فَلَا تَخْشَوُا النَّاسَ وَاخْشَوْنِ وَلَا تَشْتَرُوا بِآيَاتِي ثَمَنًا قَلِيلًا ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ (44) وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنْفَ بِالْأَنْفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (45) وَقَفَّيْنَا عَلَىٰ آثَارِهِمْ بِعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ ۖ وَآتَيْنَاهُ الْإِنْجِيلَ فِيهِ هُدًى وَنُورٌ وَمُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ التَّوْرَاةِ وَهُدًى وَمَوْعِظَةً لِلْمُتَّقِينَ (46) وَلْيَحْكُمْ أَهْلُ الْإِنْجِيلِ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فِيهِ ۚ وَمَنْ لَمْ يَحْكُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (47) وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ ۖ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ ۖ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ ۚ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا ۚ وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَٰكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۖ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ ۚ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ (48)) المائدة



وقد أخذ اللهُ عهدًا وميثاقا على جميعِ الأنبياءِ والمرسلين من لدن آدمَ صلى الله عليه وسلم إلى المسيحِ صلى الله عليه وسلم أن إذا ظهر النبيُّ العربي محمدٌ صلى الله عليه وسلم وأدركتموه أن تتركوا ما أنتم عليه وتتبعوه وتنصروه :
(وَإِذْ أَخَذَ اللَّهُ مِيثَاقَ النَّبِيِّينَ لَمَا آتَيْتُكُمْ مِنْ كِتَابٍ وَحِكْمَةٍ ثُمَّ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مُصَدِّقٌ لِمَا مَعَكُمْ لَتُؤْمِنُنَّ بِهِ وَلَتَنْصُرُنَّهُ قَالَ أَأَقْرَرْتُمْ وَأَخَذْتُمْ عَلَى ذَلِكُمْ إِصْرِي قَالُوا أَقْرَرْنَا قَالَ فَاشْهَدُوا وَأَنَا مَعَكُمْ مِنَ الشَّاهِدِينَ (81) فَمَنْ تَوَلَّى بَعْدَ ذَلِكَ فَأُولَئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ (82)) آل عمران
وقال صلى الله عليه وسلم: " وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَوْ أَنَّ مُوسَى كَانَ حَيًّا مَا وَسِعَهُ إِلَّا أَنْ يَتَّبِعَنِي" مسند أحمد

* فقد كان إيمان المؤمنين الحقيقيين من اليهود : أنه من تمسك بالتوراة وسنة موسى عليه السلام؛ حتى مجىءعيسى عليه السلام حيث يتوجب الإيمان به وتصديقه واتباعه فورا ... وإن من تمسك بالتوراة وأخذ بسنة موسى، فلم يدعها ولم يتبع عيسى عليه السلام كان هالكا



* وكان إيمان المؤمنين الحقيقيين من النصارى : أن من تمسك بالإنجيل منهم وشرائع عيسى كان مؤمنا مقبولا منه حتى مجىء محمد صلى الله عليه وسلم، فمن لم يتبع محمدا صلى الله عليه وسلم منهم ويدع ما كان عليه من سنة عيسى والإنجيل كان هالكا)





فاليهود أتباع موسىعليه السلام كانوا يتحاكمون إلى التوراة في زمانهم ويؤمنون ب (لا إله إلا الله) .... فلما بعث عيسى صلى الله عليه وسلم وجب على بني إسرائيل اتباعه والانقياد له .... فلما بعث الله محمدا صلى الله عليه وسلم خاتما للنبيين، ورسولا إلى جميع بني آدم على الإطلاق، وجب عليهم تصديقه فيما أخبر،وطاعته فيما أمر، والكف عماعنه زجر. وهؤلاء هم المؤمنون حقا


وذلك مثل حبيب النجار وقس بن ساعدة وزيد بن عمرو بن نفيل وورقة بن نوفل والبراء السني وأبي ذر الغفاري وسلمان الفارسي وبحيرا الراهب ووفد النجاشي فمنهم من أدرك النبي صلىالله عليه وسلم (وبايعه)، ومنهم من لم يدركه


----------------------------------------------------


وخلاصة القول : أن اليهود الذين كانوا على دين موسى عليه السلام ولم يبدلوا ،والنصارى الذين كانوا على دين عيسى عليه السلام ولم يغيروا ولم يدركوا الرسول صلى الله عليه وسلم وماتوا على ذلك فهم من المؤمنين .... لأن اليهودية والنصرانية الحقة غير المحرفة كانت تشهد أن (لا إله إلا الله) ... فقد كانوا على الحق كالإسلام لأمة محمد صلى الله عليه وسلم


والصابئون زمن استقامة أمرهم من آمن منهم (أي من مات منهم وهو مؤمن موحد بالله قد عمل صالحا) فلهم أجرهم عند ربهم ولا خوف عليهم في الدنيا ولا هم يحزنون في الآخرة



فهذه الآية : (وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ)
إخبارعن أن الله تعالى لن يقبل من أحد طريقة ولا عملا إلا ما كان موافقا لشريعة محمدصلى الله عليه وسلم بعد أن بعثه الله بما بعثه به ، وأما قبل ذلك فكل من اتبع رسوله في زمانه والتزم بكتاب الله المنزل عليه من غير تحريف فهو على هدى مستقيم وسبيل قويم وله النجاة من النار



ولا تعنى أبدا دخول اليهود والمسيحيين الجنة .... لأنهم أدركوا الإسلام فوجب عليهم الدخول فيه وإلا هلكوا


----------------------------------------------------






آخر تعديل بواسطة دكتور إكس بتاريخ 26.02.2011 الساعة 12:50 .
رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
الجهة, الرد, الكتاب, القرآن, يدخل, شبهة


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الرد على شبهة خلق السماوات والارض في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 12 16.10.2012 15:09
الرد على شبهة تناقض القرآن حول رفع عيسى عليه السلام الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 5 09.12.2010 15:58
رد شبهة من زعم تناقض القرآن حول كميه المسلمين في الجنة الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 1 21.07.2010 13:00
الرد على شبهة تناقض مبدأ الشفاعة في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 0 21.07.2010 10:26
الرد على شبهة أختلاف مقدار الزمن في القرآن الكريم الاشبيلي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 0 21.07.2010 09:57



لوّن صفحتك :