آخر 20 مشاركات
روح الحرمين : نداء الله (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يَا أَيُّهَا الرَّسُولُ لَا يَحْزُنكَ الَّذِينَ يُسَارِعُونَ فِي الْكُفْرِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          La Bible et l'appel à la violation massive des droits de l'homme (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يهود يتفاخرون بعنصرية إله العهد القديم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يهود يتفاخرون بعنصرية إله العهد القديم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إله يدعو لإستعباد و تسخير البشر ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مكة المكرمة و صهيون وجهان لعملة واحدة !! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من الصلب و القتل ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : الزبير بن العوام - )           »          مكة المكرّمة : المدينة المقدّسة المحرّمة على الأغلف و النّجس (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          L'exode : mythe ou réalité (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مكة المكرمة تصل الأرض بالسماء (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          روح الحرمين : حجر النقاء (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          لَا يَسْتَوِي أَصْحَابُ النَّارِ وَأَصْحَابُ الْجَنَّةِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Le massacre de la Saint-Barthélemy (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مقتلة سانت بارثولومي العظيمة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بل هو من نسل إسماعيل و نتحدّى ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : كرم عثمان - )           »          الكعبة المشرفة هيكل الله (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : سيف الكلمة - )           »          روح الحرمين : ركن العَـبَرات (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Eine wunderschöne Koran rezitation (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Quelques instants d'arrêt et de contemplation (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

الرد على شبهات حول أحاديث عاشوراء

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول السيرة و الأحاديث النبوية الشريفة


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 20.09.2018, 23:04

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.924  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
08.10.2018 (00:55)
تم شكره 1.058 مرة في 688 مشاركة
افتراضي الرد على شبهات حول أحاديث عاشوراء


بسم الله الرحمن
و الصلاة و السلام على رسول الله

فى كل عام حين يقترب عاشوراء نجد الكثيرين يثيرون شبهات و إشكالات حول أحاديث عاشوراء

و أهم الاعتراضات حول أحاديث عاشوراء هى التالى:

1- يٌفهم من الحديث الصحيح :
- قَدِمَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المدينةَ، فرأَى اليهودَ تصومُ يومَ عاشوراءَ، فقال : ( ما هذا ) . قالوا : هذا يومٌ صالحٌ، هذا يومَ نجَّى اللهُ بني إسرائيلَ من عدُوِّهم، فصامه موسى . قال : ( فأنا أحقُّ بموسى منكم ) . فصامه وأمَر بصيامِه .

الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 2004 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

أن المسلمين يصومون العاشر من المحرم لأن اليهود يصومونه احتفالا بنجاة موسي عليه السلام و بنى إسرائيل من فرعون
و اليهود لا يصومون العاشر من المحرم و هم أصلا لا يعرفون التقويم الهجرى بل هم يتعاملون بتقويمهم العبرى ( و هو تقويم ذو أشهر قمرية و تتم إضافة شهر له كل بضع سنوات بحيث تصبح سنينه شمسية) ... فما علاقة اليهود بالعاشر من المحرم؟

الرد شبهات أحاديث عاشوراء اقتباس الرد شبهات أحاديث عاشوراء
الرد شبهات أحاديث عاشوراء
التقويم العبري:

- يعتمد التقويم العبري على الشهور القمرية.
- السنة العادية عند اليهود مكونة من 12 شهرا قمريا.
- السنة الكبيسة عند اليهود مكونة من 13 شهرا قمريا.
- كل 19 سنة عند اليهود تُعتبر دورة كاملة يكون فيها 12 سنة عادية و 7 سنوات كبيسة هي الثالثة، السادسة، الثامنة، الحادية عشرة، الرابعة عشرة، السابعة عشرة والتاسعة عشرة من كل دورة.. و بهذه الطريقة يكون التقويم العبري متماشيا إلى حد كبير مع التقويم الشمسي، و ذلك بسبب فائدة التقويم الشمسي في تحديد مواعيد الزراعة و التجارة.


الشهور عند اليهود:

الشهر الأول: نيسان
الشهر الثاني: أيار
الشهر الثالث: سيڤان
الشهر الرابع: تموز
الشهر الخامس: آڤ
الشهر السادس: أيلول
الشهر السابع: تِشريه
الشهر الثامن: حِشڤان
الشهر التاسع: كِسليڤ
الشهر العاشر: طيڤيت
الشهر الحادي عشر: شڤاط
الشهر الثاني عشر: أدار ألِف (يُضاف فقط في السنوات الكبيسة)
الشهر الثاني عشر (في السنة العادية) أو الثالث عشر (في الكبيسة): أدار


رأس السنة عند اليهود:

تبدأ السنة عند اليهود حسب التوراة، و حسب التقاليد القديمة، في أول يوم من الشهر الأول (نيسان). و لكن في مرحلة لاحقة صار عند اليهود تعريفين للسنة:
السنة الدينية: تبدأ من الشهر الأول (نيسان) و تنتهي في الشهر الثاني عشر (أدار).
السنة المدنية: تبدأ من الشهر السابع (تِشريه) و تنتهي في الشهر السادس (أيلول).
فالتقاويم الحالية لليهود تعتمد السنة المدنية. و يُرجح أن هذا التحوّل كان بسبب احتكاك اليهود مع الشعوب الأخرى. و لكن رغم هذا التحول ما زال نيسان يسمى الشهر الأول، و تِشريه يسمى الشهر السابع.
الرد شبهات أحاديث عاشوراء الرد شبهات أحاديث عاشوراء

فإذا كان هذا تقويم اليهود فما علاقتهم بالتاريخ الهجرى و العاشر من المحرم ليصوموه؟

2- لو فرضنا أن العاشر من المحرم وافق احتفال اليهود بنجاة بنى إسرائيل من فرعون و هو عيد الفصح عندهم فى شهر نيسان فى تقويمهم العبرى فما قيمة إحياء ذكرى هذه المناسبة فى تاريخ هجرى؟ فالتاريخ الهجرى الذى يوافق التاريخ العبرى بداهة سيختلف من عام إلى الآخر

3- اليهود لا يصومون فى عيد الفصح الذى يحتفلون فيه بنجاة بنى إسرائيل و هو من اليوم 15 لليوم 21 فى شهر نيسان العبرى
https://ar.wikipedia.org/wiki/عيد_الفصح_اليهودي
الرد شبهات أحاديث عاشوراء اقتباس الرد شبهات أحاديث عاشوراء
الرد شبهات أحاديث عاشوراء
عيد الفصح اليهودي (بالعبرية: פֶּסַח پيسَح) هو أحد الأعياد الرئيسية في اليهودية، ويحتفل به لمدة 7 أيام بدأ من 15 أبريل حسب التقويم اليهودي لإحياء ذكرى خروجبني إسرائيل من مصر الفرعونية كما يوصف في سفر الخروج.

الإيتيمولوجيا[عدل]

كلمة فصح, بيسح بالعبرية أو بسخة Pesach (פֶּסַח) وتعنى عبور. فهو تذكار عبور الملاك المهلك في مصر ونجاة أبكارهم، ثم عبورهم من أرض العبودية لأرض الحرية. [1]

موعد العيد[عدل]

في التقويم اليهودي يعتبر شهر نيسان[2] أول أشهر الربيع وعيد الفصح نفسه يسمى أحيانا بـ"عيد الربيع"، ولكن لكون الأشهر اليهودية قمرية، يجب في بعض السنوات مضاعفة الشهر الذي يسبق نيسان، أي شهر آذار، كي لا يتراجع شهر نيسان إلى موسم الشتاء.
يحل عيد الفصح في منتصف شهر نيسان اليهودي، أي عند اكتمال القمر الأول بعد الاعتدال الربيعي (20 أو 21 مارس) ولكن في بعض الأحيان يحل في نهاية أبريل عند اكتمال القمر الثاني بعد الاعتدال الربيعي، لأن حساب التلاؤم بين السنة القمرية والشمسية ليس دقيقا بشكل تام.
الشريعة اليهودية يكون اليوم الأول واليوم الآخر من العيد يومي عطلة يحظر فيهما القيام بأي عمل، أما الأيام الخمسة بينهما فيوصى بها الاستراحة دون حظر كامل على العمل.
معنى العيد[عدل]

عيد الفصح هو من الأعياد المذكورة في التوراة، و هو خروج بني إسرائيل من مصر الفرعونية بقيادة موسى :
"وقال موسى للشعب اذكروا هذا اليوم الذي فيه خرجتم من مصر من بيت العبودية فانه بيد قوية اخرجكم الرب من هنا ولا يؤكل خمير. اليوم أنتم خارجون في شهر أبيب[3] ويكون متى أدخلك الرب أرض الكنعانيينوالحثيينوالأموريينوالحويينواليبوسيين التي حلف لابائك أن يعطيك أرضاً تفيض لبناً وعسلاً أنك تصنع هذه الخدمة في هذا الشهر. سبعة أيام تأكل فطيراً وفي اليوم السابع عيد للرب. فطير يؤكل السبعة الأيام ولا يرى عندك مختمر ولا يرى عندك خمير في جميع تخومك. وتخبر ابنك في ذلك اليوم قائلا من أجل ما صنع إلي الرب حين اخرجني من مصر. ويكون لك علامة على يدك وتذكاراً بين عينيك لكي تكون شريعة الرب في فمك لانه بيد قوية أخرجك الرب من مصر. فتحفظ هذه الفريضة في وقتها من سنة إلى سنة." (سفر الخروج، أصحاح 13، 3-10)
الرد شبهات أحاديث عاشوراء الرد شبهات أحاديث عاشوراء

4- لليهود عاشوراء خاصة بهم و هى العاشر من شهر تشريه و هو الشهر الأول فى سنتهم المدنية ( و هو ما يوافق كون عاشوراء الإسلامى فى العاشر من محرم الشهر الأول من السنة الهجرية) و يسمى يوم كيبور ( و هو اليوم الذى حدثت فيه حرب أكتوبر سنة 1973) أو يوم الغفران و هم يصومون هذا اليوم كما يصوم المسلمون عاشوراء و يعتقدون أن صيامه يغفر الذنوب كما يعتقد المسلمون أن صيام عاشوراء يكفر ذنوب السنة الماضية إلا أن هذا اليوم لديهم لا علاقة له بنجاة بنى إسرائيل من فرعون بل هم يعتقدون أن الله غفر لبنى إسرائيل عبادة العجل فى هذا اليوم و أن موسي عليه السلام نزل من جبل سيناء بألواح التوراة

https://ar.wikipedia.org/wiki/يوم_الغفران
الرد شبهات أحاديث عاشوراء اقتباس الرد شبهات أحاديث عاشوراء
الرد شبهات أحاديث عاشوراء
يوم كيپبور، يوم هاكيپبوريم أو عيد الغفران (بالعبرية יוֹם כִּפּוּר أو יוֹם הַכִּפּוּרִים)، هو اليوم العاشر من شهر "تشريه"، الشهر الأول في التقويم اليهودي، وهو يوم مقدس عند اليهود مخصص للصلاة والصيام فقط. ويوم كيبور هو اليوم المتمم لأيام التوبة العشرة والتي تبدأ بيومي رأس السنة، أو كما يطلق عليه بالعبرية روش هاشناه، وحسب التراث اليهودي هذا اليوم هو الفرصة الأخيرة لتغيير المصير الشخصي أو مصير العالم في السنة الآتية.
يبدأ يوم كيبور حسب التقويم العبري في ليلة اليوم التاسع من شهر تيشريه في السنة العبرية ويستمر حتى بداية الليلة التالية.
.....
اسم "يوم الغفران" الشائع في لغة العربية إشارة إلى هذه المناسبة اليهودية ينجم عن الغاية المركزية من هذا اليوم وهي الاستغفار وطلب الرحمة. أما اللاسم العبري "يوم كيپور" أو "يوم هكيپوريم" فمعناه "يوم التكفير" أو "يوم غسل الخطايا".
.....
وبحسب التراث الحاخامي، فإن يوم الغفران هو اليوم الذي نزل فيه موسى من سيناء، للمرة الثانية، ومعه لوحا الشريعة، حيث أعلن أن الرب غفر لهم خطيئتهم في عبادة العجل الذهبي. وعيد يوم الغفران هو العيد الذي يطلب فيه الشعب ككل الغفران من الإله.
الرد شبهات أحاديث عاشوراء الرد شبهات أحاديث عاشوراء

5- حسابات التواريخ تبين أن عاشوراء اليهود يوم كيبور يوم 10 تشريه لم يوافق عاشوراء الإسلامى أو العاشر من محرم طوال فترة بقاء النبي صلى الله عليه و سلم فى المدينة المنورة من سنة 1 إلى سنة 11 هجرية
و كانت الهجرة النبوية فى ربيع الأول سنة 1 هجرية و وفاة النبى صلى الله عليه و سلم فى ربيع الأول سنة 11 هجرية و بالتالى فأيام عاشوراء التى شهدها النبي صلى الله عليه و سلم فى المدينة هى 10 محرم فى السنين من 2 إلى 11 هجرية
موقع تحويل التواريخ
https://calendarhome.com/calculate/convert-a-date

10 محرم 2 هجرية = 14 يوليو 623 ميلادية = 11 آب 4383 عبرية
10 محرم 3 هجرية = 3 يوليو 624 ميلادية = 10 تموز 4384 عبرية
10 محرم 4 هجرية = 22 يونيو 625 ميلادية = 10 تموز 4385 عبرية
10 محرم 5 هجرية = 11 يونيو 626 ميلادية = 11 تموز 4386 عبرية
10 محرم 6 هجرية = 1 يونيو 627 ميلادية = 11 سيفان 4387 عبرية
10 محرم 7 هجرية = 20 مايو 628 ميلادية = 11 سيفان 4388 عبرية
10 محرم 8 هجرية = 10 مايو 629 ميلادية = 12 آيار 4389 عبرية
10 محرم 9 هجرية = 29 إبريل 630 ميلادية = 11 آيار 4390 عبرية
10 محرم 10 هجرية = 18 إبريل 631 ميلادية = 11 آيار 4391 عبرية
10 محرم 11 هجرية = 7 إبريل 632 ميلادية = 11 نيسان 4392 عبرية
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع د/ عبد الرحمن

- ألا أدلك على ما هو أكثر من ذكرك الله الليل مع النهار ؟ تقول : الحمد لله عدد ما خلق ، الحمد لله ملء ما خلق ، الحمد لله عدد ما في السموات وما في الأرض ، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه ، والحمد لله على ما أحصى كتابه ، والحمد لله عدد كل شيء ، والحمد لله ملء كل شيء ، وتسبح الله مثلهن . تعلمهن وعلمهن عقبك من بعدك

الراوي:أبو أمامة الباهلي المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:2615
خلاصة حكم المحدث:صحيح
( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)


رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا د/ عبد الرحمن على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 22.09.2018, 00:59

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.924  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
08.10.2018 (00:55)
تم شكره 1.058 مرة في 688 مشاركة
افتراضي


6- قالوا أن مما يدل على عدم منطقية أحاديث عاشوراء أو على الأقل أن المسلمين أخطأوا فى تعيينه بكونه العاشر من المحرم هذا الأثر

- عن زيدِ بنِ ثابتٍ قالَ: ليسَ يومُ عاشوراءَ باليومِ الَّذي يقولُ النَّاسُ إنَّما كانَيومٌ تُستَرُ فيهِ الكعبةُ وتقلَّسُ فيهِ الحبشةُ وكانَ يدورُ في السَّنةِ وكانَ النَّاسُ يأتونَ فلانًا اليهودِيَّ يسألونَهُ فلمَّا ماتَ أتوا زيدَ بنَ ثابتٍ فسألوهُ

الراوي : [خارجة بن زيد بن ثابت] | المحدث : ابن حجر العسقلاني | المصدر :فتح الباري لابن حجر الصفحة أو الرقم: 7/323 | خلاصة حكم المحدث : إسناده جيد

و قالوا أنه أثر منطقى جدا فاليهود لا يعرفون إلا عاشوراء الذى يقع فى العاشر من تشريه و بما أن التقويم العبرى يختلف عن التقويم الهجرى فسيدور العاشر من تشريه فى السنة الهجرية و هذا يؤكد أنه لا معنى لصوم المسلمين العاشر من المحرم لأنه اليوم الذى نجى الله فيه موسي عليه السلام فاليهود لم يضبطوا هذا اليوم إلا بتاريخهم العبرى و هذا اليوم بطبيعة الحال سيدور فى السنة الهجرية كما جاء فى هذا الأثر عن زيد بن ثابت رضى الله عنه

7- قالوا أن الأحاديث التى وردت فى صيام عاشوراء متناقضة
فمثلا الحديث التالى يدل على أن صيام عاشوراء كان قريبا من قدوم النبي صلى الله عليه و سلم إلى المدينة

- قَدِمَ النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المدينةَ، فرأَى اليهودَ تصومُ يومَ عاشوراءَ، فقال : ( ما هذا ) . قالوا : هذا يومٌ صالحٌ، هذا يومَ نجَّى اللهُ بني إسرائيلَ من عدُوِّهم، فصامه موسى . قال : ( فأنا أحقُّ بموسى منكم ) . فصامه وأمَر بصيامِه .

الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري الصفحة أو الرقم: 2004 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]

و الأحاديث التالية يُفهم منها أن النبي صلى الله عليه و سلم ترك صوم عاشوراء بعد أن فرض صيام رمضان فى العام الثانى من الهجرة

- كان يومُ عاشوراءَ تَصومهُ قُرَيشٌ في الجاهِليَّةِ، وكان النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلم يَصومُهُ، فلمَّا قَدِمَ المدينَةَ صامَهُ وأمَرَ بصيامِهِ، فلمَّا نَزَل رَمضانُ كان رَمضانُ الفَريضَةَ، وتُرِكَ عاشوراءُ، فكان من شاءَ صامَهُ ومن شاءَ لم يَصُمهُ .
الراوي : عائشة أم المؤمنين | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري

الصفحة أو الرقم: 4504 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]


- دخل الأشعث بن قيس على عبد الله يوم عاشوراء وهو يتغدى فقال : يا أبًا محمد ادن للغداء قال : أوليس اليومعاشوراء قال : وتدري ما يوم عاشوراء ؟ إنما كان رسول اللهِ صلى الله عليه وسلم يصومه قبل أن ينزل رمضان فلما أنزل رمضان ترك
الراوي : عبدالرحمن بن يزيد | المحدث : أحمد شاكر | المصدر : مسند أحمد


الصفحة أو الرقم: 6/49 | خلاصة حكم المحدث : إسناده صحيح


- دخلتُ على ابنِ مسعودٍ يومَ عاشوراءَ وعندَه رطبٌ فقال أُدنُه فقلتُ إنَّ هذا يومُ عاشوراءَ وأنا صائمٌ فقال إنَّ هذا اليومَ أُمِرْنا بصيامِه قبل رمضانَ
الراوي : عبدالله بن مسعود | المحدث : الطحاوي | المصدر : شرح معاني الآثار

الصفحة أو الرقم: 2/74 | خلاصة حكم المحدث : صحيح

و الحديث التالى يُفهم منه أن النبي صلى الله عليه و سلم كان يصوم عاشوراء و يأمر بصومه حتى سنة 11 هجرية التى تُوفى فيها

- حين صام رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ يومَ عاشوراءَ وأمرَ بصيامِه ، قالوا : يا رسولَ الله ! إنه يومٌ تُعظِمُه اليهودُ والنصارى . فقال رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ : فإذا كان العامُ المُقبلُ إن شاءَ اللهُ ، صُمْنا اليومَ التاسعَ . قال : فلمْ يأتِ العامُ المُقبلُ ، حتى تُوفِّيَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ .
الراوي : عبدالله بن عباس | المحدث : مسلم | المصدر : صحيح مسلم

الصفحة أو الرقم: 1134 | خلاصة حكم المحدث : صحيح
و قالوا أن من أغرب أحاديث عاشوراء الحديث التالى

- أمَر النبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم ؟رجلًا من أسلَمَ : ( أن أذِّنْ في الناسِ : أن مَن كان أكَل فليَصُمْ بقيةَ يومِه، ومَن لم يكُنْ أكَل فليَصُمْ، فإن اليومَ يومُ عاشوراءَ ) .
الراوي : سلمة بن الأكوع | المحدث : البخاري | المصدر : صحيح البخاري


الصفحة أو الرقم: 2007 | خلاصة حكم المحدث : [صحيح]
قالوا كيف يتم الناس صومهم بعد أن أكلوا؟ و لماذا أمرهم النبي صلى الله عليه و سلم بالصوم فى وسط اليوم؟ و لماذا لم يوح الله إليه بأن يأمرهم بالصوم من اليوم السابق؟





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أحاديث, الرد, شبهات, عاشوراء


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الرد على شبهات حول صيام عاشوراء د/مسلمة إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول السيرة و الأحاديث النبوية الشريفة 2 02.11.2014 13:45
الرد على شبهات حول عجب الذنب د/ عبد الرحمن الإعجاز فى القرآن و السنة 22 11.10.2014 20:13
الرد على الطعن في أحاديث الأمر بالجهاد الشهاب الثاقب إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول الفقه و الشريعة 1 10.07.2014 20:54
هل جميع أحاديث البخاري ومسلم أحاديث صحيحة ؟ فداء الرسول الحديث و السيرة 9 26.10.2010 19:56



لوّن صفحتك :