آخر 20 مشاركات
مصحف الحرم المكي : سورة الحِجْر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          َبأية شريعة حوكمت جدة يسوع ثامار المومس ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          العضو الذكري كوسيلة للقسَم ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : د. نيو - )           »          هل إله الكنيسة كان عنده إكتئاب على حسب الكتاب المقدس !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          فيه يحل كل ملء اللاهوت جسديا بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سورة غافر كاملة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          محاكم التفتيش : وصمة عار على جبين الكنيسة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ إِنَّ زَلْزَلَةَ السَّاعَةِ شَيْءٌ عَظِيمٌ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          God is not a Trinity (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          شابة بريطانية : أنا سعيدة جدا ان الله جعلني مسلمة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسلمون أعدِموا حرقاً على الصليب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَيَا قَوْمِ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ يَوْمَ التَّنَادِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          L'Église et la mauvaise foi ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من يدفع لأجل خطايا الكنيسة - 5 - ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أَفِي اللَّهِ شَكٌّ فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Misshandelt und umerzogen ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تبرئة مؤرخى النصارى لعمرو ابن العاص بخصوص حرق مكتبة الأسكندرية (الكاتـب : Eng.Con - آخر مشاركة : د. نيو - )           »          Les Oblats : Régner sur les âmes et les corps (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة الرّحمن كاملةً (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Kill The Indian In The Heart Of The Child ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 01.08.2011, 14:20
صور نوران الرمزية

نوران

مديرة المنتدى

______________

نوران غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 13.04.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 4.609  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.06.2014 (14:52)
تم شكره 92 مرة في 54 مشاركة
فكرة المسابقة الرمضانية الكبرى هل أنت مستعد للمنافسة ؟


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهمَّ صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

المسابقة الرمضانية الكبرى مستعد للمنافسة
كل عام وأنتم بخير أحبابي المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها

الحمد الله أكرمنا الله ببلوغ رمضا وها نحن صائمين أول أيامه المباركة

ويسعدنا أن نهديكم مسابقة المسابقات فهيا لنتعرف عليها سويا

المسابقة الرمضانية الكبرى مستعد للمنافسة
اقترب وجرب

شارك واربح:

فالجوائز ثمينة، والهدايا قيّمة وفوريّة

أنتم على موعد مع أكثر المسابقات إثارة، ومتعة، وفائدة على الإطلاق!

مسابقة لم يسبق لها مثيل...

جوائز عديدة ونفيسة

وأجواء مدهشة...

اليوم، وقبل أن تبدأ الفضائيات والصحف والمجلات والجهات المختلفة بمسابقاتها الرمضانية السنوية،

سنخطف الأضواء،

ونذهل العقول،

ونقدم لكم المنافسة الأكبر!

والمسابقة الأهم،

فهل أنتم مستعدون؟

المسابقة الرمضانية الكبرى مستعد للمنافسة

إليكم ياسادة ياكرام شروط المسابقة، جوائزها، أسئلتها، ومواعيد تسليم هداياها..
فهيا معنا:

شروط التسجيل:

- يحق لكل مسلم بالغ عاقل أن يشارك في هذه المسابقة
- المسابقة عالمية، ويمكن لأي فرد الإشتراك بها دون فرق بين عرق ولون وجنس
- يحق للشخص الواحد الإشتراك في أكثر من منافسة في نفس الوقت

مزايا خاصة:

- جميع المشاركين الذين سيجيبون إجابات صحيحة كاملة أو جزئية سيحصلون على جوائز قيّمة بلا أي إستثناء، وبلا أية قرعة،ومهما كان عدد الفائزين!
- الإشتراك مجاناً، ودون تحمل أية كلفة لرسائل نصية
- يحق للشخص الواحد الفوز بأكثر من جائزة إن إجتاز المراحل المخصصة لكل منافسة
- جوائز يومية وفورية ومتنوعة

زمان ومكان إنعقاد المسابقة:

- تبدأ المسابقة مع أول ليلة من ليالي الشهر الفضيل
- بعض المنافسات الخاصة والمراحل المتقدمة تتواصل بعد رمضان للراغبين
- بوسع المشاركين الدخول في المنافاسات كل بحسب محل إقامته
- تعقد المنافسات في أجواء روحانية خاصة، تلغق فيها أبواب النيران، وتفتح فيها أبواب الجنة، وتصفد فيها الشياطين

مجالات التنافس:

المنافسة الأولى: من يربح الوسام

o طريقة الإشتراك: صيام النهار، وقيام الليل، والإكثار من الدعاء
o مواعيد التنافس: في كل لية من ليالي رمضان
o قيمة الجائزة: وسام تناله أبد الدهر عنوانه: العتق من النيران
o موعد التسليم: في كل ليلة من ليالي الشهر الفضيل

المنافسة الثانية: ضـاعف رصيـدك

o طريقة الإشتراك: القيام بأي عمل من الأعمال الصالحة
o مواعيد التنافس: طيلة أيام الشهر
o قيمة الجائزة: قيمة الفرض في رمضان كسبعين في غيره، والنافلة فيه، كالفريضة في غيره
o موعد التسليم: طيلة أيام الشهر

المنافسة الثالثة: الغفران:

o طريقة الإشتراك: صيام رمضان، وقيام لياليه إيمانا وإحتساباً
o مواعيد التنافس: طيلة أيام الشهر ولياليه
o قيمة الجائزة: مغفرة كل الذنوب الماضية ومحوها تماماً
o موعد التسليم: فور انتهاء الشهر

المنافسة الرابعة: الرّيـــان: ** جائزة ذهبية!

o طريقة الإشتراك: كثرة الصيام
o مواعيد التنافس: صيام رمضان، وست من شوال، ومتابعة الصيام بين الأيام البيض والإثنين والخميس، وعرفة لغير الحجاج، وتاسوعاء وعاشوراء.
o قيمة الجائزة: باب خاص في الجنة لا يدخله إلا الصائمون
o موعد التسليم: يوم القيامة، وبعد اجتياز القنطرة، وقبيل الدخول إلى الجنة، جعلنا الله من أهلها..

المنافسة الخامسة: مــع الحبيــب

o طريقة الإشتراك: القيام بعمرة
o مواعيد التنافس: طلية الشهر الفضيل
o قيمة الجائزة: أجر حجة مع النبي صلى الله عليه وسلّم
o موعد التسليم: فور انتهاء الشعائر على نحو ما شرع لنا الله وسن لنا نبيه صلى الله عليه وسلّم.

المنافسة السادسة: الفرحـة الكبـرى

o طريقة الاشتراك: حفظ الصيام والقيام من الرفث واللغو والرياء
o مواعيد التنافس: اتمام الشهر كاملاً إلا لصاحب عذر
o قيمة الجائزة: فرحة يوم العيد بتمام الصيام وطاعة الرحمن، وفرحة يوم القيامة بأجره العظيم
o موعد التسليم: فرحة الدنيا صبيحة عيد الفطر، وفرحة الآخرة يوم نلقى الله.

المنافسة السابعة: الجائزة الدهرية

o طريقة الإشتراك: صيام رمضان، وستة أيام من شوّال
o مواعيد التنافس: طيلة شهري رمضان وشوّال
o قيمة الجائزة: أجر صوم الدهر كله!
o موعد التسليم: بعد انتهاء الست، وذلك كل عام!

المنافسة الثامنة: الشفيعان

o طريقة الإشتراك: الصوم وقراءة القرآن
o مواعيد التنافس: أثناء الشهر الفضيل، وقبله وبعده للراغبين (بشرط إتمام الفريضة)
o قيمة الجائزة: يشفع لك القرآن والصيام يوم القيامة
o موعد التسليم: يوم الحساب، وفي أشد اللحظات حرجاً على المرء

التصفيات النهائية: للمتميزين فقط

o طريقة الإشتراك: إحياء العشر الأواخر بالذكر والدعاء والصلاة
o مواعيد التنافس: العشر الأواخر من شهر رمضان
o قيمة الجائزة: خير من ألف شهر من العبادة والتقرب إلى الله... إصابة ليلة القدر، واستجابة دعواتك ومضاعفة حسناتك!
o موعد التسليم: في ليلة القدر

جائزة الجوائز!

o طريقة الإشتراك: الصوم إيماناً واحتساباً وإخلاصا
o مواعيد التنافس: خلال الشهر الفضيل، وخارجه لمن يرغب
o قيمة الجائزة: مفاجأة!
o موعد التسليم: يخبؤها الله عزّ وجل لك يوم القيامة، فقد قال: "كل عمل ابن آدم له، إلا الصوم فإنه لي، وأنا أجزي به"... فكيف سيكون عطاء أكرم الأكرمين؟!

فهيا....!
هيا إخوتي وأخواتي...!
حيّ على الفلاح!

للتسجيل:

الرجاء إخلاص النية، وعقد العزم منذ اللحظة على أن يكون رمضانك هذا مختلفاً... وادعو معي الآن:

اللهم بارك لنا في رمضان، وأعنا على صيامه وقيامه، واجعلنا فيه من عتقائك ياالله،

اللهمّ وبلغّنا ليلة القدر وأعنا على قيامها، اللهم أعنا لنتقرب إليك على الوجه الذي يرضيك عنا،

وإذن لنا بالوقوف بين يديك، وافتح لنا في الدعاء،

اللهمَّ تقبل منا إنك أنت السميع العليم.

اللهم آمين...
والحمد لله رب العالمين.


------------
منقول عن: صيد الفوائد


المسابقة الرمضانية الكبرى مستعد للمنافسة
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع نوران






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 01.08.2011, 18:01
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.885  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
08.10.2020 (20:27)
تم شكره 130 مرة في 82 مشاركة
افتراضي


بسم الله الرحمن الرحيم
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا اختنا الفاضلة
تقبل الله منا ومنكم الصيام والقيام انه ولي ذلك والقادر عليه







توقيع جادي
رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ( آل عمران )
جلس أبو الدرداء يبكي بعد فتح جزيرة قبرص لمّا رأى بكاء أهلها وفرقهم، فقيل: ما يبيكيك يا أبا الدرداء في يوم أعزالله به الإسلام؟ فقال: (ويحكم ما أهون الخلق على الله إن هم تركوا أمره بينما هم أمة كانت ظاهرة قاهرة، تركوا أمر الله فصاروا إلى ما ترون




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 01.08.2011, 18:32
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 11.136  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
16.09.2021 (20:46)
تم شكره 2.851 مرة في 2.066 مشاركة
افتراضي


السلام عليكم ورحمة الله

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

اللهم اعتق رقابنا من النار

جزاكم الله خيرا









توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
للمنافسة, مستعد, المسابقة, الرمضانية, الكبرى


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الملحمة الكبرى ---- هم أستعدوا هل أنت مستعد؟! SALIM ALDIN قسم الحوار العام 7 25.11.2012 17:07
المسابقة الرمضانية الكبرى .... هل أنت مستعد للمنافسة ؟ بن الإسلام رمضان و عيد الفطر 2 01.08.2011 07:17
هل أنت مستعد للموت؟! زهراء قسم الحوار العام 4 20.11.2010 06:25
المعركة الرمضانية الأولى: معركة بدر الكبرى مجد الإسلام التاريخ والبلدان 4 17.08.2010 15:09



لوّن صفحتك :