آخر 20 مشاركات
صلاة مسيحية اتجاه الكعبة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          la cécité spatiale : un miracle coranique (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الحجر الأسود و عين زمزم في كتابات مفسري التوراة من اليهود (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          زمزم سيّدة ماء الأرض (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حاميها حراميها ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كتاب مخطوطات القرآن الكريم ومخطوطات العهد الجديد ..مقارنة (الكاتـب : أحمد الشامي - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          رشفة الطيب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ZAMZAM : the blessed water (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ثلاث أسئلة تهدم الفداء وتجعل النصارى يُعيدون التفكير فيه (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          هل كاتب سفر التثنية لا يفهم فى الناموس الموسوى ونظام الكهنوت على حسب قول المفسرون !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          هزمة جبريل عليه السلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Mouhammad a true or a false prophet ??? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل يشمل العهد الإبراهيمي إسماعيل و نسله ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Ishmael: In the Abrahamic covenant or not? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The sons of Abraham (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسجد يأوي يهودا لحمايتهم من المحرقة النازية !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          منطقية بطلان إدعاء إلوهية المسيح من قول توما ( ربى والهى ! ) (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          بن مريم الذى رفع ويسوع الذى صلب (الكاتـب : كرم عثمان - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          دقة اللفظ القرأني في قصة نجاة المسيح من الصلب و القتل (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )

ردًا على نصرانى : هل الله غنى ؟

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول الفقه و الشريعة


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 22.10.2010, 21:12
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي ردًا على نصرانى : هل الله غنى ؟


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

سأنقل اليكم شبههة يعلم الله انى اخجل من نقلها
لكن عملا بأن ناقل الكفر ليرد عليه ليس بكافر

فأليكم نص الشبهة

ردًا نصرانى الله اقتباس ردًا نصرانى الله
ردًا نصرانى الله
لنقرأ معا ما قاله محمد فى كتابه عن الله :

{ يٰأَيُّهَا ٱلنَّاسُ أَنتُمُ ٱلْفُقَرَآءُ إِلَى ٱللَّهِ وَٱللَّهُ هُوَ ٱلْغَنِيُّ ٱلْحَمِيدُ } فاطر 15
و نفس المصفة تتكرر فى الانعام 133 , يونس 68 ,الحج 64 , لقمان 26 , محمد 38 ,الحديد 24 , الممتحنة 6 , البقرة 263 ......و غيرها الكثير

و معروف ان "الغنى" من اسماء الله الحسنى

و معناها كما فسرها شيخ المفسرين الطبرى :
{ وَاللّهُ هُوَ الغَنِـيُّ } عن عبـادتكم إياه، وعن خدمتكم، وعن غير ذلك من الأشياء، منكم ومن غيركم،
انتهى

الله لا يحتاج الى عبادتنا و لا صلاتنا و لا اسلامنا و لا صومنا ولا زكاتنا و لا خدامتنا و غنى عن كل هذا
فهل فعلا تحقق هذا ؟!


1- الله ليس غنى عن اسلامنا

و الدليل ان الله يجبر الناس على الاسلام بالاكراه
و لو كان غنيا عن اسلامهم لما اجبرهم عليه بالسيف و القتال و الترهيب
ادلتنا لا حصر لها :

{ أَفَغَيْرَ دِينِ ٱللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ }
ال عمران 83

تفسير الجلالين
{ أَفَغَيْرَ دِينِ ٱللَّهِ يَبْغُونَ } بالياء أي المتواون والتاء { وَلَهُ أَسْلَمَ } انقاد { مَن فِى ٱلسَّمَٰوٰتِ وَٱلاْرْضِ طَوْعًا } بلا إباء { وَكَرْهًا } بالسيف ومعاينة ما يلجىء إليه { وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } بالتاء والياء، والهمزة[في أول الآية] للإنكار.

عن أبي هريرة رضي الله عنه : { كنتم خير أمة أخرجت للناس } . قال : خير الناس للناس ، تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم ، حتى يدخلوا في الإسلام .
الراوي: أبو حازم المحدث:
البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 4557
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

دليل اخر :
قتل المشركين ان لم يسلموا :

فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)التوبة

فأذا كان الله غنى عن اسلام البشر فلماذا يقتلهم ان لم يسلموا ؟
اليسوا هم الخاسرين بكفرهم فلماذا يقتلهم كانهم حرموه من اسلامهم و قطعوا عنه حاجته التى يثبت لنا انه ليس غنى عنها ؟!!

نفس المعنى يتكرر فى قتال اهل الكتاب فى اية التوبة رقم 29

و اكبر دليل ساحق على كلامنا هى

قتل المرتد :

أتي علي رضي الله عنه بزنادقة فأحرقهم ، فبلغ ذلك ابن عباس فقال : لو كنت أنا لم أحرقهم ، لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تعذبوا بعذاب الله ) . ولقتلتهم ، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من بدل دينه فاقتلوه ) .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 6922
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ببساطة الله ليس غنى اطلاقا عن اسلامنا و الا لما قتل المرتدين عن الاسلام


نكمل الادلة :

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل أسلم تسلم قال إني أجدني كارها قال وإن كنت كارها

الراوي: أنس المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - لصفحة أو الرقم: 5/308
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح
الراوي: أنس المحدث: السفاريني الحنبلي - المصدر: شرح ثلاثيات المسند - لصفحة أو الرقم: 2/329
خلاصة حكم المحدث: هو على شرط الصحيح
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - لصفحة أو الرقم: 974
خلاصة حكم المحدث: صحيح

أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني نفسه وماله إلا بحقه ، وحسابه على الله
الراوي: أبو هريرة المحدث:
البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 2946
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

الله يجعل نبيه يجبر الخلق على الاسلام تحت التهديد و الا لن يسلموا منه و لا من #### على انفسهم و مالهم !

فهل هذا اله غنى يحتاج لاسلام عبيده و يريد ان يحصل عليه حتى بالتهديد و الاكراه ؟!!!!


2-الله ليس غنى عن عبادتنا



اذا سالنا لماذا خلق الله الانسان فستكون الاجابة من القرآن الاتى :
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) الذريات
لم يخلق الله الانسان الا لعبادته !!
فأذا كان هذا هو السبب للخلق اذن الله يحتاج لتلك العبادة و ليس غنى عنها و سنورد ادلة تعضض كلامنا الان فى النقاط التالية


و من ضمن الادلة على هذا ايضا :

2-الله ليس غنى عن صلاتنا



معروف ان الصلاة هى اساس العبادة
و الله ليس غنى عن صلاتنا
و الدليل :
ان تارك الصلاة لو عمدا يستتاب 3 ايام و ان لم يفعل يقتل
الادلة :


أخي الأكبر لا يؤدي الصلاة .. هل أَصِله أو لا علماً بأنه أخي من أبي فقط ؟
الجواب
الذي يترك الصلاة متعمداً كافر كفراً أكبر؛ في أصح قولي العلماء إذا كان مقراً بوجوبها، فإن كان جاحداً لوجوبها فهو كافر عند جميع أهل العلم - لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "رَأْسُ الأَمْرِ الإِسْلامُ، وَعَمُودُهُ الصَّلاةُ، وَذِرْوَةُ سَنَامِهِ الْجِهَادُ" [1]، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْكَ الصَّلاةِ" [2]، ولقوله عليه الصلاة والسلام: "الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ الصَّلاةُ؛ فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ" [3]، ولأن الجاحد لوجوبها مكذب لله ولرسوله ولإجماع أهل العلم والإيمان، فكان كفره أكبر وأعظم من كفر تاركها تهاوناً.
وعلى كلا الحالين فالواجب على ولاة الأمور من المسلمين أن ياستتيبوا تارك الصلاة، فإن تاب وإلا قتل؛ للأدلة الواردة في ذلك . والواجب هجر تارك الصلاة، ومقاطعته، وعدم إجابة دعوته حتى يتوب إلى الله من ذلك، مع وجوب مناصحته، ودعوته إلى الحق، وتحذيره من العقوبات المترتبة على ترك الصلاة في الدنيا والآخرة؛ لعله يتوب، فيتوب الله عليه .
[1] أحمد (5/231)، والترمذي (2616)، وابن ماجه (3973)، بإسنادٍ صحيح. [2] مسلم (82) .[3] أحمد (5/346) وأهل السنن: الترمذي (2621)، والنسائي (463)، وابن ماجه (1079)، وقال الترمذي: «حسن صحيح غريب».

الرازى فى التفسير الكبير :

ثم قال تعالى: { فإن تابوا وأقاموا الصلاة وءاتوا الزكاة فخلووا سبيلهم } وفيه مسائل:
المسألة الأولى: احتج الشافعي رحمه الله بهذه الآية على أنتارك الصلاة يقتل، قال لأنه تعالى أباح دماء الكفار مطلقاً بجميع الطرق، ثم حرمها عند مجموع هذه الثلاثة، وهي التوبة عن الكفر، وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة، فعندما لم يوجد هذا المجموع، وجب أن يبقى إباحة الدم على الأصل.



http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?tMadhNo=1&tTafsirNo=4&tSoraNo=9&tAyahN o=5&tDisplay=yes&UserProfile=0&LanguageId=1
الكتاب : أضواء البيان
المؤلف : محمد الأمين الشنقيطي
الناشر :
عدد الأجزاء : 10
http://islamport.com/d/1/tfs/1/1/75.html?zoom_highlightsub=%22%E3%E4+%CA%D1%DF+%C7% E1%D5%E1%C7%C9%22


لقوله تعالى : { إن الصلاة تنهى عن الفحشآء والمنكر } [ العنكبوت : 45 ] ، فهي سياج من كل منكر ، فجمعت طرفي المقصد شرعا ، وهما العون على الخير والحفاظ من الشر أي جلب المصالح ودرء المفاسد ، ولذا فقد عني بها النبي صلى الله عليه وسلم كل عنايتها ، كما هو معلوم ، إلى الحد الذي جعلها الفارق والفيصل بين الإسلام والكفر في قوله صلى الله عليه وسلم « العهد الذي بيننا وبنيهم الصلاة ، من ترك الصلاة فقد كفر »
واتفق الأئمة رحمهم الله على قتل تاركها . وكلام العلماء على أثر الصلاة على قلب المؤمن وروحه وشعوره وما تكسبه من طمأنينة وارتياح كلام كثير جدا توحي به كله معاني سورة الفاتحة .
(8/400

و لو تهاونا و كسلا اختلفوا فى الحكم هل بين القتل و التعزير و كلاهما يحملان نفس الرسالة:
مالك : يُقتَل
الشافعى :يُقتَل
مذهب ابو حنيفة : لا يقتل لكن يحبس حتى يصلى
الامام احمد : يُكفَر و يُقتَل (و هذا المنقول و الاجماع عن اصحاب النبى)

راجع الفتاوى الاتية :




الله ليس غنى عن صلاتنا و الا لما هددنا بالقتل او التعذيب ان منعنا عنه الصلاة

4- الله ليس غنى عن سجودنا :



سورة الرعد اية 15
وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ

تفسير الجلالين
وَلِلَّهِ يَسْجُد مَنْ فِي السَّمَاوَات وَالْأَرْض طَوْعًا" كَالْمُؤْمِنِينَ "وَكَرْهًا" كَالْمُنَافِقِينَ وَمَنْ أُكْرِهَ بِالسَّيْفِ "و" يَسْجُد "ظِلَالهمْ بِالْغُدُوِّ" الْبِكْر "وَالْآصَال" الْعَشَايَا

لو كان الله غنيا عن سجودنا لما اجبر و اكره البشر بالسيف على السجود له ##########################!!!


و يعوزنا ايام و ليالى لنتكلم عن الصوم و الذكاه و الجهاد و الفروض بشكل عام و كيفية احتياج الله لها و تهديده لنا ان لم نفعها و هذا يثبت ان هذا المعبود له اى صفة الا الغنى !
ردًا نصرانى الله ردًا نصرانى الله

ويلى الرد ان شاء الله
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع محب الله ورسوله
قال تعالى
الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُوا لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ فَزَادَهُمْ إِيمَانًا وَقَالُوا حَسْبُنَا اللَّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ (173) فَانْقَلَبُوا بِنِعْمَةٍ مِنَ اللَّهِ وَفَضْلٍ لَمْ يَمْسَسْهُمْ سُوءٌ وَاتَّبَعُوا رِضْوَانَ اللَّهِ وَاللَّهُ ذُو فَضْلٍ عَظِيمٍ (174)


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 25.10.2010, 23:07
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


نبدأ باذن الله الرد على هذا النصرانى

يقول


اقتباس
- الله ليس غنى عن اسلامنا

و الدليل ان الله يجبر الناس على الاسلام بالاكراه
و لو كان غنيا عن اسلامهم لما اجبرهم عليه بالسيف و القتال و الترهيب

النصرانى يحاول أن يهيئ للناس أن الله يأمر الرسول والمسلمين ان يجبر الناس للدخول الى الاسلام ويبدوا أنه لم يقرأ هذه الأوامر الصريحة من الله لرسوله تأمره فيها ألا يجبر أحدا على الدخول الى الأسلام

قال تعالى
  • لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256) "البقرة 156"

قال تعالى
  • وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا " الكهف 29"

فالله ترك الحرية فى الايمان والكفر وجعل العقاب على الكفر فى الاخرة

قال الله تعالى

﴿ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقّ فَمَن شَآءَ اتّخَذَ إِلَىَ رَبّهِ مَآباً﴾ (النبأ 39)


قال الله


  • ﴿إِنْ هُوَ إِلاّ ذِكْرٌ لّلْعَالَمِينَ. لِمَن شَآءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ﴾ (التكوير 27: 28)
قال الله

  • ﴿كَلاّ إِنّهَا تَذْكِرَةٌ. فَمَن شَآءَ ذَكَرَهُ﴾ (عبس 11: 12).

قال الله

  • ﴿وَلَوْ شَآءَ رَبّكَ لاَمَنَ مَن فِي الأرْضِ كُلّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النّاسَ حَتّىَ يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ﴾ (يونس 99).

قال الله

  • فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22) (سورة الغاشية )

قال الله

  • ﴿وَإِنّآ أَوْ إِيّاكُمْ لَعَلَىَ هُدًى أَوْ فِي ضَلاَلٍ مّبِينٍ. قُل لاّ تُسْأَلُونَ عَمّآ أَجْرَمْنَا وَلاَ نُسْأَلُ عَمّا تَعْمَلُونَ. قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبّنَا ثُمّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقّ وَهُوَ الْفَتّاحُ الْعَلِيمُ﴾ (سبأ 24: 26)

قال الله

  • ﴿وَقِيلِهِ يَرَبّ إِنّ هَـَؤُلاَءِ قَوْمٌ لاّ يُؤْمِنُونَ. فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلاَمٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (الزخرف 88: 89)

قال الله

  • ﴿قُل لّلّذِينَ آمَنُواْ يَغْفِرُواْ لِلّذِينَ لاَ يَرْجُونَ أَيّامَ اللّهِ لِيَجْزِيَ قَوْماً بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ. مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَآءَ فَعَلَيْهَا ثُمّ إِلَىَ رَبّكُمْ تُرْجَعُونَ﴾ (الجاثية 14: 15).

قال الله

  • ﴿ادْعُ إِلِىَ سَبِيلِ رَبّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالّتِي هِيَ أَحْسَنُ﴾ (النحل 125).

قال الله

  • ﴿وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُوَاْ إِنّ اللّهَ لاَ يُحِبّ الْمُعْتَدِينَ البقرة 190

  • ﴿فَمَنِ اعْتَدَىَ عَلَيْكُمْ فَاعْتَدُواْ عَلَيْهِ بِمِثْلِ مَا اعْتَدَىَ عَلَيْكُمْ وَاتّقُواْ اللّهَ وَاعْلَمُواْ أَنّ اللّهَ مَعَ الْمُتّقِينَ﴾ (البقرة 194)

  • قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِفَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ( ال عمران 64 )


انظر الى كل هذه الايات التى تأمر بعدم الاكراه والسماحة وعدم الاعتداء الا على المعتدين




ثم يسرد أدلته فيقول


اقتباس
ادلتنا لا حصر لها :
{ أَفَغَيْرَ دِينِ ٱللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي ٱلسَّمَٰوَٰتِ وَٱلأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ }
ال عمران 83

تفسير الجلالين
{ أَفَغَيْرَ دِينِ ٱللَّهِ يَبْغُونَ } بالياء أي المتواون والتاء { وَلَهُ أَسْلَمَ } انقاد { مَن فِى ٱلسَّمَٰوٰتِ وَٱلاْرْضِ طَوْعًا } بلا إباء { وَكَرْهًا } بالسيف ومعاينة ما يلجىء إليه { وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ } بالتاء والياء، والهمزة[في أول الآية] للإنكار.


أولا : انظر الى التدليس فى نقله لتفسير الجلالين حيث اضاف كلمة بالسيف

تفسير الجلالين

"أَفَغَيْر دِين اللَّه يَبْغُونَ" بِالْيَاءِ وَالتَّاء أَيْ الْمُتَوَلُّونَ "وَلَهُ أَسْلَمَ" انْقَادَ "مَنْ فِي السَّمَوَات وَالْأَرْض طَوْعًا" بِلَا إبَاء "وَكَرْهًا" بِمُعَايَنَةِ مَا يُلْجِئ إلَيْهِ "وَإِلَيْهِ تُرْجَعُونَ" بِالتَّاءِ وَالْيَاء وَالْهَمْزَة فِي أَوَّل الْآيَة لِلْإِنْكَارِ

أى أنه اضاف كلمة بالسيف ليحمل الكلام من معانى مالا يقصده المفسر

ثانيا لننظر الى بعد التفاسير لنستبين ما قاله أكثر اهل العلم فى هذه الاية


السعدى ج1 ص 137



{ وله أسلم من في السماوات والأرض طوعا وكرها } أي: الخلق كلهم منقادون بتسخيره مستسلمون له طوعا واختيارا، وهم المؤمنون المسلمون المنقادون لعبادة ربهم، وكرها وهم سائر الخلق، حتى الكافرون مستسلمون لقضائه وقدره لا خروج لهم عنه، ولا امتناع لهم منه، وإليه مرجع الخلائق كلها، فيحكم بينهم ويجازيهم بحكمه الدائر بين الفضل والعدل.






القرطبى ج 4 ص127

قال قتادة: أسلم المؤمن طوعا والكافر عند موته كرها ولا ينفعه ذلك؛ لقوله: {فَلَمْ يَكُ يَنْفَعُهُمْ إِيمَانُهُمْ لَمَّا رَأَوْا بَأْسَنَا}


ثم يأتى بدليل اخر حسب زعمه


اقتباس
عن أبي هريرة رضي الله عنه : { كنتم خير أمة أخرجت للناس } . قال : خير الناس للناس ، تأتون بهم في السلاسل في أعناقهم ، حتى يدخلوا في الإسلام .
الراوي: أبو حازم المحدث:
البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 4557
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ولم لم تأت بشرح الحديث كما اتيت بالتفسير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

لأن شرح الحديث ينسف ما أتيت نسفا


فتح البارى شرح صحيح البخارى

{كُنْتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ} قال: "خير الناس للناس يأتون بهم في السلاسل في أعناقهم حتى يدخلوا في الإسلام" ، قال ابن الجوزي: معناه أنهم أسروا وقيدوا، فلما عرفوا صحة الإسلام دخلوا طوعا فدخلوا الجنة،فكان الإكراه على الأسر والتقييد هو السبب الأول، وكأنه أطلق على الإكراه التسلسل، ولما كان هو السبب في دخول الجنة أقام المسبب مقام السبب.

أى أنهم أسروا وقيدوا فلما عرفوا سماحة الاسلام دخلوا فيه باختيارهم

أرأيت كيف ان استدلالاتك واهية وتفكيرك ضال


يتبع ان شاء الله





رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا محب الله ورسوله على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 28.10.2010, 23:05
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
دليل اخر :
قتل المشركين ان لم يسلموا :

فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ ۚ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ ۚ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)التوبة

فأذا كان الله غنى عن اسلام البشر فلماذا يقتلهم ان لم يسلموا ؟
اليسوا هم الخاسرين بكفرهم فلماذا يقتلهم كانهم حرموه من اسلامهم و قطعوا عنه حاجته التى يثبت لنا انه ليس غنى عنها ؟!!



نعم هم الخاسرين بكفرهم ولكن ان كانو ممن يعادون المسلمين ويتربصون بهم ويقاتلونهم ويحاربون دعوة الله فوجب قتالهم

لننظر الى الايات فى نطاقها التى نزلت فيه

لننظر الى ماقبلها وما بعدها من ايات لنرى هل هذا المشكك صادق فى ما يدعيه ام كاذب

ولننظر لماذا نزلت هذه الايات لنفهم معناها

هذه الاية نزلت فى أول سورة التوبة ورقم الاية 5


بَرَاءَةٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ (1) فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكَافِرِينَ (2) وَأَذَانٌ مِنَ اللَّهِ وَرَسُولِهِ إِلَى النَّاسِ يَوْمَ الْحَجِّ الْأَكْبَرِ أَنَّ اللَّهَ بَرِيءٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ وَرَسُولُهُ فَإِنْ تُبْتُمْ فَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَإِنْ تَوَلَّيْتُمْ فَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ وَبَشِّرِ الَّذِينَ كَفَرُوا بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (3) إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4) فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5) وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ (6) كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (7) كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ (8) اشْتَرَوْا بِآيَاتِ اللَّهِ ثَمَنًا قَلِيلًا فَصَدُّوا عَنْ سَبِيلِهِ إِنَّهُمْ سَاءَ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ (9) لَا يَرْقُبُونَ فِي مُؤْمِنٍ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُعْتَدُونَ (10) فَإِنْ تَابُوا وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَآتَوُا الزَّكَاةَ فَإِخْوَانُكُمْ فِي الدِّينِ وَنُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ (11) وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ (12) أَلَا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (13)





لننظر ما يقوله المفسرون فى سبب نزول الايات فى سبب نزول سورة التوبة


تفسير البغوى - احياء التراث ص 187

قال المفسّرون: لما خرج رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلّم إلى تبوك كان المنافقون يرجفون الأراجيف وجعل المشركون ينقضون عهودا كانت بينهم وبين رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلّم، فأمر اللّه عزّ وجلّ بنقض عهودهم، وذلك قوله عزّ وجلّ: وَإِمَّا تَخافَنَّ مِنْ قَوْمٍ خِيانَةً الآية. قال الزجاج: براءة أي: قد برىء اللّه ورسوله من إعطائهم العهود والوفاء لهم بها إذا نكثوا، إِلَى الَّذِينَ عاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ، الخطاب مع أصحاب النبيّ صلى اللّه عليه وسلّم، وإن كان النبيّ صلى اللّه عليه وسلّم هو الذي عاهدهم وعاقدهم، لأنه [عاهدهم ] [6] وأصحابه راضون بذلك، فكأنهم عاقدوا وعاهدوا.
فَسِيحُوا فِي الْأَرْضِ، رجع من الخبر إلى الخطاب، أي: قل لهم سيحوا أي سيروا في الأرض مقبلين ومدبرين آمنين غير خائفين أحدا من المسلمين، أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَاعْلَمُوا أَنَّكُمْ غَيْرُ مُعْجِزِي اللَّهِ، أي:
غير فائتين ولا سابقين، وَأَنَّ اللَّهَ مُخْزِي الْكافِرِينَ، أي: مذلّهم بالقتل في الدنيا والعذاب في الآخرة.

__________

أى أن الله أنزل هذه الايات يتبرء فيها ويبرء رسوله والمؤمنون من العهود مع المشركين الذين نقضوا عهودهم مع المسلمين وحرضوا على قتال المسلمين وأعطاهم مدة أربعة أشهر هى الأشهر الحرم لن يتعرض المسلمين فيها لهم

فهل بعد ذلك عدل ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهل بعد ذلك سماحة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ والا فلم أعلمهم بالتبرؤ من العهود ولم يامر المسلمين بنقضها مباشرة ؟؟؟؟ ولم أعطاهم هذه المدة التى أمنهم فيها على أنفسهم ؟؟؟؟؟؟؟؟

ثم بعد ذلك يستثنى الله من هذه البراءة من حافظ على عهده مع المسلمين فيقول

إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ ثُمَّ لَمْ يَنْقُصُوكُمْ شَيْئًا وَلَمْ يُظَاهِرُوا عَلَيْكُمْ أَحَدًا فَأَتِمُّوا إِلَيْهِمْ عَهْدَهُمْ إِلَى مُدَّتِهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (4)

ثم يقول الله للمؤمنين بخصوص المشركين الذين نقضوا العهود وأعطاهم مدة اربعة اشهر امان

فَإِذَا انْسَلَخَ الْأَشْهُرُ الْحُرُمُ فَاقْتُلُوا الْمُشْرِكِينَ حَيْثُ وَجَدْتُمُوهُمْ وَخُذُوهُمْ وَاحْصُرُوهُمْ وَاقْعُدُوا لَهُمْ كُلَّ مَرْصَدٍ فَإِنْ تابُوا وَأَقامُوا الصَّلاةَ وَآتَوُا الزَّكاةَ فَخَلُّوا سَبِيلَهُمْ إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5)

ثم يعطى الأسلام أروع مثال للأخلاق النبيلة من اغاثة المستغيث حتى وان كان مخالف فى العقيدة بل قل حتى وان كان معادى للاسلام ؟؟؟

وَإِنْ أَحَدٌ مِنَ الْمُشْرِكِينَ اسْتَجَارَكَ فَأَجِرْهُ حَتَّى يَسْمَعَ كَلَامَ اللَّهِ ثُمَّ أَبْلِغْهُ مَأْمَنَهُ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لَا يَعْلَمُونَ (6)

ثم يوضح الله السبب من هذا الأمر بقتل المشركين الذين نقضوا العهود وحرضوا على المسلمين

كَيْفَ يَكُونُ لِلْمُشْرِكِينَ عَهْدٌ عِنْدَ اللَّهِ وَعِنْدَ رَسُولِهِ إِلَّا الَّذِينَ عَاهَدْتُمْ عِنْدَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ فَمَا اسْتَقَامُوا لَكُمْ فَاسْتَقِيمُوا لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُتَّقِينَ (7) كَيْفَ وَإِنْ يَظْهَرُوا عَلَيْكُمْ لَا يَرْقُبُوا فِيكُمْ إِلًّا وَلَا ذِمَّةً يُرْضُونَكُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ وَتَأْبَى قُلُوبُهُمْ وَأَكْثَرُهُمْ فَاسِقُونَ (8)

والمعنى واضح

ثم بعد ذلك يؤكد الله سبحانه وتعالى هذا المعنى الذى من أجله كان قتال هؤلاء المشركين فيقول

وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ إِنَّهُمْ لَا أَيْمَانَ لَهُمْ لَعَلَّهُمْ يَنْتَهُونَ (12) أَلَا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ وَهُمْ بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ أَتَخْشَوْنَهُمْ فَاللَّهُ أَحَقُّ أَنْ تَخْشَوْهُ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (13)

تفسير السعدى ص 187

يقول تعالى بعدما ذكر أن المعاهدين من المشركين إن استقاموا على عهدهم فاستقيموا لهم على الوفاء: { وَإِنْ نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ مِنْ بَعْدِ عَهْدِهِمْ } أي: نقضوها وحلوها، فقاتلوكم أو أعانوا على قتالكم، أو نقصوكم، { وَطَعَنُوا فِي دِينِكُمْ } أي: عابوه، وسخروا منه.
ويدخل في هذا جميع أنواع الطعن الموجهة إلى الدين، أو إلى القرآن، { فَقَاتِلُوا أَئِمَّةَ الْكُفْرِ } أي: القادة فيه، الرؤساء الطاعنين في دين الرحمن، الناصرين لدين الشيطان، وخصهم بالذكر لعظم جنايتهم، ولأن غيرهم تبع لهم، وليدل على أن من طعن في الدين وتصدى للرد عليه، فإنه من أئمة الكفر.
{ إِنَّهُمْ لا أَيْمَانَ لَهُمْ } أي: لا عهود ولا مواثيق يلازمون على الوفاء بها، بل لا يزالون خائنين، ناكثين للعهد، لا يوثق منهم.
{ لَعَلَّهُمْ } في قتالكم إياهم { يَنْتَهُونَ } عن الطعن في دينكم، وربما دخلوا فيه، ثم حث على قتالهم، وهيج المؤمنين بذكر الأوصاف، التي صدرت من هؤلاء الأعداء، والتي هم موصوفون بها، المقتضية لقتالهم فقال: { أَلا تُقَاتِلُونَ قَوْمًا نَكَثُوا أَيْمَانَهُمْ وَهَمُّوا بِإِخْرَاجِ الرَّسُولِ } الذي يجب احترامه وتوقيره وتعظيمه؟ وهم هموا أن يجلوه ويخرجوه من وطنه وسعوا في ذلك ما أمكنهم، { وَهُمْ بَدَءُوكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ } حيث نقضوا العهد وأعانوا عليكم، وذلك حيث عاونت (1) قريش -وهم معاهدون- بني بكر حلفاءهم على خزاعة حلفاء رسول اللّه صلى الله عليه وسلم، وقاتلوا معهم كما هو مذكور مبسوط في السيرة.



وبعد هذا التوضيح القرانى لا أجد اى شبهة او اشكال فى هذه الاية

فالسبب مشركون نقضوا العهد وحرضوا على قتال المؤمنين فأمر الله بنقض عهدهم وحربهم وأعطاهم مهلة اربعة اشهر لا يحاربهم المؤمنين فيها

وأمر المؤمنين بحفظ العهد مع من حفظوا العهود ولم ينقضوها
وامر المؤمنين بأجارة من يستجيرهم من المشركين













رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 30.10.2010, 20:27
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
نفس المعنى يتكرر فى قتال اهل الكتاب فى اية التوبة رقم 29



النصرانى يشير الى هذه الاية


قاتِلُوا الَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَلا بِالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلا يُحَرِّمُونَ مَا حَرَّمَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَلا يَدِينُونَ دِينَ الْحَقِّ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتابَ حَتَّى يُعْطُوا الْجِزْيَةَ عَنْ يَدٍ وَهُمْ صاغِرُونَ (29)

وسنرد عليه من تفسير التنوير والتحرير الذى يبين لماذا أنزل الله هذه الايات

الظَّاهِرُ أَنَّ هَذِه الْآيَة استيناف ابْتِدَائِيٌّ لَا تَتَفَرَّعُ عَلَى الَّتِي قَبْلَهَا، فَالْكَلَامُ انْتِقَالٌ مِنْ غَرَضِ نَبْذِ الْعَهْدِ مَعَ الْمُشْرِكِينَ وَأَحْوَالِ الْمُعَامَلَةِ بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ الْمُسْلِمِينَ إِلَى غَرَضِ الْمُعَامَلَةِ بَيْنَ الْمُسْلِمِينَ وَأَهْلِ الْكِتَابِ مِنَ الْيَهُودِ وَالنَّصَارَى، إِذْ كَانَ الْفَرِيقَانِ مُسَالِمَيْنِ الْمُسْلِمِينَ فِي أَوَّلِ بَدْءِ الْإِسْلَامِ، وَكَانُوا يَحْسَبُونَ أَنَّ فِي مُدَافَعَةِ الْمُشْرِكِينَ لِلْمُسْلِمِينَ مَا يَكْفِيهِمْ أَمْرَ التَّصَدِّي لِلطَّعْنِ فِي الْإِسْلَامِ وَتَلَاشِي أَمْرِهِ فَلَمَّا أَخَذَ الْإِسْلَامُ يَنْتَشِرُ فِي بِلَادِ الْعَرَبِ يَوْمًا فَيَوْمًا، وَاسْتَقَلَّ أَمْرُهُ بِالْمَدِينَةِ، ابْتَدَأَ بَعْضُ الْيَهُودِ يُظْهِرُ إِحَنَهُ نَحْوَ الْمُسْلِمِينَ، فَنَشَأَ النِّفَاقُ بِالْمَدِينَةِ وَظَاهَرَتْ قُرَيْظَةُ وَالنَّضِيرُ أَهْلَ الْأَحْزَابِ لَمَّا غَزُوا الْمَدِينَةَ فَأَذْهَبَهُمُ اللَّهُ عَنْهَا.
ثُمَّ لَمَّا اكْتَمَلَ نَصْرُ الْإِسْلَامِ بِفَتْحِ مَكَّةَ وَالطَّائِفِ وَعُمُومِهِ بِلَادَ الْعَرَبِ بِمَجِيءِ وُفُودِهِمْ مُسْلِمِينَ، وَامْتَدَّ إِلَى تُخُومِ الْبِلَادِ الشَّامِيَّةِ، أَوْجَسَتْ نَصَارَى الْعَرَبِ خِيفَةً مِنْ تَطَرُّقِهِ إِلَيْهِمْ، وَلَمْ تَغْمُضْ عَيْنُ دَوْلَةِ الرُّومِ حَامِيَةِ نَصَارَى الْعَرَبِ عَنْ تَدَانِي بِلَادِ الْإِسْلَامِ مِنْ بِلَادِهِمْ، فَأَخَذُوا يَسْتَعِدُّونَ لِحَرْبِ الْمُسْلِمِينَ بِوَاسِطَةِ مُلُوكِ غَسَّانَ سَادَةَ بِلَادِ الشَّامِ فِي مُلْكِ الرُّومِ.

فَفِي «صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ» عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ أَنَّهُ قَالَ: «كَانَ لِي صَاحِبٌ مِنَ الْأَنْصَارِ إِذَا غِبْتُ أَتَانِي بِالْخَبَرِ وَإِذَا غَابَ كُنْتُ أَنَا آتِيهِ بِالْخَبَرِ وَنَحْنُ نَتَخَوَّفُ مَلِكًا مِنْ مُلُوكِ غَسَّانَ ذُكِرَ لَنَا أَنَّهُ يُرِيدُ أَنْ يَسِيرَ إِلَيْنَا وَأَنَّهُمْ يَنْعَلُونَ الْخَيْلَ لِغَزْوِنَا فَإِذَا صَاحِبِي الْأَنْصَارِيِّ يَدُقُّ الْبَابَ فَقَالَ: افْتَحِ افْتَحْ. فَقُلْتُ: أَجَاءَ الْغَسَّانِيُّ. قَالَ: بَلْ أَشَدُّ مِنْ ذَلِكَ اعْتَزَلَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نِسَاءَهُ إِلَى آخَرِ الْحَدِيثِ.









رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 30.10.2010, 21:34
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
و اكبر دليل ساحق على كلامنا هى

قتل المرتد :

أتي علي رضي الله عنه بزنادقة فأحرقهم ، فبلغ ذلك ابن عباس فقال : لو كنت أنا لم أحرقهم ، لنهي رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( لا تعذبوا بعذاب الله ) . ولقتلتهم ، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( من بدل دينه فاقتلوه ) .
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 6922
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

ببساطة الله ليس غنى اطلاقا عن اسلامنا و الا لما قتل المرتدين عن الاسلام



وأنا سأكتفى فى الرد على هذه النقطة بما قالته اختنا زهراء جزاها الله خيرا فى هذا الموضوع


الرد على : حد الردة فى الأسلام


وبعد ان تقرأ هذا الرد لابد أن تجيب على هذه الأسئلة

هل الأسلام هو الدين الوحيد الذى فيه حد الردة لتعترض ؟؟؟ هل لا يوجد عندكم فى المسيحية هذا الحد؟؟

هل لا يوجد مثل هذا الحد فى القوانين الوضعية ؟؟؟ والا فما هى عقوبة الخيانة العظمى ؟؟؟


وان كانت الاجابة بنعم فعلاما الأعتراض ؟؟؟؟؟؟؟؟؟





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :6  (رابط المشاركة)
قديم 03.11.2010, 07:21
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


يقول النصرانى

اقتباس
نكمل الادلة :

أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لرجل أسلم تسلم قال إني أجدني كارها قال وإن كنت كارها

الراوي: أنس المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - لصفحة أو الرقم: 5/308
خلاصة حكم المحدث: رجاله رجال الصحيح
الراوي: أنس المحدث: السفاريني الحنبلي - المصدر: شرح ثلاثيات المسند - لصفحة أو الرقم: 2/329
خلاصة حكم المحدث: هو على شرط الصحيح
الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - لصفحة أو الرقم: 974
خلاصة حكم المحدث: صحيح



كاتب هذه الشبهة جاء ليخبرنا أن الرسول أكره رجلا على الدخول فى الأسلام وهو لا يدرى أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو من أخبرنا أنه لا عبرة باسلام من لم يسلم قلبه

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم


إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرىء ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها ، أو إلى امرأة ينكحها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه

الراوي: عمر بن الخطاب المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم:
خلاصة حكم المحدث:
1[صحيح]

أى أن من أسلم أو هاجر أو عمل أى عمل لا ينتفع بذلك العمل عند الله الا اذا صلحت نيته فى هذا العمل

فكاتب هذه الشبهة لا يدرى حال الرجل الذى قال النبى صلى الله عليه وسلم له أسلم تسلم
فقال الرجل : انى أجدنى كارها فقال الرسول وان كنت كارها


فالواضح من هذا الحديث أن الرجل أدرك واقتنع بأن الاسلام هو الدين الحق ولكنه صعب عليه حينها الدخول فى الاسلام لاعتبارات أخرى

كمن اقتنع بفعل أمر معين التبرع بقطعة أرض مثلا وعلم أنها الخير ولكنه كره فعل ذلك الأمر لاعتبارات أخرى كغضب والده أو قومه مثلا

والدليل على ذلك رواية أخرى لهذا الحديث توضح لنا حقيقة الأمر


أسلم ، وإن كنت كارها ، فإن الله سيرزقك حسن النية والإخلاص

الراوي: - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/314
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح


فنلاحظ أن خطاب النبى له خطاب الناصح الودود الحنون الذى يخاف عليه وكيف لا وقد قال الله فيه

لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ (128) فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُلْ حَسْبِيَ اللَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ عَلَيْهِ تَوَكَّلْتُ وَهُوَ رَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ (129) ( التوبة 128 )



يبدوا أن النصرانى لا يعلم أن الاسلام لا يعرف هذا النوع من المعاملات وهو الأكراه



قال تعالى
  • لَا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الْغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لَا انْفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (256) "البقرة 156"

قال تعالى
  • وَقُلِ الْحَقُّ مِنْ رَبِّكُمْ فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا وَإِنْ يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا " الكهف 29"

فالله ترك الحرية فى الايمان والكفر وجعل العقاب على الكفر فى الاخرة

قال الله تعالى

﴿ذَلِكَ الْيَوْمُ الْحَقّ فَمَن شَآءَ اتّخَذَ إِلَىَ رَبّهِ مَآباً﴾ (النبأ 39)


قال الله


  • ﴿إِنْ هُوَ إِلاّ ذِكْرٌ لّلْعَالَمِينَ. لِمَن شَآءَ مِنكُمْ أَن يَسْتَقِيمَ﴾ (التكوير 27: 28)
قال الله

  • ﴿كَلاّ إِنّهَا تَذْكِرَةٌ. فَمَن شَآءَ ذَكَرَهُ﴾ (عبس 11: 12).

قال الله

  • ﴿وَلَوْ شَآءَ رَبّكَ لاَمَنَ مَن فِي الأرْضِ كُلّهُمْ جَمِيعاً أَفَأَنتَ تُكْرِهُ النّاسَ حَتّىَ يَكُونُواْ مُؤْمِنِينَ﴾ (يونس 99).

قال الله

  • فَذَكِّرْ إِنَّمَا أَنْتَ مُذَكِّرٌ (21) لَسْتَ عَلَيْهِمْ بِمُصَيْطِرٍ (22) (سورة الغاشية )

قال الله

  • ﴿وَإِنّآ أَوْ إِيّاكُمْ لَعَلَىَ هُدًى أَوْ فِي ضَلاَلٍ مّبِينٍ. قُل لاّ تُسْأَلُونَ عَمّآ أَجْرَمْنَا وَلاَ نُسْأَلُ عَمّا تَعْمَلُونَ. قُلْ يَجْمَعُ بَيْنَنَا رَبّنَا ثُمّ يَفْتَحُ بَيْنَنَا بِالْحَقّ وَهُوَ الْفَتّاحُ الْعَلِيمُ﴾ (سبأ 24: 26)

قال الله

  • ﴿وَقِيلِهِ يَرَبّ إِنّ هَـَؤُلاَءِ قَوْمٌ لاّ يُؤْمِنُونَ. فَاصْفَحْ عَنْهُمْ وَقُلْ سَلاَمٌ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ (الزخرف 88: 89)

قال الله

  • ﴿قُل لّلّذِينَ آمَنُواْ يَغْفِرُواْ لِلّذِينَ لاَ يَرْجُونَ أَيّامَ اللّهِ لِيَجْزِيَ قَوْماً بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ. مَنْ عَمِلَ صَالِحاً فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَآءَ فَعَلَيْهَا ثُمّ إِلَىَ رَبّكُمْ تُرْجَعُونَ﴾ (الجاثية 14: 15).

قال الله

  • ﴿ادْعُ إِلِىَ سَبِيلِ رَبّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الْحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالّتِي هِيَ أَحْسَنُ﴾ (النحل 125).
قال تعالى

قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ ( ال عمران 64 )


وهكذا تبين جهل هذا الرجل وعور رأيه وفساد طويته
ونكمل الرد ان شاء الله






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :7  (رابط المشاركة)
قديم 03.11.2010, 16:51
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


أما بالنسبة لهذه الشبهة

اقتباس
أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ، فمن قال لا إله إلا الله فقد عصم مني نفسه وماله إلا بحقه ، وحسابه على الله
الراوي: أبو هريرة المحدث:
البخاري - المصدر: صحيح البخاري - لصفحة أو الرقم: 2946
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

الله يجعل نبيه يجبر الخلق على الاسلام تحت التهديد و الا لن يسلموا منه و لا من #### على انفسهم و مالهم !

فهل هذا اله غنى ام اله### يحتاج لاسلام عبيده و يريد ان يحصل عليه حتى بالتهديد و الاكراه ؟!!!!


فقد رد اخى صاعقة الاسلام عليها فى هذا الرابط

رد شبهة : أمرت أن أقاتل الناس





المزيد من مواضيعي
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :8  (رابط المشاركة)
قديم 03.11.2010, 21:34
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي



اقتباس
اذا سالنا لماذا خلق الله الانسان فستكون الاجابة من القرآن الاتى :
وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56) الذريات
لم يخلق الله الانسان الا لعبادته !!
فأذا كان هذا هو السبب للخلق اذن الله يحتاج لتلك العبادة و ليس غنى عنها



انت استنتجت هذا الاستنتاج بسبب فهمك السقيم


فان الله خلق الجن والانس ليعبدوه لأنه يستحق العبادة وليس لأنه يحتاج الى العبادة

والدليل

قوله صلى الله عليه وسلم

لو كانت الدنيا تعدل عند الله جناح بعوضة ما سقى كافرا منها شربة ماء


الراوي: سهل بن سعد الساعدي المحدث: الترمذي - المصدر: سنن الترمذي - الصفحة أو الرقم: 2320
خلاصة حكم المحدث: صحيح غريب من هذا الوجه


فلو كان زعمك صحيح لعاقب الكافر فورا وعذبه عاجلا ولم يحلم عليه وما رزقه شربة ماء واحده مادام محتاجا لعبادته

ولو كان فهمك صحيحا لعاقب من عصاه فورا وما اصطبر عليه

وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِظُلْمِهِمْ مَا تَرَكَ عَلَيْهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ (61) ( النحل 61 )

وَلَوْ يُؤَاخِذُ اللَّهُ النَّاسَ بِمَا كَسَبُوا مَا تَرَكَ عَلَى ظَهْرِهَا مِنْ دَابَّةٍ وَلَكِنْ يُؤَخِّرُهُمْ إِلَى أَجَلٍ مُسَمًّى فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ فَإِنَّ اللَّهَ كَانَ بِعِبَادِهِ بَصِيرًا (45) ( فاطر 45 )

ولذلك قال الله تعالى

وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَمَا تُقَدِّمُوا لِأَنْفُسِكُمْ مِنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِنْدَ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ (110)

فعبادة الخلق انما يقدمونها لأنفسهم وينفعون بها انفسهم فقط
وعصيانهم انما يظلمون بها انفسهم فقط


قال تعالى

وَمَا ظَلَمُونَا وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (57) البقرة 57

انظر أيها المدلس على هذه الاية التى تنسف فهمك الفاسد نسفا

إِنْ تَكْفُرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَنِيٌّ عَنْكُمْ وَلَا يَرْضَى لِعِبَادِهِ الْكُفْرَ وَإِنْ تَشْكُرُوا يَرْضَهُ لَكُمْ وَلَا تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُمْ مَرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ إِنَّهُ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ (7) وَإِذَا مَسَّ الْإِنْسَانَ ضُرٌّ دَعَا رَبَّهُ مُنِيبًا إِلَيْهِ ثُمَّ إِذَا خَوَّلَهُ نِعْمَةً مِنْهُ نَسِيَ مَا كَانَ يَدْعُو إِلَيْهِ مِنْ قَبْلُ وَجَعَلَ لِلَّهِ أَنْدَادًا لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِهِ قُلْ تَمَتَّعْ بِكُفْرِكَ قَلِيلًا إِنَّكَ مِنْ أَصْحَابِ النَّارِ (8

فان الله ليس محتاجا الى عبادتنا ولكنه لا يرضى أن يتنكر العباد لنعم خالقهم ورازقهم وقاضى حوائجهم


ولكن العباد هم من يحتاجون اليه فيلجأون اليه فى نوائبهم فيجيبهم رغم عصيانهم وتقصيرهم


نأتى الى تفسير الاية لننسف مابقى فى عقلك من اوهام


تفسير السعدى ص 523


{ وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالإنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ * مَا أُرِيدُ مِنْهُمْ مِنْ رِزْقٍ وَمَا أُرِيدُ أَنْ يُطْعِمُونِ * إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ } .
هذه الغاية، التي خلق الله الجن والإنس لها، وبعث جميع الرسل يدعون إليها، وهي عبادته، المتضمنة لمعرفته ومحبته، والإنابة إليه والإقبال عليه، والإعراض عما سواه، وذلك يتضمن (1) معرفة الله تعالى، فإن تمام العبادة، متوقف على المعرفة بالله، بل كلما ازداد العبد معرفة لربه، كانت عبادته أكمل، فهذا الذي خلق الله المكلفين لأجله، فما خلقهم لحاجة منه إليهم.
فما يريد منهم من رزق وما يريد أن يطمعوه، تعالى الله الغني المغني عن الحاجة إلى أحد بوجه من الوجوه، وإنما جميع الخلق، فقراء إليه، في جميع حوائجهم ومطالبهم، الضرورية وغيرها، ولهذا قال: { إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ } أي: كثير الرزق، الذي ما من دابة في الأرض ولا في السماء إلا على الله رزقها، ويعلم مستقرها ومستودعها، { ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ } أي: الذي له القوة والقدرة كلها، الذي أوجد بها الأجرام العظيمة، السفلية والعلوية، وبها تصرف في الظواهر والبواطن، ونفذت مشيئته في جميع البريات، فما شاء الله كان، وما لم يشأ لم يكن، ولا يعجزه هارب، ولا يخرج عن سلطانه أحد، ومن قوته، أنه أوصل رزقه إلى جميع العالم، ومن قدرته وقوته، أنه يبعث الأموات بعد ما مزقهم البلى، وعصفت بترابهم (2) الرياح، وابتلعتهم الطيور والسباع، وتفرقوا وتمزقوا في مهامه القفار، ولجج البحار، فلا يفوته منهم أحد، ويعلم ما تنقص الأرض منهم، فسبحان القوي المتين.

وبهذا نكون فندنا هذا الجزء

ونكمل ان شاء الله






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :9  (رابط المشاركة)
قديم 19.11.2010, 03:08
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
-الله ليس غنى عن صلاتنا



معروف ان الصلاة هى اساس العبادة
و الله ليس غنى عن صلاتنا
و الدليل :
ان تارك الصلاة لو عمدا يستتاب 3 ايام و ان لم يفعل يقتل
الادلة :


أخي الأكبر لا يؤدي الصلاة .. هل أَصِله أو لا علماً بأنه أخي من أبي فقط ؟
الجواب
الذي يترك الصلاة متعمداً كافر كفراً أكبر؛ في أصح قولي العلماء إذا كان مقراً بوجوبها، فإن كان جاحداً لوجوبها فهو كافر عند جميع أهل العلم - لقول النبي صلى الله عليه وسلم: "رَأْسُ الأَمْرِ الإِسْلامُ، وَعَمُودُهُ الصَّلاةُ، وَذِرْوَةُ سَنَامِهِ الْجِهَادُ" [1]، ولقوله صلى الله عليه وسلم: "إِنَّ بَيْنَ الرَّجُلِ وَبَيْنَ الشِّرْكِ وَالْكُفْرِ تَرْكَ الصَّلاةِ" [2]، ولقوله عليه الصلاة والسلام: "الْعَهْدُ الَّذِي بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ الصَّلاةُ؛ فَمَنْ تَرَكَهَا فَقَدْ كَفَرَ" [3]، ولأن الجاحد لوجوبها مكذب لله ولرسوله ولإجماع أهل العلم والإيمان، فكان كفره أكبر وأعظم من كفر تاركها تهاوناً.
وعلى كلا الحالين فالواجب على ولاة الأمور من المسلمين أن ياستتيبوا تارك الصلاة، فإن تاب وإلا قتل؛ للأدلة الواردة في ذلك . والواجب هجر تارك الصلاة، ومقاطعته، وعدم إجابة دعوته حتى يتوب إلى الله من ذلك، مع وجوب مناصحته، ودعوته إلى الحق، وتحذيره من العقوبات المترتبة على ترك الصلاة في الدنيا والآخرة؛ لعله يتوب، فيتوب الله عليه .
[1] أحمد (5/231)، والترمذي (2616)، وابن ماجه (3973)، بإسنادٍ صحيح.[2] مسلم (82) .[3] أحمد (5/346) وأهل السنن: الترمذي (2621)، والنسائي (463)، وابن ماجه (1079)، وقال الترمذي: «حسن صحيح غريب».

الرازى فى التفسير الكبير :

ثم قال تعالى: { فإن تابوا وأقاموا الصلاة وءاتوا الزكاة فخلووا سبيلهم } وفيه مسائل:
المسألة الأولى: احتج الشافعي رحمه الله بهذه الآية على أنتارك الصلاة يقتل، قال لأنه تعالى أباح دماء الكفار مطلقاً بجميع الطرق، ثم حرمها عند مجموع هذه الثلاثة، وهي التوبة عن الكفر، وإقامة الصلاة وإيتاء الزكاة، فعندما لم يوجد هذا المجموع، وجب أن يبقى إباحة الدم على الأصل.



http://www.altafsir.com/Tafasir.asp?tMadhNo=1&tTafsirNo=4&tSoraNo=9&tAyahN o=5&tDisplay=yes&UserProfile=0&LanguageId=1
الكتاب : أضواء البيان
المؤلف : محمد الأمين الشنقيطي
الناشر :

عدد الأجزاء : 10

http://islamport.com/d/1/tfs/1/1/75.html?zoom_highlightsub=%22%E3%E4+%CA%D1%DF+%C7% E1%D5%E1%C7%C9%22


لقوله تعالى : { إن الصلاة تنهى عن الفحشآء والمنكر } [ العنكبوت : 45 ] ، فهي سياج من كل منكر ، فجمعت طرفي المقصد شرعا ، وهما العون على الخير والحفاظ من الشر أي جلب المصالح ودرء المفاسد ، ولذا فقد عني بها النبي صلى الله عليه وسلم كل عنايتها ، كما هو معلوم ، إلى الحد الذي جعلها الفارق والفيصل بين الإسلام والكفر في قوله صلى الله عليه وسلم « العهد الذي بيننا وبنيهم الصلاة ، من ترك الصلاة فقد كفر »
واتفق الأئمة رحمهم الله على قتل تاركها . وكلام العلماء على أثر الصلاة على قلب المؤمن وروحه وشعوره وما تكسبه من طمأنينة وارتياح كلام كثير جدا توحي به كله معاني سورة الفاتحة .
(8/400

و لو تهاونا و كسلا اختلفوا فى الحكم هل بين القتل و التعزير و كلاهما يحملان نفس الرسالة:
مالك : يُقتَل
الشافعى :يُقتَل
مذهب ابو حنيفة : لا يقتل لكن يحبس حتى يصلى
الامام احمد : يُكفَر و يُقتَل (و هذا المنقول و الاجماع عن اصحاب النبى)



خلاصة القول فى ذلك

أن تارك قد ترك الصلاة شيئا عطيما فى الاسلام فقد ترك ركنا من الأركان التى لا يبنى الدين الا عليها وبغيرها لا يكون هناك دين , فهو ترك عماد الدين

تارك الصلاة على قسمين

تارك الصلاة جاحدا لها منكرا لوجوبها

فهذا يكذب رسول الله فى ماورد عنه وأجمع عليه المسلمون من أحاديث صحيحة تجيب وجوب الصلاة
بل يرد أمر الله ويكذب قرانه فالله يقول له (وأقيموا الصلاة واَتوا الزكاة ) فى مواضع كثيرة وهو لايؤمن بوجوبها

فأى كفر بعد ذلك فمثل هذا أخطر على الإسلام من أعدائه المجاهرين بعداوتهم فهو فتنة لغيره ومدعاة لأن يتبعه غيره فينشق عن المسلمين أناس يسمون باسمهم ولكنهم يبتدعون دينا اخر من صنع أهوائهم فيصدون به عن سبيل الله
فوجب قتل هؤلاء وقتالهم كما فعل سيدنا أبو بكر مع تاركى الزكاة منعا للفتنة وانشقاق المسلمين

تارك الصلاة تهاونا

وأما من تركها تهاونا مع اعتفاده بوجوبها فانه يستتاب ثلاثة أيام على الأرجح فان أصر على تركها فانه بذلك ينفى ان يكون مقرا بوجوبها وأن المانع من الصلاةليس الكسل لأنه لن يصر على ترك الصلاة كسلاٌ مع علمه بأنه ان لم يصلى ولو حتى صلاة يدفع بها القتل عن نفسه سيطبق عليه حد القتل
فكان هذا الحد حافظا للمجتمع من تهاون أحد من الناس فى هذا الركن العظيم من أركان الاسلام فيكون داعيا لغيره أن يتهاون أيضا فينشأ جيل من التاركين للصلاة كما هو الحال اليوم فيفقد المسلمين دينهم وايمانهم وهويتهم


فالله عندما شرع هذا الحد شرعه حفظا للمجتمع من أن يعبث به العابثون فيصدون الناس عن شرع الله فيبتدعون اسلاما بغير صلاة واسلاما بغير زكاة أو قل مسلمون كفارا بالصلاة ومسلمون كفاراٌ بالزكاة أى كفارا بأوامر الله

والتاريخ خير شاهد على أن هذا الشرع انما لينتفع به المسلمون فعندما طبق هذا الشرع عز المسلمون وانتصروا على اعدائهم وتقدموا
ولما تركوا هذا الشرع زلوا وانهزموا وتقهقروا

فالله هو الله سواء صلينا أم لم نصلى والا لو كان الله ليس بغنى عن صلاتنا لنفذ هو هذا الحد بنفسه عندما تركنا نحن تنفيذه مادام محتاجا إلى الصلاة فأمات تارك الصلاة من فوره وعاقبنا على عدم تنفيذ هذا الحكم الذى هو محتاج اليه دون أن يتركنا ليحاسبنا فى الاخرة

فوالله انى لأراك يا من وضعت هذه الشبهة أنك أنت الذى تحتاج إلى من يصحح فهمك و ويصلح عقلك










رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :10  (رابط المشاركة)
قديم 19.11.2010, 22:43
صور محب الله ورسوله الرمزية

محب الله ورسوله

عضو مميز

______________

محب الله ورسوله غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 18.07.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.313  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
07.07.2011 (13:55)
تم شكره 4 مرة في 4 مشاركة
افتراضي


اقتباس
- الله ليس غنى عن سجودنا :



سورة الرعد اية 15
وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلَالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالْآصَالِ

تفسير الجلالين
وَلِلَّهِ يَسْجُد مَنْ فِي السَّمَاوَات وَالْأَرْض طَوْعًا" كَالْمُؤْمِنِينَ "وَكَرْهًا" كَالْمُنَافِقِينَ وَمَنْ أُكْرِهَ بِالسَّيْفِ "و" يَسْجُد "ظِلَالهمْ بِالْغُدُوِّ" الْبِكْر "وَالْآصَال" الْعَشَايَا

لو كان الله غنيا عن سجودنا لما اجبر و اكره البشر بالسيف على السجود له و الا فهو ##########################!!!


و يعوزنا ايام و ليالى لنتكلم عن الصوم و الذكاه و الجهاد و الفروض بشكل عام و كيفية احتياج الله لها و تهديده لنا ان لم نفعها و هذا يثبت ان هذا المعبود له اى صفة الا الغنى !




هل رأيت ايها المدلس ملكا أو رئيس دولة لا يستطيع أن يخضع عامة شعبه لحكمة المطيعين له والعاصين له سواء رضوا أو كرهوا

فالله يخبر بقدرته على عباده وعلى جميع خلقه فله يسجد المؤمنون به والعاصون له يسجدون رغما عنهم إذا أراد ذلك وإلا لما كان إلها قادرا مهيمناً على خلقه


السعدى ج 1 ص 415

{ 15 } { وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالأرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَظِلالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ } .

أي:
جميع ما احتوت عليه السماوات والأرض كلها خاضعة لربها، تسجد له { طَوْعًا وَكَرْهًا } فالطوع لمن يأتي بالسجود والخضوع اختيارا كالمؤمنين، والكره لمن يستكبر عن عبادة ربه،وحاله وفطرته تكذبه في ذلك، { وَظِلالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ } أي: ويسجد له ظلال المخلوقات أول النهار وآخره وسجود كل شيء بحسب حاله كما قال تعالى: { وإن من شيء إلا يسبح بحمده ولكن لا تفقهون تسبيحهم }
فإذا كانت المخلوقات كلها تسجد لربها طوعا وكرها كان هو الإله حقا المعبود المحمود حقا وإلهية غيره باطلة، ولهذا ذكر بطلانها


وقد يكون المعنى أن كل الخلق منقادون لحكمه وقدره المطيع منهم والعاصى وهذا دليل على ألوهيته وقدرته كما جاء فى تفسير القرطبى

القرطبى ج 4 ص 127

{وَلِلَّهِ يَسْجُدُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعاً وَكَرْهاً وَظِلالُهُمْ بِالْغُدُوِّ وَالآصَالِ} [الرعد: 15]. وقيل: المعنى أن الله خلق الخلق على ما أراد منهم؛ فمنهم الحسن والقبيح والطويل والقصير والصحيح والمريض وكلهم منقادون اضطرارا، فالصحيح منقاد طائع محب لذلك؛ والمريض منقاد خاضع وإن كان كارها. والطوع الانقياد


فهل قدرة الله على خلقه احتياج لهم وهل رحمته بهم وحلمه عليهم ضعف منه سبحانه
أضيف أيضا أنه العبادة للإله ليس مطلوبا فقط عندنا ولكنه أيضا عندكم وفى كتابكم

سفر المزامير 1

اعْبُدُوا
الرَّبَّ بِخَوْفٍ، وَاهْتِفُوا بِرَعْدَةٍ.

سفر أخبار الأيام الثانى 30

الآنَ لاَ تُصَلِّبُوا رِقَابَكُمْ كَآبَائِكُمْ، بَلِ اخْضَعُوا لِلرَّبِّ وَادْخُلُوا مَقْدِسَهُ الَّذِي قَدَّسَهُ إِلَى الأَبَدِ، وَاعْبُدُوا الرَّبَّ إِلهَكُمْ فَيَرْتَدَّ عَنْكُمْ حُمُوُّ غَضَبِهِ.

سفر يشوع 24

فَالآنَ اخْشَوْا الرَّبَّ وَاعْبُدُوهُ بِكَمَال وَأَمَانَةٍ، وَانْزِعُوا الآلِهَةَ الَّذِينَ عَبَدَهُمْ آبَاؤُكُمْ فِي عِبْرِ النَّهْرِ وَفِي مِصْرَ، وَاعْبُدُوا الرَّبَّ.

سفر أخبار الأيام الأول 16


هَبُوا الرَّبَّ مَجْدَ اسْمِهِ. احْمِلُوا هَدَايَا وَتَعَالَوْا إِلَى أَمَامِهِ. اسْجُدُوا لِلرَّبِّ فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ.

سفر المزامير


اسْجُدُوا لِلرَّبِّ فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ. ارْتَعِدِي قُدَّامَهُ يَا كُلَّ الأَرْضِ.

سفر أخبار الأيام الأول 16

هَبُوا الرَّبَّ مَجْدَ اسْمِهِ. احْمِلُوا هَدَايَا وَتَعَالَوْا إِلَى أَمَامِهِ. اسْجُدُوا لِلرَّبِّ فِي زِينَةٍ مُقَدَّسَةٍ.

تعالى عن فهمكم السقيم وأفكاركم العقيمة



فلم لا تنظرون فى كتبكم أولا قبل أن تنتقدوا غيركم







رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
نصراني, الله, المربي, الرد, الصلاة, العبادة, بارك, على


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الرد على نصرانى يقول لا يوجد نص واحد بالقران يمنع الله من ان يتجسد الفارة إلى الله تعالى إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 18 02.10.2010 15:38
كشف تدليس منتدى نصراني على يدي , ولم يستطيعوا الرد على حواراتي فحظروا عضويتي حجة الاسلام كشف أكاذيب المنصرين و المواقع التنصيرية 7 01.09.2010 05:50



لوّن صفحتك :