آخر 20 مشاركات
اكبر عدد من الهجمات في اوروبا وراءها اليمين المتطرف لا الاسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هؤلاء وبال على الاسلام ولعنة على المسلمين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل الإرهاب و التطرف مرتبط بالإسلام فحسب ؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة طه (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ادعو لأمي المريضة مرض الموت والاحتضار (الكاتـب : على ابوموسى - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          بالدليل .. مخطوطة فرعونية تثبت أن القران وحي الهي . (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          يا غير مسجل هنا نزف التهاني والتبريكات بالمناسبات السعيدة (الكاتـب : نوران - آخر مشاركة : على ابوموسى - )           »          كاهن يمارس الفاحشة على المذبح (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          عندما يتبرأ الشيطان من أتباعه (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Eine rose und eine Erzählung (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الذين آتيناهم الكتاب يعرفونه كما يعرفون أبناءهم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رابي يهودي : محمد واحد من أعظم الأنبياء الأمميين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ورود في محبّة النبي الخاتم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          عشائية خاشعة للشيخ عبدالبديع غيلان لأواخر سورة التحريم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          1940 : باريس تداس بأقدام الفيرماخت جيش الدفاع الألماني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بابا الفاتيكان يدافع عن حق المثليين في الزواج (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Les Mosquées de France : quel role pandant l'occupation par l'Allemagne nazie ? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسجد يأوي يهودا لحمايتهم من المحرقة النازية !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Muslims saved Jews during the Holocaust (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة مباركة من سورة المائدة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

شبهة حول إلقاء موسى عليه السّلام الألواح

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 23.02.2017, 20:09
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.513  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.10.2020 (21:40)
تم شكره 2.827 مرة في 2.043 مشاركة
Gadid شبهة حول إلقاء موسى عليه السّلام الألواح


شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح




الحمد لله ، والصلاة والسّلام على رسول الله ، وعلى آله وصحبه أجمعين، ومن سار على هديهم إلى يوم الدين ،،،



ردّاُ على إهانة مدرّسة نصرانية للقرآن الكريم من خلال وصفها لآياته البيّنات بكلمة منحطّة لا تصدر إلاّ من فم من تشبّع بأخلاق مُرتادي حانات الخمر كتب أحد أبناء جلدتها - من باب إضافة الحلو للمالح - هذه المشاركة :

شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح

للردّ على " الميتر " عابد الخشبة نقول :


أوّلاًً :
فعل ألقى في قرآن ربّ العزة لا يُعبّر
بالضرورة عن فعل مُشين وهي ذي الشّواهد الكتابية :


يقول الحقّ جلّ و علا :

وَأَوْحَيْنَا إِلَىٰ أُمِّ مُوسَىٰ أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ

القصص : 7

فَأَلْقَىٰ مُوسَىٰ عَصَاهُ فَإِذَا هِيَ تَلْقَفُ مَا يَأْفِكُونَ
الشعراء : 45


ثانياً : موسى النبيّ عليه السّلام ألقى الألواح لشدّة غضبه على شعبه بعد أن رآهم قد بدّلوا عبادة الإله الواحد بالعجل الذي صنعه السّامري . زعمُ المنصّر الحقود بشأن إزدراء موسى النبيّ عليه السّلام لكلمات الله ورميها على الأرض ما هو إلاّ أضغاث أحلام و ظراط نصراني بلغ عنان السّماء !

نورد أدناه و في السّياق الموضوعي الآية الكريمة محلّ إعتراض المُرجف :



يقول الحقّ جلّ و علا :


وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَىٰ إِلَىٰ قَوْمِهِ غَضْبَانَ أَسِفًا قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِن بَعْدِي أَعَجِلْتُمْ أَمْرَ رَبِّكُمْ وَأَلْقَى الْأَلْوَاحَ وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرُّهُ إِلَيْهِ ۚ قَالَ ابْنَ أُمَّ إِنَّ الْقَوْمَ اسْتَضْعَفُونِي وَكَادُوا يَقْتُلُونَنِي فَلَا تُشْمِتْ بِيَ الْأَعْدَاءَ وَلَا تَجْعَلْنِي مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ


الأعراف : 150



من تفسير ابن كثير نقرأ :

يُخْبِر تَعَالَى أَنَّ مُوسَى عَلَيْهِ السَّلَام رَجَعَ إِلَى قَوْمه مِنْ مُنَاجَاة رَبّه تَعَالَى وَهُوَ غَضْبَان أَسِف قَالَ أَبُو الدَّرْدَاء أَشَدّ الْغَضَب " قَالَ بِئْسَمَا خَلَفْتُمُونِي مِنْ بَعْدِي " يَقُول بِئْسَ مَا صَنَعْتُمْ فِي عِبَادَة الْعِجْل بَعْد أَنْ ذَهَبْت وَتَرَكْتُكُمْ وَقَوْله " أَعَجِلْتُمْ أَمْر رَبّكُمْ " يَقُول اِسْتَعْجَلْتُمْ مَجِيئِي إِلَيْكُمْ وَهُوَ مُقَدَّر مِنْ اللَّه تَعَالَى وَقَوْله " وَأَلْقَى الْأَلْوَاح وَأَخَذَ بِرَأْسِ أَخِيهِ يَجُرّهُ إِلَيْهِ " قِيلَ : كَانَتْ الْأَلْوَاح مِنْ زُمُرُّد . وَقِيلَ مِنْ يَاقُوت وَقِيلَ مِنْ بَرَد . وَفِي هَذَا دَلَالَة عَلَى مَا جَاءَ فِي الْحَدِيث " لَيْسَ الْخَبَر كَالْمُعَايَنَةِ " ثُمَّ ظَاهِر السِّيَاق أَنَّهُ إِنَّمَا أَلْقَى الْأَلْوَاح غَضَبًا عَلَى قَوْمه وَهَذَا قَوْل جُمْهُور الْعُلَمَاء سَلَفًا وَخَلَفًا


أسمعتِ يا أمّة الصّليب :

ثُمَّ ظَاهِر السِّيَاق أَنَّهُ إِنَّمَا أَلْقَى الْأَلْوَاح غَضَبًا عَلَى قَوْمه وَهَذَا قَوْل جُمْهُور الْعُلَمَاء سَلَفًا وَخَلَفًا



ثُمَّ ظَاهِر السِّيَاق أَنَّهُ إِنَّمَا أَلْقَى الْأَلْوَاح غَضَبًا عَلَى قَوْمه وَهَذَا قَوْل جُمْهُور الْعُلَمَاء سَلَفًا وَخَلَفًا



ثُمَّ ظَاهِر السِّيَاق أَنَّهُ إِنَّمَا أَلْقَى الْأَلْوَاح غَضَبًا عَلَى قَوْمه وَهَذَا قَوْل جُمْهُور الْعُلَمَاء سَلَفًا وَخَلَفًا



ثُمَّ ظَاهِر السِّيَاق أَنَّهُ إِنَّمَا أَلْقَى الْأَلْوَاح غَضَبًا عَلَى قَوْمه وَهَذَا قَوْل جُمْهُور الْعُلَمَاء سَلَفًا وَخَلَفًا


شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح

تفسير الجلالين :

وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إلَى قَوْمه غَضْبَان" مِنْ جِهَتهمْ "أَسِفًا" شَدِيد الْحُزْن "قَالَ بِئْسَمَا" أَيْ بِئْسَ خِلَافَة "خَلَفْتُمُونِي" خَلَفْتُمُونِيهَا "مِنْ بَعْدِي" خِلَافَتكُمْ هَذِهِ حَيْثُ أَشْرَكْتُمْ "أَعَجِلْتُمْ أَمْر رَبّكُمْ وَأَلْقَى الْأَلْوَاح" أَلْوَاح التَّوْرَاة غَضَبًا لِرَبِّهِ فَتَكَسَّرَتْ

غضباً لربّه وليس غضباً على ربّه ، ركزّ يا نصراني معي جيّدًاً حتّى لا يذهبنّ فكركَ بعيداً شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح!


شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح


من تفسير الطّبري:


الْقَوْل فِي تَأْوِيل قَوْله تَعَالَى : { وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمه غَضْبَان أَسِفًا } يَقُول تَعَالَى ذِكْره : وَلَمَّا رَجَعَ مُوسَى إِلَى قَوْمه مِنْ بَنِي إِسْرَائِيل , رَجَعَ غَضْبَان أَسِفًا , لِأَنَّ اللَّه كَانَ قَدْ أَخْبَرَهُ أَنَّهُ قَدْ فُتِنَ قَوْمه , وَأَنَّ السَّامِرِيّ قَدْ أَضَلَّهُمْ , فَكَانَ رُجُوعه غَضْبَان أَسِفًا لِذَلِكَ . وَالْأَسَف : شِدَّة الْغَضَب وَالتَّغَيُّظ بِهِ عَلَى مَنْ أَغْضَبهُ.


تفسير القرطبي :


قَوْله تَعَالَى : " وَأَلْقَى الْأَلْوَاح " أَيْ مِمَّا اِعْتَرَاهُ مِنْ الْغَضَب وَالْأَسَف حِين أَشْرَفَ عَلَى قَوْمه وَهُمْ عَاكِفُونَ عَلَى عِبَادَة الْعِجْل , وَعَلَى أَخِيهِ فِي إِهْمَال أَمْرِهِمْ ; قَالَهُ سَعِيد بْن جُبَيْر .


نقرأ من كتاب : إغاثة اللهفان في حكم طلاق الغضبان
المؤلّف : إبن القيّم رحمه الله

ان موسى صلوات الله عليه لم يكن ليلقي الواحا كتبها الله تعالى فيها كلامه من على
راسه الى الارض فيكسرها اختيارا منه لذلك
ولا كان فيه مصلحة لبني اسرائيل ولذلك جره بلحيته وراسه وهواخوه وانما حمله على ذلك الغضب فعذره الله سبحانه به ولم يعتب عليه بما فعل اذ كان مصدره الغضب الخارج عن قدرة العبد واختياره

شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح


ثالثاً
المنصّر سلكَ مسلكَ بني جلدته في إجتزاء و إقتطاع الآيات من سياقها الصّحيح .
لو أتمّ عابد الخشبة قراءة السّورة إلى نهايتها لمّا تفوّه بمثل هكذا ترّهات .!

يقول الحقّ جلّ و علا :

وَلَمَّا سَكَتَ عَن مُّوسَى الْغَضَبُ أَخَذَ الْأَلْوَاحَ وَفِي نُسْخَتِهَا هُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلَّذِينَ هُمْ لِرَبِّهِمْ يَرْهَبُونَ

الأعراف : 154

من تفسير إبن كثير نقرأ أيضاً :

يَقُول تَعَالَى" وَلَمَّا سَكَتَ عَنْ مُوسَى الْغَضَب " أَيْ غَضَبه عَلَى قَوْمه" أَخَذَ الْأَلْوَاح " أَيْ الَّتِي كَانَ أَلْقَاهَا مِنْ شِدَّة الْغَضَب عَلَى عِبَادَتهمْ الْعِجْل غَيْرَة لِلَّهِ وَغَضَبًا لَهُ "


أَخَذَ الْأَلْوَاح أَيْ الَّتِي كَانَ أَلْقَاهَا مِنْ شِدَّة الْغَضَب عَلَى عِبَادَتهمْ الْعِجْل غَيْرَة لِلَّهِ وَغَضَبًا لَهُ


أَخَذَ الْأَلْوَاح أَيْ الَّتِي كَانَ أَلْقَاهَا مِنْ شِدَّة الْغَضَب عَلَى عِبَادَتهمْ الْعِجْل غَيْرَة لِلَّهِ وَغَضَبًا لَهُ


أَخَذَ الْأَلْوَاح أَيْ الَّتِي كَانَ أَلْقَاهَا مِنْ شِدَّة الْغَضَب عَلَى عِبَادَتهمْ الْعِجْل غَيْرَة لِلَّهِ وَغَضَبًا لَهُ



أَخَذَ الْأَلْوَاح أَيْ الَّتِي كَانَ أَلْقَاهَا مِنْ شِدَّة الْغَضَب عَلَى عِبَادَتهمْ الْعِجْل غَيْرَة لِلَّهِ وَغَضَبًا لَهُ


شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح

إسمعي مجدّداًً يا أمّة الصّليب و ضعي الكلام أعلاه حلقة في اذنيك !!


رابعاً : لو عملَ المنصّر البائس اليائس بنصيحة المصلوب وفتّش كتبه لم أورد نفسه مورد التهلكة !

نقرأ من سفر الخروج 32 : 19

وَكَانَ عِنْدَمَا اقْتَرَبَ إِلَى الْمَحَلَّةِ أَنَّهُ أَبْصَرَ الْعِجْلَ وَالرَّقْصَ، فَحَمِيَ غَضَبُ مُوسَى، وَطَرَحَ اللَّوْحَيْنِ مِنْ يَدَيْهِ وَكَسَّرَهُمَا فِي أَسْفَلِ الْجَبَلِ.

شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح


الذي بيته من زجاج لا يقذف الآخرين بالحجارة !!



تيموثاوس الثانية 3 : 16

كُلُّ الْكِتَابِ هُوَ مُوحًى بِهِ مِنَ اللهِ، وَنَافِعٌ لِلتَّعْلِيمِ وَالتَّوْبِيخِ، لِلتَّقْوِيمِ وَالتَّأْدِيبِ الَّذِي فِي الْبِرِّ

مرّة أخرى يثبت و بالملموس أنّ المنتديات الإسلامية هي ساحة لتأديب و توبيخ و تقريع المنصّرين و تعليمهم أصول عقيدتهم !

شبهة إلقاء موسى عليه السّلام الألواح

تمّ وبحمد الله قطع دابر شبهة المرجف الوهمية .

أسأله تعالى أن يحفظ سائر الموحّدين و الموحّدات من كيد وشرّ شياطين الجنّ و ........الإنس !

آمين ياربّ العالمين .

دمتم سالمين .
للمزيد من مواضيعي

 






الصور المصغرة للملفات المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: 23-02-2017 01-59-10.png
المشاهدات: 116
الحجم: 86,2 كيلوبايت
الرقم: 5851   اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: 23-02-2017 19-35-40.png
المشاهدات: 135
الحجم: 58,9 كيلوبايت
الرقم: 5852  
S أفحص الملف المرفق بأي برنامج مضاد للفيروسات
S قم بمراسلة مشرف القسم بخصوص أي مرفق يوجد به فيروس
S منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي غير مسؤولة عن ما يحتويه المرفق من بيانات


توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 25.02.2017, 10:38
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.513  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
29.10.2020 (21:40)
تم شكره 2.827 مرة في 2.043 مشاركة
افتراضي


أدناه تعليق كبيرة مشرفي المستنقع التنصيري :




المنصّرة الحقود تعامت عن كون حدث إلقاء موسى النبيّ عليه السّلام موثّق في كتابها الذي تقدّس !

لقد شرحنا لهذه السّيدة مدمنة تناول رفات القبور وباقي قطيع المنصّرين أنه لا توجد في نصّ القرآن إهانة جرّاء إلقاء موسى النبيّ عليه السلام للألواح !

ماعسانا نفعل ؟؟؟
لا حياة لمن تنادي ، الجهل بعقيدتها ضارب و مستحكم !

نصيحة للمشرفة النّصرانية : سيبك من ميدان مقارنة الأديان و إتلهي في تغيير حفّاظات " البامبرز" بتاعت الواد !





الصور المصغرة للملفات المرفقة
اضغط على الصورة لعرض أكبر
الاسم: 24-02-2017 23-50-41.png
المشاهدات: 82
الحجم: 116,4 كيلوبايت
الرقم: 5856  
S أفحص الملف المرفق بأي برنامج مضاد للفيروسات
S قم بمراسلة مشرف القسم بخصوص أي مرفق يوجد به فيروس
S منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي غير مسؤولة عن ما يحتويه المرفق من بيانات
رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
لمقال, أوصى, الأمواج, السّلام, شبهة, عليه


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
جبل موسي عليه السلام (الوادي المقدس طوي) أين؟؟؟ الباحث فتحي عثمان الإعجاز فى القرآن و السنة 5 17.04.2014 01:43
شبهة موسى وانبياء بني اسرائيل من المتحدث هنا جادي إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 6 28.10.2010 00:27
انقذوا ماى اس كيو ال-عنوان غريب لمقال in a nutshell قسم الحوار العام 5 29.01.2010 18:35
موسى عليه السلام ....والآيات التسعه أم جهاد القرآن الكـريــم و علـومـه 0 09.09.2009 22:42



لوّن صفحتك :