آخر 20 مشاركات
The Mihrab' s Guests [ 62 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القارئ إسلام صبحي : سورة يونس كاملة (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          #أحلام_الفتى_جرجس(انا هو) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          أقوى دليل على الشبيه و نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة القمر : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 61 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          من المسيحيّة الوثنيّة إلى دين التّوحيد : إسلام الأخ هاني عبد الملاك شاكر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بخصوص الزعم بصلب السيد المسيح : أطلب يا نصراني التّاريخ الصّحيح فتُريح و تستريح ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسيحيو صعيد مصر : حاشا للمسيح أن يُصلب ، بل شُبّه ذلك للنّاظرين ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هارون يجعل شعبه يرقص عاريا سيرا على خطى الوثنيين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المتنيح شنودة والشغالة : فضيحة مخفية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بركاتك يا عذرا كوباكابانا !!!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أقوى نقد يزلزل فكرة الفداء و يخلعها من جزورها (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          سلسة حلم المسيحى جرجس(لماذا أخفى بولس نسبه وانتسب لبنيامين) (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          جدول عملي ليوم عرفة (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          فضائل يوم عرفة (الكاتـب : نور عمر - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          Mecca the forbiden city (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأضحية هي قربان لله أم للأوثان ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حقوق الأجراء و الخدم في الإسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Heritage Of Abraham PBUH (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

نجاة المسيح من الصلب كما ورد فى كتابهم المكدس؟؟؟؟؟؟؟؟

التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 09.11.2009, 22:56

سيف الاسلام م

عضو

______________

سيف الاسلام م غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 06.05.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 137  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
04.02.2012 (08:24)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
سؤال نجاة المسيح من الصلب كما ورد فى كتابهم المكدس؟؟؟؟؟؟؟؟


لوقا [23 : 46]
ونادى يسوع بصوت عظيم وقال : يا أبتاه في يديك أستودع روحي ولما قال هذا أسلم الروح .
لوكننا نجد يوحنا [19 : 30]
« فلما أخذ يسوع الخل قال : « فَلَمَّا أَخَذَ يَسُوعُ الْخَلَّ قَالَ:«قَدْ أُكْمِلَ». وَنَكَّسَ رَأْسَهُ وَأَسْلَمَ الرُّوحَ. » ألا يدل قوله « إِلهِي إِلهِي » أو قوله « يا أبتاه » على نفي الألوهية عنه لان الله واحد وأن الله لم يصلب بدليل أن المسيح كان يوجه كلامه إلى الله واستودع وأسلم روحه إليه » .
س : ماذا يدل قول يسوع لما تركتني ؟
يدل ذلك على أنه لم يذهب للصلب بمحض إرادته لفداء العالم كم تزعم الأناجيل ؟
« الَّذِي بَذَلَ نَفْسَهُ لأَجْلِ خَطَايَانَا، لِيُنْقِذَنَا مِنَ الْعَالَمِ الْحَاضِرِ الشِّرِّيرِ حَسَبَ إِرَادَةِ اللهِ وَأَبِينَا » غلاطية [1 : 4]
ولكن كان يأمل في النجاة من الله ربه وخالقه الذي صلى من أجله ودعاه أن يزيل عنه هذه الكأس وكما ثبت من الأناجيل نجاته منهم وأنهم لم يقدروا عليه « أنا أمضي وستطلبونني وتموتون في خطيتكم حيث أمضي أنا لا تقدرون أنتم أن تأتوا » وقال لهم « أَنْتُمْ مِنْ أَسْفَلُ، أَمَّا أَنَا فَمِنْ فَوْقُ. أَنْتُمْ مِنْ هذَا الْعَالَمِ، أَمَّا أَنَا فَلَسْتُ مِنْ هذَا الْعَالَمِ » يوحنا [8 : 21 ، 23] فأيها نصدق أنه كلام الله وأيها نكذب لو صدقنا أحد هذه الأقال وجب علينا تكذيب الآخر .
وهنا نجد قوله « لماذا تركتني » فهذا الكلام من خذله مولاه أو خانه وأسلمه ليد أعدائه بعد أن وعده بالنجاة .
فكيف يقول الإله ذلك وهو الذي أسلم نفسه للصلب ؟
أم هل أراد أن يعلمنا أن الإله إله خائن لا يوثق فيه ولا يعتمد عليه ؟ ولا يستجيب إلى دعاء من دعاه ولا يقبل الصلاة والتذلل من عبيده وفينجهم ؟
فقد نجا الله نوحًا واستجاب لدعائه .
واستجاب لزكريا فوهب له ولدًا بعد يأس أهله وكبر سنه .
واستجاب للوطًا فخلصه من العذاب النازل بقومه .
واستجاب ليعقوب فرد عليه بصره وخلصه من حزنه .
واستجاب ليونس في بطن الحوت فنجاه من غمه .
واستجاب لموسى ونجاه من كيد وغدر فرعون .

﴿ ھ ھ ے ﴾ [الأنبياء : 88]
الأسئلة البريئة
فهل تركه إلهه حقًا ؟
لماذا لم ينقذه الإله ؟
ألا تدل استغاثته على الصليب بعدم الرضى بالقضاء وعدم التسليم بأمر الله إلهه وخالقه ؟
ألم يتساءل أحد منكم أيها النصارى ؟
كيف يستغيث وهو المغيث ؟
وبمن يستغيث وهو الإله ؟
أم هل هناك إله آخر يستغيث به ؟
أم كان يستغيث بنفسه ؟
كيف يصرخ الإله ويستغيث ؟
وهل صرخ الإله على الصليب قبل أن يموت ؟
وهل كان يستغيث بنفسه ؟
أم كان يمثل ويخدع شعبه ؟
هل كانت صرخة عجز وضعف من الإله ؟
وكيف يثق الناس في الإله القادر على الإنقاذ والإغاثة لعبيده ؟
وهو لم يستطيع أن يغيث نفسه وينقذها
؟
كتبة النصارى لا يعلمون شيئًا حول عقيدتهم وقولهم يصلب المسيح فحتى هذه الكلمات الأخيرة التي نسبوها وألقموها ليسوع وأنه تكلم بها ليست سوى استعارة توراتية واقتباس مفضوح من المزمور الثاني والعشرين .
فهذه العبارة المقحمة إلى فم يسوع هي بالنص والحرف مأخوذة من المزمور 22 المنسبو لداود × .
« إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟ » « اقْتَسَمُوا ثِيَابِي بَيْنَهُمْ، وَعَلَى لِبَاسِي أَلْقَوْا قُرْعَةً » .
فبدلًا من أن ينقل لنا الكتبة ما شاهدوه وسمعوه من أقوال يسوع أو مواقف خاصة به ساعة صلبه المشهود كما زعموا نقلوا لنا « اقتباسات قديمة ومعروفة » وحينما نحقق وندقق ونتفحص الكلمات الأخيرة ليسوع في الأناجيل الأربعة نجدهم يختلفون عليها أيضًا متى [27 : 47]
« إِيلِي، إِيلِي، لِمَا شَبَقْتَنِي؟» أَيْ: إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي؟ » وفي مرقس [15 : 34] « يا أبتاه في يديك أستودع روحي » وفي لوقا [23 : 47] « يَا أَبَتَاهُ، فِي يَدَيْكَ أَسْتَوْدِعُ رُوحِي » وفي يوحنا « قَدْ أُكْمِل »
س: بأي لغة نطق يسوع كلماته الأخيرة ؟
متى : باللغة العبرية .
مرقس الآرمية والعبرية .
س : كم عدد الذين استهزأوا بيسوع قبل الصلب ؟
في مرقس [15 : 27 ، 32] « لصان » .
« وَصَلَبُوا مَعَهُ لِصَّيْنِ، وَاحِدًا عَنْ يَمِينِهِ وَآخَرَ عَنْ يَسَارِهِ. فَتَمَّ الْكِتَابُ الْقَائِلُ:«وَأُحْصِيَ مَعَ أَثَمَةٍ». وَكَانَ الْمُجْتَازُونَ يُجَدِّفُونَ عَلَيْهِ، وَهُمْ يَهُزُّونَ رُؤُوسَهُمْ قَائِلِينَ:«آهِ يَا نَاقِضَ الْهَيْكَلِ وَبَانِيَهُ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ! خَلِّصْ نَفْسَكَ وَانْزِلْ عَنِ الصَّلِيبِ!» وَكَذلِكَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ وَهُمْ مُسْتَهْزِئُونَ فِيمَا بَيْنَهُمْ مَعَ الْكَتَبَةِ، قَالُوا: «خَلَّصَ آخَرِينَ وَأَمَّا نَفْسُهُ فَمَا يَقْدِرُ أَنْ يُخَلِّصَهَا! لِيَنْزِلِ الآنَ الْمَسِيحُ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ عَنِ الصَّلِيبِ، لِنَرَى وَنُؤْمِنَ!». وَاللَّذَانِ صُلِبَا مَعَهُ كَانَا يُعَيِّرَانِهِ » .
ولكن في لوقا قال [23 : 39 ـ 43] « لص واحد » .
« وَكَانَ وَاحِدٌ مِنَ الْمُذْنِبَيْنِ الْمُعَلَّقَيْنِ يُجَدِّفُ عَلَيْهِ قَائِلاً:«إِنْ كُنْتَ أَنْتَ الْمَسِيحَ، فَخَلِّصْ نَفْسَكَ وَإِيَّانَا!» فَأجَابَ الآخَرُ وَانْتَهَرَهَُ قَائِلاً:«أَوَلاَ أَنْتَ تَخَافُ اللهَ، إِذْ أَنْتَ تَحْتَ هذَا الْحُكْمِ بِعَيْنِهِ » .
س : هل استهزئ اللصان بالشخص المعلق على الصليب ؟
نعم : عند كل من متى ومرقس [مرقس 15 : 27 : 32]
لا : عند يوحنا شاهد العيان فلم يوحى أنهما استهزاء له .
وأما لوقا فقد أوحى إليه أن أحد اللصين كان يعيره .
فهذه ثلاث روايات الأولى نعم والثانية لا والثالثة أحدهما عيره أم الآخر فلا فأيهما نصدق أنه حق وأيهما نكذب والحقيقة لابد من تكذيب أحد الروايات .
س : كيف قال يسوع لأحد المصلوبين معه أنت تكون معي اليوم في الفردوس ؟
وهو لم يكن في الجنة في هذا اليوم ولمدة ثلاثة أيام قضاها في القبر ومدة أخرى مشابهة في جهنم يخلص فيها البشر من الخطيئة الأزلية كيف ذلك ؟ ولا يكتمل إيمان النصراني حتى يعتقد أن يسوع مكث بعد الصلب في باطن الأرض ثلاثة أيام وثلاث ليال وكيف يكون معه اليوم في الجنة ؟
ويكذّب كذلك روايات الصلب والقيام بعد ثلاثة أيام .
ألا يدل ذلك « فقال له يسوع الحق « أقول لك أنك اليوم تكون معي في الفردوس » لوقا [23 : 43] » أن الذي على الصليب ليس الإله فلو كان يقال له « قد أنعمت عليك بالجنة مع الأبرار » وخاصة أنها الساعة الأخيرة من حياة هذا الإله الذي لم يعلن ألوهيته لأتباعه ولا لأمة ولا للكهنة .
س: متى صلب المسيح ؟
في مرقس [15 : 25] الساعة الثالثة يوم الجمعة « وَكَانَتِ السَّاعَةُ الثَّالِثَةُ فَصَلَبُوهُ » .
ولكن في يوحنا [19 : 14 ، 18] الساعة السادسة يوم الجمعة « وَنَحْوُ السَّاعَةِ السَّادِسَةِ. فَقَالَ لِلْيَهُودِ:«هُوَذَا مَلِكُكُمْ!». 15فَصَرَخُوا: «خُذْهُ! خُذْهُ! اصْلِبْهُ!» قَالَ لَهُمْ بِيلاَطُسُ: «أَأَصْلِبُ مَلِكَكُمْ؟» أَجَابَ رُؤَسَاءُ الْكَهَنَةِ:«لَيْسَ لَنَا مَلِكٌ إِلاَّ قَيْصَرَ!». 16فَحِينَئِذٍ أَسْلَمَهُ إِلَيْهِمْ لِيُصْلَبَ. فَأَخَذُوا يَسُوعَ وَمَضَوْا بِهِ. 17فَخَرَجَ وَهُوَ حَامِلٌ صَلِيبَهُ إِلَى الْمَوْضِعِ الَّذِي يُقَالُ لَهُ «مَوْضِعُ الْجُمْجُمَةِ» وَيُقَالُ لَهُ بِالْعِبْرَانِيَّةِ «جُلْجُثَةُ»، 18حَيْثُ صَلَبُوهُ، وَصَلَبُوا اثْنَيْنِ آخَرَيْنِ مَعَهُ » .
س : أين كان يسوع الساعة السادسة يوم صلبه ؟
في مرقس [15 : 25] : « كان يسوع معلقًا على الصليب الساعة الثالثة ».
« وَكَانَتِ السَّاعَةُ الثَّالِثَةُ فَصَلَبُوهُ»
ولكن في يوحنا [19 : 13 ـ 15] « كان يسوع عند بيلاطس الساعة السادسة » .
« فلما سمع بيلاطس هذا القول أخرج يسوع وجلس على كرسي الولاية في موضع يقال له البلاط وبالعبرانية جباثا . وكان استعداد الفصح ونحو الساعة السادسة فقال لليهود : هو ذا ملككم . فصرخوا خذه خذه اصلبه . قال لهم... »
س : لماذا صلب يسوع ؟
يعتقد النصارى أن المسيح صلب من أجل اليسر كافة لمغفرة خطاياهم .
لكن في متى [26 : 28] يقول المسيح :
« هذَا هُوَ دَمِي الَّذِي لِلْعَهْدِ الْجَدِيدِ الَّذِي يُسْفَكُ مِنْ أَجْلِ كَثِيرِينَ لِمَغْفِرَةِ الْخَطَايَا » .
س: فماذا كانت صلاة المعلق على الصليب ؟
لوقا [23 : 34]
« فَقَالَ يَسُوعُ: «يَاأَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ» ولم يذكر وحي كل من متى أو يوحنا أو مرقس حرفًا واحدًا من تلك الصلاة ، لأن هذه الكلمات كانت ضربة قاضية لأساس العقيدة النصرانية لأنها أثبتت أمرين عظيمين :


س : هل ترك الله يسوع وتخلى عنه ؟
نعم : كما جاء في وحي مرقس [15 : 34]
« وَفِي السَّاعَةِ التَّاسِعَةِ صَرَخَ يَسُوعُ بِصَوْتٍ عَظِيمٍ قَائِلاً:«إِلُوِي، إِلُوِي، لِمَا شَبَقْتَنِي؟» اَلَّذِي تَفْسِيرُهُ: إِلهِي، إِلهِي، لِمَاذَا تَرَكْتَنِي ؟ » لا في وحي يوحنا [8 : 29] » يقول للمسيح : « وَالَّذِي أَرْسَلَنِي هُوَ مَعِي، وَلَمْ يَتْرُكْنِي الآبُ وَحْدِي، لأَنِّي فِي كُلِّ حِينٍ أَفْعَلُ مَا يُرْضِيهِ» وفي يوحنا [16 : 33] يقول المسيح : « وَأَنَا لَسْتُ وَحْدِي لأَنَّ الآبَ مَعِي. 33قَدْ كَلَّمْتُكُمْ بِهذَا لِيَكُونَ لَكُمْ فِيَّ سَلاَمٌ. فِي الْعَالَمِ سَيَكُونُ لَكُمْ ضِيقٌ، وَلكِنْ ثِقُوا: أَنَا قَدْ غَلَبْتُ الْعَالَمَ» .من( كتابى قصة المسيح اختلافات وتناقضات ص117)
1 ـ أن يسوع ليس بيده من الأمر شيء كسائر البشر وأن الأمر كله لله الذي خلقه وخلق أمه العذراء . 2 ـ أن يسوع لم يصلب ـ كما يزعمون ـ بمحض إرادته ليفدي الناس من الخطيئة الأزلية بل كان صلبهم للمصلوب جهلًا وعنادًا . ولو كان يسوع إلهًا لخاطبهم بقوله « إني غفرت لكم ، لأنكم لا تعلمون ما تفعلون »
للمزيد من مواضيعي

 







آخر تعديل بواسطة أسد الجهاد بتاريخ 10.11.2009 الساعة 00:20 .
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 10.11.2009, 00:29
صور أسد الجهاد الرمزية

أسد الجهاد

مشرف المنتديات النصرانية

______________

أسد الجهاد غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 11.06.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.014  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
01.02.2015 (21:35)
تم شكره 183 مرة في 136 مشاركة
افتراضي


اقتباس
ألم يتساءل أحد منكم أيها النصارى ؟
كيف يستغيث وهو المغيث ؟
وبمن يستغيث وهو الإله ؟
أم هل هناك إله آخر يستغيث به ؟
أم كان يستغيث بنفسه ؟
كيف يصرخ الإله ويستغيث ؟
وهل صرخ الإله على الصليب قبل أن يموت ؟
وهل كان يستغيث بنفسه ؟
أم كان يمثل ويخدع شعبه ؟
هل كانت صرخة عجز وضعف من الإله ؟
وكيف يثق الناس في الإله القادر على الإنقاذ والإغاثة لعبيده ؟
وهو لم يستطيع أن يغيث نفسه وينقذها
؟


أخى الكريم جزاك الله خيراً
اقتباس

اقتباس
س: فماذا كانت صلاة المعلق على الصليب ؟
لوقا [23 : 34]
« فَقَالَ يَسُوعُ: «يَاأَبَتَاهُ، اغْفِرْ لَهُمْ، لأَنَّهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ مَاذَا يَفْعَلُونَ»


فلو غفر لهم كما دعا يسوع بذالك فكيف يغفر لهم بدون إعتراف بالصلب والفداء وخلافه ؟!!
ولو لم يغفر لهم بعد ان طلب يسوع ذالك ,فكيف يكون يسوع إله ؟!كيف يكون إله وهو لايستطيع أن يغفر لهم ؟!
وإن كانوا لايعلمون كما قال يسوع إذاً أين الحجة عليهم ؟!
الله سبحانه وتعالى يؤيد الأنبياء بمعجزات حسية لتثبت أنه نبى أو رسول .فمن يراها فقد أقيمت عليه الحجة
ويستحق عقاب الله سبحانه وتعالى ,ومن يؤمن بها يستحق الثواب كما أخبرنا الله بذالك
فكيف هم لايعلمون ؟!لماذا لم يقيم عليهم يسوع الحجة أولاً ويبين لهم الطريق والصراط وبعدها من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ؟!








توقيع أسد الجهاد

ما أروع هذا الموقع وما أجمل هذا الصوت
هـــــــــــــنا


رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
آداب, المسيح, المكدس؟؟؟؟؟؟؟؟, السنة, كتابهم


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
الكتاب المقدس يقطع بنجاة المسيح عليه السلام من الصلب أبو عمر الباحث التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 25 16.01.2013 11:59
آداب المحادثة في برنامج البالتوك خادم المسلمين غرف البالتوك 10 17.12.2012 20:55
طبعا النصارى حيتفرسوا بعد منكشف كتابهم المقدس (طبعا مبقاش مقدس) elqurssan مصداقية الكتاب المقدس 8 20.09.2011 12:56
اكذوبة من النيل الى الفرات الارض الموعوده كما قال كتابهم المقدس سيف الاسلام م مصداقية الكتاب المقدس 1 19.04.2010 22:25
آداب الزيــــارة بين النساء أمــة الله قسم الأسرة و المجتمع 2 27.05.2009 16:53



لوّن صفحتك :