آخر 20 مشاركات
شبهة سن زواج السيدة عائشة (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة الرحمن كاملة : الشيخ القارئ عبد الله الجهني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          جرائم حرب مخفية [ 2 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          لماذا تتهرّب الكنيسة من الحوار ؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورتي السجدة والإنسان : الشيخ القارئ عبد الله الجهني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة هود : الشّيخ القارئ عبدالله الجهني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة ترنميّة من سورة آل عمران : الشيخ القارئ عبد الله الجهني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأستاذ معاذ عليان يسأل و القس يهرب و يُغلق الخط ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          العذراء مريم زوجة الربّ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورة الأعراف : الشّيخ القارئ عبدالله الجهني (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أروع شهادة لإسباني إعتنق الإسلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          لماذا أبي و أمي رفضوني بعد إسلامي !؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إثبت ألوهية يسوع و رجّعني للمسيحية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل يشمل العهد الإبراهيمي إسماعيل و نسله ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تحقق نبوءة ظهور الكاسيات العاريات (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسيحيون حوّلوا قبلتهم تجاه الكعبة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وهو يُطعِمُ ولا يُطعَم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة ترنمية خاشعة من سورة الكهف (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الرجاء و الدواء ليسوا في الفداء و يسوع يحسم قضية الملكوت (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          تواضروس يشكك في النور المقدّس !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

نسف شبهة ( أين قالت اليهود عزير ابن الله ؟)

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :21  (رابط المشاركة)
قديم 19.10.2012, 02:09
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 13.729  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
04.03.2024 (00:11)
تم شكره 2.946 مرة في 2.155 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها د/ عبد الرحمن

فما دام اليهود استخدموا كلمة ابن الله بمعنى المختار من الله فى كتبهم فهل لديك أى دليل قاطع على أن اليهود طوال تاريخهم لم تصف أى طائفة منهم عزير عليه السلام بأنه ابن الله كما وصفوا داود و سليمان و يعقوب عليهم السلام بأنهم أبناء الله ؟

إضافة بسيطة لما تفضلتم به دكتورنا الحبيب :

الحاخام البرتغالي Menaseh ben israel يفيد أيضا في كتابه حَجر نبوخذ نصر المجيد ، صفحة 17 بإستعمال اليهود لوصف إبن الله ،
La Pierre Glorieuse De Nabuchodonosor Ou La Fin De L'histoire Au Xviie Siecle






في حديثه عن المسيا المنتظر ( المختار من الربّ قبل كل الأزمنة ) يقول الحاخام Menaseh
ben israel


هذا الشخص المُنتظر يدعوه الربّ إبني "

"aussi appelé par DIEU mon fils"

رابط الكتاب ص 17 هــنا

رابط ترجمة فرنسي / عربي هــنا

***************

ماذا تقول الموسوعة اليهودية في شأن إبن الله ؟؟؟؟




وصف إبن الله يُطلق على " المسيا " كما يُطلق أيضا على القديسين ،

http://jewishencyclopedia.com/articles/13912-son-of-god

و عزرا كان واحد من هؤلاء القديسين :



http://biblesaints.blogspot.com/2011...-ot-saint.html

من مظاهر غلو اليهود في عزرا :




المصدر: قاموس الكتاب المسمى مقدس

الأن :

اقتباس
هل لديك أى دليل قاطع على أن اليهود طوال تاريخهم لم تصف أى طائفة منهم عزير عليه السلام بأنه ابن الله كما وصفوا داود و سليمان و يعقوب عليهم السلام بأنهم أبناء الله ؟
لو كان لديك دليل قاطع فقدمه
لو لم يكن لديك فالشبهة منتهية








توقيع * إسلامي عزّي *



لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ
مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.


****
https://mp3quran.net/ar/balilah

سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .







رد باقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ * إسلامي عزّي * على المشاركة المفيدة:
   
  رقم المشاركة :22  (رابط المشاركة)
قديم 19.10.2012, 21:18
صور زهراء الرمزية

زهراء

مديرة المنتدى

______________

زهراء غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 02.05.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 5.354  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
18.07.2015 (21:56)
تم شكره 463 مرة في 275 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها إســلا مــ عــــزي ــــي
إضافة بسيطة لما تفضلتم به دكتورنا الحبيب :


الحاخام البرتغالي Menaseh ben israel يفيد أيضا في كتابه حَجر نبوخذ نصر المجيد ، صفحة 17 بإستعمال اليهود لوصف إبن الله ،

La Pierre Glorieuse De Nabuchodonosor Ou La Fin De L'histoire Au Xviie Siecle





في حديثه عن المسيا المنتظر ( المختار من الربّ قبل كل الأزمنة ) يقول الحاخام Menaseh
ben israel

هذا الشخص المُنتظر يدعوه الربّ إبني "

"aussi appelé par DIEU mon fils"

رابط الكتاب ص 17 هــنا

رابط ترجمة فرنسي / عربي هــنا

***************

ماذا تقول الموسوعة اليهودية في شأن إبن الله ؟؟؟؟



وصف إبن الله يُطلق على " المسيا " كما يُطلق أيضا على القديسين ،


و عزرا كان واحد من هؤلاء القديسين :



من مظاهر غلو اليهود في عزرا :



المصدر: قاموس الكتاب المسمى مقدس

الأن :

قنبلة !
جزاكم الله خيرًا
إذن معنى (ابن الله) في اليهودية يختلف عن معناه عند النصارى
فمعناه في اليهودية هو التقديس والغلو المفرط.
وجدير بالذكر أن الآية الكريمة نزلت في فئة معينة من اليهود وليس كل من يؤمن باليهودية..
واللفظ في الآية خرج على العموم ومعناه الخصوص كما جاء في تفسير القرطبي
ونلاحظ في قوله تعالى:(وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللّهِ وَقَالَتْ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ)
الإشارة إلى أن "ذَلِكَ قَوْلُهُم بِأَفْوَاهِهِمْ" أي أن القرآن الكريم لم يقل أن ذلك مكتوب في كتبهم !







توقيع زهراء
مَـا خـَابَتْ قُـلُـوْب أَوْدَعَـتْ الْـبـَارِي أَمـَانِيـْهَـا


رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا زهراء على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :23  (رابط المشاركة)
قديم 20.10.2012, 11:08

اخ محب

عضو

______________

اخ محب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 15.10.2012
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة:
المشاركات: 20  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.10.2012 (04:54)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


https://www.kalemasawaa.com/vb/t16942-3.html
الاخ الدكتور عبد الرحمن وباقي المشاركين الاكارم
السلام عليكم


اولا:
انا اعتذر عن عدم اعتماد طريقة الاقتباس الجميلة التي تفعلونها لان جهازي والنت عندي بطيئين فالمسامحة .
واعتذر ان تاخر ردي لكن ردودي وان تاخرت تأتي انشاالله ,
ثانيا :
انتم تخلطون بين معنى ابن الله الوارد في الاية "عزير بن الله " وبين ما يرد عند اليهود والنصارى , ومفهومهم عن البنوة المجازية والتي يقر بها القران ايضا "
وقالت اليهود نحن ابناء الله واحباءه" وهي هنا تعني المقدمون والمفضلون عنده .


ان البنوة في الاية"عزير ابن الله " لا تعني ما تفضلتم به واعتقدتم انه اكتشاف فريد من نوعه !!!
بل تعني انهم اعتبروا عزيرا ابنا حقيقيا لله وهوبذلك يستحق العبادة ,ولم يقصد القران البنوة التي وردت في "نحن ابناء الله واحباؤه "والتي يتطابق معناها مع تلك النصوص التي
ذكرتموها ,وهاكم مزيد بيان :


أ- الاية بتمامها تقول " وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون ( 30 )
اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون ( 31 )التوبه"
لو كان معنى الابن هنا المقدم او المفضل اوالقديس او الزعيم فلم يستنكر القران ذلك؟ هذه مفاهيم مقبولة ومستخدمه ولاعيب فيها ولا خطأ!!
لكن الاية وردت في معرض الوعيد الشديد بدليل نهايتها الواضحة " قاتلهم الله أنى يؤفكون"!!
الم يعتقدوا ببنوة حقيقية تجعل ابن الاله اله والا لم يستحقون القتل ؟؟؟!!


ب- لم اكن انا الذي فهمت من الاية ما سبق بل هاكم ابن كثير ومقولته "وهذا إغراء من الله تعالى للمؤمنين على قتال المشركين الكفار من اليهود والنصارى ؛
لمقالتهم هذه المقالة الشنيعة ، والفرية على الله تعالى ، فأما اليهود فقالوا في العزير : " إنه ابن الله " ، تعالى [ الله ] عن ذلك علوا كبيرا ."
####### لكن ما علينا من هذا الكلام ركزوا ياخواني على ما فهمه العالم الموسوعي ابن كثير ثم قولوا لي ماذا فهم منها ؟هل فهم ان ابن الله معناه المقدم او الزعيم ام فهم الفهم الصحيح لسياق الاية ؟؟الامر متروك بين ايديكم ..


ج-وهاكم القرطبي "وظاهر قول النصارى أن المسيح ابن الله ، إنما أرادوا بنوة النسل كما قالت العرب في الملائكة . وكذلك يقتضي قول الضحاك والطبري وغيرهما .
وهذا أشنع الكفر " اذن القرطبي يوضح المقصود بقول القران "ابن" في هذا الموضع .!!


ثالثا :
تقول الاخت زهراء "قنبلة !إذن معنى (ابن الله) في اليهودية يختلف عن معناه عند النصارى فمعناه في اليهودية هو التقديس والغلو المفرط.
وجدير بالذكر أن الآية الكريمة نزلت في فئة معينة من اليهود وليس كل من يؤمن باليهودية..
واللفظ في الآية خرج على العموم ومعناه الخصوص كما جاء في تفسير القرطبي
"
فالرد :
1- لا يهمنا معنى ابن الله لا في اليهودية ولا في النصرانية بل يهمنا معناها في القران يأختي الفاضلة ,,ثم تفضلي واشرحي معنى مقولتك "غلو مفرط "!! حتى نفهم .


2-اما قول القرطبي انها خرجت على العموم والمقصود بها الخصوص فغريب جدا , وانا اعرف ان القرطبي قال ذلك لانه يعلم ان اليهود لا يقولون بذلك وهو يحتمل ايضا
مثل اخوتنا في المنتدى ان هناك من قال بها (لاحظوا لا يقين عند احد!!), واما سر الغرابة في كلام القرطبي فهو واضح جلي :اذ اننا لا نعرف ملاكا من الملائكة اخبر القرطبي ان المقصود من هذا العموم هو الخصوص !!!اذا كان التفسير لا يسنده دليل فهو تحكم في المعنى غير مقبول ,على ان القرطبي استدل على وجود عموم يراد به الخصوص فقال
"قوله تعالى وقالت اليهود هذا لفظ خرج على العموم ومعناه الخصوص ؛ لأن ليس كل اليهود قالوا ذلك . وهذا مثل قوله تعالى : {الذين قال لهم الناس} ولم يقل ذلك كل الناس


فهذا اعجب من سابقه ودعونا نمرر قاعدة القرطبي على بعض ايات القران :


"وقال الذين اشركوا" : قاله بعضهم !!عموم والمقصود الخصوص !!
"وقال الذين ظلموا “:قاله بعضهم !!عموم والمقصود خصوص!!
"وقالت اليهود ليست النصارى على شيئ ":قاله بعضهم !!عموم والمقصود خصوص !!
"وقالت اليهود يد الله مغلولة “:قالها بعضهم !!عموم والمقصود خصوص !!


(طبعا مادام البعض قال فما ذنب البقية؟ !!)


ان اختراع قاعدة على الماشي لان النص لا تساعده الحقائق المشاهدة امر غير مقبول , واترك الامر لعقل القارئ الكريم وفطنته .


رابعا :
دعاني الدكتور لمناظرة مباشرة ,اطرح الشبهه وهو يرد مباشرة واقول :


1- ما نفعله اقوى وابلغ من المناظرة لانني اتمكن من البحث في المراجع في وقت فراغي واقتبس منها,اما لو كانت مباشرة فكيف سيتاح لي الوقت للبحث والمراجعة !!


2- ان الكتابات التي نكتبها فيها الكفاية وفيها اثراء حقيقي للموضوع من ذكر المصادر والمراجع وهي اهم بكثير من مجرد ذكر كلامي وكلامك في غالب الوقت .


3- على اني اتمنى من الجميع الا يعتبروا ذلك هزيمة مني او انسحاب !! بل لانه لا طائل منها علميا , وهاكم كل ما اكتب فردوا عليه ولنتناقش فيه ولن افر ..


والسلام عليكم






آخر تعديل بواسطة Moustafa بتاريخ 20.10.2012 الساعة 23:53 . و السبب : حذف ما ليس له علاقة بالموضوع المطروح -
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :24  (رابط المشاركة)
قديم 20.10.2012, 14:25
صور زهراء الرمزية

زهراء

مديرة المنتدى

______________

زهراء غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 02.05.2009
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 5.354  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
18.07.2015 (21:56)
تم شكره 463 مرة في 275 مشاركة
افتراضي


عجيب أمرك..!
أنت تقتطع من تفاسير العلماء جملة أو جملتين وتترك الباقي الذي فيه نسف لشبهتك !
لم أقل أن معنى البنوة عند اليهود اكتشاف فريد من نوعه !
القنبلة في مداخلة الأخ إسلامي عزي أنه قد أتى لك بالأدلة الدامغة على زيادة تقديس اليهود وغلوهم في عزرا من مصادر محايدة الأمر الذي دفعهم في النهاية بلاشك إلى أن يطلقوا عليه لفظ (ابن الله) حتى ولو لم يذكر ذلك في كتبهم لأن ذلك قول الجهلاء منهم بأفواههم كما جاء في القرآن العظيم وكما ذكر في تفسير القرطبي وابن كثير..
بخصوص معنى البنوة عند اليهود..
فبالنظر على كتب اليهود التراثية نجد عندهم مدلول ابن الله لا يعطي نفس المعنى الذي ترمي إليه النصارى بفهمهم لهذا المصطلح
فقد استخدم هذا المصطلح للإشارة للملائكة

جاء في التلمود :

כל בני אלהים אלא אחת אומרת קדוש ואחת אומרת קדוש קדוש ואחת אומרת קדוש קדוש קדוש

الترجمة :
كل أبناء الله تقول قدوس واخر – ملاك – قدوس قدوس واخر – ملاك – قدوس قدوس قدوس.

فقد تم استخدام أبناء الله בני אלהים لتدل على الملائكة

وجاء أيضًا في الزوهار :

And Benaiah the son of Jehoiada, etc. ‘This verse’, he said, ‘has been well explained-in addition to its literal meaning-to signify high mysteries of the Torah. “Benaiah the son of Jehoiada” (i.e. son of God, son of knowing-God) contains an allusion to wisdom, and is a symbolic appellation which influences its bearer.


الترجمة :

وبنياهو بن يهوياداع ، قال انها شرحت جيدا بالاضافة لمعناها الحرفي الذي يدل على اسرار التوراة العظيمة .
بنياهو بن يهوياداع ( ابن الله ) تشير إلى حكمة ، وهذه تسمية رمزية ، وصاحبها ذو نفوذ وسلطة.

إذن فلفظة ابن الله في مفهوم اليهود يراد بها الملائكة او الشخص الحكيم صاحب النفوذ والسلطة والتأثير.

وسواء كان معنى البنوة .. بنوة النسل كما في عقيدة النصارى أو بنوة السلطة والتعظيم كما في الفكر اليهودي
فكلا المعنيين لا يحل وكلاهما مقالة شنيعة وغلو مفرط وفرية على الله سبحانه..
بدليل قوله تعالى رداً على كذب وافتراء اليهود والنصارى
(وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاء اللّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُم بِذُنُوبِكُم بَلْ أَنتُم بَشَرٌ مِّمَّنْ خَلَقَ)

اقتباس
ثم تفضلي واشرحي معنى مقولتك "غلو مفرط "!! حتى نفهم .


اقتباس



أي المغالاة في الأنبياء والصالحين..

وهو ما حذر منه القرآن الكريم
(قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ لاَ تَغْلُواْ فِي دِينِكُمْ غَيْرَ الْحَقِّ وَلاَ تَتَّبِعُواْ أَهْوَاء قَوْمٍ قَدْ ضَلُّواْ مِن قَبْلُ وَأَضَلُّواْ كَثِيرًا وَضَلُّواْ عَن سَوَاء السَّبِيلِ)
وحذر منه النبي صلى الله عليه وسلم:
"إياكم و الغلو في الدين فإنما هلك من كان قبلكم بالغلو في الدين" .


اقتباس
اذا كان التفسير لا يسنده دليل فهو تحكم في المعنى غير مقبول ,على ان القرطبي استدل على وجود عموم يراد به الخصوص فقال
"قوله تعالى وقالت اليهود هذا لفظ خرج على العموم ومعناه الخصوص ؛ لأن ليس كل اليهود قالوا ذلك . وهذا مثل قوله تعالى : الذين قال لهم الناس ولم يقل ذلك كل الناس"


استدل القرطبي بآية من القرآن نفسه..فكيف تقول أن تفسيره لا يسنده دليل !
قال الرازي :
"فالقائلون بهذا المذهب بعض اليهود إلا أن الله نسب ذلك القول إلى اليهود بناء على عادة العرب في إيقاع اسم الجماعة على الواحد، يقال فلان يركب الخيول ولعله لم يركب إلا واحدا منها، وفلان يجالس السلاطين ولعله لا يجالس إلا واحدا"
وقال النقاش:
"لم يبق يهودي يقولها بل انقرضوا فإذا قالها واحد فيتوجه أن تلزم الجماعة شنعة المقالة , لأجل نباهة القائل فيهم . وأقوال النبهاء أبدا مشهورة في الناس يحتج بها . فمن هاهنا صح أن تقول الجماعة قول نبيهها . "


اقتباس
(لاحظوا لا يقين عند احد!!)


بل نحن نأتي بأقوال العلماء المفسرين الذين هم أعلم منك لملايين المرات..
بل قل لا يقين عندك..
أحضر لنا دليل دامغ على أنه ليست هناك طائفة من يهود المدينة وجدت قبل ألف وأربعمائة سنة كان تقول على عزيز أنه ابن الله..
فإن لم تحضر لنا الدليل فالشبهة منتهية..





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :25  (رابط المشاركة)
قديم 20.10.2012, 18:53

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.947  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
25.09.2023 (06:22)
تم شكره 1.079 مرة في 701 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها اخ محب
ثانيا :
انتم تخلطون بين معنى ابن الله الوارد في الاية "عزير بن الله " وبين ما يرد عند اليهود والنصارى , ومفهومهم عن البنوة المجازية والتي يقر بها القران ايضا "
وقالت اليهود نحن ابناء الله واحباءه" وهي هنا تعني المقدمون والمفضلون عنده .


ان البنوة في الاية"عزير ابن الله " لا تعني ما تفضلتم به واعتقدتم انه اكتشاف فريد من نوعه !!!
بل تعني انهم اعتبروا عزيرا ابنا حقيقيا لله وهوبذلك يستحق العبادة ,ولم يقصد القران البنوة التي وردت في "نحن ابناء الله واحباؤه "والتي يتطابق معناها مع تلك النصوص التي
ذكرتموها ,وهاكم مزيد بيان :


أ- الاية بتمامها تقول " وقالت اليهود عزير ابن الله وقالت النصارى المسيح ابن الله ذلك قولهم بأفواههم يضاهئون قول الذين كفروا من قبل قاتلهم الله أنى يؤفكون ( 30 )
اتخذوا أحبارهم ورهبانهم أربابا من دون الله والمسيح ابن مريم وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا لا إله إلا هو سبحانه عما يشركون ( 31 )التوبه"
لو كان معنى الابن هنا المقدم او المفضل اوالقديس او الزعيم فلم يستنكر القران ذلك؟ هذه مفاهيم مقبولة ومستخدمه ولاعيب فيها ولا خطأ!!
لكن الاية وردت في معرض الوعيد الشديد بدليل نهايتها الواضحة " قاتلهم الله أنى يؤفكون"!!
الم يعتقدوا ببنوة حقيقية تجعل ابن الاله اله والا لم يستحقون القتل ؟؟؟!!


ب- لم اكن انا الذي فهمت من الاية ما سبق بل هاكم ابن كثير ومقولته "وهذا إغراء من الله تعالى للمؤمنين على قتال المشركين الكفار من اليهود والنصارى ؛
لمقالتهم هذه المقالة الشنيعة ، والفرية على الله تعالى ، فأما اليهود فقالوا في العزير : " إنه ابن الله " ، تعالى [ الله ] عن ذلك علوا كبيرا ."
##### لكن ما علينا من هذا الكلام ركزوا ياخواني على ما فهمه العالم الموسوعي ابن كثير ثم قولوا لي ماذا فهم منها ؟هل فهم ان ابن الله معناه المقدم او الزعيم ام فهم الفهم الصحيح لسياق الاية ؟؟الامر متروك بين ايديكم ..


ج-وهاكم القرطبي "وظاهر قول النصارى أن المسيح ابن الله ، إنما أرادوا بنوة النسل كما قالت العرب في الملائكة . وكذلك يقتضي قول الضحاك والطبري وغيرهما .
وهذا أشنع الكفر " اذن القرطبي يوضح المقصود بقول القران "ابن" في هذا الموضع .!!


اقتباس
ثانيا :
انتم تخلطون بين معنى ابن الله الوارد في الاية "عزير بن الله " وبين ما يرد عند اليهود والنصارى , ومفهومهم عن البنوة المجازية والتي يقر بها القران ايضا "
وقالت اليهود نحن ابناء الله واحباءه" وهي هنا تعني المقدمون والمفضلون عنده .

من أين لك أن تقول أن القرآن الكريم يقر بالبنوة المجازية لله ؟
فلو كلفت نفسك بالاطلاع على باقى الآية الكريمة التى استشهدت بها لتثبت أن القرآن الكريم يقر بالبنوة المجازية لوجدته يستنكرها
قال تعالى :
وَقَالَتِ الْيَهُودُ وَالنَّصَارَى نَحْنُ أَبْنَاءُ اللَّهِ وَأَحِبَّاؤُهُ قُلْ فَلِمَ يُعَذِّبُكُمْ بِذُنُوبِكُمْ بَلْ أَنْتُمْ بَشَرٌ مِمَّنْ خَلَقَ يَغْفِرُ لِمَنْ يَشَاءُ وَيُعَذِّبُ مَنْ يَشَاءُ وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا وَإِلَيْهِ الْمَصِيرُ

فالقرآن الكريم كما هو واضح ينكر على اليهود و النصارى قولهم نحن أبناء الله على الرغم من أنهم لم يريدوا بها إلا بنوة المحبة و الرحمة و لم يريدوا بها أنهم آلهة



ثانيا : إن سياق الآية الكريمة :
وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ

لا يثبت تماما أن اليهود اعتقدوا فى عزير عليه السلام ما تعتقده النصارى فى المسيح فاليهود لم يعتقدوا أن عزير هو الله أو الأقنوم الثانى أو الإله و قد ظهر فى صورة إنسان بل أقصى ما تثبته الآية الكريمة أن اليهود غالوا فى تقديس عزير عليه السلام فاعتبروه ابن الله
و ما دام اليهود اعتادوا على أن يطلقوا على أنبيائهم ( ابن الله ) بمعنى المختار و المحبوب من الله و صاحب المنزلة الروحية الكبيرة فلعلهم أطلقوها على عزير عليه السلام بنفس المعنى مما فتح الباب لحدوث الغلو لدى بعضهم فيه فصاروا يتوجهون إليه بالدعاء مثلا كما يفعل بعض جهال المسلمين حين يتوجهون للحسين رضى الله عنه بالدعاء فتجدهم يقولون ( يا حسين اشفينى - يا حسين نجحنى ) بل و تجد من يتوجه للسيد البدوى بالدعاء و تجد من يتوجه للسيدة زينب رضى الله عنها بالدعاء و نفس الشئ عند النصارى حيث تجد بعضهم يتوجه لقديسيهم بالدعاء بل و تجد النصارى الكاثوليك يتوجهون للسيدة مريم بالصلاة و الدعاء على الرغم من أنهم لا يعتبرونها من أقانيم الثالوث
فلعل بعض اليهود أطلقوا على عزير عليه السلام ابن الله ثم أصبحوا يتوجهون له بالدعاء كما يحدث فى كل الأديان من غلو فى صالحيهم

اقتباس
ب- لم اكن انا الذي فهمت من الاية ما سبق بل هاكم ابن كثير ومقولته "وهذا إغراء من الله تعالى للمؤمنين على قتال المشركين الكفار من اليهود والنصارى ؛
لمقالتهم هذه المقالة الشنيعة ، والفرية على الله تعالى ، فأما اليهود فقالوا في العزير : " إنه ابن الله " ، تعالى [ الله ] عن ذلك علوا كبيرا ."
###### لكن ما علينا من هذا الكلام ركزوا ياخواني على ما فهمه العالم الموسوعي ابن كثير ثم قولوا لي ماذا فهم منها ؟هل فهم ان ابن الله معناه المقدم او الزعيم ام فهم الفهم الصحيح لسياق الاية ؟؟الامر متروك بين ايديكم ..



ابن كثير لم يتعرض لشرح معنى ابن الله فى الفكر اليهودى لكن قال أنها مقولة شنيعة

اقتباس
ج-وهاكم القرطبي "وظاهر قول النصارى أن المسيح ابن الله ، إنما أرادوا بنوة النسل كما قالت العرب في الملائكة . وكذلك يقتضي قول الضحاك والطبري وغيرهما .
وهذا أشنع الكفر " اذن القرطبي يوضح المقصود بقول القران "ابن" في هذا الموضع .!!

عجبا لك !!
القرطبي يتعرض لمعنى قول النصارى المسيح ابن الله و لم يتعرض هنا لمعنى قول اليهود عزير ابن الله !!!
و من المؤسف أنك مدلس تبتر سياق الكلام و تنقل ما يعجبك و تعرض عما لا يعجبك
فلو نقلت الكلام بتمامه لكان أفضل :

وَظَاهِر قَوْل النَّصَارَى أَنَّ الْمَسِيح اِبْن اللَّه , إِنَّمَا أَرَادُوا بُنُوَّة النَّسْل كَمَا قَالَتْ الْعَرَب فِي الْمَلَائِكَة . وَكَذَلِكَ يَقْتَضِي قَوْل الضَّحَّاك وَالطَّبَرِيّ وَغَيْرهمَا . وَهَذَا أَشْنَع الْكُفْر . قَالَ أَبُو الْمَعَالِي : أَطْبَقَتْ النَّصَارَى عَلَى أَنَّ الْمَسِيح إِلَه وَإِنَّهُ اِبْن إِلَه . قَالَ اِبْن عَطِيَّة : وَيُقَال إِنَّ بَعْضهمْ يَعْتَقِدهَا بُنُوَّة حُنُوّ وَرَحْمَة . وَهَذَا الْمَعْنَى أَيْضًا لَا يَحِلّ أَنْ تُطْلَق الْبُنُوَّة عَلَيْهِ وَهُوَ كُفْر .

و قد أجابتك الأخت زهراء على زعمك أن قول المفسرين أن ( قالت اليهود) هى لفظ عام يراد به التخصيص هو تحكم غير مقبول من المفسرين فى المعنى و ليس لدى ما أضيفه بعد ردها







توقيع د/ عبد الرحمن

- ألا أدلك على ما هو أكثر من ذكرك الله الليل مع النهار ؟ تقول : الحمد لله عدد ما خلق ، الحمد لله ملء ما خلق ، الحمد لله عدد ما في السموات وما في الأرض ، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه ، والحمد لله على ما أحصى كتابه ، والحمد لله عدد كل شيء ، والحمد لله ملء كل شيء ، وتسبح الله مثلهن . تعلمهن وعلمهن عقبك من بعدك

الراوي:أبو أمامة الباهلي المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:2615
خلاصة حكم المحدث:صحيح
( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :26  (رابط المشاركة)
قديم 20.10.2012, 19:06

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.947  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
25.09.2023 (06:22)
تم شكره 1.079 مرة في 701 مشاركة
افتراضي



و نظرا لأن من الواضح من ردودك أنك من محبي الجدل
فأنا أنتظر منك فى مداخلتك القادمة الرد على الأسئلة التالية بوضوح :
أولا:
ما دام اليهود قد اعتادوا أن يطلقوا على أنبيائهم لقب ابن الله فما الدليل على أنهم لم يطلقوه على عزير عليه السلام فى أى فترة من فترات تاريخهم ؟ و ما المانع أن يكون إطلاقهم عليه لقب ابن الله قد فتح الباب للغلو فيه و المبالغة فى تقديسه بل و ربما التوجه إليه بالدعاء كما يحدث مع الصالحين فى كل الأديان ؟


ثانيا :
ثبت من مخطوطات البحر الميت التى اكتشفت فى منتصف القرن العشرين أن بعض اليهود كانوا يعتبرون الكاهن ملكى صادق كائن إلهى
و قبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت لم يكن معلوم أى شئ عن تلك الطائفة من اليهود التى تغالى فى ملكى صادق و لو قلنا لأى شخص فى الدنيا أن اليهود يعتبرون ملكى صادق كائن إلهى لاتهمنا بأننا نقول على اليهود ما لم يقولوه
فما المانع أن يكون بعض اليهود أيضا قد غالوا فى عزير عليه السلام و اعتبروه ابنا لله أو كائنا إلهيا و ربما نكتشف مستقبلا مخطوطات أخرى أيضا مثل مخطوطات البحر الميت تعبر عن عقائد تلك الطوائف من اليهود ؟

راجع
http://www.freeorthodoxmind.org/2011/06/2009_2950.html#!/2011/06/2009_2950.html

و خصوصا
ملكي-صادق في كتابات ما بين العهدين
أول ذكر لملكي-صادق خارج النصوص الكتابية نجده في مخطوطات قمران[30](11Q Melch or 11Q 13) (مخطوطة ملكي-صادق) في هذا النص تلعب شخصية ملكي صادق دوراً أساسياً كرئيس لجماعة الأبرار، وكقاض وكمخلص وملك لنهاية الدهور[31]. النقطة الأساسية في هذا النص هو تركيزه على دور ملكي صادق الكفاري كمخلص "هو الذي سيقودهم ...ويعلن لهم الحرية دافعاً لهم فدية اخطائهم كلها" (ملكي-صادق عدد6)، كما يقدمه النص كديان "هو الذي في قدرته سيحاكم قديسي الله بحسب أعمال البر" (عدد 10)، ويربطه النص بمزمور آساف (مز 1:82) "رب واقف في الجماعة ووسط الآلهة يقضي" (ملكي-صادق عدد 10)، ويصل النص لذروته عندما يقدم ملكي صادق في النهاية كمسيح "والرسول هو مسيح الروح الذي قال عنه دانيال: حتى رئيس مسيح، سبعة أسابيع والذي سيأتي" (عدد 18) وكإله " وإلهك هو ملكي صادق الذي سيحرر من يد بلعال" (عدد 24). دور ملكي صادق هنا إذاً هو دور كفاري وقضائي ومسياني، أي هو دور إلهي (ق. مع عب 5).
وبينما يقدم مخطوط ملكي-صادق الشخصية ببعد آخروي (إسخاتولجي) مسياني، تقدمه ابوكريفا التكوين كشخصية تاريخية كلياً.

و لقراءة الموضوع بتفاصيل أكثر و الاطلاع على مخطوطة البحر الميت التى تدل على غلو اليهود فى ملكى صادق يمكنك الاطلاع على الرابط التالى :
http://www.ebnmaryam.com/vb/527285-post20.html
ثم
http://www.ebnmaryam.com/vb/t188538-3.html


ملحوظة : لو لم أجد مشاركتك القادمة إجابة واضحة للسؤالين السابقين و وجدت فيها مجرد جدل قد أضطر لحجبها حفاظا على جدية الحوار و حتى نستطيع أن نصل لنتيجة منه





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :27  (رابط المشاركة)
قديم 21.10.2012, 16:46
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 13.729  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
04.03.2024 (00:11)
تم شكره 2.946 مرة في 2.155 مشاركة
افتراضي


اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبها د/ عبد الرحمن;139686[SIZE=5

[/SIZE]ثانيا : إن سياق الآية الكريمة :
وَقَالَتِ الْيَهُودُ عُزَيْرٌ ابْنُ اللَّهِ وَقَالَتِ النَّصَارَى الْمَسِيحُ ابْنُ اللَّهِ ذَلِكَ قَوْلُهُمْ بِأَفْوَاهِهِمْ يُضَاهِئُونَ قَوْلَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ قَبْلُ قَاتَلَهُمُ اللَّهُ أَنَّى يُؤْفَكُونَ

لا يثبت تماما أن اليهود اعتقدوا فى عزير عليه السلام ما تعتقده النصارى فى المسيح فاليهود لم يعتقدوا أن عزير هو الله أو الأقنوم الثانى أو الإله و قد ظهر فى صورة إنسان بل أقصى ما تثبته الآية الكريمة أن اليهود غالوا فى تقديس عزير عليه السلام فاعتبروه ابن الله

حتى نُخرس الألسنة المشككة ، و نفقأ الأعين المترصدة المتربصة ، المزيد من الأدلة على غلو اليهود في عزرا أو ( ESDRAS )




-------------

كتاب : ملاحظات حول أسفار العهد القديم الأبوكريفية ، صفحة 18 ، شارل مولينيي







ترجمة :عبارة أبن الله ( fils de DIEU ) كانت تُطلق على رُسل الرب ، و في الإطار نفسه وصف نبوخذ نصر الملاك الذي رآه في أتون النار ( دنيال 3: 25 )


رابط الكتاب ، صفحة 18 هُــــــــــنا



مبعوث إلهي ( رسول الرب ) = un envoyé céleste







عزرا ESDRAS ( إبن الله ) كان يأخذ الوحي المقدس من فم الربّ :






http://carm.org/second-esdras



عزرا ESDRAS ( إبن الله ) كان محبوب الربّ :







كتاب : أسفار العهد القديم الأبوكريفية ، صفحة 932


و أعتقد أن الضيف ( الأخ المحب) يعرف جيدا معنى :

even God's beloved

رابط الكتاب : هُــنا


تجنبا لإرهاق المتابع الكريم بالسفسطة و الجدال العقيم ،
نعيدُ و نذكر الضيف ( الأخ محب ) بالمطلوب منه :
اقتباس
أولا:
ما دام اليهود قد اعتادوا أن يطلقوا على أنبيائهم لقب ابن الله فما الدليل على أنهم لم يطلقوه على عزير عليه السلام فى أى فترة من فترات تاريخهم ؟ و ما المانع أن يكون إطلاقهم عليه لقب ابن الله قد فتح الباب للغلو فيه و المبالغة فى تقديسه بل و ربما التوجه إليه بالدعاء كما يحدث مع الصالحين فى كل الأديان ؟


ثانيا :

ثبت من مخطوطات البحر الميت التى اكتشفت فى منتصف القرن العشرين أن بعض اليهود كانوا يعتبرون الكاهن ملكى صادق كائن إلهى
و قبل اكتشاف مخطوطات البحر الميت لم يكن معلوم أى شئ عن تلك الطائفة من اليهود التى تغالى فى ملكى صادق و لو قلنا لأى شخص فى الدنيا أن اليهود يعتبرون ملكى صادق كائن إلهى لاتهمنا بأننا نقول على اليهود ما لم يقولوه
فما المانع أن يكون بعض اليهود أيضا قد غالوا فى عزير عليه السلام و اعتبروه ابنا لله أو كائنا إلهيا و ربما نكتشف مستقبلا مخطوطات أخرى أيضا مثل مخطوطات البحر الميت تعبر عن عقائد تلك الطوائف من اليهود ؟

و أي مشاركة قادمة لا تتضمن المطلوب ستُحجب ،





رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا * إسلامي عزّي * على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :28  (رابط المشاركة)
قديم 21.10.2012, 21:23

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.947  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
25.09.2023 (06:22)
تم شكره 1.079 مرة في 701 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها اخ محب

رابعا :
دعاني الدكتور لمناظرة مباشرة ,اطرح الشبهه وهو يرد مباشرة واقول :


1- ما نفعله اقوى وابلغ من المناظرة لانني اتمكن من البحث في المراجع في وقت فراغي واقتبس منها,اما لو كانت مباشرة فكيف سيتاح لي الوقت للبحث والمراجعة !!


2- ان الكتابات التي نكتبها فيها الكفاية وفيها اثراء حقيقي للموضوع من ذكر المصادر والمراجع وهي اهم بكثير من مجرد ذكر كلامي وكلامك في غالب الوقت .


3- على اني اتمنى من الجميع الا يعتبروا ذلك هزيمة مني او انسحاب !! بل لانه لا طائل منها علميا , وهاكم كل ما اكتب فردوا عليه ولنتناقش فيه ولن افر ..


والسلام عليكم

على فكرة للتوضيح
أنا لم أدعوك للمناظرة حتى تطرح شبهة و أقوم أنا بالرد عليها
فما نفعله الآن هو الرد علي شبهاتك
بل دعوتك للمناظرة حتى يكون الحوار متبادلا
بمعنى أنك مرة تطرح شبهة و أرد عليها
و مرة أطرح عليك دليلا على صدق النبي صلى الله عليه و سلم و تعلق أنت عليه
فأنت فقط تريد حوار تهاجم فيه الإسلام و تجادل بالباطل و خلاص
أما نحن فنريد حوار متبادل يتم فيه الرد على شبهاتك مع عرض أدلة على صدق النبي صلى الله عليه و سلم عليك بدون التطرق إلى الأديان الأخرى
بحيث تصلك الصورة كاملة عن الإسلام





رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا د/ عبد الرحمن على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :29  (رابط المشاركة)
قديم 23.10.2012, 02:27

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.947  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
25.09.2023 (06:22)
تم شكره 1.079 مرة في 701 مشاركة
افتراضي


ننتظر ردك على النقاط المطلوب منك الرد عليها




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :30  (رابط المشاركة)
قديم 23.10.2012, 21:18
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 13.729  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
04.03.2024 (00:11)
تم شكره 2.946 مرة في 2.155 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها د/ عبد الرحمن
ننتظر ردك على النقاط المطلوب منك الرد عليها

في انتظار الضيف أخ محب ....





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
الله, اليهود, شبهة, عصير, قالت


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
شبهة أن النبي أخذ القرآن عن اليهود والنصارى ابو اسامه المصرى إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 7 18.02.2012 11:13
الرد على سؤال : اين قال اليهود عزير ابن الله ؟؟؟ قدوتي الصالحآت إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 5 20.11.2011 18:42
الرد على شبهة : كيف يسأل اليهود الرسول صلى الله عليه وسلم( ويسألونك عن الروح ) واليهود في المدينة وسورة الاسراء كلها مكية حجة الاسلام إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 0 04.09.2010 04:00
هل قالت اليهود عزير بن الله ؟ ساجدة لله إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 2 02.03.2010 17:05



لوّن صفحتك :