آخر 20 مشاركات
دقة اللفظ القرأني في قصة نجاة المسيح من الصلب و القتل (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          هل كاتب سفر التثنية لا يفهم فى الناموس الموسوى ونظام الكهنوت على حسب قول المفسرون !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          ثلاث أسئلة تهدم الفداء وتجعل النصارى يُعيدون التفكير فيه (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          صلاة مسيحية اتجاه الكعبة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          la cécité spatiale : un miracle coranique (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الحجر الأسود و عين زمزم في كتابات مفسري التوراة من اليهود (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          زمزم سيّدة ماء الأرض (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          حاميها حراميها ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كتاب مخطوطات القرآن الكريم ومخطوطات العهد الجديد ..مقارنة (الكاتـب : أحمد الشامي - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          رشفة الطيب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ZAMZAM : the blessed water (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هزمة جبريل عليه السلام (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Mouhammad a true or a false prophet ??? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل يشمل العهد الإبراهيمي إسماعيل و نسله ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Ishmael: In the Abrahamic covenant or not? (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The sons of Abraham (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مسجد يأوي يهودا لحمايتهم من المحرقة النازية !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          منطقية بطلان إدعاء إلوهية المسيح من قول توما ( ربى والهى ! ) (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          بن مريم الذى رفع ويسوع الذى صلب (الكاتـب : كرم عثمان - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )

ثمرات بر الوالدين

قسم الأسرة و المجتمع


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 20.11.2014, 11:34

khib

عضو

______________

khib غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 20.11.2014
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
20.11.2014 (11:34)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي ثمرات بر الوالدين


ثمرات بر الوالدين


الحمد لله الذي خلق فسوى والذي قدر فهدى والذي أخرج المرعى فجعله غثاء أحوى ،

أحمده جل شأنه وأشكره على نعم لا تعد ولا تحصى،

وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له يرجى ولا ند له يدعى،

وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً .

أمابعد:

{ يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمْ وَاخْشَوْا يَوْمًا لَا يَجْزِي وَالِدٌ عَنْ وَلَدِهِ وَلَا مَوْلُودٌ هُوَ جَازٍ عَنْ وَالِدِهِ شَيْئًا إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ فَلَا تَغُرَّنَّكُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَلَا يَغُرَّنَّكُمْ بِاللَّهِ الْغَرُورُ()إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ } (لقمان:33-34).

أخي الحبيب هل تريد أن تكون مجاب الدعوة؟. هل تريد أن تمتلك سلاحاً يفرج الله به عنك الهموم والغموم والكروب؟.هل تريد طيب العيش في الدنيا،ثم دخول الجنة في الآخرة؟.

أظن أن الإجابة عجل لنا بذلك فكلنا يريد التعرف على سبب جامع لتلك الأمور ،

فأقول أحبتي إن ما يجمع ذلك كله بر الوالدين؛
كيف لا يكون بر الوالدين من أولى أولويات المسلم وقد رفع الله شأنه ليكون في المرتبة الثانية بعد توحيد الله فقال سبحانه في كتابه الخالد في سورة الإسراء:{ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا() وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرً }(الإسراء:23-24).

بر الوالدين قدمه الله على الجهاد في سبيله؛
أخرج الإمام البخاري في صحيحه عن عَبْدَ اللَّهِ بْنَ عَمْرٍو رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا يَقُولُ جَاءَ رَجُلٌ إِلَى النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم فَاسْتَأْذَنَهُ فِي الْجِهَادِ فَقَالَ صلى الله عليه وسلم ثمرات الوالدينأَحَيٌّ وَالِدَاكَ))قَالَ:نَعَمْ قَالَثمرات الوالدينفَفِيهِمَا فَجَاهِدْ))(البخاري،الجهاد بإذن الأبوين،ح(2782)).
وفي صحيحه أيضاً عن عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مَسْعُودٍ قال:سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قُلْتُ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَيُّ الْعَمَلِ أَفْضَلُ قَالَثمرات الوالدينالصَّلَاةُ عَلَى مِيقَاتِهَا قُلْتُ ثُمَّ أَيٌّ قَالَ ثُمَّ بِرُّ الْوَالِدَيْنِ قُلْتُ ثُمَّ أَيٌّ قَالَ الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ))(البخاري،فضل الجهاد والسير،ح(2574)).

عباد الله أتريدون دليلاً على أن بر الوالدين سبب لإجابة الدعوة إذاً اسمعوا معي لهذه القصة التي أخرجها الإمام مسلم في صحيحه:

"عَنْ أُسَيْرِ بْنِ جَابِرٍ قَالَ كَانَ عُمَرُ بْنُ الْخَطَّابِ إِذَا أَتَى عَلَيْهِ أَمْدَادُ أَهْلِ الْيَمَنِ سَأَلَهُمْ أَفِيكُمْ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ حَتَّى أَتَى عَلَى أُوَيْسٍ فَقَالَ أَنْتَ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ؟ قَالَ:نَعَمْ قَالَ مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ.قَالَ:نَعَمْ قَالَ فَكَانَ بِكَ بَرَصٌ فَبَرَأْتَ مِنْهُ إِلَّا مَوْضِعَ دِرْهَمٍ.قَالَ:نَعَمْ قَالَ لَكَ وَالِدَةٌ.قَالَ:نَعَمْ.قَالَ:سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَقُولُثمرات الوالدينيَأْتِي عَلَيْكُمْ أُوَيْسُ بْنُ عَامِرٍ مَعَ أَمْدَادِ أَهْلِ الْيَمَنِ مِنْ مُرَادٍ ثُمَّ مِنْ قَرَنٍ كَانَ بِهِ بَرَصٌ فَبَرَأَ مِنْهُ إِلَّا مَوْضِعَ دِرْهَمٍ لَهُ وَالِدَةٌ هُوَ بِهَا بَرٌّ لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ لَأَبَرَّهُ فَإِنْ اسْتَطَعْتَ أَنْ يَسْتَغْفِرَ لَكَ فَافْعَلْ)) فَاسْتَغْفِرْ لِي.فَاسْتَغْفَرَ لَهُ فَقَالَ لَهُ عُمَرُ:أَيْنَ تُرِيدُ؟ قَالَ:الْكُوفَةَ.قَالَ:أَلَا أَكْتُبُ لَكَ إِلَى عَامِلِهَا؟.قَالَ:أَكُونُ فِي غَبْرَاءِ النَّاسِ أَحَبُّ إِلَيَّ "(مسلم،من فضائل أويس،ح(4613)).

أحبتي في الله أتريدون دليلاً على أن بر الوالدين يفرج الهموم والغموم إليكم هذه القصة التي أخرجها الإمام البخاري في صحيحه،
قال فيها رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمرات الوالدينانْطَلَقَ ثَلَاثَةُ رَهْطٍ مِمَّنْ كَانَ قَبْلَكُمْ حَتَّى أَوَوْا الْمَبِيتَ إِلَى غَارٍ فَدَخَلُوهُ فَانْحَدَرَتْ صَخْرَةٌ مِنْ الْجَبَلِ فَسَدَّتْ عَلَيْهِمْ الْغَارَ فَقَالُوا إِنَّهُ لَا يُنْجِيكُمْ مِنْ هَذِهِ الصَّخْرَةِ إِلَّا أَنْ تَدْعُوا اللَّهَ بِصَالِحِ أَعْمَالِكُمْ فَقَالَ رَجُلٌ مِنْهُمْ اللَّهُمَّ كَانَ لِي أَبَوَانِ شَيْخَانِ كَبِيرَانِ وَكُنْتُ لَا أَغْبِقُ قَبْلَهُمَا أَهْلًا وَلَا مَالًا فَنَأَى بِي فِي طَلَبِ شَيْءٍ يَوْمًا فَلَمْ أُرِحْ عَلَيْهِمَا حَتَّى نَامَا فَحَلَبْتُ لَهُمَا غَبُوقَهُمَا فَوَجَدْتُهُمَا نَائِمَيْنِ وَكَرِهْتُ أَنْ أَغْبِقَ قَبْلَهُمَا أَهْلًا أَوْ مَالًا فَلَبِثْتُ وَالْقَدَحُ عَلَى يَدَيَّ أَنْتَظِرُ اسْتِيقَاظَهُمَا حَتَّى بَرَقَ الْفَجْرُ فَاسْتَيْقَظَا فَشَرِبَا غَبُوقَهُمَا اللَّهُمَّ إِنْ كُنْتُ فَعَلْتُ ذَلِكَ ابْتِغَاءَ وَجْهِكَ فَفَرِّجْ عَنَّا مَا نَحْنُ فِيهِ مِنْ هَذِهِ الصَّخْرَةِ فَانْفَرَجَتْ شَيْئًا..)) (البخاري،من استأجر أجيرا،ح(2111))إلى آخر الحديث0

والشاهد من الحديث أنه لما دعا الله بعمل بر به والديه استجاب الله دعائه وفرج عنه من الصخرة، ولكم أن تتأملوا في هذا العمل يلبث ليلة كاملة واقف على قدميه والقدح في يديه ينتظر استيقاظهما خشية أن يزعجهما،
فمن بالله منا اليوم يستطيع فعل ذلك؟.

بر الوالدين سبب لطيب العيش لأنه لا يطيب العيش مع أبناء عاقين يدخلون النكد والسوء على الوالدين في الصباح والمساء،والواقع يشهد بأن البارين بآبائهم وأمهاتهم هم من أسعد الناس عيشاً.
ودليل أن البر سبباً لدخول الجنة ما أخرجه الإمام ابن حبان في صحيحه
عن مالك بن الحويرث عن أبيه عن جده قال صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم المنبر فلما رقي عتبة قال:آمين،ثم رقي عتبة أخرى فقال:آمين.ثم رقي عتبة ثالثة فقال:آمين.ثم قال:أتاني جبريل فقال:يا محمد من أدرك رمضان فلم يغفر له فأبعده الله قلت:آمين،قال:ومن أدرك والديه أو أحدهما فدخل النار فأبعده الله.قلت:آمين،فقال:ومن ذكرت عنده فلم يصل عليك فأبعده الله قل آمين.فقلت:آمين"(صحيح ابن حبان،صيام رمضان،ح(409)).

عباد الله هذا ربكم يخاطبكم فاسمعوا لخطاب ربكم إذ يقول:{ وَقَضَى رَبُّكَ أَلَّا تَعْبُدُوا إِلَّا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلَاهُمَا فَلَا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلَا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلًا كَرِيمًا()وَاخْفِضْ لَهُمَا جَنَاحَ الذُّلِّ مِنَ الرَّحْمَةِ وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرً } (الإسراء:23-24).


الخطبة الثانية :

إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونستهديه ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا من يهدي الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له
وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لاشريك له وأشهد أن نبينا وحبيبنا محمداً عبد الله ورسوله صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم

أمابعد:

فاتقوا الله عباد لله ، ولا يقل أحد إن أبي عاصٍ لربه قاسٍ في معاملته لنا..إلى آخر مبررات إبليس التي يقدمها للأولاد لعقوق آبائهم،فأقول لهؤلاء هذا إبراهيم عليه السلام كم كان باراً بوالده مع شركه وكفره بربه وقسوته على ابنه { قَالَ أَرَاغِبٌ أَنْتَ عَنْ آَلِهَتِي يَا إِبْرَاهِيمُ لَئِنْ لَمْ تَنْتَهِ لَأَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيًّ }(مريم:46).فماذا كانت عاقبة ذلك البر ، ولد صالح بسلم رقبته لسكين أبيه ليذبحه بكل حب ورضى وخلدَّ الله لنا ذلك في كتابه:{ فَلَمَّا بَلَغَ مَعَهُ السَّعْيَ قَالَ يَا بُنَيَّ إِنِّي أَرَى فِي الْمَنَامِ أَنِّي أَذْبَحُكَ فَانْظُرْ مَاذَا تَرَى قَالَ يَا أَبَتِ افْعَلْ مَا تُؤْمَرُ سَتَجِدُنِي إِنْ شَاءَ اللَّهُ مِنَ الصَّابِرِينَ }(الصافات:102).

ولا ينقطع البر بموت الوالدين؛أخرج الإمام ابن ماجة في سننه عَنْ أَبِي أُسَيْدٍ مَالِكِ بْنِ رَبِيعَةَ قَالَ:بَيْنَمَا نَحْنُ عِنْدَ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم إِذْ جَاءَهُ رَجُلٌ مِنْ بَنِي سَلَمَةَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَبَقِيَ مِنْ بِرِّ أَبَوَيَّ شَيْءٌ أَبَرُّهُمَا بِهِ مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِمَا قَالَثمرات الوالديننَعَمْ الصَّلَاةُ عَلَيْهِمَا وَالِاسْتِغْفَارُ لَهُمَا وَإِيفَاءٌ بِعُهُودِهِمَا مِنْ بَعْدِ مَوْتِهِمَا وَإِكْرَامُ صَدِيقِهِمَا وَصِلَةُ الرَّحِمِ الَّتِي لَا تُوصَلُ إِلَّا بِهِمَا))(ابن ماجة،صل من كان أبوك يصل،ح(3654)).

غير أنه مع ما للوالدين من فضل إلا أنه لا تجوز طاعتهما في حال واحدة فقط إذا أمروك بمعصية الخالق فلا طاعة لمخلوق في معصية الخالق،بيد أن ذلك لا يسوغ لك هجرهم أو التطاول عليهم لقول الرب جل في علاه{ وَوَصَّيْنَا الْإِنْسَانَ بِوَالِدَيْهِ حَمَلَتْهُ أُمُّهُ وَهْنًا عَلَى وَهْنٍ وَفِصَالُهُ فِي عَامَيْنِ أَنِ اشْكُرْ لِي وَلِوَالِدَيْكَ إِلَيَّ الْمَصِيرُ()وَإِنْ جَاهَدَاكَ عَلى أَنْ تُشْرِكَ بِي مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ فَلَا تُطِعْهُمَا وَصَاحِبْهُمَا فِي الدُّنْيَا مَعْرُوفًا وَاتَّبِعْ سَبِيلَ مَنْ أَنَابَ إِلَيَّ ثُمَّ إِلَيَّ مَرْجِعُكُمْ فَأُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ }(لقمان:14-15).
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : ثمرات بر الوالدين     -||-     المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة     -||-     الكاتب : khib





المزيد من مواضيعي

آخر تعديل بواسطة بن الإسلام بتاريخ 20.11.2014 الساعة 13:37 . و السبب : تنسيق الموضوع
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا khib على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 20.11.2014, 13:39

بن الإسلام

مشرف عام

______________

بن الإسلام غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.05.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.059  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
02.05.2019 (10:35)
تم شكره 303 مرة في 228 مشاركة
افتراضي


جزاكم الله خيرا

ومرحبا بكم فى المنتدى

موضوع رائع

جعلنا الله واياكم من البارّين بأبويهم





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 26.02.2016, 10:50

صباح الشهري

عضو

______________

صباح الشهري غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 24.02.2016
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 4  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
28.06.2016 (00:37)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي ثمرات بر الوالدين


بر الوالدين من أفضل الأعمال ،وأجل القربات ،وأحبها الى الله ،وأزكاها عنده ، وهو من أكبر أسباب كسب الثواب ،وتحصيل الحسنات وتكفير السيئات ،وأقرب الطرق الموصلة الى الله تعالى ،والفوز بجنته ورضاه تعالى ، بل قد جعل الله رضاه في رضا الوالدين ، وسخطة في سخطهما ، وجعلهما أوسط أبواب الجن’ ، بل جعل الجنة تحت أقدامهما .




رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا صباح الشهري على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 26.02.2016, 22:57
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 9.530  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.07.2019 (23:54)
تم شكره 2.767 مرة في 1.986 مشاركة
افتراضي


كيف كانت يا تُرى علاقة المسيح عليه السّلام بوالدته ؟؟

الهولي بايبل يُصوّر لنا هذا النبيّ الكريم في إحدى المواقف مُجالساً للمخمورين ، منتهراً والدته العذراء مريم الصدّيقة :

يوحنا 2 :

3- وَلَمَّا فَرَغَتِ الْخَمْرُ، قَالَتْ أُمُّ يَسُوعَ لَهُ:«لَيْسَ لَهُمْ خَمْرٌ»
4- قَالَ لَهَا يَسُوعُ:«مَا لِي وَلَكِ يَا امْرَأَةُ؟ لَمْ تَأْتِ سَاعَتِي بَعْدُ».



في القرآن الكريم الصّورة مُغايرة تماماً :

سورة مريم :

قَالَ إِنِّي عَبْدُ اللَّهِ آتَانِيَ الْكِتَابَ وَجَعَلَنِي نَبِيًّا (30) وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلَاةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا (31) وَبَرًّا بِوَالِدَتِي وَلَمْ يَجْعَلْنِي جَبَّارًا شَقِيًّا(32)








توقيع * إسلامي عزّي *




﴿ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚأَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ﴾



رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 27.02.2016, 16:50

صباح الشهري

عضو

______________

صباح الشهري غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 24.02.2016
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 4  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
28.06.2016 (00:37)
تم شكره مرة واحدة في مشاركة واحدة
افتراضي


الحمد لله الذي عافانا وأنعم علينا بالهداية
شتان ما بين كلام محفوظ من قول رب العالمين وبين كلام محرف من أرباب الضياع والخمور





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :6  (رابط المشاركة)
قديم 01.03.2016, 18:49

جواهر سعيد *

عضو

______________

جواهر سعيد * غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 29.02.2016
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
02.03.2016 (09:32)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
افتراضي


الحمد لله حمدا يليق بجلاله وعظيم سلطانه




رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
الوالدين, بنرات


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
رمضانيات (ثمرات التقوى ) abu-fatimah رمضان و عيد الفطر 1 03.08.2012 09:03
ثمرات الايمان الدنيا فناء العقيدة و الفقه 0 19.02.2012 04:58
ما هي أهمية بر الوالدين في الإسلام ما هي أهمية احترام الوالدين على ضوء الكتاب والسنة ؟ نور عمر القسم الإسلامي العام 8 30.11.2010 20:55
ما هي أهمية بر الوالدين في الإسلام ما هي أهمية احترام الوالدين على ضوء الكتاب والسنة ؟ نور عمر تعرف على الإسلام من أهله 8 30.11.2010 20:55
هل تعرف ثمرات الصدق؟؟؟؟ أم حفصة روضة الطفل المسلم 2 19.07.2010 16:13



لوّن صفحتك :