آخر 20 مشاركات
تدمير عقيدة الفداء (الكاتـب : السهم الخارق - )           »          دراسة عن الفوائد الصحية للصوم (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - )           »          دراسة ألمانية تكشف ما يفعله الصيام في الجسم من أعاجيب (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          دراسة ألمانية تقول : صوموا تصحّوا ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          دراسة أمريكية عن فوائد الصيام (الكاتـب : د/مسلمة - آخر مشاركة : حياء مسلمة - )           »          أقدم أساقفة الكنيسة يستنكر أن يكون المسيح هو (الله الكائن على الكل) (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - )           »          قراءة في حديث الملحمة الكبرى (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : د/ عبد الرحمن - )           »          هل في قوله تعالى ( وكواعب أترابا ) وصف لصدور الحور العين ؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - )           »          تلاوة من سورة سبأ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بركة القديس سيدهم بشاي معكم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الكتاب يقر بنجاسة كل من يمس ذخائر المسيحيين المقدسة ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          تلاوة من سورتي لقمان و الحديد (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مصيرطبيب الغلابة في المسيحية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          موثق بالصور: نسف خرافه انتشار الاسلام بالسيف من فم المستشرقين انفسهم؟!؟! (الكاتـب : د. نيو - )           »          الإعتراف الثاني للمُتنصّر الذي كشف خداع و كذب و تضليل رشيد حمامي (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          تلاوة خاشعة فجر يوم عرفة 1441 هـ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          اِهْتِفِي لِلرَّبِّ يَا كُلَّ الأَرْضِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هدية العيد: اتصال مع زكريا بطرس ومن ظهر للتلاميذ هو الشيطان (الكاتـب : النسر المصرى - )           »          أضحى 1441هـ مبارك يا غير مسجل (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          رد على كهنة المنتديات : العبرة من رمي الجمرات (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

الإسلام توحيد لله ونبذ للشرك

ركن المسلمين الجدد


أغلق الموضوع
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 09.07.2020, 17:02

Moustafa

مدير المنتدى

______________

Moustafa غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 01.12.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.950  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.07.2020 (23:05)
تم شكره 172 مرة في 121 مشاركة
افتراضي الإسلام توحيد لله ونبذ للشرك


أول ما أمر الله -تعالى- به وأول ما نهى عنه

أول ما أمر به الله -سبحانه وتعالي- هو عبادته، وأول ما نهي عنه هو الشرك به؛ فأول واجب علي العباد هو "عبادة الله وحده لا شريك له" وهو معني "لا إله إلا الله" أو "توحيد الله".

وهو أول ما بلغ المرسلين من أوامر ونواهي الله -سبحانه- إلي أقوامهم؛ قال تعالي: {وَلَقَدْ بَعَثْنَا فِي كُلِّ أُمَّةٍ رَّسُولًا أَنِ اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ ۖ} (النحل: ٣٦)

وهو أول ما أمر به رسول اللهﷺ معاذًا -رضي الله عنه- حين أرسله إلي أهل اليمن يعلمهم دينهم، فقالﷺ لمعاذ: «إنك تقدم علي قوم من أهل الكتاب، فليكن أول ما تدعوهم إلي أن يوحدوا الله تعالي، فإذا عرفوا ذلك فأخبرهم أن الله قد فرض عليهم خمس صلوات في يومهم وليلتهم...» الحديث (رواه البخاري)

وفي رواية: «فليكن أول ما تدعوهم إليه عبادة الله»، وفي رواية: «فقال: ادعهم إلي شهادة أن لا إله إلا الله» فدلت الروايات علي أن توحيد الله هو عبادته هو معني لا إله إلا الله.

ولابد من جمع الأمرين سويًا: عبادة الله، وعدم الشرك به.

والدليل من القرآن:

قوله تعالي: {فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ} (البقرة: ٢٥٦)
وقوله تعالي: {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلَا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئًا ۖ } (النساء: ٣٦)
وقوله تعالي: {اعْبُدُوا اللَّهَ وَاجْتَنِبُوا الطَّاغُوتَ} (النحل: ٣٦)

فمن عبد الله وأشرك معه غيره، لا تنفعه عبادته:

قال تعالي: {وَلَا تَجْعَلْ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ فَتُلْقَىٰ فِي جَهَنَّمَ مَلُومًا مَّدْحُورًا} (الإسراء: ٣٩)

فاحذر من أن تكون ممن قال الله فيهم: {وَمَا يُؤْمِنُ أَكْثَرُهُم بِاللَّهِ إِلَّا وَهُم مُّشْرِكُونَ} (يوسف: ١٠٦)

ومن السنة:

عن معاذ -رضي الله عنه- قال: "كنت رديف النبيﷺ علي حمار فقال لي: "يا معاذ أتدري ما حق الله علي العباد وما حق العباد علي الله؟" قلت: الله ورسوله أعلم. قال: «حق الله علي العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا، وحق العباد علي الله أن لا يعذب من لا يشرك به شيئا». (رواه البخاري ومسلم)
فجمع ﷺ الأمرين سويًا: عبادة الله والنهي عن الشرك به .. وبيَّنَ فضل التوحيد.
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : الإسلام توحيد لله ونبذ للشرك     -||-     المصدر : مُنتَدَيَاتُ كَلِمَةٍ سَوَاءِ الدَّعَويِّة     -||-     الكاتب : Moustafa







توقيع Moustafa
عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم قال : "بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء. قيل: من الغرباء ؟ قال: النزاع من القبائل"
قال أبو عيسى الترمذي في هذا الحديث: "فطوبى للغرباء الذين يصلحون ما أفسد الناس بعدي من سنتي"
الأحكام الشرعية الكبرى (4 / 496) - ط: مكتبة الرشد

قال الشاطبى:
"ولا شك أن الغالب أغلب، فتكالبت على سواد السنة البدع والأهواء، فتفرق أكثرهم شيعاً، وهذه سنة الله في الخلق: إن أهل الحق في جنب أهل الباطل قليل لقوله تعالى: {وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين} وقوله تعالى: {وقليل من عبادي الشكور} ولينجز الله ما وعد به نبيه صلى الله عليه وسلم من عود وصف الغربة إليه، فإن الغربة لا تكون إلا مع فقد الأهل أو قلتهم، وذلك حين يصير المعروف منكراً والمنكر معروفاً وتصير السنة بدعة والبدعة سنة فيقام على أهل السنة بالتثريب والتعنيف كما كان أولا يقام على أهل البدعة"
الإعتصام (1 / 12) ط: التوحيد

قال شيخ الإسلام ابن تيمية:
"يجب أن يعرف الجهاد الشرعي الذي أمر الله به ورسوله من الجهاد البدعي جهاد أهل الضلال الذين يجاهدون في طاعة الشيطان وهم يظنون أنهم يجاهدون في طاعة الرحمن كجهاد أهل البدع والأهواء كالخوارج ونحوهم الذين يجاهدون فى أهل الإسلام وفيمن هو أولى بالله ورسوله منهم من السابقين الأولين والذين اتبعوهم بإحسان إلى يوم الدين كما جاهدوا عليا ومن معه وهم لمعاوية ومن معه اشد جهادا"
الرد على الأخنائى (ص: 205) - المطبعة السلفية - القاهرة


   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 09.07.2020, 17:06

Moustafa

مدير المنتدى

______________

Moustafa غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 01.12.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.950  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.07.2020 (23:05)
تم شكره 172 مرة في 121 مشاركة
افتراضي


معني التوحيد وشهادة "لا إله إلا الله"

قال رسول اللهﷺ لمعاذ بن جبل -رضي الله عنه- حين بعثه إلي اليمن: «إنك تقدم علي قوم من أهل الكتاب فليكن أول ما تدعوهم إلي أن يوحدوا الله» رواه البخاري.

وفي رواية: «إلي عبادة الله» وفي رواية: «إلي شهادة أن لا إله إلا الله»؛ فدلت الروايات علي أن التوحيد هو عبادة الله وهو شهادة أن لا إله إلا الله.

ومعني: "لا إله إلا الله" لا معبود حق إلا الله.

لا: نافية للجنس، إله: اسم لا النافية للجنس والخبر محذوف تقديره: حق.

الدليل من القرآن الكريم:-

(١) الإله هو المعبود والدليل:

قوله تعالي: {لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللَّهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ} (الأعراف: ٥٩)

فَسَرَ قوله: {اعبدوا الله} بقوله {ما لكم من إله غيره} فالإله هو المعبود.

وقوله تعالي: {وَمَا أَرْسَلْنَا مِن قَبْلِكَ مِن رَّسُولٍ إِلَّا نُوحِي إِلَيْهِ أَنَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا أَنَا فَاعْبُدُونِ} (الأنبياء: ٢٥)

{فاعبدون} نتيجة لما قبلها: {لا إله إلا أنا} فالإله هو المعبود.

قال تعالي: {وَهُوَ اللَّهُ لَا إِلَٰهَ إِلَّا هُوَ} (القصص: ٧٠)

قال الطبري -رحمه الله- في تفسيره: "يقول تعالى ذكره: وربك يا محمد، المعبود الذي لا تصلح العبادة إلا له، ولا معبود تجوز عبادته غيره"ا.ه‍

ففسر الإله بالمعبود والألوهية بالعبادة.

(٢) وتقدير خبر لا النافية للجنس: "حق" لأن المعبودات التي تعبد من دون الله كثيرة ولكنها باطلة والله وحده هو المعبود بحق.

والدليل قوله تعالي: {ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} (الحج: ٦٢)

وقوله تعالي: {ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} (لقمان: ٣٠)

لا إله إلا الله: يعني: لا معبود بحق إلا الله.

وهي تتضمن نفي وإثبات: نفي العبادة عن كل ما سوي الله وإثباتها لله وحده .. ففيها الأمر بتوحيد الله والنهي عن الشرك.





   
  رقم المشاركة :3  (رابط المشاركة)
قديم 09.07.2020, 17:12

Moustafa

مدير المنتدى

______________

Moustafa غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 01.12.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.950  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.07.2020 (23:05)
تم شكره 172 مرة في 121 مشاركة
افتراضي


تفسيرات خاطئة لكلمة التوحيد "لا إله إلا الله" وبيان مخالفتها للقرآن الكريم وضررها:

(١) غلط من فَسَرَ "لا إله إلا الله" بــ "لا خالق إلا الله" أو "لا قادر علي الإختراع إلا الله" وهو تفسير مخالف للقرآن الكريم.

فالمشركين رفضوا "لا إله إلا الله"

قال تعالي: {إِنَّهُمْ كَانُوا إِذَا قِيلَ لَهُمْ لَا إِلَٰهَ إِلَّا اللَّهُ يَسْتَكْبِرُونَ} (الصافات: ٣٥)

وهم يقرون بأن الله هو الخالق.

قال تعالي: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ} (الزخرف: ٨٧)

وقال تعالي: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ} (الزمر: ٣٨)

وقال تعالي: {قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ۚ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ ۚ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ} (يونس: ٣١)

فدل ذلك علي خطأ من قال أن "لا إله إلا الله" يعني لا خالق إلا الله؛ لأن المشركين الذين رفضوا "لا إله إلا الله" يقرون بأنه لا خالق قادر علي الإختراع إلا الله.

وهذا التفسير الخاطئ يؤدي إلي عدم إنكار الشرك علي من أشرك مع الله في عبادته طالما أنه يقر أن الله هو الخالق القادر علي الإختراع.

(٢) غلط من فسر "لا إله إلا الله" بــ "لا مستغنيًا عما سواه ولا مفتقرًا إليه كل من عاداه إلا الله"

وهو تفسير مخالف للقرآن الكريم؛ فالمشركون مقرون بأنه لا مستغنيًا عما سواه ولا مفتقرًا إليه كل من عاداه إلا الله، وهم مع ذلك يرفضون كلمة التوحيد "لا إله إلا الله"

والدليل قوله تعالي: {قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ (٨٨) سَيَقُولُونَ لِلَّهِ} (المؤمنون: ٨٨، ٨٩)


(٣) غلط من فسر "لا إله إلا الله" بــ "لا إله موجود إلا الله" يعني "لا معبود موجود إلا الله"

وهذا خطأ؛ لأن المعبودات من دون الله كثيرة ولكنها باطلة، والله وحده هو المعبود بحق.
والدليل قوله تعالي: {ذَٰلِكَ بِأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ وَأَنَّ مَا يَدْعُونَ مِن دُونِهِ هُوَ الْبَاطِلُ وَأَنَّ اللَّهَ هُوَ الْعَلِيُّ الْكَبِيرُ} (الحج: ٦٢)

وتفسيرها ب "لا إله موجود إلا الله" معناه أن كل معبود بحق أو بباطل هو الله!! تعالي الله عما يقولون.





   
  رقم المشاركة :4  (رابط المشاركة)
قديم 10.07.2020, 11:02

Moustafa

مدير المنتدى

______________

Moustafa غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 01.12.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.950  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.07.2020 (23:05)
تم شكره 172 مرة في 121 مشاركة
افتراضي


الله هو المستحق للعبادة وحده والاحتجاج بالربوبية علي الألوهية

قال تعالي: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ} (الذاريات: ٥٦)

قال القرطبي -رحمه الله- في تفسيره: "إلا ليوحدون"ا.ه‍

التوحيد في اللغة هو مصدر الفعل: (وَحَدَ) يعني وحد الشئ، أي جعله واحدًا.

وفي الشرع (إصطلاحًا): هو إفراد الله تعالي بما يختص به.

وما يختص -يتفرد- الله تعالي به يجمعه قوله تعالى: {رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ ۚ هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا} (مريم: ٦٥)

فيختص ربنا بالربوبية وحده {رَّبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا} وهى أفعاله سبحانه التي لا يشاركه فيها غيره من الخلق والرَزْق، وإنزال المطر وإنبات الزرع، وتدبير الكون، والإحياء والإماتة والبعث ...إلخ.

وبالألوهية وحده {فَاعْبُدْهُ وَاصْطَبِرْ لِعِبَادَتِهِ} وهي أفعال عباده من العبادات التي يتوجهون بها له وحده لا شريك له.

وبالأسماء الحسنىٰ، والحسنىٰ يعني: التي لا نقص فيها، والصفات العُلَىٰ {هَلْ تَعْلَمُ لَهُ سَمِيًّا} يعني: هل تعلم له شبيهًا أو مثيلًا؟ فلا يشبهه أحد لا في أسماءه ولا في صفاته ولا في أفعاله، وكل صفات ربنا كمال مطلق.

وقد أقر المشركون بالربوبية لله تعالي وحده لا شريك له فيها، ولكنهم لم يقروا له سبحانه بالألوهية وحده، يعني لم يخلصوا العبادة له وحده.

ولذا احتج عليهم الله -سبحانه وتعالي- في القرآن بالربوبية علي الألوهية، فإن كان الله هو الخالق الرازق المحي المميت مدبر الأمر مالك الملك وحده؛ فهو المستحق للعبادة وحده.

قال تعالي: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ اعْبُدُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ الْأَرْضَ فِرَاشًا وَالسَّمَاءَ بِنَاءً وَأَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجَ بِهِ مِنَ الثَّمَرَاتِ رِزْقًا لَّكُمْ ۖ فَلَا تَجْعَلُوا لِلَّهِ أَندَادًا وَأَنتُمْ تَعْلَمُونَ} (البقرة: ٢١، ٢٢)

قال ابن كثير -رحمه الله- في تفسيره: "ومضمونه: أنه الخالق الرازق مالك الدار، وساكنيها، ورازقهم، فبهذا يستحق أن يعبد وحده ولا يشرك به غيره"ا.ه‍

وإقرار المشركين بهذا واحتجاج الله عليهم به في القرآن كثير.

قال تعالي: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَهُمْ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ} (الزخرف: ٨٧)

وقال تعالي: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ لَيَقُولُنَّ خَلَقَهُنَّ الْعَزِيزُ الْعَلِيمُ} (الزخرف: ٩)

وقال تعالي: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّنْ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۖ فَأَنَّىٰ يُؤْفَكُونَ} (العنكبوت: ٦١)

وقال تعالي: {وَلَئِن سَأَلْتَهُم مَّن نَّزَّلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَحْيَا بِهِ الْأَرْضَ مِن بَعْدِ مَوْتِهَا لَيَقُولُنَّ اللَّهُ ۚ قُلِ الْحَمْدُ لِلَّهِ ۚ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْقِلُونَ} (العنكبوت: ٦٣)

وقال تعالي: {قُلْ مَن يَرْزُقُكُم مِّنَ السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ أَمَّن يَمْلِكُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَمَن يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَيُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَمَن يُدَبِّرُ الْأَمْرَ ۚ فَسَيَقُولُونَ اللَّهُ ۚ فَقُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ} (يونس: ٣١)

وقال تعالى: {قُل لِّمَنِ الْأَرْضُ وَمَن فِيهَا إِن كُنتُمْ تَعْلَمُون سَيَقُولُونَ لِلَّهِ ۚ قُلْ أَفَلَا تَذَكَّرُونَ قُلْ مَن رَّبُّ السَّمَاوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ ۚ قُلْ أَفَلَا تَتَّقُونَ قُلْ مَن بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلَا يُجَارُ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ سَيَقُولُونَ لِلَّهِ ۚ قُلْ فَأَنَّىٰ تُسْحَرُونَ} (المؤمنون: ٨٤-٨٩)

والآيات في هذا كثيرة لمن تأملها.

فكيف يخلق ويرزق ويملك الكون بمن فيه ويُطعِمُ ويحيي ويميت...إلخ ثم يُعبَد غيره؟! ويُرفَع المخلوق إلى منزلة الخالق فيُتَوَجه إلى المخلوق بأنواع من العبادات لا تجوز إلا للخالق وحده؟!!

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــ

والنصارى الذين عبدوا المسيح -عليه السلام- يعترفون أن الله هو الخالق لا المسيح -عليه السلام- ومع ذلك أشركوا بالله فى عبادته لما غلوا فى المسيح -عليه السلام- ورفعوه إلى منزلة الله وتوجهوا له بأنواع عبادات لا تصح إلا لله وحده .. فأصل الشرك فى العالم واحد وهو الغلو فى المخلوقين.

يقول أثناسيوس الرسولى: "وهناك هراطقة أيضاً يتوهمون لأنفسهم خالقاً آخر لكل الأشياء غير أبي ربنا يسوع المسيح، وهم بهذا يبرهنون على منتهى العمى؛ لأن الرب كان يقول لليهود "أما قرأتم أن الذي خلق من البدء خلقهما رجل وأنثى وقال من أجل هذا يترك الرجل أباه وأمه ويلتصق بامرأته ويكون الاثنان جسداً واحداً" وبعد ذلك يقول مشيراً إلي الخالق " فالذي جمع الله لا يفرقه إنسان"، فكيف يدعى هؤلاء بأن الخليقة غريبة عن الآب ؟ أو عندما يقول "يوحنا" فى إختصار شديد إن "كل شئ به كان وبغيره لم يكن شئ مما كان" فكيف يمكن أن يكون خالق آخر سوى الله أبى المسيح ؟"ا.هـ
[كتاب تجسد الكلمة - مؤسسة القديس أنطونيوس المركز الأرثوذكسى للدراسات الآبائية بالقاهرة - مراجعة د/ نصحى عبد الشهيد - الطبعة الرابعة سبتمبر 2006 - (ص:6)]





   
  رقم المشاركة :5  (رابط المشاركة)
قديم 17.07.2020, 12:19

Moustafa

مدير المنتدى

______________

Moustafa غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 01.12.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.950  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
30.07.2020 (23:05)
تم شكره 172 مرة في 121 مشاركة
افتراضي


من العبادات التي يتوجه بها العبد لله وحده: الدعاء.

الدليل علي أن الدعاء عبادة:
عن النعمان بن بشير -رضى الله عنه- قال: سمعت النبيﷺ يقول: "الدعاء هو العبادة" ثم قرأ: {وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ} [غافر: ٦٠] (1)

فإذا توجه العبد بالدعاء لغير الله فقد أشرك بالله وعَبَدَ غيره.
من الآيات الواردة فى ذلك:-
قوله تعالي: {وَمَنْ أَضَلُّ مِمَّن يَدْعُو مِن دُونِ اللَّهِ مَن لَّا يَسْتَجِيبُ لَهُ إِلَىٰ يَوْمِ الْقِيَامَةِ وَهُمْ عَن دُعَائِهِمْ غَافِلُونَ وَإِذَا حُشِرَ النَّاسُ كَانُوا لَهُمْ أَعْدَاءً وَكَانُوا بِعِبَادَتِهِمْ كَافِرِينَ} [الأحقاف: 5-6]
وقوله تعالى: {ذَٰلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ لَهُ الْمُلْكُ ۚ وَالَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِهِ مَا يَمْلِكُونَ مِن قِطْمِيرٍ إِن تَدْعُوهُمْ لَا يَسْمَعُوا دُعَاءَكُمْ وَلَوْ سَمِعُوا مَا اسْتَجَابُوا لَكُمْ ۖ وَيَوْمَ الْقِيَامَةِ يَكْفُرُونَ بِشِرْكِكُمْ ۚ وَلَا يُنَبِّئُكَ مِثْلُ خَبِيرٍ} [فاطر: ١٣-١٤]

فى الآيات دليل على أن دعاء غير الله هو عبادة له من دون الله، وأنه شركٌ بالله وكفرٌ به، وأن من فعل ذلك فهو أضل الخلق، بل ويوم القيامة يتبرأ المعبود من عابده أمام الله سبحانه.

وقال تعالي: {وَمَن يَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ لَا بُرْهَانَ لَهُ بِهِ فَإِنَّمَا حِسَابُهُ عِندَ رَبِّهِ ۚ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ} [المؤمنون: ١١٧]
فمن توجه بالدعاء لغير الله، فقد إتخذ من توجه له بالدعاء إلهًا، وكفر بذلك كما قال تعالي: { إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الْكَافِرُونَ}
والآيات في هذا كثيرة.

وعن ابن مسعود رضى الله عنه أن رسول اللهﷺ قال: "من مات وهو يدعو من دون الله ندًا دخل النار"(2)

فاحذر، لا تدعُ مع الله ولا من دون الله أحدًا:
قال الله تعالى: {فَلَا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَٰهًا آخَرَ فَتَكُونَ مِنَ الْمُعَذَّبِينَ} [الشعراء: ٢١٣]
قال تعالى: {وَأَنَّ الْمَسَاجِدَ لِلَّهِ فَلَا تَدْعُوا مَعَ اللَّهِ أَحَدًا} [الجن: ١٨]

لا تدع رسول الله -صلى الله عليه سلم- (مثل أن تقول: يا رسول الله أجرنا، ويا رسول الله شفاعة) أو أى شئ فيه دعاء.
ولا غير النبى -صلى الله عليه وسلم- سواءًا كان نبىٌ مرسل أو ملكٌ من الملائكة أو ولىٌ صالح؛ فكل هذا شركٌ بالله.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(1) أخرجه الترمذي(3247)، قال الألباني: حديث صحيح
(2) رواه البخارى (4497)





أغلق الموضوع

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
للشرك, ونبذ, الإسلام, توحيد


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
توحيد الربوبية * إسلامي عزّي * العقيدة و الفقه 0 11.06.2019 21:13
توحيد الأسماء والصفات الشيخ بن عثيمين رحمه الله أبوحذيفة الأثري العقيدة و الفقه 1 17.03.2012 17:03
التثليث المسيحى شرك ام توحيد ؟؟!!! ابو حمزة التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 0 14.07.2010 05:31
أنواع الجدل وأهمية التمسك بالسنة ونبذ التعصب للرجال نور عمر ركن الفتاوي 4 22.02.2010 18:43



لوّن صفحتك :