آخر 20 مشاركات
لمن يسأل عن معبود المسلمين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          انا هو الطريق و الحق و الحياة بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُونُوا أَنصَارَ اللَّهِ كَمَا قَالَ عِيسَى ابْنُ مَرْيَمَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          Eating the christian's god and drinking his blood (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سرقات توراتية ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The qualities of the true servants of God (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          لماذا تعترضون يا نصارى على وصفكم بالضالين !؟ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          اضحك : أبوهم فانوس يقتحم خلوة المسيحيات فى الحمامات (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          القدوس المولود منكِ بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          المنتقى من فيديوهات أحمد ديدات // ذاكر نايك (الكاتـب : مجيب الرحمــن - )           »          بخصوص الزعم بصلب السيد المسيح : أطلب يا نصراني التّاريخ الصّحيح فتُريح و تستريح ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : د. نيو - )           »          دفع شبهة : أَأَنْتَ قُلْت لِلنَّاسِ اِتَّخِذُونِي وَأُمِّيَ إِلَهَيْنِ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : كرم عثمان - )           »          سورة التوبة : الشيخ القارئ عبدالملك الراجح (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          مقتطفات من سورة غافر (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          كهنة النصارى بيصلوا لربهم وسط البراز ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الحركات العبرية : شرح سهل وبسيط (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأب متى المسكين يعترف بتحريف الإنجيل ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأب متى المسكين يعترف بتحريف الإنجيل ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          بأفواههم يعترفون بوثنية الكريسماس ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          متى وُلد يسوع ؟؟ القولُ الفصلُ ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 20.12.2010, 11:13
صور أبا جعفر الهاشميّ الرمزية

أبا جعفر الهاشميّ

عضو

______________

أبا جعفر الهاشميّ غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 08.12.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 287  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
24.02.2011 (12:04)
تم شكره 0 مرة في 0 مشاركة
تعجب المفاتيح العشرة .. لتربية ناجحة للأطفال !!


المفاتيح العشرة لتربية ناجحة للأطفال



المفاتيح العشرة للتربية الناجحة



ترجمة وإعداد : شيماء نعمان | 22/2/1431 هـ

*كاثرين كفولز/ الشبكة الدولية للأطفال والأسر



من الهام أن نقوم بعملية التهذيب بأسلوب يغرس الشعور بالمسئولية من خلال تحفيز أطفالنا داخليًا لبناء ثقتهم بأنفسهم ومساعدتهم على الشعور بأنهم محبوبين.



فإذا ما تمت تربية أطفالنا بهذا الأسلوب، فلن تكون لديهم أية حاجة للجوء إلى العصابات الإجرامية، أو إدمان المخدرات، أو الجنس للشعور بالقوة أو الانتماء.



وتعتمد المفاتيح العشرة التالية على وسائل قد ثبتت فاعليتها في إمداد الطفل بشعور من السعادة والأمان:



1- اهتمي بنوعية وقتك معه



تتأثر ثقة طفلك بنفسه إلى حد كبير بنوعية الوقت الذي تقضيه معه وليس بمساحة هذا الوقت. فنحن في خضم حياتنا المزدحمة، كثيرًا ما نفكر في ما هو الشيء التالي الذي يتعين علينا القيام به، بدلاً من تركيز الاهتمام بنسبة 100% على ما يريد الطفل قوله لنا.



وفي أحوال كثيرة إما نتظاهر بأننا نستمع بآذان مصغية أو أننا نتجاهل محاولات الطفل للتواصل معنا.



والاهتمام السلبي بالطفل- سواء بعقاب أو صياح ...إلخ- هو أفضل من تجاهله. إننا إن منحنا طفلنا لحظات لقاء صادقة على مدار اليوم، سيكون أقل احتمالاً أن يتصرف على نحو غير لائق.

ومن الهام أيضًا أن ندرك أن المشاعر ليست دائمًا صواب أو خطأ، إنما تؤخذ كما هي. ولذلك فعندما يقول لك طفلك: "إنك لا تقضين معي أي وقت يا أمي"- حتى إذا كنت انتهيت توًا من اللعب معه - فإنه يعبر فقط عما يشعر به. ومن الأفضل في مثل تلك الأوقات أن تؤيدي شعور طفلك وتقولي له : "نعم، أشعر كأننا لا نقضي معاً وقتًا كافيًا".



2- استخدمي الأعمال وليس الأقوال



تفيد الإحصاءات أننا نحمل أطفالنا أكثر من 2000 مطلب إلزامي يوميًا ؛ فلا عجب إذا صاروا مصابون بـ "صمم أسري"!

وبدلاً من الضجر والصياح، اسألي نفسك "ما الذي يمكنني أن أفعله؟"

على سبيل المثال، إذا كنت قد تحدثت مع طفلك مرارًا بشأن عدم طيه لجواربه بعد خلعها، فما عليك إلا أن تغسلي فقط الجوارب المختلفة غير المطوية. فالأعمال أعلى صوتًا من الأقوال.



3- امنحي طفلك الوسائل الملائمة للشعور بالفاعلية



يحتاج الأطفال للشعور بالفاعلية. فإذا نجحت في منحهم وسائل ملائمة للشعور بفاعليتهم، فإنك ستقللين من مشاجرات فرض القوة داخل أسرتك. ومن بين الوسائل التي تساعد الطفل على الشعور بالفاعلية والأهمية هو طلب نصيحتهم، ومنحهم خيارات، والسماح لهم بطهي جزء من وجبة أو إتمامها كاملة، أو مساعدتك في التسوق والشراء. فهو يمكنه أن يغسل أطباقًا بلاستيكية، أو يغسل الخضراوات، أو يضع الفوط فوق السفرة. إننا غالبًا ما نقوم بهذه الأعمال بدلاً منهم لأننا نؤديها على نحو أكثر دقة، إلا أن النتيجة في النهاية تكون شعورهم بعدم الأهمية.





4- اعتمدي على استخدام النتائج المنطقية المترتبة



قومي بسؤال نفسك: ماذا يمكن أن يحدث إذا لم أتدخل في هذا الموقف؟

مثال على ذلك: إذا نسي طفلك غداءه، فلا تقومي بإحضاره إليه، بل اسمحي له بإيجاد حل وتعلم أهمية أن يكون مسئولاً عن نفسه. فإذا تدخلنا نحن عندما لا يكون هناك داعيًا لذلك، فإننا نحرم الأطفال من فرصة التعلم من النتائج التي تترتب على ما يقومون به من تصرفات. ولكن بالسماح للنتائج أن تحل محل الكلمات، فإننا نتجنب تعكير صفو علاقاتنا بالتذمر والتذكير المبالغ فيه.



5- ما الرسالة التي يريد طفلك توصيلها؟



غالبًا ما يكون الأطفال الذين يقومون بتصرفات سلوكية سيئة يحاولون توصيل رسالة باحتياج معين يفتقدونه. فربما يشعر طفلك بالضجر، أو الملل، أو الوحدة، أو عدم الاهتمام. إن الأطفال الذين يتم إشباع حاجاتهم يكون احتمال قيامهم بسلوكيات سيئة أقل من غيرهم.





6- انسحبي في حالة المشاجرة



إذا كان طفلك يختبرك من خلال نوبة غضب، أو كان غاضبًا أو تحدث إليكي على نحو خارج عن حدود الاحترام، فسيكون من الأفضل لو تغادري الغرفة وتقولي له أنك في الغرفة المجاورة إذا أحب أن يتحدث "على نحو آخر". قولي له ذلك بنبرة صوت هادئة ومحايدة.



وفي هذا الصدد يوجه بعض خبراء التربية الإسلامية نصيحة للأم في هذه الحالة بأن تصمت وتبدي استيائها وتترك له الغرفة، لتعود بعد ذلك ناصحة له ومبينة لخطئه؛ أما لو تمادى وخرج عن حدود الأدب المشروع ولم يلقي بالاً لموقفها فعندئذ يجب مضاعفة العقوبة له بعد توضيح سببها.



7- حاولي الفصل بين التصرف وفاعله



امتنعي عن إخبار طفلك أنه سيء؛ فذلك يطعن في ثقته بنفسه. ولكن ساعدي طفلك على إدراك مدى محبتك له، وأن فقط بعض تصرفاته هي التي لا يمكنك التسامح معها. ومن أجل تنمية تقدير صحي للذات لدى الطفل، يتعين أن يدرك أنه يحظى بمحبة لا تخضع لأي قيد أو شرط أيما كان ما يفعله. ولا تحاولي التأثير على طفلك بحرمانه من محبتك له؛ وعندما يساورك الشك، اسألي نفسك، هل كان عقابي عاملاً مساعدًا في بناء ثقة طفلي في نفسه أم لا؟





8- كوني عطوفة وحازمة في نفس الوقت



لنفترض أنك أخبرت طفلك ذي الخمس سنوات أنه إذا لم ينته من ارتداء ملابسه عند توقف مؤقت الوقت، فإنك ستأخذيه إلى السيارة وأنه قد يكمله إما في السيارة أو في المدرسة. فإذا لم يتجاوب طفلك ويرتدي ملابسه في غضون الوقت المحدد، قومي بمجرد توقف المؤقت بحمله على نحو ودود ولكن بحزم نحو السيارة؛ وإذا ساورك الشك، اسألي نفسك، هل قمت باستخدام الخوف أم الحب في التأثير على طفلي؟







9- تعهدي طفلك بالرعاية وتذكري هدفك الأساسي



يمارس معظمنا مسئولية التربية من خلال أساليب تعتمد على فكرة وضع الموقف تحت السيطرة بأسرع ما يمكن. إننا نبحث عن الحل الملائم؛ وهذا في كثير من الأحيان يُنتج أطفالاً يعانون من القهر وعدم الانضباط. لكننا لو تعلمنا أن نربي أبناءنا بأسلوب يضع في الاعتبار ماذا نريد أن يكون عليه طفلنا عندما يصبح ناضجًا، سنفكر على نحو أكثر عمقًا في أسلوب التربية الذي ننتهجه. فالضرب، على سبيل المثال، يُعلم الأطفال الاعتماد على الأفعال العدوانية للحصول على ما يرغبون فيه.



10- كوني ثابتة على المبدأ وواصلي ما بدأتيه



إذا كان لديك اتفاقً مع طفلك بعدم شراء الحلوى عند الذهاب إلى محل البقالة، فلا تستسلمي لتوسلاته، أو دموعه، أو مطالبه أو عبوس وجهه؛ فسوف يتعلم طفلك أن يُكن لك مزيدًا من الاحترام إذا كنت تنفذين ما تقولي وتثبتين على المبدأ.



---------------------------

* البروفيسيرة كاثرين كفولز : مؤسس ومدير الشبكة الدولية للأطفال والأسر. من أشهر أعمالها كتاب "إعادة توجيه سلوك الطفل"، وكتاب "إستراتيجيات نجاح الأسرة".
للمزيد من مواضيعي

 






رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 21.12.2010, 18:01
صور $أبو علي$ الرمزية

$أبو علي$

عضو

______________

$أبو علي$ غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 02.06.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.888  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
03.11.2012 (18:32)
تم شكره 41 مرة في 31 مشاركة
افتراضي


اقتباس
إذا كان لديك اتفاقً مع طفلك بعدم شراء الحلوى عند الذهاب إلى محل البقالة، فلا تستسلمي لتوسلاته، أو دموعه، أو مطالبه أو عبوس وجهه؛ فسوف يتعلم طفلك أن يُكن لك مزيدًا من الاحترام إذا كنت تنفذين ما تقولي وتثبتين على المبدأ

كل الاباء والامهات يقعون فى هذا الفخ ^ - ^

جزاءك الله خيرا اخى الفاضل







توقيع $أبو علي$


رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
للأطفال, ماحدث, لتربية, المفاتيح, العشرة


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
أماكن الهمزات و حركات التشكيل في لوحة المفاتيح queshta منتدى الحاسوب و البرامج 26 25.04.2016 16:49
زوجة ناجحة وزوجة فاشلة . تعرّف عليهما هنا أمــة الله قسم الأسرة و المجتمع 2 05.09.2010 22:23
الوسواس كلمة هادية في أسبابه وسبل التغلب عليه (بمشيئة الله) ابن عباس القسم الإسلامي العام 2 17.07.2010 18:38



لوّن صفحتك :