آخر 20 مشاركات
سؤال جرىء(الحلقه 11):لو كان محمد نبيا كاذبا..لماذا يحمل نفسه مثل هذا؟؟ (الكاتـب : د. نيو - )           »          بالصور والروابط الأجنبيه: أقوى إعتراف مسيحى موثق بوجود إسم سيدنا محمد فى العهد القديم (الكاتـب : د. نيو - )           »          سؤال جرىء(ج 14): ما مصدر دخل يسوع العهد الجديد؟!؟!؟ (الكاتـب : د. نيو - )           »          موثق: المستشرق (برنارد لويس) يشهد بعظمه علم الحديث و يصفع السفهاء و الجهله!! (الكاتـب : د. نيو - )           »          موقع السريان الارثوذكس الرسمي يعترف:نحمد الله الذي خلّصنا من حكم البيزنطيين على يد المسلمين العادلين (الكاتـب : د. نيو - )           »          الذي رآني فقد رأى الآب بين الحقيقة و الوهم (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          هَلْ أُنَبِّئُكُمْ عَلَى مَنْ تَنَزَّلُ الشَّيَاطِينُ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Mihrab' s Guests [ 3 ] (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          The Excellent Qualities of Surah Al-Kahf (the cave) (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سورة الكهف : القارئ إسلام صبحي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ذَٰلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          إسمي جاستن و هذه آخر لحظات لي في المسيحية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          باحث بريطاني يستعرض أحد دلائل صدق نبوّة الرّسول الخاتم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وبشّر الصّابرين (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          فَلَوْلَا إِذَا بَلَغَتِ الْحُلْقُومَ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          قراءة في حديث رفع البيت (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وفديناه بذبح عظيم (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المشهد الأخير ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          أثقال في الميزان ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )

الرد على أنَّ القرآن لم ينفي القتل و الصلب للمسيح

إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 13.08.2020, 22:17
صور الشهاب الثاقب الرمزية

الشهاب الثاقب

مشرف عام

______________

الشهاب الثاقب غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 14.09.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 953  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
03.08.2021 (03:58)
تم شكره 647 مرة في 433 مشاركة
افتراضي الرد على أنَّ القرآن لم ينفي القتل و الصلب للمسيح


بسم الله الرحمن الرحيم
و به نستعين



ملخص الشبهة الساذجة من كتاب أسئلة حول الصليب - أ. حلمي القمص يعقوب
و الذي نسخها أحد أعضاء فريق اللاهوت الدفاعي و بنى عليها عدة حورات سفسطائية وفيها أنَّ القرآن نفى قتل و صلب اليهود للمسيح ( كفاعلين )
و لم ينفي الفعل ( القتل و الصلب مرة اخرى على يد اليهود أو غيرهم ) لأن الآية تقول ( وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ ) أي اليهود

الرد سيكون بإذن الله نقلي و عقلي منطقي من القرآن و من كتابهم المقدس

و السبب في نفي الفاعل هنا أنَّ القرآن إسلوبه مُعجز و فيه بلاغة إذ لا ينفي شئ مستحيل الحدوث

الآية تقول
{فَبِمَا نَقْضِهِم مِّيثَاقَهُمْ وَكُفْرِهِم بِآيَاتِ اللَّهِ وَقَتْلِهِمُ الْأَنبِيَاءَ بِغَيْرِ حَقٍّ وَقَوْلِهِمْ قُلُوبُنَا غُلْفٌ ۚ بَلْ طَبَعَ اللَّهُ عَلَيْهَا بِكُفْرِهِمْ فَلَا يُؤْمِنُونَ إِلَّا قَلِيلًا (155) وَبِكُفْرِهِمْ وَقَوْلِهِمْ عَلَىٰ مَرْيَمَ بُهْتَانًا عَظِيمًا (156) وَقَوْلِهِمْ إِنَّا قَتَلْنَا الْمَسِيحَ عِيسَى ابْنَ مَرْيَمَ رَسُولَ اللَّهِ وَمَا قَتَلُوهُ وَمَا صَلَبُوهُ وَلَٰكِن شُبِّهَ لَهُمْ ۚ وَإِنَّ الَّذِينَ اخْتَلَفُوا فِيهِ لَفِي شَكٍّ مِّنْهُ ۚ مَا لَهُم بِهِ مِنْ عِلْمٍ إِلَّا اتِّبَاعَ الظَّنِّ ۚ وَمَا قَتَلُوهُ يَقِينًا (157) بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ ۚ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا (158)} سورة النساء

اذا أكملت الآية التي تليها مباشرتاً و أكملت سياق الحدث لفهمت و لكنك تحب السفسطة

( بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا )
(بل) للإضراب الإبطاليّ حرف إضرابٍ عمّا قَبْلَها ، وإثباتٍ لِما بعدَها.
( حرف ابتداء، إذا دخلت على الجملة (لا المُفرد) :
فتُفيد حيناً إبطال المعنى الذي قبلها والردَّ عليه بما بعدها )


إذن الآية التالية لنفي القتل و الصلب من اليهود تقول ( بَل رَّفَعَهُ اللَّهُ إِلَيْهِ وَكَانَ اللَّهُ عَزِيزًا حَكِيمًا ) أي تنفي و تُبطل القتل و الصلب و تُثبت الرفع
و بذلك ينتفي أيضاً القتل و الصلب مرة اخرى و السبب في ذلك أنَّ المسيح رفُع الى الله أي غير موجود على الأرض أصلاً بعد هذا الحادث .

و إذا فرضاً جدلاً بالرغم أنَّ القرآن لا يدعم هذه الفرضية ولا يوجد عليها دليل و لم تحدث
و هي أنَّ المسيح ينزل بعد النجاة و أراد اليهود أو غيرهم قتله و صلبه فسيُنجىَ كما نُجيَّ من قبل من يد اليهود و الرومان أول مرة و بنفس الطريقة لأنَّ الله واحد و هو على كل شئ قدير
فبالتالي قتل المسيح و صلبه بعد أن نجاه الله فرضيه لا يُعتد بها لأنه إذا تكررت الحادثة ستتكرر النجاة بنفس الطريقة و سيذكرها القرآن و لن يغفل عن حدث هام مثل هذا فما دام حفظ الله المسيح من مكر اليهود و هم أهل كتاب فمن باب أولى سيحميه و يحفظه من غيرهم الوثنيين

ده حتى كتابكم المقدس نسب القتل و الصلب لليهود فكان نفي القتل و الصلب في القرآن عن اليهود أدق ( لأنهم هم الذين يريدون قتل المسيح حقيقتاً بالتحريض و الشهادة الزور و الُحكم و ليس الرومان فُنسب نفي القتل و الصلب من اليهود لأنَّ كتابك ألصقها باليهود )

متى 27
24 فَلَمَّا رَأَى بِيلاَطُسُ أَنَّهُ لاَ يَنْفَعُ شَيْئًا، بَلْ بِالْحَرِيِّ يَحْدُثُ شَغَبٌ، أَخَذَ مَاءً وَغَسَلَ يَدَيْهِ قُدَّامَ الْجَمْعِ قَائِلاً: «إِنِّي بَرِيءٌ مِنْ دَمِ هذَا الْبَارِّ! أَبْصِرُوا أَنْتُمْ!».
25 فَأَجَابَ جَمِيعُ الشَّعْب وَقَالُوا: «دَمُهُ عَلَيْنَا وَعَلَى أَوْلاَدِنَا».
رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 2
14 فإنكم أيها الإخوة صرتم متمثلين بكنائس الله التي هي في اليهودية في المسيح يسوع، لأنكم تألمتم أنتم أيضا من أهل عشيرتكم تلك الآلام عينها، كما هم أيضا من اليهود
15 الَّذِينَ قَتَلُوا الرَّبَّ يَسُوعَ وَأَنْبِيَاءَهُمْ، وَاضْطَهَدُونَا نَحْنُ. وَهُمْ غَيْرُ مُرْضِينَ للهِ وَأَضْدَادٌ لِجَمِيعِ النَّاسِ
سفر أعمال الرسل 2
22 «أَيُّهَا الرِّجَالُ الإِسْرَائِيلِيُّونَ اسْمَعُوا هذِهِ الأَقْوَالَ: يَسُوعُ النَّاصِرِيُّ رَجُلٌ قَدْ تَبَرْهَنَ لَكُمْ مِنْ قِبَلِ اللهِ بِقُوَّاتٍ وَعَجَائِبَ وَآيَاتٍ صَنَعَهَا اللهُ بِيَدِهِ فِي وَسْطِكُمْ، كَمَا أَنْتُمْ أَيْضًا تَعْلَمُونَ.
23 هذَا أَخَذْتُمُوهُ مُسَلَّمًا بِمَشُورَةِ اللهِ الْمَحْتُومَةِ وَعِلْمِهِ السَّابِقِ، وَبِأَيْدِي أَثَمَةٍ صَلَبْتُمُوهُ وَقَتَلْتُمُوهُ.
.
.
.
36 فَلْيَعْلَمْ يَقِينًا جَمِيعُ بَيْتِ إِسْرَائِيلَ أَنَّ اللهَ جَعَلَ يَسُوعَ هذَا، الَّذِي صَلَبْتُمُوهُ أَنْتُمْ، رَبًّا وَمَسِيحًا».
إذن الفرضية تفتح باب السفسطة و فرضيات لا نهائية في كتابك و سأضرب مثال على ذلك
كتابك لم ينفي القبض على يسوع و قتله وصلبه مرة أخرى و إنتصار الموت عليه بعد القيامة المزعومة
و كتابك يؤيد هذه الفرضية التي لم تُنفى لأن كتابك ذكر أنَّ يسوع كان مكتئب و خائف من الموت و ظل يتضرع و يصلي بأشد لجاجة لكي يعبر عنه هذا الكأس بل و سُمع له من أجل تقواه
إنجيل مرقس 14
32 وَجَاءُوا إِلَى ضَيْعَةٍ اسْمُهَا جَثْسَيْمَانِي، فَقَالَ لِتَلاَمِيذِهِ: «اجْلِسُوا ههُنَا حَتَّى أُصَلِّيَ».
33 ثُمَّ أَخَذَ مَعَهُ بُطْرُسَ وَيَعْقُوبَ وَيُوحَنَّا، وَابْتَدَأَ يَدْهَشُ وَيَكْتَئِبُ.
34 فَقَالَ لَهُمْ: «نَفْسي حَزِينَةٌ جِدًّا حَتَّى الْمَوْتِ! اُمْكُثُوا هُنَا وَاسْهَرُوا».
35 ثُمَّ تَقَدَّمَ قَلِيلًا وَخَرَّ عَلَى الأَرْضِ، وَكَانَ يُصَلِّي لِكَيْ تَعْبُرَ عَنْهُ السَّاعَةُ إِنْ أَمْكَنَ.
36 وَقَالَ: «يَا أَبَا الآبُ، كُلُّ شَيْءٍ مُسْتَطَاعٌ لَكَ، فَأَجِزْ عَنِّي هذِهِ الْكَأْسَ. وَلكِنْ لِيَكُنْ لاَ مَا أُرِيدُ أَنَا، بَلْ مَا تُرِيدُ أَنْتَ».
إنجيل متى 26
37 ثُمَّ أَخَذَ مَعَهُ بُطْرُسَ وَابْنَيْ زَبْدِي، وَابْتَدَأَ يَحْزَنُ وَيَكْتَئِبُ.
38 فَقَالَ لَهُمْ: «نَفْسِي حَزِينَةٌ جِدًّا حَتَّى الْمَوْتِ. اُمْكُثُوا ههُنَا وَاسْهَرُوا مَعِي».
39 ثُمَّ تَقَدَّمَ قَلِيلًا وَخَرَّ عَلَى وَجْهِهِ، وَكَانَ يُصَلِّي قَائِلًا: «يَا أَبَتَاهُ، إِنْ أَمْكَنَ فَلْتَعْبُرْ عَنِّي هذِهِ الْكَأْسُ، وَلكِنْ لَيْسَ كَمَا أُرِيدُ أَنَا بَلْ كَمَا تُرِيدُ أَنْتَ».
رسالة بولس الرسول إلى العبرانيين 5:
7 الَّذِي، فِي أَيَّامِ جَسَدِهِ، إِذْ قَدَّمَ بِصُرَاخٍ شَدِيدٍ وَدُمُوعٍ طَلِبَاتٍ وَتَضَرُّعَاتٍ لِلْقَادِرِ أَنْ يُخَلِّصَهُ مِنَ الْمَوْتِ ، وَسُمِعَ لَهُ مِنْ أَجْلِ تَقْوَاهُ،


هامة ذات صلة اضغط على العنوان
أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!!
طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء
الدليل القاطع على صلب يهوذا بدل من المسيح

للمزيد من مواضيعي

 






المزيد من مواضيعي


توقيع الشهاب الثاقب

هل الله يُعذب نفسه لنفسههل الله يفتدى بنفسه لنفسههل الله هو الوالد وفى نفس الوقت المولوديعنى ولد نفسه سُبحان الله تعالى عما يقولون ويصفون
راجع الموضوع التالي
طريق الحياة و أدلة ساطعه على عدم الفداء



آخر تعديل بواسطة الشهاب الثاقب بتاريخ 29.04.2021 الساعة 13:46 .
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا الشهاب الثاقب على المشاركة :
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
للمسيح, أنَّ, الرد, السنة, القتل, القرآن, ينفخ


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
أقوى نبؤة تؤكد نجاة المسيح من القتل و الصلب ( جديد ) !!! الشهاب الثاقب التثليث و الألوهية و الصلب و الفداء 8 28.04.2021 22:55
دقة اللفظ القرأني في قصة نجاة المسيح من الصلب و القتل الشهاب الثاقب إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 0 06.05.2020 11:47
الرد على:- خطأ تاريخي في القرآن (2) | الصلب عند الفراعنة سيف الحتف إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 19 30.06.2017 12:10
السنة النبويه و حُجيتها و الرد على القرآنيين منكري السنة الشهاب الثاقب إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول السيرة و الأحاديث النبوية الشريفة 7 10.03.2015 00:13
الرد على:- خطأ تاريخي في القرآن (3) | عقوبة الصلب ثم القتل ! سيف الحتف إجابة الأسئلة ورد الشبهات حول القرآن الكريم 6 05.03.2012 19:34



لوّن صفحتك :