اعرض مشاركة منفردة
   
Share
  رقم المشاركة :1  (رابط المشاركة)
قديم 10.04.2019, 15:23
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 10.381  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
10.07.2020 (21:51)
تم شكره 2.822 مرة في 2.038 مشاركة
تعجب من يدفع لأجل خطايا الكنيسة - 2 - ؟؟؟


يدفع لأجل خطايا الكنيسة


اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ،،




في أوائل عشرينات القرن العشرين في مدينة Tuam بأيرلندا كانت هناك مجموعة من الراهبات الكاثوليك المعروفات باسم Bon Secours Sisters يعملن في مبنى مخصص لاستقبال الأمهات العازبات و أبنائهن غير الشرعيين ولم يكن مسموحا للعامة بالدخول إليه.


كان المبنى من الناحية الوظيفية / العملية بمثابة معسكر اعتقال حيث - و بأمر من الكنيسة الكاثوليكية - كانت الراهبات تأخذن الأطفال بالقوة من أحضان أمهاتهم بمجرد دخولهن المبنى أو وضعهن لحملهن و بعد ذلك تُطرد الامهات المسيحيات الكاثوليكيات من المبنى مع عدم السماح لهن برؤية أطفالهن مرة أخرى.
يُربى الطفل اللقيط / المُختطَف وراء أسوار عالية بعيداً عن أعين المتطفلين.
كان الذهاب إلى الشرطة أمرا غير مجدي لكون الأوامر كانت تأتي مباشرة من الفاتيكان.

عومل هؤلاء الاطفال معاملة الحيوانات : سوء التغذية + تعذيب مما أدى إلى وفاة البعض منهم في سن مبكرة جدًا ( حالة رضيع يبلغ 3 اسابيع فقط) آخرون عُرضوا للتبني مقابل مبالغ مالية ( تجارة بشر ) .

الجثث تم إلقاؤها في مقبرة جماعية وقد ظل مكانها سريّا حتى قررت صحفية محلية معرفة الحقيقة ومن تم انكشف حجم وحشية الكنيسة .


للمزيد من مواضيعي

 








توقيع * إسلامي عزّي *


لوقا 3:8 ترجمة سميث وفاندايك

وَيُوَنَّا امْرَأَةُ خُوزِي وَكِيلِ هِيرُودُسَ وَسُوسَنَّةُ وَأُخَرُ كَثِيرَاتٌ كُنَّ يَخْدِمْنَهُ مِنْ أَمْوَالِهِنَّ.



سُبحان الذي يـُطعـِمُ ولا يُطعَم ،
منّ علينا وهدانا ، و أعطانا و آوانا ،
وكلّ بلاء حسن أبلانا ،
الحمدُ لله حمداً حمداً ،
الحمدُ لله حمداً يعدلُ حمدَ الملائكة المُسبّحين ، و الأنبياء و المُرسلين ،
الحمدُ لله حمدًا كثيراً طيّبا مُطيّبا مُباركاً فيه ، كما يُحبّ ربّنا و يرضى ،
اللهمّ لكَ الحمدُ في أرضك ، ولك الحمدُ فوق سماواتك ،
لكَ الحمدُ حتّى ترضى ، ولكَ الحمدُ إذا رضيتَ ، ولكَ الحمدُ بعد الرضى ،
اللهمّ لك الحمدُ حمداً كثيراً يملأ السماوات العلى ، يملأ الأرض و مابينهما ،
تباركتَ ربّنا وتعالَيتَ .




رد باقتباس