اعرض مشاركة منفردة
   
Share
  رقم المشاركة :6  (رابط المشاركة)
قديم 30.03.2016, 01:28
صور * إسلامي عزّي * الرمزية

* إسلامي عزّي *

مدير المنتدى

______________

* إسلامي عزّي * موجود الآن

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 04.06.2011
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 9.514  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
26.06.2019 (02:32)
تم شكره 2.766 مرة في 1.985 مشاركة
افتراضي






النّصرانية هي معتقدات وثنية تم إعادة تدويرها :

اقتباس
اقتباس
كان الألمان قديما يحتفلون بعيد آلهة الخصوبة الجرمانية "اوستارا" في فصل الربيع. ولقرب موعد عيد الفصح من عيد اوستارا أطلق الألمان على الفصح اوسترن، الذي يشير إلى انبعاث جديد. وفي هذه الأيام يوزع الألمان البيض المسلوق وشكولاتة على شكل أرانب في إشارة إلى الربيع.

اقتباس
في عيد الفصح يلون الألمان البيض المسلوق للأطفال ويعلقونه على أشجار ملونه داخل المنزل. تقليد الأشجار الملونة يعود للتقاليد الجرمانية القديمة.


تيموثاوس الثانية 4 :

3-لأَنَّهُ سَيَكُونُ وَقْتٌ لاَ يَحْتَمِلُونَ فِيهِ التَّعْلِيمَ الصَّحِيحَ، بَلْ حَسَبَ شَهَوَاتِهِمُ الْخَاصَّةِ يَجْمَعُونَ لَهُمْ مُعَلِّمِينَ مُسْتَحِكَّةً مَسَامِعُهُمْ،
4- فَيَصْرِفُونَ مَسَامِعَهُمْ عَنِ الْحَقِّ، وَيَنْحَرِفُونَ إِلَى الْخُرَافَاتِ



اقتباس
اقتباس
بينما يعود رمز البيض إلى الخصوبة في الميثولوجيا الرومانية، يعود الحمل إلى عادة أقدم. فهو يرمز في اليهودية إلى التضحية. المسيحيون تبنوا هذا الرمز في أشارة إلى تضحية المسيح وصلبه. الألمان يصنعون كعكة على شكل حمل ويرشونها بالسكر المطحون.

اقتباس
أحد تقاليد ولاية ساكسونيا هو إشعال النار يومي الأحد والاثنين. وهي عادة منتشرة تقريبا في كل أنحاء شمال أوروبا. في العصور المسيحية القديمة يشير إشعال النار إلى طرد فصل الشتاء.

حطب ، نار مستعرة و كعكة مزيّنة ،
ما أشبه اليومَ بالبارحة !

إرميا 7 :

18 -الأَبْنَاءُ يَلْتَقِطُونَ حَطَبًا، وَالآبَاءُ يُوقِدُونَ النَّارَ، وَالنِّسَاءُ يَعْجِنَّ الْعَجِينَ، لِيَصْنَعْنَ كَعْكًا لِمَلِكَةِ السَّمَاوَاتِ، وَلِسَكْبِ سَكَائِبَ لآلِهَةٍ أُخْرَى لِكَيْ يُغِيظُونِي.
19 - أَفَإِيَّايَ يُغِيظُونَ، يَقُولُ الرَّبُّ؟ أَلَيْسَ أَنْفُسَهُمْ لأَجْلِ خِزْيِ وُجُوهِهِمْ؟









توقيع * إسلامي عزّي *




﴿ لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚأَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ﴾



رد باقتباس