اعرض مشاركة منفردة
   
Share
  رقم المشاركة :2  (رابط المشاركة)
قديم 02.01.2012, 21:26

د/ عبد الرحمن

مدير المنتدى

______________

د/ عبد الرحمن غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 05.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.939  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
12.05.2020 (22:54)
تم شكره 1.071 مرة في 696 مشاركة
افتراضي


إن أردت أن تفهم المثل...
فعليك أن تنتظر رسول الله محمد صلى الله عليه و سلم الذى جاء بعد أخيه رسول الله عيسي بن مريم عليه الصلاة و السلام ليوضح المثل و يفسره ...

نحن الآخرون الأولون يوم القيامة . ونحن أول من يدخل الجنة . بيد أنهم أوتوا الكتاب من قبلنا وأوتيناه من بعدهم . فاختلفوا فهدانا الله لما اختلفوا فيه من الحق . فهذا يومهم الذي اختلفوا فيه . هدانا الله له ( قال يوم الجمعة ) فاليوم لنا . وغدا لليهود . وبعد غد للنصارى
الراوي:أبو هريرةالمحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:855
خلاصة حكم المحدث:صحيح

- نحن الآخرون من أهل الدنيا ، و الأولون يوم القيامة ، المقضي لهم قبل الخلائق الراوي:أبو هريرة و حذيفة بن اليمانالمحدث:الألباني - المصدر:صحيح الترغيب- الصفحة أو الرقم:699
خلاصة حكم المحدث:صحيح

نحن الآخرون ، الأولون يوم القيامة ، وإن الأكثرين هم الأسفلون ، إلا من قال هكذا ، وهكذا – عن يمينه – وعن يساره ، ومن خلفه ، وبين يديه ، ويحثي بثوبه -
الراوي:عبدالله بن مسعودالمحدث:الألباني - المصدر:صحيح الترغيب- الصفحة أو الرقم:3262
خلاصة حكم المحدث:صحيح لغيره
نحن آخر الأمم وأول من يحاسب يقال : أين الأمة الأمية ونبيها ؟ فنحن الآخرون الأولون .
الراوي:عبدالله بن عباسالمحدث:الوادعي - المصدر:الصحيح المسند- الصفحة أو الرقم:666
خلاصة حكم المحدث:صحيح ، رجاله رجال الصحيح


هل علم النصارى الآن من هم الآخرون الأولون المقصودون بمثل السيد المسيح؟







توقيع د/ عبد الرحمن

- ألا أدلك على ما هو أكثر من ذكرك الله الليل مع النهار ؟ تقول : الحمد لله عدد ما خلق ، الحمد لله ملء ما خلق ، الحمد لله عدد ما في السموات وما في الأرض ، الحمد لله عدد ما أحصى كتابه ، والحمد لله على ما أحصى كتابه ، والحمد لله عدد كل شيء ، والحمد لله ملء كل شيء ، وتسبح الله مثلهن . تعلمهن وعلمهن عقبك من بعدك

الراوي:أبو أمامة الباهلي المحدث:الألباني - المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم:2615
خلاصة حكم المحدث:صحيح
( يا أيها الناس اتقوا ربكم الذي خلقكم من نفس واحدة )
ثم وصف تعالى ذكره نفسه بأنه المتوحد بخلق جميع الأنام من شخص واحد ، معرفا عباده كيف كان مبتدأ إنشائه ذلك من النفس الواحدة ، ومنبههم بذلك على أن جميعهم بنو رجل واحد وأم واحدة وأن بعضهم من بعض ، وأن حق بعضهم على بعض واجب وجوب حق الأخ على أخيه ، لاجتماعهم في النسب إلى أب واحد وأم واحدة وأن الذي يلزمهم من رعاية بعضهم حق بعض ، وإن بعد التلاقي في النسب إلى الأب الجامع بينهم ، مثل الذي يلزمهم من ذلك في النسب الأدنى وعاطفا بذلك بعضهم على بعض ، ليتناصفوا ولا يتظالموا ، وليبذل القوي من نفسه للضعيف حقه بالمعروف على ما ألزمه الله له (تفسير الطبرى)


رد باقتباس
3 أعضاء قالوا شكراً لـ د/ عبد الرحمن على المشاركة المفيدة: