منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي

منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي (https://www.kalemasawaa.com/vb/index.php)
-   الحوار الإسلامي / المسيحي (https://www.kalemasawaa.com/vb/forumdisplay.php?f=77)
-   -   مناظرة بين سيف الحتف و مشرف مسيحي حول الثالوث إنتهت بهروب النصراني (https://www.kalemasawaa.com/vb/showthread.php?t=18041)

أسد الدين 22.03.2012 11:23

مناظرة بين سيف الحتف و مشرف مسيحي حول الثالوث إنتهت بهروب النصراني
 
:bismillah2:

هذه صفحة المناظرة بين الأخ سيف الحتف و العضو النصراني برثولماوس حول الثالوث، و ذلك بعد طلبها على هذا الرابط :
http://www.kalemasawaa.com/vb/128483-post13.html

في انتظار موافقة العضو النصراني..


و هذه صفحة التعليقات على المناظرة :
http://www.kalemasawaa.com/vb/t18062.html

بَرثُولَماوُس 22.03.2012 18:40

تفضل عزيزى ضع سؤالك ......

سيف الحتف 22.03.2012 18:45

جميل جداً يا عزيزي،سأضع لك الشروط قبل أن نبدأ حتى تكون على بيّنة مما أنت مُقبل عليه،وفي إنتظار الإدارة تعيين مُشرف الحوار،بعد موافقتك على الشروط،ترقب أول أسألتي يا نصراني ...

اقتباس:

قوانين الحوار الإسلامي المسيحي لمنتديات كلمة سواء


بسم الله الرحمن الرحيم

قال الله تعالى: "قُلْ يَا أَهْلَ الْكِتَابِ تَعَالَوْا إِلَى كَلِمَةٍ سَوَاءٍ بَيْنَنَا وَبَيْنَكُمْ أَلَّا نَعْبُدَ إِلَّا اللَّهَ وَلَا نُشْرِكَ بِهِ شَيْئًا وَلَا يَتَّخِذَ بَعْضُنَا بَعْضًا أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ فَإِنْ تَوَلَّوْا فَقُولُوا اشْهَدُوا بِأَنَّا مُسْلِمُونَ (64)" (آل عمران)

1- الهدف من الحوار هو إظهار الحق.

2- لا تُفتح مناظرات فى قسم الحوار الإسلامى المسيحى إلا بإذن الإدارة فقط، و يقتصر فتح الموضوع على المديرين و مشرفى العموم و مشرفى قسم الحوار الإسلامى المسيحى فقط.

3- تُعين الإدارة مشرفا على الحوار ، على أن تسبق مداخلته مداخلة طرفى الحوار معرفاً إياهما بشروط المناظرة.

4- المناظرات فى قسم الحوار الإسلامى المسيحى هى مناظرات ثنائية، بمعنى أن المناظرة تكون فى الإسلام والمسيحية جميعاً بين مسلم ونصراني .

5- يجب أن يوضح المحاور النصراني مذهبه (كاثوليكي - أرثوذوكسي - بروتستانتي)

6- الحوار مفتوح المدة الى ما شاء الله.

7- الإقتصار على ثلاث مشاركات فقط فى النقطة المطروحة لكلا الطرفين، فينظر مشرف الحوار أى المتناظرين يريد البدء أولاً، فيبدأ الطرف المسلم بعرض سؤاله، أو يبدأ الطرف المسيحى بعرض سؤاله حسب البادىء منهما، فيكون لكل متناظر ثلاث مشاركات فقط فى النقطة المطروحة إسلامية كانت أو مسيحية حسب المبدوء به للطرف الأول منذ سؤاله، و بعد إنتهاء المشاركات الثلاث لكل متناظر ، يبدأ الطرف الثانى سؤاله، و هكذا.

8- يحق لمشرف المناظرة حذف المشاركات الزائدة عن ثلاث لكل من طرفي الحوار .

9- الإقتصار في الرد على السؤال المطروح وعدم الخروج عن صلب الموضوع .

10- توثيق الإستشهادات ، لكل من الطرفين (بمصادر الاستدلال المقبول لدى كل طرف).

11- النسخ و اللصق من ردود آخرين ونقل مقالات من المواقع يُعرض المُشاركة للحذف.

12- لا يحق لأى من الطرفين التطرق لعقيدة الطرف الآخر فى الرد عن السؤال الموجه إليه، و إن وقع هذا يحق لمشرف المناظرة حذف هذا التطرق.

13- يمنع منعًا باتاً على المحاور غير المسلم أن يذكر اسم نبينا محمد صلى الله عليه وسلم مجردا ، دون أن يسبقه بـ "نبي الإسلام"، "نبي المسلمين"، "رسول الإسلام" أو "رسول المسلمين"، ومن يخالف ذلك يُعرض مداخلته للحذف الكامل.

14- سيتم إيقاف أى متحاور من المتحاورين فى حالة السب او الإستهانة بمقدسات الطرف الآخر.

15- للمحاور مهلة خمسة أيام للرد ويمهل بثلاث أخر عند الطلب.

16- عند إضطرار أحد المتناظرين للتغيب فعليه إخبار مشرف المناظرة بشكل علنى بهذا الأمر على ألا تزيد الفترة عن خمسة عشر يوماً، وفى حالة الزيادة فعليه أن يطلب من مشرف المناظرة السماح له بأن تزيد فترة الغياب المتصل عن خمسة عشر يوماً ويحق للمشرف فى هذه الحالة أن يطلب من الطرف الذى يريد التغيب أكثر من خمسة عشر يوماً أن يتنازل عن حق التمثيل لعضو أخر.

17- فى حالة تغيب العضو أكثر من خمسة أيام متصلة بدون إذن من مشرف المناظرة، يحق للمشرف إعطاء المتناظر إنذار أول تحت مسمى (إنذار بسبب التغيب) وفى حالة تكرار نفس الأمر فإنه يحق للمشرف إعطائه الإنذار الثانى من نفس النوع السابق وفى حالة تكرار الأمر للمرة الثالثة فإنه يُعلِن إنتصار الطرف الآخر (لا يشترط الإتصال فى الإنذرات لكى يعلن إنتصار الطرف الآخر).

18- يلتزم طرفي المناظرة بالرد على الطرف الآخر فيما يثيره من نقاط وعند تجاهل أحد الأطراف لما يثيره الطرف الآخر من نقاط فى المناظرة فيحق لمشرف المناظرة توجيه إنذار تحت مسمى (إنذار عن عدم الإلتزام) وإذا وجه للطرف المناظر عدد خمس إنذارات من هذا النوع فإنه يحق لمشرف المناظرة إعلان إنتصار الطرف الأخر بناء على عدم إلتزام الخصم وعدم الجدية (ولا يشترط التتابع فى هذا النوع أيضاً).

19- السؤال بهل: يجاب بنعم أو لا فقط مع الحق الكامل لطلب توضيح السؤال.

20- إن كان موضوع الحوار أو المناظرة إسلاميًا:

- يحق للإدارة أن تمتحن المحاور أو المناظر و تطالبه بإعراب آية للتأكد من أهليته لخوض المناظرة، وذلك لما يشكله الإعراب من أهمية كبيرة في تفسير آيات القرآن وفهم اللغة العربية.
- لا يُعتد في الاستشهاد إلا بمصادر الإسلام المعصومة هي القرآن الكريم والسنة النبوية الصحيحة وأي إستشهاد خلاف ذلك لا يعتد به كدليل. ومصادر الشيعة والفرق الخارجة عن أهل السنة والجماعة لا يعتد بها.

21- سوف تحذف جميع الردود الخارجية لغير طرفي الحوار منعاً للتشتت

في إنتظارك ..



بَرثُولَماوُس 22.03.2012 18:50

يا عم أنجز بسرعة موافق

سيف الحتف 22.03.2012 18:56

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبها بَرثُولَماوُس (المشاركة 128537)
يا عم أنجز بسرعة موافق

hihi

هدئ أعصابك يا صغيري،ولا تستعجل على نهايتك،للأسف هذا مُستوى النصراني كلام شوارعجي لا أكثر ولا أقل،ولكن لا عجب فهو في النهاية يتبع ديانة تُسمى المسيحية !!
.
سؤالي هو :-
.
ما هو مصدر عقيدة الثالوث التي تؤمن بها ؟
.
وقبل أن تُجيب على السؤال وضّح لنا طائفتك،ولا تقل لي كل الطوائف كما تتشدق في ملفك الشخصي :)


بَرثُولَماوُس 22.03.2012 19:24

اقتباس:

سؤالي هو :-
.
ما هو مصدر عقيدة الثالوث التي تؤمن بها ؟
شكلك بتحب معاذ عليان قوى.......
مصدر الثالوث الأقدس هو وحى الكتاب المقدس الذى جاء من عن طريق رب المجد يسوع منذ بداية الخليقة حتى الأن

سلام و نعمه رب المجد
ابدا بعون الرب في الرد علي اعتراضات الغير مؤمنين علي عقائدنا المسيحيه و سنفند كل ادعائاتهم الكاذبه بعون الرب بالادله الموثقه ليرى القارئ الفرق بين الباحث الحقيقي و الباحث الجاهل و ساكتفي بشرح بسيط جدا لكي لا اتعب معي القارئ العزيز
عقيده الثالوث بحسب عقدتنا المسيحيه
1- تعريف الثالوث من
قاموس الكتاب المقدس[1]
عرّف قانون الايمان هذه العقيدة بالقول "نؤمن باله واحد الآب والابن والروح القدس اله واحد جوهر واحد متساوين في القدرة والمجد" .
في طبيعة هذا الإله الواحد تظهر ثلاثة خواص أزلية، يعلنها الكتاب في صورة أقانيم متساوية . ومعرفتنا بهذه الاقانيم المثلثة ليست إلا حقاً سماوياً أعلنه لنا الكتاب في العهد القديم كبداية، لكنه قدّمه في العهد الجديد واضحاً.
2-نحن المسيحيين نؤمن باله واحد
سفر التثنية 6: 4
اِسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ: الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.
سفر اللاويين 26: 1
«لاَ تَصْنَعُوا لَكُمْ أَوْثَانًا، وَلاَ تُقِيمُوا لَكُمْ تِمْثَالاً مَنْحُوتًا أَوْ نَصَبًا، وَلاَ تَجْعَلُوا فِي أَرْضِكُمْ حَجَرًا مُصَوَّرًا لِتَسْجُدُوا لَهُ. لأَنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ.
سفر إشعياء 43: 11
أَنَا أَنَا الرَّبُّ، وَلَيْسَ غَيْرِي مُخَلِّصٌ
سفر إشعياء 45: 5
أَنَا الرَّبُّ وَلَيْسَ آخَرُ. لاَ إِلهَ سِوَايَ. نَطَّقْتُكَ وَأَنْتَ لَمْ تَعْرِفْنِي
سفر إشعياء 44: 6
هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ مَلِكُ إِسْرَائِيلَ وَفَادِيهِ، رَبُّ الْجُنُودِ: «أَنَا الأَوَّلُ وَأَنَا الآخِرُ، وَلاَ إِلهَ غَيْرِي
سفر إشعياء 42: 8
«أَنَا الرَّبُّ هذَا اسْمِي، وَمَجْدِي لاَ أُعْطِيهِ لآخَرَ، وَلاَ تَسْبِيحِي لِلْمَنْحُوتَاتِ
سفر إشعياء 45: 6
لِكَيْ يَعْلَمُوا مِنْ مَشْرِقِ الشَّمْسِ وَمِنْ مَغْرِبِهَا أَنْ لَيْسَ غَيْرِي. أَنَا الرَّبُّ وَلَيْسَ آخَرُ
سفر يوئيل 2: 27
وَتَعْلَمُونَ أَنِّي أَنَا فِي وَسْطِ إِسْرَائِيلَ، وَأَنِّي أَنَا الرَّبُّ إِلهُكُمْ وَلَيْسَ غَيْرِي. وَلاَ يَخْزَى شَعْبِي إِلَى الأَبَدِ.
سفر هوشع 13: 4
«وَأَنَا الرَّبُّ إِلهُكَ مِنْ أَرْضِ مِصْرَ، وَإِلهًا سِوَايَ لَسْتَ تَعْرِفُ، وَلاَ مُخَلِّصَ غَيْرِي.
إنجيل مرقس 12: 29
فَأَجَابَهُ يَسُوعُ: «إِنَّ أَوَّلَ كُلِّ الْوَصَايَا هِيَ: اسْمَعْ يَا إِسْرَائِيلُ. الرَّبُّ إِلهُنَا رَبٌّ وَاحِدٌ.
3-الثالوث من الكتاب المقدس
فايماننا هو ايمان باله واحد فقط من حيث جوهر لاهوته متعدد الاقانيم
و هذا الامر ليس استنتاجا بل هو واضح جدا من خلال النصوص الكتابيه
سفر التكوين 1: 26
وَقَالَ الرب «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ، وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ».
سفر الأمثال 30: 4
مَنْ صَعِدَ إِلَى السَّمَاوَاتِ وَنَزَلَ؟ مَنْ جَمَعَ الرِّيحَ في حَفْنَتَيْهِ؟ مَنْ صَرَّ الْمِيَاهَ في ثَوْبٍ؟ مَنْ ثَبَّتَ جَمِيعَ أَطْرَافِ الأَرْضِ؟ مَا اسْمُهُ؟ وَمَا اسْمُ ابْنِهِ إِنْ عَرَفْتَ؟
سفر المزامير 110: 1
قَالَ الرَّبُّ لِرَبِّي: «اجْلِسْ عَنْ يَمِينِي حَتَّى أَضَعَ أَعْدَاءَكَ مَوْطِئًا لِقَدَمَيْكَ
إنجيل متى 28: 19
فَاذْهَبُوا وَتَلْمِذُوا جَمِيعَ الأُمَمِ وَعَمِّدُوهُمْ بِاسْمِ الآب وَالابْنِ وَالرُّوحِ الْقُدُسِ.
إنجيل لوقا 3: 22
وَنَزَلَ عَلَيْهِ الرُّوحُ الْقُدُسُ بِهَيْئَةٍ جِسْمِيَّةٍ مِثْلِ حَمَامَةٍ. وَكَانَ صَوْتٌ مِنَ السَّمَاءِ قَائِلاً: «أَنْتَ ابْنِي الْحَبِيبُ، بِكَ سُرِرْتُ»
رسالة بولس الرسول الثانية إلى أهل كورنثوس 13: 14
نِعْمَةُ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ، وَمَحَبَّةُ اللهِ، وَشَرِكَةُ الرُّوحِ الْقُدُسِ مَعَ جَمِيعِكُمْ. آمِينَ.
و الايات واضحه و لاتحتاج الي تفسير فربنا هو رب واحد مع تعدد اقانيمه و الاقانيم ليست بصفات بل هي شخوص الهيه داخل الجوهر الاهوت متحده و متمايزه اقنوميا و يجمعها جوهر واحد و اراده و مشيئه واحده و اكتفي بهذا الشرح البسيط
4- ابدء بسرد اراء اليهود حول الثالوث فيقول المدراش علي
سفر التكوين 1: 26
وَقَالَ الرب «نَعْمَلُ الإِنْسَانَ عَلَى صُورَتِنَا كَشَبَهِنَا، فَيَتَسَلَّطُونَ عَلَى سَمَكِ الْبَحْرِ وَعَلَى طَيْرِ السَّمَاءِ وَعَلَى الْبَهَائِمِ، وَعَلَى كُلِّ الأَرْضِ، وَعَلَى جَمِيعِ الدَّبَّابَاتِ الَّتِي تَدِبُّ عَلَى الأَرْضِ»
قال الحاخام صموئيل بار هانمان نقلا عن الحاخام جوناثان قال: عندما كان يكتب موسى التوراة ، كان يكتب جزءا منه يوميا، وعندما وصل الى الفقرة التي تقول (وقال الوهيم نعمل الانسان في صورتنا على شبهنا) قال موسى: "يا سيد الكون، لماذا تعطي الفرصة لهذه الطائفة التي تؤمن بالله الواحد بالثالوث ان يجدوا حجتهم"، فاجاب الله على موسى ، "عليك انت الكتابة ، ومن يريد ان يخطيء فليخطيء"[2]
و قد ميز اليهود الكلمه الرب او كلمه يهوه في الذات الالهيه و سموه ميمرا מימרא[3] و هي كلمه من اصل ارامي او كلداني مشتقه من فعل אמר[4] امر بتكسير الالف معناها يقول او ينطق و يقابلها في الونانيه كلمه λογος التي استخدمها البشير يوحنا في مقدمه انجيله و نسبوا له الظهورات الالهيه في العهد القديم و نسبوا له كل اعمال الرب علي راسها الخلق و لذلك استخدم اليهود كلمه ميمرا في الترجومات لدلاله علي ان المتكلم هو كلمه الرب مثلا

سفر التكوين 3: 8
وَسَمِعَا صَوْتَ الرَّبِّ الإِلهِ مَاشِيًا فِي الْجَنَّةِ
و هي في النص العبري هكذا
וַֽיִּשְׁמְע֞וּ אֶת־קֹ֨ול יְהוָ֧ה אֱלֹהִ֛ים
كتبها الترجموم هكذا
ושׁמעו ית קל מימרא
و سمعا صوت ميمرا ماشيا في الجنه[5]
[IMG]http://files.***************/upload/images2011/846868125.jpg[/IMG]
و لذلك تقول الموسوعه اليهوديه ان ميمرا هو خالق العالم[6]
In the ancient Church liturgy, adopted from the Synagogue, it is especially interesting to notice how often the term Logos, (this is the Greek word for the memra) in the sense of 'the Word by which God made the world, or made His Law or Himself known to man,' was changed into 'Christ.' Possibly on account of the Christian dogma, rabbinic theology, outside of the Targum literature, made little use of the term 'Memra
و تقول الموسوعه الكاثوليكيه ان ميمرا هو كلمه الرب العامله[7]
In Palestinian Rabbinism the Word (memra) is very often mentioned, at least in the Targums: it is the memra of Jahveh which lives, speaks, and acts

........................................

تفضل بوضع سؤالك


سيف الحتف 22.03.2012 19:43

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله

.
بادئ ذي بدء يبدو من الوهلة الأولى للجميع أن النصراني برثولماوس قد خرق شروط المناظرة منذ أول مُداخلة،فهذا النصراني لا يحترم شروط البيت الذي دخل فيه ليُناظر،وذلك يُثبت للجميع أن هذا النصراني غير قادر البتّة على كتابة رد من فهمه الخاص،بل يَعمَد إلى أبحاث الآخرين لكي ينقل عنهم،ويظن بهذا أنه قد ناظر..هل لكم أن تتخيلوا كم هذا الجهل الذي أودى بالنصراني إلى عدم القدرة على الدفاع عن دينه ؟

من شروط الحوار الثنائي :-

اقتباس:

11- النسخ و اللصق من ردود آخرين ونقل مقالات من المواقع يُعرض المُشاركة للحذف.


وقد رد على هذه الشروط بقوله :-

اقتباس:

يا عم أنجز بسرعة موافق


النصراني لا يعرف للإحترام ولا الإلتزام سبيلاً للأسف الشديد،ومع أنه يريدنا أن نحذف مُشاركته حتى يتحجج بعجزنا عن الرد إلا أني سأتركها وسنرد عليها بعون الله ..

لم تقل لنا إلى الآن ما هي طائفتك يا نصراني؟ ألهذا الحد تتحرج من القول بها؟ لماذا الخجل يا عزيزي؟ كُن شجاعاً واعترف فإن كنت تَجبن من مجرد ذكر الطائفة،فماذا ستفعل في القادم،فالقادم بإذن الله لن يكون لك قِبل به !

يقول النصراني نقلاً عن نصراني :6::-

اقتباس:

مصدر الثالوث الأقدس هو وحى الكتاب المقدس الذى جاء من عن طريق رب المجد يسوع منذ بداية الخليقة حتى الأن


إذا فتحنا الكتاب المُقدس لن نجد ذكر واحد لكلمة "الثالوث" ولا "التثليث" ولا "أقنوم" ولا "ثلاثة في واحد" ولا "إله مُثلث الأقانيم" ولا " واحد في الجوهر ثلاثي الأقانيم" ولا " واحد في ثلاثة" لن نجد أي دليل يُذكر من الكتاب المُقدس على هذه العقيدة،فهذه العقيدة ليست عقيدة كتابية مُستمدة من الكتاب المُقدس وهذا بالطبع ليس كلامي، نقرأ مثلاً :-

دائرة المعارف الكتابية تقول [لم ترد كلمة " الثالوث " في الكتاب المقدس، حيث لا يذكر الكتاب المقدس هذا اللفظ بالذات تعبيرا عن مفهوم انه ليس هناك سوى الله الواحد الحقيقي، وان في وحدانية الله ثلاثة افانيم هم واحد في الجوهر ومتساوون في الأزلية والقدرة والمجد، لكنهم متمايزون في الشخصية. وعقيدة الثالوث عقيدة كتابية، ليس باعتبار ورودها نصا في الكتاب المقدس، لكن باعتبارها روح الكتاب المقدس. والتعبير عن عقيدة كتابية بعبارات كتابية افضل لحفظ الحق الكتابي] اهـ

إذاً عقيدة التثليث ليس لها أي ذكر في الكتاب المقدس،وعلى الرغم من هذا يؤمن صديقنا برثولماوس أن مصدر هذه العقيدة هو وحي الكتاب المُقدس،فإن كنا لا نجد بين دفتي الكتاب أدنى ذكر لهذه العقيدة،فيبقى السؤال كما هو :-
.
ما هو مصدر عقيدة التثليث التي تؤمن بها ؟
.

بَرثُولَماوُس 22.03.2012 20:16

اقتباس:

لم تقل لنا إلى الآن ما هي طائفتك يا نصراني؟ ألهذا الحد تتحرج من القول بها؟ لماذا الخجل يا عزيزي؟ كُن شجاعاً واعترف فإن كنت تَجبن من مجرد ذكر الطائفة،فماذا ستفعل في القادم،فالقادم بإذن الله لن يكون لك قِبل به !
الثلاثة شئت أم أبيت..........
اقتباس:

إذا فتحنا الكتاب المُقدس لن نجد ذكر واحد لكلمة "الثالوث" ولا "التثليث" ولا "أقنوم" ولا "ثلاثة في واحد" ولا "إله مُثلث الأقانيم" ولا " واحد في الجوهر ثلاثي الأقانيم" ولا " واحد في ثلاثة" لن نجد أي دليل يُذكر من الكتاب المُقدس على هذه العقيدة،فهذه العقيدة ليست عقيدة كتابية مُستمدة من الكتاب المُقدس وهذا بالطبع ليس كلامي، نقرأ مثلاً :-
يا حبيبى وعندما يموت الأنسان هل يحتاج الله لكى يكتب فى كتابة أنة هبوط حاد فى الدورة الدموية.؟

يا حبيبى يجب الأ تخلط بين العقيدة والأسم
الأسم فعلاً "الثالوث" لا يوجد فى الكتاب المقدس
ولكن عدم وجود الأسم لا يعنى وجود العقيدة والأ هذا عناد عندك
لا بد أن تاتى بعالم مسيحى يقول أن عقيدة الثالوث ليس لها أى صلة بالكتاب المقدس فهنا نعرف قيمة الحوار ولكن تضع الكلام من خيالك لكى تعاند هذة تصبح مشكلة حضرتك
اقتباس:

دائرة المعارف الكتابية تقول [لم ترد كلمة " الثالوث " في الكتاب المقدس، حيث لا يذكر الكتاب المقدس هذا اللفظ بالذات تعبيرا عن مفهوم انه ليس هناك سوى الله الواحد الحقيقي، وان في وحدانية الله ثلاثة افانيم هم واحد في الجوهر ومتساوون في الأزلية والقدرة والمجد، لكنهم متمايزون في الشخصية.


الحمد لله من فمك تتبرر ومن فمك تدان فهنا بيتكلم عن لفظ الكلمة وليس العقيدة نهائى
اقتباس:

. وعقيدة الثالوث عقيدة كتابية، ليس باعتبار ورودها نصا في الكتاب المقدس، لكن باعتبارها روح الكتاب المقدس. والتعبير عن عقيدة كتابية بعبارات كتابية افضل لحفظ الحق الكتابي] اهـ


يعنى أنت يا عزيزى تاتى بمرجع ويقول :.
وعقيدة الثالوث عقيدة كتابية،
اقتباس:

ما هو مصدر عقيدة التثليث التي تؤمن بها ؟
يعنى حضرتك قدمت مرجع مسيحى يثبت أن الأيمان بالثالوث الأقدس عقيدة كتابية فلم العناد .؟





بَرثُولَماوُس 22.03.2012 20:31

من نفس المرجع يا عزيزى الفاضل


وتظهر عقيدة الثالوث في نسيج الأسفار المقدسة، لا في صيغة محددة وإنما في إشارات متفرقة.


وعندما نتحدث عن عقيدة الثالوث فأننا لا نخرج عن دائرة الكتاب ولكننا نجمع شتاب هذه الإشارات في مفهوم عقائدي واضح. وقد نعبر عن هذه العقيدة بأسلوب فلسفي وبعبارات فنية لكنها لا تخرج بذلك عن كونها عقيدة كتابية


تحس دوائر عريضة بان مفهوم الثالوث أمر جوهري لأي فكرة صحيحة عن الله، حتى ليرفضون بشدة فكرة أن يعلن الله عن ذاته دون أن يعلن عن ثالوثه، ومن هذا المنطلق يرون انه ليس من المعقول إلا يذكر العهد القديم شيئا عن الثالوث. ولا نستطيع أن نتكلم بتوسع عن إعلان عقيدة الثالوث في العهد القديم، ولكن من الحقائق الواضحة انه لم يستطع أحد ــ اعتمادا على الإعلان الموجود في العهد القديم فحسب ــ أن يصل إلى عقيدة الثالوث. ولكن من الجانب الآخر، إلا توجد في أسفار العهد القديم تعبيرات أو أحداث يستطيع شخص قد عرف عقيدة الثالوث تماما، أن يجد في هذه التعبيرات والأحداث، تلميحات معقولة تنم عن هذه العقيدة ؟ لقد وجد الكتاب الأقدمون تلميحات عن الثالوث في مثل استخدام صيغة الجمع في كلمة " الوهيم " ( صيغة الجمع من " الله " )، وكذلك الإشارة إلى الله بضمائر الجمع كما في القول : " وقال الله نعمل الإنسان على صورتنا " ( تك 1 : 26، 3 : 22، 11 : 7، أش 6 : 8 ) أو الأفعال في صيغة الجمع في العبرية ( كما في تك 20 : 13، 35 : 7 )، وتكرار اسم الله مما يبدو منه أن ثمة تمييز بين الله والله ( كما في مزمور 45 : 6 و 7، 110 : 1، هو 1 : 7 )، والأناشيد التي لها صورة ثلاثية ( تث 6 : 4، عدد 6 : 24 ــ 26، أش 6 : 3 )، وتجسيد مفهوم الحكمة ( أمثال 8 )، والظواهر الملفتة للنظر التي صاحبت ظهورات " ملاك الرب " ( تك 16 : 7 ــ 13، 11 و 16، 31 : 11 و 13، 48 : 15 و 16، خر 3 : 2 و 4 و 5، قض 13 : 20 ــ 22.. ). وهناك اتجاه قوي عند الكثيرين من الكتاب في الوقت الحاضر إلى الاستناد، ليس على آيات محددة في العهد القديم، بل على إعلان العهد القديم ككل، حيث يلاحظون هذا الفكر الكامن فيه، بان كل الأشياء تدين بوجودها وبقائها إلى مصدر مثلث، سواء فيما يتعلق بالخليقة الأولي، أو بأكثر وضوح فيما يتعلق الخليقة الثانية، ويستشهدون بالفصول التي تجمع بين الله وكلمته وروحه ( كما في مز 33 : 6، أش 61 : 1، 63 : 9 ــ 12، حجي 2 : 5 و 6 )، ويشيرون إلى الاتجاه الملحوظ لتجسيد كلمة الله من ناحية ( كما في تك 1 : 3، مز 33 : 6، 107 : 20، 119 : 87، 147 : 15 ــ 18، أش 55 : 11، 63 : 10، حز 2 : 2، 8 : 3، زك 7 : 12 )، وما جاء بنبوة اشعياء عن ألوهية المسيا ( كما في أش 7 : 14، 9 : 6 ). وأخت كانت صيغة الجمع في اسم الله أو في الضمائر والأفعال التي تسند إلى الله، ليست بدلائل كافية على أن الله مثلث الاقانيم، ولكن لها وزنها كشاهد على أن " اله الوحي ليس وحدة بسيطة مطلقة، بل هو الله الحي الذي يحتضن في ملء كيانه اعظم تنوع " ( كما يقول بافينك ).

فهل الدليل الذى قدمتة حضرتك الذى يقول أنها عقيدة كتابية تسال وتقول هل الثالوث عقيدة كتابية .؟
قليل من العقل والمنطق لو سمحت .....
×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××

بَرثُولَماوُس 22.03.2012 20:38

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبها سيف الحتف (المشاركة 128546)

دائرة المعارف الكتابية تقول [لم ترد كلمة " الثالوث " في الكتاب المقدس، حيث لا يذكر الكتاب المقدس هذا اللفظ بالذات تعبيرا عن مفهوم انه ليس هناك سوى الله الواحد الحقيقي، وان في وحدانية الله ثلاثة افانيم هم واحد في الجوهر ومتساوون في الأزلية والقدرة والمجد، لكنهم متمايزون في الشخصية. وعقيدة الثالوث عقيدة كتابية، ليس باعتبار ورودها نصا في الكتاب المقدس، لكن باعتبارها روح الكتاب المقدس. والتعبير عن عقيدة كتابية بعبارات كتابية افضل لحفظ الحق الكتابي] اهـ


اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبها سيف الحتف (المشاركة 128546)

.
ما هو مصدر عقيدة التثليث التي تؤمن بها ؟
.

:36_1_55:


جميع الأوقات حسب التوقيت الدولي +2. الساعة الآن 17:55.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2022, Jelsoft Enterprises Ltd.