منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي

منتديات كلمة سواء الدعوية للحوار الإسلامي المسيحي (https://www.kalemasawaa.com/vb/index.php)
-   المنتدى الطبي (https://www.kalemasawaa.com/vb/forumdisplay.php?f=83)
-   -   حلّ لغز الطاعون الأسْود .. (https://www.kalemasawaa.com/vb/showthread.php?t=16155)

* إسلامي عزّي * 19.10.2011 03:54

حلّ لغز الطاعون الأسْود ..
 
السلام عليكم ورحمة الله

اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

تبين من تحاليل الهياكل العظمية أن البكتيريا المسماة بـ Yersinia والتي ظهرت في القرون الوسطى هي المسببة للطاعون الأسود بل هي أم كل طاعون.ذكرت الصحف النمساوية أن الطاعون الأسود هو واحد من أسوأ الأوبئة والذي استمر أكثر من أي وباء آخر على هذا الكوكب حيث استمر من عام 1347 إلى عام 1353م ، وراح ضحيته ما يقرب من 25 مليون شخص في أوروبا وحدها ( أي حوالي ثلث السكان تقريبا ) ولم يكن هناك أي فكرة وقتها عن سبب هذا الوباء أو كيفية علاجه ، وتوجهت الأنظار إلى اليهود حيث اشتبه في أنهم وراء هذا الوباء كأن يكونوا قد سمموا آبار المياه مثلا لنشر هذا الوباء والذي بدوره أدى إلى ارتفاع الضحايا في أوروبا إلى هذا الحد.

ومنذ اكتشاف جرثومة الطاعون Yersinia عام 1894م علي يد العالم Alexandre Emile Jean yersin ذهب معظم العلماء إلى القول بأن هذا الميكروب كان السبب وراء الموت الأسود ، وعارضهم أحد العلماء وقال : "إن هذا الطاعون (Yersinia) يمكن أن يوجد له علاج وهو أقل فتكا من الطاعون الذي انتشر في القرون الوسطى ، كما أن وصف الأعراض وكذلك سرعة الانتشار لا تتفق مع الطاعون المسمى بـ الدبلي (Beulenpest )"

وأراد فريق البحث الذي يقوده عالم الوراثة الألماني الشاب Johannes Krause من جامعة Tübingen أن يعرفوا ما حدث بالضبط ، وقال Krause وزملاؤه في تقرير للمجلة العلمية " Nature" : لم يقتصر الأمر على أخذ بعض عينات من حيوانات زاحفة فحسب – حيث كانوا يعتقدون أنها بكتيريا تعيش في أجسام القوارض الأرضية – بل لقد استخرج الباحثون عام 1348م عينات من أربع هياكل عظمية من إحدى المقابر الشرقية في لندن، وتم تحليلها في معاملهم البدائية آنذاك . ولكنهم لم يتوصلوا إلى معرفة هذه البكتيريا ، وعليه فلما ظهرت بكتيريا مماثلة هذه الأيام وتم اكتشاف بكتيريا الموت الأسود ( الطاعون الأسود) Yersinia ، قال Krause في مؤتمر صحفي يوم الأربعاء الماضي : أن البكتريا Yersinia تعتبر أم كل طاعون اليوم " وتابع عالم الوراثة الألماني قائلا : " إن جرثومة الطاعون القادمة إلينا في هذه الأيام تختلف فقط في اثني عشر عنصرا عما كانت عليه في القرن الرابع عشر .

ولكن السؤال الذي يطرح نفسه هنا : لماذا لم تشكل هذه البكتيريا طاعونا جديدا وكارثة إنسانية أخرى كما حدث من قبل ؟ فيجيب Krause : إن البيئة المناسبة لانتشار هذه البكتيريا لم تتحقق مرة أخرى ، فبمجرد حدوث الضربة الأولى للجسم من هذه البكتيريا فلا الإنسان ولا جهازه المناعي يستطيع التعامل معها ، وسيصبح عددا كبيرا من الناس عرضة للموت من الطاعون.


المصدر :
http://www.alresala.at
انقر هنا من فضلك





جميع الأوقات حسب التوقيت الدولي +2. الساعة الآن 11:42.

Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2021, Jelsoft Enterprises Ltd.