آخر 20 مشاركات
من أوجه الحكمة فى التحريم المطلق للخمر (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - )           »          الرد على موقع الانبا تكلا : (الصليب.. هل نكرمه أم نعبده؟!) (الكاتـب : مجدي فوزي - آخر مشاركة : د/ عبد الرحمن - )           »          داعش أم الكتاب المقدس؟ (الكاتـب : د/ عبد الرحمن - )           »          كل مسلم هو داعيه (الكاتـب : علي محمد - )           »          المناظرة بين اريوس واثناثيوس هل هى تحدى بين التوحيد والتثليث؟ (الكاتـب : وردة الإيمان - )           »          هل هم يسجدون ؟! (الكاتـب : أسد الجهاد - آخر مشاركة : محمود القديسى - )           »          و لهذا السبب البسيط أرفض المسيحيه.....المسيحيه ديانه بدون إسم (anonymous religion) إستيقظ يا... (الكاتـب : د. نيو - )           »          اعتراف دائرة المعارف الكتابية بوجود خطأ في سلالة لاوي (الكاتـب : مجدي فوزي - )           »          ابراهيم يدرك سام ابن نوح ؟ (الكاتـب : مجدي فوزي - )           »          العهد القديم ينفي الوهية يسوع ! (الكاتـب : الداعــية الصغيــر - آخر مشاركة : حارس الحدود (أستاذ باحث) - )           »          هل فعلاً فى النصرانية "أَحَبَّ اللهُ الْعَالَمَ حَتَّى بَذَلَ ابْنَهُ الْوَحِيدَ" و"أَحِبُّوا... (الكاتـب : الشهاب الثاقب - آخر مشاركة : محمود القديسى - )           »          هل جسد المسيح لم يرث من الخطية يا نصارى ؟ فالذى خلق جسد المسيح قادر أن يخلق مثلهُ (الكاتـب : الشهاب الثاقب - )           »          حب جامد (الجزء الثانى): اله العهد القديم يعطى أومر مباشرة بقتل(الأطفال الرضع) !!! (الكاتـب : د. نيو - )           »          بالصور و الروابط المسيحيه : إثبات عباده مريم العذراء فى المسيحيه و نسف كل الشبهات حول قوله تعالى... (الكاتـب : د. نيو - )           »          سؤال جرىء -ج7 -: الى كل مسيحى محترم : إختر الأجابة الصحيحة من بين الأقواس: (الكاتـب : د. نيو - )           »          كُن مَعَ مُرَاده مِنْك وَلَا تكن مَعَ مرادك مِنْهُ !! (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          بعد بحث عميق شاب استرالي يعتنق الإسلام (الكاتـب : Telmeeth_ALRAJI - آخر مشاركة : البتول - )           »          حتى لا ننسى يوم سقوط الأندلس ! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : جادي - )           »          عبر يا غير مسجل عن حالتك النفسية ببيت شعر (الكاتـب : زهرة المودة - آخر مشاركة : جادي - )           »          سلسلة من أجل الحقيقة - تناقضات الكتاب المقدس - الجزء 1 و 2 . (الكاتـب : حارس الحدود (أستاذ باحث) - )


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :1  
قديم 18.10.2010, 18:57
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 1184
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.914  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
20.09.2014 (21:54)
تم شكره 75 مرة في 51 مشاركة
افتراضي الخلافة العثمانية ( لمحة تاريخية )


الخلافة العثمانية لمحة تاريخية

ينتسب العثمانيون إلي إحدى قبائل الغز الأتراك التي سكنت شمال بحر قزوين الذي كان يسمى ببحر الخزر ، وعندما استولى المغول على بلاد التركستان في القرن السابع الهجري هاجرت القبائل التركية إلي أذربيجان وهناك استقروا وتكاثروا في العدد ، وبعد وفاة زعيم القبيلة سليمان شاه خلفه ابنه أورخـان أبو الأتراك العثمانيين، ولكن الدولة تنسب إلي ابن أخيه عثمان بن أرطغـرل الذي يعتبر المؤسس الحقيقي للدولة .

فقد دخل الأتراك العثمانيون في الصراع بين سلاجقة الروم والبيزنطيين إلي جانب السلاجقة وتمكن عثمان بن أرطغرل من الاستيلاء على بعض القلاع والحصون البيزنطية في وسط أسيا فكافأه علاء الدين ورفعه إلي مرتبة الأمراء وترك له التوسع في إمارته على حساب الممتلكات البيزنطية وبعد قتل السلطان علاء الدين السلجوقي وسقوط دولته استقل عثمان بإمارته وما تحت يده من أملاك السلاجقة ثم أعلن الجهاد فاستولى على بروسه على (ساحل بحر مرمرة ) ثم نظم بداية تأسيس الدولة ....
وتعد الدولة العثمانية أكثر الدول فتحا للبلاد بعد الدولة الأموية ، فقد أعاد العثمانيون الدعوة للجهاد والغزو وانطلقوا في فتوحاتهم وصولا الى داخل أوروبا وأجزاء من أسيا الصغرى ، وعلى راس هذه الفتوحات فتح القسطنطينية على يد السلطان محمد الفاتح عام 1453م الذي حول كنيستها الشهير إلي جامع آيا صوفيا ثم فتح بلغراد والبوسنة والهرسك ليدخل أهلها في الإسلام افواجا في عهد السلطان محمد الفاتح كما استولى العثمانيون على بلاد اليونان وقبرص ورومانيا وألبانيا.. وانتصروا على الدولة الصفوية وهزموا الشاه إسماعيل الصفوي عام 1514م في معركة جالديران ثم قضوا على المماليك في مصر والشام عبر معركتين مرج دابق عام 1516م في الشام والريدانية في مصر عام 1517م
وبالرغم من إن بداية تأسيس الدولة كان عام 699هـ إلا إن الميلاد الحقيقي لها وبداية ازدهارها وتوسعها كان عام 857هـ/ 1453م بعد إن تم فتح القسطنطينية التي أصبحت عاصمة الدولة وأطلق عليها اسم إسلام بول أو مدينة الإسلام وهي اسطنبول حاليا ، في عام923هـ بعد سقوط دولة المماليك في مصـر والشام وسقوط الخلافة العباسية معها أعلنت الدولة العثمانية الخلافة الإسلامية وحكمت أجزاء واسعة من العالم الإسلامي حتى سقوطها في عام 1337هـ/1924م ...



ويقسم المؤرخون تاريخ العثمانيين إلي دورين أساسين هما:



• دور القوة وهو يبدأ من تأسيس الدولة وحتى نهاية حكم سليمان القانوني عام 974هـ
• دور الضعف وجاء بعد عهد سليمان القانوني وتولية ابنه سليمان الثاني وحتى سقوط الخلافة...



وعن التشييد والجوانب الحضارية فقد كان السلاطين العثمانيين حريصين على البناء والعمارة وإذا كانت فتوحات العثمانيين وأعمالهم العسكرية كثيرة إلا إنهم اهتموا بالبناء في كل بلد يفتحونه فيبنون مسجدا ويخصصون له الأئمة والفقهاء وينشرون الإسلام بين أهل هذا البلد، وكان أول مسجد بني في عهد أرطغرل والد عثمان عام 687هـ قبل إعلان الدولة رسميا، وفي عهد اورخان تم تشييد مسجد بورصة والحق به بناء كبير ليكون مدرسة للعلوم الشرعية، وفي عام 737هـ سقطت مدينة أزمير في يد العثمانيين فبنوا فيها مسجدا كبيرا وبجواره مدرسة ضخمة لتدريس العـلوم ،واعتبرها البعض أول جامعة عثمانية .
وفي عهد بايزيد بن مراد بنى العثمانيون مركزا ضخما لبناء السفن وإصلاحها في مدينة غاليبولي ، وفي عهد السلطان محمد الفاتح تم اختراع فكرة جديدة لتصنيع المدافع منها مدفع ضخم استخدم في معركة فتح القسطنطينية ، وتم اختراع نوع جديد من القنابل المتفجرة التي تنفجر إذا اصطدمت بجسم صلب لأول مرة في تاريخ الحروب ,,
وبعد فتح القسطنطينية بنى فيها السلطان محمد الفاتح مسجدا ضخما والحق به مستشفى تضم سبعين سرير يتدرب فيها الطلاب الذين يدرسون الطب وأطلق على المستشفى اسم دار الشفاء ،
وفي عهد السلطان احمد خان الثالث أمر بتأسيس دار الطباعة في اسلامبول وزودت بمطبعة حديثة ، ويذكر بعض المؤرخين إن عدد المكتبات في اسلامبول بلغ 45 مكتبة ضمت (64162) مجلدا أكثرها مخطوط بالقلم ، ومن كبار المعماريين الذين ظهروا في الدولة العثمانية المعماري المعروف( سنان) ويعتبره البعض من أبرز المعماريين في التاريخ الإسلامي وليس في تاريخ الدولة العثمانية وحدها وكان سنان مسؤلا عن الأعمال المعمارية في اسلامبول والتي لا تزال أثارها باقية إلي اليوم، كما ساهم سنان في بناء العديد من السفن الحربية .



تسلسل حكام وسلاطين الدولة العثمانية :



1- عثمان بن ارطغل
فترة الحكم من عام 699 هـ الى عام 726 هـ
2- اورخان بن عثمان
فترة الحكم من عام 726 هـ الى عام 761 هـ
3- مراد الأول
فترة الحكم من عام 761 هـ الى عام 792 هـ
4- بايزيد الأول
فترة الحكم من عام 792 هـ الى عام 805 هـ
5- محمد الأول ( الجلبي )
فترة الحكم من عام 816 هـ الى عام 824 هـ
6- مراد الثاني
فترة الحكم من عام 824 هـ الى عام 855 هـ
7- محمد الثاني ( الفاتح )
فترة الحكم من عام 855 هـ الى عام 886 هـ
8- بايزيد الثاني
فترة الحكم من عام 886 هـ الى عام 918 هـ
9- سليم الأول
فترة الحكم من عام 918 هـ الى عام 926 هـ
10- سليمان الأول ( المشرع )
فترة الحكم من عام 926 هـ الى عام 974 هـ
11- سليم الثاني
فترة الحكم من عام 974 هـ الى عام 982 هـ
12- مراد الثالث
فترة الحكم من عام 982 هـ الى عام 1003 هـ
13- محمد الثالث
فترة الحكم من عام 1003 هـ الى عام 1012 هـ
14- احمد الأول
فترة الحكم من عام 1012 هـ الى عام 1026 هـ
15- مصطفى الأول
فترة الحكم من عام 1026 هـ الى عام 1027 هـ
16- عثمان الثاني
فترة الحكم من عام 1027 هـ الى عام 1032 هـ
17- مراد الرابع
فترة الحكم من عام 1032 هـ الى عام 1049 هـ
18- ابراهيم الأول
فترة الحكم من عام 1049 هـ الى عام 1058 هـ
19- محمد الرابع
فترة الحكم من عام 1058 هـ الى عام 1099 هـ
20- سليمان الثاني
فترة الحكم من عام 1099 هـ الى عام 1102 هـ
21- احمد الثاني
فترة الحكم من عام 1102 هـ الى عام 1106 هـ
22- مصطفى الثاني
فترة الحكم من عام 1106 هـ الى عام 1115 هـ
23- احمد الثالث
فترة الحكم من عام 1115 هـ الى عام 1143 هـ
24- محمود الاول
فترة الحكم من عام 1143 هـ الى عام 1168 هـ
25- عثمان الثالث
فترة الحكم من عام 1168 هـ الى عام 1171 هـ
26- مصطفى الثالث
فترة الحكم من عام 1171 هـ الى عام 1187 هـ
27- عبد الحميد الأول( ابن السلطان احمد الثالث )
فترة الحكم من عام 1187 هـ الى عام 1203 هـ
28- سليم الثالث
فترة الحكم من عام 1203 هـ الى عام 1222 هـ
29- مصطفى الرابع
فترة الحكم من عام 1222 هـ الى عام 1223 هـ
30- محمود الثاني
فترة الحكم من عام 1223 هـ الى عام 1255 هـ
31- عبد الحميد الأول ( ابن السلطان محمود الثاني )
فترة الحكم من عام 1255 هـ الى عام 1277 هـ
32- عبد العزيز بن محمود الثاني
فترة الحكم من عام 1277 هـ الى عام 1293 هـ
33- مراد الخامس
فترة الحكم من عام 1293 هـ الى عام 1293 هـ
34- عبد الحميد الثاني
فترة الحكم من عام 1293 هـ الى عام 1327 هـ
35- محمد الخامس
فترة الحكم من عام 1327 هـ الى عام 1336 هـ
36- محمد السادس
فترة الحكم من عام 1336 هـ الى عام 1340 هـ
37- عبد المجيد الثاني ( عين خليفة وليس سلطان بسب الغاء السلطنة فى عصره)
فترة الحكم من عام 1340 هـ الى عام 1340 هـ وقد حكم خمسة اشهر فقط



الخلافة العثمانية (الانهيار)



مرحلة حكم الاتحاد والترقي: من سنة 1328هـ حتى سنة 1340هـ:
وهي المرحلة التي بدأت فيها كل مجهودات أعداء الإسلام والدولة العثمانية تدخل حيز التنفيذ، ففي خلال اثنتي عشرة سنة فقط خسرت الدولة العثمانية كل ولاياتها في البلقان والعراق والشام وإفريقيا ودخلت الحرب العالمية الأولى بلا داع، خسرت فيها مئات الآلاف من الجنود، واندلعت الثورة العربية بزعامة أمير مكة المخدوع الشريف حسين، واحتلت إنجلترا فلسطين تمهيدًا لتقديمها غنيمة باردة لليهود.



مرحلة السقوط: من سنة 1340هـ حتى سنة 1342هـ:
وهي أقصر المراحل، إذ كان يقتصر دورها على العميل الخائن الذي سيطلق الرصاصة الأخيرة على قلب الدولة العثمانية المثخنة بالجراح والتي أصبحت في حالة الغرغرة، وهذه المرحلة التي لم تستمر سوى عامين، قام صنيعة الاستعمار الأوروبي، الرجل الصنم «أتاتورك»، في 27 رجب 1343هـ ـ 3 مارس 1924م بإعلان سقوط الخلافة العثمانية، وطرد بني عثمان من البلاد، وقيام الجمهورية العلمانية ، وقطع أي صلة مع الماضي والإسلام وحتى الماضي القريب استمر هذا الحال من منع الحجاب ومنع الآذان باللغة العربية وغيرها من الأمور العلمانية التي تدل على علمانية الدولة وخفف كل ذلك منذ سنوات قليلة بوصول حزب العدالة والتنمية برئاسة رجب طيب اردوغان الى سدة الحكم في تركيا ، وبذلك سقطت واحدة من أقوى وأطول الدول الإسلامية على مر تاريخ هذه الأمة.



أولاً: الأسباب الداخلية:
(1) مخالفة شرع الله عز وجل، ومنهج الإسلام في الحياة، فعندما كانت الدولة العثمانية متمسكة بهذا المنهج الرباني، فتحت القسطنطينية، والبلقان، وتوسعت حتى بولندا، وعندما كانت العاطفة الإسلامية قوية ومتقدة، ظلت رايات الجهاد خفاقة، والعز والتمكين بإقامة شريعة الجهاد على الدوام، ولما فسدت الأخلاق وانحرفت النوايا، وحرص الكبير والصغير على الدنيا وجمع الأموال انهار الصرح العظيم.
(2) إهمال اللغة العربية التي هي لغة القرآن والحديث والعلوم الشرعية.
(3) ترك القادة العسكريين يجاوزون مداهم ويتدخلون في شئون الحكم.
(4) نظام الحكم القائم على التخلص من أي شخص يمكن أن ينافس المرشح للخلافة، ومن هذا الباب ظهرت فكرة قتل الإخوة طيلة قرنين من الزمان «813 هـ ـ 1003هـ» ثم استبدلت بعزل الإخوة مع الحريم، وأيضًا نظام تعيين الولاة الذي يمنع من أن يمكث أي والي مهما كان صلاحه لأكثر من 3 سنوات.
(5) ترك الدعوة للإسلام في البلاد المفتوحة، والاكتفاء منها بالخضوع للدولة العثمانية، وقد مثلت هذه الشعوب قنابل موقوتة معدة للانفجار في الوقت المناسب.
(6) انتشار الطرق الصوفية، وما استتبع ذلك من شيوع البدع والانحرافات والخرافات، وفساد العقيدة، حتى اعتقد الناس في الحجر والشجر وحتى مدافع الميدان، كما حدث مع مدفع مراد الثاني في بغداد، والذي كان ينذر الناس إليه ويطوفون به، وقد ألف العلامة الألوسي رسالة أسماها «القول الأنفع في الردع عن زيارة المدفع».
(7) غياب العلماء والقادة الربانيين مما أدى لجمود الحالة العلمية وسد باب الاجتهاد والتعصب المذهبي.
(8) الترف والانغماس في الشهوات والزواج من الأجنبيات اللاتي يكون ولاؤهن لبلادهن الأصلية، وربما تآمروا على الدولة العثمانية كما حدث من الأفعى الروسية اليهودية «روكسلان».



ثانيًا: الأسباب الخارجية:
(1) الحروب الصليبية والتي لم تنقطع يومًا على مدار ستة قرون عمر مدة الدولة العثمانية، والتي أخذت في الازدياد والاشتداد بعد فتح القسطنطينية سنة 857هـ، وكان كرسي البابوية هو المسئول الأساسي وراء تحريك هذه الحروب، ومع ضعف الدولة العثمانية وتقدم أوروبا صناعيًا، ازدادت الحرب الصليبية شراسة وحدة، وفي هذا المقام نستحضر مقولة القائد الإنجليزي «اللنبي» عندما استولى على مدينة القدس سنة 1915م: «الآن انتهت الحروب الصليبية».
(2) العملاء والخونة وهم الطابور الخامس الذي قام أعداء الدولة العثمانية بإعدادهم ودسهم في صفوف الشعب، وبعضهم تبوأ مناصب هامة وحساسة، بل بعضهم وصل لمنصب الصدارة العظمى، أعلى منصب في الدولة العثمانية، وهؤلاء تولوا تدمير الدولة بالنيابة عن أعدائها، وما علي بك الكبير، محمد علي ، مدحت باشا، فخر الدين المعنى وأولاده، رشيد باشا، ورجال الاتحاد والترقي، إلا نماذج مختلفة من العملاء، ويعتبر مصطفى كمال أتاتورك هو كبير هؤلاء الخونة والعملاء.
(3) نشاط الفرق المنحرفة، ومعظمها تم بذره وزرعه بأيدي خارجية، ومنها ما هو قديم أحسن أعداء الإسلام توظيفه واستخدامه مثل الشيعة بفرقها المختلفة، وعلى رأسها الاثنا عشرية والدروز والنصيرية، ولقد كانت الدولة الصفوية الشيعية أضر على المسلمين وعلى الدولة العثمانية من الصليبيين واليهود، وأيضًا كانت ثورات الدروز والنصيرين بلبنان والشام سببًا مباشرًا في إضعاف الدولة العثمانية.
وبالجملة فإن السبب الرئيسي لسقوط الدولة العثمانية هو تخليها عن أهم مقومات قيامها وبقائها وهو إعلاء كلمة الله بالجهاد في سبيل الله، وتنحية شرع الله عز وجل من كثير من مناحي الحياة، وعندها حق على الدولة القول، وبلغت أجلها المكتوب وعمرها المضروب، فانتهت وذهبت كما حدث مع الأمم السابقة وسبحان الحي الذي لا يموت.



الخلافة العثمانية ( تسلسل تاريخي )



(699هـ) سقطت دولة سلاجقة الروم وبدأ عثمان يتصدى للدولة البيزنطية.
(717هـ) فتح العثمانيون الحصون والقلاع البيزنطية منها حصن بروسة التى أسلم حاكمها أفرينوس.
(726هـ) توفى عثمان وتولى الحكم ابنه أورخان ونقل إدارات الدولة إلى مدينة بروسة، وترك لأخيه علاء الدين الشئون الداخلية، وتفرغ لمواجهة البيزنطيين ، فبدأ يعيد ترتيب الجنود ويدربهم ويربيهم تربية إسلامية وعسكرية.
(736هـ) اختلف أبناء حاكم إمارة قره سى الواقعة شرق بحر إيجة على من يخلف أباهم فى الحكم، فأسرع أورخان بضمها إلى الدولة حتى لا تقع فى يد الروم.
(758هـ) فكر أورخان فى الاستيلاء على الإمبراطورية البيزنطية ، فأرسل حملة بقيادة ابنه سليمان استولت على القطع البحرية البيزنطية، وعبرت إلى الشاطئ الأوربى وفتحت بعض القلاع.
(760هـ) توفى أورخان وتولى الحكم بعده ابنه مراد الأول، فقام بفتح أنقرة.
(762هـ) فتح العثمانيون مدينة أدرنة، وجعلها مراد عاصمة الدولة، حتى فتحت القسطنطينية.
(763هـ) تمكن العثمانيون من فتح مدينة فيليه وبذلك أصبحت القسطنطينية محاطة بالعثمانيين، واضطر حاكمها إلى دفع الجزية، ثم بدأ يؤلب أمراء أوربا ضد العثمانيين، فجهزوا حملة صليبية لمواجهة التقدم الإسلامى نحو القسطنطينية، وتقدم الجيش الصليبى نحو أدرنة العاصمة ، والتقوا بالجيش العثمانى على نهر مارتيزا، فهزمهم العثمانيون هزيمة منكرة.
(780هـ) اضطر ملك الصرب لازار بلينا نوفتش، وأمير البلغار سليمان إلى دفع جزية سنوية للدولة العثمانية.
(784هـ) تأخر الصرب والبلغار فى دفع الجزية؛ فتوجهت إليهم الجيوش العثمانية، وفتحت صربيا فى جنوبى يوغسلافيا، وحاصرت "صوفيا"عاصمة بلغاريا وفتحتها، وفتحت مدينة سلانيك اليونانية .
(791هـ) هاجم الصرب القوات العثمانية جنوب صربيا عام (718هـ) وكان العثمانيون منشغلين بقتال دولة القرمان فى الأناضول، ولما فرغوا توجههوا إلى الصرب وقاتلوهم قرب إقليم كوسوفو جنوبى يوغسلافيا وانهزم الصربيون ووقع ملكهم لازارا أسيرًا . واستشهد السلطان سليم الأول في المعركة وتولى بعده ابنه بايزيد "الصاعقة" لأنه كان كثير الجهاد ينتقل من أوربا إلى الأناضول، ثم يعود مسرعًا إلى أوربا.
(794هـ) اتجه بايزيد إلى القسطنطينية وحاصرها، ثم تركها.
(798هـ) أعد ملوك أوربا حملة صليبية جديدة على الدولة العثمانية، وقامت الحملة بمحاصرة مدينة "نيكوبلى" فى شمال بلغاريا، ووصل جيش السلطان بايزيد، وانتصر العثمانيون، وأسروا دوق بورغونيا، وعددًا آخر من الأمراء.
10 جمادى الأولى (857هـ) فتح السلطان محمد الفاتح القسطنطينية ، وأمن الناس على أنفسهم وأموالهم، وسمح للنصارى بإقامة شعائرهم الدينية دون معارضة.
(863هـ) فتح محمد الفاتح بلاد الموره، وجزر بحر إيجة قرب مضيق الدردنيل. وامتنع أمير البوسنة على دفع الخراج، فسار إليه السلطان وانتصر عليه، وضم البوسنة للدولة ,وحاول ملك المجر مساعدة أمير البوسنة، ولكنه هُزم، وأسلم أهل البوسنة .
(878هـ) عزم محمد الفاتح على دخول بلاد القرم، ودفع التتار سكان القرم الجزية للدولة .
(920هـ) فتح السلطان سليم الأول القلاع فى أذربيجان، وقام بحرب شاملة ضد الدولة الصفوية فى إيران.
(922هـ) انتصر العثمانيون على المماليك فى معركة مرج دابق شمال غربى مدينة حلب .
(923هـ) انتصر العثمانيون على المماليك فى معركة الريدانية ودخل السلطان سليم القاهرة وانتهت دولة المماليك.
(928هـ) أرسل السلطان سليمان القانونى إلى ملك المجر رسولا يطالبه بدفع الجزية؛ فقتل الملك الرسول؛ فجمع السلطان جيشه وسار لقتال ملك المجر وهزم المجريين ودخل مدينة بلغراد.
(929هـ) فتح سليمان القانونى جزيرة رودس في البحر المتوسط، وكانت هذه الجزيرة تمامًا مثل جزيرة قبرص وكريت، مصدر إزعاج دائم للدولة العثمانية والسواحل الشامية والمصرية، ذلك لأن كرسي البابوية، جعل هذه الجزر وقفًا على جماعة فرسان المعبد وفرسان القديس يوحنا الصليبية، لتكون قواعد انطلاق للإغارة على بلاد المسلمين وكانت جزيرة رودس بالأخص حصنًا حصينًا لفرسان القديس يوحنا، الذين كانوا يقطعون طريق الحجيج العثماني. فقرر السلطان سليمان القانوني فتح هذه الجزيرة العنيدة، وأعد حملة كبيرة قادها بنفسه، وقام بعد معارك عنيفة وآلاف الشهداء بفتح هذه الجزيرة، وطرد فرسان القديس يوحنا منها، فانتقلوا إلى جزيرة مالطة التي أعطاها لهم الإمبراطور شارلكان الإسباني.
(939هـ) ضمت الدولة العثمانية شبه جزيرة القرم إليها .
(943هـ) انتصر العثمانيون على النمسا .
(954هـ) عقدت معاهدة بين الخليفة والنمسا، تدفع النمسا بموجبها جزية سنوية لقاء ما بقى تحت يدها من المجر.
(944هـ) استولت الدولة العثمانية على عدن ومسقط وهرمز، وأصبحت اليمن ولاية عثمانية.
(958/957هـ) انتصرت الجيوش العثمانية على النمسا فى عدة مواقع.
(971هـ) حاصر العثمانيون جزيرة مالطة أربعة أشهر، ولم يفتحوها.
(978هـ) فتحت جزيرة قبرص، التي كانت تتبع البندقية.
(991هـ) فتح العثمانيون بلاد الداغستان فى القوقاز.
(1005هـ) هزمت الجيوش العثمانية جيوش المجر والنمسا فى موقعة "كرزت".
من عام ( 1027هـ - 1171هـ) منيت الدولة العثمانية بهزائم من الدول الأوروبية ؛ بسبب التحالف العسكري الاوروبي ضدها وظهور المسالة الشرقية التي عملت على وقف التوغل العثماني في اوروبا .
(1182هـ) اعتدى القوزاق الروسى على بعض نقاط الحدود مع الدولة العثمانية؛ فقامت إحدى الفرق العثمانية على بعض الأراضى الروسية؛ فخربت عددًا من الضياع.
(1183هـ) احتل الروس إقليمى الأفلاق والبغدان.
(1185هـ) نجحت روسيا فى احتلال بلاد القرم وفصلها عن الدولة العثمانية.
(1200هـ) أعلنت النمسا الحرب على الدولة العثمانية، وحاول إمبراطور النمسا احتلال بلغراد لكنه فشل وهُزم .
( 1213هـ) دخل الفرنسيون مصر بقيادة نابليون بونابرت، وبدأت الدولة العثمانية تستعد لقتال الفرنسيين.
( 1216هـ) دخل العثمانيون مصر، واضطر الفرنسيون للانسحاب منها.
(1239هـ) بدأت الجيوش التابعة للعثمانيين بقيادة إبراهيم بن محمد على باشا الإبحار إلى بلاد اليونان.
(1240هـ) استطاع إبراهيم باشا فتح مدينة "نافارين" اليونانية.
(1241هـ) دخل العثمانيون أثينا .
(1242هـ) تحالفت الدول الأوربية، وكونت حملة صليبية ضخمة أحاطت بأسطول إبراهيم باشا وأجبرته على الانسحاب من اليونان بعد أن دُمر أكثر أسطوله وقُتل عدد كبير من جيشه.
(1245هـ) بدأت فرنسا فى احتلال الجزائر ولقيت مقاومة عنيفة من الأمير عبد القادر الجزائرى ولكنه استسلم فى عام (1263هـ).
( 1247هـ) تمكن إبراهيم باشا من الاستيلاء على عدد من المدن الشامية، وسير الخليفة العثمانى له جيشًا بقيادة رشيد باشا ولكنه هُزم .
( 1248هـ) اتفقت الدولة العثمانية ومحمد على باشا على توقيع معاهدة "كوتاهية".
(1293هـ) بدأت تظهر بعض الجمعيات والمؤسسات التى كان يسيطر عليها اليهود بشكل أو بآخر، وتدعو إلى التعصب القومى ومنها جمعية "تركيا الفتاة"، وجمعية "الاتحاد والترقى"، وعملت على إسقاط الخلافة الإسلامية والدعوة إلى القومية التركية. - بينما كانت الدول الأوربية تشجع الثورة والتمرد على الدولة العثمانية فى الولايات التابعة لها، فقامت ثورة الصرب والجبل الأسود، وثورة البلغار. - وبذل السلطان عبد الحميد2 محاولات كثيرة لاتحاد وتماسك الدولة .
(1294هـ) تجددت المعارك مع روسيا القيصرية فى بلاد اليونان، وانتصرت روسيا فى مواقع، وهُزمت فى مواقع أخرى.
(1295هـ) توقف القتال بين روسيا والدولة العثمانية وعقدت معاهدة سان استيفانوس وسلخت من الدولة العثمانية بعض أملاكها في اوروبا واسيا .
( 1295هـ) عقد مؤتمر فى برلين دعت إليه النمسا وحضرته بريطانيا وفرنسا وألمانيا، وفي هذا المؤتمر حصلت روسيا والنمسا وبريطانيا على أجزاء كبيرة من الدولة العثمانية، فأعطيت البوسنة والهرسك للنمسا، وبلغاريا وبسارابيا إلى روسيا، وازدادت أطماع الدول الأوربية فى أملاك الدولة العثمانية، فطمعت فرنسا فى الجزائر وتونس، وطمعت إنجلترا فى مصر التى احتلتها بالفعل عام 1299هـ، وبعد تمزق الدولة فى الخارج بدأ التمزق الداخلى عن طريق بعض الجمعيات والمؤسسات التى تدعمها أوربا ومنها جمعية الاتحاد والترقى التى يسيطر عليها يهود الدونمة.ولقبتها اوروبا بالرجل المريض .
(1328هـ) تم عزل السلطان عبد الحميد الثانى بضغط من جمعية الاتحاد والترقى، ووولوا أخوه محمد رشاد "محمد الخامس"، وصار الاتحاديون حكام البلاد الفعليين , وفى هذا العام احتلت إيطاليا ليبيا.
(1330هـ) أعلن الجبل الأسود الحرب على الدولة العثمانية، وتحالف مع صربيا وبلغاريا واليونان، وتمكنوا من إحراز النصر على الدولة العثمانية التى فقدت معظم أراضيها فى أوربا.
(1334هـ) وبدأ مصطفى كمال أتاتورك يظهر على الساحة بعد أن رقى إلى رتبة لواء أو باشا، وفى عهد السلطان وحيد الدين عُين مفتشًا للجيوش فى إستانبول .
(1337هـ) ألغى مصطفى كمال السلطنة, وجرد الخليفة من السلطات السياسية كافة، ثم أعلن إلغاء الخلافة الاسلامية رسميًا عام (1337هـ/1924م) وطرد الخليفة من البلاد .


يتبع بالمراجع والمصورات ...
للمزيد من مواضيعي

 








توقيع جادي
رَبَّنَا إِنَّنَا سَمِعْنَا مُنَادِيًا يُنَادِي لِلْإِيمَانِ أَنْ آَمِنُوا بِرَبِّكُمْ فَآَمَنَّا رَبَّنَا فَاغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَكَفِّرْ عَنَّا سَيِّئَاتِنَا وَتَوَفَّنَا مَعَ الْأَبْرَارِ (193) رَبَّنَا وَآَتِنَا مَا وَعَدْتَنَا عَلَى رُسُلِكَ وَلَا تُخْزِنَا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّكَ لَا تُخْلِفُ الْمِيعَادَ ( آل عمران )
جلس أبو الدرداء يبكي بعد فتح جزيرة قبرص لمّا رأى بكاء أهلها وفرقهم، فقيل: ما يبيكيك يا أبا الدرداء في يوم أعزالله به الإسلام؟ فقال: (ويحكم ما أهون الخلق على الله إن هم تركوا أمره بينما هم أمة كانت ظاهرة قاهرة، تركوا أمر الله فصاروا إلى ما ترون
قريبا : الغنوصية - القبالا - عبادة الشيطان وارتباطهم بالنصرانية واليهودية



رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :2  
قديم 18.10.2010, 18:58
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 1184
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.914  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
20.09.2014 (21:54)
تم شكره 75 مرة في 51 مشاركة
افتراضي





شعار الدولة العثمانية
.




جامع السلطان احمد
















سلاطين الدوله العثمانية


محمد الفاتح متوجها الى القسطنطينية لفتحها


اقتحام القسطنطينية










السلطان محمد الفاتح رحمه الله






-----------------------
المصادر
محمد فريد وجدي: تاريخ الدولة العلية ـ تحقيق إحسان حقي ـ دار النفائس ـ بيروت الطبعة السادسة (1408هـ= 1988م - يلماز أوزتونا: تاريخ الدولة العثمانية ـ مؤسسة فيصل للتمويل ـ تركيا (الطبعة الأولى: 1988 - حمد عبد الرحيم مصطفى: في أصول التاريخ العثماني ـ دار الشروق ـ القاهرة ـ الطبعة الثالثة (1418= 1998م - سعيد أحمد رجاوي: الإمبراطورية العثمانيةـ الأهلية للنشر والتوزيع ـ بيروت (1993 - جوانب مضيئة من تاريخ العثمانيين الأتراك زياد أبو غنية -
المسألة الشرقية .. دراسة وثائقية عن الخلافة العثمانية – تاريخ الدولة العثمانية ترجمة بشير السباعي – قيام وسقوط الدولة العثمانية للصلابي .






آخر تعديل بواسطة جادي بتاريخ 28.11.2010 الساعة 13:36 .
رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :3  
قديم 19.10.2010, 12:10

البتول

مشرفة قسم الصوتيات والمرئيات

______________

البتول غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 1170
التسجيـــــل: 12.08.2010
الجــــنـــــس: أنثى
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 1.833  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
21.09.2014 (00:29)
تم شكره 192 مرة في 146 مشاركة
افتراضي


موضوع قيم ومفيد
وبخاصة أسباب سقوط الدولة العثمانية وكأن التاريخ يعيد نفسه

جزاك الله خيرا





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :4  
قديم 19.10.2010, 14:54
صور جادي الرمزية

جادي

مشرف عام

______________

جادي غير موجود

الملف الشخصي
العضويــــة: 1184
التسجيـــــل: 14.08.2010
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 3.914  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
20.09.2014 (21:54)
تم شكره 75 مرة في 51 مشاركة
افتراضي





جزاكِ الله خيرا اختنا الكريمة البتول مرورك بارك الله فيكِ ورزقك الجنة





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
أمية, الخلافة, العثمانية, تاريخية


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
وثيقة تاريخية الهولوكست الصهيونى فى فلسطين أمــة الله التاريخ والبلدان 38 07.01.2011 12:47
اعتزل التجارة حين ولي الخلافة النصر آت..آت.. القسم الإسلامي العام 1 30.08.2010 22:57
هل تعرف نشيد الإمبراطورية العثمانية المظفرة؟تفضل ..ربيع يجيبك.. ربيع قرطبة أقسام اللغة العربية و فنون الأدب 0 05.06.2010 15:20



لوّن صفحتك :