الرد على الإلحاد و الأديان الوثنية قسم مخصص للرد على الملحدين و اللادينيين و أتباع الأديان الوثنية

آخر 20 مشاركات
قصة عن عهد الله د/ محمد راتب النابلسى !! (الكاتـب : انصر النبى محمد - )           »          فاتحون أم غزاة ؟؟؟ (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          فاتحون أم غزاة 2 (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          سن الأربعين في القرآن الكريم والبحوث العلمية (الكاتـب : بيطرية مسلمة - )           »          الرد على شبهة الحور العين يؤدي الى فضح تحريف انجيلي جديد (صور) (الكاتـب : د. نيو - آخر مشاركة : البتول - )           »          تعرضُ زوجها للبيع على الأنترنت !!! (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - آخر مشاركة : البتول - )           »          قنبلة ، بابا الفاتيكان يعترف : أخطأنا في تحديد سنة ميلاد يسوع (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          هل كان المسيح مسلما ؟؟؟ (الكاتـب : الاشبيلي - آخر مشاركة : د/مسلمة - )           »          الجزية بعيون مسيحية (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          الأنبا رافائيل: عيد الميلاد أصله وثني.! (الكاتـب : زهراء - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          الأصول الوثنية للمسيحية : يوم القديس نيكولاس (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          وثنية شجرة الميلاد (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          المصطلحات الأعجمية في القرآن الكريم (الكاتـب : نور اليقين - آخر مشاركة : * إسلامي عزّي * - )           »          يلا نقول لميثرا كل سنة وأنت طيب يا جماعة !!! (الكاتـب : Eng.Con - آخر مشاركة : د. نيو - )           »          رحلة مسجد إلى القطب الشمالي (الكاتـب : * إسلامي عزّي * - )           »          ممنوع على الأخوات | فلسفة الإباحية فى الكتاب المقدس و الرد عليها!!!!! (الكاتـب : د. نيو - )           »          الاعجاز العلمي في التشريع الاقتصادي الاسلامي (الكاتـب : بيطرية مسلمة - )           »          التفصــــيل فى موضــوع رضــاع الكــبير (الكاتـب : غادة المنصور - آخر مشاركة : البتول - )           »          " واذكر في الكتاب مريم .." (الكاتـب : البتول - )           »          هل أذهل القرآن العرب ؟ ردًا على نصرانى (الكاتـب : مناصر الإسلام - آخر مشاركة : البتول - )

ملحد سألني ؟ الرجاء الدخول

الرد على الإلحاد و الأديان الوثنية


رد
 
أدوات الموضوع أنواع عرض الموضوع
   
  رقم المشاركة :11  (رابط المشاركة)
قديم 25.03.2012, 19:35

ابو اسامه المصرى

مجموعة مقارنة الأديان

______________

ابو اسامه المصرى غير موجود

فريق رد الشبهات 
الملف الشخصي
التسجيـــــل: 10.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 289  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
28.02.2014 (13:49)
تم شكره 20 مرة في 17 مشاركة
افتراضي


ما نقلته لكم هو من شرح كتاب الابانه - الايمان بان الله تعالى كتب على ادم المعصيه قبل ان يخلقه
للشيخ - حسن ابو الاشبال الزهيرى





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :12  (رابط المشاركة)
قديم 25.03.2012, 19:45

ابو اسامه المصرى

مجموعة مقارنة الأديان

______________

ابو اسامه المصرى غير موجود

فريق رد الشبهات 
الملف الشخصي
التسجيـــــل: 10.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 289  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
28.02.2014 (13:49)
تم شكره 20 مرة في 17 مشاركة
افتراضي


لماذا استحق محمد عليه الصلاة والسلام لقب افضل الانبياء والمرسليين
- اولا هذا من تقديرالله وقدره
ثانيا هل يستحق محمد هذه المكانه نعم لان الله تعالى اثنى عليه واصطفاه وجعله اماما للانبياء والمرسلين للاسباب التاليه
لهذه الاسباب محمد عليه الصلاة والسلام هو خير البشر

ما اختص به النبى عليه الصلاة والسلام من دون الانبياء والمرسلين فى الدنيا والاخره

اختص الله سبحانه وتعالى حبيبه ومصطفاه وخير خلقه محمد بن عبدالله عليه الصلاة والسلام بجمله من الخصائص التى فضله بها على سائر الانبياء والمرسلين ومنها ما هو فى الدنيا وما هو فى الاخره ولذلك ينبغى على كل مسلم ومسلمه ان يعرف هذا الخصائص ليعرف قدر النبى عند الرب العلى فوالله ان قدره لعظيم لذلك قال بن القيم عليه رحمة الله لا يعرف قدر النبى الا الرب العلى وينبغى علينا ان نعرف هذا الخصائص لنبين للدنيا كلها عظيم فضله وشرفه على سائر الخلق ليعرف الذين وقعوا فيه انهم قد وقعوا فى امر عظيم واستحقوا العذاب والخزى فى الدنيا والاخره فالله سبحانه وتعالى هو القائل من عادى لى وليا فقد اذنته بالحرب فما بالنا بخير الاولياء واكرمهم على الله

اولا ما اختص به النبى فى الدنيا دون غيره من الانبياء والمرسلين

1_ نبوه خاتمه

من تشريف الله تعالى لنبيه عليه الصلاة والسلام ان الله تعالى ختم به النبين والمرسلين فلا نبى بعده فكل من ادعى هذا المقام بعده فهو كذاب دجال والختام لا يكون الا بالمسك فكان هو خير النبين والمرسلين وكانت شريعته خير الشرائع ةاعظمها قدرا عند الله تعالى قال الله ما كان محمد ابا احد من رجالكم ولكن رسول الله وخاتم النبين وكان الله بكل شئ عليما

2_ رسالة عامه

ما من نبى او رسول الا وارسله الله لقومه الا محمد عليه الصلاة والسلام ارسله ربنا عز وجل للعالمين لجميع الناس عربهم وعجمهم انسهم وجنهم قال تعالى وما ارسلناك الا كافة للناس بشيرا ونذيرا وقال تعالى تبارك الذى نزل الفرقان على عبده ليكون للعالمين نذيرا

3-رحمة مهداه

اختص الله حبيبه ومصطفاه بان جعله رحمة لجميع الخلائق جميعهم مؤمنهم وكافرهم حتى الدواب اصابتها رحمة النبى عليه الصلاة والسلام قال تعالى وما ارسلناك الا رحمة للعالمين وقال تعالى لقد جاءكم رسول من انفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم وروى مسلم فى صحيحه من حديث ابى هريره ان النبى عليه الصلاة والسلام قيل له ادع على المشركين فقال انى لم ابعث لعانا وانما بعثت رحمه ومع الظبيه عندما اطلقها لترضع خشفيها فانطلقت تقول لا اله الا الله محمد رسول الله ومع الجذع عندما بكى لفراقه فنزل واحتضنه وهو من اوصانا حتى بالذبيحه سبحان الله حقا رحمة مهداه

4_امنة لاصحابه وامته

اختص الله سبحانه وتعالى حبيبه ومصطفاه بان جعل وجوده بين اصحابه امنة لهم من العذاب بخلاف ما كان يحدث للامم السابقه حيث نزل عليهم العذاب فى وجود انبيائهم بين اظهرهم قال تعالى وما كان الله ليعذبهم وانت فيهم وما كان الله معذبهم وهم يستغفرون

5_ العهد والميثاق

اخذا الله سبحانه وتعالى عهدا على جميع الانبياء والمرسلين من لدن ادم عليه السلام الى المسيح عليه السلام انه اذا ما ظهر النبى العربى الامى محمد بن عبدالله ان تتركوا ما انتم عليه وتتبعوه وتنصروه واخذ الله عليهم ميثاقا وعهدا بذلك قال تعالى واذا اخذ الله ميثاق النبين لما اتيتكم من كتاب وحكمه ثم جاءكم رسول مصدق لما معكم لتؤمنن به ولتنصرونه قال اقررتم واخذتم على ذلكم اصرى قالوا اقررنا قال فاشهدوا وانا معكم من الشاهدين

6_ القسم بحياته

من خصائص النبى عليه الصلاة والسلام ان الله اقسم بحياته وهذا القسم يدل على عظم وعلو شرف المقسم به وان حياته لجديرة ان يقسم بها ربنا عز وجل لما فيها من الخير والبركات ولم يثبت هذا لغيره من الانبياء والمرسلين قال تعالى لعمرك انهم لفى سكرتهم يعمهون



7_ نداؤه عليه بصفة النبوة والرساله

من شرف النبى عليه الصلاة والسلام وعلو مقامه على سائر الانبياء والمرسلين ان الله تعالى ما نادى عليه باسمه مجردا ما قال يا محمد انما قال يا ايها النبى يا ايها الرسول وما اسم محمد عليه الصلاة والسلام فى القرءان الا على صفة الخبر ومقترنا بصفة النبوة والرساله

8_ نهى المؤمنين عن مناداته باسمه

من تكريم المولى عز وجل لحبيبه ومصطفاه واعلاء قدره نهى المؤمنين عن مناداته باسمه مجردا كما يفعل الناس مع بعضهم وكما كانت تفعل الامم السابقه مع الانبياء والمرسلين قال تعالى لا تجعلوا داع الرسول بينكم كدعاء بعضكم بعضا

9_الكلم الجامع

من خصائصه انه بعث بجوامع الكلم وفاق العرب فى فصاحته وبلاغته وبيانه فكان يجمع الامر فى كلمه ويفصل فى كلمه ومما يدل على ذلك قوله عليه الصلاة والسلام فيما رواه مسلم فضلت على النبيين بسبت ذكر منها واعطيت جوامع الكلم

10_ نصر بالرعب

مما اختص به ربنا عز وجل حبيبه ومصطفاه بان الله تعالى نصره بالرعب وهو الفزع والخوف فكان الله سبحانه وتعالى يلقى الخوف والفزع فى قلوب اعداءه قبل مسيره اليهم بشهر فيتفرقون ونيتشتتون وهى خاصيه لرسول الله عليه الصلاة والسلام حتى وان كان وحده

11_ مفاتيح خزائن الارض بيده

اختص الله سبحانه وتعالى النبى عليه الصلاة والسلام بان اعطاه مفاتيح خزائن الارض ولذلك سهل الله له ولامته من بعده افتتاح البلاد واخذ كنوزها وما يؤيد ذلك قوله عليه الصلاة والسلام انى فرط لكم وانا شهيد عليكم وانى والله لانظر الى حوضى الان وانى اعطيت مفاتيح خزائن الارض وانى والله ما اخاف ان تشركوا بعدى ولكنى اخاف عليكم ان تنافسوا فيها رواه البخارى ومسلم

12_ المغفره لذنوبه

من خصائصه عليه الصلاة والسلام اخبار المولى عز وجل له بمغفرة ذنوبه ما تقدم منها وماتأخر ولم يكن ذلك لغيره من الانبياء والمرسلين قال تعالى انا فتحنا لك فتحا مبينا ليغفر لك الله ما تقدم من ذنبك وما تأخر ويتم نعمته عليك ويهديك صراطا مستقيما وقال تعالى الم نشرح لك صدرك ووضعنا عنك وزرك الذى انقض ظهرك ومما يعتقده الجهال انه كانت لرسول الله ذنوب يستغفر منها وما كان له ذنب انما استغفاره كان تقربا الى الله وخوفا من ان يكون قد قصر فى البلاغ والدعوه

13_معجزة خالده

اختص الله سبحانه وتعالى بمعجزة خالده الى ان تقوم الساعه وهى القرءان الكريم فما من نبى الا وانقضت معجزته وانصرمت فى حياته قال تعالى انا نحن نزلنا الذكر وانا له لحافظون وقال تعالى متحديا الانس والجن قل لئن اجتمعت الانس والجن على ان يأتوا بمثل هذا القرءان لا يأتون بمثله ولو كان بعضهم لبعض ظهيرا

14_ الاسراء والمعراج

مما اختص به ربنا عز وجل حبيبه ومصطفاه عن غيره من الانبياء والمرسلين الاسراء والمعراج فقد اسرى به ببدنه وروحه يقظة من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى فى جنح الليل ثم عرج به الى السماء الى سدرة المنتهى فرأى من ايات ربه ما شاء له ربه وقدر قال تعالى سبحان الذى اسرى بعبده ليلا من المسجد الحرام الى المسجد الاقصى الذى باركنا حوله لنريه من اياتنا انه هو السميع البصير ووصل النبى عليه الصلاة والسلام الى مقام ومكان ما وصل اليه قبله خلق من خلق الله تعالى وهذا من فضل الله وكرمه ومنه على حبيبه ومصطفاه وهذا ما فضل به النبى عليه الصلاة والسلام على سائر النبيين فى الدنيا

ثانيا : وومما فضل به عليه الصلاة والسلام على سائر النبيين فى الاخره جمله من الخصائص والفضائل هى

1_ الفضيله الاولى الوسيله والفضيله

الوسيله منزله فى الجنه لا تنبغى الا لعبد من عباد الله هو النبى عليه الصلاة والسلام وهى اعلى درجات الجنه قال بن حجر هى المنزله الزائده على سائر الخلق ولذلك قال عليه الصلاة والسلام من سأل لى الوسيله حلت له شفاعتى وقال عليه الصلاة والسلام الوسيله درجه عند الله ليس فوقها درجه فسلوا الله ان يؤتينى الوسيله وقال عليه الصلاة والسلام ان الله رفعنى فى اعلى غرفه من جنات النعيم ليس فوقى الا حملة العرش

2_ المقام المحمود

قال بن عباس المقام المحمود هو مقام الشفاعه وعن حذيفه قال فى تفسير قوله تعالى عسى ان يبعثك ربك مقاما محمودا قال يجمع الناس فى صعيد واحد يسمعهم الداعى وينفذهم البصر حفاة عراة كما خلقوا سكوتا لا تكلم نفس الا باذن الله قال فينادى محمد فاقول لبيك وسعديك والخير بين يديك ولك واليك لا ملجأ ولامنجى منك الا اليك تباركت وتعاليت سبحانك رب البيت فذلك المقام المحمود رواه الحاكم ووافقه الذهبى

3_ الشفاعه العظمى

مقام الشفاعه العظمى من اعلى المقامات التى فضل بها النبى عليه الصلاة والسلام على سائر الخلق وهى شفاعته فى بدء الحساب كما جاء فى الحديث الطويل فى صحيح مسلم عندما تذهب الخلائق الى ادم فيقول نفسى نفسى ثم نوح ثم ابراهيم ثم موسى ثم المسيح عليهم السلام فيقولون جميعا كما قال ادم فيدلهم عيسى عليه السلام على المختار عليه الصلاة والسلام فيقول انا لها انا لها فيشفع لهم فى بدء الحساب

4_ شفاعته فى استفتاح باب الجنه

مما فضل به عليه الصلاة والسلام ان الجنه لا تفتح الا على يديه فعن انس رضى الله عنه قال قال رسول الله عليه الصلاة والسلام اتى باب الجنه يوم القيامه فاستفتح فيقول الخازن من انت فاقول محمد فيقول بك امرت الا افتح لاحد قبلك رواه مسلم

5_ شفاعته فى تقديم من لا حساب عليهم من امته فى دخول الجنه
اختص ربنا عز وجل النبى عليه الصلاة والسلام فى انه يشفع فى تعجيل دخول الجنه لمن لا حساب عليهم من امته فعن ابى هريره رضى الله عنه قال فى حديث الشفاعه الطويل ان الله تعالى يقول يا محمد سل تعطى واشفع تشفع فارفع راسى فاقول امتى يارب امتى يا رب فيقول يا محمد ادخل من امتك من لا حساب عليهم من الباب الايمن من ابواب الجنه وهم شركاء للناس فيما سوى ذلك من الابواب رواه البخارى

6_ شفاعته فى تخفيف العذاب عن ابى طالب


قال بن حجر وهذا من خصائص النبى عليه الصلاة والسلام الفريده اذا لا شفاعه فى كافر ولكن الله خفف عنه العذاب بحبه وعنايته ورعايته للنبى عليه الصلاة والسلام قال العباس رضى الله عنه للنبى عليه الصلاة والسلام هل نفعت ابى طالب بشئ قال نعم هو فى ضحضاح من نار ولولا انا لكان فى الدرك الاسفل من النار رواه مسلم

7_ الدعوه المستجابه

اعطى الله تعالى لكل نبى من الانبياء والمرسلين دعوه مستجابه فتعجل بها الانبياء والمرسلين فى الدنيا الا رسولنا الكريم اختزنها شفاعة لامته فى يوم القيامه وهذا من تمام وكمال شفقته ورحمته بالامه قال عليه الصلاة والسلام لكل نبى دعوه مستجابه فتعجل كل نبى دعوته وانى اختبأت دعوتى شفاعة لامتى يوم القيامه فهى نائله ان شاء الله من مات من امتى لا يشرك بالله شيئا رواه البخارى

8_ اول من ينشق عنه القبر

مما اختص به ربنا عز وجل حبيبه ومصطفاه انه اول من ينشق عنه القبر من الخلائق فى يوم القيامه قال عليه الصلاة والسلام انا سيد ولد ادم يوم القيامه واول من ينشق عنه القبر واول شافع واول مشفع صحيح الجامع

9_ يحشر الانبياء تحت لوائه

لانه امامهم وسيدهم كما امهم وصلى بهم فى الدنيا يؤمهم ويسيرون خلفه وتحت لواءه فى الاخره قال عليه الصلاة والسلام انا سيد ولد ادم ولا فخر يوم القيامة بيدى لواء الحمد ولا فخر وما من نبى من ادم فمن سواه الا تحت لوائى وانا اول شافع واول مشفع

10_ اكثر الانبياء تبعا يوم القيامه

امته هى اكثر الامم ولا فخر وهى افضل الامم قال عليه الصلاة والسلام انا اكثر الانبياء تبعا يوم القيامه وانا اول من يقرع باب الجنه صحيح الجامع

11_ اعطاه الله الكوثر والحوض

مما فضل به ربنا عز وجل حبيبه ومصطفاه وخير خلقه ومولاه ان اعطاه الكوثر وهو نهر فى الجنه قال تعالى انا اعطيناك الكوثر فصلى لربك وانحر ان شانئك هو الابتر وقال عليه الصلاة والسلام فى الحديث الذى رواه مسلم اتدرون ما الكوثر قالوا الله ورسوله اعلم قال هو نهر اعطانيه ربى فى الجنه عليه خير كثير ترد عليه امتى يوم القيامه انيته عدد الكواكب يختلج منهم العبد فاقول يارب انه من امتى فيقال انك لا تدرى ما احدثوا بعدك جعلنا الله واياكم ممن يشربون من الكوثر بيد النبى عليه الصلاة والسلام شربة لا نظمأ بعدها ابدا

هذه جملة الفضائل والخصائص التى فضل بها النبى عليه الصلاة والسلام على سائر النبيين فى الدنيا والاخره حشرنا الله واياكم فى زمرته وجعلنا واياكم من اهل سنته ومحبته انه ولى ذلك والقادر عليه





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :13  (رابط المشاركة)
قديم 25.03.2012, 20:38
صور إبراهيم قندلفت (يحيى أبو صبيح الإلياسي) الرمزية

عضو شرف المنتدى

______________

إبراهيم قندلفت (يحيى أبو صبيح الإلياسي) غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 15.03.2012
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 358  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
09.07.2014 (18:53)
تم شكره 207 مرة في 112 مشاركة
افتراضي


كل التساؤلات هذه قديمة قدم التاريخ البشري. وكلها فروع لسؤال واحد لا ثاني له:
لم خلق الله العالَم هكذا ولم يخلقه أفضل؟
يمكنك أيضاً مراجعة مصطلح Theodizee.
أي السؤال لماذا يسمح الله بالظلم ـ بالفيضانات ـ بالكوارث الطبيعية ـ بالأمراض ـ إلخ.
لو أن الله لم يسمح بكل هذه المصائب لصار الجميع في الجنة. الصالحون والخاطئون. ولكننا في دار ابتلاء. هذا ما يجب أن يفهمه كل مؤمن بالله.
أما الملحد فليبحث عن عالَم آخر يتماشى مع غروره وتكبّره!
وإجمالاً هذه الأسئلة تتدخل في أمور لن يصل الإنسان إلى الإجابة عنها! قد مضت آلاف السنين والناس على اختلاف أجناسهم فكروا وكتبوا دون أي طائل فأثبتوا عجزهم!
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا
( ?? آ ??) الإسراء ??
قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ
الأنعام ??
- أما عن فخر المسلم بإسلامه. فهذا لا يتعلّق بهويته كما هي حال اليهود. بل بالتزامه بالإسلام قولاً وفعلاً. فإن لم يفخر المؤمن بعبادته لله فبِمَ يفخر؟ فلا وجه للاستغراب!






آخر تعديل بواسطة إبراهيم قندلفت (يحيى أبو صبيح الإلياسي) بتاريخ 25.03.2012 الساعة 20:46 .
رد باقتباس
الأعضاء الذين شكروا إبراهيم قندلفت (يحيى أبو صبيح الإلياسي) على المشاركة :
   
  رقم المشاركة :14  (رابط المشاركة)
قديم 26.03.2012, 07:49

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.743  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
14.12.2014 (20:48)
تم شكره 118 مرة في 80 مشاركة
افتراضي


اقتباس
 اعرض المشاركة المشاركة الأصلية كتبها إبراهيم قندلفت
كل التساؤلات هذه قديمة قدم التاريخ البشري. وكلها فروع لسؤال واحد لا ثاني له:
لم خلق الله العالَم هكذا ولم يخلقه أفضل؟
يمكنك أيضاً مراجعة مصطلح Theodizee.
أي السؤال لماذا يسمح الله بالظلم ـ بالفيضانات ـ بالكوارث الطبيعية ـ بالأمراض ـ إلخ.
لو أن الله لم يسمح بكل هذه المصائب لصار الجميع في الجنة. الصالحون والخاطئون. ولكننا في دار ابتلاء. هذا ما يجب أن يفهمه كل مؤمن بالله.
أما الملحد فليبحث عن عالَم آخر يتماشى مع غروره وتكبّره!
وإجمالاً هذه الأسئلة تتدخل في أمور لن يصل الإنسان إلى الإجابة عنها! قد مضت آلاف السنين والناس على اختلاف أجناسهم فكروا وكتبوا دون أي طائل فأثبتوا عجزهم!
وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الرُّوحِ قُلِ الرُّوحُ مِنْ أَمْرِ رَبِّي وَمَا أُوتِيتُمْ مِنَ الْعِلْمِ إِلَّا قَلِيلًا
( ?? آ ??) الإسراء ??
قُلْ لَا أَقُولُ لَكُمْ عِنْدِي خَزَائِنُ اللَّهِ وَلَا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلَا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلَّا مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلَا تَتَفَكَّرُونَ
الأنعام ??
- أما عن فخر المسلم بإسلامه. فهذا لا يتعلّق بهويته كما هي حال اليهود. بل بالتزامه بالإسلام قولاً وفعلاً. فإن لم يفخر المؤمن بعبادته لله فبِمَ يفخر؟ فلا وجه للاستغراب!

جزاك الله خيرا اخي الفاضل ابراهيم فعلا الكلام فلسفي ليس له معنى كمن يقول يتسائل ويقول هل يستطيع الله خلق اله مثله ؟؟؟؟؟؟

وهذه الاسئلة كما ذكر الاخ ابراهيم قديمة من قبل الاسلام بل حتى اتت قبل ايام المسيحية راجعي تاريخ الفلسفة اليونانية لترين حجم التساؤلات والتي ليس لها معنى







توقيع الاشبيلي
وَإِذْ قَالَتْ أُمَّةٌ مِنْهُمْ لِمَ تَعِظُونَ قَوْمًا اللَّهُ مُهْلِكُهُمْ أَوْ مُعَذِّبُهُمْ عَذَابًا شَدِيدًا قَالُوا مَعْذِرَةً إِلَى رَبِّكُمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ (164) فَلَمَّا نَسُوا مَا ذُكِّرُوا بِهِ أَنْجَيْنَا الَّذِينَ يَنْهَوْنَ عَنِ السُّوءِ وَأَخَذْنَا الَّذِينَ ظَلَمُوا بِعَذَابٍ بَئِيسٍ بِمَا كَانُوا يَفْسُقُونَ (165) الاعراف




أبوحسين الاشبيلي المعافري


رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :15  (رابط المشاركة)
قديم 26.03.2012, 07:54

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.743  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
14.12.2014 (20:48)
تم شكره 118 مرة في 80 مشاركة
افتراضي


والان اسمحوا لي ان احاول الرد على هذه التساؤلات من خلال نظرة فلسفية ودينية والله الموفق

اولا ايتها الاخت الكريمة ادعوك ان لا تحاوري ملحد اذا كنتي غير متخصصه في الرد على الالحاد فهذا بحر يحتاج لمن هو متبحر فيه
واطلب منك ان تدعي هذا الملحد الى منتدانا هذا لنحاوره لعل الله يهديه

ثانيا فالنأتي الى ما قلتيه ((

اقتباس
قال نظرية الخلق غير منطقية وغير معقولة ولكي لاتلقي اللوم على الملحد عندما يعلن الحاده وحتى وهو في بلد الناس فيه يقدسون الدين

))
اتمنى منه الدليل الحسي والعلمي والمنطقي والفلسفي على اثبات بطلان نظرية الخلق وصحة نظرية الصدفة العمياء ( التطور )

اما الرد على اسئلة هذا الملحد فهي كالتالي

اقتباس
اولاً .. كيفية اكتساب الشيطان قدرة الاغواء
هل خلق الله الشيطان واعطاه ميزة او قدرة الاغواء قبل ان يعصي امر الله عندما رفض الانحناء لادم ام بعد ذلك ؟ اذا كان قبل فهذا يدل على تعمد الله خلق الشيطان شريراً , اما اذا كانت قدرة او ميزة الاغواء وهبها الله له عندما طلب من الله ان يتركه يلعب على هواء ويغوي البشر ويرشدهم للشر فهذا خطأ قاتل كيف يسمع الله او يلبي طلب هذا العاصي والشرير , اما اذا كانت هذه الصفة او ميزة الاغواء استطاعة ان يصل اليها الشيطان او يكتسبها دون علم الله او رغماً عن الله فهذا ايضاً انتقاص من قدرة وعظمة الخالق , كيف يمكن لمخلوق ان يكتسب قدرة عظيمة وهائلة لوحده , هكذا يجعلنا ان نشكك في قدرة الخالق ماذا لو استطاع ان يكتسب ميزات اخرى خطيرة للغاية استطيع ان اذكر بعض الامثلة على هذه المميزات ولكن دعنا لانعقد الامور؟
الخلاصة كيفما ومتى ما كانت اكتساب الشيطان هذه الميزة فسيكون اللوم على الخالق وهو مسؤل ايضاً ومشترك معه , فكري اذا كان هناك شخص يحصل على اسلحة دمار شامل من الحكومة اي الحكومة تسمح له بأمتلاكها او هي من تتقصد في اعطائها له وهذا الشخص يلقي هذه الاسلحة على مجموعة من الناس ويبيدهم , برأيك هل هذا الشخص وحده مذنب في هذه الجريمة ؟ ام الحكومة ايضاً مذنبة ومشتركة في الجريمة ؟











رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :16  (رابط المشاركة)
قديم 26.03.2012, 07:58

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.743  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
14.12.2014 (20:48)
تم شكره 118 مرة في 80 مشاركة
افتراضي


الرد على الشبهه

يظهر لي من كلام هذا الملحد الفلسفة الزائدة محاولة صنع انجاز من لا شىء وكأنه قد علم ماكان ومايكون فاصبح يرى نفسه من منظور الحاكم بين الله عزوجل وبين ما خلق .
ولكن بما انه اثار هذه الشبهة فوجب الرد عليها ليتضح الامر لمن جهله والله الموفق
حال الشيطان في الاسلام :
معنى شيطان كما يعرفه مختار الصحاح :أن كُلُّ عَاتٍ مُتَمَرِّدٍ من الإِنْس والجِنَ والدَّوابَ شَيْطانٌ.

قال تعالى ((وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الْإِنْسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاءَ رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ (112))) الانعام

وحديثنا هنا عن شياطين الجن

مما خلق الجن ؟؟

قال تعالى ((وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ (15))) الرحمن

ما الحكمة من خلق الجان ؟؟؟

قال تعالى ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56))) الذاريات

يعني لم يخلقوا لإغواء البشر كما يظن البعض ولكن

ما هي قصة الإغواء

قال تعالى ((إِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي خَالِقٌ بَشَرًا مِنْ طِينٍ (71) فَإِذَا سَوَّيْتُهُ وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي فَقَعُوا لَهُ سَاجِدِينَ (72) فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (73) إِلَّا إِبْلِيسَ اسْتَكْبَرَ وَكَانَ مِنَ الْكَافِرِينَ (74) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ أَسْتَكْبَرْتَ أَمْ كُنْتَ مِنَ الْعَالِينَ (75) قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ (76) قَالَ فَاخْرُجْ مِنْهَا فَإِنَّكَ رَجِيمٌ (77) وَإِنَّ عَلَيْكَ لَعْنَتِي إِلَى يَوْمِ الدِّينِ (78) قَالَ رَبِّ فَأَنْظِرْنِي إِلَى يَوْمِ يُبْعَثُونَ (79) قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ (80) إِلَى يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ (81) قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ (82) إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ (83))) ص

قدرتهم على التخفي

قال تعالى ((يَا بَنِي آَدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآَتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ (27)))الاعراف

يقول (ك.س.لويس) (( هناك خطئان متساويان وعلى طرفي نقيض ممكن ان يقع فيهما جنسنا البشري بخصوص مملكة الظلمة الشياطين الاول هو الايؤمن بوجودها والاخر ان يؤمن ويتطور ذلك الى اهتمام زائد بها ورغبة غير صحية في التعامل معها ))




فهل خلق الجني الشيطان عاصيا ؟؟؟؟


الاجابة طبعا لا



كذلك كالانسان الصالح والفاسد فهل كل انسان يولد مباشرتا صالح او فاسد ام هو من يختار طريقة عندما تتحقق له ظروف الاختيار ؟؟

قال تعالى ((وَإِذْ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآَدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ كَانَ مِنَ الْجِنِّ فَفَسَقَ عَنْ أَمْرِ رَبِّهِ أَفَتَتَّخِذُونَهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُوٌّ بِئْسَ لِلظَّالِمِينَ بَدَلًا (50))) الكهف

فالشيطان الجني خلق كاي مخلوق ذو تكليف فيه نزعات الشر والخير في نفسه وعندما وقع في اختبار مهم امام مخلوق آخر طغت نزعاته الشريرة على نزعاته الخيرة فعصى ربه وتحدى الاله



فهل الله ظلمة ام هو بكامل الخيار ظلم نفسه



قال تعالى ((وَمَا ظَلَمْنَاهُمْ وَلَكِنْ كَانُوا أَنْفُسَهُمْ يَظْلِمُونَ (118))) النحل

قال تعالى ((فَسَجَدَ الْمَلَائِكَةُ كُلُّهُمْ أَجْمَعُونَ (30) إِلَّا إِبْلِيسَ أَبَى أَنْ يَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (31) قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا لَكَ أَلَّا تَكُونَ مَعَ السَّاجِدِينَ (32) قَالَ لَمْ أَكُنْ لِأَسْجُدَ لِبَشَرٍ خَلَقْتَهُ مِنْ صَلْصَالٍ مِنْ حَمَإٍ مَسْنُونٍ (33))) الحجر


فالتكبر صفة موجوده في مخلوقات الله من الجن والانس

والان لنرى الشبهة المثارة ولنرد عليها حرف حرف.............
يقول الملحد:


((هل خلق الله الشيطان واعطاه ميزة او قدرة الاغواء قبل ان يعصي امر الله عندما رفض الانحناء لادم ام بعد ذلك ؟ اذا كان قبل فهذا يدل على تعمد الله خلق الشيطان شريراً))

قدرة الاغواء لشيطان الجن هي تماثل قدرة الاغواء لشيطان الانس وهي صفات خلقية كما ذكرنا انفا مصاحبه لخلقة هذا الكائن كما هي صفات الخير والصلاح





اما قول هذا الملحد اذا كان قبل فهذا يدل على تعمد الله خلق الشيطان شريراً

وهل حب الانسان للمال فمنهم من يكتسبه من الحلال ومنهم من الحرام فهل يحق لنا ان نقول ان حب الانسان للمال والذي دفعه للسرقة يعني ان الله قد خلقه شريرا نصابا ام هو اختار طريقة باختيارة وبالتالي قيس على كل الصفات بين البشر والجان وشياطينهم .

قول الملحد ((اما اذا كانت قدرة او ميزة الاغواء وهبها الله له عندما طلب من الله ان يتركه يلعب على هواء ويغوي البشر ويرشدهم للشر فهذا خطأ قاتل كيف يسمع الله او يلبي طلب هذا العاصي والشرير , اما اذا كانت هذه الصفة او ميزة الاغواء استطاعة ان يصل اليها الشيطان او يكتسبها دون علم الله او رغماً عن الله فهذا ايضاً انتقاص من قدرة وعظمة الخالق , كيف يمكن لمخلوق ان يكتسب قدرة عظيمة وهائلة لوحده , هكذا يجعلنا ان نشكك في قدرة الخالق ماذا لو استطاع ان يكتسب ميزات اخرى خطيرة للغاية استطيع ان اذكر بعض الامثلة على هذه المميزات ولكن دعنا لانعقد الامور؟))

فهذا الكلام مفرغ ومردود فقد بينا الكلام الصحيح في مجمل ردنا على الرأي الاول
راجع كلامنا اعلاه فيه رد مفصل

اما قوله ((الخلاصة كيفما ومتى ما كانت اكتساب الشيطان هذه الميزة فسيكون اللوم على الخالق وهو مسؤل ايضاً ومشترك معه , فكري اذا كان هناك شخص يحصل على اسلحة دمار شامل من الحكومة اي الحكومة تسمح له بأمتلاكها او هي من تتقصد في اعطائها له وهذا الشخص يلقي هذه الاسلحة على مجموعة من الناس ويبيدهم , برأيك هل هذا الشخص وحدهمذنب في هذه الجريمة ؟ ام الحكومة ايضاً مذنبة ومشتركة في الجريمة ؟
))


لا يا ايها الملحد فالله ليس مشترك في ذلك فهل نقول ان افتراس الاسد او الضبع للغزال او الجاموس مشترك فيها الخالق ومسؤل عن ذلك
ام قتل الانسان لاخيه الانسان ايضا جريمة مشترك فيها الاله ؟؟؟؟

فما ارى هذا الا لبس وخلط وقلة فهم



اما قدرة هذا الشيطان من الجن او الانس على الاغواء اوالمعروف بالوسوسة فهي صفه كصفات الحسد والحقد والطمع والبخل والخبث و ووووو ......الخ وما يقابلها من الصفات الحميده كالرحمه والعطاء والايثار والتواضع ..........الخ
وكل انسان وكذلك الجن له حرية الاختيار



قال تعالى ((أَلَمْ نَجْعَلْ لَهُ عَيْنَيْنِ (8) وَلِسَانًا وَشَفَتَيْنِ (9) وَهَدَيْنَاهُ النَّجْدَيْنِ (10))) البلد

وتمثيلك بالسلاح الشامل تمثيل في غير محله فهو تصوير غير دقيق لايتطابق مع خلق الله للمخلوقات بما فيها من الجن والانس





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :17  (رابط المشاركة)
قديم 26.03.2012, 08:25

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.743  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
14.12.2014 (20:48)
تم شكره 118 مرة في 80 مشاركة
افتراضي


والان نأتي للشبهه الثانية

يقول الملحد

اقتباس


ثانياً .. تغير او تعديل الله في خطته
نحن نعلم او بالاحرى علمنا منكم ان الله خلق ادم وحواء والشيطان وكانوا يسكنون الجنة , ماذا كان سيحدث لو سجد ابليس لادم ولم يقم الاول بأغواء الثاني ولم يقم الثاني بالتقرب من تلك الشجرة ؟ هل كانوا سيبقون في الجنة ؟ بالتأكيد كانو سيبقون في الجنة ولم يضطر الله ان يغير من خطته ويخرجهم منها ويلقي بأدم وحواء على الارض ويشرد الشيطان في هذا الكون الواسع ولم يكن يضطر ان يصنع الجهنم وخاصة عندما كان ادم يؤكد له بان بأستطاعة البشر ان يطيعوه ولا يعصوا اورامره وعندما لم يعد يكن هناك الشيطان الذي يغوي البشر ويحثهم على ارتكاب المعاصي , , ولكن السؤال هنا الم يكن يعلم الله بأن هذا لم يحدث وبأن كلاهما سيعصيان اوامره ؟ بالتأكيد بلا كان يعلم لانه يعلم كل شيء وهناك دليل على ذالك الا وهو عندما قال للملائكة اني جاعل في الارض خليفة ولم يقل في الجنة اي انه كان يعلم ماذا سيحدث ولكن تعمد في ابتلاء الشيطان بالتكبر وابتلاء البشر بالشيطان , هل يعقل بان الله غير من خطته بعدما فاجاه الشيطان عندما عصى امره ومن ثم ادم ؟

يتبع بالرد





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :18  (رابط المشاركة)
قديم 26.03.2012, 08:28

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.743  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
14.12.2014 (20:48)
تم شكره 118 مرة في 80 مشاركة
افتراضي


الرد :
على فكرة كان اهلنا في الماضي يعلمونا مثل مهم ليردوا عن خيالاتنا حول كلمة (لو )

فيقولون لو كانت تنفع كلمة لو لبنينا قصرا بالجو !!!

يقول الملحد((ماذا كان سيحدث لو سجد ابليس لادم))

هذا السؤال فاسد المعنى ليس منه هدف بلا منطق ويقود لعدة تساؤلات منها ماذا لو لم يتكون الكون ويوجد الانسان وتوجد الحياة وووووو.......الخ

فاذا قلنا انه لو سجد ابليس لادم فانه لكان جميع البشر يعيشون الان في الجنة ولما خلقت الدنيا ولما خلق الحساب والعقاب ولما خلق الامتحان الدنيوي ولكان الامر برمته غش على المخلوقات والعياذ بالله

بالله عليك هل رأيت في حياتك جامعة او مدرسة تعطي درجة الامتياز والنجاح لجميع الطلاب دون امتحان ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ لوحدث ذلك لكان غش واحتيال على الطلاب ولاخذوا شيئا لايستحقونه

فعلم الله ازلي علم مايكون قبل ماكان ولهذا قال للملائكة عندما خلق آدم

قال تعالى ((وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَنْ يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ (30))) البقرة

وعلم الله الازلي كما قلنا يكون من جهة الله ولكن من جهة المخلوقات يكون نسبي

قال تعالى ((أَتَى أَمْرُ اللَّهِ فَلَا تَسْتَعْجِلُوهُ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ (1))) النحل
فامر الله جل وعلى قد اتى والله يعلم مصير كل مخلوق ولكن بالنسبة للمخلوق فهو غيبي فلهذا قال فلا تستعجلوه

ثم يقول الملحد((هنا الم يكن يعلم الله بأن هذا لم يحدث وبأن كلاهما سيعصيان اوامره ؟ بالتأكيد بلا كان يعلم لانه يعلم كل شيء وهناك دليل على ذالك الا وهو عندما قال للملائكة اني جاعل في الارض خليفة ولم يقل في الجنة اي انه كان يعلم ماذا سيحدث ولكن تعمد في ابتلاء الشيطان بالتكبر وابتلاء البشر بالشيطان))

نعم يعلم ولكن لم يتعمد الله جل وعلى ان يبتلي الشيطان بل هي مقادير تقدر بقدرة الله وحكمة لايعلمها الا هو والتكبر كما ذكرنا سابقا صفه موجودة لكل من الانس والجن فهل تسيطر عليها انت ام هي تسيطر عليك كبقية الصفات الاخرى اكانت خيرة ام سيئة
والحكمة خلق الاسباب حتى يتم الامتحان للمخلوقات والتقدير الهي ليس لنا الحق في الدخول في اسبابه
فما الحكمة من خلق الشيطان من الجن رد على هذا السؤال ابن القيم رحمه الله حيث قال



فقال (1) : " في خلق إبليس وجنوده من الحكم ما لا يحيط بتفصيله إلا الله
ما يترتب على مجاهدةالشيطان وأعوانه من إكمال مراتب العبودية
جعله فتنة واختباراً لعباده

إظهاره كمال قدرته سبحانه بخلق الأضداد


ومن هذه الحكم أن يظهر كمال قدرته بخلق الأضداد ، مثل جبريل والملائكة وإبليس والشياطين ، وذلك من أعظم آيات قدرته ومشيئته وسلطانه ؛ فإنه خالق الأضداد كالسماء والأرض ، والضياء والظلام ، والجنة والنار ، والماء والنار ، والحر والبرد ، والطيب والخبيث


الضد يظهر حسنه الضد :

ومن هذه الحكم أنَّ خلق أحد الضدين من كمال حسن ضده ، فإنَّ الضد إنما يظهر حسنه بضده ، فلولا القبيح لم تعرف فضيلة الجميل ، ولولا الفقر لم يعرف قدر الغنى



الابتلاء به إلى تحقيق الشكر

وبخلقه يظهر الله لعباده حلمه وصبره

وقد فصل الاخ ابن عباس جزاه الله خيرا هذا الموضوع في موضوعه


الحكمة من خلق الشيطان



اما قول الملحد



((هل يعقل بان الله غير من خطته بعدما فاجاه الشيطان عندما عصى امره ومن ثم ادم ؟


فلا خطة ولاهم يحزنون وقد رددنا عليه في الاعلى عندما رددنا على هذا السؤال في اوله

وأحب أن أزيد على ذلك حول سجود إبليس لآدم وأقول

كذلك سجود إبليس لآدم كان يعتبر أول امتحان واهم امتحان لإبليس



وبالمثل فطاعة ادم لإبليس كان امتحان له فهما قد خلقا وكذلك ذريتهما ليواجها الامتحان الإلهي لاستحقاق دخول الجنة .


وأما وجود آدم في الجنة أول الأمر مع وجود طبيعته التي خلق عليها لم يكن سوى امتحان له على مدى صبره في البقاء فيها فلما فشل في الامتحان وهذا كان متوقع لسبب طبيعة الإنسان انزله الله إلى الأرض ليأتي كل البشر ويخوضوا تجربة الامتحان وينالوا الجنة التي سوف يدخلوها بحله جديدة لا يخرجون منها أبدا وهذا هو مجمل قوله تعالى ((وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلَّا لِيَعْبُدُونِ (56))) الذاريات
وبالتالي دعني اذكر هذا المثال للتقريب

افرض أن هناك رجلا تم تجويعه لفترة طويلة من الزمن في إحدى المدن ثم احضر له أشهى المأكولات وقيل له لو أكلت من هذا الطعام أو شرب من هذا الشراب فسوف تطرد من هذه المدينة ولن تدخلها أنت وذريتك إلا بعد أن تجتهدوا بالعمل خارجها ثم يقرر هل تستحقون الدخول فيها أم لا
والسؤال هنا
هل يمكن أن يقال ماذا لو لم يأكل هذا الرجل من هذا الطعام ؟؟؟؟ أليس كان من الممكن أن يبقى في هذه المدينة ولن يطرد منها ؟؟؟؟؟

الإجابة طبعا لا !! لماذا ؟؟؟

لسبب وجيه وهو أن طبيعة الإنسان التي خلق عليها لا تجعله يستطيع أن يعيش دون تناول الطعام والشراب فلو لم يأكل ويشرب اليوم فسوف يضطر أن يأكل اليوم التالي من هذا الطعام وبالتالي سوف يطرد لا محالة لأن الحكمة تقول انه لا يمكن له البقاء في هذه المدينة إلا بعد أن يعمل جاهدا هو وذريته خارجها حتى يستحق الدخول لها والعيش فيها ثم الأكل من خيراتها من دون شروط
وهذا يماثل عمل سيدنا ادم عليه السلام والحكمة من خلقه وخلق إبليس وخلق الامتحان الدنيوي لهما وطرده من الجنة والله اعلم





رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :19  (رابط المشاركة)
قديم 26.03.2012, 09:06

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.743  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
14.12.2014 (20:48)
تم شكره 118 مرة في 80 مشاركة
افتراضي


يتبع.....




رد باقتباس
   
  رقم المشاركة :20  (رابط المشاركة)
قديم 27.03.2012, 10:44

الاشبيلي

مشرف أقسام رد الشبهات

______________

الاشبيلي غير موجود

الملف الشخصي
التسجيـــــل: 23.04.2009
الجــــنـــــس: ذكر
الــديــــانــة: الإسلام
المشاركات: 2.743  [ عرض ]
آخــــر نــشــاط
14.12.2014 (20:48)
تم شكره 118 مرة في 80 مشاركة
افتراضي


اما سؤال الملحد الثالث فهو كالتالي

اقتباس
ثالثاً .. هل جميع صفات الله جميلة ؟
هناك بعض الصفات عند الخالق وعندما يتحلى بها المخلوق سيكون جيدا وجميلا مثل الكرم والصبر واللطف وهناك الكثير منها , وهناك صفات اخرى موجودة عند الخالق ولكن عندما يتحلى بها المخلوق يكون منبوذاً ومكروهاً وعاصياً كالتعالي والتكبر , السؤال هنا هل هذه الصفات قبيحة كي لايجوز للمخلوق التحلي بها ؟

لقد اجبت عن السؤال بنفسك هنا في السطور التالية



فالتكبر صفه غير محموده اذا استعملت في الشر وقد تكون محموده عندما تستعمل في الخير كالعزة بالدين او العبادة

اقتباس
لماذا لايجوز للمخلوق ان يعرف قدر نفسه ويعرف ارفع من مخلوق اخر في حين ان المؤمنين حيث ان المسلمين يرون انفسهم اعلى شأن ومرتبة من المسيحين والمسيحين ايضا واليهود ايضاً ,


الميزة هي ميزة معرفة الحق وليست من فراغ فهل يعقل ان نساوي بين البليد الفاشل وبين الذكي المتفوق ؟؟؟؟؟؟


اقتباس
وان الخالق نفسه ميز مخلوق على مخلوق حيث ميز ادم على الملائكة وعلى الشيطان بدون سبب




من قال هذا فلكل مخلوق ميزته هل تساوي الانسان بالملائكة الاخيار



وكذلك بالنسبة للجن والانس فلكل منهما ميزاته ومساوئة بل ان ابليس ظن انه افضل من ادم لانه خلق من نار وادم من طين

اقتباس
وفضل بشر على بشر ايضاً بدون سبب , الم يفضل الانبياء على باقي البشر والمؤمنين ؟ الم يفضل محمد على باقي الرسل والعباد ؟ ما السبب لمذا محمد سيد الانبياء واشرف البشر ؟


ماذا لو لم يصطفي الحق جل وعلى من البشر انبياء فمن يكون نبي للبشر من البشر ؟؟؟؟؟؟؟ انت ؟؟؟ واذا كنت انت فبالتالي



سيتسأل غيرك ويقول نفس السؤال



لماذا فضل محمد صلى الله عليه وسلم على باقي الانبياء لسبب وجيه انه اخر الانبياء والمرسلين ولأن دينه هو الباقي الى يوم القيامة ولأن ولأن ...... والكلام يطول




اقتباس
الم يفضل الله الذكور على الاناث ؟ الم يستطع ان يخلقكي ذكراً ويجعل منك نبي هذه الامة وتكونين سيد المرسلين واشرف البشر ولك المنزلة الاولى في الجنة ؟


سؤال فاسد فلم يفضل الذكر على الانثى ولكل ميزته ومساوئه والله قد فضل الرجال بان جعل منهم الانبياء وفضل النساء بان جعل منهن امهات الانبياء




اخيرا اعذروني اذا قلت ان هذه الاسئلة اتت من شخص مريض نفسي وليس ملحد ذو فكر والله الموفق





رد باقتباس
رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية
؟الرجاء, لأحد, الدخول, سائلني


الذين يشاهدون هذا الموضوع الآن : 1 ( 0من الأعضاء 1 من الزوار )
 
أدوات الموضوع
أنواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة موضوعات جديدة
لا تستطيع إضافة رد
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

رمز BB تمكين
رمز[IMG]تمكين
رمز HTML تعطيل

الانتقال السريع

الموضوعات المتماثلة
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى ردود آخر مشاركة
هام أرجو الدخول إن تكرمتم محمد علي رضوان شكاوى و اقتراحات 3 28.02.2012 11:59



لوّن صفحتك :